دورات هندسية

 

 

معلومات مفيده عن التاكل

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 4
النتائج 31 إلى 34 من 34
  1. [31]
    م باسل وردان
    م باسل وردان غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية م باسل وردان


    تاريخ التسجيل: Aug 2010
    المشاركات: 640
    Thumbs Up
    Received: 8
    Given: 0
    انا درست مادة التاكل واتعرفت على كل انواعه ...وبصراحة طريقة كتابة الموضوع جميلة ومفيدة
    واكتسبت معلومات جديدة بارك الله فيك
    بس ياريت اخي تزودنا بالمخطط بين شدة التيار والكمون وتوضيح كمون التاكل عند تقاطع الاستقطاب الكاتودي مع الانودي
    ولك جزيل الشكر

    0 Not allowed!



  2. [32]
    محمد السيد ابراهيم
    محمد السيد ابراهيم غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Sep 2008
    المشاركات: 23
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 1
    جزاك الله خيرا و بارك فيك

    0 Not allowed!



  3. [33]
    متفاعلة كيميائية
    متفاعلة كيميائية غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Oct 2011
    المشاركات: 15
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    رد: معلومات مفيده عن التاكل

    موضوع رااائع احببت ان تكون لي لمسة فيه


    يوجد نوعين من انواع التآكل وهم متشابهين تقريبا هما :


    1-التآكل الشقي أو الصدعي ((Crevice Corrosion))


    التآكل الشقي أو الصدعي ((Crevice Corrosionهو تآكل موضعي شديد يصيب الأجزاء المعدنية في مناطق الشقوق ((Crevices والمناطق المغطاة، سواءً أكان هذا الغطاء على هيئة مواد معدنية أو كان على هيئة مواد غير معدنية مثل الأقمشة، المواد البلاستيكية، المطاط، الزجاج، الترسبات الطينية، الطحالب أو الأوساخ.


    ولحدوث هذا النوع من التآكل يجب توفر محلول راكد (الكتروليت) بين الغطاء والمادة المعدنية، ويسمى هذا النوع أحياناً بأسماء أخرى مثل تآكل الحشوات ((Gasket Corrosion وتآكل الترسبات (Deposit Corrosion).


    ميكانيكية التآكل الشقي


    يُجمع كثير من الباحثين على أن ميكانيكية التآكل الشقي يمكن تقسيمها إلى ثلاث مراحل:


    المرحلة الأولى:


    خلال هذه المرحلة تحدث التفاعلات على المناطق خارج منطقة الشق أو الصدع (Uncreviced area) ومنطقة داخل الصدع نفسه على حدٍ سواء.


    هذه التفاعلات يمكن كتابتها كما يلي:





    إن التفاعلات أعلاه تُبقي الشحنة متعادلة عند سطح المعدن وأجزاء السائل حيث إن تكوّن كل أيون معدني M+ واحد يقابله الحصول على أيون هيدروكسيد OH- واحد أيضاً ولكن استمرار تآكل المعدن في المناطق كافة يؤدي إلى نفاد كمية الأكسجين في المناطق المحصورة بين سطحي المعدن (الشقوق) كما في الشكل (1-1)


    ذلك لأن وصول الأكسجين إلى هذه المنطقة من الجو أو من المحلول في المناطق الأخرى يكون صعباً بسبب ضيقها.


    المرحلة الثانية:


    وبعد نفاد كمية الأكسجين داخل الشق يستمر تحلل المعدن (التفاعل المصعدي) يرافقه تفاعل مهبطي في أقرب منطقة خارجية يتوفر فيها الأكسجين حيث ينشأ ما يسمى بالخلية التركيزية.


    وينتج عن هذا الوضع زيادة تركيز أيونات المعدن M+ في المنطقة المحصورة عما هو عليه خارج هذه المنطقة مما يؤدي بدوره إلى زيادة الشحنة الموجبة فيها والتي من الضروري أن تتعادل، وهذا يتم عن طريق هجرة أيونات الكلوريد - الأسهل انتشاراً من أيونات الهيدروكسيد - اليها كما هو مبين في الشكل (1-2).


    إن وصول أيونات الكلوريد إلى منطقة الصدع يؤدي إلى تكوين كلوريد معدني (M+Cl-) وهذا الكلوريد يتميأ بالماء وفق المعادلة التالية:





    مما يؤدي إلى انخفاض الأس الهيدروجيني وزيادة تركيز أيونات الكلوريد داخل الشق.


    ولسبب غير معروف حتى الآن يقوم أيون الهيدروجين والكلوريد بحفز عملية التحلل في منطقة الشق مما يؤدي إلى زيادة معدل التآكل فيه، وهذا من شأنه أن يؤدي إلى زيادة تركيز أيونات المعدن الذي بدوره يؤدي إلى رحيل أيونات الكلوريد اللازمة لتعادل الشحنة ومن ثم تكوّن الحامض وتحفيز المعدن للتحلل تحفيزاً ذاتياً (Autocatalytic Process).


    المرحلة الثالثة:


    في هذه المرحلة يكون المحلول داخل الشق قادراً على كسر الغشاء الخامل الواقي (Protective passive film) لسطح المعدن، ويسمى – المحلول - في هذه الحالة بالمحلول الحرج للشق (Critical Crevice Solution, CCS) الذي يضع نهاية لمرحلة الإبتداء والإيذان بمرحلة التقدم أو الانتشار (Propagation Stage) حيث يستمر ذوبان المعدن (التفاعل المصعدي) يقابله تفاعل اختزال الأكسجين خارج الشق وإذا كانت درجة الحموضة عالية (عند pH منخفض) يتكون الهيدروجين داخل الشق.


    وسرعة التقدم هذه تعتمد على الشكل الهندسي للشق (Geometry)، انتقال الكتلة (Mass Transfer) وحركية التفاعل.






    2- التآكل النقري (Pitting Corrosion)


    في هذا النوع من التآكل تتكون نُقَر ((Pits على أجزاء من سطح المعدن دون غيرها.
    هذه النقر ربما تكون صغيرة- وهو الغالب- أو كبيرة، وربما تكون عميقة أو سطحية.
    كما أن هذه النقر قد تكون متباعدة الواحدة منها مفصولة عن الأخرى أو تكون ذات كثافة عالية ومتقاربة جداً بحيث يظهر سطح المعدن خشناً جداً.
    وهذا النوع يعد من أكثر أنواع التآكل خطورة، وذلك لكونه يؤدي إلى حصول الفشل في الأجزاء المعدنية بثقبها دون فقدان شيء يذكر من وزنها وكذلك لكونه يصعب قياس درجة حدته كمياً.
    كما أنه يصعب توقعه بالقياسات المخبرية لاختلاف عمق وعدد النقر التي تتكون في كل مرة تحت ظروف متشابهة،
    ومثال هذا النوع من التآكل: هو تآكل المعادن من النوع (النشط-الخامد) مثل: الألمنيوم والصلب المقاوم ((Stainless Steel في محاليل الهالوجينات.
    وهذا النوع يحدث عادة باتجاه الجاذبية ونادراً ما يحدث في الاتجاه المعاكس لها.ميكانيكية التآكل النقريMechanism of Pitting Corrosion) ) لا يزال هناك اختلاف بين النظريات التي تفسر ميكانيكية التآكل النقري، ولكن - في العموم - يمكن تقسيم ميكانيكية هذا النوع من التآكل إلى مرحلتين مهمتين هما:


    • بدء النقر Pitting Initiation)).
    • انتشاره أو امتداده Propagation)) داخل المعدن.


    المرحلة الأولى:


    (بدء النقر) تتضارب الآراء حول سبب بدء النقر، فإحدى النظريات تعزو بدأه في المعادن من النوع (النشط- الخامد) - أي التي يغطي سطحها طبقة أُكسيدية - إلى وجود العيوب الدقيقة (Micro-flows) أو الخدوش السطحية في هذه الطبقة الأكسيدية حيث تشكل بؤراً مصعدية منها يبدأ التآكل.


    ونظرية أخرى تعزو بدء النقر إلى عدم التجانس الذي يحصل في الوسط ، ففي ضوء هذه النظرية، يؤدي زيادة تركيز أيونات الكلور أو أيونات الهيدروجين (انخفاض الـ pH) في نقطة معينة دون غيرها إلى كسر الطبقة الأكسيدية في المعادن التي لها القابلية لاكتساب الخمود في هذا الوسط مثل الألمنيوم والصلب المقاوم في محلول NaCl، حيث يؤدي ذلك إلى زيادة تركيز أيونات المعدن M، ومن ثم امتداد النقر وتدعى هذه النظرية التي تفسر نشوء النقر بسبب انخفاض الـ pH بنظرية الحمضية الموضعية (Theory of Local Acidity).


    كذلك يؤدي عدم التجانس في تركيز الوسط بسبب الاختلاف في تركيز الأوكسجين مثلاً إلى نشوء النقر في المعادن الأخرى التي لا تستطيع اكتساب الخمود في هذا الوسط وفي المنطقة التي يكون فيها تركيز الأوكسجين قليلاً (أي بسبب حصول ظاهرة التهوية التفاضلية، Differential Aeration).


    إضافةً إلى ذلك فإنه من الممكن أن يبدأ النقر بسبب عوامل خارجية مثل الترسبات التي تستقر على سطح المعدن. وأحياناً يبدأ النقر نتيجة لعيب في سطح المعدن نفسه الموجود تحت الطبقة الواقية مباشرة.
    مثال ذلك: بدء النقر وتقدمه في الصلب المغطى سطحه بطبقة المغنتايت عندما يكون الوسط ماءً محتوياً على الأوكسجين وأيونات الكلور، خصوصاً عند منطقة السطح الموجود فيها كبريتيد المنغنيز MnS)) الذي يعد - في هذه الحالة - أحد العيوب غير المعدنية التي تظهر في تركيب الصلب نتيجة للعمليات التصنيعية.


    المرحلة الثانية: (امتداد النقر)




    تُعزى عملية امتداد النقر إلى عملية التحفيز الذاتي، أي أنه عندما يبدأ النقر فإن امتداده إلى داخل المعدن يصبح عملية ذاتية مستمرة، حيث تؤدي زيادة تركيز أيونات المعدن ((M+ في المنطقة التي بدأ فيها النقر إلى جذب أيونات الكلور والذي بدوره يؤدي إلى زيادة تركيز أيونات الهيدروجين أي تقليل الـ pH في ضوء التفاعل المبين في معادلة (1-4)،


    وهذه الأيونات - كما بُيّنَ سابقاً - تؤدي إلى زيادة تحلل المعدن، أي تكوين أيونات جديدة من المعدن M وهذا من شأنه يؤدي إلى إعادة التحفيز.
    لذا فإن هذه العملية تتسارع مع الزمن ونظراً لصعوبة وصول الأوكسجين إلى منطقة النقر بسبب وجود تركيز عالٍ لبعض الأيونات فيها فإن عملية اختزاله (التفاعل المهبطي) تتم على السطح المتاخم للنقرة أي بمعنى آخر:
    حصول النقر يؤدي إلى حماية بقية أجزاء سطح المعدن المجاورة.أوجه الشبه و الاختلاف بين التآكل الشقي والنقري. يذهب جمع من الباحثين إلى أن ميكانيكيتي كلٍ من التآكل الشقي والنقري متشابهتان، ومع هذا فإن هناك بعض الاختلافات الأساسية كما بينت ذلك الباحثة سميالوسكا تتمثل في ما يلي:


    ‌أ- كلا النوعين له علاقة وثيقة بالمحاليل المحتوية على أيون الكلور Cl- إلا أن التآكل الشقي يحدث أيضاً في بيئات تآكل أخرى مثل المحاليل الحمضية.‌


    ب- التآكل الشقي يحدث بسبب وجود محلول راكد داخل شق بينما التآكل النقري يحدث سواءً أكان المحلول راكداً أم متحركاً، ونتيجةً لذلك فإنه يمكن أن يحدث في أي جزءٍ من سطح المعدن على خلاف التآكل الشقي الذي يكون محصوراً بمنطقة محدودة وهي منطقة الشق.‌


    ج- يحدث التآكل الشقي عند جهود منخفضة مقارنة بالتآكل النقري.‌د- فترة حضانة التآكل الشقي (Induction time) أقل من تلك التي في التآكل النقري.


    ويذهب بعض الباحثين إلى أن هناك علاقة ارتباطية متبادلة بين النوعين تتمثل في ما يلي:‌


    أ- التآكل النقري حالة خاصة من التآكل الشقي حيث تعمل المسام الميكروسكوبية ((Micro pores الموجودة في طبقة الأكسيد كشق منها يبدأ التآكل.‌


    ب- التآكل الشقي يبدأ بنُقَر تنشأ داخل الشق.‌


    ج- العمليات الكهروكيميائية متشابهة إلا أن طريق الأنتشار (Diffusion Path) في التآكل الشقي أطول منه في التآكل النقري


    .‌د- مرحلة الانتشار ((Progression Stage في كلا النوعين متطابقة.


    منقول البحث من اعمال


    د. إبراهيم بن سعد الدريس


    اتمنى للجميع ان تعم الفائدة ومن لديه المزيد لا يبخل

    0 Not allowed!



  4. [34]
    abduwaseela
    abduwaseela غير متواجد حالياً
    جديد
    الصورة الرمزية abduwaseela


    تاريخ التسجيل: Dec 2010
    المشاركات: 1
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    رد: معلومات مفيده عن التاكل

    السلام عليكم و رحمة الله
    جزاك الله عنا كل خير
    يا ريت توضح لينا اكتر عن التآكل الجاف بدراسة حالة مثلا"
    و تشكر كتييييييييييييييـــــــــــــــــــر

    0 Not allowed!



  
صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 4
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML