دورات هندسية

 

 

القرآن كتاب الله تلاوته عبادة

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. [1]
    الصورة الرمزية معروف الراوي
    معروف الراوي
    معروف الراوي غير متواجد حالياً

    عضو

    تاريخ التسجيل: Aug 2007
    المشاركات: 16
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    القرآن كتاب الله تلاوته عبادة

    يثاب التالي والسمامع له في النفس وقع مخصوص يحسه كل إنسان مميز عن كلام العشر حينما تسمعه الأذن لا يختلط عليها أنه كتاب مقدس سواء كان السامع مؤمناً أو غير مؤمن وإذا ما جاءت قريش إلي رسول الله - صلي الله عليه وسلم - بعد أن أجاره المطعم بن عدي قائلين: مر أبا بكر ألا يستعلن بقراءته وذلك أنه يفتن الصبيان والنساء أي يستهويهم إلي الإسلام. وقد كان الجميع يستللون ليستمعوا وان لم يكونوا مؤمنين ولنا تجربة في استماع القرآن إذ كنت يوماً أجلس مع الطيارين ومعنا أحد الخبراء الروس وهناك مذياع وصدفة حرك من معه المذياع مفتاح تغيير المحطة فجاء القرآن الكريم ترتيلاً وقلت له: اسأل الخبير ما هذا الذي ينبعث من المذياع وكان الطيار يجيد اللغة الروسية وعلي الفور خاطبه ما هذا "اشتو" مع العلم بأن الخبير الروسي لا يعرف العربية إلا بضع كلمات منها يتعامل بها وهي خاصة بالطيران فرفع يديه إلي أذنيه معلناً بأن هذا ما تقرأونه في الصلاة وتلاه سؤال آخر وكيف عرفت أن هذا ما يقرأ في الصلاة فأجابه بالروسية: أنا سمعته في مسجد بجواري في السكن بمصر وأخذ الخبير يسأل بعض الأسئلة عن الإسلام وأنا أجيب والطيار يترجم وكان يرمي من وراء الأسئلة أن يعجزنا ولكن حاصرناه بالأسئلة حتي إذا عجز عن الإجابة قال: أنا وجدت آبائي هكذا وهي المقالة التي كان يلجأ إليها الكفرة من قبل إنا وجدنا آباءنا كذلك يفعلون ومن هذا نري أن بين الفطرة والقرآن توافقاً لا يمكن للعقل أن يدركه لماذا وكيف الله أعلم ولذا أمر الله رسوله بقوله: "وان أحد من المشركين استجارك فأجره حتي يسمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه" وقد جاء وصف القرآن بصفات في آيات متفرقة تبين عظمته وأنه لا ريب فيه لمن تجرد عن شهوات النفس ولن أكتب في الاعجاز القرآني ولتراجع الكتب التي أوردت ذلك في أطوار الجنين في البصمة في الآثار في خلق الإنسان في الجو وصدق الله إذ وصفه بأنه نور لأن به تظهر الحقائق وتكشف الظلمة قال تعالي: "قد جاءكم من الله نور" المائدة -.15 "فالذين آمنوا به وعزروه واتبعوا النور الذي أنزل معه أولئك هم المفلحون" 157- الأعراف. و"ياأيها الذين آمنوا قد جاءكم برهان من ربكم وأنزلنا اليكم نوراً مبينا" 174 - النساء. و"ما كنت تدري ما الكتاب والا الايمان ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا" 52 - الشوري. وإذا ما وصف القرآن بأنه نور لأنه يضيء القلوب والاعراض عنه يعد عمي والكفر به موت حقيقي كما قال في كتابه: "ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمي. قال ربي لم حشرتني أعمي وقد كنت بصير. قال كذلك آتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسي" 124 إلي 126 - طه.
    ووصف القرآن بأنه ذكر لأنه يمنع النسيان والغفلة عن الله تعالي وبذكره بالاقرار السابق الذي أقربه علي نفسه بأن الله رب الجميع وانه لا شريك له وذلك في عالم الذر كما جاء في تفسير قوله تعالي: "وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم علي أنفسهم ألست بربكم قالوا بلي شهدنا" الأعراف - .172
    روي الإمام أحمد عن أنس بن مالك عن النبي - صلي الله عليه وسلم - قال "يقال للرجل من أهل النار يوم القيامة أرأيت لو كان لك علي الأرض أكنت مقتدياً به قال فيقول نعم فيقول له لقد أردت منك أهون من ذلك قد أخذت عليك في ظهر آدم أن لا تشرك بي شيئاً فأبيت إلا أن تشرك بي" رواه أحمد والشيخان.
    وصف السنة للقرآن:
    عن علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - قال سمعت رسول الله - صلي الله عليه وسلم يقول: "ألا إنها ستكون فتنة فقلنا ما المخرج منها يارسول الله قال كتاب الله فيه نبأ ما قبلكم وخبر ما بعدكم وحكم ما بينكم وهو الفصل ليس بالهزل من تركه من جبار قصمه الله ومن ابتغي الهدي في غيره أضله الله وهو حبل الله المتين. وهو الذكر الحكيم وهو الصراط المستقيم هو الذي لا تزيع به الاهواء ولا تلتبس به الألسن ولا يشبع منه العلماء ولا يخلق علي كثرة الرد ولا تنقضي عجائبه. هو الذي لم تنته الجن إذ سمعته أن قالوا إنا سمعنا قرآنا عجباً يهدي إلي الرشد فآمنا به. من قال به صدق ومن حكم به عدل ومن دعي إليه هدي إلي صراط مستقيم" رواه الترمذي.
    الشيخ : محمود عبدالمطلب عيد من علماء الأزهر الشريف

  2. [2]
    مهندس مصرى جدا
    مهندس مصرى جدا غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: May 2008
    المشاركات: 63
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاك الله خيرا

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML