بسم الله الرحمن الرحيم
(( .... قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر
قد بينا لكم الآيات إن كنتم تعقلون ))

يوماً بعد يوم يثبت النظام الحاكم في إيران مطامعه التوسعية في المنطقة والتي سبق وأن حذرنا منها ، وقلنا : إن العراق ما هو إلا أول الطريق في سبيل هذا التوسع الأصفر ، وما صدر مؤخراً من مساعد وزير الخارجية الإيراني جاء ليثبت صحة ما حذرنا ، والساحة الآن هي دول الخليج بعد أن تمكن الإيرانيون من فرض وجودهم وبسط نفوذهم داخل العراق وحكومته .
والذي يثير استغرابنا إن إخواننا العرب يتجاهلون هذا النفوذ وتلك السيطرة ويتعاملون مع الحكومة في بغداد على أنها حكومة وطنية حتى بعد أن رفض ممثلهم الاعتراف بعائدية الجزر الإماراتية الثلاث فنرى السفارات فيها تفتح ويزورها الزعماء العرب دون الانتباه إلى هذا الخطر الداهم بل يحاول البعض أن يفصل بين الحكومة في بغداد وطهران وما هما إلا وجه كالح واحد .

المجلس السياسي للمقاومة العراقية
الثلاثاء 16 شعبان 1429 هـ
الموافق 17 آب 2008 م