دورات هندسية

 

 

ملف word : موسوعة في الأديان والمذاهب والأحزاب المعاصرة

صفحة 3 من 8 الأولىالأولى 1 2 34 5 6 7 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 74
  1. [21]
    علي محمود فراج
    علي محمود فراج غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية علي محمود فراج


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 2,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 102
    Given: 109

    سأرد لا حقا على كل ما قلته في مشاركاتك

    سأرد لا حقا على كل ما قلته في مشاركاتك .. إقرأ هذا الكلام جيدا حتى تستطيع أن تستوعب ما سأقوله لك :
    المسألة الثالثة: موقف السلف من علم الكلام وأهله.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
    لقد كثرت أقوال السلف في ذم الكلام وأهله، والنهي عن الخوض فيه و التحذير منه تحذيراً شديداً، وبيان أضراره، وأنه لا يأتي بخير. وصنفوا في ذلك المصنفات الخاصة في ذمه والرد على أهله[1]، والنهي عن الخوض فيه، وحكموا بتجهيل أهله وتضليلهم، ودعوا الناس إلى الالتزام بمنهج السلف الأصيل في تلقي العقيدة الاستدلال عليها، ونبذ البدع والمحدثات في الدين. قاموا بذلك إظهاراً للحق وأداء لواجب النصيحة.
    وأقوال السلف وعلى رأسهم الأئمة الأربعة في ذم الكلام وأهله كثيرة، لا تكاد تحصى[2]، فمن ذلك:
    1)قال أبو يوسف تلميذ أبي حنيفة رحمهما الله تعالى قال لبشر المريسي: (العلم بالكلام هو الجهل، والجهل بالكلام هو العلم)[3].
    2)وقال الإمام مالك لرجل جعل يسأله عن القرآن: (لعلك من أصحاب عمرو بن عبيد؟ لعن الله عمرًا، فإنه ابتدع هذه البدع من الكلام، ولو كان الكلام علمًا لتكلم فيه الصحابة والتابعون، كما تكلموا في الأحكام والشرائع، ولكنه باطل يدل على باطل)[4].
    3)وقال الشافعي رحمه الله: (لأن يبتلي المرء بكل ما نهي عنه ما عدا الشرك به، خير من النظر في الكلام، فإني والله اطلعت من أهل الكلام على شيء ما ظننته قط)([5]). بل إنه رأى الحكم بضربهم وتعزيرهم، فقال: (حكمي في أهل الكلام: أن يضربوا بالجريد، ويجلسوا على الإبل، ويطاف بهم في العشائر والقبائل، وينادى عليهم: هذا جزاء من ترك الكتاب والسنة وأقبل على الكلام)([6]).وعنده أن كتب الكلام لا تدخل في مسمى العلم على الإطلاق، حيث قال: (لو أن رجلاً أوصى بكتبه من العلم لآخر، وكان فيها كتب الكلام لم تدخل في الوصية؛ لأنها ليست من العلم)([7]).
    4) وقال الإمام أحمد رحمه الله: (لا تجالسوا أهل الكلام، وإن ذبُّوا عن السنة)([8]). وقال: (لا يفلح صاحب كلام أبدًا، ولا تكاد ترى أحدًا نظر في الكلام إلا وفي قلبه دغل)([9]). وقال: (علماء الكلام زنادقة)([10]).
    المسألة الرابعة: سبب ذم السلف لعلم كلام وأهله.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
    عند التأمل في أقوال السلف نجد أن هناك أسباباً عديدة دعت السلف إلى ذم الكلام وأهله، من أهمها:
    1)لم يرد الأمر به لا في الكتاب ولا في السنة. فلو كان علم الكلام من الدين لأمر به الرسولr ورغَّب فيه وأثنى على أهله. جاء رجل إلى الإمام إسماعيل بن يحيى المزني[11] تلميذ الشافعي(ت264هـ)، فسأله عن شيء من الكلام، فقال: إني أكره هذا، بل أنهى عنه، كما نهى عنه الشافعي، ولقد سمعت الشافعي يقول: سُئل مالك عن الكلام والتوحيد، فقال مالك: (محال أن يظن بالنبي r أنه علّم أمته الاستنجاء ولم يعلمهم التوحيد، والتوحيد ما قاله النبي r: (أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا: لا إله إلا الله، فإذا قالوها عصموا مني دماءهم وأموالهم، إلا بحقها، وحسابهم على الله)[12] فما عُصم به الدم والمال فهو حقيقة التوحيد)[13].
    2)أن المتكلمين يقولون على الله ما لا يعلمون، ويفتنون الناس بأقوالهم، فكلامهم مشتمل على القضايا الكاذبة، والمقدمات الفاسدة المتضمنة للافتراء على الله تعالى، وكتابه، ورسوله r ودينه([14]).
    3)أن تحذير السلف من الكلام وأهله إنما كان خوف الفتنة، ولإيمانهم بأن الكتاب والسنة كافيان بما يحتاجه الناس من العقائد الصحيحة، ودفع الشكوك والشبهات([15]).
    4)أن علم الكلام يفضي بأهله إلى الشك والحيرة والاضطراب. ولهذا قال أبو حامد الغزالي: (أكثر الناس شكًا عند الموت أهل الكلام)([16]). وأبو المعالي الجويني([17])، يقول: (يا أصحابنا لا تشتغلوا بالكلام فلو عرفت أن الكلام يبلغ بي إلى ما بلغ ما اشتغلت به)، وعند موته يقول: (لقد خضت البحر الخضم، وخليت أهل الإسلام وعلومهم، ودخلت في الذي نهوني عنه، والآن إن لم يتداركني ربي برحمته فالويل للجويني، وها أنا أموت على عقيدة أمي، أو قال: على عقيدة عجائز أهل نيسابور)([18]). وهذا الرازي([19]) الذي يُعد من كبار المتكلمين، وأطولهم باعًا في علم الكلام، يقول: (لقد تأملتُ الطُّرقَ الكلامية، والمناهجَ الفلسفية، فما رأيتها تشفي عَليِلاً، ولا تَروي غليلاً، ورأيتُ أقربَ الطرق طريقةَ القرآن… ومَن جَرَّبَ مثل تجربتي عرف مثل معرفتي)([20]). وهذا من أكبر الأدلة على فساد مذهب المتكلمين، وصحة مذهب السلف، وذمهم للكلام وأهله.
    5) أن المتكلمين في عرض مسائل العقيدة يخالف منهجهم منهج الكتاب والسنة، حيث عرضوا مسائلهم في قالب فلسفي جدلي يحوطه التعقيد والجفاف والتخليط.
    6) أن علم الكلام سبب الفرقة والاختلاف، فالمتكلمون أعظم الناس اختلافًا وافتراقًا([21]).
    7) أن المتكلمين ركزوا مباحثهم وكتبهم وأفنوا أعمارهم في البحث في توحيد الربوبية وإثبات دلالته، مع أنه أمر فطري يقر به المشركون، وفي مقابل ذلك أغفل المتكلمون البحث في توحيد العبادة الذي هو أساس دعوة الرسل.
    8) من الأسباب التي نفرت السلف من الكلام وأهله: ما رأوه من حال كثير من المتكلمين من قلة الورع، وضعف التمسك بشرع الله، وارتكاب ما حرم الله. فقد عرف عن بعضهم شرب الخمر، والتثاقل عن الصلاة، وارتكاب الفواحش، والكذب، والإفك، والطعن في السنة والصحابة الكرام([22]).
    9) وسبب ذم السلف لعلم الكلام لاشتماله على كثير من البدع والضلالات في المسائل ودلائل.
    ولما كان المتكلمون يعتقدون أن ما هم عليه حقٌ سموا هذا العلم البدعي بأسماء شريفة: كعلم التوحيد وأصول الدين ونحوهما[23]، وهذا لا يغيّر من الحقيقة شيئاً، وهي تسمية فاسدة لفساد أصلها.

    ثم هاهنا ثلاث تنبيهات متعلقة بذم السلف للكلام وأهله، يتبين بها المقصود في عباراتهم المحذرة من الكلام وأهله:
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    التنبيه الأول: أن السلف الذين ذموا الكلام وأهله، لم يذموا جنس الكلام، فإن كل آدمي يتكلم. ولا ذموا الاستدلال والنظر والجدل الذي أمر الله به ورسوله r. ولا ذموا كلامًا هو حق؛ بل ذموا الكلام الباطل المخالف للكتاب والسنة والعقل([24]). ولهذا صار مصطلح الكلام عند السلف خاصًا بالكلام المذموم.
    التنبيه الثاني: أنهم لم يذموا الكلام المجرد واشتماله على ألفاظ اصطلاحية إذا كانت معانيها صحيحة([25]).
    التنبيه الثالث: أن المتكلمين ليسوا في منـزلة واحدة في استحقاق الذم؛ بل هم على درجات، فبعضهم أقرب إلى السنة من بعض؛ لأن منهم من اتخذ علم الكلام منهجًا، وخالف بذلك الكتاب والسنة على بصيرة. ومنهم من تابع أهل الكلام وانخدع بأقوالهم؛ لعدم معرفته للحق في بعض المسائل، ولا سيما في دقيق العلم، فأخطأ في ذلك لجهله وعدم معرفته الكاملة بالكتاب والسنة وأقوال السلف مع تعظيمه لنصوص الشرع ونصرته للحق، فهذا لا يقارن بمن حرف الكلم عن مواضعه، وأصل أصولاً جعلها حاكمة على الشرع([26]).
    والحاصل أن السلف في ذمهم للكلام وأهله إنما يقصدون بذلك ما أدخل في العقيدة من الدلائل والمسائل المبتدعة، والتي لم تأت في الكتاب والسنة، ولا تكلم فيها الصحابة والتابعون، وعباراتهم تنصرف إلى ذلك.





    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ


    [1] من تلك المصنفات: رسالة في الغنية عن الكلام. لأبي سليمان الخطابي(ت388هـ). وقد نقلها السيوطي في كتابه صون المنطق والكلام ص(91-101). والرد على أهل الكلام لأبي عبد الرحمن السلمي(ت 412هـ). وهو كتاب في حكم المفقود. وذم الكلام وأهله. لأبي إسماعيل الهروي(ت481هـ). يروي فيه بإسناده من طريق أبي عبد الرحمن السلمي. ويعد هذا الكتاب بحق موسوعة فريدة في هذا الباب. وهو من أجمع الكتب. وأحاديث في ذم الكلام وأهله، انتخبها الإمام أبو الفضل المقريء(ت454هـ) من رد أبي عبد الرحمن السلمي على أهل الكلام. وأضاف عليه بعضاً من الآثار الأخرى. والانتصار لأهل الحديث. لأبي المظفر ابن السمعاني (ت489هـ). وقد لخصه السيوطي في كتابه صون المنطق. ص(147-183). وإلجام العوام عن علم الكلام. لأبي حامد الغزالي(ت505هـ). مطبوع. وتحريم النظر في كتب الكلام. لابن قدامة(ت620هـ). مطبوع. والرد على المنطقيين. لشيخ الإسلام ابن تيمية(ت728هـ). مطبوع. ونقض المنطق. لشيخ الإسلام ابن تيمة. مطبوع. وصون المنطق والكلام عن فن المنطق والكلام. لجلال الدين السوطي(ت911هـ). مطبوع.

    [2] انظر أقوال السلف في ذم الكلام وأهله في: ذم الكلام للهروي. وشرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة للالكائي (1/114-115)، (3/528-533)، (4/627-634، 706-737). والإنابة لابن بطة (1/324، 309). وجامع بيان العلم وفضله (2/92-95). ومجموع الفتاوى (17/304-306، 346)، (5/336-337). والرد على الجهمية للدارمي، ص(346-352).

    [3]شرح العقيدة الطحاوية (1/17).

    [4]ذم الكلام للهروي ص294.

    ([5]) رواه أبو نعيم في الحلية (9/111). والهروي في ذم الكلام، ص(355). واللالكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة (1/146). وابن عساكر في تبيين كذب المفتري، ص(335).

    ([6]) رواه الهروي في ذم الكلام، ص(356). وابن عبد البر في جامع بيان العلم وفضله(2/941).

    ([7]) المرجع السابق، ص(357).

    ([8]) رواه ابن الجوزي في مناقب الإمام أحمد، ص(205).

    ([9]) جامع بيان العلم وفضله (2/95).

    ([10]) تلبيس إبليس، ص(83).

    [11] هو الإمام الفقيه الزاهد، أبو إبراهيم، إسماعيل بن يحيى بن عمرو المزني المصري، تلميذ الشافعي، كان رأساً في الفقه، ت(264هـ).
    انظر ترجمته في: سير أعلام النبلاء(12/492)، وشذرات الذهب(2/148).

    [12] أخرجه البخاري في صحيحه، كتاب الإيمان، باب (فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فخلو سبيلهم)(1/25)، ومسلم كتاب الإيمان، باب بيان أركان الإسلام(1/45ح(22)من حديث ابن عمر رضي الله عنهما.

    [13] أخرجه الهروي في ذم الكلام، والذهبي في السير(10/26). والسيوطي في صون المنطق، ص(63).

    ([14]) انظر: تأويل مختلف الحديث، ص(12). ودرء تعارض العقل والنقل (7/177). وتفسير سورة الإخلاص، ضمن مجموع الفتاوى (17/304).

    ([15]) انظر: الحجة في بيان المحجة، ص(15). وصون المنطق، ص(30-31).

    ([16]) انظر: مجموع الفتاوى (4/27-28)، (17/246).

    ([17]) هو أبو المعالي، عبد الملك بن عبد الله بن يوسف الجويني النسابوري، نسبة إلى جوين من قرى نيسابور، (419-478هـ). انظر ترجمته في: سير أعلام النبلاء، (18/468-477). وتبيين كذب المفتري، ص(278-285).

    ([18]) انظر: نقض المنطق، ص(6). وسير أعلام النبلاء، (18/471). وطبقات الشافعية للسبكي، (5/585).

    ([19]) هو فخر الدين، محمد بن عمر بن الحسين القرشي التيمي البكري الطَّبرستاني الأصولي المفسر، (544-606هـ). يقال له: ابن خطيب الري. قال عنه الذهبي: (وقد بدت منه في تواليفه بلايا وعظائم وسحر وانحرافات عن السنة، والله يعفو عنه، فإنه توفي على طريقة حميدة، والله يتولى السرائر). انظر ترجمته في : سير أعلام النبلاء، (21/500-501). والبداية والنهاية، (13/60-62).

    ([20]) درء تعارض العقل والنقل (10/160). والوافي بالوفيات (4/257). وشذرات الذهب (5/21-22). وسير أعلام النبلاء (21/501). والبداية والنهاية (13/61).وهذا جزء من وصيته التي أوصى بها تلاميذه، عند موته.

    ([21]) انظر: مجموع الفتاوى (4/51-52).

    ([22]) انظر: تأويل مختلف الحديث، ص(15-37). والتبصير في الدين، ص(72). والفرق بين الفرق، ص(150، 173-174). وموقف المتكلمين من الاستدلال بنصوص الكتاب والسنة، ص(94).

    [23] انظر: كشاف اصطلاحات الفنون(1/22).

    ([24]) انظر: الفرقان بين الحق والباطل. رسالة لشيخ الإسلام ابن تيمية مطبوعة ضمن مجموع الفتاوى (13/147). والنبوات، ص(156-157).

    ([25]) انظر: الصواعق المرسلة (4/1274).

    ([26]) انظر: الاستقامة (1/36-37، 164-165). والنبوات، ص(159). ودرء تعارض العقل والنقل (2/315)، (7/98). ومعارج القبول (1/34). وموقف المتكلمين من الاستدلال بنصوص الكتاب والسنة (1/87). والعقيدة السلفية، ص(61).

    0 Not allowed!



  2. [22]
    مصابيح الهدى
    مصابيح الهدى غير متواجد حالياً
    الفائز في مسابقة الطيران الثانية
    الصورة الرمزية مصابيح الهدى


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 1,153
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    فى الحقيقه فى الموضوع اسماء لاول مره فى حياتى اسمع عنها

    وماكنت اتخيل كل هذا الكم من الفروع

    ولا اعرف ان كان هذا تقصير منى بعدم معرفتى بيها

    منهج الاسلام عندى هو ما جاء بالقران الكريم وسنة المصطفى ومن بعده الخلفاء الراشدين

    اما عن باقى الفروع لا احاول ان ادخل فيها لان اعرف انى على درجه من العلم لا تسمحلى بالتعرف ودخول فى مثل هذه المواضيع
    فهل انا على حق فى هذا ام لا

    0 Not allowed!



  3. [23]
    علي محمود فراج
    علي محمود فراج غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية علي محمود فراج


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 2,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 102
    Given: 109

    ( إني والله اطلعت من أهل الكلام على شيء ما ظننته قط )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همس الورود مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همس الورود مشاهدة المشاركة

    فى الحقيقه فى الموضوع اسماء لاول مره فى حياتى اسمع عنها

    وماكنت اتخيل كل هذا الكم من الفروع

    ولا اعرف ان كان هذا تقصير منى بعدم معرفتى بيها

    منهج الاسلام عندى هو ما جاء بالقران الكريم وسنة المصطفى ومن بعده الخلفاء الراشدين

    اما عن باقى الفروع لا احاول ان ادخل فيها لان اعرف انى على درجه من العلم لا تسمحلى بالتعرف ودخول فى مثل هذه المواضيع
    فهل انا على حق فى هذا ام لا
    حَفِظَكِ اللهُ و رعاكِ أختَنا الفاضلة ..
    نحن معنيون فقط بما قال الله و بما قال رسول الله rتبليغا عن الله ,,
    و ما عدا ذلك فبلا استثناء لأحد من البشر , كل من حدثنا و بين لنا ما قال الله و ما قال رسول الله r سمعنا منه و أما من ابتدع شيئا من عند نفسه فلا حاجة لنا به .. و نحن أيضا معنيون بالتحقق من صحة التبليغ عن الله و عن رسول الله r.. و متابعتنا لسيرة صحابة رسول الله و الأجيال حديثة العهد به r - هذه المتابعة تساعدنا كثيرا في التحقق من صحة التبليغ عن الله و عن رسول الله r .
    هؤلاء يمكنهم أن يبينوا أكثر من غيرهم ... لكن في جميع الأحوال لا استثناء لأحد في أن يبتدع في الدين شيئا من عند نفسه ..
    ....................
    و سأذكر أمثلة لتفسير القرآن الكريم لعلماء التزموا بالتفسير دون أدنى خروج عن إطار الإلتزام بما جاء في مصدر التشريع .
    ....................
    توقف علماء البلاغة عند كلمة " من " ... ما الفرق بين " تجري تحتها " و " تجري من تحتها " التي وردت في هذه الآيات :

    {وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }التوبة100
    {وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً وَعْدَ اللّهِ حَقّاً وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ قِيلاً }النساء122
    {فَأَثَابَهُمُ اللّهُ بِمَا قَالُواْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاء الْمُحْسِنِينَ }المائدة85

    وجد العلماء أن " من " تستخدم في اللغة لتفيد التبعيض :
    فإذا قلت : أخذت من المال الذي عندك ,, فمعناها أخذت بعضه و لم آخذه كله .
    و إذا قلت : أخذت المال الذي عندك ,, فمعناها أخذته كله .
    ...............
    ووجدوا أن " من " تستخدم في اللغة لتفيد الإبتداء :
    فإذا قلت : سافرت من مكة إلى المدينة ,, فمعناها أن بداية الرحلة كانت عند مكة و نهايتها كانت عند المدينة .
    وإذا قلت : سافرت إلىمكة من المدينة ,, فمعناها أن بداية الرحلة كانت عند المدينة و نهايتها كانت عند مكة.
    .....................
    و استنتج العلماء من ذلك أن :
    جنات تجري من تحتها الأنهار .. تشير إلى منبع النهر .. و أنه يوجد نوعين من الجنات من حيث الأنهار التي تجري تحتها .
    النوع الأول : جنات تنبع الأنهار منها و تجري تحتها إلى جناتٍ غيرها .
    النوع الثاني : جنات تجري الأنهار تحتها بينما المنبع عند جناتٍ غيرها .
    ...............
    و استنتج العلماء من ذلك أيضا أنه يوجد صنف من الناس إختصهم الله سبحانه ب " عطاء خاص " .. الجنات التي أعدها الله سبحانه لهذا الصنف هي جنات تجري تحتها نوعين من الأنهار : أنهار تنبع عند غيرها , و تجري تحتها و أنهار تنبع منها و تجري تحت غيرها .
    هؤلاء هم :
    1 - السَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ .
    2 - الَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ .

    و الآية الوحيدة التي وردت بدون كلمة " من " هي الآية التي وردت في حق هؤلاء .
    أسأل الله العظيم أن يجعلك و إيانا جميعا منهم , إنه حميد مجيد .
    ..........................
    و قد أشرت إلى أمثلة مشابهة لهذا " الإجتهاد في الإستدلال " على هذا الرابط
    http://www.arab-eng.org/vb/t89517.html
    فقد إستدل الشيخ الشعراوي رحمه الله على أن آذر ليس هو أبو نبي الله إبراهيم عليه الصلاة و السلام .. مفرقا بذلك بين قول الله تعالي في عدة مواضع " و إذ قال إبراهيم لأبيه " من جانب و قوله تعالي " و إذ قال إبراهيم لأبيه آذر " من جانب آخر .
    و أشار رحمه الله أن هذا موجود إلي يومنا هذا في صعيد مصر .. فإذا سألت أين أبوك ؟ فأنت تعني الأب الفعلي .. و إذا سألت أين أبوك محمد ؟ فأنت تعني العم ( أو شخص يقوم مقام الأب ) ..
    ...............
    وله رحمه الله وقفة مع قوله تعالي " { فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكّاً وَخَرَّ موسَى صَعِقاً } .. حيث قال رحمه الله ( إذا كان هذا حال موسى عندما رأى المُتَجَلَّىْ عليه .. فكيف إذا رأى الْمُتَجَلِّيْ سبحانه )
    ................
    و قد استدل رحمه الله على أن النمل عنده " مَلَكَة العدْلْ " من قوله تعالى {حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ } .. فذكر رحمه الله أن كلمة " وهم لا يشعرون " هيدليل علي (مَلَكَة العَدْلْ عند النمل ) .. و كأن النمل يقول أن سليمان و جنوده لا يمكن أن يقتلوا النمل متعمدين .. و إنما يمكن أن يقتلوا النمل إذا لم ينتبهوا إليه و هم لا يشعرون .
    ..................
    و قد كان له موقف بالغ الأهمية عندما إجتمع بعدد من علماء المسلمين و أقنعهم بأن مكان " مقام إبراهيم " هو مكان توقيفي و لا يجوز نقله .. و كان ذلك بعد أن رأي عدد من علماء المسلمين جواز ذلك تخفيفا للزحام ..
    ...............
    هكذا ,,, الإجتهاد في الإستدلال هو شيء وارد و محمود ,, إستخدام العقل وارد و محمود ,, الخلاف بين العلماء وارد و محمود ,, لكن في إطار التعمق في الفهم ودون أدنى خروج عن إطار الإلتزام بما جاء في مصدر التشريع .
    .................
    و أما الحمقى و الجهلة من الذين سَمُّوا أنفسهم " علماء الكلام " و اخترعوا جهلا سَمُّوه " علم الكلام " ...
    تركوا كل هذا و تركوا أبواب " إستخدام العقل في موضعه " و أرادوا أن يفهموا { كيف استوى الرحمن على العرش } .. إخترعوا باب عظيم من " أبواب الغباء " تحت عنوان { هل القرآن مخلوق أم لا ؟ } .. قالوا عن القرآن أنه :{ كلام الله النفسي !! } و تأهلوا " عن جدارة و إستحقاق " لأن يصبحوا على رأس قائمة " الإغبياء من البشر " ..
    فتأملي ما ذكره الغزالي ( بعد أن نجاه الله و عاد إلى السنة ) في كتاب " فيصل التفرقة بين الإسلام والزندقة " هكذا :
    فليت شعري !! متى نُقِلَ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، أو عن الصحابة رضي الله عنهم، إحضار أعرابي أسلم، وقوله له: الدليل على أن العالم حادث: أنه لا يخلو عن الأعراض وما لا يخلو عن الحوادث حادث.وأن الله تعالى عالم بعلم، وقادر بقدرة زائدة على الذات، لا هي هو، ولا هي غيره،,, إلى غير ذلك من رسوم المتكلمين.
    ....................
    و على سبيل المثال :
    من المعلوم أن أول واجب على المكلف هو شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، لقوله r (أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا اله إلا الله وان محمدا رسول الله)[1]متفق عليه. ولما بعث معاذاً إلى اليمن قال له: (إنك تأتي قوماً من أهل الكتاب، فليكن أولَ ما تدعوهم إليه شهادة أن لا إله إلا الله، وفي رواية إلى أن يوحد الله)[2].
    هذا عند الملتزمين بما قال الله و ما قال رسول الله r
    أما عند هؤلاء, فنجد عجبا هكذا :
    ذكر الباجوري: (وجملة الأقوال في أول الواجبات اثنا عشر قولاً) فسردها[3]. ثم قال: (والأصح أن أول واجب مقصداً: المعرفة. وأول واجب وسيلة قريبة: النظر, ووسيلة بعيدة: القصد إلى النظر)[4].

    ......................
    و يكفي ما قاله عنهم الإمام الشافعي رحمه الله :( فإني والله اطلعت من أهل الكلام على شيء ما ظننته قط )
    و حسبنا قول الإمام أحمد رحمه الله: ( لا تجالسوا أهل الكلام، وإن ذبُّوا عن السنة )
    وحسبنا ما قالهالإمام مالكرحمه الله
    ( لعن الله عمرو بن عبيد ، فإنه ابتدع هذهالبدع من الكلام، لو كان الكلام علمًا لتكلم فيه الصحابة والتابعون، كما تكلموا في الأحكام والشرائع، ولكنه باطل يدل على باطل ).
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همس الورود مشاهدة المشاركة
    اما عن باقى الفروع لا احاول ان ادخل فيها لان اعرف انى على درجه من العلم لا تسمحلى بالتعرف ودخول فى مثل هذه المواضيع
    فهل انا على حق فى هذا ام لا
    أرى أن ما لا يُدْرَكُ كلُّه لا يُتْرَكُ كله , و إذا أتيح لك " مصادر أمينة " معروف عنها أن تبين الحق و لا تتبع الهوى , فيمكنك الإستفادة منها بقدر طاقتك .. لكن القراءة في مصادرهم تحتاج إلى الكثير من الفقه و الوعي و المعرفة باللغة و ثوابت العقيدة و صحيح الدين ..
    و أحسبه فرض كفاية .

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ
    [1] سبق تخريجه، ص(15).

    [2] رواه البخاري، كتاب المغازي(3/160)، ومسلم، كتاب الإيمان، باب الدعاء إلى الشهادتين(1/50).

    [3]وهي: (أولها: ما قاله الأشعري إمام هذا الفن: المعرفة. وثانيها: ما قاله الأستاذ أبو إسحاق الإسفرائيني: أنه النظر الموصل للمعرفة. ويعزى للأشعري أيضاً. وثالثها: ما قاله القاضي الباقلاني: أنه أول نظر، أي المقدمة الأولى منه. نحو قولك: العالم حادث، وكل حادث لابد له من محدث، فمجموع المقدمتين هو النظر، والمقدمة الأولى هي أول النظر. ورابعها: ما قاله إمام الحرمين: أنه القصد إلى النظر، أي تفريغ القلب عن الشواغل وعزي للقاضي أيضاً. وخامسها: ما قاله بعضهم: من أنه التقليد. وسادسها: أنه النطق بالشهادتين.وسابعاً، ما قاله أبو هاشم في طائفة من المعتزلة وغيرهم أنه الشك، ورد بأنه مطلوب زواله، لأن الشك في شيء من العقائد كفر فلا يكون مطلوباً حصوله، ولعلهم أرادوا ترديد الفكر فيؤول إلى النظر. وثامنها: الإيمان. وتاسعها: أنه الإسلام، وهذا القولان متقاربان مردودان باحتياج الإيمان والإسلام للمعرفة. وعاشرها: اعتقاد وجوب النظر. وحادي عشرها: أنه وظيفة الوقت كصلاة ضاق وقتها فتقدم. وثاني عشرها: أنه المعرفة أو التقليد. أي أحدهما لا بعينه فيكون مخيّراً بينهما).

    [4] تحفة المريد، ص(82-83).

    0 Not allowed!



  4. [24]
    السامرائي محمد
    السامرائي محمد غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية السامرائي محمد


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 403
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    يكفينا ما يجمعنا من ايمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر وبالقدر خيره وشره . يكفينا هذا لنسير على الصراط المستقيم .
    وسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام يقول : تركتكم على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يحيد عنها الا هالك .

    فطريق الحق واضح وعليه نور ولا يحتاج الى تكلف للتعرف عليه . فكم من عبد صالح عاش سعيدا ومات شهيدا وهو لا يعرف هذه الامور التي تتناقشون فيها يا اخوتي الكرام .

    تحياتي

    0 Not allowed!



  5. [25]
    نجرو555
    نجرو555 غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية نجرو555


    تاريخ التسجيل: Nov 2005
    المشاركات: 438
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    وما اوتيتم من العلم الي قليل

    0 Not allowed!



  6. [26]
    علي محمود فراج
    علي محمود فراج غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية علي محمود فراج


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 2,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 102
    Given: 109

    الخلافات جوهرية بسبب عدم الالتزام بما انزل الله

    مشكورين على المرور أخواي السامرائي محمد و نجرو555
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السامرائي محمد مشاهدة المشاركة
    . فكم من عبد صالح عاش سعيدا ومات شهيدا وهو لا يعرف هذه الامور التي تتناقشون فيها يا اخوتي الكرام .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السامرائي محمد مشاهدة المشاركة

    تحياتي
    نعم أخي الكريم .. ذكرنا أن الدخول في هذا المجال هو " فرض كفاية " , بمعنى أنه يكفي أن يقوم به البعض دون الكل ...
    أما إذا كنت تقصد أنه يجب علينا جميعا أن نترك هذا المجال ,فهذا رأي غير صحيح على الإطلاق .. البعض منا يتعرض للكثير من المواقف التي تجعل من الواجب عليه أن يخوض في هذا المجال و يتعمق في التفاصيل ..
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السامرائي محمد مشاهدة المشاركة
    يكفينا ما يجمعنا من ايمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر وبالقدر خيره وشره
    لو كان هذا يجمعنا فعلا لكان ذلك كافيا ... لكن أرجو أن تدرك أن الخلاف ليس سطحيا و إلا ماذا تفهم من قول الإمام الشافعي رحمه الله :( فإني والله اطلعت من أهل الكلام على شيء ما ظننته قط )
    و لماذا قال الإمام أحمد رحمه الله: ( لا تجالسوا أهل الكلام، وإن ذبُّوا عن السنة )
    ...............
    هل تظن أنهم قالوا ذلك بسبب وجود خلافات سطحية ؟؟ ...
    ..................
    إعلم أخي أن هؤلاء يسيئون للإسلام .. ماذا تقول للنصراني عندما يقول لك أن عندكم في الإسلام مذاهب و طوائف ؟..
    يجب أن تكون على علم بأن كل من يلتزم بما جاء في كتاب الله و في سنة رسول الله r فهو على حق و هذا هو دين الإسلام الذي ندعوا إليه ... و أما من إبتدع في دين الله و جاء بإختراعات من عند نفسه , فهذا ضلال يجب أن نتبرأ جميعا منه ..
    ................

    0 Not allowed!



  7. [27]
    السامرائي محمد
    السامرائي محمد غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية السامرائي محمد


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 403
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    اخي علي فراج :
    1- تقول ان الدخول في هذا المجال فرض كفاية :
    وأقول : فمن قال ان التكلم في هذه المواضيع أمام الناس هو فرض كفاية ؟ ألا يؤدي الاعلان عن هذه الحوارات الى جلب نظرة سيئة عن الدين الاسلامي ؟

    2- تقول ان الشافعي قال كذا واحمد بن حنبل قال كذا في شأن اهل الكلام :
    وأقول انهم اضطروا الى الخوض في هذا الموضوع في زمن الفتن , فنحن غير مضطرين في هذا الملتقى للخوض في هذه المسائل .

    3- تقول ماذا نقول للنصراني اذا قال ان في دينكم مذاهب وطوائف ؟
    وأقول : كلامك مع هذا النصراني سوف لن يلغي المذاهب والطوائف , فهي واقع حال الامة . وأتصور ان عرض مفاهيم الاسلام ومبادئه على النصراني كافية اذا كان يريد الدخول في الاسلام والله يهدي من يشاء .

    فهل نسئ الى الملايين من المسلمين بهذه الحوارات من أجل أن نبرر لبضعة نصارى بأننا لا نملك مذاهب ؟ ثم ما الذي يمنع من وجود المذاهب اذا كان باب الاجتهاد مفتوح ؟ ألم يكن الاختلاف في الفهم حتى في زمن النبي عليه الصلاة والسلام ؟

    خلاصة القول أن الاسلام هو الانقياد لله تعالى وهو أسهل من ان نتكلف في فهمه وتوضيحه .
    وسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام أرسله الله تعالى رحمة للعالمين.
    وقال له : ما أنزلنا عليك القران لتشقى الا تذكرة لمن يخشى .

    هذا رأيي بالموضوع
    وبارك الله فيكم جميعا

    تحياتي

    0 Not allowed!



  8. [28]
    ابن البلد
    ابن البلد غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابن البلد


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 6,997
    Thumbs Up
    Received: 1,092
    Given: 1,787
    جزاك الله خيرا يا أخي الكريم
    متميز كعادتك

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله

    there is no god except Allah
    Muhammad is the messenger of Allah

  9. [29]
    eng.amani
    eng.amani غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية eng.amani


    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 6,461
    Thumbs Up
    Received: 122
    Given: 101
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي محمود فراج مشاهدة المشاركة


    .
    النوع الأول : جنات تنبع الأنهار منها و تجري تحتها إلى جناتٍ غيرها .
    النوع الثاني : جنات تجري الأنهار تحتها بينما المنبع عند جناتٍ غيرها .
    ...............

    من قوله تعالى {حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ } .. فذكر رحمه الله أن كلمة " وهم لا يشعرون " هيدليل علي (مَلَكَة العَدْلْ عند النمل ) .. و كأن النمل يقول أن سليمان و جنوده لا يمكن أن يقتلوا النمل متعمدين .. و إنما يمكن أن يقتلوا النمل إذا لم ينتبهوا إليه و هم لا يشعرون .



    فتح الله عليك ..
    راااائع جدا

    ولو ممكن اضيف معلومة من معلوماتي المتواضعه جداااا
    وكلمة ( لا يَحْطِمَنَّكُمْ )

    جاءت تشير الى وجود مادة داخل جسم النملة اشبه بالزجاج
    اذ انها تتحطم وتتكسر

    وكان هذا سببا في اسلام العالم الفرنسي الذي اجرى البحث الذي اراد منه تكذيب القران
    فسبحان الله






    0 Not allowed!



  10. [30]
    عبوووووووووود
    عبوووووووووود غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية عبوووووووووود


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 907
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    لي عودة ان شاء الله
    وليتك اخي تصبر قليلا حتى اكمل الرد على كلامك الاول ومن ثم ترد انت على كلامي وهكذا دواليك حتى لا نضع انفسنا في متاهة وتفرعات كثيرة.....
    ( واعلم اخي اننا لا نتكلم عن علم الكلام بالدرجة الاولى ولكن نتكلم عن مرتبة الاشاعرة في اهل السنة).... فأنا لست بأشعري.. وإنما اردت ان تظهر الحقيقة وهذا قصدي...
    ولكن ان اردت ان تستدل على مرتبة الاشاعرة في ال الينة من خلال انهم يبنون عقائدهم على علم الكلام فهذا بالطبع لك... ولكن الرد سوف ياتي ان شاء الله
    فارجو ان نكون متريثين قليلا وننتظر ردود بعضنا البعض لو تكرمت....

    أما عن طريقة الرد ( الجميل) فأنا لم اقصد ان ترد باسلوب المجامل على كتاباتي بل على العكس يجب ان تكون ناقدا... ولكن كنت اقصد طريقة مخاطبة من يكلمك... على الاقل عدم التجريح للهيئات...
    فكما تعلم عندما ذهب موسى وهارون عليهما السلام الى فرعون قال له الله تعالى ( فقولا له قولا لينا) هذا وهو كافر....
    ولا أحسبك خيرا من سيدنا موسى ولا احسبني شرا من فرعون....
    على كل طريقة ردك ليست بالمشكلة عندي سواء كانت جميلة ام غير جميلة... فلن أقبل لنفسي أن أرد بنفس الطريقة... لانها ليست من أسلوب الحوار الصحيح أن تجرح الآخرين.. وإنما الصواب ان تنتقد الفكرة لا الشخص الذي قال الفكرة... حتى ولو كان نصرانيا أو يهوديا..... الخ ولا أخالك تظنني كافرا اخي علي...!!!!!!

    وجزاك الله خيرا..

    0 Not allowed!


    ___________________________________
    ((...اذكر الله...))
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ

  
صفحة 3 من 8 الأولىالأولى 1 2 34 5 6 7 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML