دورات هندسية

 

 

محولات التيار والفولتية

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 19
  1. [1]
    علي محمد البدراني
    علي محمد البدراني غير متواجد حالياً

    عضو فعال جداً

    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 245
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 6

    محولات التيار والفولتية

    السؤال: لماذا يجب قصر طرفي محول التيار عند عدم اتصالهما بحمل؟


    مقدمة
    يستخدم محول التيار للحصول على تيار صغير بقيمة متناسبة مع تيار آخر كبير القيمة لاستخدامها في أجهزة القياس والحماية. ويتم ذلك لثلاثة أسباب:
    الأول: تجنب الحاجة إلى قطع دائرة التيار الكبير والتي تكون في صورة موصلات ذات مقطع كبير (كابل – خط هوائي – قضبان عمومية Bus bars.. إلخ) من أجل قياس التيار.
    الثاني: استخدام أجهزة قياس وتحكم صغيرة ذات مقننات جهد وتيار منخفضة يسهل التعامل معها.
    الثالث: التوحيد القياسي لأجهزة القياس والحماية. وبذلك تستخدم نفس الأجهزة الصغيرة الحجم لنطاقات متعددة وعالية من قيم التيار الكهربي.

    وقد يكون الأمر مضحكاً إذا تخيلنا محاولة قياس تيار كهربي يُقدر بمئات أو آلاف الأمبير يمر في كابل سميك باستخدام جهاز أميتر تقليدي بوضعه على التوالي!!!

    النظرية الأساسية لعمل محول التيار لا تختلف عن محول الجهد بأنواعه العديدة (قدرة – توزيع - قياس.... إلخ) والاختلاف هو في مستوى تيار المغنطة. في محولات الجهد يتناسب تيار المغنطة في محول معين مع الجهد المسلط على الابتدائي (مقداراً وتردداً). ونظراً لأن العمل غالباً يكون عند مستوى ثابت لجهد الابتدائي فإن تيار المغنطة يظل ثابتاً مع مختلف ظروف العمل ولا يتأثر بشكل كبير بظروف الحمل (بداية من اللاحمل وحتى الحمل الكامل). ويمثل تيار المغنطة مركبة من تيار الابتدائي. وفي محولات الجهد يتميز تيار الابتدائي بالمرونة حيث تتغير قيمته حسب معاوقة الحمل في الثانوي، ويصل إلى أدنى قيمة عند اللاحمل (فتح دائرة الثانوي)

    الإجابة
    في محول التيار تتحدد قيمة تيار الابتدائي (المار في الكابل أو الخط أو القضبان العمومية...إلخ) حسب ظروف الشبكة ولا دخل لتيار الثانوي في قيمته (على عكس محول الجهد). أي أن تيار الابتدائي مستقل عن ظروف المحول بما فيها ظروف دائرته الثانوية. يقوم معظم تيار الابتدائي بإنتاج الفيض المغناطيسي في قلب المحول الذي يقوم بتوليد قوة دافعة كهربية في ملفات الثانوي. أي أن تيار الابتدائي يمثل (في أغلبه) تيار المغنطة. يقوم تيار الحمل (في الثانوي) بمهمة إنتاج فيض مغناطيسي معاكس لفيض الابتدائي مما يُحد من الفيض المحصل وبالتالي من الجهد على طرفي الملف الثانوي. وفي حالة عدم اتصال دائرة الثانوي لمحول تيار بحمل مع بقائها مفتوحة فإن تيار الثانوي ينعدم، وينعدم معه التأثير المضاد للفيض المغناطيسي الكبير الناتج من تيار الابتدائي ذي القيمة العالية (أو العالية جداً). وحينئذ يرتفع فرق الجهد بين طرفي الثانوي (المفتوحين) إلى مستويات كبيرة جداً قد تصل إلى الحد الذي يسبب مخاطر كبيرة لكلٍ من المحول أو للشخص المتعامل معه أو للمُعدة التي تحتوي المحول أو المجاورة له. كما يتأثر القلب الحديدي للمحول في هذه الحالة بالقيمة العالية جداً للفيض المغناطيسي بما تسببه من تعرضه للتشبع الشديد وكذلك مستويات عالية من الحرارة الناتجة من التيارات الدوامية والتخلف المغناطيسي.

    المهندس
    علي محمد البدراني



  2. [2]
    ابراهيم ك
    ابراهيم ك غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية ابراهيم ك


    تاريخ التسجيل: Aug 2007
    المشاركات: 157
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزيل الشكر على هذه المعلومات الشافيه

    0 Not allowed!



  3. [3]
    أحمد محمد الشهير
    أحمد محمد الشهير غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 5
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا علي هذه المعلومات القيمة ويا حبذا لو ترفق لنا بعض الصور لهذه المحولات

    0 Not allowed!



  4. [4]
    شيخ المشايخ
    شيخ المشايخ غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية شيخ المشايخ


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 184
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    السلام عليم ورحمة الله وبركاته
    مشكورين جداً على هذه المعلومات الطيبة

    0 Not allowed!



  5. [5]
    الدندشلي
    الدندشلي غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية الدندشلي


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 185
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    جزاك الله خيرا.........................

    0 Not allowed!



  6. [6]
    باسطي
    باسطي غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 16
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله
    جزاك الله خير على المعلومات القيمة وتحديدك لإستخدامات محول التيار والجهد

    0 Not allowed!



  7. [7]
    امير محمود
    امير محمود غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية امير محمود


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 458
    Thumbs Up
    Received: 4
    Given: 0
    تمام معلومات جيده جدا

    0 Not allowed!



  8. [8]
    اشرف غانم
    اشرف غانم غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية اشرف غانم


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 304
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 1
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي[color=red
    محمد البدراني;815635]السؤال: لماذا يجب قصر طرفي محول التيار عند عدم اتصالهما بحمل؟[/color]


    مقدمة
    يستخدم محول التيار للحصول على تيار صغير بقيمة متناسبة مع تيار آخر كبير القيمة لاستخدامها في أجهزة القياس والحماية. ويتم ذلك لثلاثة أسباب:
    الأول: تجنب الحاجة إلى قطع دائرة التيار الكبير والتي تكون في صورة موصلات ذات مقطع كبير (كابل – خط هوائي – قضبان عمومية bus bars.. إلخ) من أجل قياس التيار.
    الثاني: استخدام أجهزة قياس وتحكم صغيرة ذات مقننات جهد وتيار منخفضة يسهل التعامل معها.
    الثالث: التوحيد القياسي لأجهزة القياس والحماية. وبذلك تستخدم نفس الأجهزة الصغيرة الحجم لنطاقات متعددة وعالية من قيم التيار الكهربي.



    وقد يكون الأمر مضحكاً إذا تخيلنا محاولة قياس تيار كهربي يُقدر بمئات أو آلاف الأمبير يمر في كابل سميك باستخدام جهاز أميتر تقليدي بوضعه على التوالي!!!

    النظرية الأساسية لعمل محول التيار لا تختلف عن محول الجهد بأنواعه العديدة (قدرة – توزيع - قياس.... إلخ) والاختلاف هو في مستوى تيار المغنطة. في محولات الجهد يتناسب تيار المغنطة في محول معين مع الجهد المسلط على الابتدائي (مقداراً وتردداً). ونظراً لأن العمل غالباً يكون عند مستوى ثابت لجهد الابتدائي فإن تيار المغنطة يظل ثابتاً مع مختلف ظروف العمل ولا يتأثر بشكل كبير بظروف الحمل (بداية من اللاحمل وحتى الحمل الكامل). ويمثل تيار المغنطة مركبة من تيار الابتدائي. وفي محولات الجهد يتميز تيار الابتدائي بالمرونة حيث تتغير قيمته حسب معاوقة الحمل في الثانوي، ويصل إلى أدنى قيمة عند اللاحمل (فتح دائرة الثانوي)

    الإجابة
    في محول التيار تتحدد قيمة تيار الابتدائي (المار في الكابل أو الخط أو القضبان العمومية...إلخ) حسب ظروف الشبكة ولا دخل لتيار الثانوي في قيمته (على عكس محول الجهد). أي أن تيار الابتدائي مستقل عن ظروف المحول بما فيها ظروف دائرته الثانوية. يقوم معظم تيار الابتدائي بإنتاج الفيض المغناطيسي في قلب المحول الذي يقوم بتوليد قوة دافعة كهربية في ملفات الثانوي. أي أن تيار الابتدائي يمثل (في أغلبه) تيار المغنطة. يقوم تيار الحمل (في الثانوي) بمهمة إنتاج فيض مغناطيسي معاكس لفيض الابتدائي مما يُحد من الفيض المحصل وبالتالي من الجهد على طرفي الملف الثانوي. وفي حالة عدم اتصال دائرة الثانوي لمحول تيار بحمل مع بقائها مفتوحة فإن تيار الثانوي ينعدم، وينعدم معه التأثير المضاد للفيض المغناطيسي الكبير الناتج من تيار الابتدائي ذي القيمة العالية (أو العالية جداً). وحينئذ يرتفع فرق الجهد بين طرفي الثانوي (المفتوحين) إلى مستويات كبيرة جداً قد تصل إلى الحد الذي يسبب مخاطر كبيرة لكلٍ من المحول أو للشخص المتعامل معه أو للمُعدة التي تحتوي المحول أو المجاورة له. كما يتأثر القلب الحديدي للمحول في هذه الحالة بالقيمة العالية جداً للفيض المغناطيسي بما تسببه من تعرضه للتشبع الشديد وكذلك مستويات عالية من الحرارة الناتجة من التيارات الدوامية والتخلف المغناطيسي.
    المهندس
    علي محمد البدراني

    الله يفتح عليك ياخى العزيز
    ربنا يجعلها فى ميزان حسناتك
    والله هذا الموضوع من اقيم الموضوعات التى قرأتها على صفحات هذا الملتقى
    الف شكر وبارك الله فيك

    0 Not allowed!



  9. [9]
    hassanhusian
    hassanhusian غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 3
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    محولات التيار :تستخدم لتغدية
    1 اجهزة الوقاية
    2 اجهزة القياس

    0 Not allowed!



  10. [10]
    hassanhusian
    hassanhusian غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 3
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    نأمل من الأخوة المساعدة فى كيفية احتساب المعايرة لجهاز الوقاية المسافيه نوع 7sa 511و 7sa611
    جزاكم الله كل خير

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML