بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه، (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ))
أما بعد:
فإن القوات الأمريكية المحتلة وأعوانها تستمر بغطرستها بممارسة الجرائم بحق أهلنا في العراق وما إن تنتهي من جريمة حتى تشرع بأبشع منها، وتواصل هذه الأيام حملتها العسكرية ضد أهلنا في محافظة ديالى والضلوعية، بالأسر والتعذيب والظلم والعدوان.
وإننا إذ نستنكر هذه العمليات الإجرامية بحق الأبرياء الآمنين وكبار السن والكفاءات العلمية، نستنكر أشد الاستنكار هذه العمليات والتي طالما رفعت شعارات جوفاء بحماية الناس وطبلت في وسائل الإعلام عن أدائها وإنصافها، ولكن حبل الكذب قصير.
وفي الوقت الذي تدعي فيه أمريكا –كذبا وزورا- الإفراج عن عشرة آلاف من الأسرى خلال هذه السنة تستمر بأسر المزيد، وكأن عدد الأسرى عندها وعند حكومتها لا يكفي ، علما أن عدد الأسرى في سجون الاحتلال وسجون حكومتهم يزيد على الخمسين ألفا ويعيشون في ظروف صعبة جدا.
إن هذه العمليات تأتي في إطار التصفيات السياسية والإعداد لانتخابات مجالس المحافظات بالحديد والنار، وعلى أهلنا الصابرين أن يستمروا في طريق الجهاد والمقاومة والصبر فإن النصر مع الصبر وإن الفرج مع الكرب وإن مع العسر يسرا.
اللهم كن لإخواننا وأهلنا وثبتهم واحفظهم بحفظك يا أرحم الراحمين، ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


المجلس السياسي للمقاومة العراقية
الخميس 5 شعبان 1429 هـ
الموافق 7 آب 2008م