دورات هندسية

 

 

أخبار علمية من مختلف الصحف الإلكترونية

صفحة 3 من 30 الأولىالأولى 1 2 34 5 6 7 13 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 297
  1. [21]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    «السعودية» تستضيف ١٠٠ عالم مسلم في منتدي لـ«الاستثمار العلمي»

    في خطوة اعتبرها الكثير من العلماء العرب والمسلمين «نافذة جديدة» لمنافسة الهيئات العلمية والجامعات الدولية علي التفوق في مجال الاستثمار العلمي، اختارت المملكة العربية السعودية المدينة المنورة لإنشاء مدينة علمية علي أحدث الطرز والتقنيات التكنولوجية، تحت اسم «مدينة المعرفة الاقتصادية»، بهدف تجميع إسهامات علماء المسلمين من جميع أنحاء العالم لبلورتها ـ حسب القائمين علي المدينة ـ بالشكل الذي يفيد جميع الدول الإسلامية والعالم.
    وللترويج لهذه المدينة العلمية، نظمت هيئة الاستثمار السعودية ـ المشرفة علي المشروع ـ منتدي المعرفة الدولي، الذي بدأ فعالياته مساء أمس الأول بالمدينة المنورة، بمشاركة أكثر من ١٠٠ عالم مسلم من جامعات دولية، أبرزها «هارفرد وستانفورد وجورجيا وديوك»، إضافة إلي وكالة «ناسا» الأمريكية للفضاء، بجانب مشاركة عدد كبير من أعضاء هيئات تدريس بجامعات سعودية وعربية.
    رئيس هيئة الاستثمار السعودية «عمرو الدباغ» تحدث في كلمته خلال افتتاح المنتدي عن إنشاءات المدينة العلمية وتكاليفها وأهدافها، قائلاً: «تبلغ قيمة استثمارات مدينة المعرفة الاقتصادية وإنشاءاتها التقنية نحو ٣٠ مليار دولار أمريكي، وسيتم إنشاؤها علي مساحة ٤.٨ مليون متر مربع».
    اللافت أن المؤتمر ـ الذي تنتهي فعالياته مساء اليوم ـ واجه إشكالية كادت أن تتحول إلي أزمة، بسبب التشريع السعودي الذي يمنع دخول غير المسلمين إلي منطقة الحرم النبوي في الوقت الذي كان يرعي فيه المؤتمر عدداً غير قليل من غير المسلمين، ولكن تم تدارك الموقف بإقامة فعاليات المؤتمر علي أطراف المدينة المنورة، ليسمح للجميع بالمشاركة في فعالياته.
    ورغم عدم تمثيل الجماعات المصرية في المنتدي، فإن عدداً من أبرز العلماء المصريين في الخارج شاركوا في الفعاليات، ومنهم الدكتور عباس الجمل، أستاذ الهندسة الكهربائية، مدير أنظمة المعلومات بجامعة استانفورد الأمريكية وهو أحد أبرز قيادات أودية السيلكون في العالم وكذلك الدكتور حسام فاضل، وهو عالم في طب الجينات والأمومة بجامعة جورجيا الأمريكية والدكتورة نعيمة عبدالغني، المدير الطبي لعيادات الطب الوقائي بجامعة ديوك الأمريكية، والتي قدمت بحثاً عن «إكسير الشباب».

    0 Not allowed!



  2. [22]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    الروبوت لتوليد الكهرباء الاستاتية


    ابتكر الباحثون الأميركيون تكنولوجيا تسمح لروبوتات صغيرة في تسلق الجدران. هذا وتنتمي التكنولوجيا الجديدة الى قطاع الالتصاق الكهربائي المُراقب (electro-adhesion) القادر على توليد الكهرباء الاستاتية (Static Electricity) بين سطحين. يتمثل السطح الأول في الجدار الذي ينبغي أن يتسلقه الروبوت. أما الثاني فهو مجموعة أجهزة الاستشعار المركبة على بطن الروبوت.

    للمرة الأولى، ستطبق هذه التكنولوجيا على عالم الروبوتات في محاولة لحل المشاكل المتعلقة بالجاذبية. ويمكن إضاءة أو إطفاء الحقل الكهربائي الاستاتي بواسطة وظيفة المراقبة التي تتمتع بها هذه التكنولوجيا. على صعيد أنواع السطوح التي يستطيع الروبوت العنكبوت تسلقها فلا يوجد حدود لها إذ يمكنها أن تكون مثلاً جدران من الإسمنت أو الخشب أو الزجاج أو الفولاذ.

    علاوة على ذلك، تساعد هذه التكنولوجيا الروبوتات على توليد الكهرباء للعمل بصورة طاقوية مستقلة. أما تطبيقاتها فهي متعددة الجوانب. في المقام الأول، يميل الباحثون الى استخدام هذه الروبوتات في حالات الإغاثة والكوارث الطبيعية. ثم تتجه تطبيقاتهم الى استعمالها في العمليات العسكرية ومراقبة المكاتب والمباني.

    0 Not allowed!



  3. [23]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    الفرق بين طيبة الحمار وطيبة الجمل

    هذا المقال منقول من جريدة المصري اليوم لصاحبه المهندس / أحمد عبد الغني
    ومليش دعوة هو اللي قال :
    الحمار والجمل حيوانان طيبان وهادئان، ويعملان في صمت وتفان غير عادي، دون شكوي أو طلب زيادة في الأجر، ولكن ما يميز الجمل عن الحمار، هو أن الجمل لديه كرامة وعزة نفس يفتقدها الحمار!!
    فالجمل يعمل دون كلل ولا ملل، ولكنه لا يقبل الظلم، ولا يقبل أن يضرب أو يهان دون سبب، وإذا ضرب فإنه لا يهدأ إلا بعد أن يأخذ حقه من الذي ظلمه، وأن لم يمكنه ظالمه من ذلك فإنه يموت كمداً وقهراً علي كرامته الضائعة!
    وهذه معلومة حقيقية، قالها لي صديق يتاجر في الجمال «إذا ضربت الجمل فبعه أو أذبحه لأنه لن يتركك». أما الحمار فلا يبالي، يضرب ويظلم وينكل به ولا يبدي أي ردة فعل! سبحان الله... حيوان يموت حزناً علي كرامته الضائعة، إذا لم يأخذ حقه، وبشر تداس كرامتهم بالأحذية فلا ينتقمون،
    ولا يسعون لأخذ حقوقهم، خلاص بقينا بلد مافيهاش جمل؟!! بس ما حدش ييجي بعد كده ويقول المصري ده جمل، علشان متحمل كل ده!! ماتظلموش الحيوان المحترم ده وتشبهوه بينا، حرام عليكم، وكفاية كده علشان أنا بدأت ألبخ، وهاروح أنهق في مكان تاني!!
    مهندس أحمد عبدالغني

    0 Not allowed!



  4. [24]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    أعداء الأمس - أصدقاء اليوم !!! صاروخ روسي يضع 6 أقمار أمريكية في المدار


    موسكو : نجح صاروخ روسي في وضع 6 أقمار أمريكية للاتصال في مدارها المحدد بعد إطلاقه من موقع عسكري بالقرب من استراخان جنوب روسيا.
    وأشار المتحدث باسم القوات الاستراتيجية أن الهدف الرئيسي كان وضع ستة أجهزة اتصالات أميركية من طراز "أوربكوم" في المدار، مؤكداً أن "كوزموس – 3إم" الذي أطلق للمرة الأولى عام 1967 صاروخ خفيف من طبقتين، وهو مخصص لوضع الأقمار الصناعية في مدارات منخفضة، وأقصى حمولة يستطيع نقلها هي 1500 كيلو جرام.
    وتقدم شركة "أوربكوم" الأمريكية خدمات اتصال بالأقمار الصناعية لأنظمة النقل تتمثل في توفير شاحنات حاملات حاويات صهاريج أنابيب نفط بفضل شبكة من 29 قمراً صناعياً تدور في مدار منخفض.

    0 Not allowed!



  5. [25]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    ثورة المعالجات المركزية والحواسيب بالعالم الثالث

    تصميم وتصنيع معالجات الحواسيب أمر بالغ التعقيد وباهظ الكلفة مما جعله حكرا على حفنة من الشركات العملاقة في الدول الغنية؛ ولكن محاولات دوؤبة من دول من العالم الثالث تشي بأن هذا الاحتكار ربما لا يستمر للأبد.

    تعد المعالجات المركزية للحواسيب (CPU) كالأدمغة للإنسان، فهي التي تقوم بالعمليات الحسابية والمنطقية وتحلل النتائج عبر البرامج (software) . كما أنها تتحكم بكل أجزاء الحاسوب مثل الذاكرة والأقراص الصلبة والطابعة وغيرها. وتتكون المعالجات من دوائر الكترونية متخصصة بالعمليات الحسابية وأخرى بالعمليات المنطقية، إضافة إلى دوائر تسمح باستجلاب البرامج المراد تشغيلها من الذاكرة وتنفيذها بالترتيب ومن ثم حفظ النتائج إما على لذاكرة أو على أي مخرج آخر للمعلومات (الشاشة مثلا) حسب أوامر البرنامج.ومن أشهر المعالجات التي تستخدم بالحواسيب هي بنتيوم وسنترينو وأثلون.

    والمعالجات ليست محور عمل الحواسيب فحسب؛ فهي العصب الأساسي لأغلب الأجهزة الالكترونية الحالية من أجهزة اتصال واستقبال بث الأقمار الصناعية وحتى أجهزة التلفزيون والألعاب الحاسوبية. ومع تزايد اعتمادنا على الأجهزة الإلكترونية في شتى أوجه حياتنا، تزايدت الحاجة لنوعيات شتى من المعالجات.
    وتختلف مواصفات المعالجات حسب التطبيقات التي ستعمل عليها. فمنها ما يركز على سرعة المعالجة كأجهزة القياس والاستشعار (sensors) والألعاب الحاسوبية. ومنها يركز على توفير استخدام الطاقة مثل أجهزة الهواتف الجوالة وكل الأجهزة التي تعتمد على البطاريات.

    وتصحب تصميم وتصنيع المعالجات كلفة باهظة؛ فهذه عملية تحتاج لخبرات كبيرة في مجال الإلكترونيات الرقمية وأنظمة بناء الحواسيب، إضافة إلىأن تصنيع رقائقها يحتاج لمصانع تفوق كلفتها ملايين الدولارات لما تستلزمه من عمليات بالغة الدقة لإنتاج مكونات متناهية الصغر (عند مستوى النانومتر، وهو جزء من مليار جزء من المتر) واحتياجها لغرف خاصة تفوق غرف العمليات تعقيما، فأي شوائب أو غبار قد تسبب تلف الرقاقة لكون ذرات الغبار أكبر من حجم الترانزستورات أو أنها قد تقوم بتغير التركيبة الفيزيائية الالكترونية للترانستورات. وقد أدت هذه العوامل مجتمعة إلى احتكار الدول الغنية والشركات العملاقة لصناعة المعالجات. ومن أهم الشركات العالمية التي تصمم وتصنع المعالجات شركات أية أم دي (AMD) و ميبس (MIPS) و صن (Sun). أما كبرى الشركات وأشهرها على الإطلاق فهي إنتل(Intel) التي تصّمم وتصنّع أجزاء كبيرة منها اسرائيليا وخاصة تلك الاجزاء الخاصة بالوسائط المتعددة (Multimedia) أو معالجة الرسوم والمواد الصوتية.

    وبدأت حاليا بعض الدول النامية بالاهتمام بتطوير المعالجات والحواسيب لتقليل الاعتماد على الاستيراد وتلبية احتياجات تطوير الصناعة والابحاث الوطنية. فقد أعلنت شركة ZhongKe Menglanالصينية عنتصميم حاسوب شخصي مبني على معالج Godsonالذي صممته وصنعته شركة BLX الصينية. وسيتراوح سعر الجهاز الواحدبين 175 و200 دولار، وقد يتدنى إلى 125 دولار خلال الاعوام المقبلة. وسيكون في الجهاز ذاكرة بسعة 256 ميجا بايت وقرص صلب من 40 الى 60 جيجا بايت، وله مخرج VGA للشاشة وأربع مخارج USB بالإضافة لوصلة لشبكة حاسوبية محدود (LAN). وسيعتمد الحاسوب على نظام تشغيل Linux المجاني. واستطاعت الشركة إلى الآنبيع 2000 جهاز ويتوقع أن تبيع ما يزيد عن 10000 في الصين وشرق أسيا بالأعوام القادمة.
    وجدير بالذكر أن شركة BLX الصينية تأسست عام 2002 بهدف تصميم المعالجات المركزية فأنتجت حينها معالج Godson والذي لم يكن ذا كفاءة عالية لذا كان استخدامه مقصورا على الأجهزة التي لا تحتاج إلى سرعة معالجة فائقة. أما في 2006 فقد طورت النسخة الجديدة من المعالج المصنع بتقنية 0.18 ميكرومتر والذي سيستخدم بالحاسوب الجديد. وبحسب تقارير الشركة فإن سرعة المعالج ستتراوح ما بين800 ميجا هرتز -1 جيجا هرتز، وستكون كفاءة المعالج تعادل معالج بنتيوم 3 من Intel بحسب ما أوردت الشركة وسيتمكن من تشغيل افلام DVD وبرامج الحاسوب المكتبية.

    أما إيران فربما كان الحصار التكنولوجي المفروض عليها منذ سنوات قد شجعها على أن تخطو حثيثا في هذا المضمار.فقد أعلنتشركة Parsé الإيرانية قبل شهرين عن تصميمها لمعالج 32-بت الذي أسمته Aristo. وكانت الشركة التي تأسست عام 2003 قد صممت معالجا مبسطا كأول تجربة لها في بادئ الأمر. وسيكون المعالج الجديد مناسبا لأجهزة الاتصالات مثل (GPS) والتحكم بعمليات التصنيع والذكاء الاصطناعي بحسب ما أوردت الشركة. وقد تعاقدت الشركة مع شركة تايونية لتصنيع المعالج على رقائق بتقنية 0.18 ميكرومتر. كما طورت الشركة رقاقة تحتوي على المعالج Aristo مع بعض الملحقات والدوائر لتيسير استعماله في تطبيقات أكثر تعقيدا وقد أطلقت اسم قصر Tachraالفارسي على الرقاقة.

    وتتوافق بنية المعالج الإيراني مع بنية معالجات Sparc المتوفرة تصاميمها مجانا على الإنترنت. حيث تعج الشبكة العنكبوتية بالتصاميم المجانية للمعالجات التي يفوق عددها الستين، والتي تصلح أن تكون حجر الأساس لتطوير معالجات خاصة بالدول النامية ومن ضمنها العربية. وأشهر هذه المعالجات OpenRisc1K ،والذي صممه مجموعة من الطلاب بدولة سلوفينيا عام 2000، وأتاحوا كل المعلومات اللازمة لاستخدامه وتطويرة بل وحتى تصنيعه على الانترنت مجانا للجميع.

    أما الهند فقد كانت السباقة بمجال تصميم وتصنيع الحواسيب. فقد اطلقت عام 2000 مشروع Simputer، الذي يهدف لتضييق الفجوة الرقمية عبر تصميم جهاز حاسوب مبسط سهل الاستعمال من قبل الفئات الفقيرة والقليلة الخبرة بالتكنولوجيا. يعتمد السمبيوتر على معالج Strong Arm الأمريكي و32 ميجا بايت من الذاكرة وشاشة صغيرة وهو يشبه أجهزة المفكرة الالكترونية (PDA)، ويصلح للاتصال بالإنترنت وتشغيل الموسيقى. إلا أن هذا المشروع لم يحظ بقبول واسع كما كانت التوقعات.

    وفي المنتدى الاقتصادي العالمي عام 2005أعلن عن برنامج حاسوب لكل طفل ، بهدف التقليل من الفجوة الرقمية بمساعدة الأطفال في الدول النامية. من المتوقع أن يكون سعر الجهاز الواحد100 دولار. وتقوم على المشروع الغير ربحي مجموعة من الشركات العالمية مثل أي أم دي (AMD) وردهات(Red Hat) . وكانت بعض الدول قد اعلنت عن نيتها لشراء هذه الأجهزة وتوزيعها على المدارس مثل مصر والصين ونيجيريا.

    أما بالعالم العربي وعلى الرغم من أن بعض البلدان العربية مثل تونس ومصر والسعودية قد شهدت تطورا كبيرا بمجالات التكنولوجيا إلا أن صناعة الالكترونيات ليست متطورة بالشكل الكافي، وذلك لعدم الاستثمار بهذا المجال والاعتماد على الاستيراد للتقنيات الحديثة.

    ولكن ثمة محاولات لتصميم حواسيب عربية تعتمد على التصاميم الحرة والمجانية المتوفرة على الانترنت التي سبق ذكرها، وذلك مثل مشروع "أفق" الذي ترعاه جمعية هندسة عربية الغير ربحية، لتصميم حاسوب مبسط مبني على الرقائق القابلة للبرمجة (FPGA)، وذلك من خلال تبني طريقة التصميم عبر الانترنت بمشاركة من الجامعات العربية. غير أن المشروع لا يزال يبحث عن مشاركين من طلاب الهندسة ودعم من الخبراء العرب.

    0 Not allowed!



  6. [26]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    هل أنت عبقري؟

    هل كل الناجحين وجدوا خاتم سليمان وهم يصطادون السمك من الترعة، ويقتلون أوقات فراغهم؟.. أم أنهم وجدوا مصباح علاء الدين وهم يتسكعون في الطرقات المظلمة؟
    وهل اكتشف نيوتن قانون الجاذبية وهو يأكل التفاح مسترخياً فتنزل عليه تفاحة تجعله مكتشفاً لقانون غير به العالم؟.. كل هذا لم يحدث!! فلم يكن العلماء ولا المثقفون والمفكرون والأدباء يسيرون في الصحراء بلا هدف، ثم يجدون مغارة علي بابا فيقولوا لها «افتح يا سمسم» فتفتح لهم علي النظريات والأفكار، بل كان وراء كل ذلك جهد وتعب ومشقة.. فكم من التفاح سقط علي رؤوس قبل نيوتن، ولم يكتشفوا نظرية ولا غيرها!!
    ولكن بالتأكيد أن هذه النظرية كانت في باله ليل نهار، فبالتأكيد كان يبحث عنها! وهذه اللحظات النورانية التي تجعل العباقرة يهرولون في الطرقات عرايا ويصرخون «وجدتها، وجدتها» ما هي إلا لحظة ترتبت علي الكثير من الجهد!! فهل ممكن أن تكون واحداً من هؤلاء، وتغير مجري التاريخ؟ نعم بالتأكيد! وكما قال الله في كتابه العزيز: «والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا»

    0 Not allowed!



  7. [27]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    سيارة - طائرة لتخفيف أزمة السير

    هل سيصبح الطيران وسيلة تنقل يومية متاحة أمام سكان العالم؟


    كشفت مصادر في معرض الطائرات الكهربائية 2008 الذي نُظم بالقرب من مطار كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية أن الجهود جارية لتصميم سيارة بر-جوية قادرة على الطيران.
    وقد بدأت مجموعة بحثية تابعة لشركة بوينغ في تصميم عربة-طائرة يكون بمقدورها قطع مسافة، برا وجوا، تصل إلى 300 ميل في المرة الواحدة.
    ومن المقرر أن تستخدم العربة-الطائرة أنظمة تحديد المواقع أثناء سفرها، مما سيتيح للسائق-الطيار الطيران دون الحاجة إلى تلقي تدريب خاص بفضل إرشادات الطيران المبرمجة في أجهزة قمرة القيادة.
    ويقول ريتشارد جونز الذي يعمل في شركة بوينج فانتوم" عندما تخلصت الإنسانية من الحصان والعربة، تمكنت من السيطرة على قارتين. وقبل 150 سنة،حولت القطارات البخارية أمريكا إلى أمة واحدة. واليوم، يعيش 50 في المائة من سكان العالم في المناطق الحضرية بفضل السيارات. وبالمثل، استطاعت صناعة الطيران خلال الخمسين سنة الماضية جعل العالم قرية واحدة بفضل الطائرات".
    ويرى جونز أن هذا الاختراع من شأنه أن يجعل قيادة الطائرة الصغيرة أسهل من سياقة السيارات.
    وأضاف مازحا أن "السائقين ربما ينهمكون في قراءة جريدة بدل التركيز أثناء قيادة العربة- الطيارة".
    وتابع أن السيارات-الطائرات الجديدة ستعمل بالطاقة الكهربائية أو البطاريات مما سيؤهلها لتكون "أنظف وسيلة نقل مستقبلا".
    وقد رحب بهذه الفكرة مهندسون وعلماء ومستثمرون ومديرون تنفيذيون استدعوا لحضور فعاليات المعرض.
    وفي ظل التقديرات التي تشير إلى أن شوارع العالم ستزدحم بنحو 1.2 مليار سيارة بحلول عام 2030، فإن تحويل فكرة السيارة الطائرة إلى واقع معيش ليست بعيدة المنال.

    0 Not allowed!



  8. [28]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    مخاطر تضاؤل التنوع الحيوي على الأرض

    نوع من سمك القرش مهدد بالانقراض


    أظهرت بيانات أصدرتها الجمعية الحيوانية في لندن أن العالم قد فقد منذ السبعينات من القرن الماضي ما يقرب من ثلث الحياة البرية التي تعيش فيه.
    وأشارت البيانات إلى أن عدد الأنواع التي تعيش على سطح الأرض قد انخفض بنسبة 25%، بينما انخفضت الأنواع البحرية بنسبة 28% والتي تعيش في المياه الحلوة بنسبة 29%.
    وتظهر الإحصاءات أن الجنس البشري يمحو نحو 1% من الأنواع الأخرى التي تسكن الكرة الأرضية يوميا، مما يعني أننا نعيش إحدى "مراحل الانقراض الكبرى" كما تقول المجلة.
    وتخلص المجلة إلى أن السبب في ذلك هو التلوث وانتشار المزارع الحيوانية والتوسع الحضري إضافة إلى الإفراط في صيد الحيوانات والأسماك.
    الدولفين البحري
    ويتابع البحث الذي أجرته الجمعية الحيوانية ـ بالتعاون مع جماعة الحياة البرية المعنية بالحفاظ على الحياة البرية في العالم ـ مصير أكثر من 1400 نوع من الأسماك والبرمائيات والزواحف والطيور والثدييات، مستعينة بالمجلات العلمية الدورية والإحصائيات المتوفرة على شبكة المعلومات.
    وقد اكتشفت هذه أن عدد هذه الأنواع قد انخفض بنسبة 27% منذ عام 1970 حتى عام 2005.
    ومن أشد الأنواع تضررا الأنواع البحرية التي انخفضت أعدادها بنسبة 28% خلال 10 أعوام فقط (1995-2005).
    وقد انخفض عدد طيور المحيطات بنسبة 30% منذ منتصف التسعينات، بينما انخفض عدد الطيور المستقرة فوق اليابسة بنسبة 25%,
    ومن أكثر المخلوقات التي تضررت الظبي الإفريقي وسمك سياف البحر "أبوسيف" ونوع من سمك القرش رأسه كالمطرقة.
    وقد يكون "البايجي" أو الدولفين الذي يعيش في نهر يازجي أطول أنهار الصين قد انقرض إلى الأبد.
    ويأتي نشر هذه الإحصائيات قبيل انعقاد اجتماع مؤتمر التنوع الحيوي في مدينة بون الألمانية .
    وكان المؤتمر قد تأسس عام 2002 بهدف وقف الخسارة اتي تصيب الحياة البرية، وتعهدت الدول الأعضاء فيه بتحقيق "خفض كبير" في معدل خسارة التنوع الحيوي بحلول عام 2010.
    إلا أن الجمعية الحيوانية تقول إن حكومات هذه الدول لم تضع السياسات الضرورية لتحقيق ذلك الهدف.
    وقالت إنه بينما يبدو أن معدل الانخفاض قد قل، إلا أنه "من غير المحتمل" أن يتم تحقيق مثل هذا الهدف.
    التأثير على البشر
    وقالت جمعية الحياة البرية إنه يتوقع أن يشكل التغير المناخي تهديدا كبيرا للحياة البرية خلال الأعوام الثلاثين المقبلة .
    وتحذر الجمعية من أن عدم اتخاذ الإجراءات الكفيلة بوقف هذا التدهور في معدل الحياة البشرية فسيكون له تأثير مباشر على الجنس البشري.
    وقال جيمس ليب المدير العام للجمعية إن "تخفيض التنوع الحيوي يعني أن الملايين من البشر يواجهون مستقبلا تكون فيه احتياجاتهم من الغذاء مهددة بسبب الآفات والحشرات، ومن المياه إما غير منتظمة أو معدومة تماما.
    ويضيف "لا أحد بإمكانه النجاة من تأثير فقدان التنوع الحيوي لأنه يعني بوضوح ضعف القدرة على اكتشاف الأدوية الجديدة وازدياد خطر الكوارث الطبيعية واشتداد تأثير الاحتباس الحراري".
    وتدعو جمعية حماية الحياة البرية الدول المجتمعة في بون للوفاء بتعهدها بإنشاء محميات طبيعية، والعمل على وقف تقطيع الغابات الاستوائية (التي تقلل من معدل الاحتباس الحراري) بحلول عام 2020.

    0 Not allowed!



  9. [29]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    نهاية عصر "دوت كوم" على شبكة الانترنت

    قد تصبح بعض أسماء العناوين الرئيسية على الشبكة عرضة للتنافس وحرب المزايدات


    أقر أعضاء هيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة "آيكان" (Icann)، والتي تنظم هيكلية ونظام عمل الشبكة العنكبوتية، بالإجماع خطة جديدة ستحدث تغييرا شاملا على نظام وطريقة تصفح الشبكة الدولية.
    ففي اقتراع جرى اليوم الخميس في العاصمة الفرنسية باريس، وافق أعضاء الهيئة بالإجماع على تسهيل وحلحلة القواعد الصارمة الناظمة لما يُسمى "عناوين الصفحات الرئيسية على الشبكة"، أو اسم النطاق (الدومين)، مثل دوت كوم (com.) ودوت يو كي (uk.).
    ويعني القرار الجديد لآيكان أنه قد بات بإمكان الشركات تحويل علاماتها التجارية إلى عناوين لصفحاتها الرئيسية على شبكة الإنترنت، كما باستطاعة الأفراد، على سبيل المثال، اختيار عناوين لهم استنادا إلى أسمائهم الشخصية.
    ويعتقد البعض أن القرار سيسمح بوجود خمسة آلاف اسم لعنوان رئيسي على الشبكة، بينما ذهب البعض الآخر إلى حد التكهن بأن الطلب قد يصل حد إحداث مليارات المواقع الرئيسية على الشبكة.
    وتسمح الخطة أيضا بكتابة أسماء المواقع الرئيسية بلغات غير الإنكليزية، كالعربية واللغات الآسيوية الأخرى.
    التبدل الأكبر
    وكان الدكتور بول تومي، الرئيس التنفيذي لهيئة "آيكان"، قد قال قُبيل التصويت في مقابلة مع بي بي سي إن الخطة الجديدة ستؤدي إلى إحداث التبدل الأكبر في الطريقة التي عملت بها الإنترنت على مر العقود الماضية.
    إن أثر ذلك سيكون مختلفا وملموسا في أنحاء العالم المختلفة، إلا أن الخطة الجديدة ستسمح للمجموعات والتجمعات والشركات بالتعبير عن هويتها من خلال عناوينها الرئيسية على الشبكة


    الدكتور بول تومي، الرئيس التنفيذي لهيئة "آيكان"


    وقال الدكتور تومي: "إن أثر ذلك سيكون مختلفا وملموسا في أنحاء العالم المختلفة، إلا أن الخطة الجديدة ستسمح للمجموعات والتجمعات والشركات بالتعبير عن هويتها من خلال عناوينها الرئيسية على الشبكة."
    وأضاف قائلا: "إن حالنا كحال الولايات المتحدة في القرن التاسع عشر، فنحن بصدد عملية افتتاح مؤسسات ما يشبه المؤسسة العقارية والكشف عن أراض جديدة وطرحها أمام الآخرين للاستثمار، وسيأتي أشخاص ويسيطرون على أجزاء من تلك الأراض بغية استعمالها لخدمة أغراضهم الخاصة بهم."
    جغرافية عقار الإنترنت
    وتابع بالقول: "إن الأمر بمثابة زيادة هائلة في جغرافية عقار الإنترنت."
    يُذكر أن "آيكان" دأبت خلال السنوات الثلاث الماضية على طرح أسماء نطاق جديدة على شبكة الإنترنت.
    وتقتصر تلك العناوين الرئيسية في الوقت الراهن على بعض الدول مثل دوت يو كي (uk.) لبريطانيا ودوت آي تي (it.) لإيطاليا، بالإضافة إلى قطاع التجارة، مثل دوت كوم (com.) والمنظمات المؤسساتية، مثل دوت نت (net.) ودوت أورج (org.).
    الخطة الجديدة ومستقبل الإنترنت
    تحدد مستقبل وطريقة استخدام الإنترنت
    تؤدي إلى إحداث "التبدل الأكبر" في الطريقة التي عملت بها الإنترنت على مر العقود الماضية
    ستتمكن الشركات من تحويل علاماتها التجارية إلى أسماء نطاق أو عناوين لصفحاتها الرئيسية على الشبكة
    تمكِّن الأشخاص من اختيار عناوين لهم استنادا إلى أسمائهم الشخصية
    تسمح بكتابة أسماء مواقع رئيسية بلغات كالعربية واللغات الآسيوية الأخرى
    تشبه عملية افتتاح مؤسسات عقارية والكشف عن أراض جديدة وطرحها أمام الآخرين للاستثمار
    هي بمثابة زيادة هائلة في جغرافية عقار الإنترنت
    تجعل المئات من العناوين الرئيسية للإنترنت جاهزة للاستعمال مع نهاية العام الحالي
    ستكون هنالك لجنة تحكيم مستقلة تمكين المستخدمين من الاعتراض على أي أمر يرغبون به بما يخص تلك الأسماء أو استخدامها
    من المتوقع أن يبلغ رسم التسجيل على موقع رئيسي على الشبكة عدة آلاف من الدولارات الأمريكية
    يمكن للجنة التحكيم المستقلة رفض العناوين الرئيسية للمواقع استنادا إلى أرضيات "أخلاقية أو مصلحة النظام العام

    0 Not allowed!



  10. [30]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    اغتيال الوريث يشعل الحرب

    شخصان فقط كانا مسؤولين عن كارثة إنسانية عظيمة، راح ضحيتها ستة عشر مليون إنسان من بينهم سبعة ملايين مدني وتسعة ملايين محارباً، وهذه الكارثة هي الحرب العالمية الأولي، التي دامت أربع سنوات من عام ١٩١٤م إلي ١٩١٨م، والتي دارت رحاها بين قوات الحلفاء المؤلفة من «صربيا وروسيا وفرنسا وبلجيكا وبريطانيا» وقوات المحور المؤلفة من جيوش «ألمانيا والنمسا والمجر وبلغاريا والأمبراطورية الإسلامية،» أما الشخصان فأولهما كان القاتل وثانيهما كان الضحية..
    الأول هو الصربي «جافريلو برينسيب»، الذي اغتال الثاني، وهو وريث العرش النمساوي «فرانز فرديناند» كان ذلك «زي النهارده» من عام ١٩١٤م، مما أجج كراهية النمسا علي الصرب وأشعل فتيل الحرب، لكن هذا الحادث الفردي لم يكن خليقاً بمفرده، بإشعال فتيل الحرب، ذلك أن هذا الحادث قد جاء علي خلفية نزاعات تاريخية.
    كما كان المشهد الفرنسي من الداخل متأججاً، خاصة مع بزوغ طبقة اجتماعية جديدة وهي الطبقة البرجوازية، وكانت حرب البلقان قد وضعت أوزارها، فضلاً عن الدعم الروسي لصربيا للاستيلاء علي الأراض السلافية من النمسا، وقررت النمسا توجيه ضربة وقائية للصرب، وحينما تعهدت روسيا بالدفاع عن الصرب وحركت قواتها وعارضت ألمانيا، أعلنت الحرب عليها واتسع نطاق الحرب.

    0 Not allowed!



  
صفحة 3 من 30 الأولىالأولى 1 2 34 5 6 7 13 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML