مساجد مصر /العمارة الإسلامية بمصر وتطورها/
1- عصر الخلفاء الراشدين وما قبل العصر الطولونى 20-254 هجرية = 640-868م: عدا الزمن فى هذه الحقبة على آثار مصر - أولى مدن العرب بمصر - فتركتها أطلالا، كما حدث ذلك فى مدينة العسكر التى أسسها العباسيون سنة 133هجرية = 750 ميلادية، وقد امتدت إلى جامع عمرو بن العاص يد التغيير والتوسيع حتى فقد كل معالمه الأولى ولم يبق إلا المكان الذى أنشئ عليه غير أنه قد حدث به ظاهرتان عماريتان على جانب عظيم من الأهمية : الأولى هى الأربع صوامع التى أمر معاوية - أول خلفاء بنى أمية - واليه على مصر مسلمة بن مخلد بإنشائها بأركان الجامع سنة 53 هجرية 672\ 73م على نمط الأبراج التى كانت بأركان المعبد القديم بدمشق، وكانت هذه الصوامع فى الواقع - نواة للمآذن التى أنشئت بمصر بعد ذلك والتى نرى الكثير منها الآن وقد تطورت تصميماتها وتنوعت أشكالها. والظاهرة الثانية هى المحراب المجوف الذى أحدثه به قرة بن شريك - والى مصر من قبل الوليد بن عبد الملك - فى سنة 93هجرية = 712م مقتديا فى ذلك بالمحراب المجوف الذى أحدثه عمر بن عبد العزيز بمسجد المدينة فى سنة 88هجرية = 706/ 7م. .ما يتبين ذلك فيما يلى.