دورات هندسية

 

 

رسالة من فلبيني مسيحي .. قطع يد السارق !!

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 23 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 34
  1. [11]
    علي محمود فراج
    علي محمود فراج غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية علي محمود فراج


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 2,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 102
    Given: 109

    و من كان في هذه أعمى فهو في الآخرة أعمى و أضل سبيلا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة amatolah مشاهدة المشاركة
    اكثر ما اثار انتباهي هو الدعوة لتمرير الرسالة......
    .........
    ولكن ماذا عمن لا يعرف عن الاسلام سوى ما يسمعه من الاخبار المغرضة و القنوات المعادية للاسلام!!!!!!!!!!!!!
    !
    مشكورة م / amatolah على المرور الكريم ..
    أرى أن من كان منهم موضوعيا و هادفا في البحث عن الحق , سيستطيع أن يميز ما يعرض عليه و يقف على حيقيقته ... و من كان في هذه أعمى فهو في الآخرة أعمى و أضل سبيلا .. فالحمد لله الذي عافانا من هذا البلاء من غير حول منا و لا قوة .

    0 Not allowed!



  2. [12]
    eng.amani
    eng.amani غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية eng.amani


    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 6,461
    Thumbs Up
    Received: 122
    Given: 101
    طبعا لا يحمل اي منا نفسه مسئولية ذلك ولكنه حب الخير للاخرين
    المهندس اللي معنا دائما كان عندي شعور انه يختلف عن امثاله من المسيحين فلم يكن يتحدث عن دينه بقدر مايتحدث عن الاسلام ربما من باب ان يرينا معرفته به وربما يريد ان يختبرنا
    وان سالناه عن اي شئ في دينه قال ( لا ادري )
    بل كان يسكت كلما علقنا على شئ نجده غريبا في دينهم
    يعني ماكان يتعصب ولا يتطاول على ديننا ابدا
    وكانه مسيحي لان اهله مسيحيون فقط
    والله اعلم
    بينما هناك مسيحيون تجدهم يكنون لك العداء ويتحدثون طول الوقت عن دينهم وديننا ويناقشون ويتكلمون
    لذللك املي بالله كبير ان ينعم عليه الله بالاسلام وقد اخبرناه بذلك
    كثيرون قالوا لي هو من عائلة يستحيل ان تتراجع وتسلم لانها معروفه بدينها هذا
    قلت لاشئ بعيد عن الله
    واسال الله ان يهديه
    لا داعي ابدا للاحباط انت تحاول وتحاول ويكفيك هذا الشرف ولابد ان تجني ثماره يوما ولكن الصبر

    0 Not allowed!



  3. [13]
    علي محمود فراج
    علي محمود فراج غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية علي محمود فراج


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 2,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 102
    Given: 109

    بدا لي أنه " كاثوليكي " و ربما " بروتستانتي "..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eng.amani مشاهدة المشاركة
    طبعا لا يحمل اي منا نفسه مسئولية ذلك ولكنه حب الخير للاخرين
    المهندس اللي معنا دائما كان عندي شعور انه يختلف عن امثاله من المسيحين فلم يكن يتحدث عن دينه بقدر مايتحدث عن الاسلام ربما من باب ان يرينا معرفته به وربما يريد ان يختبرنا
    وان سالناه عن اي شئ في دينه قال ( لا ادري )
    بل كان يسكت كلما علقنا على شئ نجده غريبا في دينهم
    يعني ماكان يتعصب ولا يتطاول على ديننا ابدا
    وكانه مسيحي لان اهله مسيحيون فقط
    والله اعلم
    بينما هناك مسيحيون تجدهم يكنون لك العداء ويتحدثون طول الوقت عن دينهم وديننا ويناقشون ويتكلمون
    لذللك املي بالله كبير ان ينعم عليه الله بالاسلام وقد اخبرناه بذلك
    كثيرون قالوا لي هو من عائلة يستحيل ان تتراجع وتسلم لانها معروفه بدينها هذا
    قلت لاشئ بعيد عن الله
    واسال الله ان يهديه
    لا داعي ابدا للاحباط انت تحاول وتحاول ويكفيك هذا الشرف ولابد ان تجني ثماره يوما ولكن الصبر
    نعم المحاولة في حد ذاتها شرف ..

    بدا لي أنه " كاثوليكي " و ربما " بروتستانتي ".. و هذا مشكلته أكبر .. لأن لديه " إعتراضات جوهرية " على معتقدات الطوائف المسيحية الأخرى , و هم " يفضلون دائما " عدم الحديث عن هذه الاختلافات لأن ذلك سيقودهم إلى كشف حقيقة أنه لا أحد من هذه الطوائف يستند إلى مصدر التشريع و يلتزم به , و أن الأمر هو مجرد " إتباع الهوى " و تفسير كل منهم حسب ما يتراءى له ..
    ....................
    شكري و تقديري لك م / أماني على إثراء الموضوع بهذا النقاش .

    0 Not allowed!



  4. [14]
    eng.amani
    eng.amani غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية eng.amani


    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 6,461
    Thumbs Up
    Received: 122
    Given: 101
    نعم اتصور كاثوليكي

    فعلا لا يتحدث نهائيا عن دينه ولكن لو استفزه احد وشعر بان الجميع ضده ممكن تسمعه يقول
    " جلسة واحده لي مع اي احد انظروا كيف سيصبح مسيحي "
    ولكن هذه في الطوارئ ولم تتكرر
    ايضا :
    لايقبل ان تتحدث معه وانت منفعل بل يطلب اليك عدم الحديث ..
    يريد ان نتناقش بهدوء وغير مهم ان يطول النقاش
    كذلك قال :
    احب ان اقتنع بالشئ كي اؤمن به
    وقد سردت سابقا ذلك واوفيت حضرتك بالاجابة واحنا كمان حكينا مانستطيع
    اعتراضات جوهرية على " ديانته نفسها يعني ؟؟ "
    يعني هو مثلا من المتدينين عندهم ويعترض على اخطاء اخرين كاليهود المتعصبين الذين يرفضون الدولة الحالية ؟؟

    0 Not allowed!



  5. [15]
    mokh
    mokh غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية mokh


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 1,388
    Thumbs Up
    Received: 27
    Given: 5
    انا ارى ان هذه الصور ممكن كان عرض واحد بيقدمه بالطفل ده بدليل الناس اللى حوله يشاهدون الموقف كانهم يشاهدون سيرك

    0 Not allowed!



  6. [16]
    علي محمود فراج
    علي محمود فراج غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية علي محمود فراج


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 2,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 102
    Given: 109

    سبحان من جعل الإيمان مرتبط بالعقل حتى لا نكون لعبة في أيدي هؤلاء الحثالة .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eng.amani مشاهدة المشاركة
    " جلسة واحده لي مع اي احد انظروا كيف سيصبح مسيحي "
    ذات مرة عرضت نفسي على أحدهم و قلت له " كلي آذان مصغية " , أدعوني إلى المسيحية و قل ما شئت بلا حدود بلا قيود .. فقال لي " أنت لا تصلح " , قالها هكذا : "إنتا متنفعش لأنك بتفكر بعقلك " .. نعم والله هذا ما حدث ...
    عرضت عليه أن يرتب لي مقابلة مع أب إعترافه أو أي قس أو أي شخص يظن أنه يملك الحقيقة و يستطيع أن يقنعني بها فرفض .. ووالله هذا أيضا كان طلبي و للأسف رفض .
    .........
    إذن هذا كان شرطه " أن تكون بلا عقل " ... و من يعرف تفاصيل أكثر عن معتقداتهم و طقوسهم يمكنه - بسهولة - أن يدرك أنه توجد شروط أخرى مثل أن تكون " بلا نخوة " .. " بلا أخلاق " .. أن تشرب الخمر ... ببساطة أن تكون " ديوث " لأن نساءك و أهل بيتك يجب أن يخضعوا لمثل هذه الطقوس التي لا تليق و لا حتى بالأنعام ..
    ..............
    المهم أنه لو يتفضل " حضرته " و يرسل لنا " رسائل دعوية إلى المسيحية " على صفحة الملتقى أوعلى البريد الخاص أو بأية طريقة ... لنرى مدى الهذيان الذي تحتويه هذه الرسائل - و لو أتيحت لي الفرصة أن آتي إلى غزة فلن أتردد لعلي " أتشرف بأن أجلس هذه الجلسة معه " لأسمع ماذا سيقول !!
    ......
    إطلعت كثيرا على " جميع الإسطوانت المشروخة " التي يمكن أن " يستهبل " و يقولها ...
    إن يسوع يحبك ... إن يسوع ضحى و تحمل الآلام من أجلك ...
    تابعت متابعة مدققة ما أتيح لي من قصص و تسجيلات الذين تنصروا و أسباب ذلك ( و آخرها متابعة جميع التسجيلات المتاحة للمتنصر محمد حجازي ) ... و كلها بلا إستثناء تشترط أن تتخلى عن جميع مقومات العقل و الآدمية و أن تقبل أن تتحول إلى كائن يقاد كما تقاد الأنعام ... فسبحان من جعل الإيمان مرتبط بالعقل حتى لا نكون لعبة في أيدي هؤلاء الحثالة .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eng.amani مشاهدة المشاركة
    اعتراضات جوهرية على " ديانته نفسها يعني ؟؟ "
    يعني هو مثلا من المتدينين عندهم ويعترض على اخطاء اخرين كاليهود المتعصبين الذين يرفضون الدولة الحالية ؟؟
    قصدت بالطوائف الأخري .. الإختلاف بين ما يعتقده الأرثوذكس و ما يعتقده الكاثوليك و ما يعتقده البروتستانت ......

    0 Not allowed!



  7. [17]
    علي محمود فراج
    علي محمود فراج غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية علي محمود فراج


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 2,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 102
    Given: 109

    معلومات قيمة عن الملل و النحل

    على هذا الرابط معلومات قيمة عن الملل و النحل
    http://saaid.net/feraq/index.htm
    الموسوعة الميسرة في الأديان و المذاهب و الأحزاب المعاصرة
    http://saaid.net/feraq/mthahb/index.htm
    الصوفية في ميزان الشريعة
    http://saaid.net/feraq/sufyah/index.htm
    العائدون إلى العقيدة السلفية
    http://saaid.net/feraq/el3aedoon/index.htm
    لعقلاء الشيعة و أهل الأهواء
    http://saaid.net/feraq/shia/index.htm
    و هذا بعض ما نجده على هذا الرابط :
    http://saaid.net/feraq/mthahb/index.htm
    الأفكار والمعتقدات عند الكاثوليك :
    http://saaid.net/feraq/mthahb/65.htm

    الألوهية: تؤمن الكنيسة(*) الكاثوليكية مثل باقي الكنائس الأخرى بإله(*) واحد مثلث الأقانيم(*): الأب(*)، الابن (*)، الروح القدس(*)، على حسب ما ورد في قانون الإيمان النيقاوي لعام 325م كما تؤمن بأن للمسيح(*) طبيعتين بعد الاتحاد: إحداهما لاهوتية، والأخرى ناسوتية.

    يؤمن الكاثوليك بما أقر في مجمع القسطنطينية الرابع عام 869م من أن الروح القدس منبثق من الأب والابن معاً.

    الأقانيم(*): يعتقد الكاثوليك أن أقنوم الابن أقل من أقنوم الأب في الدرجة، وأن الأقانيم ما هي إلا مراحل انقلب فيها الله إلى الإنسان، ولذا فهي ذوات متميزة يساوي فيها المسيح(*) الأب حسب لاهوته(*) وهو دونه حسب ناسوته(*)، كما ينص على ذلك قانون الإيمان الأثناسيوسي.

    التجسد والفداء: الإيمان بتجسُّد الله- تعالى عن قولهم – في السيد المسيح من أجل خلاص البشرية من إثم خطيئة آدم وذريته من بعده، فيعتقدون أنه وُلد من مريم وصلب ومات فداءً لخطاياهم، ثم قام بعد ثلاثة أيام ليجلس على يمين الرب ليحاسب الخلائق يوم الحشر.

    السيدة مريم والأيقونات: يقدسون السيدة مريم والقديسين والقديسات، والأيقونات المجسمة والمصورة مع الإشادة بالمعجزات.

    الإلهام: تؤمن الكنيسة الكاثوليكية بالإلهام كأحد مصادر المعرفة والوحي(*) المستمرة.

    الصليب: يقدسون الصليب ويتخذونه شعاراً.

    الكتاب المقدس: تؤمن الكنيسة الكاثوليكية بنصوص الكتاب المقدس وبما يتضمنه من التوراة(*) وأسفار الأنبياء وبالعهد الجديد(*) ورسائل الرسل(*) على ما أقر في مجمع نيقية الأول.

    أسرار الكنيسة(*): يؤمن الكاثوليك بممارسة سر الاعتراف مرة واحدة في السنة، وكذلك سر التناول في عيد الفصح، كما يستعملون الفطير في العشاء الرباني(*) بدلاً من الخبز المختمر، والمعمودية(*) لا تتم إلا بالرش لا بالتغطيس ثلاثاً وتكون من الكاهن(*) أو بالصبغة بدم الشهيد في سبيل الإيمان فقط، والمسح بالميرون المقدس يجوز تأخيره عن التعميد(*) للقاصر حتى يبلغ سن الرشد، ولا يمسح بالزيت المقدس إلا لمن شارف على الموت، ويحرم الطلاق في جميع الأحوال حتى في حالات الزنا، وقد انفردت الكنيسة الكاثوليكية بسر ثامن عن الكنائس الأخرى ألا وهو عصمة البابا(*) عن ارتكاب المعاصي والآثام.

    الحياة الأخرى: يعتقد الكاثوليك أنه يوجد بعد الموت مكان ثالث يسمى المطهر تُعتقل فيه النفوس التي لم تصل إلى درجة النقاوة الكاملة، وتظل تُعذَّب حتى تطهر بما بقي عليها من الدين للعدل الإلهي، وعندئذ يسمح لها بدخول الملكوت.

    خلق أفعال العباد: وأن كل ما خلقه الله تعالى حسن وإنما الشر من خلق العباد.

    تبيح أكل الدم والمنخنقة على خلاف قرارات مجمع الرسل الأول في أورشليم 51-55م ويجوز للرهبان(*) أكل دهن الخنزير، ولبس الأساقفة(*) الخواتم في أصابعهم، كما يجوز للكهنة(*) حلق لحاهم على عكس الأرثوذكس.

    القداس: القداس محور العبادة والحياة الروحية على أنه يقام يومياً.

    الصلاة والصيام: الصلاة الفردية أساسية في الدين(*) على أن للصلاة طرقاً عديدة، وينبغي أن تقترن بشيء من التقشُّف، والصيام المفروض هو الصوم الكبير السابق لعيد الفصح، وجعل صوم الجمعة والسبت فقط عبارة عن الانقطاع عن أكل اللحوم. كما فرض أيضاً صوم الأزمنة الأربعة فيما يعرف بصوم البارامون (أي الاستعداد للاحتفالات) وهي السابقة لأعياد الميلاد، والعنصرة وانتقال العذراء وجميع القديسين. ويوجد خلاف بين الكنيسة(*) اللاتينية وطوائف الكنيسة الكاثوليكية الشرقية في قواعد الصوم.

    الطقوس : تتميز باستعمال اللغة اللاتينية، والبخور، والصور، والتقويم الخاص بها.

    - للكنيسة الكاثوليكية عدة طقوس إلى جانب الطقوس الرومانية، هناك من يستعمل الطقوس الشرقية مثل الروم الكاثوليك، جنوب إيطاليا، والموارنة والسريان الذين يتبعون الطقس الأنطاكي، وهناك كاثوليك أقباط وأحباش يستمسكون بالطقس القبطي.

    التنظيم الكهنوتي "الإكليروس": يدير البابا(*) الكنيسة(*) بواسطة كرادلة(*) في روما ومطارنة(*) في جميع أنحاء العالم. تنقسم الكنيسة عند الكاثوليك إلى أبروشيات(*) على رأس كل أبروشية مطران يعينه البابا، وفي كل أبروشية عدة كنائس يديرها كهنة رعاة لخدمة أبناء الكنيسة.

    - البابا: كما تعتقد أن السيد المسيح(*) أقام بطرس نائباً على الأرض ورئيساً على الرسل ورأساً للكنيسة، وعلى ذلك فالبابا في روما هو خليفة بطرس ورأس الكنيسة من بعده، ومرشدها الأعلى لجميع الكاثوليك في العالم.

    ونظراً لاعتقادهم بعصمة البابا فإن المغفرة حق من حقوق الكنيسة تعطيها لمن تشاء.

    - الجماعات الدينية المكونة من الرهبان(*) والراهبات تخضع لبابا روما عن طريق رؤسائها الموجودين في روما.

    - يدرس الكهنة(*) قبل اضطلاعهم بمهمتهم العلوم الدينية خمس أو ست سنوات ويدربون في معاهد دينية خاصة، ولا يتزوج رجال الدين إلا القليل منهم.
    .................
    أهم الأفكار والمعتقدات عند الأرثوذكس :
    http://saaid.net/feraq/mthahb/64.htm

    تؤمن الكنيسة الأرثوذكسية مثل باقي الكنائس الأخرى بإله(*) واحد مثلث الأقانيم(*): الأب(*)، الابن(*)، الروح القدس(*) على حسب ما ورد في قانون الإيمان النيقاوي 325م.

    - كما تؤمن بربوبية وألوهية الرب والمسيح(*) في آن واحد على أنهما من جوهر واحد ومشيئة واحدة، ومتساويين في الأزلية، لكن كنيسة أورشليم الأرثوذكسية اليونانية ومن يتبعها تؤمن بأن المسيح له طبيعتان ومشيئتان موافقةً لمجمع كليدونية 451م.

    - يؤمن الأرثوذكس بالزيادة التي أضيفت على قانون الإيمان النيقاوي في مجمع القسطنطينية عام 381م التي تتضمن الإيمان بالروح القدس الرب المحيي والمنبثق من الأب وحده، فله طبيعته وجوهره، وهو روح الله وحياة الكون ومصدر الحكمة والبركة فيه.

    - يعتقد الأرثوذكس الأقباط أن الأقانيم(*) الثلاثة ما هي إلا خصائص للذات الإلهية الواحدة، ومتساوية معه في الجوهر والأزلية، ومنزَّهة عن التأليف والتركيب، لكن الكنيسة(*) الأرثوذكسية اليونانية ومن تبعها تعتبر أقنوم الابن(*) أقل من أقنوم الأب في الدرجة، ولذلك فهي عند اليونان مراحل انقلت فيها الله إلى الإنسان.

    - الإيمان بتجسُّد الإله(*) في السيد المسيح(*) من أجل خلاص البشرية من إثم خطيئة آدم، وذريته من بعده، فيعتقدون أنه وُلد من مريم وصلب ومات فداءً لخطاياهم، ثم قام بعد ثلاثة أيام ليجلس على يمين الرب ليحاسب الخلائق يوم الحشر.

    الإيمان بأن السيدة مريم العذراء والدة الإله، ولذا يوجبون تقديسها كما يقدسون القديسين، والأيقونات غير المجسمة، وذخائر القديسين، ويقدسون الصليب، ويتخذونه رمزاً وشعاراً.

    تؤمن الكنيسة(*) الأرثوذكسية المصرية بالمجامع المسكونية السابقة على مجمع كليدونية لعام 451م بينما تؤمن الكنيسة اليونانية ومن تابعها وكنيسة أورشليم الأرثوذكسية بجميع المجامع السابقة على مجمع القسطنطينية 869م.

    * الإيمان بنصوص الكتاب المقدس وبما يتضمنه من أسفار(*) التوراة(*) وأسفار الأنبياء بالإضافة إلى باقي الأسفار الأخرى، ولكنها تستخدم في الطقوس الكنسية النموذج البروتستانتي الذي يشتمل على الأسفار الخمسة فقط، كما تؤمن بنصوص العهد الجديد(*) ورسائل الرسل على ما أقر في مجمع نيقية الأول (325م).

    • العبادات والشعائر:

    - تؤمن الكنيسة الأرثوذكسية بالأسرار السبعة للكنيسة:
    1- سر المعمودية(*). 2- سر الميرون. 3- سر القربان . 4- سر الاعتراف. 5- سر مسحة المرض. 6- سر الزواج . 7- سر الكهنوت.

    - الصلاة: يعتقد الأرثوذكس بوجوب سبع صلوات: صلاة باكر، وتقال في الفجر، والساعة الثالثة وتقال التاسعة صباحاً، وصلاة السادسة، وتقال ظهراً، وصلاة التاسعة وتقال حوالي الثالثة بعد الظهر، وصلاة الغروب، وصلاة النوم، وصلاة نصف الليل وتقال على دفعات. والصلاة إما أن تكون فردية أو جماعية، وهي عبارة عن دعاء بهيئة معينة، ولا تستخدم الآلات الموسيقية في الترانيم الكنسية، ولا يقام فيها القداس يوميًّا.

    - الصوم : وهو الامتناع عن الأكل حتى الغروب، ولغير المستطيع أن يصوم على قدر طاقته، ويعفى منه خمس فئات: المرضى، والرجل الشيخ، والمرأة العجوز، والأطفال أقل من اثنتي عشر سنة، والمرأة الحامل، والمرضع ويمكنهم أن يأكلوا تبعاً لما رسمه لهم آباء الكنيسة(*) بالامتناع عن اللحوم بأنواعها ومستخرجاتها، ويقتصر على ما تنبت الأرض.

    وأنواع الصوم عندهم سبعة:

    الصوم الكبير السابق لعيد القيامة عندهم، والصوم السابق لعيد الميلاد، صوم يونان، صوم الرسل(*) بين عيد الخماسين وعيد الرسل، صوم السيدة العذراء، صوم البرمون، وذلك على مدد متفاوتة لكل منها.

    - الأعياد: تنقسم الأعياد في الأرثوذكسية إلى :

    1- أعياد سيدية كبرى. 2- أعياد سيدية صغرى، وللكنيسة(*) المصرية أعياد خاصة بها مثل أعياد القديسين والشهداء.

    - تحتفل الكنيسة الأرثوذكسية بعيد ميلاد السيد المسيح(*) في اليوم السادس من شهر يناير.

    درجات الكهنوت: الكنيسة الأرثوذكسية كنيسة شعبية يقوم على رأسها البابا(*) أو البطريرك(*)، ويرأس كل مجموعة كنائس بطريركية في البلد أو الإقليم، ويقوم بجانبها مجلس مقدس كالمجلس الملي في مصر الذي يضم مطارنة وعلمانيين، وتشرف عليه الحكومة المصرية. ويتكون التنظيم الكهنوتي للكنيسة من البطريرك، ثم المطارنة(*)، ثم الأساقفة(*)، ثم القمامصة، ثم القساوسة(*) ثم الشمامسة(*) ولا تعترف الكنيسة بسلطة بابا(*) روما ولا بعصمته.

    الرهبنة(*): وهي سبع مقامات روحية، وتنقسم إلى نوعين: رهبنة فردية، رهبنة ديرية.

    الدين(*): تؤمن الأرثوذكسية مثل باقي الكنائس بعالمية النصرانية، كما تؤمن الكنيسة(*) الأرثوذكسية المصرية بضرورة بعث ميراث الكنيسة القبطية(*) وإحياء القومية واللغة القبطية. وينادي بطريرك الكنيسة الحالي شنودة الثالث بأن الكنيسة مؤسسة شاملة مكلفة بأن تقدم حلولاً لكل المشكلات وأجوبة على كل الأسئلة المتصلة بالدنيا والدين(*)، ولذلك نشطت في عهده في التنصير وإقامة الكنائس في أفريقيا وغيرها.

    تقبل زواج الكهنة(*) إذا تزوجوا قبل الدخول في الرتب الكنسية، ولا تسمح بزواج الكهنة بعد وفاة الزوجة الثانية.

    تعمل الكنيسة الأرثوذكسية المصرية على عرقلة تطبيق الشريعة الإسلامية(*) أو قصرها على المسلمين فقط، كما تسعى إلى امتلاك ناصية الاقتصاد المصري.

    تمنح الكنيسة الجوائز للمتزوجين ومساعدة من يريد الزواج منهم لزيادة نسلهم.
    الأفكار والمعتقدات عند البروتستانت :
    http://saaid.net/feraq/mthahb/66.htm

    تؤمن الكنائس البروتستانتية بنفس أصول المعتقدات التي تؤمن بها الكنيسة الكاثوليكية، ولكنها تخالفها في بعض الأمور، ومنها ما يلي:

    الخضوع لنصوص الكتاب المقدس وحده، حيث إن الكتاب المقدس بعهديه هو دستور الإيمان وعليه تقاس قرارات المجامع السابقة وأوامر الكنيسة(*)؛ فيقبل ما يوافقه فقط، يقول لوثر: "يجب أن يكون الكتاب المقدس مرجعنا الأخير للعقيدة أو أداء الشعائر".

    عدد أسفار(*) العهد القديم(*) ستة وستون سفراً وهي الأسفار القانونية، أما باقي الأسفار وعددها أربعة عشر، فتسميها الأبوكريفيا أي غير الصحيحة فلا تعترف بها.

    كما لا تؤمن الكنائس(*) البروتستانتية بعصمة البابا(*) أو رجال الدين، وتهاجم بيع صكوك الغفران حيث ترى أن الخلاص والفوز في الآخرة لا يكون إلا برحمة الله وكرمه وفي الدنيا في الالتزام بالفرائض والكرازة – التبشير بالإنجيل(*).

    إن القديسيين لقب يمكن أن يوصف به كل إنسان نصراني(*) حيث إن القداسة في فهمهم ليست في ذات الشخص ولكنها مقام يصل إليه.

    ترفض البروتستانتية مرتبة الكهنوت حيث إن جميع المؤمنين بها كهنة(*)، وليس هناك وسيط ولا شفيع بين الله والإنسان سوى شخص المسيح(*) لأنه جاء في معتقدهم رئيساً للكهنة، كما لا تؤمن بالبخور والهيكل.

    تؤمن بسرين فقط من أسرار – فروض – الكنيسة وهما سرّا – المعمودية(*)، والعشاء الرباني(*)، على خلاف بينهم في كيفية حضور المسيح سر العشاء.

    لا تؤمن بالصوم كفريضة بل هو سنة حسنة، ولا يطلق إلا على الإمساك عن الطعام مطلقاً فقط.

    كما لا تؤمن بالأعياد التي تقيمها الكنائس الأخرى.

    الصلاة ليس لها مقدار محدد، كما أنه ليس من الحتم الالتزام بحرفية الصلاة الربانية؛ ولذلك يجيزون الصلاة بلغة غير مفهومة كاللاتينية التي تستعملها الكنائس الكاثوليكية.

    لا تؤمن الكنيسة البروتستانتية بنظام الرهبنة(*).

    الكهنوت درجتان فقط هما: القسوسية(*)، الشمامسة(*)، الراعي هو الأسقف(*)، والرئاسة تكون بمجمع السنودس لا لفرد.

    منع البروتستانت اتخاذ الصور والتماثيل في الكنائس والسجود لها، معتقدين أن ذلك منهي عنه في التوراة(*).

    تؤمن بعض الكنائس الإنجيلية – الصهيونية – أن شرط المجيء الثاني للمسيح هو إقامة دولة إسرائيل في فلسطين.

    الجذور الفكرية والعقائدية:

    نصوص الكتاب المقدس، وبخاصة نصوص العهد القديم(*).

    الديت الوثنية(*).

    الفف(*)الأفلاطونية الحديثة.

    الأفكار والمبادئ الصهيونية والتلمودية.

    يعتقد بعض الباحثين أن الإصلاحات التي نادت بها حركة الإصلاح ونتج عنها البروتستانتية قد تأثرت بالإسلام.

    الانتشار ومواقع النفوذ :

    تنتشر الكنائس(*) البروتستانتية في:ألمانيا، هولندا، بريطانيا، الولايات المتحدة الأمريكية، سويسرا، الدنمارك، وتوجد أقليات بروتستانتية في باقي الدول الأخرى.

    يتضح مما سبق:

    لا تختلف الكنائس البروتستانتية عن باقي الكنائس النصرانية سواء في الإيمان بإله(*) واحد مثلث الأقانيم(*) الأب (*)، الابن(*)، الروح القدس(*) تثليث (*) في وحدة، أو وحدة في تثليث، حسب افترائهم.

    أو في الإيمان في عقيدة الصلب والفداء وتقديس الصليب.

    كانت لحركات(*) الإصلاح البروتستانتية الأثر الكبير في كشف عورات الكنيسة(*) الكاثوليكية، وفي فضح سلوك القائمين عليها. كما أنها أفسحت المجال أمام العلماء والمفكرين وعامة المؤمنين بالكنيسة في حق فهم الكتاب المقدس، وبالتالي كسرت احتكار رجال الدين لهذا الأمر، مع ما نشأ عن ذلك من آثار سلبية عديدة على النصرانية بوجه عام وعلى الكتاب المقدس بوجه خاص، حيث تعرض للنقد الشديد والتشكيك في صحة نصوصه.

    مع أن البروتستانت قرروا حرية البحث والنظر في الأمور الاعتقادية، إلا أنهم حرمَّوها فيما بعد كالكاثوليك، بل وأصبحت حرية(*) الفكر عندهم مقتصرة فقط على نقد رجال الكنيسة الكاثوليكية. فقد عذبوا رجالاً من أجل عقائدهم مثل سرفيتوس الأسباني، ومنعوا كتباً من النشر لأنها تحوي في نظرهم ما لا يتفق وتعاليم الكتاب المقدس.

    يقول هربرت فيشر في أصول التاريخ الأوروبي الحديث عن لوثر: "لم يكن يؤمن بالبحث الحر ولا بالتسامح". وينقل غوستاف لوبون في كتابه روح الثورات والثورة(*) الفرنسية تصريحاً للوثر بأنه لا يجوز للنصارى أن يتبعوا غير ما جاء في الكتاب المقدس.

    وعن موقف حركة(*) الإصلاح الديني من العلم، يقول أ. وولف في كتابه عرض تاريخي للفلسفة(*) والعلم: "أما من حيث حركة(*) الإصلاح الديني فإن المصلحين كانوا لا يقلُّون تعصباً عن رجال الكنيسة(*) الكاثوليكية إن لم يزيدوا عليها". ولذلك فإنهم هاجموا النظريات العلمية واضطهدوا من يقول بها، ويقول كلفن بعد أن أعلن كفر (*) من يقول بدوران الأرض: "مَن مِن الناس يجرؤ على أن يضع سلطة كوبر نيكوس فوق سلطة الروح القدس(*)؟".

    لم يكن اضطهاد العلماء في تلك الفترة بأقل من اضطهاد الفلاسفة. فكما حاربت البروتسانتية النظريات العلمية المخالفة لنصوص الكتاب المقدس، كذلك حاربت العقل(*) واضطهدت الفلاسفة أمثال آرازموس الذي حاول التوفيق بين العقل والكتاب المقدس. يذكر ديورانت في قصة الحضارة تصريحات للوثر تبين تطرفه في إنكار العقل حيث يقول: "أنت لا تستطيع أن تقبل كلاً من الإنجيل(*) والعقل، فأحدهما يجب أن يفسح الطريق للآخر" ويقول: "إن العقل أكبر عدو للدين(*)".

    نتيجة للحروب بين الكنيستين البروتستانتية والكاثوليكية، واضطهاد العلماء وقتلهم، وقتل الروح العلمية والفكرية، وتطرُّف زعماء حركة الإصلاح البروتستانتي في ذم العقل، أدى ذل كله إلى ظهور الأفكار المناوئة للدين، وتعالت الصيحات الإلحادية(*) التي تطالب بحرية(*) الفكر وسيادة العقل، واعتباره المصدر الوحيد للمعرفة، وأيضاً المناداة بفصل الدين(*) عن الدولة.

    استطاع اليهود تهويد بعض الكنائس البروتستانتية، وتسريب الأفكار الصهيونية، وإنشاء أحزاب(*) وكنائس تتبناها وتدعو إليها من خلال ما يعرف بالصهيونية المسيحية(*). وللحقِّ فإن هناك من داخل الكنيسة الإنجيلية في أمريكا مَنْ وقف لهم بالمرصاد مثل: المجلس الوطني للكنائس المسيحي(*)، الذي يضم 34 طائفة يبلغ عدد أتباعها نحو الأربعين مليون شخص. وتتعاطف الكنائس(*) الإنجيلية: المشيخية(*)، المنهجية(*)، المعمدانية(*)، الأسقفية، بنسب متفاوتة مع هذا الاتجاه.

    0 Not allowed!



  8. [18]
    eng.amani
    eng.amani غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية eng.amani


    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 6,461
    Thumbs Up
    Received: 122
    Given: 101
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي محمود فراج مشاهدة المشاركة


    ..............
    المهم أنه لو يتفضل " حضرته " و يرسل لنا " رسائل دعوية إلى المسيحية " على صفحة الملتقى أوعلى البريد الخاص أو بأية طريقة ... لنرى مدى الهذيان الذي تحتويه هذه الرسائل - و لو أتيحت لي الفرصة أن آتي إلى غزة فلن أتردد لعلي " أتشرف بأن أجلس هذه الجلسة معه " لأسمع ماذا سيقول !!
    ......
    إطلعت كثيرا على " جميع الإسطوانت المشروخة " التي يمكن أن " يستهبل " و يقولها ...
    إن يسوع يحبك ... إن يسوع ضحى و تحمل الآلام من أجلك ...
    تابعت متابعة مدققة ما أتيح لي من قصص و تسجيلات الذين تنصروا و أسباب ذلك ( و آخرها متابعة

    ...


    يابشمهندس ماشاء حضرتك مطلع ومتعمق في دينهم ومتدين
    انا اول مرة اقابل امثاله ومابعرف اي شئ عن دينهم بل اخاف ان اطلع عليه
    اينعم انا الحمد لله مسلمة ومؤمنه ولكن ليس الى درجة البعض من هم اكثر تدينا مني
    وقادرين على الخوض في كل هالامور ولديهم شجاعة ان يسمعوا اكثر
    انا اسال الله لنفسي الهداية

    وفعلا ياريت لو ان احدا كان لديه مالديك
    بل احيانا كان يسالنا امرا في ديننا بصراحة لا اعرف كيف ارد
    وبصراحة

    ياريت والله بتشرفنا و " تفحمه "

    ولكن برايك هل اي شخص يمكنه ان يقرا عن دينهم
    انا افضل ان ابتعد

    0 Not allowed!



  9. [19]
    علي محمود فراج
    علي محمود فراج غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية علي محمود فراج


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 2,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 102
    Given: 109
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eng.amani مشاهدة المشاركة
    بل احيانا كان يسالنا امرا في ديننا بصراحة لا اعرف كيف ارد
    الحل بسيط جدا { فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ }
    المتخصصون في دراسة " البدع " و " الملل و النحل " و " إنحراف العقائد " قضوا عشرات السنين ليجيبوا عن جميع الأسئلة من هذا النوع .. و أحمد ديدات قضى خمسين عاما في دراسة النصرانية وحدها .. و أحمد ديدات لم يبدأ من الصفر و إنما بدأ من حيث أنتهى من سبقوه مثل " رحمة الله الهندي " و ابن القيم و غيرهم .. و جميع هذه المعلومات متاحة و ميسرة ..
    ...............
    عندما نكون على الحق المطلق الذي هدانا الله إليه .. و عندما تبذل كل هذه الجهود .. فلا أقل من أن نتحدث بثقة تليق بذلك .
    .............
    أرى أننا لسنا ملزمين بالإجابة الفورية على جميع الأسئلة .. يمكننا أن نأخذ بعض الوقت لنسأل المتخصصين عن الإجابة ..
    ...........
    و السؤال هو : متى يكون " من الواجب " الدخول في هذا المجال ... و متى يكون الإنسان مخيرا في ذلك ؟ ..
    أرى أنه إذا وجد في المحيطين بك شخص يسأل عن الإسلام أسئلة يبدو منها أن المسلمون ليسوا مقتنعين بدينهم , أو إذا تحدث عن المسيحية على أنها " دين الحب و السلام " أو ما شابه .. فهنا يجب عليك أن تدخل في هذا المجال و لتعلم أن الله سيعينك ..
    .................
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eng.amani مشاهدة المشاركة
    يابشمهندس ماشاء حضرتك مطلع ومتعمق في دينهم ومتدين
    .....
    ولكن برايك هل اي شخص يمكنه ان يقرا عن دينهم

    انا افضل ان ابتعد
    أسأل الله أن يجعلني خيرا مما تظنين و أن يغفر لي ما لا تعلمين ...
    ..........
    مشهور في سيرة الصحابة أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان يذهب إلى اليهود و يسمع منهم و يحاورهم ... بينما لم يشتهر بقية الصحابة بذلك ... لذا فالأمر هو فرض كفاية و يكفي أن يقوم به البعض دون الكل ... و من وجد في نفسه أن الله آتاه من الهدى و البصيرة و الإدراك ما يعينه على أن يكون ناصرا لدينه بالخوض في هذا المجال , فليفعل ... و إلا فالأمر فيه سعة ...
    و من كان و اجبا عليه ذلك فليفعل بقدر استطاعته .
    ..................
    أنتي تفضلين أن تبتعدي .. لا بأس لك ذلك و لا لوم عليك ... لكن أرى أنه إذا طرحت عليك أسئلة بعينها أو تعرضتي لموقف بعينه , فالحد الأدنى هو أن تبحثي عن " إجابة وافية " .. و ليس بالضرورة أن تتعمقي أكثر من ذلك .
    ......
    مزيد من الشكر و التقدير لك
    م / أماني على إثراء الموضوع

    0 Not allowed!



  10. [20]
    فؤاد ابو زيد
    فؤاد ابو زيد غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 352
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    لاحظوا وجود الكتابه العبريه ( لغة اليهود) في الصور الاولى وهذا يدل ان الموضوع مفبرك من اعداء الامه
    *يهود* وهم ينشرون هذا الموضوع للنيل عبثا من ديننا العظيم , تحياتي لكم من فلسطين

    0 Not allowed!



  
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 23 4 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML