مصادر الطاقة التقليدية

أولاً: الفحم الحجري : لايزال الفحم الحجري من مصادر الطاقة الرئيسة في العالم، فهو المصدر الأكثر أهمية لتوليد الكهرباء في العالم وتقول إحدى الدراسات إن الفحم يستخدم حالياً في توليد حوالي 40% من كهرباء العالم.

إلا أن هناك آثاراً بيئية سلبية لتوليد الكهرباء باستخدام الفحم وقد أنفقت صناعة الطاقة مليارات الدولارات لجعل طاقة الفحم خضراء.
يوجد الآن برنامجان قيد التنفيذ الأول هو "برنامج تقنيات الفحم النظيفة" في الولايات المتحدة، والثاني برنامج "ثرمي" لدى المفوضية الأوروبية و الهدف الرئيس لهذين البرنامجين هو الخفض الكبير لانبعاث ثاني أكسيد الكبريت وأكاسيد النيتروجين ورفع كفاءة الاستخدام والتوفير في الوقود



ثانياً: طاقة الغاز : يحتل الغاز المرتبة الثانية كمصدر من مصادر الطاقة على الصعيد العالمي
ويشكل احتياطي الغاز في ثلاث دول في العالم (روسيا، إيران، قطر) ما مجموعه 79.57 ترليون متر مكعب أي 55% من الاحتياطي العالمي، أما بالنسبة لعمر احتياطيات الغاز فيقدر بـ64 سنة للاحتياطي العالمي و85.9 سنة في روسيا وأكثر من 100 سنة في بقية الأقطار نظراً لمحدودية إنتاجها الحالي.



ثالثاً: النفط: يعد النفط حتى اللحظة أهم مصدر للطاقة ... فقد حافظ النفط على مركز الصدارة بين أنواع الطاقة الأخرى في العالم خلال نصف القرن الميلادي الماضي، إذ كان العنصر الأساسي في التطور الاقتصادي الذي شهده العالم.
وإذا كان التعطش للطاقة خلال نصف القرن الماضي قد تضاعف خمس مرات فإن استهلاك النفط على الصعيد العالمي وخلال الفترة الممتدة بين 1945م إلى 1973م قد ارتفع بمعدل سنوي يساوي 5.5% بما يعكس متوسط معدل التطور الاقتصادي.