دورات هندسية

 

 

الصبي والمسامير

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12
  1. [1]
    الصورة الرمزية eng.amani
    eng.amani
    eng.amani غير متواجد حالياً

    عضو فائق التميز

    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 6,461
    Thumbs Up
    Received: 122
    Given: 101

    الصبي والمسامير


    كان هناك ولد عصبي وكان يفقد صوابه بشكل مستمر

    فأحضر له والده كيساً مملوءاً بالمسامير وقال له :

    يا بني أريدك أن تدق مسماراً في سياج حديقتنا الخشبي كلما اجتاحتك موجة غضب وفقدت أعصابك



    وهكذا بدأ الولد بتنفيذ نصيحة والده ....


    فدق في اليوم الأول 37 مسماراً ، ولكن إدخال المسمار في السياج لم يكن سهلاً .


    فبدأ يحاول تمالك نفسه عند الغضب ، وبعدها وبعد مرور أيام كان يدق مسامير أقل


    وفي أسابيع تمكن من ضبط نفسه ، وتوقف عن الغضب وعن دق المسامير ، فجاء والده وأخبره بإنجازه ففرح الأب بهذا التحول


    وقال له : ولكن عليك الآن يا بني استخراج مسمار لكل يوم يمر عليك لم تغضب فيه .


    وبدأ الولد من جديد بخلع المسامير في اليوم الذي لا يغضب فيه حتى انتهى من المسامير في السياج .


    فجاء إلى والده وأخبره بإنجازه مرة أخرى ، فأخذه والده إلى السياج وقال له : يا بني أحسنت صنعاً ، ولكن انظر الآن إلى تلك الثقوب في السياج


    هذا السياج لن يكون كما كان أبداً ، وأضاف :


    عندما تقول أشياء في حالة الغضب فإنها تترك آثاراً مثل هذه الثقوب في نفوس الآخرين .


    تستطيع أن تطعن الإنسان وتُخرج السكين ولكن لا يهم كم مرة


    تقول : أنا آسف لأن الجرح سيظل هناك .



    م ن ق ووول


  2. [2]
    م عامر
    م عامر غير متواجد حالياً
    مشرف الملتقى العام
    الصورة الرمزية م عامر


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 6,550
    Thumbs Up
    Received: 184
    Given: 186
    السلام عليكم
    نقل موفق ...
    الغضب قد يؤدي إلى إفساد أمور قد يكون من المستحيل اصلاحها
    جزاكِ الله كل الخير

    0 Not allowed!


    -----
    الحمد لله الذي أكرمنا بنعمة الإسلام
    {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} (56) سورة الأحزاب
    أللهم ارزقنا نعمة الرضى واجمعنا مع الحبيب المصطفى في جنات العلى
    -----
    موقع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


  3. [3]
    محب الشرقية
    محب الشرقية غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محب الشرقية


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 2,175
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    جزاك الله خيرا

    0 Not allowed!






  4. [4]
    eng.amani
    eng.amani غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية eng.amani


    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 6,461
    Thumbs Up
    Received: 122
    Given: 101
    هذه القصة ترجمة لقصة انجليزية



    There was a boy who was always losing his temper. His father gave him a bag full of nails and said to him, “My son, I want you to hammer a nail into our garden fence every time you need to direct your anger against something and you lose your temper.”

    So the son started to follow his father’s advice. On the first day he hammered in 37 nails, but getting the nails into the fence was not easy, so he started trying to control himself when he got angry. As the days went by, he was hammering in less nails, and within weeks he was able to control himself and was able to refrain from getting angry and from hammering nails. He came to his father and told him what he had achieved. His father was happy with his efforts and said to hi “But now, my son, you have to take out a nail for every day that you do not get angry.”

    The son started to take out the nails for each day that he did not get angry, until there were no nails left in the fence.

    He came to his father and told him what he had achieved. His father took him to the fence and said, “My son, you have done well, but look at these holes in the fence. This fence will never be the same again.” Then he adde “When you say things in a state of anger, they leave marks like these holes on the hearts of others. You can stab a person and withdraw the knife but it doesn’t matter how many times you say ‘I’m sorry,’ because the wound will remain.

    0 Not allowed!



  5. [5]
    ahmad har
    ahmad har غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 111
    Thumbs Up
    Received: 4
    Given: 0
    قصة معبرة
    جزيت خيرا
    الكل يستطيع ان يغضب لكن القليل الذي يملك نفسه عند الغضب وهذه هي القوة الحقيقية
    ما اجملك ان تغضب لما يغضب الله

    0 Not allowed!



  6. [6]
    علي محمود فراج
    علي محمود فراج غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية علي محمود فراج


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 2,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 102
    Given: 109

    الشخصية العصبية

    رواد التنمية البشرية أمثال الدكتور إبراهيم الفقي ينصحون الشخصية العصبية بعمل " إنفعال " مشابه لدق المسامير عند الغضب ..أي أن نصيحة الأب لأبنه التي قدمها له بالفطرة .. أصبحت الآن محل دراسة علمية و أصبحت تطبق علي أساس علمي .
    ........................
    المثير في الموضوع هو الشخصية العصبية نفسها .. في رأيي هذه الشخصية هي كتلة من الحماقة تمشي علي قدمين ..
    هناك درجات من الإنفعال العادي الذي تتطلبه بعض المواقف .. وهذا مطلوب و هو من الحكمة ما لم يخرج عن السيطرة و عن المستوى المطلوب ..
    ................
    لكن الشخصية العصبية الحمقاء مثل الشخص الذي نجده عصبي في البيت .. عصبي مع والدته ..عصبي مع زوجته .. عصبي مع إخوته .. عصبي مع مرؤوسيه في العمل ..
    بإختصار .. هو عصبي مع كل من يأمن رد فعله .. هو لا يقَدِّرُ حلم الآخرين تجاهه و حرصهم عليه .
    هذا العصبي نجده أسد جسور عالي الصوت في البيت .. بينما لا تبارحه المسكنة عندما يجلس في مجالس الرجال .. لا يجرؤ أن يكون عصبي عندما يتوقع أن يعاقب على مجرد رفع صوته ..
    ..............
    القصة تشير أيضا إلى أن الأثر السلبي في نفوس الآخرين – هذا الأثر قد يكون عميق و من الصعب أن يُمحى ..
    .................
    فليعلم " العصبيون " أن العصبية هي حماقة و سوء خلق .. و أنه لا سؤدد لسيء الخلق .
    ...............
    شكرا لك أختنا الفاضلة على هذه القصة المعبرة ..
    و أتوقع لك مستقبل باهر في مجال الترجمة إذا كنت أنت من قام بترجمة هذه القصة ..
    و أتمنى لك مستقبل باهر إذا كان من ترجمها غيرك .

    0 Not allowed!



  7. [7]
    eng.amani
    eng.amani غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية eng.amani


    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 6,461
    Thumbs Up
    Received: 122
    Given: 101
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي محمود فراج مشاهدة المشاركة
    المثير في الموضوع هو الشخصية العصبية نفسها .. في رأيي هذه الشخصية هي كتلة من الحماقة تمشي علي قدمين ..
    هناك درجات من الإنفعال العادي الذي تتطلبه بعض المواقف .. وهذا مطلوب و هو من الحكمة ما لم يخرج عن السيطرة و عن المستوى المطلوب ..
    ................
    فليعلم " العصبيون " أن العصبية هي حماقة و سوء خلق .. و أنه لا سؤدد لسيء الخلق .
    ...............
    و أتوقع لك مستقبل باهر في مجال الترجمة إذا كنت أنت من قام بترجمة هذه القصة ..

    و أتمنى لك مستقبل باهر إذا كان من ترجمها غيرك .


    كلام جميل جدا
    ولكن ليتنا ايضا نعلم ان هذا العصبي مسكين في نفس الوقت لانه اسير العصبيه والانفعال ولايدري مايفعل بدليل بعدما يهدا يشعر بالاسف لم حدث
    فهذا مرض كسائر الامراض
    والدكتور ابراهيم الفقي رائع في نصائحه
    وللاسف لست من ترجمها

    0 Not allowed!



  8. [8]
    علي محمود فراج
    علي محمود فراج غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية علي محمود فراج


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 2,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 102
    Given: 109

    أنت بقدر ما يغضبك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eng.amani مشاهدة المشاركة
    بعدما يهدا يشعر بالاسف لم حدث
    فهذا مرض كسائر الامراض
    في رأيي أنه يمكن أن يكون مرض كسائر الأمراض لو كان مؤقتا .. بمعنى أنه لو كان خلال فترة معينة يمر بأزمة أو يتعرض لضغوط .. هذا سوف يشعر بالأسف لما حدث و لن يمنعه الكبر من أن يعتذر .. أما أن يكون هذا حاله على طول الخط مع كل من يأمن رد فعله .. فهذا ليس مرض .. هذه رعونة و سوء خلق ..هذا يحتاج أن يجلس طويلا مع نفسه و يقتنع أن هذا سلوك مؤذي للآخرين و أنهم ليسوا مجبرين أن يتحملوا هكذا سلوك تجاههم ..هذا يحتاج أن يتقرب إلى الله بالطاعات حتى تتنزل عليه السكينة التي تجعله لا يغضب إلا عندما يستحق الأمر ذلك ..
    و للكاتب عبد الوهاب مطاع حكمة تقول " أنت بقدر ما يغضبك ..فانظر هل ما يغضبك هو الشيء التافه .. أم أنك لا تغضب إلا لشيء كبير ؟" .
    ................
    علي بن أبي طالب ( رضي الله عنه ) دخل في مبارزة حامية مع أحد المشركين .. و عندما سقط السيف من المشرك و أراد علي ( رضي الله عنه ) أن يقتله , بصق المشرك على وجه علي ( رضي الله عنه ) , فتركه و لم يقتله .. و عندما سؤل في ذلك .. قال إنما أقاتله في سبيل الله لا في سبيل نفسي ..
    رضي الله عنه .. ما كان يغضب لنفسه .. رضي الله عنه و أرضاه .
    ..................
    و سالم بن عبد الله بن عمر ( رضي الله عن الجميع ) كان يطوف حول الكعبة في وقت شديد الزحام .. و زاحم رضي الله عنه رجلا دون أن يقصد ..فقال له الرجل " يبدو أنك امْرُؤٌ سوء " فقال سالم " ما عرفني إلا أنت " .. هكذا لم يغضب و لم " يتعصب " .. و قال ما معناه أن الناس تظن بي غير ذلك أما أنت فعرفتني على حقيقتي .. هكذا أنكر نفسه و استصغر نفسه .. و كيف لا و هو في بيت الله الحرام حيثما يشعر الإنسان بصغار نفسه و حيثما تسكب العبرات . و كان من خيرة التابعين رضي الله و عن أبيه و عن جده ..
    ..................
    و قد أخبرنا الله سبحانه .. عن طائفتين طائفة يصيبها الهلع و الجذع و التوتر .. و طائفة أخرى لا يصيبها شيء من ذلك
    }إِنَّ الإِنسَانَ خُلِقَ هَلُوعاً(19) إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعاً (20) وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعاً (21) إِلاَّ الْمُصَلِّينَ (22) الَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ دَائِمُونَ (23) وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ (24) لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ (25) وَالَّذِينَ يُصَدِّقُونَ بِيَوْمِ الدِّينِ (26) وَالَّذِينَ هُمْ مِنْ عَذَابِ رَبِّهِمْ مُشْفِقُونَ (27) إِنَّ عَذَابَ رَبِّهِمْ غَيْرُ مَأْمُونٍ (28) وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (29) إِلاَّ عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (30) فَمَنْ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْعَادُونَ (31) وَالَّذِينَ هُمْ لأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ (32) وَالَّذِينَ هُمْ بِشَهَادَاتِهِمْ قَائِمُونَ (33) وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ يُحَافِظُونَ (34) أُوْلَئِكَ فِي جَنَّاتٍ مُكْرَمُونَ (35)} المعارج
    أسأل الله أن يجعل لنا جميعا من هذا أوفر حظ و أكبر نصيب و أن يدخلنا في زمرتهم و أن يحشرنا معهم
    ................
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eng.amani مشاهدة المشاركة
    ولكن ليتنا ايضا نعلم ان هذا العصبي مسكين في نفس الوقت لانه اسير العصبيه والانفعال ولايدري مايفعل بدليل بعدما يهدا يشعر بالاسف لم حدث
    ليته يقدر قيمة هذا الحلم و الخلق الكريم تجاهه .. لو قدر قيمته لاستطاع بسهولة أن يتخلص من عصبيته .
    .............
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eng.amani مشاهدة المشاركة

    وللاسف لست من ترجمها
    إذن أتمنى لك مستقبل باهر .
    ..................
    شكرا لك على إثارة هذا الموضوع .

    0 Not allowed!



  9. [9]
    عبوووووووووود
    عبوووووووووود غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية عبوووووووووود


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 907
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    جزاك الله خيرا على هذه القصة الرائعة والمعبرة
    وبارك فيكي

    0 Not allowed!



  10. [10]
    eng.amani
    eng.amani غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية eng.amani


    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 6,461
    Thumbs Up
    Received: 122
    Given: 101
    اشكر الجميع على المرور الطيب
    م. علي
    مشكور على هذه الكلمات الطيبه المفيدة

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML