دورات هندسية

 

 

هل انت مصاااااااب بهذا الداء ...أدخل لتعرف الدواااااء

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14
  1. [1]
    الصورة الرمزية مهاجر
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً

    مشرف عــــــــام

    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258

    هل انت مصاااااااب بهذا الداء ...أدخل لتعرف الدواااااء

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الببلومـــــــــــــانيا

    مرض خطير ... هل انت مصاب به !!!!



    د. أحمد عبدالقادر المهندس

    قسم الثعالبي الحب إلى مراتب مختلفة في كتابه (فقه اللغة وسر العربية).
    وليس هذا مقام لسرد هذه المراتب. لكن الولع بالشيء يعادل في اعتقادي الكلف بالشيء وهو شدة الحب وتعادل مرتبة أعلى من الهوى والعلاقة وأقل من العشق.

    والولع بالكتب هو شدة التعلق بها والتي تعادل باللغة الإنجليزية ببلومانيا (Bibliomania) والتي تعني شدة الولع باقتناء الكتب.

    وقد كتب الزميلان د. عبدالواحد الحميد والأستاذ فهد الأحمدي منذ فترة عن هذا الولع وسماه الدكتور عبدالواحد بمرض اقتناء الكتب أما الأستاذ فهد فسمى من يولع بالكتب ب مريض بالببليومانيا. وركز الكاتبان على أن من يولع باقتناء الكتب هو مريض، والمريض يمكن أن يشفى. وفي اعتقادي أن المولع باقتناء الكتب هو أكثر من مريض، إنه حالة خاصة من العاشق الذي لا يرجى شفاؤه!!

    وفي تراثنا العربي والإسلامي أمثلة كثيرة من المولعين بالكتب لعل أشهرهم (الجاحظ) الذي قتلته الكتب عندما وقعت عليه وهو في بيته مريضاً.

    ويحكي ابن الجوزي - رحمه الله - في صيد الخاطر عن حبه وولعه بالكتب فيقول: "وإني أخبر عن حالي ما أشبع من مطالعة الكتب، فإذا رأيت كتاباً لم أقرأه، فكأنني وقعت على كنز". ويزيد قائلاً: "ولقد نظرت في ثبت الكتب الموقوفة في المدرسة النظامية، فإذا به يحتوي على نحو ستة آلاف مجلد، وفي ثبت كتب أبي حنيفة وكتب الحميدي وكتب شيخنا عبدالوهاب بن ناصر، وكتب الخشاب، وكانت أحمالاً وغير ذلك من كل كتاب أقدر عليه، ولو قلت: إني طالعت عشرين ألف مجلد كان أكثر، وأنا بعد في الطلب".

    ويدل هذا على ولع بالمعرفة من خلال الكتاب والرغبة العارمة في اقتناء الكتب وقرائتها.

    والحقيقة أن الولع باقتناء الكتب أو أي مادة مطبوعة هو أحد الأعراض التي يشكو منها بعض الناس، من علماء وفلاسفة... الخ، والتي قد تتحول أحياناً إلى مرض نفسي لا علاج له.

    والمولع بالكتب هو شخص لا يبحث عن منصب أو ترقية من خلال اقتناء الكتب أو قراءتها. ويكفي أن نذكر هنا الأستاذ عباس محمود العقاد - رحمه الله - وهو أحد عمالقة الفكر العربي، والذي كان لا يحمل إلا شهادة الابتدائية. وهناك أديبنا الموسوعي العلامة أبو عبدالرحمن بن عقيل، وقبله علامة الجزيرة الأستاذ حمد الجاسر - رحمه الله - وغيرهم ممن لا يحملون شهادة عالية، ولكنهم يتميزون بنبوغهم وعلو منزلتهم في الفكر والمعرفة في متابعة مستمرة لكل جديد في المعرفة البشرية.

    وإذا كان الولع باقتناء الكتب مرضاً لا علاج له، فإنه من الأمراض التي تفيد المجتمع بمزيد من المعرفة والتنوير لكثير من الناس.

    ولعلي أدعو هنا إلى أن يكون أمناء المكتبات من المولعين بالكتب، حتى ينشروا المزيد من المعرفة، ويدفعوا الناس إلى حب الكتاب كمصدر مهم للمعرفة!! والله ولي التوفيق.

    ------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
    اصل الموضوع على هذا الرابط: http://www.alriyadh.com/2008/07/11/article358133.html

  2. [2]
    سنا الأمل
    سنا الأمل غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية سنا الأمل


    تاريخ التسجيل: Feb 2008
    المشاركات: 1,712
    Thumbs Up
    Received: 13
    Given: 20
    الصراحة انا احب جميع الكتب التي اتحصل عليها و احافظ عليها حتى كتب المدرسة التي لا يحبها احد احافظ عليها لانها تحمل معلومات قد استفيد منها لاحقا و شكرا على طرح الموضوع

    0 Not allowed!





    ليست مشكلتي إن لم يفهم البعض ما أعنيه..

    فهذه قناعاتي .. وهذه افكاري .. وهذه كتاباتي ..
    أكتب ما أشعر به .. وأقول ما أنا مؤمنة به..
    وليس بالضرورة ما أكتبه يعبر عن حياتي الشخصية ..
    فهي في النهاية مجرد رؤية لأفكاري
    ..



  3. [3]
    eng.amani
    eng.amani غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية eng.amani


    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 6,461
    Thumbs Up
    Received: 122
    Given: 101

    هل يوجد اجمل من مكتبه فيها انواع مختلفه من الكتب في منزلك


    ماشاء الله على المواضيع والنشاط

    الحمد لله لا اعاني من هذا المرض

    ولكني استغرب ان يقال عنه مرضا

    اليس اقتناء الكتب والمطالعه من الامور المطلوبة والرائعه التي تزيد من ثقافة الانسان وتوسع مداركه

    من اين جاء الجاحظ بكتاباته اللامعه كالبخلاء والحيوان الا لعميق ثقافته واطلاعه

    فكيف يكون مريضا


    0 Not allowed!








  4. [4]
    عصاميه
    عصاميه غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 37
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    مرحبا اخوي مهاجر

    لقد شغف القدامى بالكتب وشرائها وجمعها حتى كانوا يرون خسارتهم في أموالهم ايسر عليهم من خسارتهم في كتبهم، وكانوا يتنافسون في شراء المؤلفات العلمية من مؤلفها قبيل الانتهاء من تأليفها وعلى سبيل المثال فقد سمع الحاكم أمير الأندلس بكتاب الأغاني فأرسل على الفور إلى مؤلفه أبي الفرج الأصفهاني بألف دينار من الذهب ثمن نسخة واحدة منه، فأرسل إليه أبو الفرج بنسخة من الكتاب فقرئ كتابه في الأندلس قبل ان يعرف في موطن المؤلف وهو العراق.
    وروى عن الصاحب بن عباد أنه فضل ان يبقى بجانب كتبه ومكتبته على المنصب الكبير الذي عرض عليه في بلاد نوح بن منصور الساماني، كما كان المأمون يعطي حنين ابن إسحاق من الذهب زنة ما ينقله من الكتب إلى العربية.
    كما أن محمد بن عبد الملك الزيات يعطي نساخ الكتب في مكتبته الفي دينار وغير ذلك من الأمثلة التي تدل على اهتمام الأسلاف بالكتاب وعنايتهم به وحرصهم عليه، وهو عنوان على الثقافة والفكر والمعرفة في ذلك العصر.
    ومن الخير ان نعمل على إحياء كتب التراث والاستفادة مما تحويه من ضروب المعارف وصنوف الآداب وليصبح زادا ثقافيا واعيا للشباب يتعرفون من خلاله على ماضيهم وتراثهم وأعلامهم وعلمائهم، وما تحمله أولئك الأعلام والعلماء في تناول ومعالجة القضايا العلمية والفكرية والتاريخية وما كانوا يتحلون به من كريم الصفات التي تتمثل في رجال العلم والبحث من أمانة ودقة وصبر ومثابرة واستقصاء وأدب واخلاص للعلم وصبر عليه.
    ومن يستعرض سير المؤرخين وأئمة اللغة والنحو والفقه والحديث والجغرافيا ورحلاتهم إلى مختلف البلدان ومناطق تجمع البادية والرواة، وذلك بقصد التأكد من صحة وصواب الأساليب والمؤلفات والأحاديث واخراجها على الوجه العلمي يدرك حبهم للعلم وشغفهم بالمعرفة.. وهو مصداق شاهد يعكس ما بذله السلف في عصور زاهية، وان عملية تحقيق كتب التراث ليست بالأمر السهل كما قد يتصور البعض، فهي تتطلب جهداً وعلماً وصبراً وعمقاً في البحث والدقة والمثابرة والمقابلة والقراءة المتواصلة والبحث المستمر في تاريخ المخطوط او الوثيقة وتحقيق النصوص وشرحها وجمع الروايات المتعددة والمقابلة والمعارضة بينها وترجيح نص على آخر ببراهين واضحة وبحث علمي واضح ووضع الهوامش إلى غير ذلك.
    وكم نحن في حاجة إلى جيل جديد من المحققين والباحثين مع الاستفادة من التقنية الحديثة التي تعين على البحث والتحقيق.

    تحيااااااااااااتي

    رغم اني ما احب ارد بس رديت و بزعل من اسلوبك في التعامل مع الاخرين ؟؟؟؟


    0 Not allowed!





    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  5. [5]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258
    السلام عليكم

    القرأة شيء أفتقدنا لذته كأمة من المفروض ان تكون في المقدمة لا في الذيل

    على العموم اشكر جميع من شارك بالرد والتعليق ...

    جزاكم الله خير

    0 Not allowed!



  6. [6]
    رائد المعاضيدي
    رائد المعاضيدي غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية رائد المعاضيدي


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 2,402
    Thumbs Up
    Received: 22
    Given: 12
    ربما يكون اجمل مرض قد سمعت به....
    وكم نحن بحاجة ان نصاب به ، لنستبدل به امراضنا المزمنة التي ماعاد يرجى لها شفاء....
    جزاك الله خيرا اخي مهاجر...

    0 Not allowed!






  7. [7]
    الحان رشيد
    الحان رشيد غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 198
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    الولع باقتناء الكتب

    وإذا كان الولع باقتناء الكتب مرضاً لا علاج له، فإنه من الأمراض التي تفيد المجتمع بمزيد من المعرفة والتنوير لكثير من الناس.

    شكرا على الموضوع.

    0 Not allowed!



  8. [8]
    م.رائد الجمّال
    م.رائد الجمّال غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية م.رائد الجمّال


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 2,697

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 15
    Given: 0
    جزيت خيرا على النقل اخي مهاجر
    لكن ما هو العلاج؟وكيف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    0 Not allowed!


    تبارك الذي بيده الملك وهو على كل شيء قدير
    [SIGPIC][/SIGPIC]
    اذا غضب الله على قوم رزقهم الجدل و منعهم العمل
    اعقل الناس اعذر الناس للناس
    قوة الادراك ان تتمكن من محاسبة هواك
    لا شيء يستحق الانحناء ............لا خساره تستحق الندم

  9. [9]
    eng.amani
    eng.amani غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية eng.amani


    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 6,461
    Thumbs Up
    Received: 122
    Given: 101
    م .رائد
    صورة العصافير غاية في الروعة .. وتعتبر نادرة .... سبحان الله
    طبعا اخذتها

    0 Not allowed!



  10. [10]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258
    أخي رائد

    هذا هو الحل ... جزاك الله خير


    وإذا كان الولع باقتناء الكتب مرضاً لا علاج له، فإنه من الأمراض التي تفيد المجتمع بمزيد من المعرفة والتنوير لكثير من الناس.

    ولعلي أدعو هنا إلى أن يكون أمناء المكتبات من المولعين بالكتب، حتى ينشروا المزيد من المعرفة، ويدفعوا الناس إلى حب الكتاب كمصدر مهم للمعرفة!! والله ولي التوفيق.

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML