دورات هندسية

 

 

طلب تفسير بالمشاهده

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 1 2 3
النتائج 21 إلى 26 من 26
  1. [21]
    جزائري مسلم
    جزائري مسلم غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 134
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاكم الله خيرا ...

    0 Not allowed!



  2. [22]
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية يحي الحربي


    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت خيري مشاهدة المشاركة
    اخ يحيى \ السلام عليكم
    جزاكم الله خيرا على الروابط والصور لقد قمت بحفظها
    لاكن هل تعتقد اذا ذهبنا الى موقع الايات وتذوقنا الماء نجد ما قاله الله
    قال الله

    {وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا بَرْزَخاً وَحِجْراً مَّحْجُوراً }الفرقان53


    هل تعتقد في بعض سنتمترات الى يمين وشمال البرزح يتغير الماء من عذب الى مالح

    ارجوا من الاخوه المشرفين ان يكونوا اصحاب نفس طويل في هذا الموضوع وان لايحكوا على تعليقاتي بالجحود بايات لله او تغير حقيقه لاكن اريد ان اسال واتاكد من اجل حقيقة ينتفع منها الجميع
    علما اني طرحت هذه الايات في اربع منتديات ولاكن افضل ردود هي ملتقاكم هذا ولاكن الصوره لم تكتمل بخصوص ايات لله مرج البحرين يلتقيان
    وجزاكم الله خيرا وبوركتم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    يا اخ طلعت هدانا الله وإياك ، لقد أقحمت نفسك بابا من الكفر والعياذ بالله، فسؤالك

    "لاكن ( تكتب لكن ) هل تعتقد اذا ذهبنا الى موقع الايات وتذوقنا الماء نجد ما قاله الله
    قال الله
    }وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا بَرْزَخاً وَحِجْراً مَّحْجُوراً { الفرقان53"؟!!
    عبارة عن استفتاء عن مصداقية الوصف القرآني يطلب جوابا "نعم أو لا" ، كما هو ظاهرا ،

    فماذا تعتقد ان يكون او يجب ان يكون جواب المسلم؟!!

    وحيث انك مختص في التفسير كما قلت لنا سابقا، فلابد انك تعلم تفسير الايات التالية والاحكام المستنبطة منها

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال سبحانه وتعالى {وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِّثْلُهُمْ إِنَّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا} (140) سورة النساء
    و قال سبحانه وتعالى {وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلاَ تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ} (68) سورة الأنعام

    يا اخ طلعت

    القرآن الكريم هو آخر كتاب ينزل على آخر نبي أرسله الله للناس كافة، وهذا يعني أنَّ من خصائص القرآن الكريم أن يخاطب كل العقول والثقافات بحيث يبقى دليلا وحجة لصدق رسالة محمد صلى الله عليه واله وصحبه وسلم على الأجيال المتعاقبة، فمن كنوز القرآن وأسراره ما علمه الذين كانوا قبلنا وما علمناه نحن ولم يعلمه الذين كانوا قبلنا وما لم نعلمه نحن في زماننا وسيفتحه الله لمن بعدنا ثم الذين بعدهم حتى يرفعه الله تعالى.
    فلو كان القرآن جاء خاصا لتحدي العرب بمعجزاته في ذلك الزمان والمكان لاكتفى بما كانوا متميزين به من البلاغة واللغة ، مثل الكتب التي نزلت قبله حيث كان التحدي من جنس الإعمال التي كانت تبرع فيها تلك الأمم في زمانها ومكانها ولم تتعداها.
    ولو تفكرنا وأمعنا النظر في قوله تعالى : {سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ} (53) سورة فصلت
    لوجدنا ان الاية الكريمة تطرح تحديا لغير المسلمين بصيغة الاستمرار الزمني فقال تعالى (سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا ولم يقل سنريكم)
    وحكمة الله البالغة سخّرت غير المسلمين لان يكتشفوا اسرار القرآن الكريم لأنها تكون ابلغ إلى قومهم، فلو اكتشفها المسلمون لكانت اقل قيمة وتأثيرا من اكتشافهم لها.


    و أما بالنسبة لقولك

    "هل تعتقد في بعض سنتمترات الى يمين وشمال البرزح يتغير الماء من عذب الى مالح"

    لم افهم قصدك !!،

    فالسوائل عندما تختلط تتكون مساحة انتشار يتناقص تركيزها كلما اتجهت الى السائل الاخر حتى يختفي اثرها
    على كل حال، مساحة وخصائص البرزخ تختلف من منطقة الى اخرى فتضيق الى امتار وتتسع الى كيلوات الأمتار حسب الظروف البيئية من حرارة ورياح وقوة دفق المياه وعوامل أخرى عديدة،
    ويقسّم العلماء منطقة المصب إلى ثلاثة أقسام: منطقة الماء العذب من جهة النهر، منطقة الماء المالح من جهة البحر، ومنطقة الحاجز بين النهر والبحر، وهو ما يسميه القرآن الكريم بالبرزخ، ويمكن أن يمتد تأثير المياه العذبة على المياه المالحة لمئات الكيلومترات في البحر، وبالرغم من وجود الكثير من مصبات الأنهار في العالم، إلا أنه لا يوجد برزخ يشبه الآخر، فكل برزخ يتميز بخصائص محددة عن غيره تتبع الاختلاف في درجة الملوحة، والاختلاف في درجة الحرارة، وهذا يتبع درجة ملوحة ماء البحر وطول النهر وغير ذلك من العوامل مثل درجة الحموضة (PH) وكمية العوالق وسرعة تدفق ماء النهر.

    ولو نظرت الى خريطة العالم فستجد ان البحار و المحيطات تتلاقى وتتداخل والأنهار ذات المياه العذبة تصب فيهما ، ولكن خصائصها ومستوى الملوحة فيها والكائنات الحية في كل منها لا تتفير.
    وتتكون لدينا ثلاثة انواع من المياه لكل خصائصها المتميزة عن الاخرى وكائناتها الحية
    1 – مياه الانهار التي تصب في البحار والمحيطات عذبة
    2 –مياه البحار والمحيطات مالحة
    3 – مياه البرزخ وهي خليط من مياه وتكتسب خصائص مختلفة عن مياه البحار والمحيطات والانهار




    فمن أي طرف تريد ان تشرب ؟!!

    واليك بعض الحقائق العلمية التي حصل عليها العلماء بعد سنوات طويلة من البحث والتجارب المعملية والميدانية
    1 - يوجد الآن في عمق البحار عيون عذبة تنبع من الأرض، حتى إن الغواصين يغوصون إليها ويشربون منها كأعذب ماء، ومع ذلك لا تفسدها مياه البحار.
    فعملية امتزاج الماء المالح بالماء العذب لا تقتصر على الأنهار بل هنالك مياه مخزنة تحت الأرض أيضاً تتدفق وتمتزج بمياه البحر، ويحدث اختلاط واضطراب واختلاف في درجات الملوحة والحرارة، وبالتالي فإن التعبير القرآني (مرج البحرين) ينطبق على هذه الحالة.
    وهنا يعجب الإنسان المؤمن من دقة هذا التصوير الإلهي أن الله تبارك وتعالى اختار كلمة واحدة ليصف بها العمليات الفيزيائية الدقيقة التي تحدث في هذه المنطقة، ولذلك عندما قال: (وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ) في كلمة مرج قمة الدقة العلمية.

    2 - تبلغ كمية الماء العذب المختزن تحت الأرض كمياه جوفية 23.4 مليون كيلو متر مكعب، بينما تبلغ كمية الماء الموجودة في جميع الأنهار في العالم 2.12 ألف كيلو متر مكعب فقط، ويبلغ حجم الماء في البحيرات العذبة 91 ألف كيلو متر مكعب، ويمكن القول بأن حجم الماء المختزن تحت سطح الأرض أكبر من حجم الماء في الأنهار بـ 250 ضعفاً

    3 - اكتشافوا عيون مائية بدرجة حرارة 464مئوية في قاع المحيط الاطلسي، ومن المعلوم ان الماء يتبخر عند الضغط الجوي و 100 درجة مئوية ، فتلك المياه لابد وان تكون نقية 100%

    وللتوضيح اكثر انظر الرابط التالي
    http://www.islamonline.net/servlet/S...ce%2FHSALayout
    وفيه ان سفينة فضائية قامت بتصوير نقطة التقاء البحرين عند جبل طارق ما بين دولتي أسبانيا والمغرب العربي وما بين البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي، وصورت أيضًا نقطة التقاء البحر الأحمر بالمحيط الهادي عند باب المندب بين اليمن وأثيوبيا. أرسلت الصور للأرض فقام بدراستها علماء البحار فوجدوا أنها تشير إشارة واضحة إلى وجود حاجز يقع ما بين البحرين.
    ولكن ما شد انتباههم رؤيتهم لشكل ولون آخر ظهر ما بين البحرين، ومن قبل كانت الدراسات تشير إلى وجود بعض الاختلافات المائية في المنطقة الفاصلة بين البحرين.. وحياة سمكية مختلفة أيضاً! ولكنهم لم يكونوا جازمين في معرفتهم. وهكذا أصبح الأمر مؤكدًا يحتاج إلى دراسة جديدة للخروج بتقرير علمي صحيح مائة في المائة.
    بعد الحضور إلى نقطة التقاء البحرين وجد أن هذه المنطقة الفاصلة يبلغ عرضها خمسة عشر كيلو مترًا وهي نوع ثالث من المياه! لا هي من مياه البحر الأبيض المتوسط ولا هي من مياه المحيط الأطلسي. كما وجد أن حرارة المياه فيها تختلف عن حرارة البحرين المتجاورين، كذلك تختلف فيها الكثافة المائية عنها في البحرين المتجاورين. وبالتحديد ثبت أن نسبة الأملاح والمعادن مختلفة أيضًا.
    وبالدراسة الميدانية وجد أن هناك اختلافًا بين بعض الحيوانات المائية التي تعيش في هذه المنطقة عن تلك التي تعيش في البحرين.
    وأخيرًا أحضرت عينات مياه من كل من البحر الأبيض والمحيط الأطلسي ومن المنطقة الفاصلة، وقاموا بخلطها فاختلطت ولكنها في البحر لا تختلط.
    أعيدت المحاولة مرارًا؛ فوجد أن الماء المستخرج كعينات للدراسة يختلط بعضه ببعض على ظهر السفينة ولكنه في البحر لا يختلط.
    وأخيرًا أقرَّ العلماء بوجود حاجز مائي من نوع ثالث من المياه يفصل ويحجز ماء البحرين.. البحر الأبيض والمحيط الأطلسي، ويمنعهما من الاختلاط.
    علماء البحار قالوا: ليس هناك من نظرية أو فرضية فيزيائية أو جيولوجية تمنع اختلاط المياه مع بعضها وإن اختلفت نسبة الكثافة والحرارة والملوحة، ولكن ما أكدته الدراسات والصور الفضائية هو أن مثل هذا الحاجز موجود بالفعل وله من القدرة والخواص ما يجعلانه له القدرة في منع أحد البحرين أن يختلط بالآخر، وحجزه حجزًا، بالرغم من كونهم لم يلمسوا قانونًا مائيًا يمنع اختلاط المياه بعضها مع بعض، ولذا فأنسب اسم لمثل هذا الحاجز هو "البرزخ"
    "مرج البحرين يلتقيان * بينهما برزخ لا يبغيان". (الرحمن: 19، 20)"

    هذا ما تيسر وعسى ان يلقح منطقة الاقتناع في عقلك
    ولكني ارجوا الا يكون القصد والهدف من هذه المناورة واللف والدوران هو ان تثبت تفسير الرافضة الذي يقول بان : مرج البحرين يلتقيان يعني علي وفاطمة رضي الله تعالى عنهما، بينهما برزخ لا يبغيان أي النبي صلى الله تعالى عليه واله وصحبه وسلم، يخرج منهما اللؤلؤ والمرجان ابنيهما الحسن والحسين رضي الله عنهما.

    واما طلبك من المشرفين الكرام بالتريث

    فلا اعتقد ان هناك مسلم يسمح بعمل استفتاء حول مصداقية الوصف القرآني.
    على العموم أتمنى تزويدي بعناوين هذه المواقع التي تقول انك طرحت هذا الموضوع فيها لعلنا نستفيد منها، واما الحكم فحتما لأصحاب القرار في الملتقى

    0 Not allowed!


    اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ
    خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ
    أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ
    أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي
    فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ
    .

  3. [23]
    الياس عبد النور
    الياس عبد النور غير متواجد حالياً
    الحمد لله
    الصورة الرمزية الياس عبد النور


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 3,530

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 136
    Given: 139
    يحيى الحربي
    الف شكر لك على الرد الواضح والجميل والمقنع
    اما اذا لم يقتنع الاخ طلعت
    فلم يبقى لي ولا لاي احد كلام لا المشرفين فما عليهم الا ايقاف الموضوع ولهم الشكر

    0 Not allowed!


    من كان يخشى الله واليوم الاخر فليدخل وليدعُ لنا ولتعلم ان اخوانا لك ينتظرون دعائك فلا تبخلن عليهم عسى ان تكون مجاب الدعوة



    كن مع الله تر الله معك......... و اترك الكل وحاذر طمعك
    وإذا أعطاك من يمنعه......... ثـم من يعطي إذا ما منعك
    الفقير لله الياس عبد النور
    ▌║││║█║▌│║│█║▌█│║▌▌║│││  
    11 0011 10101 10101 1100 11

  4. [24]
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية يحي الحربي


    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الياس عبد النور مشاهدة المشاركة
    يحيى الحربي
    الف شكر لك على الرد الواضح والجميل والمقنع
    اما اذا لم يقتنع الاخ طلعت
    فلم يبقى لي ولا لاي احد كلام لا المشرفين فما عليهم الا ايقاف الموضوع ولهم الشكر
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا على الاطراء وجزاك الله خيرا

    0 Not allowed!


    اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ
    خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ
    أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ
    أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي
    فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ
    .

  5. [25]
    طلعت خيري
    طلعت خيري غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2007
    المشاركات: 166
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    وجهة نظر

    جزاكم الله خيرا
    اخ يحيى انا عندي وجهة نظر تختلف بعض الشي في الموضوع او تفسير يختلف بخصوص الايات
    مرج البحرين يلتقيان

    ان جميع الدراسات والبحوث التي تفضلت بها هي واقعيه وتخص الحياة البحريه وظواهرها موجوده على ارض الواقع كما ذكرها الله في سورة الرحمن
    وان البرزخ المائي موجود حقيقتا قد يكون هنك عوامل فيزيائيه او كميائيه لها اثر الحقيقي في تكون هذا البرزخ
    ويربط الله سبحانه البرزخ مع فوائد اخرى بحريه
    مثل صيد اللؤلؤ والمرجان وما تسير السفن في البحار وجميعها شواهد حقيقيه يلتمسها كل من ركب البحر او عاش على حاضره
    قال الله
    مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ{19} بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَّا يَبْغِيَانِ{20} فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ{21} يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَالْمَرْجَانُ{22} فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ{23} وَلَهُ الْجَوَارِ الْمُنشَآتُ فِي الْبَحْرِ كَالْأَعْلَامِ{24} فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ{25}

    هنا اطرح فكره عن الموضوع وعن الحياة اليابسه بشكل يوافق تقريبا الايات القرانيه وهو تفسير من واقع الحياة اليابسه

    انا اعيش في منطقة صحراويه معظم سكانها يعتمدون على تربية الاغنام ومعظم مياهها من مياه الابار
    \ المياه الجوفيه\ توجد في المنطقه ابار قديمه لقد حفرها الانسان قبل ظهور الاجهزه الحديثه لحفر الابار يبلغ محيط فوهة البئر الى 7 امتار وبعمق يصل الى 30 مترا يستطيع اي انسان ان ينزل الى قعر البئر عن طريق سلم من حديد او من الحبال عندما تنظر الى جدار البئر تجد هناك ينابيع من الماء تصب في البئر هناك ينابيع عذبه شديدة العذوبه وهناك ينابيع مالحه وشديدة الملوحه
    وان فرق المسافة بين مصب منابع المياه العذب والمالحه لايتجاوز مترا واحدا وبعض منها اقل وبعض منها اكثر ومن خلال تذوقهما تجد ان كل ماء حافظ على خصائصه وهذا يوحي عندما يجري الماء في باطل الارض في مسافات طويله
    ويوازي الماء المالح والعذب في جريانهما الطويل لا يبغي بعضهم على بعض ولا يتسرب ولا يبغي من خلال شقوق الارض بين جريانهما

    تطلق في تسميه عامه على الابار ذات المياه الوفيره \\ بحرا \ كانه يريد صاحب البئر ان يعبر عن وفرة ماء بئره يقول بحرا \ اي ماء وفير
    وعندما ظهرة الاجهزه الحديثه لحفر الابار تنوعة مياه الابار فبعض منها عذبه خالصه وقسم منها مالحه علما ان الفرق بين كل بئر لايتجاوز 5 امتار علما ان مصادر هذه المياه هي البحار والمحيطات لأن المياه الجوفيه هي مستويات البحار والمحيطات \حسب خاصية الماء ياخذ مستوى واحد\
    عند حفر اي بئر بقرب من مصدر مائي سواء ان كان نهرا او بحر يعتقد الانسان ان مصدر مياه هذا البر هو من المصر الرئيسي النهر او البحر هنا اريد ان اوصل فكرة هذا الموضوع ان هناك بئر ما قريب من احد البحار التي تصب فيه انهار ذات مياه عذبه فتبقى المياه العذبه محافظه على عذوبتها داخل البحر بخصائصها الكميائيه والكتلوليه ولا ينفصل الماء الا عن طريق ينابيع تسلك في الارض فيلتقات قسم من هذه الينابيع العذبه والمالحه في البئر فعندما يتذوق الانسان الماء العذب يتسنى له ماء النهر العذب وعندما يتذوق ماء المالح يتسنى له ماء البحر المالح وهذه الحقائق يستطيع الانسان ان يعقلها بحدود عقليته عند نزول القران على اناس اصحاب عقليه محدوده بسبب محدوديه العلوم والاختراعات ولاكتشافات

    ولو فسرنا قول الله
    أَمَّن جَعَلَ الْأَرْضَ قَرَاراً وَجَعَلَ خِلَالَهَا أَنْهَاراً وَجَعَلَ لَهَا رَوَاسِيَ وَجَعَلَ بَيْنَ الْبَحْرَيْنِ حَاجِزاً أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ{61}
    لقد تكلمت سورة الرحمن عن الحياة البحريه وما يترتب عليها من شواهد حقيقيه عن البرزخ والصيد والسفن
    ولاكن هذه الايه تتكلم عن الحياة على اليابسه ويربط الله بين حاجز البحرين وبين شواهد على الارض ولقد جعل الله الارض قرار \ اي يستقر فييها الانسان وما يوفر الله له كل متطلبات الاستقرار ومنها مياه الانهار \ والمياه بصوره عامه هي اساس الاستقرار على الارض وبقائه على قيد الحياة ان مثل ما جعل الله الارض مستقره في وجود الجبال الرواسي كذلك الانسان اساس استقراره هي المياه وكذلك جعل الله من الارض وصخورها قرارا للانسان عندما نقل الله من خلال الارض المياه العذبه والمالحه الى اماكن بعيده ليستقر عليها اناس في مكان اخرى بعيده توفر لهم المياه من مصدرها الرئيسه الانهار والبحار عن طريق حفر الابار والينابيع
    والابار الارتوازيه

    اما بخصوص تفسيراتكم بان تجد ماء عذبا ومالحا في البحر وتستطيع ان تتذوقه وتفرق بينهما من خلال وجود البرزخ هذا \\ يستحيل\\

    عندما تصب انهار المياه العذبه في البحار المالحه يتكون ماء البحر عباره عن كتلتين ما ئيتن مختلفتين تسمى بحرين اي بحر من الماء المالح وبحر من الماء العذب
    ثم يمرج الله البحرين اي يدخل ماء البحرين في شقوق وصخور الارض كل واحد على كتلته فان المياه العذبه لاتدخل الافي شقوق المياه العذبه والمالحه كذالك ويجريان في شقوق يوازي بعضهما الاخر داخل الارض ولقد جعل الله بينهما حاجزا يحجر او يحجز الماء المالح عن الماء العذب ان يلتقيان عندما ننظر الى البحرين بالعين المجرده لانستطيع ان نميز بين الكتل المائيه في داخل البحر فلا نستطيع ان نتصور كلمة يلتقيان بمستوى الادراك العقلي الحالي مع المستوى الادراك العقلي قبك الف عام الاعن طريق بئرين ارتوازين يفيضين احدهما بماء عذب واخر بماء مالح ويتسنى لمن شاهدهما وتذوقهما ان مصدر ماء هذا البئرين هو ملتقى البحرين يلتقيان وانهما لايبغيان
    وحتى تتضح الصورة اكثر يضرب الله مثلا اخر في الايه 54 وهومثل اقرب على مرج البحرين ان الله يخلق من ماء الرجل الذي يرى في العين المجرده ماء لاكن لاتستطيع ان نميز بين الماء الذي يكون نتيجة خلقه ذكرا او انثى لانه ماء واحد وعندما يمرج ماء الرجل الى الجهاز التناسلي الانثوي تبداء العمليات الاخصاب عن طريق تعامل كميائي ومواد عضويه تعمل في رحم الام هي التي تقرر بعظمة لله ان يكون هذا الطفل ذكرا ام انثى فعندما يكون للرجل ولدا فيزوجه يصبح نسيبا
    وعندما يزوج الرجل ابنته صيبح صهرا وان الله قديرا على ان يكون شعوبا عاشت ملاين السنين بي بين نسبا وصهرا
    وعندما ننظر الى ماء البحر الذي يحتوي على الكتل العذبه والملا حه لانستطيع ان نميزها بالعين المجرده لاكن يمكن ان نلتمسها حتى يطرء الله على مياه البحر عمليات كميائيه ولربما فيزيائيه تتعامل مع بعضها بين شقوق الارض حتى تنتج من هذا التعامل فرقا واضحا بين المياه العذبه والمالحه فتسلك في شقوق الارض وعن طرق هذه العمليه
    تبقى مصادر المياه على الارض من ابار توازيه او ينابيع تنحدر من الجبال او مياه الجوفيه في اعماق الارض هي البحار والمحيطات
    قال الله
    وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا بَرْزَخاً وَحِجْراً مَّحْجُوراً{53} وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاء بَشَراً فَجَعَلَهُ نَسَباً وَصِهْراً وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيراً{54







    0 Not allowed!



  6. [26]
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية يحي الحربي


    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    اهلا بك يا اخ طلعت مرة اخرى ... قفزاتك التي مارستها في الموضوع تثير الريبة والشك، وأرى انك لا تطلب معلومة بل شيء آخر لم تجده في البحار والأنهار فقفزت بنا الى اليابسة...

    [quote=طلعت خيري;806057]جزاكم الله خيرا
    اخ يحيى انا عندي وجهة نظر تختلف بعض الشي في الموضوع او تفسير يختلف بخصوص الايات
    مرج البحرين يلتقيان

    هذا ليس موضوع افكار وتخبطات بل حقائق وبينات، ادلة وبراهين لانها تتعلق بايات القرآن الكريم ، فاما ان تكون حق او غير ذلك

    ان جميع الدراسات والبحوث التي تفضلت بها هي واقعيه وتخص الحياة البحريه وظواهرها موجوده على ارض الواقع كما ذكرها الله في سورة الرحمن
    وان البرزخ المائي موجود حقيقتا قد يكون هنك عوامل فيزيائيه او كميائيه لها اثر الحقيقي في تكون هذا البرزخ ويربط الله سبحانه البرزخ مع فوائد اخرى بحريه
    مثل صيد اللؤلؤ والمرجان وما تسير السفن في البحار وجميعها شواهد حقيقيه يلتمسها كل من ركب البحر او عاش على حاضره
    قال الله
    مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ{19} بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَّا يَبْغِيَانِ{20} فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ{21} يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَالْمَرْجَانُ{22} فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ{23} وَلَهُ الْجَوَارِ الْمُنشَآتُ فِي الْبَحْرِ كَالْأَعْلَامِ{24} فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ{25}


    فانت هنا تسجل اعترافا مبطنا بعدم الاقرار ..... ودعني اوجز لك تسلسل الموضوع لعلك قد نسيت
    السلام عليكم
    ارجوا من الاخوه المشرفين او الاعضاء ممن شاهدوا ايات الله بخصوص مرج البحرين يلتقيان مشاهده حقيقيه على ارض الواقع ان يوصفوا لي هذه المشاهده واجو ان لا يتكلموا اكبر من حجم الموضوع والذهاب الى التحليل الكميائي والفيزيائي للمياه المالحه والعذبه وان يجعلوا قول الله في الاعتبار عند تفسير هذه الظاهره
    قال الله
    {وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا بَرْزَخاً وَحِجْراً مَّحْجُوراً }الفرقان53

    وجزاكم الله خيرا وبوركتم


    فانت هنا تطلب معلومة من شخص شاهد تمثل الايات في ارض الواقع , فتكرم الاخ الياس بصورة فتغرافية تمثل الحقيقة من ارض الواقع، ولكن يبدوا انها صدمتك ، فطورت الموضوع الى اسئلة تعجيزية توحي بالتشكيك كالاتي:

    السلام عليكم \\ جزاكم الله خيرا اولا
    اخ ياس هل تتوقع اذا ذهبنا الى مجمع البحرين هل نجد وصفا دقيقا كما وصفه الله سبحانه
    عندما قال

    {وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا بَرْزَخاً وَحِجْراً مَّحْجُوراً }الفرقان53
    وقد تعلم ان الخصائص المائيه التي ذكرها الله بين العذب والمالح خصائص حاده وليس اختلاف نسبي
    كما وصفه العلماء في خصائص البحرين


    وتكرر هذا السؤال بصيغ مختلفة لتدحض به كل القناعات المنقولة عن أصحاب الاختصاص


    السلام عليكم
    اخ الياس جزاكم الله خيرا على المجهود الرائع
    لاكن المشكله اني طلبت تفسير بالمشاهده اي اني اريد شخص شاهد هذه الايات على ارض الواقع

    اخي الحبيب من غير المعقول ان القران الذي انزل في شبه جزيرة العرب يضرب لهم مثلا عن نهر المسيسبي وهو بعيد عنهم وعتقد هذا النهر هو في امريكا وقد تعلم ان امريكا عمر اكتشافها لايتجاوز 400 عام
    وجزاكم الله خيرا


    انت هنا تعترف بالمحتوى والغرض من الموضوع وكل المداخلات السابقة كانت حول الاية {وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا بَرْزَخاً وَحِجْراً مَّحْجُوراً }سورة الفرقان اية رقم ( 53)
    والاية { مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ{19} بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَّا يَبْغِيَانِ} سورة الرحمن اية رقم { 19، 20}

    فلماذا غيرت وجهتك من البحر الى اليابسة؟!!
    الى ترى ان في هذا مايوحي بمحاولة التفاف!!
    ولكن لا باس سنسير معك ولكن عندي سؤال
    اذا كان عندك علم في هذا الشان فلماذا لم تطرحه كموضوع تثقيفي تتلقى عليه الشكر والثناء والعاء لك وايضا تعليقات قد تضيف قيمة علمية للموضوع بدل الاسئلة التشكيكية التي تتغير حسب المعطيات؟!!



    هنا اطرح فكره عن الموضوع وعن الحياة اليابسه بشكل يوافق تقريبا الايات القرانيه وهو تفسير من واقع الحياة اليابسه

    كما قلت لك الامر يتعلق بوصف لقرآني فليس هناك محل للافكار والتخيلات بل للادلة والبراهين

    انا اعيش في منطقة صحراويه معظم سكانها يعتمدون على تربية الاغنام ومعظم مياهها من مياه الابار المياه الجوفيه\ توجد في المنطقه ابار قديمه لقد حفرها الانسان قبل ظهور الاجهزه الحديثه لحفر الابار يبلغ محيط فوهة البئر الى 7 امتار وبعمق يصل الى 30 مترا يستطيع اي انسان ان ينزل الى قعر البئر عن طريق سلم من حديد او من الحبال عندما تنظر الى جدار البئر تجد هناك ينابيع من الماء تصب في البئر هناك ينابيع عذبه شديدة العذوبه وهناك ينابيع مالحه وشديدة الملوحه
    وان فرق المسافة بين مصب منابع المياه العذب والمالحه لايتجاوز مترا واحدا وبعض منها اقل وبعض منها اكثر ومن خلال تذوقهما تجد ان كل ماء حافظ على خصائصه وهذا يوحي عندما يجري الماء في باطل الارض في مسافات طويله
    ويوازي الماء المالح والعذب في جريانهما الطويل لا يبغي بعضهم على بعض ولا يتسرب ولا يبغي من خلال شقوق الارض بين جريانهما تطلق في تسميه عامه على الابار ذات المياه الوفيره \\ بحرا \ كانه يريد صاحب البئر ان يعبر عن وفرة ماء بئره يقول بحرا \ اي ماء وفير
    وعندما ظهرة الاجهزه الحديثه لحفر الابار تنوعة مياه الابار فبعض منها عذبه خالصه وقسم منها مالحه علما ان الفرق بين كل بئر لايتجاوز 5 امتار علما ان مصادر هذه المياه هي البحار والمحيطات لأن المياه الجوفيه هي مستويات البحار والمحيطات \حسب خاصية الماء ياخذ مستوى واحد\
    عند حفر اي بئر بقرب من مصدر مائي سواء ان كان نهرا او بحر يعتقد الانسان ان مصدر مياه هذا البر هو من المصر الرئيسي النهر او البحر هنا اريد ان اوصل فكرة هذا الموضوع ان هناك بئر ما قريب من احد البحار التي تصب فيه انهار ذات مياه عذبه فتبقى المياه العذبه محافظه على عذوبتها داخل البحر بخصائصها الكميائيه والكتلوليه ولا ينفصل الماء الا عن طريق ينابيع تسلك في الارض فيلتقات قسم من هذه الينابيع العذبه والمالحه في البئر فعندما يتذوق الانسان الماء العذب يتسنى له ماء النهر العذب وعندما يتذوق ماء المالح يتسنى له ماء البحر المالح وهذه الحقائق يستطيع الانسان ان يعقلها بحدود عقليته عند نزول القران على اناس اصحاب عقليه محدوده بسبب محدوديه العلوم والاختراعات ولاكتشافات

    هنا لا اجادلك ، فانا ايضا قروي وفلاح واعلم اننا كنا نختار اماكن الابار بعناية وعندما نصل الى عمق نامل معه ان لا ينضب الا بعد مدة طويلة نقول بحّر أي تشبه البحر في الغزارة والعمق ، وعلى كل حال فنوع التربة تؤثر في تركيبة الماء ،

    قال تعالى {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَسَلَكَهُ يَنَابِيعَ فِي الْأَرْضِ ثُمَّ يُخْرِجُ بِهِ زَرْعًا مُّخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَجْعَلُهُ حُطَامًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِأُوْلِي الْأَلْبَابِ} (21) سورة الزمر


    ولو فسرنا قول الله
    أَمَّن جَعَلَ الْأَرْضَ قَرَاراً وَجَعَلَ خِلَالَهَا أَنْهَاراً وَجَعَلَ لَهَا رَوَاسِيَ وَجَعَلَ بَيْنَ الْبَحْرَيْنِ حَاجِزاً أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ{61}

    ولو فسرنا قول الله!! ...هذه جراة على الله ...

    لقد تكلمت سورة الرحمن عن الحياة البحريه وما يترتب عليها من شواهد حقيقيه عن البرزخ والصيد والسفن

    وهذا الذي كان واضحا من سؤالك ومداخلاتك السابقة... اليس كذلك؟!!

    ولاكن هذه الايه تتكلم عن الحياة على اليابسه ويربط الله بين حاجز البحرين وبين شواهد على الارض ولقد جعل الله الارض قرار \ اي يستقر فييها الانسان وما يوفر الله له كل متطلبات الاستقرار ومنها مياه الانهار \ والمياه بصوره عامه هي اساس الاستقرار على الارض وبقائه على قيد الحياة ان مثل ما جعل الله الارض مستقره في وجود الجبال الرواسي كذلك الانسان اساس استقراره هي المياه وكذلك جعل الله من الارض وصخورها قرارا للانسان عندما نقل الله من خلال الارض المياه العذبه والمالحه الى اماكن بعيده ليستقر عليها اناس في مكان اخرى بعيده توفر لهم المياه من مصدرها الرئيسه الانهار والبحار عن طريق حفر الابار والينابيع
    والابار الارتوازيه




    اما بخصوص تفسيراتكم بان تجد ماء عذبا ومالحا في البحر وتستطيع ان تتذوقه وتفرق بينهما من خلال وجود البرزخ هذا \\ يستحيل\\

    وانت هنا تنكص عن اعترافك السابق وتحتقر جهود المختصين والحقائق التي توصلوا لها مع انهم ليسوا مسلمين

    عندما تصب انهار المياه العذبه في البحار المالحه يتكون ماء البحر عباره عن كتلتين ما ئيتن مختلفتين تسمى بحرين اي بحر من الماء المالح وبحر من الماء العذب
    ثم يمرج الله البحرين اي يدخل ماء البحرين في شقوق وصخور الارض كل واحد على كتلته فان المياه العذبه لاتدخل الافي شقوق المياه العذبه والمالحه كذالك ويجريان في شقوق يوازي بعضهما الاخر داخل الارض ولقد جعل الله بينهما حاجزا يحجر او يحجز الماء المالح عن الماء العذب ان يلتقيان عندما ننظر الى البحرين بالعين المجرده لانستطيع ان نميز بين الكتل المائيه في داخل البحر فلا نستطيع ان نتصور كلمة يلتقيان بمستوى الادراك العقلي الحالي مع المستوى الادراك العقلي قبك الف عام الاعن طريق بئرين ارتوازين يفيضين احدهما بماء عذب واخر بماء مالح ويتسنى لمن شاهدهما وتذوقهما ان مصدر ماء هذا البئرين هو ملتقى البحرين يلتقيان وانهما لايبغيان
    وحتى تتضح الصورة اكثر يضرب الله مثلا اخر في الايه 54 وهومثل اقرب على مرج البحرين ان الله يخلق من ماء الرجل الذي يرى في العين المجرده ماء لاكن لاتستطيع ان نميز بين الماء الذي يكون نتيجة خلقه ذكرا او انثى لانه ماء واحد وعندما يمرج ماء الرجل الى الجهاز التناسلي الانثوي تبداء العمليات الاخصاب عن طريق تعامل كميائي ومواد عضويه تعمل في رحم الام هي التي تقرر بعظمة لله ان يكون هذا الطفل ذكرا ام انثى فعندما يكون للرجل ولدا فيزوجه يصبح نسيبا
    وعندما يزوج الرجل ابنته صيبح صهرا وان الله قديرا على ان يكون شعوبا عاشت ملاين السنين بي بين نسبا وصهرا
    وعندما ننظر الى ماء البحر الذي يحتوي على الكتل العذبه والملا حه لانستطيع ان نميزها بالعين المجرده لاكن يمكن ان نلتمسها حتى يطرء الله على مياه البحر عمليات كميائيه ولربما فيزيائيه تتعامل مع بعضها بين شقوق الارض حتى تنتج من هذا التعامل فرقا واضحا بين المياه العذبه والمالحه فتسلك في شقوق الارض وعن طرق هذه العمليه
    تبقى مصادر المياه على الارض من ابار توازيه او ينابيع تنحدر من الجبال او مياه الجوفيه في اعماق الارض هي البحار والمحيطات
    قال الله
    وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا بَرْزَخاً وَحِجْراً مَّحْجُوراً{53} وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاء بَشَراً فَجَعَلَهُ نَسَباً وَصِهْراً وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيراً{54}


    هنا دخلنا منطقة الجدل العقيم فهذا لف ودوران ولت وعجن لا يليق بالقرآن ... والمثل بعيدا كل البعد عن معنى الموضوع فماء الرجل والمرأة مختلفان في تكوينهما ويختلفان عن تكوين مياه الانهار والبحار والابار ... الخ
    فقد جاء في الحديث صحيح عن رسول الله صلى الله عليه واله وصحبه وسلم: ان ماء الرجل غليظ أبيض وماء المرأة رقيق أصفر،
    رواه (مسلم ، والنسائى ، وابن خزيمة ، وأبو عوانة ، وابن حبان ، والطبرانى عن ثوبان)
    ورواه (ابن أبى شيبة ، وأحمد ، ومسلم ، والترمذى ، وابن ماجه ، وابن حبان عن أنس)
    وقد اوردت لك اقوال اهل الاختصاص الذين تحصلوا على يقين هذه المعلومة بالمشاهدة والاختبارات المعملية والميدانية ، وكون انك لم تسلم لهذه المعلومات وتقنعك فهذه مشكلتك وأنت لست من أهل الاختصاص وبالتالي فرؤيتك ساقطة ولا تعني شيأ


    وهكذا ارى انه لم يعد للنقاش والمداخلات من سبيل
    والسلام على من اتبع الهدى

    0 Not allowed!


    اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ
    خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ
    أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ
    أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي
    فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ
    .

  
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 1 2 3
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML