دورات هندسية

 

 

أخبار علمية من مختلف الصحف الإلكترونية

صفحة 2 من 30 الأولىالأولى 1 23 4 5 6 12 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 297
  1. [11]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    سيارة تعمل بخلايا الوقود الحيوي

    طوكيو: انتجت شركتا نيسان اليابانية ورينو الفرنسية سيارة تسير بخلايا الوقود الحيوي لمنافسة السيارات التي تعمل بالبنزين ومشتقات البترول.
    وأشارت الشركة إلي أن الاختلاف في هذه السيارة يكمن في أن محركها يعمل بالكهرباء التي يولدها تفاعل الهيدروجين مع الأكسجين داخل خلية الوقود ولهذا سميت السيارة التي تعمل على خلايا الوقود فيول سيل.
    وأوضح الشركة أن محرك هذه السيارة يولد الكهرباء انطلاقاً من خزان الهيدروجين المتصل ببطارية خلايا الوقود والذي يولد الماء والحرارة والكهرباء وتخرج الحرارة والماء لتبقى الكهرباء التي تزود المحرك بالطاقة إضافة إلى أنها لا تنفث سموماً في الهواء بل تبث بخار الماء فقط ولاتحدث أي ضجيج، طبقاً لما ورد "بالوكالة العربية السورية".
    يذكر أن هذه السيارة الجديدة ستطرح فى الأسواق اعتباراً من العام 2015 كبديل للسيارات العاملة على البنزين أو الديزل وتتميز بإنها اقتصادية لأن خمسة كيلو جرامات من وقود الهيدروجين تكلف عشرين دولاراً وهي تكفي لقطع مسافة 500 كيلو متر.

    0 Not allowed!



  2. [12]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    الروبوت الإنساني أمل جديد للمعاقين‏

    امستردام : تمكن الباحث دان هوبلن من جامعة تودلفت بهولندا، من تطوير إنسان آلي تشبه حركاته إلي حد بعيد ما يقوم به الإنسان‏,‏ فيما يعد قفزة في عالم تطوير الروبوت وأملاً جديداً للذين يعانون من صعوبات حركية لدي البشر‏,‏ وأصبح من الممكن باستخدام التكنولوجيا الجديدة وممارسة التمارين الرياضية وتطوير برامج التأهيل للمعاقين أن يمارس الإنسان مرة أخري نشاطه الطبيعي بعد الإعاقة أو الإصابة‏.
    والمعروف أن تكنولوجيا الروبوت بدأت في سبعينيات القرن الماضي‏,‏ وأن استخدامها اقتصر علي العمل في المصانع والمعامل نظراً لطابعها الميكانيكي الذي يختلف عن طبيعة حركة الإنسان‏,‏ إلا أن التطوير الجديد والإنساني للربوت جعل فريق العمل الهولندي واثقاً من الفوز بكأس العالم لكرة القدم المخصصة للروبوت التي ستجري هذا الصيف بالصين‏.

    0 Not allowed!



  3. [13]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    مصري يبتكر آلية لمواجهة انهيار السدود

    القاهرة : ابتكر مهندس مصري آلية لمواجهة مخاطر انهيار سدود الأنهار تعتمد على تكوين "سد جليدي" فوري في مجرى النهر باستخدام أنابيب تثليج تعمل بقوة اندفاع المياه الناجمة عن انهيار السد، ويمكن تطبيق هذه الآلية لمواجهة السيول والفيضانات.
    وحصل محمد منير راشد الباحث في علوم الفضاء بجامعة القاهرة على براءة اختراع لهذه المنظومة من المعاهدة الدولية لحماية الحقوق الفكرية وتتكون المنظومة من مصانع ثلج، وأنابيب وماكينات تعمل بقوة اندفاع المياه.
    ومصانع الثلج عبارة عن غرف صغيرة على جانبي النهر أو في قاعة، لضخ كتل ثلجية جاهزة تعمل كبؤر تثليج يتجمع حولها الماء لتكوين السد الثلجي المفترض، ولا يشترط أن تكون "الكتل الجاهزة" من الماء بل يمكن تصنيعها من أي سائل معالج.
    وأنابيب شرائح التبريد موجودة على ضفتي النهر وبارتفاعه، تلتحم عند اللزوم معترضة مجراه، ويمر خلالها سائل تثليج مثل النيتروجين السائل فتبدأ الأنابيب بتجميد المياه بشكل يكوّن السد المفترض.
    وللحفاظ على بقاء السد الجليدي تقوم ماكينات تعمل بقوة اندفاع المياه بتسيير سائل التثليج باستمرار في الأنابيب بغرض الحفاظ على درجة حرارة منخفضة للغاية تمكن السد من البقاء، بعد ذلك تبدأ الأنابيب المتتالية في تثليج الماء المار عليها بمساعدة مصانع الثلج التي تضخ كتلا ثلجية تساعد في تسريع واختصار زمن تجمد المياه، فيتكون ما يشبه "جبل الثلج" ويبدأ من القاع وصولاً إلى سطح الماء ويتجاوزه بعدة مترات لتأمين عدم عبور المياه، ويتم ذلك في وقت قصير للغاية.
    وأوضح راشد أنه يمكن استخدام المنظومة لتلافي أضرار الفيضانات والسيول، حيث توضع عند مجاري السيول المعروفة وتعمل وفق الآلية ذاتها في حال حدوث سيل أو فيضان، وبالتالي تتم إقامة سدود طبيعية بشكل فوري وآمن ومن دون تكلفة كبيرة.
    يذكر أنه عند حدوث أخطار بالسدود فإن المعالجة التقليدية تتم من خلال عمل مخارج على جانبي السد لتحويل مجرى المياه أو عمل دعامات ضخمة بجسم السد أو سواتر ترابية أو إلقاء كتل خرسانية، لكن عيوباً كثيرة تقترن بهذه الوسائل كلها، أهمها طول مدة المعالجة التي تستغرق أياماً فضلاً عن المجهود الشاق، وكذلك أنها ليست إلا معالجات مؤقتة، طبقاً لما ورد "بجريدة الغد الأردنية".
    ويأمل الباحث في تبني الحكومة المصرية لفكرة الاختراع، لكنه يتخوف من الاصطدام بعوائق الروتين، ويربط بين ابتكاره والأمن القومي لمصر باعتبار أن 95% من مدنها موجودة على ضفتي النيل وأن انهيار أي سد على النهر سيؤدي إلى غرق عشرات القرى وتدمير مئات الأراضي الزراعية في لحظات.

    0 Not allowed!



  4. [14]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    لاق أول طائرة تعمل بالهيدروجين

    واشنطن : أعلنت إحدي شركات صناعة الطيران الأمريكية، أنها نجحت في إطلاق أول طائرة من نوعها تعمل ببطارية خلايا الهيدروجين‏,‏ وأن هذه الخطوة تبشر بمستقبل رائع للصناعات الجوية بشكل عام‏,‏ وتعد خطوة تاريخية غير مسبوقة في تاريخ الطيران خاصةً أن الطائرة قامت بثلاث رحلات ناجحة‏,‏ ويصل طولها إلي ستة أمتار ونصف ويمكنها نقل عدد من الركاب‏,‏ وكانت رحلاتها قد انطلقت من مطار أوكانا جنوبي العاصمة الإسبانية مدريد‏.‏
    وأشار مصنعو الطائرة إلى أن البطارية التي تعمل بخلايا الهيدروجين مازالت قيد التطوير‏,‏ ويمكنها في الوقت الحالي إدارة الطائرات الصغيرة‏,‏ ولم يتأكد حتى الآن امكانية استخدامها في طائرات النقل الكبيرة‏,‏ وأضافوا أن الطائرة الجديدة تزن‏800‏ كجم ويبلغ طول جناحيها‏16,3‏ م ويمكنها حمل شخصين وتستطيع التحليق لمدة ثلث الساعة علي ارتفاع الف متر من سطح البحر باستخدام بطارية هيدروجين واحدة‏.

    0 Not allowed!



  5. [15]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    ذراع آلي يمكن تشغيله عن طريق التفكير

    01/04/2008واشنطن: توصل العلماء في معهد التشغيل الآلي في مدينة بريمن إلى ابتكار ذراع آلي جديد يمكن تشغيله عن طريق التفكير.
    وهذا الجهاز المبني على اتصال الدماغ بالكمبيوتر قد يوفر للمعاقين بعض الاستقلالية في أداء الأنشطة البسيطة.
    وتم عرض الاختراع في إطار معرض سيبت لتكنولوجيا المعلومات، وتمكن الزائرون من ارتداء غطاء للرأس لتجربة هذا الجهاز الذي يمكنهم من إعطاء الأوامر للحاسب الآلي عن بعد.
    ويؤكد ماركو تسوبرياكس، الباحث في معهد بريمن، أن الإنسان يستطيع أن يملي الكمبيوتر الحروف وبالتالي يمكنه كتابة النصوص من دون استخدام أي عضلة من عضلاته، وهو الأمر الذي يعد مساعدة كبيرة للأشخاص الذين يعانون من إعاقة معينة، تمنعهم من استخدام لوحة المفاتيح أو الفأرة أو الوسائل المعتادة للاتصال بجهاز الكمبيوتر، وفقا لراديو سوا.
    وتعتمد فكرة الجهاز على تقنية تعرف باتصال الدماغ بالكمبيوتر أو Brain Computer Interface، وهذه الفكرة مبينة على كون الدماغ يستخدم الإشارات الكهربية في نقل البيانات والتعليمات منه إلى الجسم عبر الشبكة العصبية، وبالتالي يمكن بوضع الكترود على الدماغ مباشرة، لالتقاط هذه الإشارات الكهربية وتفسيرها بناء على نماذج معينة للإشارات.
    ومازال هذا الجهاز في مرحلة التطوير، ومازال العلماء يسعون لإيجاد أفضل الطرق التي تجعله فعالاً من الناحية الاقتصادية وأيضاً تجعله سهل الاستخدام من قبل البشر.

    0 Not allowed!



  6. [16]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    ابتكار سرير يرتفع بقوة مغناطيسية

    امستردام : صمم مهندس هولندي سريراً يرتفع فوق الأرض بقوة مغناطيسية، ويتخذ شكل فراش أسود أملس، ويمكن طيه ليكون منضدة لتناول الطعام أو حامل تماثيل.
    ويقاوم المغناطيس المثبت على الأرضية والمغناطيس المثبت في السرير بعضهما البعض ليرتفع السرير لأعلى في الهواء بفعل قوى التنافر، ويثبت السرير في الهواء بأسلاك من الصلب.
    ورغم أنه لا مشكلة تواجه الأشخاص الذين يستخدمون حليا مثبتة بثقوب في أجسادهم، فإن صاحب الاختراع ينصحهم بعدم الدخول في المجال المغناطيسي بين السرير والأرض، فقد ينتهي بهم الأمر وقد التصقت حليهم بالمغناطيس.
    جدير بالذكر أن هذا السرير قد استغرق إنجازه ست سنوات.

    0 Not allowed!



  7. [17]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    جهاز يحول أعطال الكمبيوتر لصوت بشري


    القاهرة : ابتكر مهندس مصري طريقة لتحويل أصوات كافة أعطال الكمبيوتر إلى صوت بشري يخبر بماهية العطل ومكانه.
    وأشار محمد حامد صاحب الابتكار إلى أنه عندما يحدث عطل في الكمبيوتر كعطل البروسيسور فإن الجهاز يصدر صافرات متقطعة كل صافرة منها لها نبضات يتم تحويلها إلى السماعة التي تصدر بدورها أصوات تخبر المستخدم بالمشكلة، كأن يقول الجهاز للمستخدم "من فضلك تأكد من البروسيسور" أو "احترس هناك مشكلة في البروسيسور".
    وأوضح حامد أنه ابتكر أيضاً جهاز إنذار حساس يشبه إنذار الحرائق يحول الدخان الذي يصدر من الكمبيوتر إلى صوت إنسان، فضلاً عن ذلك يقدم المخترع تقنية بمقتضاها يستطيع الشخص أن يفتح جهازه الخاص عن طريق الأمر المباشر وبدون أن يضغط على مفتاح الباور كأن يقول لجهازه "افتح"، كذلك الأمر بالنسبة لإغلاق الجهاز كأن يقول "اغلق"، ويعتمد المخترع في تقنيته على بصمة الصوت

    0 Not allowed!



  8. [18]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    معلومة عن الزلازل

    الزلازل عبارة عن هزات أرضية تصيب القشرة الأرضية، وتنتشر في شكل موجات خلال مساحات شاسعة وهذا مرده إلي عدم استقرار باطن الأرض، ومن أسباب هذه الزلازل تحرك المواد الصخرية المنصهرة خلال قشرة الأرض أو تحتها، أو حدوث تشقق وتكسر في قشرة الأرض بسبب اضطراب التوازن فيها،
    وهناك أنواع من الزلازل فمنها ما هو بركاني، ومنها «التكتوني» وهو النوع الشائع الحدوث، ومنها الزلازل البلوتونية، نسبة إلي «بلوتو» ونجد أول وصف علمي للزلازل لدي العرب، تحديداً في كتاب ابن سينا «عيون الحكمة»، وكان علماء الزلازل قد تمكنوا من اختراع مقياسين لقياس درجات الزلازل، أحدهما مقياس ريختر «نسبة للعالم تشارلز فرانسيس ريختر» الذي اخترعه.
    أما المقياس الآخر فهو مقياس «ميركالي» الذي اخترعه الإيطالي جوسيب ميركال عام ١٩١٤م، ومن أضخم الزلازل التي تعرضت لها الأرض زلزال لشبونة ١٧٥٥م الذي راح ضحيته نحو مائة ألف نسمة، وزلزال سان فرانسيسكو عام ١٩٠٦م الذي راح ضحيته ثلاثة آلاف شخص.
    وزلزال جوجرات بالهند عام ٢٠٠١م.
    وزلزال «بم» في إيران عام ٢٠٠٤م، والذي دمر مدينة «بم» وقد أودي هذا الزلزال بحياة نحو ثلاثين ألف شخص.

    0 Not allowed!



  9. [19]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    خبراء يخترعون "غطاء الصمت"

    قد تصبح الاصوات المزعجة التي توقظك وتفسد عليك ليلتك في طيات الماضي بفضل اختراع جديد يطلق عليه "غطاء الصمت".
    فقد كشف خبراء اسبان من جامعة بلنسية في بحث نشر بمجلة مختصة في الفيزياء عن تفاصيل هذا "الغطاء" الصوتي الذي يكسب الاشياء مناعة ضد الموجات الصوتية.
    وقد يمكن استخدام هذا الاكتشاف لبناء منازل منيعة ضد الصوت اوقاعات للسهرات الموسيقية لا تخرج منها نوتة واحدة، او حتى سفن حربية لا يلتقطها الرادار.
    وكان العلماء قد كشفوا من قبل عن طرق لصد الموجات الدقيقة عن الاشياء بحيث لا تتجاوب معها.
    وقال البروفيسور جون بيندري من الجامعة الملكية بلندن ان القواعد الرياضية التي تعتمد عليها هذه التكنولوجيا كانت معروفة منذ فترة، لكن ما لم يكن متوفرا في مجال "التغطية" الصوتية هو المواد الضرورية لصناعة الغطاء.
    ويقول الفريق العلمي الإسباني إن سر غطاء الصمت يكمن في ما يدعى "البلورات الصوتية" التي تصنع خصيصا لاحداث ظواهر صوتية معينة.
    تتغير الترددات الصوتية التي تصدها المادة بتغير سمكها او عدد طبقاتها


    ويقول البروفيسور بيندري انه "على عكس المواد العادية، فان ما يحدد تجاوب تلك البلورات مع الموجات الصوتية هو بنيتها الداخلية. فمن شأن تلك البلورات ان تجعل الصوت ينساب حول الشيء كما ينساب الماء حول صخرة، دون اقتحامه.
    ويقول خوسيه سانشيز ديهيسا من جامعة بلنسية إن أي مادة مكونة من سلسلة من الأسطوانات الدقيقة قد تفي بالغرض، حيث اظهرت التجارب أن 200 طبقة منها تصد الصوت عن الشيء بشكل تام.
    وتتغير الترددات الصوتية التي تصدها المادة بتغير سمكها أو عدد طبقاتها.
    ويريد ديهيسا إجراء مختلف التجارب التطبيقية على هذا الاكتشاف للتأكد من صحة العمل النظري الذي قام به فريقه، لكن علماء آخرين متأكدون من النتائج، فيقول البروفيسور بيندري إن "صناعة المادة لن يتطلب أي عناء.

    0 Not allowed!



  10. [20]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    ٩ شركات تتنافس علي مشروع إماراتي لبناء أول محطة نووية عربية

    ذكرت صحيفة «الإمارات بيزنس» الاقتصادية المحلية أمس، نقلا عن مصادر لم تكشفها، أن ٩ شركات تتنافس للفوز بتنفيذ مشروع طرحته الإمارات العربية المتحدة لبناء محطة نووية، ستكون حال بنائها، الأولي في دولة عربية.
    من جانبها، أكدت «أميك»، وهي شركة هندسية مقرها في بريطانيا، أنها إحدي الشركات التي قد تفوز بالعقد لتشغيل المحطة، حيث أعلن جراهام بلوود، مدير الشركة للشرق الأوسط، قائلا: «طلب منا تقديم ملف أساسي وقمنا بذلك.
    يذكر أن الإمارات أكدت في أبريل الماضي أن أي مشروع يهدف إلي تطوير طاقتها النووية المدنية سيتم في إطار من «الشفافية» التامة، مستبعدة في الوقت نفسه أي أنشطة للتخصيب علي أراضيها.

    0 Not allowed!



  
صفحة 2 من 30 الأولىالأولى 1 23 4 5 6 12 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML