دورات هندسية

 

 

جامع السلطان قابوس الاكبر

النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. [1]
    خالد المعمري
    خالد المعمري غير متواجد حالياً

    عضو

    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 11
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    جامع السلطان قابوس الاكبر

    مصلى النساء



    تم تصميم مصلى النساء بنمط متآلف ومنسجم مع التصميم المعماري للصحن الداخلي المجاور ومع عمارة الجامع. وفي ذلك تغاير تصميمي متعمد ولطيف مع الداخل المبهر للمصلى الرئيسي. تم إنشاء الجدران بحجارة (الباينسيبرابور) الوردية (قرنفلية اللون) والتي صقلت خصيصا في الموقع. وقد رصعت بخانات زخرفية مطعمة بالرخام المتعدد الألوان واستخدم نمط محدود من تشكيل الزخارف الهندسية المحفورة بعناصرها المفردة والمتكررة لكسر رتابة سطح الحجارة اللامعة وخلق حلية من النتوءات النافرة. ويلتف شريط منحوت من الآيات القرآنية بخط الثلث اعلى الجدران عند تلاقيها بالسقف. ألواح السقف الخشبية تمتد، كرديفتها في المصلى الرئيسي، بطراز ينبثق عن تطوير السقوف العمانية الأصلية والمرسومة بنقوش ناتئة ومتراجعة ولقد انعكس تصميم وألوان السقف في السجادة بأرضية قوامها لون البرتقالي المصدأ الداكن (او الطيني المحمر).
    وتم تصميم السجادة في وحدات من خانات الصلاة المتتالية بصفوفها تفصل بينها حواشي زرقاء وبيضاء بزخارف مستمرة من النسيج العماني التقليدي.

    تعتلي أبواب المصلى عند المشربيات ألواح الزجاج الملونة بتقاسيم مماثلة في نمطها لباقي الزخارف والنقوش. ولقد صممت ثريات مصلى النساء التسع بطراز عثماني وهي مصنوعة من الكريستال التركي.
    أما الصحن الداخلي فأن فضاءه يتميز بجاذبية وقوة إيقاع لون الحجر الأبيض الشاحب في تأليف الجدران الحاوية للمكان. وحجارة الفسيفساء التي تبطن قناطر عقود الأروقة تدخل اللون الهادئ والوحيد على تجريدية زخرفة المكان. وتحل الشمسيات الحجرية المخرمة على الجدران الخارجية مع الأقواس الصماء متوجة بزخم شريط خط الآيات القرآنية أعلي جدران الصحن الداخلي المفتوح على السماء مطلقة روح التألق المعماري الهادئة على المكان. ومما لاشك فيه أن نسبة وتناسب أبعاد الصحن هي التي تعضد ظاهرة السكون المركزة فيه. ولقد صممت مظلة متحركة لتمتد عبر الصحن حين تدعو الضرورة لتوفير الظل داخل الفضاء المكشوف.
    نظام التصميم الداخلي للمكتبة وقاعة المحاضرات والندوات ينبثق من الطراز المعماري للمجمع. تم استيحاء أشكال العمارة العمانية في العناصر الزخرفية والهندسية المستخدمة في تصميم الجدران والسقوف والشمسيات المغشاة بالزجاج الملون. ومنها أسلوب الزخارف الجصية التقليدية والمحفورة في خانات سقف قاعة المحاضرات. وكان الميل الى تركيز الزخارف الهندسية في المكتبة، والنباتية او المورقة في قاعة المحاضرات.
    صنعت الأبواب والسواتر المتحركة من خشب شجرة القيقب الصلد مغلف بقشرة زينية من عقد الأشجار. ويضفي لون الخشب المائل الى العسلي تأثيرا دمثا على نصاعة الجدران البيضاء.

    الأروقة الشمالية والجنوبية


    تضم الأروقة مجموعة من القاعات إجمالي عددها 12. صممت كل قاعة بكوات تحمل طرازا معماريا فنيا خاصا يعود الى حقبة تراثية مميزة. وانتقاء الأعمال الفنية جاء من الفنون العربية المحلية والإسلامية ومن حضارات ما قبل الإسلام لتمثل نماذج تطور وتعدد أشكال الزخارف المعمارية وثقافتها التي انتشرت بأنماط غنية من الأندلس الى الصين.
    الرواق الشمالي يحتوي ( من الغرب الى الشرق على التوالي) قاعة لفنون سلطنة عمان والجزيرة، يتبعها قاعة الفن العثماني ثم فن عمارة المماليك في سوريا ومصر يليها قاعة فن الزليج المغربي ثم فنون بلاد ما بين النهرين ومصر القديمة وأخيرا الفن البيزنطي الذي انتشر في عصور الإسلام الأولى.
    قاعات الرواق الجنوبي تبدأ ( من ناحية الغرب الى الشرق على التوالي) بفن بلاد الحجاز، ثم الفن الإسلامي الهندي، يتبعه قاعة لفن التيموري في آسيا الوسطى ثم الفن الإيراني الصفوي والفن الإسلامي المعاصر وأخيرا نموذج في أعمال إسلامية فنية حديثة.
    وتم صناعة تصميم وزخارف الكوات المختلفة بمواد خالصة من الرخام الملون والرخام الهندي الأبيض المطعم بالأحجار الكريمة ومن الفسيفساء والخزف بأنواعه الزليج والقاشاني المزجج وقطع الخزف الحديثة والمصقولة. كل بحسب أصول حرفته او تقاليد صنعته حيث مصدره ومنشأه.
    إن جميع المواد الخالصة المستخدمة والحرف التي اجتمعت في تكوين عمارة الجامع جاءت بعد أبحاث ودراسات في مواقع مصادرها المتعددة. وجاءت التصاميم الحديثة والعالمية مع التطوير والإبداع او التعديل في تفاصيل وفنون عمارة هذا الجامع. وأنجزت معايير تقنية في أساليب الإنشاء والبناء والزخرفة من أجل تحقيق النوعية الفنية والبنية المتينة المرغوبة لتواصل عمارتها عبر العصور.
    انبثق عن تطوير مشروع الجامع الأكبر بفعالياته الثقافية ومهامه الدينية والروحية معهدا للعلوم الإسلامية. وقد تم إنشاء المعهد في مبنى مستقل بمرافقه التعليمية الخاصة جنوب مجمع الجامع.
    إن رعاية جلالة السلطان المعظم وتوجيهاته السديدة في كل مراحل العمل للفريق المسؤول في ديوان البلاط السلطاني ارتكزت على إخراج مشروع يكون معلما روحيا وصرحا معماريا ثمينا متواصلا مع حقبات التراث الإسلامي العريق.



    القياسات والأبعاد


    مساحة الأرض الكلية المطورة. 416,000 مترا مربعا
    مساحة الدكة المقام عليها المجمع المركزي 39,840 مترا مربعا
    ابعاد الدكة من الداخل (باستثناء المعابر) 166 ** 240مترا

    المصلى الرئيسي للجامع



    الأبعاد الخارجية 74,4 * 74,4 مترا
    الأبعاد الداخلية 71 * 61 مترا
    مساحة بيت الصلاة الصافي 4,000 مترا مربعا
    إرتفاع الواجهة الخارجية الأول 16,7 مترا
    ارتفاع الواجهة الخارجية الثاني 19,3 مترا

    الارتفاعات الداخلية لسقف القاعة



    الارتفاع الاول ( الى سطح القنطرة الأدنى) 14,65 مترا
    الارتفاع الثاني للسقوف الخشبية 16,15 مترا
    الارتفاع الى طبانة القبة (قاعدة رقبتها) 23 مترا

    الـقـبـة



    ارتفاع القبة عن سطح الأرض الى نهاية القمة 50 مترا
    ارتفاع القبة دون قمة الهلال 42,85 مترا
    الارتفاع الى قاعدة الطبانة 40,000 مترا


    الصحن الداخلي


    المساحة الكلية للصحن 1,941 مترا
    ابعاد الصحن الخارجية 37 * 50 مترا
    ابعاد الصحن الداخلية 19,5 * 36,7 مترا
    مساحة الصحن الداخلية 730,3 مترا مربعا

    مصلى النساء



    ابعاد المصلى الداخلية 18 * 31 مترا
    مساحة المصلى الكلية 558 مترا مربعا

    صحن المدخل



    ابعاد الصحن 17,6 * 21,5 مترا
    المساحة الكلية 378,4 مترا مربعا

    الأروقة الشمالية والجنوبية



    الابعاد الخارجية 6,5 * 237,2 مترا
    الأبعاد الداخلية 4,8 * 221 مترا
    ارتفاع الجدران الخارجية 8 امتار
    ارتفاع الجدران الداخلية 7 أمتار

    الصحن الخارجي



    المساحة الإجمالية 24,400 مترا مربعا
    ارتفاع دكة الصحن عن المنسوب الأرضي 1,8 أمتار

    المئذنة المركزية



    الارتفاع عن سطح الأرض الى نهاية القمة 91,5 (300 قدم) مترا
    طول ضلع القاعدة المربع 10,9 مترا

    المآذن الأربعة



    الارتفاع عن سطح الأرض الى نهاية القمة 45 مترا

    المكتبة


    مبنى من ثلاثة أدوار وتتسع لعدد 20,000 مجلد

  2. [2]
    طالبه العماره العراقيه
    طالبه العماره العراقيه غير متواجد حالياً
    عضو
    الصورة الرمزية طالبه العماره العراقيه


    تاريخ التسجيل: Nov 2005
    المشاركات: 29
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم
    شكرا على المعلومات المفيده ولكن هل يمكن الاستفاظه في ذكر المهندس المعماري المصمم لهذا الجامع وهو الدكتور محمد مكيه ( رحمه الله ) .
    ولكم جزيل الشكر

    0 Not allowed!



  3. [3]
    المهندسة دنيا
    المهندسة دنيا غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Jun 2008
    المشاركات: 42
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    مشكور كتير

    0 Not allowed!



  4. [4]
    عيون العرب
    عيون العرب غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Oct 2006
    المشاركات: 12
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بارك الله فيك أخي

    0 Not allowed!



  5. [5]
    خالد المعمري
    خالد المعمري غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 11
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0



    شاءت الأقدار أن يبتعد العديد من علماء ومثقفي العراق بعيداً عن ارض الوطن ليمارسوا حريتهم وابتكاراتهم الرائدة كل في ميدان عمله، بعد حصار المثقف والعالم والأديب الشريف، هكذا غادرنا الأحبة والطيبون، ولم نكن نتوقع يوماً أن نلتقي احد هؤلاء البارعين ومنهم الأستاذ الدكتور محمد مكية المعماري الأول في العراق، بل ومؤسس القسم المعماري في كلية الهندسة بجامعة بغداد عام 1959م. نعم إنها لفرصة ذهبية يتشرف العراقيون بلقاء هذا العلم الكبير من إعلامنا المبدعين والذين ظلت بصمات عملهم الإبداعي شاخصةً إلى يومنا هذا.

    والدكتور محمد صالح مكية من مواليد بغداد عام 1914م ، إذ أكمل فيها دراسته الأولية ثم درس الهندسة المعمارية في جامعة ليفربول في بريطانيا، إذ نال درجة البكالوريوس عام 1941وحصل على الدبلوم في التصميم المدني من الجامعة نفسها، أما الدكتوراه فقد حصل عليها عام 1946م من جامعة كمبردج في بريطانيا، وكان موضوع أطروحته ((تأثير المناخ في تطور العمارة في منطقة البحر المتوسط)).
    تحدث العديد من المفكرين العالميين عن الدكتور محمد مكية ودوره الكبير في فن المعمار والتراث، إذ وصفه محمد أركون (أستاذ تاريخ الفكر الإسلامي في جامعة السوربون بباريس) ((أن محمد مكية قد نفخ حياة جديدة في العمارة الإسلامية بدمج تراثها الغني بأفضل ما في الثقافة والتكنولوجية الحديثة))، وقال شارل كورّيا المهندس والمخطط المعماري ((أن محمد مكية مهندس معماري ذا أهمية عظيمة في العالم الإسلامي وعمله يثير منافذ ذات اهتمام حيوي للمحترفين))، أما السير هيو كاسون الرئيس السابق لأكاديمية الفنون الملكية في إنكلترا ((أن أعمال محمد مكية تستحق أن تثير اهتمام أوسع في العالم الإسلامي)). اختير خبيراً في الأمم المتحدة عام 1951م ، كما انتخب الدكتور محمد مكية رئيساً لجمعية التشكيلين العراقيين في بغداد عام 1955م، ، وانتخب عام 1967م عضواً بالمجلس الدولي للنصب التذكارية في روما، وقد أسس (ديوان الكوفة) في لندن إلى يومنا هذا ليواصل العطاء والإبداع في هذا الميدان المتميز. وقد كتب عنه العديد من مثقفي العراق والعالم منهم الأستاذ الراحل مير بصري في كتابه ((أعلام الفن في العراق الحديث)) فضلاً عن كتاب ألفه نجل العلامة الدكتور محمد مكية، الدكتور كنعان مكية (بالإنكليزية) إذ يقول عن أبيه ((أن المصدر الأصيل الذي استلهم منه محمد مكية فنه هو طراز الريازة العباسية السلجوقية الصفوية التي اتخذت سماتها التقليدية في القرن الثامن الهجري. أن ذلك الطراز كان أول مرحلة فعالة لظهور الأشكال المعمارية الإسلامية. لكن محمد مكية لم يكتف بتتبع خطى العمارة القديمة أو مجرد محاكاتها بل حاول إحياءها وفقاً لموهبته الشخصية، وتطعيمها بالأشكال الحديثة. وقد هيئ له تطوير أساليب العمارة التقليدية وتحويلها إلى أسلوب يلائم هذا العصر)).

    وتقديراً لجهود هذا العلم الكبير، بادر قسم الهندسة المعمارية في كلية الهندسة بجامعة بغداد، في تظاهرةٍ رائعة نهنئ بها رئاسة القسم المعماري وعمادة الكلية، فقد أقيمت هذه الندوة يوم الخميس 27/4/2006 في قاعة القسم المذكور، وإذ يطل علينا شيخ المعماريين الدكتور محمد مكية متكأ على عصاه بعد كفاح مع الغربة دام لعقود مضت، انه الفذ الرائع الذي اطل بعقده التسعين شاباً متألقاً بثوب الشباب والحيوية والابتسامة الرقيقة والتواضع الجم إنها فعلاً أخلاق العلماء. بعدها قدمه رئيس القسم المعماري الدكتور بهجت وتحدث عن دور الدكتور مكية في تأسيس القسم فضلاً عن الإطراء الجميل لعميد كلية الهندسة الذي أثنى هو الآخر على دور الدكتور مكية في تأسيسه لفن المعمار وهندسته. بعدها تحدث الأستاذ الدكتور محمد مكية عن تاريخ هذا القسم (القسم المعماري) وجهوده الفردية في تأسيسه لأول مرة في العراق، كان ذلك عام 1959م، ودعا الدكتور مكية إلى الإلمام الكامل بالتراث ولاسيما التراث المعماري البغدادي، وتكلم عن تجربته في تصميم جامع الخلفاء ببغداد، فضلاً عن توكيده على التراث المعماري القديم والإسلامي للعراق، لان هذا التراث سيظل دلالة زمكانية تروي قصة التاريخ والحضارة لأجيال وأجيال، كما دعا إلى تأسيس مدرسة معمارية بغدادية متخصصة بالتراث البغدادي والرموز العراقية الإنسانية التي تعد عماد الحضارة الإنسانية في العراق قديماً وحديثاً، كما ركز الدكتور مكية إلى ضرورة دراسة الفضاء الداخلي والخارجي في تصميم العمارة المعاصرة والتعامل مع ذلك التصميم على نظام أو نهج يتكون من ثلاثة عناصر مهمة، وهي الإنسان (القيم والفكر والحياة الاجتماعية وغيرها من عوامل التأثير والتأثر التي يخضع إليها الإنسان)، والمكان (مسرح الحياة)، والزمان (الفترات أو الحقبات وما يطرأ عليها من تغيرات تتبع تغيرات المكان) فلا زمان بلا مكان ولا مكان بلا زمان، إذ أشار الدكتور مكية إلى أن هذا النظام هو ما يجعل من تلك العمارة هويةً وخصوصية عراقية بغدادية أصيلة، فضلاً عن استخدام الرموز العراقية القديمة كانت منها أو الإسلامية فقد استخدم الدكتور مكية الخط الكوفي وتصاميم حروفية متعددة ونافس بها الفنان التجريدي العالمي (بيت موندريان)، الذي يتعامل مع الإيقاع اللوني المجرد وبحركاته التناسبية المختلفة ليجعل من النسبة والتناسب بالألوان جماليةً تضفي على الشكل ألقاً وجمالاً ، والعمارة بدورها يجب أن تتعامل مع الجمال والوظيفة والاصالة البغدادية في الطراز والتصميم وبمعاصرة وحداثة تتناسب مع معطيات كل زمان وتنسجم معها كمكان يحتفظ برونق الاصالة والمعاصرة من خلال استلهام التراث وبناء شرايين إبداعية تتجسد في ابتكار آليات وتصاميم جديدة تدرس العلاقة مابين البيئة العراقية كمناخ وبنية اجتماعية وسيكولوجية فضلاً عن العلاقة مابين البيئة والفكر الإنساني العراقي القديم و الإسلامي واستلهامه بطريقة إبداعية بعيدة عن العشوائية. وتحدث الدكتور مكية عن علاقته الحميمة بالفنانين التشكيليين كفرج عبو ومحمد غني حكمت وفائق حسن وجواد سليم الذي تعرف عليه عام 1936م في باريس، كما كانت تربط الدكتور مكية علاقة حميمة مع جواد سليم وزوجته لورنا سليم، إذ يقول الدكتور محمد مكية في كتاب (لورنا) الذي الفته إنعام كجه جي ((اقتنيت الكثير من لوحات لورنا واعتقد أن ما أنجزته من توثيق لعمارة بغداد القديمة عمل جيد)).

    كما دعا الأستاذ الدكتور محمد مكية في حديثه الشيق إلى ضرورة استعادة (ذاكرة المكان) أو ما اسماها (سومرية الوطن) التي أراد فيها أن يواجه التشويه الذي أزال التراث إذ تطرق إلى الخطأ الكبير في إزالة البيوت البغدادية القديمة أو البيوت التراثية في بعض المحافظات العراقية من اجل مشاريع قد تؤدي إلى اندثارها وتلاشيها بالكامل، كما دعا الدكتور مكية إلى أن رسالة الفنان والمهندس المعماري هي رسالة إنسانية تنطلق إلى العالمية ولا تتمسك بالإقليمية، إلا في مجال واحد يعطي تميزاً وهو التراث الإنساني ، لذا دعا إلى تأسيس مركز عراقي ثقافي متخصص يهتم بهذه الأمور ويجعل من اولوياته الحفاظ على الموروث المعماري والرموز البغدادية الأصيلة أو العراقية السامية التي أغنت العالم اجمع بمفرداتها الإنسانية ودلالاتها السامية. وتقديراً للدكتور مكية فقد قرر أن يمنح الطلبة الأوائل في الهندسة المعمارية جائزةً باسم ((جائزة الأستاذ الدكتور محمد مكية)) لاعتزازه وتشجيعه لبناء وطنه الحبيب.
    وكانت الجمعية العراقية لدعم الثقافة وهي احد مؤسسات المجتمع المدني الناشطة التي تأسست مؤخراً إذ اهتمت بضرورة استثمار واستلهام التراث العراقي القديم في المعمار العراقي المعاصر، وقد توجه بهذه الدعوة احد كبار معماري العراق هو الأستاذ المعماري البارع هشام المدفعي وبدعوة مباركة من الأستاذ مفيد الجزائري رئيس الجمعية العراقية لدعم الثقافة وبحضور العديد من المهتمين بالتراث والحضارة والثقافة العراقية كالأستاذ الدكتور مظفر الجابري والأستاذ الدكتور حيدر كمونة والأستاذ سالم الالوسي فضلاً عن العديد من المهتمين بالتراث والحضارة العراقية واستعادة الذاكرة التي أكد عليها الأستاذ الدكتور محمد مكية، والتي تأتي متماشيةً مع أهداف الجمعية العراقية لدعم الثقافة التي أعلنتها من اجل الحفاظ على التراث العراقي الأصيل .
    مما تقدم نتمنى لأستاذنا الكبير المعماري العراقي الأول الدكتور محمد مكية العمر المديد والصحة والعافية ودوام النجاح والفلاح فهو احد أهم الأعمدة العلمية العراقية الرصينة في تاريخنا المعاصر.

    0 Not allowed!



  6. [6]
    طالبه العماره العراقيه
    طالبه العماره العراقيه غير متواجد حالياً
    عضو
    الصورة الرمزية طالبه العماره العراقيه


    تاريخ التسجيل: Nov 2005
    المشاركات: 29
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    تسلم ايدك وبارك الله فيك
    ويمكن شاءت الصدفه انو انت واضع صوره للدكتور محمد مكيه رحمع الله عليه واحنا كنا واقفين خلفه في قاعه القسم في اخر زياره له عام 2006 .
    شكرا جزيلا

    0 Not allowed!



  7. [7]
    لؤي مجيد
    لؤي مجيد غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 16
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا الموضوع جيد ومن الضروري ابراز اعمال المعماريين العرب وخصوصا العراقيين منهم حيث ان اغلب طلبة كليات الهندسة المعمارية العربية عامة والعراقية خاصة ،يفتقدون الى المعلومات عن افكار واعمال الرواد المعماريين من العرب ، نتمنى المزيد من المقالات ،
    وهناك مؤلف يحمل عنوان
    سومرية الوطن في خواطر السنين
    تاليف معتز عناد غزوان / الاستاذ في كلية الفنون الجميلة
    يتناول فيه الرؤية الفنية للمعماري الدكتور محمد مكية ، اطال الله في عمره
    وسوفة اقوم بعرضه في المنتدى مباشرة عند صدوره ان شاء الله

    0 Not allowed!



  8. [8]
    mohamed2009
    mohamed2009 غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية mohamed2009


    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 1,547
    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 0
    السلام عليكم بارك الله في حسناتك وزادك في العلم بسطه

    0 Not allowed!



  9. [9]
    الشفق الابيض
    الشفق الابيض غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: May 2008
    المشاركات: 131
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم انا في مرحلة التخرج و مشروعي هو مدينة اسلامية و مكوناتها هي
    مسجد
    منارة
    مكتبة اسلامية
    متحف اسلامي
    قاعة مسابقات دينية
    مطعم
    سكن طلاب
    مدرسة تعليم قران
    فندق مرفق بقاعة المسابقات الديني
    ارجو منكم المساعدة في الحصول على معلومات و امثلة مشابهة و كذلك تصاميم اوتوكاد و شكرا لكم
    و ارجو حصول على تصميم هذا مسجد اوتوكاد لكي يساعدني في مشروعي و شكرا

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML