دورات هندسية

 

 

حقائق حول أزمة الغذاء العالمية رؤيا إسلامية عربية

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. [1]
    الصورة الرمزية ابن البلد
    ابن البلد
    ابن البلد غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 6,997
    Thumbs Up
    Received: 1,092
    Given: 1,787

    حقائق حول أزمة الغذاء العالمية رؤيا إسلامية عربية

    السلام عليكم
    تعدّ أزمة الغذاء الحالية التي يمرّ بها العالم من أشدّ الأزمات التي تهدد وجود الإنسانية .
    ونحن نرى الكثير من ظواهرها في نواحينا , والقصد عن بلاد العرب والشرق الأوسط .
    هذا الموضوع أعددته خصيصا لبحث الحقائق " والحقائق فقط " حول هذه الأزمة , والبحث في السبل والوسائل التي يمكن أن توقف هذه الأزمة أو تحدّ منها .
    سيكون هناك موضوع آخر للتعليقات الشخصية حول هذه الأزمة والتشكرات .
    هذا الموضوع محاولة لرؤية حجم المشكلة وأسبابها الحقيقية وأبعادها ......والحلول إن أمكن
    نبدأ باسم الله

  2. [2]
    صناعي1
    صناعي1 غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية صناعي1


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 1,474

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 19
    Given: 3
    هذه مقالة للدكتور سمير قطامي في جريدة الرأي الأردنية في عدد 10/6/2008 تناقش بعض الاسباب

    ــــــــــــــــــــــ
    أزمة الغذاء وحروب أميركا


    يذكر أجدادنا قصصا ووقائع رهيبة عن أوضاع الناس في سنوات الحرب العالمية الأولى، وعن قصص الجوع الذي أودى بحياة الآلاف من الأطفال والنساء والشيوخ في منطقتنا، وعن (السفر برلك)، ومعاناة الناس، وموتهم جوعا، وتشردهم، وتنازلهم عن كل شيء مقابل رغيف خبز يسدّ أود رجل ضعيف، أو امرأة حامل، وعن أكل الناس لحوم الحيوانات الميتة، وحشائش الأرض، أو أكل ما تعافه الحيوانات .. وقد صوّر بعض الأدباء مجاعات الناس في تلك الحقبة بصور تمزق نياط القلب، كما فعل جبران خليل جبران في مقالته مات أهلي ، والأخطل الصغير (بشارة الخوري) في قصيدة الريال المزيف ، وحافظ إبراهيم في قصائده عن غلاء الأسعار وجوع المصريين، وكل ذلك بسبب الحرب التي أحرقت الأخضر واليابس، وعطّلت طاقات البشر عن الإنتاج أو دمرتها، وقتلت وجرحت الملايين من البشر المنتجين، ودمّرت معظم ما بناه الإنسان طوال قرون ولم تكد سنوات قليلة تمرّ على تلك الحرب المدمّرة، ولم يكد الناس يداوون جراحهم، ويبنون ما دُمّر، حتى انفجرت حرب أخرى أشرس وأقسى من سابقتها سنة ،1939 شملت معظم دول العالم، وامتد دمارها وخرابها المادي والمعنوي إلى كل بقاع الأرض.

    واليوم تنفجر في وجوهنا أزمة عالمية ثالثة كأزمتي الحرب العالمية الأولى والثانية، ليعاني العالم أزمة غذاء ووقود، كما عانى في الحربين السابقتين، بما يؤكد أن ما يحدث اليوم ومنذ سبع سنوات، هو الحرب العالمية الثالثة بتبعاتها المادية والمعنوية، وإن كانت بشكل أنظف على أوروبا (أي بلا تدمير مادي)، وبشكل أشرس على أفغانستان والعراق والصومال، فحجم التدمير الذي نزل على أفغانستان والعراق، يفوق حجم التدمير الذي نزل على ألمانيا وحلفائها في الحرب العالمية الثانية، وحجم الاستهلاك المالي والغذائي والتسليحي في هذه الحرب، يفوق ما استخدم في الحرب العالمية الثانية، فلماذا يستغرب بعضنا وجود أزمة غذاء ونفط عالمية؟ وهل تُستغرب زيادة الأسعار، والتضخم العالمي، إذا كانت أمريكا تنفق في العراق 12 مليار دولار شهريا منذ خمس سنوات، وتنفق مثلها في أفغانستان؟.

    هناك قول إن هذه الحضارة تسير على عجلات، وهذه العجلات تسير على النفط، وكلما زادت العجلات من سيارات وطائرات، زاد الاستهلاك، وكلما زادت حركتها، زاد استهلاكها،وكلما نشبت الحروب زاد الاستهلاك، وقلّ الإنتاج، وهذا ما نراه اليوم، وهو ما يفسر في بعض جوانبه هذا الارتفاع الجنوني في أسعار النفط، ذلك الارتفاع الذي ينسحب على كل شأن من شؤون الحياة، بدءا من شربة الماء، وانتهاء باستغلال النفط لتحويل المواد الغذائية إلى طاقة!! فالدول القوية والغنية، والشركات العملاقة العابرة للقارات، هي التي تتحكم اليوم بأسعار النفط،، وأسعار المواد الغذائية، وأسعار الدواء، وبحركة التجارة العالمية المسيّسة، وهذا ما اعترف به خبراء في الأمم المتحدة، موجّهين اتهامات مباشرة لأمريكا وشركاتها الزراعية العملاقة التي تتحكّم بالنشاط الزراعي العالمي، حبوبا وأسمدة وأدوية، وتؤثر على الإنتاج الزراعي في دول العالم الثالث.

    هناك أربعون دولة اليوم تعاني أشد المعاناة، وتوشك أن تدخل تخوم المجاعة، وهي بحاجة إلى مساعدات عاجلة .. وهناك حوالي مليار شخص حول العالم يعانون من سوء التغذية، وهم بحاجة إلى إنقاذ، بحسب تقارير الأمم المتحدة، وقد تراوحت زيادة أسعار المواد الغذائية الأساسية خلال الشهور الثلاثة الأخيرة ما بين 20% - 120%، وقد أُرجع ذلك إلى ثلاثة أسباب: 1- ارتفاع أسعار النفط وانخفاض سعر الدولار.

    2- الاستخدام المتزايد للوقود الحيوي.

    3- القيود على التجارة.

    وإذا حللنا هذه الأسباب نجد أن المتسبب بها أمريكا، فهي التي رفعت أسعار النفط إلى هذا المستوى بحروبها في الشرق الأوسط وأفغانستان، وبتدميرها للعراق، وهو من أهم مصادر النفط، واستباحه نفطة من قبل الميليشيات، وبخفضها سعر الدولار لضرب الاقتصاد الأوروبي، وهي التي خصّصت 30% من إنتاجها الزراعي من الذرة والسكر والصويا، لإنتاج الوقود الحيوي، وهذا ما أدانه جون زيجلر، المقرّر الخاص لحق الغذاء في الأمم المتحدة.. وهي بشركاتها الزراعية العملاقة، التي تسيطر على الزراعة وبذورها في معظم دول العالم، تتحكم بالنشاط الزراعي في العالم، وتوجّهه سياسيا. . وهي التي فرضت قيودا على التجارة الزراعية العالمية، بما ألحق الضرر بالزراعة في العالم الثالث ..



    د.سمير قطامي


    0 Not allowed!



  3. [3]
    م.محمد الكردي
    م.محمد الكردي غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية م.محمد الكردي


    تاريخ التسجيل: Nov 2005
    المشاركات: 2,997

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 17
    Given: 0
    برئيي السبب هو الرأس مالية والربى فالأموال تتجمع بأيدي جهات معينة ولا تتوزع بشكل طبيعي

    الربى والبنوك ستخنق أهل الأرض عما قريب فكل شيء قائم على القروض وكل المشاريع الكبرى في الدول

    العربية وحتى الخليجية هي قروض ربوية تعود مضاعفة للبنوك....

    0 Not allowed!



  4. [4]
    ابن البلد
    ابن البلد غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابن البلد


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 6,997
    Thumbs Up
    Received: 1,092
    Given: 1,787
    جدولة الأسباب
    A -ارتفاع أسرار الحبوب , نتيجة لزيادة الطلب عليها ,هذا قانون اقتصاد مشهور العرض والطلب والسعر
    B - الانحباس الحراري وارتفاع حرارة الغلاف الجوي مقرون بشحة الأمطار
    C - سياسة البنك الدولي في تشجيع الدول المستقرضة منه على الانتاج للتصدير لا للاستهلاك , فهذه حالة كلاسيكية تشرح سبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية في أقطار نامية
    D -ارتفاع أسعار النفط بصورة خيالية رفعت كلفة الانتاج
    E - استعمال الحبوب لانتاج الطاقة ,
    F -زيادة الطلب في الصين واهتمام الشعب الصيني بنمط الحياة الغربية , مثل السيارات والأكل الغربي , وغيره
    للحديث بقية إن شاء الله

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله

    there is no god except Allah
    Muhammad is the messenger of Allah

  5. [5]
    ابن البلد
    ابن البلد غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابن البلد


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 6,997
    Thumbs Up
    Received: 1,092
    Given: 1,787

    جعبة حلول

    الرأسمالية يا أخي محمّد الكردي هي المسؤولة طبعا , الرأسمالية والمروجون لها .
    تبقى قضية الزراعة في البلاد العربية قضيّة هامّة خصوصا إذا عرفنا أنّها ممكن تحد من فجوة ارتفاع الأسعار ب 18 مليار دولار .
    يعني إذا زرعنا ولم نستورد وحققنا اكتفاءا ذاتيا ممكن أن نوفر 18 مليار دولار !!!!!!!!!!!
    هذا ما كشفت عنه اجتماعات المنظمة العربية للتنمية الزراعية في الرياض


    ماذا يمكن أن يعطينا التعاون العربي ؟؟
    " تعزيز التعاون العربي يتطلب من كافة الأطراف المعنية التعاون والتنسيق لإعداد واعتماد برامج للنهضة الزراعية
    تركز على تدابير وآليات أهمها استنهاض همم القطاع العام والخاص ورجال المال والأعمال العرب للتوجه إلى الاستثمار في المشروعات الزراعية المشتركة في الدول المؤهلة
    بحيث يكون هناك التزام من قبل حكومات هذه الدول العربية المستضيفة للمشاريع الزراعية العربية المشتركة بمنح التسهيلات والامتيازات والضمانات و الإجراءات المشجعة والمحفزة للاستثمار العربي في مجال الأمن الغذائي و الزراعي.
    وتتمثل السياسات الاقتصادية التي على الدول المؤهلة لاستضافة المشاريع الزراعية العربية المشتركة أن تنتهجها في إلغاء الضرائب على المنتجات الزراعية الخام، وإلغاء ضريبة الصادر على السلع الزراعية، وعدم وجود سقف تمويلي محدد للقطاع الزراعي، إلى جانب استقرار سعر الصرف للعمله الوطنيه مقابل الدولار الأميركي، ودعم المدخلات الزراعية وتخفيض تكلفة التمويل قصير ومتوسط الأجل وتطوير البنية التحتية الزراعية والخدمات المساعدة، بالإضافة إلى تفعيل دور القطاع الخاص بدعوة مؤسسات التمويل الإنمائي العربية والإقليمية والدولية لتقديم الدعم في عملية التنمية وانتهاج سياسة الشراكات الإستراتيجية في الاستثمار مع الدول الشقيقة والصديقة على المستوى الحكومي والقطاع الخاص، واستمرار تشجيع صادرات المنتجات النباتية والحيوانية إلى جانب إدخال الثروة الحيوانية في الدورة الزراعية واستمرارية المحافظة على الموارد الطبيعية وتنميتها لبلوغ الهدف.
    من هذه الحلول يمكن أن نتعرف على بعض الأسباب لهذه المصيبة ...........هل هذا صحيح ؟؟
    هذا عدا عن الحروب الأهلية خصوصا في السودان الشقيق

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله

    there is no god except Allah
    Muhammad is the messenger of Allah

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML