دورات هندسية

 

 

لقد دانت لنا الأرض بما رحبت , موضوع خاص لأنصار الجهاد بشراكم و "بالصور"

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. [1]
    الاعلام الجهادي
    الاعلام الجهادي غير متواجد حالياً

    عضو فعال جداً

    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    المشاركات: 191
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    لقد دانت لنا الأرض بما رحبت , موضوع خاص لأنصار الجهاد بشراكم و "بالصور"

    الحمدالله وحده معز الإسلام بنصره ومذل الشرك بقهره ومصرف الأمور بأمره
    الحمدالله اللذي جعل عزة ديننا بالجهاد
    والصلاة والسلام على إمام المجاهدين وقائد الغر المحجلين سيد ولد آدم محمد بن عبدالله الهاشمي القرشي
    بشراكم أنصار الجهاد .. بشراكم جميعاّ فهاهي الأرض قد دانت لنا بما رحبت فمنذ غزوة منهاتن وقد تفرق العالم إلى فريقين
    فريق أنصار الاسلام
    وفريق أنصار الصليبين ولم يلتفت هؤلاء التابعين لبوش إلى قولة تعالى في محكم تنزيله
    سورة المائدة... الآية 51...

    " يـا أيّها الّذين آمنوا لا تتّخذوا اليهود و النّصارى أولياء ، بعضهم أولياء بعض ، و من يتولّهم مّنكم فإنّه منهم ، إنّ اللّه لا يهدي القوم الظّالمين"
    وقد قالها المجرم الصليبي
    جورج بوش فمن لم يكن معنا فهو ضدنا ..

    وقال أيضاّ بعيد غزوة مانهاتن إنها حرب صليبيه

    فبحث له المنافقون عن الأعذار وتقولوا عنه بإنه لم يقصد
    ..
    أيها الأخوه الأنصار لقد مكن الله لهذا الدين في الجهاد
    ويقول سبحانه
    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ)
    فجعل سبحانه وتعالى حياة أمتنا بالجهاد فهذه الفريضه لم تقم يوماّ على الأرض إلا وزلزت الأرض من تحت أقدام الطغاة والجبابره
    فلم ترفع هذه الرايه قديماّ ولا حاضراّ إلا وانتصرت بحول من الله
    ففي الماضي خاض المجاهدون معركة عين جالوت وهزموا المغول بالجهاد وكفئوا شرهم
    وفي الأندلس أوقف المجاهدون الغزو الصليبي في الزلاقه ونصروا الدين وحفظوا العباد
    وفي فلسطين انتصر الملك المجاهد صلاح الدين الأيوبي بالجهاد وحرر القدس
    ...
    أما في عصرنا الحاضر فكانت الآيه نفسها
    ففي أفغانستان هزم المجاهدون الجيش الأقوى برياّ في العالم
    وأسقط إخواننا الدولة السوفييتيه الملحده ,
    وفي البوسنه والهرسك وبعد سنوات طويله من التنكيل والتشريد بالمسلمين لم يلتفت لهم أحد إلا حينما قامت راية الجهاد في سبيل الله وانتصر المجاهدون في معركة بدر البوسنه وحرروا جبال بانيالوكا وصاروا أصحاب المبادرة في الحرب حينها فقط تحرك العالم الغربي المسمى زوراّ الإنساني ليوقف ما أسماه المذابح بحق المسلمين ولا نعلم أين كانت إنسانيتهم المزعومه في السنوات التي مضت


    ..

    أما في الشيشان رفع المجاهدون الرايه و هزموا الروس في الحرب الأولى وانسحبوا مهزومين مخذولين
    وقد عادوا بعد ذلك في الحرب الثانيه ومازالوا إلى الآن يلاقون الويلات من المجاهدين الشيشان و عدد قتلى الروس والحمدالله أضعاف مضاعفه من القتلى في صفف المجاهدين
    ..

    يقول الشيخ عبدالله عزام في داء الأمه ودوائها
    قال عليه الصلاة والسلام
    ( إذا تبايعتم بالعينة وأمسكتم بأذناب البقر -يعني الإنتاج الحيواني, تربية المواشي- ورضيتم بالزرع -يعني: الإنتاج الزراعي- وتركتم الجهاد سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه حتى تراجعوا دينكم ) [ صحيح الجامع الصغير رقم 423 ]. إذا الناس اشتغلوا بالزراعة والصناعة سلَّط الله عليهم ذلاً لا يرفعه حتى يرجعوا أو يراجعوا إلى دينهم, وكأن ترك الجهاد ترك للدين.

    .....
    نعود ليومنا هذا
    قد أصاب الكثير من المسلمين الهمّ والغمّ بعد سقوط دولة الطلاب في أفغانستان وإذ بالعدو الصليبي يثنيها بالعراق
    ..

    لقد كانت تلك سنوات حالكه مريره مؤلمه أختبر الله فيها عباده ليميز الخبيث من الطيب وليرى سبحانه من ينتصر لدينه ومن يدس رأسه بالتراب
    والحمدالله اليوم وبعد بضع سنين صار الحال أفضل وبدأت الشمس تشرق لأمتنا من جديد
    لا أعلم من أين أبدأ من شرق الأرض أم غربها أو شمالها أو جنوبها

    ....................
    ولنبدأ من الشرق
    في باكستان تغير الحال فيها لقد كان المسلحون القبائل محصورين في وزيرستان والمناطق المحاذيه لأفغانستان أما اليوم فقد نصر الله المجاهدين وصاروا يسيطرون على أكثر من وزيرستان وانتقلوا إلى عمق باكستان وأذاقو جيش المرتد مشرف ألوانا من الذل والهوان ..
    تخيلوا في يوم واحد يأسر 83 جندي باكستاني وينسحب الجيش بعيداّ هارباّ امام المجاهدون
    صوره من سوات

    وهؤلاء الصبيه يتبرعون للمجاهدين



    سؤال أخي المسلم . هل بحثت عن المجاهدين للتبرع لهم أم تنتظر أحدهم ليطرق بابك؟ أترك لك الجواب
    وهذا موضوع مفصل عن حال المجاهدين في باكستان
    .................
    الآن لنذهب غرباّ ...
    هل سمعتم بالطالبان ..
    أبشركم لقد عاد الطلاب من جديد وبدأو يحكمون بالشريعه وصاروا على حدود كابل
    بل أن ولايات
    زابل , هلمند . قندهار هي ولايات شبه محرره ..و حتى أن حلفاء الناتو صاروا يتهربون من مناطق المجاهدين ويتشاجرون علناّ على المواقع الآمنه ولسان حالهم يقول فلتذهب أمريكا لهذه المناطق المشتعله..
    اللهما زدنا شماتةّ بهم
    صور مجاهدي طالبان



    سلامي ياطالبان يانعمة الرحمن . سنه مع قرآن
    أو لنقلها بالبشتوني
    طالبان زندباد , أمريكا مردباد
    .............
    لنتحول غرباّ إلى العراق .. وما أدراك مالعراق
    هل أحدثكم عن ديالى أم الموصل أم سامراء
    أم بغداد جنوبها و شمالها
    أم عن العراق كله
    لقد دانت للمجاهدين الأرض وأمريكا أيقنت بهزميتها وصارت تبحث مهرب
    ولا مانع لديها يحكم السنه أي سنه و حتى ولو كانوا من البعثيين أعدائها القدامى.
    فقط هي لاتريد للمجاهدين أن يحكموا البلاد
    لقد لعبت أمريكا بكل أوراقها وهاهي الورقة الأخيره الصحوات العشائريه والذي قتل معظم قادتها .. وهي إلى زوال بإذن الله

    إن المجاهدين في العراق حققوا مالم يخطر على قلب بشر ..
    نهضوا بالأمة من جديد وحرروها من براثن الامريكان وأعوانهم
    وبأيديهم ستنتهي هذه الهجمه الصليبييه على أمتنا
    وماعساي أقول عن هؤلاء المجاهدين ..
    لقد أقاموا دوله

    هي دولة العراق الإسلاميه
    جندلوا بفرسان أمريكا ومن معها
    تحطمت أحلام الروافض فلم يبقى لهم شي ..
    اللهما لك الحمد والشكر حتى ترضى
    اللهما وأرحم الامير الراحل أبا مصعب الزرقاوي واسكنه فسيح جناتك هو ومن معه

    صورة للذكرى




    والقادم أدهى وأمر
    موضوع ذو صله

    ............
    لنذهب غرباّ قليلاّ إلى فلسطين
    أولا لنا خلاف فكري مع قياداة حماس .أصلحها الله
    ولكن هم إخواننا وإن بغوا علينا
    ولكن لهذه الصوره التاليه معنى خاص فهي تغني عن ألف كلمه وكلمه
    هاهم شباب المجاهدين من كتائب عز الدين القسام وهم يستمتعون بوقتهم ونصرهم في قصر المرتد محمود عباس بعد أن طردوا كلابه من غزه



    وسيرى اليهود العجب العجاب بمشيئة الله بعد تحرير العراق
    وعلى يد جنود دولتنا الإسلاميه
    ....
    لننحرف جنوبا إلى الصومال
    منذ التسعينات وهذا البلد متقطع يتآمر عليه أمراء الحرب الفاسدون وتنتشر به الجريمه والقتل والفقر إلى نهض أبناء المساجد وانطلقت المحاكم لتحكم بشرع الله فصار الناس آمنين ورزق الله الناس رزقاّ حسنا
    ولكن يأبى الكفار ذلك
    فتدخل الأثيوبيين برياّ والأمريكييون جوا وبعون من المرتدين كالعاده
    "وبتفاهم مع حسني مبارك "
    ولم يثني ذلك من عزيمة المجاهدين بل إنطلقوا لحرب التحرير

    صور للمحاكم



    يازينهم وهم لابسين الشماغ .. حتى يحبون زينا العربي

    صوره أخرى وهم يسحلون جثث الاثيوبيين بالشوارع . والقادم أدهى وأمر بحول الله


    ..............

    لنذهب إلى المغرب الإسلامي
    لقد انضمت كل التنظيمات الإسلاميه إلى قاعدة الجهاد .
    وهاهم يسعون لأعادة دولة المرابطين في المغرب الإسلامي


    فضربة للأمم المتحده في الجزائر .. وأخرى لسفارة إسرائيل في موريتانيا .. وخطف لسياحهم الصليبيين في تونس ..
    والأمه تنهض من جديد والحمدالله
    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,
    ,...
    فأبشروا يا أنصار الجهاد إن القادم سيكون أروع من الحاضر فمن تذكر تلك السنوات سنوات الجاهليه القوميه حينما كان المسلم يصلي وهو يتلفت خوفاّ من جواسيس المخابرات وحينما كان الحجاب أيضاّ مثاراّ للتخلف والتحجر وكان الملتحي إما مسجونا أو مقتولا
    فهاهو الحاضر أروع والمستقبل سيكون مشرقاّ لدولة الخلافه ومن ينصر الله سينصره ويثبت أقدامه
    ولاعزاء للعلمانيين ولاعزاء لليبراليين ولاعزاء للجاميين
    فميداننا ميدان جهاد
    وهو حق جهاد
    جهاد نصر أو أستشهاد
    .,.
    وأوصيكم بالدعاء والصدقه وهل تنصرون إلا بضعافكم
    وواصلوا نصرتكم لهم يا أنصار المجاهدين في الانترنت

    وأنهضوا بالأمه بنشر إصدارات المجاهدين ونصرتهم بكل المنتديات
    ولاتنسوا ميدان الجهاد الحقيقي لمن يسّر الله له
    يقول رسول الله ( صلى الله عليه وسلم )
    (لايزال الجهاد حلوا أخضر ماقطر القطــر من السماء وسيأتي على الناس زمان يقول فيه قراء منهم ليس هذا زمان جهاد فمن أدرك ذلك الزمان فنعم زمان الجهاد قالوا :يارسول الله واحد يقول ذلك؟ فقال : نعم من عليه لعنة الملائكه والناس أجمعين)


    شكراّ لك أيها الفارس .. يامن أحييت هذه الفريضه

  2. [2]
    ابو السعيد
    ابو السعيد غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Nov 2005
    المشاركات: 168
    Thumbs Up
    Received: 4
    Given: 0
    جزاك االله خيرا و بارك فيك و ثبتك على الخير و حماك الله

    0 Not allowed!



  3. [3]
    eng_frg
    eng_frg غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 124
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم اذ قال صلى الله عليه وسلم - إن الله زوى لي الأرض . أو قال : إن ربي زوى لي الأرض ، فرأيت مشارقها ومغاربها ، وإن ملك أمتي سيبلغ ما زوى لي منها ، وأعطيت الكنزين الأحمر والأبيض ، وإني سألت ربي لأمتي : أن لا يهلكها بسنة بعامة ، ولا يسلط عليهم عدوا من سوى أنفسهم ، فيستبيح بيضتهم ، وإن ربي قال لي : يا محمد ! إني إذا قضيت قضاء فإنه لا يرد ، ولا أهلكهم بسنة بعامة ، ولا أسلط عليهم عدوا من سوى أنفسهم فيستبيح بيضتهم ، لو اجتمع عليهم من بين أقطارها – أو قال بأقطارها – حتى يكون بعضهم يهلك بعضا ، وحتى يكون بعضهم يسبي بعضا . وإنما أخاف على أمتي ! الأئمة المضلين ، وإذا وضع السيف في أمتي لم يرفع عنها إلى يوم القيامة ، ولا تقوم الساعة حتى تلحق قبائل من أمتي بالمشركين ، وحتى تعبد قبائل من أمتي الأوثان ، وإنه سيكون في أمتي كذابون ثلاثون ، كلهم يزعم أنه نبي ، وأنا خاتم النبيين لا نبي بعدي ، ولا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر الله
    الراوي: ثوبان مولى رسول الله - خلاصة الدرجة: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح] - المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4252 فهذه كل بقعه ما ان يظهر فيها طائفه تريد تحكيم شرع الله فى ارضه حتى يأتى عليها الصليب واعوانه من جلدتنا فتقم له هذه الطائفه المنصوره باذن الله كما قال رسولنا صلى الله عليه وسلم ظاهرين لا يضرهم من خالفهم وما اكثرهم اليوم ولكن ان النصر مع الصبر .

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML