دورات هندسية

 

 

أخبار علمية من مختلف الصحف الإلكترونية

صفحة 14 من 30 الأولىالأولى ... 410 11 12 13 1415 16 17 18 24 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 131 إلى 140 من 297
  1. [131]
    mohy_y2003
    mohy_y2003 غير متواجد حالياً

    مشرف سابق وإستشاري الهندسة المدنية


    الصورة الرمزية mohy_y2003


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 9,637
    Thumbs Up
    Received: 350
    Given: 439
    معلومة قيمه جزاك الله خيرا يا ابو الحلول

    م محيي الدين محمـــد

    0 Not allowed!



    ليس ضروريا ان تكون عميلاً لتخدم عدوك .... يكفيك أن تكون غبيــــــــــــــــاً

    الإمام محمد الغزالي

  2. [132]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    العلماء "يقتربون خطوة" من عباءة الإخفاء

    لا تزال عباءة الإخفاء حصرا على أدب الخيال العلمي


    قال علماء أمريكيون إنهم اقتربوا خطوة من تطوير مواد يمكن أن تمكن البشر من التواري.
    وطور علماء من جامعة بركلي بكاليفورنيا مادة يمكنها أن تحول الضوء عن الأشياء ثلاثية الأبعاد مما "يخفيها عن الأنظار"، وفقا لما يسمى بالانعكاس المقلوب أو السالب، وهو نفس مبدأ الفيزياء البصرية الذي يعطي الانطباع بأن قشة وضعت في كوب من الماء تبدو كما لو كانت منكسرة.
    ولا توجد هذه المادة في شكل عادي، فقد أنتجت على قياس متناهي الصغر يناهاز جزءا من مليار جزء من المتر.
    وقد استخدمت مقاربتان إحداهما استخدمت كمية متناهية الصغر من الفضة وفلورايد المجنيزيوم، والأخرى استخدمت فيها حبال متناهية الصغر من الفضة.
    ولم تمتص هذه الأشياء الضوء كما لم تعكسه، "مثل ماء ينساب حول صخرة" حسب تعبير أحد أعضاء االفريق العلمي.
    وكانت النتيجة أن الضوء الوحيد الذي يمكن رؤيته هو ضوء الخلفية.
    ويقول العلماء إن المبادئ التي يستند عليها الاكتشاف قد تمكن في المستقبل من صنع عباءة "إخفاء".
    وقد نشرت مجلتا ساينس ونيتشر الأمركيتان بحث فريق العلماء هذا الذي يقوده جيان تسانغ.
    وقد أجريت من قبل تجارب على الانعكاس السالب استخدمت الأمواج الدقيقة (مايكرويف)، وهي أمواج ضوئية بالغة الطول بحيث تعجز العين البشرية المجردة عن رؤيتها.

    0 Not allowed!



  3. [133]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    التمارين الرياضية تحمي المخ

    تكون مراكز الذاكرة أكثر مقاومة للزهايمر لدى من يتمتع باللياقة


    قالت دراسة حديثة ان المصابين بمرض الزهايمر في مراحله المبكرة الذين يتمتعون بلياقة بدنية افضل تكون مناطق المخ لديهم أكثر مقاومة للمرض من غيرهم.
    وأشارت الدراسة، التي عرضت في المؤتمر الدولي للزهايمر في شيكاجو، إلى ان اللياقة والتمرينات تعمل على ابطاء التغيرات المرتبطة بالعمر في المخ بين الاشخاص الاصحاء.
    وقال الدكتور سام جندي رئيس مجلس الاستشارات الطبية والعلمية في اتحاد الزهايمر "إن هذه الدراسة تحمل رسالة مفادها انه اذا كنت مصابا بمرض الزهايمر فليس من المتأخر جدا ان تصبح لائق بدنيا".
    وتمت هذه الدراسة في المركز الطبي لجامعة كانساس في كانساس سيتي حيث تم بحث العلاقة بين اللياقة وحجم المخ لدى 56 بالغا بصحة جيدة و 60 بالغا مصابين بالمرض في مراحله المبكرة.
    وانتهت الدراسة إلى ان الاشخاص في المراحل المبكرة للزهايمر واللائقين بدنيا تكون لديهم مناطق بالمخ مهمة للذاكرة اكبر حجما مقارنة بالمصابين الاقل لياقة.
    وكانت دراسة أسترالية قد أشارت في وقت سابق إلى ان المصابين بخرف الشيخوخة الذين شاركوا في برنامج تمرينات لمدة 12 شهرا قل سقوطهم على الارض وتحسنت حياتهم.

    0 Not allowed!



  4. [134]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    اكتشاف أضخم ثقب أسود في المجرة

    أعلنت مجموعة من العلماء الفنلنديين في المؤتمر 211 للجمعية الفلكية الأمريكية عن اكتشاف ثقب أسود تزيد كتلته 18 مليار مرة عن كتلة الشمس، وهو ما يجعله أضخم بست مرات من أثقل الأجسام السوداء التي كانت معروفة حتى الآن.
    الثقب الجديد اسمه Oj287، وقد حُسِبَت كتلته من خلال دوران ثقب أسود آخر أصغر منه مجاور له.
    تمثل هذه المجموعة الثنائية كوازاراً (شبه نجم) يطلق كمية ضخمة من الطاقة، وهو بمعايير الكوازارات قريب جداً، إذ يبعد عنا مسافة 3.5 مليارات سنة ضوئية، ويقع في برج السرطان، وهو من الكوازارات المدروسة جيِّداً، ويصدر ومضات ضوئية لها قمتان خارقتا الاستطاعة تظهران مرة كل 12 سنة.
    ووفقاً لراي الفلكيين، فإن هذا الأمر يحدث عندما يجتاز الثقب الأسود الصغير قرص الإنماء العائد إلى الثقب الأسود ذي الكتلة الفائقة. وكان العلماء الفنلنديون قد توقعوا أن تظهر هذه الومضات في 13 أيلول 2007، وجاءت ملاحظتها لتؤكد الطبيعة الثنائية لدى هذا الجسم الكوني.
    الحقل الثقالي في هذه المنظومة فائق القوة، لذا كان لا بد أثناء حساب مؤشرات الحركة المدارية من أخذ نظرية النسبية بالحسبان، وهذا ما أكد مجدداً بالمراقبة الفعلية صحة ما قال به أينشتاين.

    0 Not allowed!



  5. [135]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    سر متانة العمود الفقري لدى الحوامل

    لاحظت مجموعة من العلماء العاملين لدى جامعة تكساس في أوستين أن العمود الفقري للمرأة الحامل يعيد توليف ذاته تحت تأثير البطن المتنامي كي ينقص من الحِمْل، في حين أن العمود الفقري لدى الرجل لم يتهيأ لهذا الأمر ارتقائياً.
    طبعاً، لا يوجد جديد في هذا الكلام، فهذه الخاصية لا تلزم الرجال، لكن الجديد هو أن العلماء راقبوا تغير مواضع الفقرات أثناء الحمل، وتبيَّن لهم أن هذه الخاصية كانت موجودة لدى الأسترالوبيتيكيين الذين عاشوا على الأرض قبل أكثر من مليوني عام، وقد ظهرت في ذلك الزمن الذي بدأت فيه أولى النساء بالمشي على قدمين، ولو لم يرتقِ العمود الفقري تحت تأثير الحمل، لكان وضع المرأة الحامل قد تغير بقوة بسبب الانزياح الكبير في مركز الثقل، فتعبت عضلات الظهر بشدة كبيرة كافية لإحداث أذية ظهرية.
    تغير مركز الثقل ينقل الإجهادات إلى الركبتين وإلى أقسام من العمود الفقري لم يسبق لها أبداً في بقية حياتها أن تعرضت لمثلها.
    ولإيضاح أي تغييرات تحدث بالضبط في العمود الفقري درس العلماء تطور الحمل لدى 19 امرأة تتراوح أعمارهن بين 20 و40 سنة.
    وتبيَّن أن اللغز يكمن في عدة فقرات قطنية، وهي التي تتعرض لأكبر الأحمال، خصوصاً إذا أخذ الإنسان بالتمايل نحو الخلف.
    واتضح للعلماء، أن هذه الفقرات لدى النساء أكبر على نحو ملموس لدى النساء مما هي عليه لدى الرجال، وهذا ما دفع البيولوجيين إلى استنتاج أن ذلك ناتج عن آلية التكيُّف ذاتها، فللفقرات شكل يسمح لها بالانكماش أثناء الانتقال إلى مناطق أخرى من العمود الفقري، لتعطي بنية ذات شكل مائل في المنطقة القطنية.
    وفي حين أنه لا توجد لدى الرجل إلا فقرتـَيْن من هذا النوع، فإن لدى المرأة ثلاث فقرات، وهي عندما تتصل إحداها بالأخرى فإنها تشكل قوساً طبيعياً يسمح بالإقلال من الإجهاد المتنقل الظاهر أثناء الحمل.
    إلى ما قبل هذا الاكتشاف كان العلماء يعرفون فقط الفرق بين أشكال عظام الحوض بين الرجال والنساء، لكن الآن هم يعرفون أيضاً الفرق بين بُنيَتـَيْ العمودين الفقريين.

    0 Not allowed!



  6. [136]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    بيت يرمم ذاته بعد الزلازل

    بيت يرمم ذاته بعد الزلازل

    سيُبنى في اليونان عام 2010 أول بيت قادر على ترميم ذاته بعد زلزال خفيف، وسيكون ذلك ممكناً بفضل منجزات النانوتكنولوجيا.
    المشروع غير العادي من تصميم معهد الصناعة النانوتكنولوجية Nmi التابع لجامعة ليدس، بالمساهمة مع عدد من المؤسسات العلمية الأخرى وشركات أوربية.
    ومن المفيد الإشارة هنا، إلى أن المصممين عرضوا طريقة جديدة تماماًَ لإكسابه صلابة عالية مقاومة للهزات الأرضية، لكن هذه الصلابة غير مطلقة.
    والأهم في هذا الموضوع، هو أن البيت يمكنه أن يستعيد سلامته ومتانته بعد تلقيه بعض الأضرار، إذا كانت من نوع التشققات غير الكبيرة، لكنه سيكون معدوم الحيلة في حال التطبق الكلي بسبب الهزات القوية.
    ويعتزم الخبراء البريطانيون أن يدخلوا في تركيب البيتون حبيبات من نانوجزيئات بوليميرية، وهذه الحبيبات مصممة بحيث تتحول تحت الضغط إلى سائل قادر على النفاذ عبر الشقوق، ومن ثم يتصلـَّب، تماماً مثل اللاصق أو البيتون.
    ووفقاً لتصور العلماء، فإن النانوجزيئات ستوازن بنية البيت الحاملة بعد تضرره نتيجة الزلازل، وبذلك ترفع مقاومته لها، وتُخفـِّض مخاطر التخربات الجدية

    0 Not allowed!



  7. [137]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    الصينيون يخترعون زجاجاً معدنياً فائق المرونة

    الصينيون يخترعون زجاجاً معدنياً فائق المرونة

    الزجاج الذي يمكن ثنيه يُعدُّ بحد ذاته اختراعاً غير عادي، فما بالكم إذا كان الزجاج المنثني الذي اخترعه علماء معهد الفيزياء التابع لأكاديمية العلوم الصينية مصنوعاً من خلائط معدنية!
    لقد جهد الباحثون منذ فترة طويلة لتصنيع ألياف زجاجية معدني فائقة الدقة. وحصل تقدم في هذا المجال منذ نحو عشر سنوات، عندما أفلح العلماء في تنمية هذه المواد على شكل رقاقات دقيقة. وكان مجال استخدام هذا الاختراع واسعاً جداً، إلا أنه يعاني نقصاً واضحاً هو الهشاشة الشديدة التي تتمتع بها هذه الرقاقات.
    ومن أجل تحسين الخواص الميكانيكية، كان العلماء يضيفون جزيئات نانوية خاصة إلى تركيبة الرقاقات الزجاجية. وعلى هذا النحو كان التشقق الناشئ في هذه المواد ينتشر فيها ويتوقف عندما يصل إلى نقطة الالتقاء بجزيئة نانوية.
    وبما أن المواد المضافة غالية جداً، لذا قرر العلماء الصينيون العمل للبحث عن حل أكثر بساطة. ونتيجة لسلسلة من التجارب، فقد استطاعوا التوصل إلى زجاج من خليطة مصنوعة من الزكونيوم والألمنيوم والنحاس والنيكل. والخاصية الأساسية للمادة الجديدة الناتجة أن بنيتها تحوي توزيعات لمناطق صلبة وكثيفة في محيط من المناطق الرخوة والأقل كثافة.
    ولهذا السبب، فإنه لدى طي الزجاج المذكور لا تظهر تشققات كبيرة، وإنما مجموعة من التشققات الدقيقة، وبفضل ذلك فإن القوة المطبقة على المنتجات المصنوعة من هذا الزجاج تتوزع بانتظام على مقاطع المنتج، وهذا ما يجعل من المادة الجديدة أكثر لدونة بالمقارنة مع شبيهاتها الموجودة

    0 Not allowed!



  8. [138]
    tamer
    tamer غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية tamer


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 509
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    أقدم نص سامي في هرم مصري

    منذ نحو مئة عام وُجدت كتابات قديمة بالهيروغليفات المصرية على الحيطان المطمورة من هرم الفرعون أونيس> وقد مثـَّلت أحجية علمية كبيرة خلال فترة زمنية طويلة، إذ لم يتمكن أحد من فك طلاسمها سابقاً، وهو الأمر الذي قام به البروفيسور ريتشارد ستاينر من جامعة يشيفا النيويوركية، الذي بيَّن أن طريقة الترميز فيها بسيطة ومثيرة.
    فبعد أن بدأ بدراستها لاحظ أن النص مكتوب بلغة سامية، وليس باللغة المصرية، إذ قام الكتبة باستخدام الرموز المصرية لدى كتابتهم لكلمات لغتهم، وهو الأمر الذي أوجد صعوبات أمام علماء الألسنيات المعاصرين.
    وفيما يخص اللغة التي كُتِبَت بها هذه الكلمات، تبيَّن أنها تعود إلى الكنعانيين القدماء الذين عاشوا قبل نحو خمسة آلاف عام، وهي اللغة التي تحدَّرت منها اللغة الفينيقية واللغة العبرية القديمة. وعلى هذا الأساس، تكون هذه النصوص هي الأقدم بين مجموعة نصوص المجموعة السامية التي وصلت إلينا.
    ويتضح من الكتابات بعد معرفة المعاني أن النص هو لعنات لحماية مومياءات الفراعنة من الحيَّات السامة.

    0 Not allowed!



  9. [139]
    garary
    garary غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية garary


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 1,484
    Thumbs Up
    Received: 20
    Given: 1
    مشكوووووووووووووور

    0 Not allowed!



  10. [140]
    samersss
    samersss غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية samersss


    تاريخ التسجيل: Oct 2001
    المشاركات: 541

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 20
    Given: 0
    جزاك الله خيرا

    مع تحياتي
    سامر

    0 Not allowed!



  
صفحة 14 من 30 الأولىالأولى ... 410 11 12 13 1415 16 17 18 24 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML