دورات هندسية

 

 

( الجوع و الخوف)

النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. [1]
    ب د ر
    ب د ر غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 609
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    ( الجوع و الخوف)

    الجوع والخوف

    لنا الفخر والاعتزاز باننا من اتباع رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم .

    الجوع

    كان رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم

    يربط على بطنه حجرين من الجوع في معركة الخندق وهو يبشر اصحابه بانهم سيملكون خزائن دولة كسرى فارس في العراق ودولة الروم في بلاد الشام .

    والجوع من بشائر الفتح على المسلمين


    الخوف

    نعم الخوف من بشائر النصر في سبيل الله

    (إِذْ جَاؤُوكُم مِّن فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنكُمْ وَإِذْ زَاغَتْ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا ) الاحزاب

    ولكن على كل مسلم في حالة الخوف اتباع امر الله

    (وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَانًا وَتَسْلِيمًا) الاحزاب

    ملاحظه :
    وعد الله ياتي مع الخوف ومع الجوع ومن يكتب من باب الاستهزاء بوضع المسلمين الحاضر من جوع وخوف انما يستهزئ بايات الله .
    (فلما جاءهم باياتنا اذا هم منها يضحكون )الزخرف

    فَلَمَّا جَاءَهُم بِآيَاتِنَا إِذَا هُم مِّنْهَا يَضْحَكُونَ (47)

  2. [2]
    وحش العمارة
    وحش العمارة غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية وحش العمارة


    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    المشاركات: 1,813
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 0
    بارك الله فيك اخ ب د ر على الموضوع
    لا يوقد فى بيته نار بالشهور......الحبيب صلى الله علية وسلم

    0 Not allowed!



  3. [3]
    عبوووووووووود
    عبوووووووووود غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية عبوووووووووود


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 907
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    بارك الله فيك اخي بدر على هذه الكلمات النافعة .. والعبرة الجميلة...
    نعم الخوف والجوع من بشائر النصر ولكن بشرط ( الصبر)...
    يقول تعالى: ( ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الاموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين)

    بارك الله فيك اخي...وجزاك خيرا...

    0 Not allowed!


    ___________________________________
    ((...اذكر الله...))
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ

  4. [4]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258
    السلام عليكم

    جزاك الله خير أخي ب د ر

    موضوع مميز ... لك الشكر

    ملاحظة: لقد أضفت الأية بالشكل والحركات من المصحف وذلك ادعى لفهمها

    0 Not allowed!




    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  5. [5]
    مصابيح الهدى
    مصابيح الهدى غير متواجد حالياً
    الفائز في مسابقة الطيران الثانية
    الصورة الرمزية مصابيح الهدى


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 1,153
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 0
    جزاك الله كل خير
    فعلا موضوع مميز
    بارك الله فيك

    0 Not allowed!



  6. [6]
    eng.amani
    eng.amani غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية eng.amani


    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 6,461
    Thumbs Up
    Received: 122
    Given: 101

    (حدثني ‏ ‏عبد الله بن محمد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الملك بن عمرو ‏ ‏حدثنا ‏ ‏زهير بن محمد ‏ ‏عن ‏ ‏محمد بن عمرو بن حلحلة ‏ ‏عن ‏ ‏عطاء بن يسار ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سعيد الخدري ‏ ‏وعن ‏ ‏أبي هريرة ‏
    عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏ما يصيب المسلم من ‏ ‏نصب ‏ ‏ولا ‏ ‏وصب ‏ ‏ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه ) صحيح البخارى‏


    ( من نصب ) ‏
    ‏بفتح النون والمهملة ثم موحدة : هو التعب وزنه ومعناه . ‏

    ‏قوله : ( ولا وصب ) ‏
    ‏بفتح الواو والمهملة ثم الموحدة أي مرض وزنه ومعناه , وقيل هو المرض اللازم . ‏

    ‏قوله : ( ولا هم ولا حزن ) ‏
    ‏هما من أمراض الباطن , ولذلك ساغ عطفهما على الوصب . ‏

    ‏قوله : ( ولا أذى ) ‏
    ‏هو أعم مما تقدم . وقيل : هو خاص بما يلحق الشخص من تعدي غيره عليه . ‏

    ‏قوله : ( ولا غم ) ‏
    ‏بالغين المعجمة هو أيضا من أمراض الباطن وهو ما يضيق على القلب . وقيل في هذه الأشياء الثلاثة وهي الهم والغم والحزن أن الهم ينشأ عن الفكر فيما يتوقع حصوله مما يتأذى به , والغم كرب يحدث للقلب بسبب ما حصل , والحزن يحدث لفقد ما يشق على المرء فقده . وقيل : الهم والغم بمعنى واحد . وقال الكرماني : الغم يشمل جميع أنواع المكروهات لأنه إما بسبب ما يعرض للبدن أو النفس ,


    ‏والأول : إما بحيث يخرج عن المجرى الطبيعي أو لا , ‏
    ‏والثاني : إما أن يلاحظ فيه الغير أو لا , وإما أن يظهر فيه الانقباض أو لا , وإما بالنظر إلى الماضي أو لا . ‏



    رفع الله عن امتنا كل شر .... جزاك الله خيرا


    0 Not allowed!








  7. [7]
    المتوكلة على الله
    المتوكلة على الله غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 3,104
    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 0
    جزاكم الله خيرا أخي الكريم " ب د ر " على الموضوع المميز
    بوركتم ..

    0 Not allowed!




    على الله توكلوا .........ولا تتواكلوا
    يا سادتي..
    لا ترفعوا تلك الأيادي للسماء..
    لا ترفعوها إنها لن تستجيب..
    هل يستجيب الله صوت العاجزين؟!
    من قد أضاعوا الدين واحترفوا البكاء!!
    من حرروا الأرض السليبة بالقعود وبالدعاء!!
    من واجهوا كيد الأعادي بالتناحر والجفاء !!
    فلنأخذ بالأسباب ولنتوكل على الله
    وبإذن الله لن نرد خائبين

  8. [8]
    eng.amani
    eng.amani غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية eng.amani


    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 6,461
    Thumbs Up
    Received: 122
    Given: 101

    Arrow كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته

    الجوع والخوف



    قال صلى الله عليه وسلم :( اذا بات مؤمن جائعا فلا مال لاحد )
    وقال :( ليوسع ذو السعه على من لاسعة له )
    الاسلام لايسمح بالثروة والاغتناء في ظل وجود الفقر والحرمان وانما يبدا التفاوت بعد ازالة الفقر والقضاء على الحرمان

    ولكن:
    في الظروف غير العادية من مجاعه وحروب لا بد ان يتساوى الناس في حد الكفاف
    اما في الظروف العادية فان الناس يتساوون في حد الكفاية .
    وطبعا فرق بين الكفاف والكفاية .


    نعم هما ابتلاء من الله عز وجل
    الا انه ينبغي على اولياء الامور والحكام والعلماء الاخذ بالاسباب والبحث عن مسببات هذه الماسي لتخفيفها بل ولمنعها
    لانهم مسؤلون امام الله عن شعوبهم ... ولا اظن هناك اي عائق امامهم فامتنا اليوم ليست كالسابق
    اليوم نمتلك الكثير من العدة والعتاد والاراضي والخيرات ولكن لم تستخدم بشكل صحيح

    في عهد عمر بن عبد العزيز لم يكن هناك من يحتاج الصدقة ...
    لان في ذلك الوقت ساد العدل والرحمة ولان عبد العزيز نفسه كان يتابع ويباشر الا يكون بين رعيته جائع او مظلوم
    عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان يخشى ان تشكوه الدابة الى ربها لم لم يعبد لها الطريق
    اذن علينا البحث عن الاسباب وتحسين اوضاعنا فلن يساعدنا احد ان لم نساعد انفسنا

    فكيف ينتشر الخوف بين المسلمين وهم اهل الكتاب والسنة ... ومن يسبب لهم الخوف ... اعداء الله ؟؟
    هل يجوز هذا ؟؟

    هناك من ينعم واخر يتالم ....
    عليه الصلاة والسلام حذر من ان يتواجد بين المسلمين من لم يتوفر لديه حد الكفاف وهو الطعام والكساء على الاقل بينما المسلمون في نعيم

    وكيف ينتشر الجوع ايضا بين المسلمين .. وهم ورثة الارض ورثوها ليعمروها ... ومن يجوعهم ... اعداء الله ايضا .. فهل يجوز هذا ..؟؟

    تقوى الله ومخافته في السر والعلن وحمل الامانة واداء حقها وتحمل مسؤليتها وحدهما الحل

    0 Not allowed!



  9. [9]
    ب د ر
    ب د ر غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 609
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاكم الله خير

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML