دورات هندسية

 

 

أخبار علمية من مختلف الصحف الإلكترونية

صفحة 4 من 30 الأولىالأولى 1 2 3 45 6 7 8 14 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 297
  1. [31]
    مهندس الخطيب
    مهندس الخطيب غير متواجد حالياً
    جديد
    الصورة الرمزية مهندس الخطيب


    تاريخ التسجيل: May 2008
    المشاركات: 5
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا نيصنضتضنت

    0 Not allowed!



  2. [32]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهندس الخطيب مشاهدة المشاركة
    شكرا نيصنضتضنت

    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    لا تعليق

    وإلى جميع الزملاء
    أنا أعتبر هذا الموضوع كمجلة متنوعة ذات صبغة علمية ولم أفتح فيها بابا للقراء للتعليق كما يتضح من عنوان الموضوع ،مع احترامي الشديد للجميع ،لكن ما لقيته من بعض التعليقات أمثال هذه التي بالأعلى أثار حفيظتي فنبذت الموضوع القديم وأعدت نشره من جديد بعد حذف ما جاء به من تعليقات وردود وأخطاء مني أيضاً ،وارجو ألا يتكرر الأمر حفاظاً على هذا الموضوع الذي أعتز به كثيراً

    0 Not allowed!



  3. [33]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    المشاركة

    بعد إعادة نظر وتفكير
    أظن المشاركة الفعالة
    وأكرر الفعالة ربما تكون اكثر فائدة
    لا بأس من مشاركة كل من يضيف إلى هذه المجلة ( ذات الصبغة العلمية )
    ولكن في نفس الإطار
    أي أخبار علمية ومتنوعة ومنقولة أيضاً من الصحف الإلكترونية

    أنتظر المشاركات الفعالة

    0 Not allowed!



  4. [34]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    الاندبندنت: القطب الشمالي بلا جليد خلال العام الحالي

    يعرض انكماش الجليد اصناف كثيرة من الحيوانات للانقراض منها الدب القطبي


    احتل خبر علمي العنوان الرئيسي لصحيفة الاندبندنت التي وصفته بانه "إنفراد"، كما تناولت الصحف البريطانية الصادرة اليوم الحرب على الارهاب وزيمبابوي وسياسة الرئيس الفرنسي ساركوزي الداخلية وشعبية رئيس الحكومة البريطانية جوردون براون التي وصلت إلى أدنى مستوياتها.
    وقد كتب ستيف كونر المحرر العلمي للاندبندنت يقول إن الأمر قد لا يبدو معقولا ولكن وللمرة الأولى في تاريخ البشرية يكون الجليد في طريقه للاختفاء تماما من القطب الشمالي خلال العام الحالي.
    وقالت الصحيفة إن انحسار الجليد سيجعل من الممكن الوصول إلى القطب الشمالي بالابحار بقارب عبر المياه المفتوحة في واحدة من ابرز الأمثلة على ارتفاع درجة حرارة الأرض.
    واشارت الاندبندنت إلى أنه في حالة حدوث ذلك فان الدول القطبية ستتمكن من استغلال ثروات المنطقة من النفط والموارد المعدنية الأخرى والتي يستحيل استخراجها حاليا بسبب طبقة الجليد السميكة.
    وقالت الصحيفة ان هناك علماء يعتقدون ان فرص تحول القطب الشمالي إلى منطقة بلا جليد خلال الصيف الحالي تزيد عن الخمسين بالمئة حيث حلت المياه بالفعل محل مساحات واسعة من الجليد.
    وتابعت الصحيفة قائلة ان المعلومات اتي توفرها الأقمار الاصطناعية تقول ان معدل ذوبان الجليد خلال العام الحالي سيكون أسرع من العام الماضي.

    0 Not allowed!



  5. [35]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    قمر صناعى لرصد حركة الصخور فى الفضاء


    برلين:أفاد علماء ألمان بأنهم يقومون بتصميم قمر صناعى لرصد حركة الصخور التى قد ترتطم بكوكب الأرض وتمحو مدنا أو دولاً بأكملها من على وجه البسيطة.
    وسيقوم القمر الصناعى البسيط الذى يتكلف 15 مليون يورو "24 مليون دولار" بعملية مسح للفضاء بحثاً عن الأجسام القريبة من الأرض.
    وأشار الباحثون إلى أن الأبحاث أظهرت أنه لابد من وجود أكثر من ألف من هذه الأجسام تنتشر فى مساحة يبلغ عرضها أكثر من 100 متر ولكن لم يتم اكتشاف إلا تسعة منها حتى الآن، مؤكدين أن تلك هى أجسام سماوية تدور فى مدار حول الشمس ولكن فى مسار يتقاطع مع مدار الأرض.
    وأوضح الباحثون أن تطوير القمر الصناعى سيبدأ هذا الخريف ليرصد أيضاً النفايات الفضائية التى تشمل حطام الأقمار الصناعية التى تدور حول الأرض

    0 Not allowed!



  6. [36]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    انعكاس الضوء على شاشة الكمبيوتر مشكلة تؤرق كثير من المستخدمين

    يشكو كثير من مستخدمي الكمبيوتر من مشكلة انعكاس الضوء على الشاشة لاسيما عند استخدام بعض أجهزة الكمبيوتر المحمول الحديثة ذات الشاشات اللامعة أو البراقة التي يفترض أنها توفر رؤية أفضل أو ألوان أكثر وضوحا.

    وربما تكون هذه الشاشات البراقة مثالية عند الجلوس في أماكن العمل المغلقة إلا أنها بلا شك تؤرق المستخدم إذا ما حاول استخدام الكمبيوتر المحمول في مكان مفتوح وبخاصة تحت أشعة الشمس.
    ويقول كلاوس دمبوسكي وهو مهندس في معهد أنظمة التكنولوجيا بجامعة العلوم الفنية في هامبورج بألمانيا إن الشاشات اللامعة ليست عملية ولا تتوافق مع معايير الهندسة البشرية.
    وجرى تطوير شرائح رقيقة من نوعية خاصة تثبت على شاشة الكمبيوتر للحد من مشكلة انعكاس الصورة أو الضوء. ويوضح خبير كمبيوتر يدعى كاي شينكه قائلا: "هناك نوعان من الشرائح، الأول شفاف وله سطح غير عاكس أما الثاني فلونه قرمزي فاتح". ويستطيع أي مستخدم تثبيت الشريحة المانعة للانعكاس على شاشة الكمبيوتر بنفسه، ويقول شينكه "يمكنك أن تفعل هذه الخطوة بنفسك أو ترسل الكمبيوتر المحمول إلى شركة الصيانة، ويكمن التحدي الحقيقي في إزالة جميع الأتربة والغبار عن سطح الشاشة ثم تثبيت الشريحة بحرص لتجنب تسرب فقاعات الهواء".

    0 Not allowed!



  7. [37]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    رقاقات ترشد الطاقة للكمبيوتر المحمول

    بعد تعرضها للكثير من المشكلات، تستعد شركة "Advanced Micro Devices إيه إم دي" لبدء سباق جديد مع منافستها الشرسة شركة "إنتل". حيث تخطط شركة "إيه إم دي"، التي قد أعلنت في شهر إبريل/نيسان الماضي في تقريرها المالي الربع سنوي عن تحقيقها خسائر للربع السادس على التوالي، للإعلان عن بدء بيعها رقاقات لترشيد الطاقة لأجهزة الحاسب الدفتري، بها قدرات كبيرة لبرامج الجرافيك والفيديو.
    وكان من المقرر أن تعلن الشركة عن طرح هذه الرقاقة الجديدة، التي أطلقت عليها اسم "بوما" (Puma)، في معرض كمبيوتكس (Computex) الدولي بمدينة تايبي بتايوان.




    وأعرب مسؤولو الشركة عن أملهم في أن تساعد هذه الرقاقة الجديدة شركتهم على تعزيز مكانتها في سوق الكمبيوتر المحمول العالمي والحفاظ على حصتها منه، التي لا تتعدى 15%. بينما تحصل شركة "إنتل" على نصيب الأسد من هذا السوق بنسبة 85% نظراً لنجاح خط إنتاجها الخاص برقائق Centrino. وفي تصريح له، ذكر راندي آلين- النائب الأول لرئيس مجموعة "إيه إم دي" الحلول الحاسبات أن طرح رقاقة "بوما" قبل موعدها المقرر بعدة أشهر يمثل بداية مرحلة جديدة للشركة. ويقول آلين: "لقد درسنا المشكلات التي واجهتنا في عام 2007 جيداً وعملنا على التغلب عليها، وذلك من خلال منتجاتنا الجديدة التي تمثل محوراً رئيسياً لتحقيق أرباح مستدامة واسترداد ثقة السوق في منتجاتنا". وتخطط كل من شركة إتش بي وتوشيبا للإعلان عن تقدمهما كأول الشركات المصنعة لأجهزة الكمبيوتر التي تبيع أنظمة تستعمل رقائق "بوما". من ناحية أخرى، نجحت شركة "إيه إم دي" في الحفاظ على حصتها في سوق أجهزة الكمبيوتر المحمول خلال العام الماضي، بينما تراجعت حصتها في سوق أجهزة الخادم (server) إلى النصف، لتصل نسبتها إلى 13% عام 2007 بعد أن بلغت 26% في عام ،2006 طبقاً للتقارير التي أعدتها مؤسسة Mercury Research للأبحاث. وفي العام الماضي، أدى خلل فني إلى إرجاء عرض الرقائق الخاصة بأجهزة الخادم من إنتاج شركة "إيه إم دي"، في الوقت الذي اقتحمت شركة "إنتل" بقوة الأسواق من خلال معالجات التشغيل الخاص بأجهزة الخادم والتي تعمل بتكنولوجيا (Core Duo) ثنائية النواة. ويقول دين ماك كارون، المحلل بمؤسسة Mercury Research: "تسببت العديد من العوامل في إضعاف وضع شركة "إيه إم دي"، بينما تأتي رقائق "بوما" لتحسن من أداء الشركة وقدرتها التنافسية". ومع هذا، فإن رقائق "بوما" تأتي في الوقت الذي تستهدف شركة "إنتل" جانباً آخر من سوق الحاسبات المحمولة، خاصة الأجهزة اللاسلكية، وذلك لسد الفجوة بين الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمول. وقد كشفت شركة "إنتل" خلال معرض كمبيوتكس عن مجموعة من أجهزة الإنترنت المتنقلة تستعمل معالج تشغيل "Atom" الجديد. أما شركة "إيه إم دي" فتركز حالياً على توسيع حصتها من سوق أجهزة الحاسب الدفتري عالية الأداء. وكنتيجة لاستحواذ شركة "إيه إم دي" على شركة ATI صانعة رقائق الجرافيك عام ،2006 تضمنت رقائق "بوما" خواص تدعم الجرافيك عالي الوضوح لتقديم تشغيل أكثر كفاءة للجرافيك وترشد الطاقة بشكلٍ أفضل. تأتي رقائق "بوما" في توقيت جيد لشركة "إيه إم دي" بينما كان من المقرر أن تعرض شركة "إنتل" مجموعة رقائق Centrino المحدثة، التي أطلق عليها اسم Montevina، في شهر حزيران الجاري، لكنها عادت لتعلن الأسبوع الماضي عن إرجاء عرضها هذه الرقائق حتى 14 تموز. ويوضح مديرو شركة "إنتل" التنفيذيين أن هذا الإرجاء جاء نتيجة بعض المشكلات الفنية المتعلقة بنظم الجرافيك وبعض التعقيدات الخاصة بشهادة النظم اللاسلكية. وقد يعمل هذا الإرجاء لصالح شركة "إيه إم دي"، خاصةً إذا نجحت في جذب البساط من تحت أقدام شركة "إنتل" في أسواق الحاسب الدفتري خلال موسم التسوق عند بداية العام الدراسي الجديد. يقول آلن: "أتوقع أن يتحرك مؤشر شركتنا صعوداً هذا الموسم.

    0 Not allowed!



  8. [38]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    مراقبة سرية لمستعملي الموبايل خارج الولايات المتحدة

    كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" عن تتبع بعض الباحثين سرًا مواقع 100 ألف شخص خارج الولايات المتحدة من خلال هواتفهم المحمولة (الموبايل)، واستنتجوا من خلال هذه المراقبة السرية أن معظم الأشخاص نادرًا ما يبتعدون عن منازلهم لأميال قليلة. هذه الدراسة التي تعد الأولى من نوعها، والتي قامت بها جامعة نورث ايسترن تثير قضايا أخلاقية متعلقة بالسرية والخصوصية وطرق المراقبة التي تعد غير شرعية في الولايات المتحدة الأميركية. وقد أظهرت تلك الدراسة نتائج مذهلة إلى حد ما، حيث كشفت أن قليلاً هم الأشخاص الذين يتنقلون كثيرًا في حياتهم اليومية. حيث أن حوالى ثلاثة أرباع من شملتهم الدراسة كانوا يقيمون بشكل أساسي داخل دائرة اتساعها 20 ميل لمدة نصف عام.




    ولم يذكر العلماء أين تم إجراء تلك الدراسة ولكنهم يصفون الموقع الذي تمت فيه الدراسة على أنها دولة صناعية كبرى. وقد استعمل الباحثون أبراج الهاتف المحمول لتتبع ومراقبة الأفراد عند قيامهم بإجراء أو تلقي المكالمات هاتفية والرسائل على مدار 6 أشهر. ومن خلال مجموعة ثانية تابع الباحثون تسجيلات مأخوذة من هواتف محمولة عددها 206 كانت تحتوي بداخلها على أجهزة متابعة حيث حصلوا على تسجيلات لمواقعها كل ساعتين على مدار أسبوع. وكانت الدراسة قائمة على تسجيلات الهواتف المحمولة المأخوذة من شركة خاصة والتي لم يتم الكشف عن اسمها أيضًا. وقد ذكر سيزار هيدالجو، أحد الباحثين في الدراسة والمتخصص في علم الفيزياء بجامعة نورث ايسترن، بأنه وزملاءه لم يعرفوا ولم يكونوا على علم بأرقام الهواتف التي يتابعونها لأنها كانت مشفرة رقميًا وحرفياً. ووفق ما ذكره روب كيني، المتحدث الرسمي لهيئة الإتصالات الفيدرالية الأميركية، فإن هذا النوع من التتبع السري يعد عملاً غير قانوني في الولايات المتحدة. ولكن التتبع العادي المسموح به من قبل الشخص المتابع يعد قانونيًا ويتم استعماله كوسيلة تسويقية يستعملها مقدمو خدمات التليفون المحمول في الولايات المتحدة. الدراسة التي تم نشرها في عدد الشهر الماضي من مجلة "علم الفيزياء" تفتح مجال تتبع السلوك البشري من أجل الدراسات العلمية وتلفت الإنتباه لما قاله الخبراء عن قضية الخصوصية والسرية. وقد قال البرت لازلو باراباس أحد الباحثين المشاركين في الدراسة ومدير مركز بحوث الشبكة المعقدة بجامعة نورث ايسترن: إن تلك خطوة جديدة من أجل العلم، ولأول مرة يكون لدينا فرصة لتتبع نواح معينة من السلوك البشري تتبعًا موضوعيًا. وأضاف باراباس أنه كان قلقًا معظم الوقت بشأن موضوع السرية والخصوصية للأشخاص الذين تتم متابعتهم، كما أن الباحثين لم يكن في مقدروهم معرفة أرقام التليفونات أو تحديد أماكن الأشخاص بدقة. وقد بدأ الباحثون الدراسة بستة مليون رقم تليفون، وتم اختيار 100 ألف رقم عشوائي منهم. وقال باراباس أنهم لم يراجعوا أي جهة بخصوص مدى أخلاقية هذا الإجراء، كما قال هيدالجو إنه لم يكن مطلوب من الباحثين فعل ذلك لأن التجربة تضمنت علم الفيزياء وليس علم البيولوجيا أو علوم سلوكية . وقال أحد المعلقين بأن هذه الدراسة تدق أجراس التنبيه الأخلاقية المتعلقة بالخصوصية والثقة. فالدراسات التي يتم اجراؤها على السلوك العادي في الأماكن العامة تعتبر عملية عادلة طالما أنه لا يتم الكشف عن هوية المفحوصين. كما أضاف المعلق نفسه قائلا بأنه إذا كان يلعب مباراة كرة القدم أو يسير في أحد الشوارع فإنه يمكن دراسة سلوكه، ولكن هاتفه المحمول ليس عامًا بل شيئًا شخصيًا. ويعد متابعته ومتابعة مالكه تطفلاً وتدخلاً في الخصوصية والحياة الشخصية لهذا الشخص .وأكد هيدالجو، الباحث المساعد في الدراسة، بأن هناك فرقًا بين الدراسة الإحصائية التي تبحث في عدد الأشخاص الذين يشترون ماركة معينة من الكمبيوتر مثلا، وتلك الدراسة التي أجريت. حيث من الممكن أن يساء استعمال البيانات إذا وقعت في أيدٍ غير أمينة، ولكن أيدي العلماء تعد أيدي أمينة حيث أننا كنا نحاول التوصل إلى أنماط وليس أسرار، وبالفعل فنحن لا نفعل أشياء شريرة ولكن نسعى لجعل العالم أفضل. كما أن معرفة أنماط تنقل وحركة الناس يمكن أن يساعد في تصميم نظم نقل مثالية وتساعد الأطباء على محاربة انتشار الأمراض المستعصية. كما أن نتائج الدراسة تخبرنا أيضًا بشيء ما عن أنفسنا، فلدينا أنماط مختلفة للتجول والتحرك لمسافات معينة. حيث أن الدراسة كشفت عن أن نصف الأشخاص المشاركين في الدراسة تقريبًا يظلون يتنقلون في دائرة تزيد قليلاً عن 6 أميال، وأن 83% من الناس الذين تمت متابعتهم يقيمون داخل دائرة اتساعها 37 ميلاً.

    0 Not allowed!



  9. [39]
    إنشائي طموح
    إنشائي طموح غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية إنشائي طموح


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 382
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 0
    يا رب تفضل بنفس التألق يا كحلوش

    0 Not allowed!


    م.يحيى

  10. [40]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    عطاء دولي اليوم لتنفيذ مشروع ميناء العقبة الجديد


    عمان - الدستور - وسام السعايدة: تطرح شركة تطوير العقبة اليوم عطاء دوليا لتنفيذ مشروع ميناء العقبة الجديد في المنطقة الصناعية الجنوبية من خلال طلب إبداء الاهتمام للمشاركة في هذا العطاء ، حيث سيمنح العطاء المطور عقداً مدته 30 عاماً ضمن إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص لتصميم وإنشاء وتمويل وتشغيل ونقل لعدد من المرافق الجديدة التي ستحل محل ميناء العقبة الرئيسي الحالي ، بحيث تبقى الأرض والأرصفة والبنية التحتية ملك للدولة من خلال شركة تطوير العقبة ، واعطاء حق التطوير والتشغيل للمطور الذي سيفوز بالعطاء على أساس استئجار الموقع فقط واتفاقية تطوير وتشغيل تضمن تطوير وتشغيل الميناء الجديد استنادا لأفضل الممارسات الدولية وعلى أساس تقديم أفضل الخدمات المينائية بما يعزز تنافسية سلسلة التزويد الأردنية.

    وقال رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الإقتصادية الخاصة المهندس حسني أبو غيدا خلال مؤتمر صحفي امس بحضور الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة المهندس عماد فاخوري والمفوض لشؤون البيئة في السلطة الدكتور بلال البشير ان هذا المشروع يعد أحد أهم المشاريع التي تسعى منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة لتنفيذها ضمن مخططها الشمولي. من جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة المهندس عماد فاخوري إن مشروع نقل الميناء الرئيسي من المشاريع الوطنية الاستراتيجية للأردن ، كما يعتبر أهم مشروع لشركة تطوير العقبة لضمان تحويل العقبة لمقصد سياحي واستثماري ولوجستي ويتوقع أن يبلغ حجم الاستثمار الكلي لمشروع إعادة تطوير الميناء الرئيسي 5 مليار دولار أمريكي.

    0 Not allowed!



  
صفحة 4 من 30 الأولىالأولى 1 2 3 45 6 7 8 14 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML