دورات هندسية

 

 

أخبار علمية من مختلف الصحف الإلكترونية

صفحة 24 من 30 الأولىالأولى ... 1420 21 22 23 2425 26 27 28 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 231 إلى 240 من 297
  1. [231]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    مادة خشبية سائلة تعمل بديلا للبلاستيك

    برلين: نجح باحثون ألمان في تطوير مادة تحت اسم "اربوفورم"، وهي خشب سائل قد يحل محل البلاستيك في المستقبل، حيث يشكل بديلا قويا ونظيفا للمواد البلاستيكية المشتقة من النفط.
    ويؤكد أحد الباحثين أن المادة الجديدة مشتقة من مادة الليجنين، المشتقة بدورها من لباب الخشب، ويمكن خلطها بالكتان أو ألياف الخشب وإضافات أخرى لخلق بديل قوي ونظيف للمواد البلاستيكية المشتقة من النفط.
    ووفقا لما ذكرته شبكة bbc البريطانية، فهذه المادة بخصائصها الحالية لا تصلح لصناعة لعب الأطفال ولا الأجهزة المنزلية، لان فصل الليجنين عن الألياف الخلوية يقوم على إضافة مواد كبريتية. ولعب الأطفال والأجهزة المنزلية لا ينبغي ان تحتوي على الكبريت بسبب رائحته الكريهة.
    لكن الباحثين الألمان تمكنوا من تقليل المحتوى الكبريتي في "الأربوفورم" بنسبة 90%

    0 Not allowed!



  2. [232]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    باحث سعودي ساھم في صنع أكبر جھاز للمعجلات

    السعودي نادر الحربي أذھل الأوروبیین في تجربة الانفجار الكبیر

    قال مسئولوا المركز الأوروبي للأبحاث النوویة في جنیف ل"الوطن" إن مشاركة فریق سعودي في تجربة" الانفجار الكبیر" والتي جرت الأربعاء الماضي مثلتإضافة حقیقیة وثمرة ملموسة للتعاون البناء مع المملكة عبر مدینة الملك عبد العزیز للعلوم والتقنیة. ونوه مسئولوا المركز بدور الباحث السعودي نادر بن صالح الحربي المتخصص في فیزیاء المعجلات والذي ساھم مع زمیلتھ ابتسام باظریس في نجاح التجربة. نادر الحربي ساھم في إدخال تحسینات على جزء مھم من مكونات تصمیم معجل
    الجسیمات الخطي الحاقن لأكبر جھاز للمعجلات صنعھ الإنسان حتى الیوم ویوجد في مختبر سیرن على عمق 130 مترا تحت الأرض. في حین ساھمت زمیلتھ ابتسام طالبة
    الدكتوراه بقسم فیزیاء الجزیئات بجامعة جنیف في برنامج "أطلس" وھو أحد البرامج الأربعة التي اشتملت علیھا تجربة "الانفجار الكبیر" ككل.
    أشاد المركز الأوربي للأبحاث النوویة بم شُاركة الباحثین السعودیین في تجربة الانفجار الكبیر بعد تشغیل أكبر نظام في العالم لتسریع تصادم الجزیئات قرب جنیف بھدف كشف أسرار المادة والكون.
    وأكد المركز أن مشاركة الباحثین السعودیین تأتي في إطار بروتوكول للتعاون تم توقیعھ عام 2006 بین السعودیة والمركز بھدف تمكین المملكة منِ تكوین خبراء في فیزیاء
    الجزُیئات عالیة الطاقة. وقد تمت إعادة تجدید البروتوكول في 22 مایو الماضي بموجب مذُكرة وقعھا عن الجانب السعودي، رئیس جامعة الملك عبد العزیز للعلوم والتقنیة،محمد السویل .واعتبر المركز الأوربي التوقیع على البروتوكول بمثابة خطوة حاسمة لتعزیز قدرات البحث العلمي الأساسي في المملكة .یذكر أن النظام تكلف 10 ملیارات فرنك سویسري ( 9 ملیارات دولار ) على عمق 100 متر تحت الأرض على جانبي الحدود الفرنسیة السویسریة .

    0 Not allowed!



  3. [233]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    نظارة متطورة لمساعدة المكفوفين


    أمستردام
    ابتكر خبراء في شركة فيليبس الهولندية للإلكترونيات نظارات جديدة مزودة بكاميرا ومعجلات أجهزة لقياس التسارع قادرة على التحري عن أي جسم متحرك حول المكفوف.
    ويتم وصل هذه النظارات إلى كمبيوتر محمول يحمله المكفوف معه خارج المنزل يقوم بمسح أي جسم يدخل في إطار الرؤية المتاحة لهذه النظارات بهدف كشف النقاب إذا ما كان الجسم الموجود أمام المكفوف متحركا أم ثابتا.
    وترسل هذه النظارات التكنولوجية إشارات سمعية إلى لابسها المكفوف من أجل إعلامه حول ما يجري، وما هي الأجسام المتحركة أمامه، وعندها يستطيع المكفوف السير من دون الاصطدام بها ومن دون الحاجة إلى مرافق.

    0 Not allowed!



  4. [234]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    تصنيع الورق المصري باستخدام تكنولوجيا النانو

    القاهرة : في إنجاز علمي مهم تم استخدام النانو تكنولوجي لتطوير صناعة الورق في مصر‏,‏ وقد تمكن فريق بحثي بالمركز القومي للبحوث من تحضير أنواع متطورة من الورق من ألياف نانو متربه تم استخدامها من المخلفات الزراعية مثل قش الأرز ومصاصة القصب‏.
    ويتميز هذا النوع من الورق المحضر بتكنولوجيا النانو بمواصفات عالية الجودة والمتانة تتفوق علي الورق المحضر بالطرق التقليدية‏.
    وأشار الدكتور هاني الناظر رئيس المركز القومي للبحوث، إلى أنه باستخدام النانو تكنولوجي سوف يحدث طفرة في صناعة الورق في مصر‏,‏ حيث يمكن الاستغناء نسبياً عن استيراد لب الورق ذي الألياف الطويلة كما يمكن تصنيع ورق بمواصفات أعلي في الجودة بطرق ميكانيكية حديثة ومتطورة‏.‏
    ويؤكد الدكتور محمد لطفي حسن الأستاذ بمعمل المواد المتقدمة والنانو تكنولوجي بالمركز، بأن هذا البحث يأتي في إطار أول مشروع مصري لتحضير اللورات النانومترية السليلوزية والألياف النانومترية من المخلفات الزراعية مثل قش الأرز ومصاصة القصب والاستفادة من هذه المواد في مجالات صناعية وطبية مختلفة‏.
    وقد تم التوصل من خلال النتائج الأولية للأبحاث الي أنواع متطورة من الورق من الألياف النانومترية لقش الأرز ومصاصة القصب لها قوة شد تعادل من أربعة الي خمسة أضعاف قوة الشد للورق المحضر صناعيا بالطرق التقليدية‏.‏
    وأظهرت النتائج كما يشير اليها الدكتور محمد لطفي كفاءة عالية للألياف الناموترية المحضرة من المخلفات الزراعية في مجال زراعة الأنسجة الطبية‏,‏ حيث تميزت بخواص ميكانيكية عالية وموافقة حيوية مع جسم الإنسان لكونها ذاتية التحلل‏.‏

    0 Not allowed!



  5. [235]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    الأبنية الخضراء تحافظ على البيئة وتوفر في الطاقة

    أبوظبي / قال خبراء إن "الأبنية الخضراء"، التي تعتمد في بنائها معايير صديقة للبيئة، مهمة للغاية في إشراك البشر بمبادرات فعلية للتقليل من تلوث البيئة، حيث اعتبروا أنها بمثابة "تربية عملية" لهم لتغيير سلوكياتهم تجاه البيئة.
    جاء ذلك على هامش مؤتمر "القمة العالمية لطاقة المستقبل" المنعقد حاليا في أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أكد الخبراء، خلال جلسة حول "الأبنية الخضراء"، على أهمية مصادر الطاقة المستدامة في الخروج من الأزمة الاقتصادية الحالية، معتبرين أن الطاقة ستكون أكبر التحديات التي ستواجه العالم في المستقبل.

    وأشار ماثيو كيتسن، مدير الطاقة المستدامة في شركة "هيلسون موران" للاستشارات الهندسية، إلى أن تحول قطاع الإنشاء العقاري نحو مشاريع "الأبنية الخضراء"، سيكون كفيلا بالتقليل من نسبة استهلاك الطاقة، خاصة في الدول التي تشهد نموا اقتصاديا عاليا كدول الخليج، آخذا بالاعتبار قدرة هذه المباني على التقليل من استهلاك الكهرباء بسبب تصاميمها الاستثنائية.
    وأضاف كيتسون أن المباني الخضراء "المحبة للبيئة" ستكون مصممة بطريقة قادرة على التقليل من استهلاك الطاقة الكهربائية الناتجة عن المكيفات مثلا، التي تعتبر من أكثر المصادر استهلاكا للطاقة.
    واستعرض كيتسون بعض التصاميم الخاصة بالمباني الخضراء، التي تطبق بعض الحلول التقنية القادرة على دفع الناس إلى التخفيف من استخدام الإضاءة، بسبب تصاميمها القادرة على توفير الإضاءة للمنزل دون استخدام الكهرباء، وقال: "من المهم أن نمنح الناس شيئا، يدفعهم إلى تغيير عاداتهم تجاه البيئة."
    وأشار بروان ديساي، المدير التقني لشركة OBE HonFRIBA، إلى أن اعتماد أي دولة لمبدأ التنمية المستدامة من خلال استخدام تقنيات الأبنية الخضراء، لا يساعد فقط في توفير الطاقة الكهربائية وإنما يساهم في نشر الوعي بين الناس لمدى أهمية تغيير عاداتهم تجاه البيئة، كما أن إقامتهم في مباني خضراء، تشركهم بالوعي البيئي.
    وكشف الخبراء في هذا السياق، عن عدد من مشاريع الأبنية الخضراء في مناطق مختلفة من العالم، والتي تعتمد على تقنيات متعددة في تحسين كفاءة استخدام مصادر الطاقة المتاحة، معتبرين أنها بداية قد ترتبط لاحقا بسلوكيات الناس تجاه البيئة

    0 Not allowed!



  6. [236]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    قردة "تعلم صغارها كيفية تنظيف الأسنان"

    تلقين المهارات لطرف آخر "حكر على بني البشر"


    قد لا يكون الحرص على تعليم الصغار نظافة الأسنان حكرا على بني البشر.
    فقد عوينت في حديقة للحيوانات بتايلاند إناث قردة وهي تعلم صغارها كيفية تنظيف الأسنان باستخدام شعرة بشرية.
    وقال علماء من اليابان إنهم شاهدوا سبعا من إناث قرد المكاك ذي الذنب الطويل وهي تنظف ما بين أسنانها كما يفعل الإنسان.
    وذكر فريق العلماء أنهم لاحظوا أن تلك الإناث تمضي ضعف المدة في تنظيف أسنانها عندما تكون أمام صغارها.
    وقال البروفيسور نوبوو ماساتاكا من معهد البحث في القردة العليا التابع لجامعة كيوتو إن ذلك يعني أن الأمهات تتعمد الإبطاء من أجل تلقين صغارها كيفية تنظيف الأسنان.
    وأضاف لوكالة الأنباء الفرنسية قائلا: "لقد فوجئت لأن تلقين مهارات استعمال التقنية لطرف آخر من المؤهلات التي ينفرد بها بنو البشر."
    لكنه بادر إلى التوضيح فقال إن الدراسة التي أجريت في حديقة لوبوري شمالي بانكوك لا تزال في طور الفرضية.
    وقال كذلك: "علينا الآن أن نوجه اهتمامنا إلى صغار القردة للتأكد مما إذا كان تصرف الأمهات قد ساعدها على تعلم كيفية تنظيف الأسنان."

    0 Not allowed!



  7. [237]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    شامبانزي "يخطط" لمهاجمة زوار حديقة حيوان بالحجارة

    خطط سانتينو لمؤامرته بهدوء


    كشف باحثون عن مؤامرة دبرها الشامبانزي سانتينو بحديقة حيوان سويدية ضد الزوار، حيث قام بجمع حجارة وتخزينها تمهيدا لرميها على الزوار.
    ونسبت صحيفة "جورنال كارانت بيولوجي" للباحثين القول إن هذا الكشف، الناجم عن دراسة بدأت عام 1997، يبين ان الشامبانزي تعلم كيف ومتى يمكنه استخدام المادة الصلبة التي تعرف عليها مما يمثل دليلا على أن الحيوانات يمكنها التخطيط للأحداث المستقبلية.
    وكان الشامبانزي الذي يعيش في حديقة حيوان فوروفيك شمالي السويد يقوم وبكل هدوء خلال الليل بجمع الحجارة تمهيدا لاستخدامها في الصباح.
    وبعد ساعات يقوم بالقاء الحجارة في ظروف تمت السيطرة عليها تماما ويكون خلالها في حالة "هياج".
    وقال الدكتور ماثياس أوسفاث الباحث بجامعة لوند السويدية "إن تجاربنا تثبت بجلاء ان الشامبانزي يمكنها التخطيط للمستقبل، وهذا السلوك العفوي من قبل سانتينو أكبر دليل على ذلك".
    وأضاف قائلا "ان قرود الشامبانزي التي تعيش في الطبيعة تجمع الحجارة استباقا لهجوم, وهي على الارجح تخطط لكل هذا بشكل مسبق", مضيفا "اعتقد انها مضطرة لان تخطط لغالبية تصرفاتها اليومية".
    واكد المشرف على الدراسة انه وعلى الرغم من ان العلماء لاحظوا سابقا عددا كبيرا من سلوكيات الشامبانزي, سواء تلك الموجودة في الاسر ام تلك الحرة في الطبيعة, التي تشير الى ان هذه الحيوانات تخطط للمستقبل, الا انه كان صعبا عليهم ان يتأكدوا ما اذا كانت تصرفات هذه الحيوانات استجابة لحاجة آنية او استباقا لهدف ابعد في المستقبل.
    وكان الدكتور أوسفاث قد وضع الشامبانزي تحت المراقبة بعد أن أبلغه العاملون في الحديقة بان سانتينو يجمع الحجارة ويضعها في الركن المواجه للزائرين.
    وبعد هذا الكشف تم إزالة كل المواد التي يمكن أن تطالها يد سانتينو ويمكن ان يستخدمها ضد الزوار.
    الذاكرة
    وكان علماء يابانيون قد أجروا مؤخرا تجارب على عدد من حيوانات الشمبانزي الصغيرة استطاعت خلالها التغلب على طلاب جامعات في اختبارات للذاكرة الفوتوغرافية بفارق كبير.
    ولم يحدث أن تخيل أحد أن الشمبانزي، خاصة في هذه السن الصغيرة الذي لم يتعد الخامسة من العمر، يمكن أن يبلي بلاء أحسن من البشر في اختبارات الذاكرة
    وأشارت الدراسة التي نشرت في دورية "البيولوجيا الحديثة" إلى أننا نملك قدرات أقل مما كنا نظن بالنسبة لأقرب مخلوق لنا.
    وحتى ما قبل نشر الدورية كان العلماء يعتقدون أن الشمبانزي لا يمتلك قدرة البشر في الذاكرة والمهارات العقلية الأخرى.

    0 Not allowed!



  8. [238]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    أحمد علي طالب الثانوية يحصل على لقب "أفضل مخترع ناشئ"

    طالب الثانوية يحصل على لقب "أفضل مخترع ناشئ"

    أحمد علي

    ظهرت عليه علامات النبوغ مبكراً، وساعده والده مهندس الالكترونيات على تنمية موهبته العلمية والاستمرار في طريق الإبداع، خاصة عندما لاحظ الوالد اهتمامه الشديد "بفك" وتركيب ألعابه وشغفه بتعلم الأساسيات في مجالات الالكترونيات والميكانيكا والكهرباء، إنه المخترع الصغير أحمد على محمد عبد الرحمن والذي يبلغ من العمر 18 عاما والطالب بالثانوية العامة.

    استطاع "أحمد" بمفرده وهو في الصف الرابع الابتدائي ابتكار "غسالة" صغيرة لغسل الجوارب، وفي الصف الخامس الابتدائي دمج بين علم الميكانيكا وعلم الالكترونيات من خلال ابتكار مصعد عبارة عن "ماكيت" مجسم يقف بكل طابق ثم يفتح بابه مع إضاءة الطابق الذي يوجد به.

    وفي نفس العام ابتكر أحمد عبد الرحمن جهاز إنذار لمنع سرقة السيارات يختلف عن غيره من أجهزة الإنذار العادية حيث يظل يطلق صافرته إلى أن يوقفه صاحب السيارة بنفسه، وعندما وصل إلي الصف الأول الإعدادي قام بابتكار إنسان آلي يقوم بتقديم المشروبات الباردة والساخنة من خلال خزانين بداخله فضلا عن تزويد إحدى يديه بصينية لوضع الأكواب عليها أثناء التقديم.

    وفي الصف الثاني الإعدادي استطاع "أحمد" أن يحول الكهرباء في "الترانس" الذي لا تتعدى قوته ال12 فولتاً إلى 100 فولت وحتى220 فولتاً وذلك بتكلفة بسيطة مقارنة بمثيله كما استطاع أن يبتكر جهازاً صغير الحجم يمنع سرقة الملابس بالمحلات وهو عبارة عن شريحة صغيرة جدا غير مرئية توضع في الملابس لاكتشاف المسروقات منها عند مرورها عبر الباب، فالجهاز يعتمد على نوع من الأشعة الكهرومغناطيسية والتي تطلق إنذاراً عند خروج الملابس التي لم يدفع ثمنها كما استطاع احمد أن يبتكر جهازاً يتحكم في تشغيل السيارة بالمنزل أو في أي مكان وذلك عن طريق رقم سرى يتم الاتصال به من خلال هاتف يتم تزويد السيارة به، ويمكن تغيير الرقم السري عند الحاجة أو من وقت لآخر، كما ابتكر جهازاً آخر في حجم عقلة الإصبع يتحكم في فتح" الإنترلوك" وإنزال الزجاج الخاص بالسيارة وذلك بالتحكم فيه عن بعد بمسافة 5 متر تقريبا.

    حصل "المخترع الصغير" على العديد من الجوائز وشهادات التقدير منها 8 شهادات من "مركز سوزان مبارك الاستكشافي" وتم اختياره ليمثل مصر في اليابان من خلال "معرض صغار المخترعين"، وتم تكريمه كأفضل مخترع صغير ناشئ من قبل "الحزب الوطني" الحاكم في مصر ويتمنى" احمد على" بعد حصوله على الثانوية العامة أن يلتحق بالدراسات الحرة لكي يحقق حلمه وطموحه وهو أن يصبح مهندسا في مجال الالكترونيات لكي يقوم بعمل طفرة في هذا المجال ويضيف شيئاً جديدا إليه.

    0 Not allowed!



  9. [239]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    مخترع التليفزيون حذر منه قبل وفاته



    مخترع التليفزيون حذر منه قبل وفاته




    قبل نهاية القرن التاسع عشر، زحفت الصورة لتحتل مركز الصدارة، وفي البداية ظهرت الكاميرا، التي أظهرت القدرة الهائلة على إنتاج صور مُطابقة للطبيعة، وللحظة العابرة، بطريقة آلية.

    والمعروف أن ما يمكن رؤيته يصبح قابلاً للتصديق بطريقة مُذهلة، على رغم شيوع المعرفة بإمكان خداع الحواس، وفي العام 1898، أطلق الأخوان "لوميير" السينما بأخيلتها وصورها. وفي العام نفسه، وضعت "ماري كوري" يدها بين انبوب الراديوم وشريط من السليلويد، فظهرت صورة عظام اليد وخاتم الزواج.

    تلك كانت أول صورة بأشعة اكس، وأشارت إلى بداية عصر الصورة في العلم، ودمغت تلك الاكتشافات القرن العشرين بطابعها البصري المميز، فأضحى عصراً لهيمنة الصورة، خصوصاً مع انتشار السينما.

    بلغت هيمنة المرئي ذروتها مع التلفزيون وانتشاره، فكان الأداة المفضلة لفن الصورة، وما تزخر به من قيم ودلالات، والمفارقة أن أحد المبتكرين الأوائل لتقنية البث التلفزيوني، الأميركي "فيلو فرانسوورث" أشتهر بحذره من خطورة هذه الأداة.

    ولد فرانسوورث في 19 يوليو 1906م في ولاية يوتاه الأميركية، وأظهر تفوقاً لافتاً في علوم الفيزياء النظرية، وأدهش معلميه عندما استطاع أن يشرح نسبية آينشتاين في سن مبكرة، وانشغل في صباه بإيجاد تطبيقات عملية للأثر الكهربائي- الضوئي، الذي اكتشفه آينشتاين فنال عنه جائزة نوبل للفيزياء. وفي تفاصيل ذلك الاكتشاف، الذي يعتبر أساس التلفزة ولاحقاً الكومبيوتر، أن آينشتاين تنبّه إلى واقع أن مرور حزم ضوء من نوع خاص (وبقول آخر تيار ثابت من الالكترونات)، في دائرة كهربائية متوترة، يؤدي إلى توليد أنماط خاصة وأشكال معينة من الموجات الكهرومغناطيسية. وبعبارة أخرى، يمكن للموجات الكهرومغناطيسية أن تتحوّل إلى خطوط ورسوم. والتقط الصغير "فيلو فرانسوورث" هذا الخيط، وعمل بدأب على بلورة فكرة استلهمها من وحي الحقل وأثلامه وخطوطه المتوازية.

    وقبل أن يبلغ الرابعة عشرة، فكّر في إمكان تقطيع الصورة إلى مجموعة من الخطوط الصغيرة المتوازية، وتصوّر أيضاً انه من المستطاع إعادة إنتاج تلك الخطوط الالكترونية على شكل موجات كهرومغناطيسية قابلة للبث، بحسب نظرية آينشتاين عن الأثر الضوئي- الكهرومغناطيسي. وهكذا، توجب عليه أن يبتكر 3 أشياء: جهاز يحوّل صور الكاميرا إلى خطوط الكترونية صغيرة، وأداة لتحويل تلك الخطوط إلى موجات كهرومغناطيسية مُحدّدة، وجهاز يتجاوب مع تلك الموجات الكهرومغناطيسية، فيعيد تحويلها إلى خطوط الكترونية صغيرة تتطابق مع الصور التي «انطلقت» منها أصلاً.

    وخلال مسيرته العلمية، استطاع فرانسوورث أن يصنع اثنين من تلك الأشياء الثلاثة فقد ابتكر جهازاً لتقطيع الصور إلى خطوط مستقيمة صغيرة، وسماه "ايميج ديسكتور Image Dissector" ، وذلك في العام 1927م. وبعد عامين، صنع جهازاً لإعادة إدماج تلك الخطوط وسماه "فيوزر" Fusor ، وهو الذي سمح فعلياً بصنع التلفزيون الالكتروني. ويعود الى جون لوغي بيرد صنع الجهاز الثالث، أي الجهاز الذي يحوّل الخطوط الالكترونية المُقطّعة إلى موجات كهرومغناطيسية قابلة للبث، إضافة إلى صنعه انبوب مهبط الكاثود، الذي يسمح بتحويل الصور التي يجمعها جهاز «الفيوزر» إلى مشاهد تعرضها الشاشة الفضية.

    في العام 1921، استطاع "فرانسوورث" أن يُبلور الفكرة الأساسية عن صنع الصور الالكترونية وبثّها. وفي العام 1927، طبّق فكرته حول تقطيع الصورة، بواسطة تجربة دخلت تاريخ التكنولوجيا؛ إذ رسم خطاً مستقيماً وسط مُربع من الزجاج المطلي باللون الأسود، ثم وضع هذا المربع بين جهاز تصوير خاص، بمقدوره تقطيع الصورة إلى خطوط الكترونية صغيرة.

    فرانسوورث رأى في التلفزيون وحشاً مرعباً وجعل في الطرف الآخر جهازاً يُشبه لمبة الإضاءة، يقدر على تحويل تلك الخطوط إلى موجات، وفي غرفة ثانية، وضع "فيلو فرانسوورث" ما يشبه الشاشة لاستقبال الصورة، وعند تشغيل الأجهزة، انتقلت صورة الخط المرسوم في المربع إلى الغرفة الثانية، واعتبر ذلك تجربة أولى في البث المُتلفز الالكتروني. وللمزيد من الإضاءة على ذلك الاختراع، يكفي الإشارة إلى أن الصوت يُبث عبر موجات كهرومغناطيسية، هي موجات الراديو، كما أثبت المبتكر الايطالي ماركوني. وهكذا صارت الموجات الكهرومغناطيسية «ناقلاً» مشتركاً للصوت وللصورة.

    ولم يعمل فرانسوورث على الصوت، ولا على إدماج الصوت والصورة، ولا على صنع أجهزة تتولى التقاط الموجات الكهرومغناطيسية التي تحمل الصوت والصورة معاً. تلك أمور أنجزها مبتكرون آخرون، مثل الاسكتلندي "جون لوغي بيرد".

    وفي المقابل، يرجع الفضل إلى فرانسوورث في ابتكار أداة تقطيع الصور إلى خطوط الكترونية، وكذلك تحويل تلك الخطوط إلى موجات كهرومغناطيسية، تُشبه موجات الراديو، وبهذا المعنى يُنظر إلى فرانسوورث باعتباره المبتكر الذي مهد لظهور التلفزيون الالكتروني.

    وفي العام 1939، نال براءة اختراع كرست لإسهامه في ابتكار التلفزيون، ولم يترك فرانسوورث وراءه سوى مقابلة تلفزيونية منفردة، كرر خلالها انتقاد هيمنة التلفزيون على الحياة اليومية. ووصف ذلك بأنه: «أمر مؤلم جداً». ولاحقاً، تحدثت زوجته، التي توفيت في العام 2004، تكراراً عن وجع فرانسوورث من التلفزيون الذي ساهم في ابتكاره وانتشاره.

    وذكرت انه وصف ذلك الجهاز بأنه "نوع من الوحوش، متنكر على هيئة أداة للترفيه عن الناس"، ونقلت عنه أيضاً خشيته من ـن يُضعف التلفزيون القدرات العقلية لابنه، وفي العام 1971، توفي فرانسوورث، بعد أن بات شبه منسي!
    مراحل التطور

    1898: اخترع الأخوان لوميير السينما، أول شاشة ترفيه في الأزمنة المعاصرة.
    1905: اكتشف آينشتاين الأثر الضوئي للموجات الكهرمغناطيسية Photo Electromagnetic Effect، الذي يعتبر الأساس العلمي لابتكارات تكنولوجية مثل التلفزيون والكومبيوتر وغيرهما.
    1925: ابتكر الاسكتلندي جون لوغي بيرد آلة لبث الصورة والصوت، سماها «تيليفايزر» Televisor.
    1926: استطاع بيرد صنع أنبوب مهبط الكاثود Cathode Tube، الذي يشكل حجر الزاوية في جهاز التلفزيون. ارتكز ابتكار بيرد إلى اكتشاف آينشتاين للأثر الضوئي- الكهرمغناطيسي. وفي العام نفسه، نال آينشتاين جائزة نوبل للفيزياء عن هذا الاكتشاف أيضاً.
    ويعتبر 26 كانون الثاني (يناير) 1926 التاريخ شبه الرسمي للبث التلفزيوني الأول تاريخياً، عبر تجربة قادها بيرد، الذي استفاد من منجزات آخرين، وخصوصاً الأميركي فيلو فرانسوورث، ليبتكر التلفزيون وموجات بثّه.

    1927: ابتكر فرانسوورث آلة لتقطيع الصور إلى خطوط الكترونية صغيرة، سمّاها «ايميج ديسكتور» Image Dissector (مُقَطّع الصورة). كما استطاع تطبيق فكرته عن بث الصورة عبر الموجات الكهرمغناطيسية.
    وفي نفس العام استطاع بيرد تطوير ابتكار فرانسوورث ليطلق أول بـث متـلفز يعبـر مسافة طويلة.
    1928: أجرى فرانسوورث عرضاً علنياً لابتكاره في نقل الصور عبر الموجات الكهرمغناطيسية. وفي تموز (يوليو) من السنة نفسها، ابْتُكر التلفزيون المُلوّنColoured TV .
    1929: ولادة التلفزيون الالكتروني Electronic TV، الذي لا يضم أجزاء ميكانيكية، بفضل جهود مشتركة قادها بيرد، وساهم فيها فرانسوورث بجهاز «فيوزر» Fusor الذي يُعيد جمع الخطوط الالكترونية الصغيرة.
    1936: أطلقت مؤسسة «بي بي سي» البريطانية أول بث تلفزيوني تاريخياً من قناة حكومية، بالاستناد إلى التكنولوجيا التي ابتكرها بيرد.
    1950: ولادة تلفزيون الكابل Cable TV في الولايات المتحدة.
    1953: ابتكار البثّ المُلوّن Coloured TV Broadcast في أميركا، فيما صنعت اليابان بثاً تلفزيونياً للمرة الأولى في تاريخها. وبعد فترة قصيرة، ابتُكر الترانزستور Transistor، فصار أساساً في صناعة أجهزة الراديو والتلفزيون.

    1962: أطلقت الولايات المتحدة القمر الاصطناعي الأول المخصص للبث التلفزيوني، واسمه «تيليستار» TeleStar ، مُفتتحة عصر البث عبر الأقمار الاصطناعية Satellite TV Broadcast .
    1965: صنعت شركة «سوني» اليابانية أول نظام فيديو منزلي، حمل اسم «بورتاباك».
    1969: نشرت شبكة «أربانت» Arpanet التي مهّدت لظهور الانترنت.
    1971: صنع أول رقاقة الكترونية.
    1976: أطلقت شركة «سوني» جهاز «بيتاماكس» Betamax، وهو المُسجّل الأول لأنظمة الفيديو.
    وبلغ عدد أجهزة التلفزة المُباعة عالمياً 300 مليون جهاز. وظهر تلفزيون جيب بشاشة مسطحة من البلورات السائلة.
    1989: أطلق رجل الإعلام الشهير روبرت مردوخ، مدير «نيوز كوربوريشين»، قناة «سكاي» SKY التي مثّلت أول بث تلفزيوني رقمي عبر الأقمار الاصطناعية.
    1990: «المركز الأوروبي لبحوث الفيزياء الذرية» (المعروف باسم «سيرن») CERN يُطلق شبكة «ويب» العنكبوتية، بفضل جهود تيم بارنز-لي، مع بروتوكول الانترنت «آي بي» IP Protocol.
    1999: ظهور مُسجّل الفيديو الرقمي «ديجيتال فيديو» Digital Video.
    2000: ظهرت «اسطوانة الفيديو الرقمية المتعددة الاستعمالات» Digital Versatile Disc ، واختصاراً «دي في دي» DVD .
    2001: افتتحت شبكة «سي بي اس» الأميركية عصر البث المُخصص للتلفزيون العالي الوضوح «هاي ديفينشين تي في» High Definition TV.
    2004: انطلاق تقنية «بث الفيديو الرقمي عبر الخليوي» Digital Video Broadcast ، واختصاراً «دي في بي» DVB، الذي يُكلّل جهوداً علمية لصنعه انطلقت منذ العام 1993.

    ويُشار إليه أحياناً باسم «التلفزيون الرقمي» («ديجيتال تي في») Digital TV. وتعاونت شركتا «فودافون» و«فوكس للقرن العشرين» في إنتاج أشرطة فيديو مدتها دقيقة، وبثتها إلى خلويات الجمهور، بعد أن شهد مطلع السنة عينها أيضاً ولادة الخلوي الذي يقدر على استقبال ذلك النوع من البث، بفضل رقاقة الكترونية متخصصة.

    2005: بعد ظهور تقنية «البث التلفزيوني للميلتي ميديا»Digital Multimedia Broadcast، واختصاراً «دي ام بي» DMB، المُخصص للأجهزة الخلوية، تعاونت شركتا «كومكاست» و«موتورولا» في صنع أول جهاز خلوي يستطيع استقبال ذلك البث التلفزيوني عبر الموجات الأرضية. وفي السنة عينها، أطلقت كوريا خدمات «دي ام بي» أرضياً وفضائياً.

    2006: بث أول مونديال لكرة القدم عبر تقنية «دي ام بي» الفضائية في المانيا. وفي السنة عينها، انطلق بث «دي ام بي» فضائياً في فرنسا وسويسرا وايطاليا والصين والمملكة المتحدة واندونيسيا.

    0 Not allowed!



  10. [240]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    18 اختراعا

    فتحت له أبواب الصناعة على مصراعيها

    18 اختراعا يقدمها "شيخ الصناعيين السعوديين"

    الثلاثاء، 23 ديسمبر 2008 - 16:12
    الشيخ ناصر الحميد رائد تصنيع التكييفات في السعودية

    بدأ ناصر الحميد "شيخ الصناعيين السعوديين" حياته في سوق العمل وهو لم يتجاوز العاشرة من عمره، وسيطرت عليه طوال حياته رغبة كبيرة في المعرفة والتعلم، حتى التحق وهو في السادسة عشرة بشركة "أرامكو"، وأخذ طموحه يكبر شيئا فشيئا حتى توصل إلى اختراعاته في مجال "التكييف والتبريد"، التي قادته إلى التفكير في إنشاء مصنعه الخاص، وبالفعل كان له هذا في عام 1955م حيث أنشأ مصنعا صغيرا نماه بالكد والتعب حتى صار المصنع مجموعة مصانع ناصر الحميد، ونال صاحبها لقب "شيخ الصناعيين" عن جداره.

    لم يكن اهتمام الحميد بالصناعة نابعا من هدف مادي، بقدر ما ألحت عليه الرغبة في المعرفة بجديد التكنولوجيا الصناعية، وما إن بدأ في العمل في "أرامكو" حتى أصبح متنقلا من تخصص إلى آخر، فأتقن كل أعمال هذه الأقسام، وظل على هذا الوضع حتى بلغت تنقلاته خلال فترة لا تتجاوز خمسة أعوام نحو سبع مرات في أكثر من مجال.
    بحر المعرفة

    يقول الحميد واصفا رحلته: "أنا من أوائل الصناعيين في المملكة، وتنقلت كثيرا في أقسام "أرامكو" حتى أن المسؤولين بالشركة في ذلك الوقت لم يعجبهم كثرة تنقلاتي، وبالتالي نقلوني إلى قسم الجيولوجيا، كعامل أجمع لهم عينات من التربة لتحليلها من أجل اكتشاف مواقع آبار البترول والماء، وكانت طبيعة هذا العمل تحتم علينا أن يكون مقر العمل والإقامة في الصحراء، وهذا يعتبر عقابا لي، إلا أنه كان فرصة كبيرة لكي أتعلم بحرية أكثر من خلال فك كثير من الأجهزة وتركيبها دون رقيب، نظرا لأن الموقع الذي نحن فيه لا يوجد فيه إلا أنا وبعض العمال المكلفين بجمع عينات يومية وإرسالها إلى مختبرات الجيولوجيا، وأتاحت لي هذه التنقلات المستمرة والفضول المعرفة وتعلم أشياء لم أكن أعرفها من قبل، فكانت بمثابة بحر معرفة بالنسبة لي, وهذا بالضبط ما كنت أبحث عنه".

    ويضيف: "بعد ذلك بدأت أول مشروع خاص بي مع أحد الزملاء لكنه لم يستمر طويلا حتى توقف، ثم أحسست أن لدي أفكارا لابد أن أنفذها، والمكان الوحيد الذي يتيح لي الحرية في تنفيذ هذه الأفكار هو المشروع الخاص بي، وبالفعل بدأت أعمل على ذلك، ومن المفارقات التي تستحق أن تُذكر أنه عند بداية تفكيري الجدي في إنشاء المصنع، حدثت كثيرا من الذين أعرفهم عن فكرتي وأنني أريد أرضا لذلك، فضحك علي الكثير منهم، والذين كانوا يتساءلون هل يوجد أحد اليوم يريد أرضا من أجل أن يقيم عليها مصنعا؟، ومع ذلك حاولت أكثر من مرة، و مع أكثر من مسؤول من أجل أن أحصل على قطعة أرض، وما إن يعرف أي مسؤول سبب طلبي للأرض حتى تكثر علامات الاستفهام لديه".

    ويتابع الحميد: "ولكن مع ذلك حاولت الحصول على أرض وبالفعل حصلت عليها وحققت نصف الحلم وكان ذلك في عام 1955م، فبقي النصف الآخر من الحلم وهو إقامة المصنع، وبالفعل شرعت في إقامته وتنفيذ أفكاري على أرض الواقع، وفي الحقيقة أنا في ذلك الوقت كانت توجد لدي أفكار كثيرة ولم أجد من يدعمني أو يساعدني على تحويل هذه الأفكار إلى واقع. المهم بعد ذلك أصبح لدي المكان الذي أستطيع أن أنفذ فيه جزءا من أفكاري وأخرجها على أرض الواقع".
    "النسيم العليل"

    أنجز شيخ الصناعيين ستة ابتكارات مختلفة جعلت من المملكة رائدة في مجال صناعة المكيفات، وساهمت اختراعاته في تحسين أداء أجهزة التكييف وخاصة في منطقة الخليج التي تعتمد عليها اعتمادا أساسيا نظرا لقساوة طقسها في الصيف، وتضاف هذه الابتكارات لرصيد المخترع الذي وصل إلى 18 اختراعا تمثل عمره المهني في مجال الصناعة.

    تمثلت ابتكارات الحميد في مجال المكيفات في ابتكاره مكيفا صحراويا مهجنا ومزودا بجهاز تبريد متصل مع حوض المكيف الصحراوي بواسطة أنابيب نحاسية حتى يتم تبريد حوض المكيف، ويمكن من خلاله التحكم في درجة التبريد حسب الرغبة عن طريق جهاز "الترموستات" ليعطي درجة التبريد المطلوبة، وهذا المكيف الحاصل على براءة اختراع صمم خصيصا لملائمة الطقس في المملكة ويعد الأول من نوعه في العالم، إضافة إلى أنه يضاعف برودة الهواء ويقلل صرف الماء ونسبة الرطوبة والأملاح، كما أن نسبة البكتيريا تقل فيه نظرا لبرودة الماء.

    كما ابتكر شيخ الصناعيين جهازا لتنقية أملاح المكيف الصحراوي بحيث يتم تثبيت جهاز إلكتروني داخل المنزل وتوصيله مع المكيف الصحراوي وتجري برمجة الجهاز حسب الرغبة في تنقية الأملاح كل 15 أو 30 يوماً، ويقوم الجهاز بإغلاق نفسه أتوماتيكيا، ويسحب الماء القديم إلى خارج المكيف بواسطة طلمبات ويدفع الماء النظيف إلى داخل المكيف الصحراوي ليتم تشغيله أتوماتيكيا في عملية تستغرق قرابة 10 إلى 15 دقيقة، بالإضافة إلى ابتكاره تكييفا أطلق عليه اسم "النسيم العليل" مخصصاً لحظائر الحيوانات، وقد أثبتت التجارب الفعلية نجاحه وأنه يعطي برودة عالية تصل إلى 25 درجة مئوية وأفضل من برودة المراوح المماثلة، إضافة إلى أنه يتميز بقلة الرطوبة وفلترة الهواء مما يمنع نزول الميكروبات والبكتيريا والأتربة فوق المواشي ولا يعرضها للأمراض الناتجة عن تساقط المياه في الأجواء الحارة كالرشح وغيرها.
    التكييف المدهش

    ابتكر "شيخ الصناعيين" أيضا برادة ماء تعمل على الأشعة، وبمجرد وضع كوب الماء أسفل الصنبور تعمل تلقائيا، وإذا أبعدت الكوب توقف سكب الماء، أما المكيف الصحراوي "المدهش" فيتميز بمضاعفة برودته، ويتم تصنيع الأبواب الجانبية من مادة "الأستانستيل" المقاوم للصدأ أكثر من الحديد المجلفن، وتم إلغاء العوائق التي كانت موجودة في المكيف القديم بما نسبته 60% بحيث أصبح الهواء يمر دون عوائق ويترطب "القش" ويضاعف البرودة، إضافة إلى وجود طلمبة ماء خارجية سهلة الصيانة تم تزويدها بمسدس مائي لتنظيف القش وحوض الماء من الداخل، ومكيف آخر وتم استبدال القش بمادة البولي إثلين والتي تعمر لمدة أطول من القش العادي وليست بحاجة إلى التغيير كل سنة وإنما تستبدل كل 20 عاما وهي مقاومة للصدأ ولها "ضمان" لمدة 25 سنة.

    والطاقة البديلة من أولويات ناصر الحميد، لذلك وضع نصب عينيه تطوير مكيف يعمل بالطاقة الشمسية التي تتمتع بها أرضنا العربية، وتمكن بالفعل من تطوير مكيفات صحراوية تعمل بتلك الطاقة، ومكيفات أخرى صممت للحافلات تعمل بالطاقة الهوائية، ومكيف صحراوي يعمل على الحار والبارد، وجهاز تسخين وتبريد الماء في آن واحد، وجهاز تبريد ماء الخزانات، وجهاز تبريد المواد الكيميائية المستعملة في المصانع، ودفايات مركزية تعمل على الديزل والكهرباء، وفي الصيف تعمل على شكل مكيف صحراوي.

    ابتكر الحميد كذلك مكيفا مركزيا يعمل بالطاقة الهوائية والمصمم بطريقة فنية تمكن الهواء من الدخول من فوهة مخروطية مصممة بطريقة هندسية، تدور تلقائيا باتجاه الهواء ليستقبل الهواء ويرسله عبر وسائد من القش أو الكرتون داخل المنزل بهدف تبريده وتنقيته من الأوساخ والأتربة، وفي حال انقطاع الكهرباء يتم تركيب مروحة هوائية تعمل بما يعادل 25 واط، وتعمل أتوماتيكيا بواسطة مفتاح كهربائي.

    ويقول المخترع: "لم أجد من يحتضن أفكاري واختراعاتي ويوليها الرعاية، ويوجد لها المكان المناسب للنمو إلا جهدي الذاتي، ويكفي أنني حصلت إلى الآن على أربع براءات اختراع من "مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية" لمنتجات أصبحت الآن أنتجها وأسوقها محليا وخارجيا، إضافة إلى عدد من الاختراعات التي نفذتها على أرض الواقع كعينات، ولكن لم أقم بإنتاجها أو تسويقها لعدم وجود الدعم المادي الكافي".

    ويعزو "شيخ الصناعيين" كثرة ما توصل إليه من اختراعات إلى طريقته الخاصة، فهو يقوم بتحويل ما يدور في رأسه من أفكار على الورق، ثم يرسمها تقريبيا حتى تكتمل الصورة التي في رأسه على الورق، وبعد ذلك يجمع أجزاء هذه الفكرة، والتي ستكون منتجا بجهد ذاتي ومن السوق المحلية أو من السوق الخارجية، وما زالت اختراعات الحميد تتوالى حتى هذه اللحظة.

    0 Not allowed!



  
صفحة 24 من 30 الأولىالأولى ... 1420 21 22 23 2425 26 27 28 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML