أعزائي المشرفين علي الاقسام العلمية الهندسية :

إلى كل إنسان حمل همّ كوكبه المريض...الذي يئن ويرزح تحت وطئة التجاوزات الخطيرة لبني البشر... تحقيقاً لمصالحهم الوقتية....إلى كل من يسعى للمحافظة على هذا الكون ... في توازنه المحكم ...وتوافقه البديع...إلى كل متمتع بالشخصية الطبيعية أو حتى الاعتبارية ... يمكن أن يطلق عليه وصف ( من حماة البيئة) .
بكل معاني الشكر والعرفان ، أتوجه بها لكل من يمد يده للمساعدة سواءً من قريب أم بعيد ووقف إلى جانبي لإخراج هذا المقترح في ملتقانا هذا،ملتقي مهندسي العرب.
نأمل من الاخوة المشرفين علي هذا الملتقي النظر بعين الجدية في طلبنا و بشكل عاجل ، حيث هناك من سبقني في طلب ذلك و ها أنا بكل جدية أشد علي يده. هناك الالاف من المقالات و البحوث العلمية بمجال البيئة و نحن بأمس الحاجة في عالمنا العربي لذلك.