دورات هندسية

 

 

تلوث البيئة ...الطبيعية..و.. الاجتماعية ...أيهما اخطر على الحياة؟

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. [1]
    الصورة الرمزية يحي الحربي
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً

    عضو فائق التميز

    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0

    تلوث البيئة ...الطبيعية..و.. الاجتماعية ...أيهما اخطر على الحياة؟


    البيئة في المفهوم العام هي كل ما يحيط بالإنسان من أشياء ونستطيع تقسيمها الى بيئة طبيعية وبيئة اجتماعية
    وفي عصرنا الحاضر نقرا ونسمع الكثير حول تلوث البيئة الطبيعية ومخاطر هذا التلوث على الحياة وطرق معالجتها ....الخ

    ولكن ما بال تلوث البيئة الاجتماعية ؟!!

    نقرا في ثنايا القرآن الكريم قصص عن أسباب دمار الأمم السابقة وبتفحص هذه الأسباب تجدها بسبب التلوث الاجتماعي متمثلا في الانحراف العقائدي والأخلاقي الذي كان في تلك الأمم.
    وحياتنا المعاصرة تعج من كثرة وشدة التلوث الاجتماعي المتمثل في هجوم منسق على الثوابت والفضيلة التي يحث عليها الإسلام وشرع الثواب والعقاب عليها من مصادر عدة ، ويمثل الإعلام بكافة وسائله وأدواته احد اخطر العناصر التي تسوق لهذا التلوث الاجتماعي الذي طال العقيدة والأخلاق

    فنجد في التلفزيون مثلا
    1 – قنوات تخصصت في الاغاني المصحوبة برقصات مثيرة وقنوات أخرى تخصصت في برامج مسابقات مشبوهة والمذيعة بلباسها وحركتها المثيرة ونغمتها المُتغنجة مصيدة للشباب الى تلك المسابقة ، قنوات تخصصت في الرياضة، تجذب الشباب لمتابعة الانشطة الرياضية حول العالم فنرى لاعبات الجمباز والسباقات والتنس وغيرها من الالعاب بملابسها الفاضحة والحركات المثيرة.
    وحتى لا نضحك على انفسنا ،ما الفرق بين ان تلبس بنطلون طويل وتغطي شعرها ا وان تلبس شورت وتكشف شعرها في محفل كهذا؟!!

    2 – الدعاية التجارية التي تعدت وسائل الاعلام الى الشوارع، فنقرا ألفاظا وأوصافا و صور في بعض الاحيان تخجل حتى من النظر اليها.
    اما بالنسبة للدعاية التجارية في التلفزيون فرسائلها واضحة الخطر سواء الاجنبية المدبلجة او العربية المنشاء، فمثلا ماهي الرسالة التي تصل من دعاية عن احد انواع العطور تصور شابا دخل المصعد وفيه فتاة لم تستطع مقامة ذلك العطر ثم يفتح المصعد على المرأة تصلح من حالها والشاب في حالة من التعب، وهكذا الدعايات الاخرى عن الصابون ومكاييج النساء .... الخ

    3- المسلسلات التلفزيونية وموجة الافلام الحديثة، نجد انها،

    ا - تسوق الصداقة بين الشباب والشابات في محيط العمل والرحلات والمخيمات خارج المدن ... الخ ثم يتعدى الى العيش معا
    ب - تسويق العري والعلاقات الساخن في قالب فكاهي، وكانه امر غير مقصود وعادي في غالب الاحيان
    ث - تسطيح وتبسيط المشاكل الناتجة من الاختلاف بينهم كالحمل سفاحا وتصوير موقف الوالدين بالعقلاني والمتفهم لسلوك الشباب وان هذا شيء طبيعي والعمل على تهدئة ثورة البنت الغاضبة من هجر صديقها لها .... الخ
    وهذا شبيه لما نراه في السينما والمسلسلات الغربية تجد البنت بعد غيب طويلة تزف البشرى الى والديها بانها حامل فيتفاعل الوالدان بسؤال بديهي " ومن هو الاب؟!! " ... لاحظ من هو الاب وليس الزوج؟!!!

    4 – البرامج الحوارية في التلفزيون والاذاعة والصحف والمجلات، تسوق وترفع من شان هؤلاء الشخوص من الممثلين والممثلات والمطربين والمطربات فتبرز صور تجميلية منظرا وفكرا، مع استفاضة في نشر اخبارهم واحوالهم وتبرز الأبهة والثراء وتنوع متع الحياة التي تحيط بهم بما يشد الانباه،
    وتجعل من سقطاتهم الأخلاقية والفكرية نماذج اجتماعية محمودة يجب ان يقتدى بها الشباب والشابات في حياتهم العامة. فنرى من نتيجة ذلك مناظر واشكال غريبة مقززة، واذا سالتهم عن الفكرة او الفلسفة التي دعته الى هذا، كان الجواب فقد الموضة والتقليد
    واذا هلك احد من هؤلاء الشخوص، احتل خبرهم مساحات واسعة لتابين ، بينما وفات عالم دين او اديب ولغوي معتبر او غيرهم ممن ينفع علمه الامة لا تحظى بــ 1% من تلك المساحة

    واما المحلات والمراكز التجارية فتقوم بدور مكمل سواء بقصد او بدون قصد، فهي :

    1 - تسوق أنماط من الملابس المخلة بالأدب وتضعها على مجسمات أنثوية فاضحة يتحرج منها الرجال والنساء حاليا، ولكن مع تقادم الزمن سوف تنشا اجيال تصبح هذه المناظر عادية عندها
    2 – جلب بعض الفرق الاستعراضية مع بعض رموز التمثيل والغناء ... الخ واحاطتهم بهالة مهيبة كلها تبجيل واحترام فيستقبلهم الشخصيات ويسيرون في ذلك المركز تحت حراسة مشددة .... الخ
    هذا فقط نموذج من مصادر تلوث المجتمع الحديث، وهناك كثير من المصادر التي نسمع عنها وربما بعضها بدا يطل براسه ليثير ضجة فيتعرف عليه الناس وبعد فترة تهدءا الأمور ويصبح امراً عادي ....

    تذكرة - 1

    ا - قال تعالى {وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا} (16) سورة الإسراء
    ب - وقال تعالى {وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَتَ اللّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ} (56) سورة الأعراف
    ث - وقال نعالى {وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءتْكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ فَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ وَلاَ تَبْخَسُواْ النَّاسَ أَشْيَاءهُمْ وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ } (85) سورة الأعراف
    ج – وقال تعالى {وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ} (33) سورة الأنفال
    وهذا من تكريم الله سبحانه وتعالى لهذه الأمة ونبيها صلى الله عليه واله وصحبه وسلم، بان منحهم امانين، فياليت الأمة تقابل هذا التكريم بالشكر والعرفان وان تلتزم النهج القويم

    تذكرة- 2

    ا – عن عطاء بن أبي رباح قال : كنت مع عبد الله بن عمر فأتاه فتى يسأله عن إسدال العمامة فقال ابن عمر : سأخبرك عن ذلك بعلم إن شاء الله تعالى قال : كنت عاشر عشرة في مسجد رسول الله صلى الله عليه و سلم أبو بكر و عمر و عثمان و علي و ابن مسعود و حذيفة و ابن عوف و أبو سعيد الخدري رضي الله عنهم فجاء فتى من الأنصار فسلم على رسول الله صلى الله عليه و سلم ثم جلس فقال : يا رسول الله أي المؤمنين أفضل ؟ قال : أحسنهم خلقا قال : فأي المؤمنين أكيس ؟ قال : أكثرهم للموت ذكرا و أحسنهم له استعدادا قبل أن ينزل بهم أولئك من الأكياس ثم سكت الفتى و أقبل عليه النبي صلى الله عليه و سلم فقال : يا معشر المهاجرين خمس إن ابتليتم بهن و نزل فيكم أعوذ بالله أن تدركوهن لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعملوا بها إلا ظهر فيهم الطاعون و الأوجاع التي لم يكن مضت في أسلافهم و لم ينقصوا المكيال و الميزان إلا أخذوا بالسنين و شدة المؤنة و جور السلطان عليهم و لم يمنعوا الزكاة إلا منعوا القطر من السماء و لولا البهائم لم يمطروا و لم ينقضوا عهد الله و عهد رسوله إلا سلط عليهم عدوهم من غيرهم و أخذوا بعض ما كان في أيديهم و ما لم يحكم أئمتهم بكتاب الله إلا ألقى الله بأسهم بينهم ثم أمر عبد الرحمن بن عوف يتجهز لسرية بعثه عليها و أصبح عبد الرحمن قد اعتم بعمامة من كرابيس سوداء فأدناه النبي صلى الله عليه و سلم ثم نقضه و عممه بعمامة بيضاء و أرسل من خلفه أربع أصابع أو نحو ذلك و قال : هكذا يا ابن عوف اعتم فإنه أعرب و أحسن ثم أمر النبي صلى الله عليه و سلم بلالا أن يدفع إليه اللواء فحمد الله و صلى على النبي صلى الله عليه و سلم ثم قال : خذ ابن عوف فاغزوا جميعا في سبيل الله فقاتلوا من كفر بالله لا تغلوا و لا تغدروا و لا تمثلوا و لا تقتلوا وليدا فهذا عهد الله و سيرة نبيه صلى الله عليه و سلم
    هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
    تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح
    ب - وعن أنس قال غلا السعر على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا يا رسول الله سعر لنا فقال إن الله هو المسعر القابض الباسط الرزاق وإني لأرجو أن ألقى ربي وليس أحد منكم يطلبني بمظلمة في دم ولا مال قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح . وأخرجه أبو داود وبن ماجة والدارمي وأبو يعلى والبزار ، قال الحافظ وإسناده على شرط مسلم وصححه أيضا بن حبان
    وفي الباب عن أبي هريرة عند أحمد وأبو داود قال جاء رجل فقال يا رسول الله سعر
    و صححه الالباني

    جاء في شرح بلوغ المرام للشيخ عطية محمد سالم
    سبب الغلاء وكيفية رفعه
    غلاء السعر يكون بقلة السلعة، أو كما يُقال: الطلب من العرض، فتكون هناك المزاحمة على السلع، فترتفع الأسعار، وارتفاع الأسعار إما أن يكون بقلة السلعة، أو بحرص بعض المواطنين على الجمع، وسيأتي التنويه إلى هذا المعنى، فيأتي أصحاب الأموال إلى الأسواق، ويجمعون السلع، أعطاهم الله المال، فأخذوه وخزنوه، وقلَّت السلع في السوق، فغلا السعر، سواءً أخذه لنفسه، أو أخذه محتكراً، لبيعه فيما بعد، بصرف النظر عن الحكم، فهذا هو موجب غلاء السعر.
    فقالوا: (يا رسول الله! غلا سعر فسعر لنا) ضع سعراً لا يتجاوزه التجار، وهذا ما يُقال له: التسعيرة، أو التسعير، فقال صلى الله عليه وسلم: (إن الله هو المسعر) وهل المراد أن الله سينزل أسعار السلع؟ ليس هذا هو المراد، ولكن الله تعالى هو الذي يرخص إذا أنزل البركة، وكثر الصنف، وكثرت الأسواق؛ رخصت السلع، وإذا منع المطر، ومنعت السلع وقلَّت؛ غلا السعر، فيكون المسعر حقيقة هو الله سبحانه وتعالى وقوله: (القابض الباسط) القابض: يقبض الرزق عن عباده، فتقل السلع، فيغلو السعر، والباسط: يبسط الرزق لمن يشاء، فتتوفر السلعة، ولهذا يكون دائماً وأبداً الرجوع إلى الله (القابض، الباسط).
    وقوله: (الرازق).
    وهذا صريح بأن الله الرازق إذا أوسع الرزق للعباد رخصت الأسعار، وإذا ضيق عليهم غلت الأسعار، ولذلك فعلينا أن نفتش عن أسباب تضييق الرزق وأسباب منع القطر، وأسباب محق البركة؛ ليتجنبها الناس.

    إذاً: السعر بيد الله؛ لأنه القابض، الباسط، الرازق، فبالقبض يكون الغلاء، وبالبسط والرزق يكون الرخاء.
    ثم رجع إلى نفسه صلى الله عليه وسلم ليعلمنا بعض الآداب فقال: ( إني لأرجو أن ألقى الله ).
    وكلنا سيلقى الله، ولكن ليس الرجاء على أن يلقى الله، فإن لقاء الله حتمي وبدون رجاء، ولكن على القيد الذي بعده: ( أرجو أن ألقى الله وليس أحد منكم يطلبني ...) أي: أرجو أن لا أكون متحملاً لأحد منكم في ذمتي حقاً، في دم، أو مال، وقوله: (أحدٌ) عام شامل، بخلاف الواحد للعدد، فقوله تعالى: { قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ } [الإخلاص:1] فيه مطلق الوحدانية لله سبحانه، فقول النبي صلى الله عليه وسلم: (أحد) يشمل كل فرد على وجه الأرض من بني آدم، (منكم) أي: وليس لأحد منكم يا أصحاب الطلب له في ذمتي مظلمة، وكأنه يشير إلى أن التسعير إذا لم يوفق المسعر إلى الصواب، فهو ظلم لصاحب السلعة إن كان التسعير أقل من قيمتها، وظلم للمستهلك إن كان التسعير أكثر مما تستحق، وبهذا لا يسلم المسعر من مظلمة، ( وإني لأرجو أن ألقى الله وليس أحد منكم يطلبني بمظلمة ) في ذمتي أو عندي، في أي شيء؟ ( في دم ولا مال ) سبحان الله! الرسول صلى الله عليه وسلم سيظلم في الدم؟! بعوضة لا يظلم فيها، لكن إياك أعني واسمعي يا جارة! وإذا كان سيد الخلق -وقد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر- يخشى أن يلقى الله بمظلمة في دم أو في مال فغيره من باب أولى.
    والكلام هنا هو في التسعير، والتسعير مال، ولكن لما كان الموقف موقف تحذير من الظلم في المال، جاء بالدم معه؛ لأنه أهم: ( وليس أحد منكم يطلبني بمظلمة في دم ولا مال ) أين محل المظلمة في المال؟ في التسعير؛ لأنه إما أن يكون زائداً عن القيمة فيكون ظلماً للمستهلك، أو ناقصاً عن القيمة فيكون ظلماً للمالك.

    من مواضيع يحي الحربي :


    0 Not allowed!


    اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ
    خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ
    أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ
    أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي
    فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ
    .

  2. [2]
    ابن البلد
    ابن البلد غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابن البلد


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 6,997
    Thumbs Up
    Received: 1,092
    Given: 1,787
    الحمد لله على كل حال
    الجمرة في يد المسلم سخنت هذه الأيام خصوصا وأنّ الغزو الفكري الغربي قد اقتحم أسوار حصوننا سورا سورا
    ولقد روّجوا لقضية الجنس والانفتاح العاطفي والعلاقات الحميمة بشكل بات يقرف منه أصحاب الذوق السليم .
    كأنّ كل مشاكل العالم انحلّت ولم يبق سوى هذه المشاكل وأنّ المرأة يجب أن تسوق وإلّا سيأخذ اليهود القدس من جديد بعد أن أرجعناها .........
    وعلّمنا الغرب والغربيون أننا نظلم المرأة من 14 قرنا ........وصدّقهم البعض

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله

    there is no god except Allah
    Muhammad is the messenger of Allah

  3. [3]
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية يحي الحربي


    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0

    تلوث المجتمع البشري يدمر الحياة

    الاخ شبلي
    اولا :اشكر لك تفاعلك مع الموضوع
    وثانيا : من الواضح ان الغرب وصل إلى نقطة ألا عودة، فأصبح يسوق أسباب انحلاله الأخلاقي وتفككه الاجتماعي إلى الآخرين
    قال تعالى : {وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُواْ وَاصْفَحُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } (109) سورة البقرة
    وقال تعالى في المنافقين : {وَدُّواْ لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُواْ فَتَكُونُونَ سَوَاء فَلاَ تَتَّخِذُواْ مِنْهُمْ أَوْلِيَاء حَتَّىَ يُهَاجِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ وَجَدتَّمُوهُمْ وَلاَ تَتَّخِذُواْ مِنْهُمْ وَلِيًّا وَلاَ نَصِيرًا} (89) سورة النساء
    بارك الله فيك وجزاك خيرا

    0 Not allowed!


    اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ
    خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ
    أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ
    أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي
    فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ
    .

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML