هذا الموضوع منقول

ممالاشك فيه أن كتيرمن الأزواج يحب أن تكون زوجته ذات دلال ودلع... يعني كمايقولون أنثى

بمعنى الكلمه إلاأن في كتيرمن الأحيان تجد الزوجه الزوج الذي يخاف على زعلها ويضرب

ألف حساب إذا زعلت ...

فتفرط في تغليها عليه ودلالها مما قد يجعل الزوج يتضايق وينفرمن تصرفه إذا ما

أغضبها ...وقد لاينام الليل ولايأكل ولايشرب لأن حبيبة عمره متضايقه وزعلانه منه

وبحكم أنه يحبها نجده يراضيها ويبوس الأرض التي تمشي عليها

والدلال اذا طغى وزاد عن حده أصبح وبال على الزوج لأنه سيكون منقصة من كرامته ورجولته

والرجل بدون كرامة ولا رجولة ماله قيمه عند زوجته , لأن المراة لا تفتخر بالرجل الذي ليس له

شخصية وهينه عليه نفسه

يقال في المثل الفرسه من خيالها ..والحرمه من رجالها ..

وحقيقة كل إمرأه في داخلها تتمنى الرجل الرومانسي بس ماهو الزائد عن الحد.. ولكن الذي

يدافع عن رجولته فلوفرطت هي في دلالها

يحاول يقوي قلبه بعض الأحيان ويطنشها ولايضرب لها حساب فبلذلك قد تقلل من دلعها ودلالها

وتخفف من

كترة زعلهاعلى الفاضي والمليان...

وكل زوجه تحب أن يكون أمامها رجل فعلاً و ليس منظراً فقط , حتى لو هي تزعل أو غيره فهي

داخلها تتلذذ لما تكون هي في موضع الانثى ...و زوجها في موضع الذكر فعلا

ونصيحتي لكل زوج لوبيحب زوجته ويموت فيها ولكن لاينازل عن شخصيته بمعنى إنولايظهر

لزوجته إنوالحياه بدونها عدم وإنولايستطيع أن يعيش بدونها وزعلها يهمه كثيراً

بكدا ممكن أن تلغي شخصيتك أمامها وتصبح مثل الضعيف؟ كن حازماً

بمعنى أخر

لاتكن ليناً فتعصرولاتكن يابساً فتكسر ؟ وخيرالأمورالوسط