إنه هو الغفورالرحيم

لــــــــمــــــــــاذا نقوم بمعصيت الله ولا نستحيمنه وهو سبحانه الرحيم الغفور
وهو الذي يستحي بأن يرددعاءنا
فتخيل خالقك هو الذي يستحي منك؟!؟
فــــــيــــــا ســبــحــان الله
اســــــتــــــــــغــــــــــفــــــــــرك يالله

يقول الله عز وجل
'
إنى لأجدنى أستحى من عبدى يرفع الىيديه يقول يارب يارب فأردهما فتقول الملائكة
الهنا إنه ليس أهلالتغفر له فأقول ولكنى أهل التقوى وأهل المغفرة أشهدكم إنى قد
غفرت لعبدى'
أوحى اللهلداود
يا داود لو يعلم المدبرون عنى شوقى لعودتهم ورغبتى فىتوبتهم لذابــو شوقا الى
يا داود هذه رغبتى فى المدبرين عنى فكيفمحبتى فى المقبلين علي .

جاء فى الحديث: إنه إذا رفع العبد يديه للسماء وهو عاصى فيقول يارب فتحجبالملائكة
صوته فيكررها يارب فتحجب الملائكة صوته فيكررها ياربفتحجب الملائكة صوته فيكررها
فى الرابعة فيقول الله عز وجل الىمتى تحجبون صوت عبدى عنى؟؟؟ لبيك عبدى لبيك عبدى
لبيك عبدى لبيكعبدى
ابن آدم خلقتكبيدى وربيتك بنعمتى وأنت تخالفنى وتعصانى فإذا رجعت الى تبت عليك
فمن أين تجد إلها مثلى وأنا الغفور الرحيم '

عبدى أخرجتك من العدم الى الوجود وجعلت لكالسمع والبصر والعقل
عبدى أسترك ولا تخشانى، اذكرك وأنت تنسانى،أستحى منك وانت لا تستحى منى. من أعظم
منى جودا ومن ذا الذى يقرعبابى فلم أفتح له ومن ذا الذى يسألنى ولم أعطيه. أبخيل
أنا فيبخلعلى عبدى؟ '
جاء أعرابى الىرسول الله فقال له يارسول الله ' من يحاسب الخلق يوم القيامة؟ '
فقال الرسول 'الله' فقال الأعرابى: بنفسه؟؟ فقال النبى: بنفسه فضحك الأعرابىوقال:
اللهم لك الحمد. فقال النبى: لما الابتسام يا أعرابى؟فقال: يا رسول الله إن الكريم
إذا قدر عفى إذا حاسب سامح قالالنبى: فقه الأعرابى'.
يقول الإمام ابن القيم ( رحمه الله ) :
لاتسئم من الوقوف على بابه ولو طردت'
ولا تقطع الاعتذار ولورددت'
فان فتح الباب للمقبولين فادخل دخول المتطفلين ومد اليهيدك وقل له مسكين فتصدق
عليه فإنما الصدقات للفقراءوالمساكين'
قال الله تبارك وتعالى فى الحديثالقدسى:
يا ابن آدم استطعمتك ولم تطعمنى فيقول: فكيف أطعمك وأنترب العالمين فيقول: أفلم
يستطعمك عبدى فلان أما تعلم انك لوأطعمته لوجدت ذلك عندى'
يا ابن آدم استسقيتك ولم تسقنى فيقول: فكيف أسقيك وأنت رب العالمين فيقول: أفلم
يستسقيك عبدى فلان أماتعلم انك لو اسقيته لوجدت ذلك عندى'
يا ابن آدم مرضت ولم تعدنىفيقول: فكيف أعودك وانت رب العالمين فيقول: مرض عبدى
فلان أماتعلم انك لو عدته لوجدتنى عنده'
يقول الله تبارك وتعالى:
يا عبادى إنى حرمت الظلم على نفسى وجعلته بينكم محرما فلاتظالموا
يا عبادى كلكم جائع الا من أطعمته فاستطعمونىأطعمكم
يا عبادى كلكم عار الا من كسوته فاستكسونى أكسكم
يا عبادى كلكم ضال الا من هديته فاستهدونى اهدكم
ياعبادى انكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعا فاستغفرونى اغفرلكم
يا عبادى انكم لن تبلغوا ضرى فتضرونى ولن تبلغوا نفعىفتنفعونى
يا عبادى لو أن أولكم وأخركم وإنسكم وجنكم كانوا علىأتقى قلب رجل واحد ما زاد من
ملكى شيئا
ياعبادى لو أن أولكم وأخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد ما نقصمن
ملكى شيئا
يا عبادى لو أن أولكم وأخركموإنسكم وجنكم قاموا على صعيد واحد فسألونى فأعطيت كل
واحد منهممسألته ما نقص ذلك مما عندى الا كما ينقص المخيط إذا دخل البحر'
جاء فى الحديث إنه عند معصية آدم فى الجنة ناداه الله
يا آدم لا تجزع من قولى لك 'أخرج منها' فلك خلقتها ولكن انزل الى الارضوذل نفسك من
أجلى وانكسر فى حبى حتى إذا زاد شوقك الى واليهاتعالى لأدخلك اليها مرة أخرى
يا آدم كنتتتمنى ان أعصمك؟ قال آدم نعم
فقال: 'يا آدم إذا عصمتك وعصمت بنيكفعلى من أجود برحمتى
> > >
وعلى من أتفضل بكرمى، وعلى من أتودد، وعلىمن أغفر
> > >
> > >
يا آدم ذنب تذل به الينا أحب الينامن طاعة تراءى بها علينا
> > >
يا آدم أنين المذنبين أحب الينا منتسبيح المرائيين
> > > ____________ ___
> > >
ربنا اقسملنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معاصيك
> > >
ومن طاعتك ما تبلغنابه جنتك
> > >
ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا
> > >
ومتعنا باسماعنا وابصارناوقوتنا ما احييتنا
> > >
واجعله الوارثمنا
> > >
واجعل ثأرنا على من ظلمنا
> > >
وانصرنا على منعادانا
> > >
ولا تجعل مصيبتنا في ديننا
> > >
ولا تجعلالدنيا اكبر همنا ولا مبلغ علمنا
> > >
ولا تسلط علينا من لايرحمنا
> > >
آمــــــــــــيـــــــــــــــــــــن يـــــــــــاربالــعــالــمــيــن