دورات هندسية

 

 

العقيده والسلفيه

صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23
  1. [1]
    منى مسلمه
    منى مسلمه غير متواجد حالياً

    عضو فعال

    تاريخ التسجيل: Apr 2008
    المشاركات: 109
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    العقيده والسلفيه

    ماهى العقيده وماهى السلفيه؟

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله
    ..

    أما بعد؛ فإخوتي في الله ، والذي فلق الحبة و برأ النسمة إني أحبكم في الله ، وأسأل الله جل جلاله أن يجمعنا بهذا الحب في ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله ، اللهم اجعل عملنا كله صالحاً ، واجعله لوجهك خالصاً ، ولا تجعل فيه لأحد غيرك شيئاً ..

    أحبتي في الله ..

    قال الله تعالى لأصحاب نبينا رضي الله عنهم: {فإِنْ آَمَنُوا بِمِثْلِ مَا آَمَنْتُمْ بِهِ فَقَدِ اهْتَدَوْا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ} [البقرة:137]. َ
    فلم يرْضَ اللهُ عز وجل إيماناً إلا على نحو يوافق إيمان هؤلاء الصفوة..

    نعم، إمَّا إيمانُ الصحابةِ الذين رضىَ اللهُ عنهم وتابَ عليهِم، وإمَّا التفرُّقُ والاختلافُ والتَّشَرْذمُ [فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ] .

    ففي العقيدةِ: فلابدَّ من الطلبِ على منهجِ السَّلفِ الصَّالحِ- رضوان الله عليهم – وهُم الصَّحابةُ ومن تبعهُم بإحسانِ إلى يومِ الدينِ ، وقد زكَّى اللهُ فهمَهم ، وأمرنَا أن نلقاهُ سبحانه بإيمانٍ كإيمانِهِم.

    فلا بدَّ من دراسةِ عقيدةِ السلفِ الصحيحةِ ، وفهم نصوصِ الكتابِ والسنةِ في أنواعِ التوحيدِ بفَهمِهِم ، والاستقاء من علومِهِم ، والنهل من منابعِهِم ، وإلا فالضلالَ الضلالَ.

    قال صلى الله عليه وسلم: "إنَّهُ مَنْ يَعِشْ مِنْْكُمْ بَعْدِي فسَيَرَى اخْتلاَفًا كَثِيرًا. فَعَلَيْكُم بِسُنَّتِي وَسُنَّةِ الخُلَفَاَءِ الرَّاشِدِينَ المَهْدِيّينَ مِنْ بَعْدِي، عَضُّوا عََلَيْها بالنَّواجِذِ، وإيَّاكُمْ وَمُحْدَثَاتِ الأُمورِ، فَإِنَّ كُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ، وكُلَّ بِدْعَةٍ ضَلالةٌ" [جزء من حديث أخرجه أبوداود (4607) ك: السنة، باب: في لزوم السنة، وصححه الألباني في"صحيح أبي داود" (3851)].

    والعودة للفهم الأصيل "فَهْمِ السَّلَفِ الصَّالِحِ" أصبح اليومَ ضرورةً مُلِحَّةً؛ وذلك لجمع شتات الأمة ، فتتوحد كلمتهم بتوحد الأصول ، فيقل التنازع والتشاحن الذي ابتليَ به المسلمون في هذه الأيام ، وكل هذا لأنَّا لم نَعِ الوصية النبوية.

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "وتَفْتَرِقُ أُمَّتِي عَلََى ثِلاثٍ وَسَبْعِنَ مِلَّةً كُلُّهم في النَّار إلا مِلَّةً وَاحِدةً. قاُلوا: وَمَنْ هِيَ يَا رَسُولَ اللهِ؟ قَالَ: مَا أنا عَلَيْه وأَصْحابِي" [أخرجه الترمذي (2641) ك: الإيمان، باب: ما جاء في افتراق هذه الأمة، وقال حسن غريب، وحسنه الألباني(5343) في صحيح الجامع]. وقال تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ}.

    فقد دلـنا صلى الله عليه وسلم على الفرقة الناجية ، فاحرص على النجاة – أخي في الله -، وانضمَّ إلى هذه الفرقة ، واحرص في بداية التعلم أن يكون التلقي على منهج السَّلفِ الصَّالحِ ، فإن لذلك أَثَراً في استِقامتِك على الطريقة ، فمن صحت بدايته صحت نهايته ، فأصلح نيتك عسى الله أن يصلح بك ، فشتات الأمة اليوم يُفجِعُ كل قلب ، فإن كان طلب العلم ضرورة ، فطلبه على منهج السلَفِ ضرورتُه أشدُّ ، وتأتي تلك الضرورة في الوقت الحاضر بالذات؛ لأنَّه لابدَّ للأمةِ من معالم صحيحةٍ في طريق عودتها إلى الله-عزَّ وجل- ، تبيِّنُ لها المنهجَ الصحيح في فََهمِ العقيدةِ ، التي هي القاعدةُ الأساسيةُ لبناءِ المجتمع الإسلامي الصحيحِ.

    وما لَمْ يكن المنهج الذي يُتَّبعُ صحيحًا، فإن اليقظة الإسلامية ستنحرفُ عن مجراها السليم ، ونحن نعتقد اعتقاداً جازماً أن منهج أهل السنَّةِ والجماعةِ في فَهمِ العقيدةِ الإسلامية هو المنهجُ الصحيحُ الذي يجبُ تقديمُه للأمةِ الإسلاَميةِ اليومَ ، لكي تُصبح بحقٍّ أمةً مسلمةً تستحقُّ نصرَ اللهِ ورِضوانَه. وفي هذا المنهج صيانة للعقل البشري من التمزق والانحراف ، وللمجتمع من الفرقةِ والضَّلال ، ولم يحدث الانحراف في الأمة إلا عندما انحرفت عن هذا المنهج ، وأعرضت عن وحي الله-عز وجل-إلى مناهج بشرية؛ بعضها من مُخلَّفاتِ الفلسفة اليونانية الوثنية ، وبعضها من نتاج العقول المنحرفة الجاهلة بدين الله ، فتفرقت الأمة إلى طوائف ومذاهب ، لكل منها منهجُه ،وطريقُه ، وإمامُه ، وأتباعُه.

    وقد قيَّضَ اللهُ – عزَّ وجل – في كل فترة من فترات الضعفِ والانحرافِ علماءَ مصلِحينَ يحفظُون عقيدَة الأمة ويحرسونها ، ويَرُدُّون على من خالفها أو عارضها ، من صدرِ الإسلام إلى اليوم وإلى أن تقومَ الساعةُ بمشيئةِ اللهِ تعالَى.

    ما هي العقيدةُ؟
    العقيدةُ لغةً: من العَقْدِ والتوثيقِ والإحكامِ والَّربطِ بقوَّةِ.

    واصْطلاحًا: الإيمانُ الجازم الذي لا يتطرق إليه شك لدى مُعْتَقِدِه.

    قيل:معنى العقيدة: "هي مجموعة من قضايا الحق البديهية المسلَّمةِ بالعقل والسمع والفطرة ، ويعقِدُ علَيْها الإنسان قلبه ، ويثني عليها صدره ، جازماً بصحتها قاطعاً بُوجوبِها وثُبوتِها ، لا يَرَى خلافَها أنه يصحُّ أو يكونُ أبدًا ".

    فالعقيدة الاسلامية تعني: الايمان الجازم بالله تعالى ، وما يجب له من التوحيد والطاعة ، وبملائكته ، وكتبه ، ورسله ، واليوم الآخر، والقدر، وسائر ما ثبت من أمور الغيب ، والأخبار، والقطعيات ، علمية كانت أو عملية.

    وإذا كنت حبيبي في الله مطالبا بعقيدةِ سلفيةٍ ، فهل يا تُرى تعرفُ مَنِ السَّلفُ؟
    من هم السلف، وما هي السلفية؟
    السلف: هم صدر هذه الأمة من الصحابة ، والتابعين ، وأئمة الهدى في القرون الثلاثة المفضلة ، ويطلق على كل من اقتدى بهؤلاء وسار على نهجهم في سائر العصور: "سلفــي" نسبةً إليهم.

    وقد كان يطلق عليهم في البداية "أهلُ السنَّةِ" لما كانوا هم المتبِعين لسُنَّةِ رسول الله صلى الله عليه وسلم ، المُقتَفِين للأثرِ، فسُمُّوا: "أهل الأثرِ"، و"أهل الحديث".

    ثم لما انتشرت البدع صار يطلق عليهم "أهل السنة والجماعة".

    و"أهل السنة والجماعة": هُم من كان على مثل ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وسُمُّوا "الجماعةَ" لأنهم الذين اجتمعوا على الحق ولم يتفرقوا في الدين ، واجتمعوا على أئمة الحق؛ ولم يخرجوا عليهم ، واتبعوا ما أجمعَ عليه سلف الأمة.

    ولما صار من المبتدعة من ينسب نفسه إلى هذا اللقب الشريف، كان لزاماً أن يمتازُوا عن غيرهم، ومن هنا نشأ مصطلحُ "السلفيَّـةِ" نسبة إلى سلف هذه الأمة من أهل الصَّدْرِ الأول ومن اتَّبعَهم بإحسانٍ.
    من أبرز قَضَايا العَقِيدةِ الّسَّلَفيَّةِ
    من أهم قضايا العقيدة السلفية "مسألةُ الصِّفاتِ" فإن أكثر الخلاف فيها ، وخلاصة القول فيها: أن أحاديث وآيات الصفات نُمِرُّها كما جاءتْ دونَ تَعطِيلٍ ، أو تأويلٍ ، أو تشبيهٍ ، أو تمثيلٍ.

    فنُثبتُ أن لله يداً، ولكن ليست كأيدينا، يداً تليقُ بجلاله وكماله،{ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ}[الشورى: 11]

    ونثبت أن الله ينزلُ، ولكن لا كنُزُولنا، وإنما نزولاً يليقُ بجلالهِ وكمالهِ { لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ}[الشورى:11]. وهكــذا..
    قواعد وأصول أهل السنة والجماعة في منهج التلقي والاستدلال :
    يقوم المنهج السلفي على قواعد وأصول تضبط منهج التلقي والاستدلال، فمن ذلك:

    أولاً: مصدر العقيدة هو: كتاب الله، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم الصحيحة ، وإجماع السلف الصالح.

    ثانياً: كل ما صح من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وجب قبوله ، وإن كان خبر آحاد.

    ثالثاً: المرجع في فهم الكتاب والسنة هو النصوص المبينة لها ، وفهم السلف الصالح ، ومن سار على منهجهم من الأئمة ، ثم ما صح من لغة العرب ، لكن لا يعارض ما ثبت من ذلك بمجرد احتمالات لغوية.

    رابعاً: أصول الدين كلها ، قد بينها النبي صلى الله عليه وسلم ، وليس لأحد أن يحدث شيئاً زاعماً أنه من الدين بعده.

    خامساً: التسليم لله ولرسوله ظاهراً وباطناً ، فلا يُعارَض شيء من الكتاب أو السنة الصحيحة بقياس ، ولا ذوق ، ولا كشف ، ولا قول شيخ ، ولا إمام ، ونحو ذلك.

    سادساً: العقل الصريح موافق للنقل الصحيح ، ولا يتعارض قطعياً معهما ، وعند توهم التعارض يُقدَّم النقل.

    سابعاً: يجب الالتزام بالألفاظ الشرعية في العقيدة ، وتجنب الألفاظ البدعية ، والألفاظ المجملة المحتمِلة للخطإ والصواب يستفسر عن معناها ، فما كان حقاً أُثبت بلفظه الشرعي ، وما كان باطلاً رُدَّ.

    ثامناً: العصمة ثابتة للرسول صلى الله عليه وآله وسلم ، والأمة في مجموعها معصومة من الاجتماع على ضلالة ، وأما آحادها فلا عصمة لأحد منهم ، وما اختلف فيه الأئمة وغيرهم فمرجعه إلى الكتاب والسنة ، مع الاعتذار للمخطئ من مجتهدي الأمة.

    تاسعاً: في الأئمة محدّثون مُلهمون ، والرؤيا الصالحة حق ، وهي جزء من النبوة ، والفراسة الصادقة حق ، وهذه كرامات ومبشرات ، بشرط موافقتها للشرع ، وليست مصدراً للعقيدة ولا للتشريع.

    عاشراً: المراء في الدين مذموم ، والمجادلة بالحسنى مشروعة ، وما صح النهي عن الخوض فيه وَجَبَ امتثال ذلك ، ويجب الإمساك بالحسنى عن الخوض فيما لا علم للمسلم به ، وتفويض علم ذلك إلى عالمه سبحانه.

    حادي عشر: يجب الالتزام بمنهج الوحي في الرد ، كما يجب في الاعتقاد والتقدير، فلا تُرَدُّ بدعة ببدعة ، ولا يقابل التفريط بالغلو، ولا العكس.

    ثاني عشر: كل محدثة في الدين بدعة ، وكل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة في النار.
    اللهم اهدنا الصراط المستقيم ..
    صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين.
    آمين، وصلى الله على سيد المرسلين، والحمد لله رب العالمين.

    شبكة طريق السلف موقع الشيخ يعقوب

  2. [2]
    ashrafes
    ashrafes غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية ashrafes


    تاريخ التسجيل: Jan 2007
    المشاركات: 307
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    والله العظيم انك فهمانه اللهم ثبتنا على الدين الحق

    اللهم ثبتنا على القران والسنه منهج السلف منهج حق يارب اكون منهم

    والسلفيه هي نسبه الى السلف الصالح واسلفنا رسولنا والصحابه وكل من مشى على نهج رسول الله

    فالسلفيه هيه نسبه لهم فالسلفيوون هم الذين يتبعون نهج رسول الله صلى الله عليه وسلم باكمل وجه

    فاحذروا يا اخواني من الفرق الهدامه كلها في النار الا واحده اهل السنه والجماعه اللهم اجعلنا منهم

    0 Not allowed!



  3. [3]
    عبوووووووووود
    عبوووووووووود غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية عبوووووووووود


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 907
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    جزاكي الله خيرا اختي الكريمة على هذا الموضوع
    ولكن احب ان قول انا ولله الحمد سلفي (وليس بالمعنى الذي تقصدونه انتم)
    ولم تكن المسميات في يوم من الايام دليلا على الماهية دائما
    فقد يتسمى بالاسم من هو غير ذلك
    ونرجو من الله تعالى ان اكون واياكم ممن يتبعون نهج السلف الماضين
    اااامين
    ولكن الذي اردت ان اقوله:
    اني لا اخذ بهذا الراي الذي ذكرتيه عن الصفات ( من ان لله يدا ولكن ليست كايدينا.. وينزل نزولا ولكن نزولا يليق بجلاله...الخ)
    وانما اخذ براي علماء الاشاعرة
    وبالمناسبة فان علماء الاشاعرة يشكلون اكثر من ثلثي علماء المسلمين الماضيين رحمهم الله

    بالاضافة الى ان قضية الصفات وغيرها ليس من المناسب في هذا المقام ان اشرح لكم لم اخذ براي الاشاعرة
    ولكن كان قصدي ان انبه ان هذا ليس هو فقط الراي فيها وانما هناك من ياخذ بغير هذا الراي وهم النسبة الاكبر من علماء المسلمين
    والله اعلم
    وبارك الله فيكي اختي الفاضلة

    0 Not allowed!



  4. [4]
    إسلام
    إسلام غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Oct 2002
    المشاركات: 1,005

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 1
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبوووووووووود مشاهدة المشاركة
    ولكن الذي اردت ان اقوله:
    اني لا اخذ بهذا الراي الذي ذكرتيه عن الصفات ( من ان لله يدا ولكن ليست كايدينا.. وينزل نزولا ولكن نزولا يليق بجلاله...الخ)
    وانما اخذ براي علماء الاشاعرة
    وبالمناسبة فان علماء الاشاعرة يشكلون اكثر من ثلثي علماء المسلمين الماضيين رحمهم الله

    بالاضافة الى ان قضية الصفات وغيرها ليس من المناسب في هذا المقام ان اشرح لكم لم اخذ براي الاشاعرة
    ولكن كان قصدي ان انبه ان هذا ليس هو فقط الراي فيها وانما هناك من ياخذ بغير هذا الراي وهم النسبة الاكبر من علماء المسلمين
    والله اعلم
    وبارك الله فيكي اختي الفاضلة
    إن الحمد لله أحمده و استعينه وأستغفره و أعوذ بالله من شر نفسي و من سيئ عملي،ثم أما بعد...
    فإنا - أهل السنة و الجماعة- نؤمن بالأثر و لا نأخذ بقول أهل الكلام في الصفات لا تعطيلاً و لا تشبيهاً و لا نفياً.
    فإن لله يد لقوله تعالى : (يد الله فوق أيديهم)
    و قول الله في قول اليهود : (و قالت اليهود يد الله مغلولة غلت أيديهم ولعنوا بما قالوا) و أثبت في نفس الآية أن له يد فقال: (بل يداه مبسوطتان ينفق كيف يشاء)
    و قول رسول الله صلى الله عليه و سلم : (قلوب العباد بيت إصبعين من أصابع الله....)
    فأثبت الرسول الكريم عليه السلام أن له أصابع.
    و قول رسول الله صلى الله عليه وسلم في الذين يدخلون الجنة بغير حساب: (ثم يحثوا ثلاث حثيات).

    و الأدلة على أن لله يد، ليست كيد البشر كثيرة، لا ينكرها إلا جاحد.

    أما عن القول أن ثلثا أهل العلم من الأشاعرة،فلن تجد أكثر الناس على الحق، و اقرأ على سبيل المثال القصيدة النونية لابن القيم رحمه الله، يخبرك فيها عن الفرق بين ما كان عليه في مذهبه السابق -الأشعري- و بعد ما هداه الله.
    هل تعلم حكم الأئمة الأربعة و الثوري و الليث بن سعد و ابن عيينة و ابن راهويه و ابن أبي شيبة و يحيى بن معين في أهل الكلام؟
    فهؤلاء هم أئمتنا و إليهم الرجوع في فهم سنة النبي صلى الله عليهو سلم..
    و اسأل نفسك، لماذا أصر أحمد بن حنبل على تغيير قوله أن القرآن كلام الله بما قال (أغلب) الخلق أيام المأمون، أتعلم لماذا لم يغير قوله على الرغم من العذاب الذي لقيه؟
    قال لهم: (ايتوني بدليل واحدمن الكتاب أو السنة بما تقولون)، فإنه لا يرجع عن الحق إلا بحق.

    و ما بالك لا تنتهي كما انتهى الإمام الأشعري نفسه و رجع إلى الحق.

    هذا و السلام عليكم و رحمة الله.

    0 Not allowed!


    قال شيخ الإسلام ابن تيمية :
    الزهد ترك ما لا ينفع في الآخرة-------والورع ترك ما تخاف ضرره في الآخرة


  5. [5]
    eng_frg
    eng_frg غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 124
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    السلام عليكم اخوتى
    اشارككم هذا الموضوع الغايه فالاهميه ولكن جهه اخرى الا وهى (( الاثار المترتبه على الانحراف فى فهم العقيده او عدم فهم العقيده بفهم رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم وبفهم صحابته رضوان الله عليهم ))
    الذى يتأمل فى حال أمتنا الجريحه الان يجد ان من اهم اسباب تمكن الاعداء فينا هى العقيده فتجد خيانات الروافض قديما وحديثا وتجد ردة واعانة الكافر على قتل المسلمين من هؤلاء الحكام العملاء وتجد الخنوع بالصدع بالحق وتجد علماء السلطان وما ادراك ما علماء السلطان وما دورهم الذى يلعبون وتجد الكثير وانا ارى ان كل هذا الانحرفات تخرج من منبت واحد الا وهو الانحراف العقدى..

    ولا يتسع المجال لذكر الكثير ولكن منذ القدم والى الان العقيده هى التى تحرك البشر ومتى اصلحت وكانت على منهاج النبوه يصلح القوم وتصلح لهم دنياهم .
    اللهم انصر اخواننا المستضعفين فى كل مكان

    0 Not allowed!



  6. [6]
    eng_frg
    eng_frg غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 124
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    السلام عليكم اخوتى
    جزاكم الله خيرا على هذه المداخلات الرائعه
    لكنى اشارككم الموضوع من جهه اخرى الا وهى == الاثار المترتبه على الانحرافات العقديه فى امتنا==
    فانا ارى ان كل ما تعانى منه الامه هو بسبب انحرافات العقيده فعلى سبيل المثال لا الحصر
    - خيانات الروافض لعنهم الله فى كل زمن ومكان قديما وحديثا
    - ادعائات الصوفيه وضلالهم
    - خيانات واستباحه قتل المسلمين بمساعده الكفار ايانا كانت تلك المساعده
    -.........والكثير نعم والله ان الامر لعظيم فعندما نتعلم ونفهم عقيدتنا على منهاج النبوه وبفهم سلف الامه تصلح نفوسنا وتصلح دنيانا ونملك الارض كما ملكها اسلافنا. اللهم انصر المستضعفين من المسلمين فى مشارق الارض ومغاربها

    0 Not allowed!



  7. [7]
    منى مسلمه
    منى مسلمه غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Apr 2008
    المشاركات: 109
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم
    بارك الله فيكم وجزاكم الجنه

    بالنسبه للاخ عبود وماذكرته اولا مفيش حاجة اسمها المعنى اللى اقصده والمعنى اللى حضرتك تقصده منهج اهل السنه والجماعه واكرر يسمى منهج وليست جماعه هو منهج يأخدذ بالقران والسنه فقط وليس بكلام علماء الاشاعره لاحول ولا قوة الا بالله
    واقسام التوحيد كما ذكر فى كتب العقيده ارجع لها ففيها توحيد الالوهيه والربوبيه والاسماء والصفــــــــــــــــــات
    ثانيا يااخ عبود مفيش حاجة اسمها النسبه الاكبر لعلماء المسلمين انا مبمشيش ورا علما انا بمشى ورا قران وسنه والعلماء دول فقط بيعلمونى ويعرفونى الفهم الصحيح للقران والسنه ومش معنى انه غالبية العلماء كده امشى انا ورا اللى ماشى
    يعنى مفيش حاجة اسمها فهمنا وفهمكم

    اسأل الله العظيم ان يردنا الى ديننا ويوقظنا من غفلتنا

    0 Not allowed!



  8. [8]
    عبوووووووووود
    عبوووووووووود غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية عبوووووووووود


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 907
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى مسلمه مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    بارك الله فيكم وجزاكم الجنه

    بالنسبه للاخ عبود وماذكرته اولا مفيش حاجة اسمها المعنى اللى اقصده والمعنى اللى حضرتك تقصده منهج اهل السنه والجماعه واكرر يسمى منهج وليست جماعه هو منهج يأخدذ بالقران والسنه فقط وليس بكلام علماء الاشاعره لاحول ولا قوة الا بالله
    واقسام التوحيد كما ذكر فى كتب العقيده ارجع لها ففيها توحيد الالوهيه والربوبيه والاسماء والصفــــــــــــــــــات
    ثانيا يااخ عبود مفيش حاجة اسمها النسبه الاكبر لعلماء المسلمين انا مبمشيش ورا علما انا بمشى ورا قران وسنه والعلماء دول فقط بيعلمونى ويعرفونى الفهم الصحيح للقران والسنه ومش معنى انه غالبية العلماء كده امشى انا ورا اللى ماشى
    يعنى مفيش حاجة اسمها فهمنا وفهمكم

    اسأل الله العظيم ان يردنا الى ديننا ويوقظنا من غفلتنا
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اختي الفاضلة منى بارك الله فيكي:
    اختي الكريمة يوجد شي اسمه : انتم اخذتم به ونحن اخذنا به وليس كما تقوليم انتي، اليس هذا واقع وموجود في واقعنا الحالي؟؟؟ اليس هناك اناس ياخذون براي الاشاعرة واناس ياخذون براي السلفية؟؟؟؟

    اما تقسيم الصفات الى ربوبية والوهية فلا خلاف بين العلماء في هذا التقسيم فهو عبارة مسميات ظهرت ولا مشاحة في الاصطلاحات بين العلماء المهم الحقيقة بداخل هذه المسميات فانا لا انكر صفات الله عز وجل من انه بصير سميع متكلم رازق خالق......الخ
    ولكن هذه التقسيمات هي عبارة عن تصنيف لهذه الصفات فلا نختلف فيها وهذه كما قلنا وضعها العلماء

    امر اخر اختي: انتي تقولين انا مبهمنيش قول العلماء انا اخذ بالكتاب والسنه؟؟؟!!
    وانا اقول لكي:
    # هل هذا الراي الذي اخذتي به اليس هو للعلماء؟؟؟
    # ثانيا: دائما تقولون لنا : نحن ناخذ العلم من الكتاب والسنه وليس من اقوال العلماء؟؟؟؟؟ ( كلمة حق اخطاتم في فهمها كثيرا)
    اقول لك انا ايضا اخذ بالكتاب والسنه وليس باقول العلماء؟؟؟
    ولكن اليس العلماء هم من يفهونا الكتاب والسنه؟؟ اليس العلماء هم افهم منا في الكتاب والسنه؟؟ اليس العوام مثنا عليهم ان يتبعو العلماء وليس راينا نحن؟؟
    انت بكلمتك هذه وكانك تقولين ان العلماء لم يكونو يتبعو الكتاب والسنه وكانهم كانو يبنون ارائهم على الهوى والعقل ؟؟ لذلك يجب علي انا اجتهد بنفسي واستنبط العقائد والاحكام بنفسي بغض النظر عما قال العلماء؟؟ اي وكانك تقولين انا مثل العلماء في فهم الكتاب والسنة لذلك يجب علي ان لا اخذ براي جماعة العلماء انما ما يقوله الكتاب والسنه.
    وهذا القول متناقض طبعا لان العلماء هم حملة الكتاب والسنة وهو من يفهمونه بحقه لا نحن.
    # ثم من نحن لكي ناخذ من الكاتب والسنه مباشرة؟؟ هل نحن مجتهدون؟؟؟ هل توفرت فينا شروط الاجتهاد والاستنباط؟؟ هل تحفظين ايات العقائد والاحكام؟؟ وهل انت عالمة باللغة العربية؟؟ وهل انت عالمة بعلم الاصول؟؟ وهل انت ذات ملكة فقهية؟؟ وهل انت عالمة باحاديث النبي صلى الله عليه وسلم صحيهها وضعيفها.....الخ؟؟ هذه شروط من يريد ان ياخذ بالكتاب والسنه
    وهذه متوفرة فقط في العلماء المجتهدين وليس فينا. ونحن نتقرب الى الله عز وجل بفهم من هو افهم منا في الدين ولا ابس في ذلك . اليس كذلك؟؟
    فلا تقولي لي انا اخذ ن الكتاب والسنة وليس ومن العلماء
    لان العلماء هم من يعرفون الكتاب والسنه

    # ثم اليس الراي الذي تاخذين به في هذا المسالة( راي السلفية) اليس من اقوال العلماء؟؟ ام انك انت التي ابتكرتيه واجتهدتي في الكتاب والسنه واستخرجتيه؟؟
    اذن انتي فعليلا تاخذي براي العلماء
    لذلك فالخلاصة انك تاخذين براي علماء السلفية في المسالة وانا اخذ براي علماء الاشاعرة
    والله الموفق

    وبارك الله فيكي اختي الكريمة وهداني واياكي الى سواء السبيل
    اااااااامين
    وتقبلي مروري

    0 Not allowed!



  9. [9]
    منى مسلمه
    منى مسلمه غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Apr 2008
    المشاركات: 109
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    سبحان الله
    حضرتك لو كنت ركزت فى كلامى كنت هتلاقينى بقول انه الرأى الاول والاخير للكتاب والسنه والعلماء فقط يوضحوا لنا الامر(بمعنى بيفهمونى القران والسنه) بس مش معناه انى اخد برأى علماء ينكروا صفات الله جل وعلا او برأى اى عالم عشان الناس بتقول عليه عالم ولا عشان الغالبيه كده
    نحن نأخذ العلم منهم (ان هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم)

    انا مقلتش ابدا انى عالمه بأحاديث ولا ادرس علم شرعى ولا...........ولا اى حاجة من اللى قلتها
    الله المستعان

    على كل ربنا يهدينا الى مايحب ويرضى

    http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=62038
    التمييز بين الافتراق والاختلاف

    0 Not allowed!



  10. [10]
    عبوووووووووود
    عبوووووووووود غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية عبوووووووووود


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 907
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    السلام عليكم اخت منى
    بداية ارجو ان تدققي مرة اخرى فيما قلت انا
    انا لم اقل عنك انك عالمة بالاحاديث والعلم الشرعي..... انا كنت اقول انه لا انا ولا انت علماء بذلك ( ارجو ان تراجعي كلامي مرة اخرى جزاك الله خيرا) فيبدو انك اخطاتي فهم ما اريده.

    قضية اخرى: من قال لك ان علماء الاشاعرة رحمهم الله ينكرون صفات الله عز وجل؟؟؟؟؟
    هذا فهم خاطىء لمنهج الاشاعرة

    قضية الصفات فيها اراء كثيرة مختلف عليها وانت تاخذين براي علماءالسلفية الذين هم من اهل السنه لكن انا اخذ براي الاشاعرة الذين هم من اهل السنه ايضا فلا مشكلة بيني وبينك وانت حرة برايك فيما تاخذين.... انتي اقتنعتي براي السلفية في فهم الصفات فلكي ذلك.... وانا اقتنعت براي الاشاعرة ولي ذلك ايضا.... فكلهم من اهل السنه وكلهم علماؤنا....

    وبارك الله فيكي
    وقبلي مروري.....

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML