السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

يحملن شهادة الهندسة ..
يدخلن ميدان العمل ..
بعضهن أثبتن نجاحاً فعلياً ..

ولازالت النظرة للمرأة ( المهندسة ) فيها نوع من الغرابة في عيون البعض ، هذا ما شعرته في حديثي مع صديقتي التي تعمل في مصفاة لتكرير النفط ( هي أيضاً مهندسة ) ، وكان من مسؤولياتها أن تراقب التسربات في إحدى اماكن العمل التي تتميز بكثافة الرجال ، بوصف طبيعة العمل والتجهيزات قاسية إلى حد ما ....

تقول صديقتي:
عندما دخلت المكان ،بادر أحد العمال فوراً بالقول : ما الذي أتى بهذه الفتاة إلى هنا ؟
فكان ردها : انا المهندسة المسؤولة هنا
فأجابها : يا ابنتي ..ألا تعلمين أن مجال الهندسة من هذا النوع للرجال ، ووجودك هنا لا يعالج أي مشكلة ، الأمر يحتاج دائماً لرجل ....

وبالفعل .. من واقع المعامل والمصانع ومنشآت الصناعات الثقيلة ، وحتى الخفيفة منها ، تشعر أن الأمر دائماً يحتاج لرجل ، يتحمل ضغط العمل ، طول فترات الدوام الرسمية ، المتابعة الليلية التي لا تستطيع المراة تحملها خصوصاً إن كانت متزوجة ولديها مسؤولية زوج وأطفال .

حتى ان النظرة العامة السائدة في مجتمعنا العربي ، لازالت تحمل الكثير من التحفاظات على هذه ( المهندسة ) التي تقتحم مجال الرجل ، حتى لو امتلكت الكفاءة .

وفكرة أن يقبل الاخرون الأوامر من امرأة ، يرونها أمراً مستهجناً ، ويتعاملون مع الأمر بعدم جدية ، ربما لأنهم اعتادوا وجود الرجال ، أو لأنهم لا يملكون الثقة الكافية بقرار من ينظرون لها على انها ( امراة ) وليست ( مهندسة ) في موقع المسؤولية .


فهل أخطأت المهندسة باقتحام هذا المجال الرجولي بامتياز ؟
ام أنها بدأت ولابد ان تستمر لتحقيق نجاح حقيقي على المستوى المهني ...


أطرح هذا الموضوع للنقاش واتمنى تفاعلكم وآراءكم كمهندسين ومهندسات .....

ولكم تحية طيبة ...


بقلم/إنسانة من تراب