عندما قص علينا القرآن الكريم قصه ذى القرنين ترددت الآيه فاتبع سببا ومعناها الذى فتح الله به على انه اخذ بالاسباب ولم يرفع يده للسماء لتمطر عليه عده وعتادا بل رفعها بعد اخذه بالاسباب ملتمسا التوفيق
فهل اخذ مهندسينا بالاسباب فالمجاهدون يحتاجون منا العده فمثلا يحتاجون رسوم متكامله ودقيقه لكل ما يلزم من محركات دفع الصواريخ واجهزه التوجيه واجهزه التشويش على الطائرات وغيره فهل من معين
واعدوا لهم ما استطعتم من قوه

وووووووا قصااااااااااااااااااه