دورات هندسية

 

 

هجوم غير مبررعلي د. يوسف القرضاوي

صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 22
  1. [1]
    الصورة الرمزية مصطفى محمد سليمان
    مصطفى محمد سليمان
    مصطفى محمد سليمان غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Jan 2007
    المشاركات: 1,351
    Thumbs Up
    Received: 4
    Given: 0

    هجوم غير مبررعلي د. يوسف القرضاوي

    لا أدري سر الهجوم علي فضيلة الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين عندما أجاز تناول مشروبات بها نسبة ضئيلة من الكحول تشكلت طبيعياً بسبب التخمر والتي اشترط في فتواه وضع نسبة .05% أي خمسة في الألف لتناول هذه المشروبات.
    نحن لا نفتي في الأمور الدينية ولكن من البديهي أن الدكتور القرضاوي لا يمكن أن يتجاوز حدود الله ويفتي في شيء يغضب المولي سبحانه وتعالي والمسلمين بعد ذلك.
    حسناً فعل د.القرضاوي عندما أصدر بياناً بأن الفتوي جاءت لتجيب عن حاجة ملحة لهيئة قطرية تطلب مواصفات ومقاييس لتناول مشروب معين.. وقد وضع الشيخ ضابطاً لحكم الجواز. وهو كون النسبة ضئيلة لا تؤثر خاصة إذا كانت بفعل التخمر الطبيعي وهذه قاعدة شرعية عامة في النجاسات وفي غيرها يؤيد هذا حديث "إذا بلغ الماء قلتين لم يحمل الخبث".
    أما عن النسبة التي حددتها الفتوي فقد قال القرضاوي إنها جاءت بناء علي تحديد الهيئة. حيث تسمح بالنسبة المذكورة كحد أقصي باعتبارها نسبة طبيعية.
    وكما قرأت من ردود أفعال كثير من المشايخ فقد أكدوا أن القرضاوي لم يحلل تناول قطرة واحدة من مسكر لأي مسلم كان ولو كانت خشية التحريف تمنع المفتي من بيان حكم الله ما بيَّن عالم ولا تحدث فقيه ولا أرسلت الرسل ولا نزلت الكتب. فقد حرَّفت كتب الله السابقة وإثمها علي من حرَّفها.
    المعروف أن د.القرضاوي ليس دفاعاً عنه يشتهر بفتاواه التي تيسر علي الناس أمور دينهم. وكلنا يعلم دعوته عندما يسَّر علي الحجاج والمعتمرين أداء مناسكهم وأجاز توسعة المطاف بنقل مقام إبراهيم وعدم إجازة التعامل مع الأعداء في الأمور التجارية والاقتصادية وغير ذلك الكثير والكثير.
    للأسف الإعلام العربي يعطي المسألة أي مسألة أكثر من حجمها حتي تكون لديه مادة سخية للنشر دون الالتفات لما يمكن أن تسببه المادة المنشورة لعلماء أفاضل يكن لهم المسلمون كل الحب والتقدير نظراً لعلمهم الزاخر وفتاواهم النابعة من كتاب الله وسنة رسوله صلي الله عليه وسلم.
    ليتنا نكف عن الإساءة للآخرين خاصة العلماء فالإسلام يعاني حالياً أزمات ونكسات لم يسبق لها مثيل علي يد أعوانه الذين يتربصون به وبرموزه وعلمائه!!

    ****************************************
    منقول عن احد المقالات المنشورة بالصحف المصرية , و قد اعجبني الرد فعلا بعد الهجوم الذي حدث على الدكتور يوسف و تضخيم الفتوى و جعلها كأنها تصريح بأباحة شرب الخمر , كما ان احد الزملاء قد نشر موضوعا حول مشروب ريد بول هنا في هذا الملتقى و وجدت انه من الضروري الرد عليه .
    و أرجو من المشرف ربط الموضوعين معا للأمانة

  2. [2]
    م عامر
    م عامر غير متواجد حالياً
    مشرف الملتقى العام
    الصورة الرمزية م عامر


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 6,550
    Thumbs Up
    Received: 184
    Given: 186

    إضافة وتفاصيل

    شكراً لك أخي الكريم على ادراج هذا الموضوع وأحببت أن أعطي الأخوة التفاصيل الكاملة للفتوى ومن موقع شيخنا الدكتور يوسف القرضاوي أطال الله لنا بعمره وبارك به ..
    -------
    الريسوني: فتوى القرضاوي مجرد توضيح ورفع لشبهةد. أحمد الريسونيموقع القرضاوي/ 16-4-2008
    أكد الدكتور أحمد الريسوني أستاذ أصول الفقه والمقاصد - خبير لدى مجمع الفقه الإسلامي بجدة- أن الجواب الذي تفضل به العلامة الشيخ يوسف القرضاوي في مسألة النسبة الضئيلة من الكحول، الذي يحصل تلقائياً بالتخمر الطبيعي أثناء تحضير بعض المشروبات والعصائر، هو مجرد توضيح ورفع لشبهة خطرت حول مدى تأثير هذا التفاعل الكيماوي الذي يمسى بالتخمر.
    وأضاف في تعليقه لـ ''العرب'' الدولية على الجدل الذي أثارته الفتوى أنه لا يرى هذا الجواب فتوى أباحت شيئاً كان محرماً، أو هو مختلف بين تحريمه وإباحته، فليس في الشرع، ولا في كلام الفقهاء قديما ولا حديثاً ما يحرم شيئاً من هذا القبيل.
    وقال الريسوني: إن ما حرمه الشرع هو المشروبات والمواد المسكرة بذاتها، أي أن تناولها على ما هي عليه يؤدي إلى الإسكار وتخمير العقول، أي تغطيتها وطمسها.
    وشدد الريسوني في رأيه الفقهي على أن كل ما لا يسكر إلا بإعادة تركيبه وتشكيله على نحو جديد، يؤدي تناوله إلى الإسكار، فليس من الخمر، ولا هو جنسها، ولا هو ذو صلة قريبة ولا بعيدة بحكمها؛، وأشار أستاذ علم أصول الفقه ومقاصد الشريعة إلى أننا نظل نأكل ونشرب المواد التي تشكل نصف تركيبتها الخمر أو أكثر أو أقل، كالماء والتمر والتفاح والعنب والسكر والخميرة والخل ...، فكثير من مأكولات الناس ومشروباتهم قديما وحديثا تشترك مع مكونات الخمور في نسب عالية، ولم يوجد متنطع ينادي بتحريمها أو يشك في حليتها.
    وشدد في تناوله لشبهة كلمة ''التخمر'' على أن ''أحكام الشرع تتبع المعاني والأوصاف المؤثرة، ولا تتبع الألفاظ والحروف، وإلا لكان علينا أن نحرم الخميرة، فهي صيغة مبالغة من الخمر والتخمر والتخمير.
    واعتبر الريسوني أن التوضيح الذي قدمه الشيخ القرضاوي أزال الالتباس، وأنار الطريق للناس، لتبقى شريعتنا محجة بيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك يبتغي استحلال المحرمات أو تحريم المباحات.
    وكان الدكتور يوسف القرضاوي قال جوابا على سؤال من +العرب؛ إنه لا حرج من تناول المشروبات التي تحتوي على نسب ضئيلة من الكحول المشكلة بشكل طبيعي بسبب التخمر؛، مضيفا أن وجود ما نسبته خمسة في الألف من الكحول لا أثر له في التحريم؛ لأنها نسبة ضئيلة جدا، خاصة إذا كانت بفعل التخمر الطبيعي، وليست مصنعة؛ ولذلك لا أرى حرجا من تناول هذا المشروب.
    وأكد أن الشريعة الإسلامية شريعة واقعية، ومن واقعيتها هنا أنها وضعت قاعدة مهمة جاء بها الحديث الشريف، وهي أن ''ما أسكر كثيره، فقليله حرام''، وأشار إلى أن ''أي إنسان شرب من هذا المشروب ما شرب فلن يسكره، ولذا لا يحرم القليل منه".
    ونبه القرضاوي إلى أن هذه النسبة من الكحول وما في حكمها، إذا أضيفت عمدا إلى المشروب لغير حاجة صحية أو طبية، أو نحو ذلك، فإن من أضافها يأثم على ذلك، وإن لم يكن مؤثراً في إباحتها لشاربها، معتبرا أن إضافة أي شيء حرام بنسبة قليلة عمدا لا يجوز، وإن كان آكلها لا شيء عليه.

    ------------
    واضح تماماً أن شيخنا لم يحلل الخمر أو المسكر ولكن وضح وبين معنى المسكر والخمر بما يوافق شريعتنا الغراء .. فجزاه الله عنا كل خير
    شكراً لك أخي الكريم على اثارتك الموضوع وجزاك كل خير

    0 Not allowed!


    -----
    الحمد لله الذي أكرمنا بنعمة الإسلام
    {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} (56) سورة الأحزاب
    أللهم ارزقنا نعمة الرضى واجمعنا مع الحبيب المصطفى في جنات العلى
    -----
    موقع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


  3. [3]
    ابن سينا
    ابن سينا غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية ابن سينا


    تاريخ التسجيل: Oct 2005
    المشاركات: 1,340

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 20
    Given: 0
    السلام عليكم
    لا أريد أن أخوض في أهلية القرضاوي في الإجتهاد ولا في الوقائع التي يحقق مناطها...ولكن مسألة الخمر أظنها واضحة جدًا ...فحديث الرسول عليه الصلاة والسلام :"ما أسكر كثيره فقليله حرام" واضح بينّ جلّي...ولم يحدد النسبة...فتحديد النسبة غير وارد في الحكم الشرعي...وهو تحديد عقلي لا يعتمد على أدنى دليل شرعي أو شبهة دليل...ولا حول ولا قوة إلا بالله".

    0 Not allowed!


    فما الحب إلا حب الرسول===وما العشق إلا فيه معسول
    وما الحياة إلا في لقى الحبيب===على الحوض معه..مأمول
    وما النجاة إلا بشفاعه المحبوب===النفس والروح والقلب مكبول

  4. [4]
    مهندس كلش
    مهندس كلش غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 253
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أحيل المهتمين بهذه القضيه إلى الملف التالي :

    ملف شامل في بيان حقيقة ..... يوسف القرضاوي مع الرد عليه من أهل العلم

    والتجرد مطلوب والمحاكمه العادله بقال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم ,

    اما الذي لاينطق عن هوى فهو محمد صلى الله عليه وسلم .

    وقد يؤتى أحدهم آيات الله لكنه يضل لأن المسأله ليست بالعلم بل بالعمل به خالصاً لله كما قال تعالى عمن ذكر انه آته آيته فانسلخ منها :(وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِيَ آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ() وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَـكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ذَّلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ) (الأعراف : 175-176 )

    تفسير الآيات :
    175 - (واتل) يا محمد (عليهم) أي اليهود (نبأ) خبر (الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها) خرج بكفره كما تخرج الحية من جلدها وهو بلعم بن باعوراء من علماء بني إسرائيل ، سئل أن يدعو على موسى وأهدي إليه شيء فدعا فانقلب عليه واندلع لسانه على صدره (فأتبعه الشيطان) فأدركه فصار قرينه (فكان من الغاوين).

    176 - (ولو شئنا لرفعناه) إلى منازل العلماء (بها) بأن نوفقه للعمل (ولكنه أخلد) سكن (إلى الأرض) أي الدنيا ومال إليها (واتبع هواه) في دعائه إليها فوضعناه (فمثله) صفته (كمثل الكلب إن تحمل عليه) بالطرد والزجر (يلهث) يدلع لسانه (أو) إن (تتركه يلهث) وليس غيره من الحيوان كذلك ، وجملتا الشرط حال ، أي لاهثاً ذليلاً بكل حال ، والقصد التشبيه في الوضع والخسة بقرينة الفاء المشعرة بترتيب ما بعدها على ما قبلها من الميل إلى الدنيا واتباع الهوى وبقرينة قوله (ذلك مثل القوم الذين كذبوا بآياتنا فاقصص القصص) على اليهود (لعلهم يتفكرون) يتدبرون فيها فيؤمنون.

    اما عزو كل مصيبة تصدر عن شخص بأنها التجرد والإخلاص ومحض الإجتهاد مع مصادمتها لما كان عليه النص وأجمع عليه السلف قاطبه فهذا دين كهنوتي دين بولس لادين محمد صلى الله عليه وسلم وقد أجمع السلف انه كل يؤخذ منه ويرد إلا صاحب الشريعه محمد صلى الله عليه وسلم . وأنه ليس كل قول مخالف معتبر مالم يكن الإجتهاد فيه سائغ .

    0 Not allowed!



  5. [5]
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28
    بسم الله الرحمن الرحيم

    هل المقصو بالمشروبات التي تتعرض للتخمر الطبيعي هذه العصائر التي تحوي مواداً حافظة ؟؟ هل هذه العصائر تتعرض للتخمر رغم وجود المادة الحافظة ؟ وكيف نعرف أن هذا المشروب مثلاً تخمر بهذه النسبة أم أن هذا الخطاب موجه للقائمين على مصانع هذه المشروات وليس للمستهلك؟
    حبذا أن نجد إجابة ممن عنده معلومة

    جزاكم الله خيرا

    0 Not allowed!


    لكنَّما يأبى الرجاءُ يموتُ

  6. [6]
    م عامر
    م عامر غير متواجد حالياً
    مشرف الملتقى العام
    الصورة الرمزية م عامر


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 6,550
    Thumbs Up
    Received: 184
    Given: 186
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن سينا مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    لا أريد أن أخوض في أهلية القرضاوي في الإجتهاد ولا في الوقائع التي يحقق مناطها...ولكن مسألة الخمر أظنها واضحة جدًا ...فحديث الرسول عليه الصلاة والسلام :"ما أسكر كثيره فقليله حرام" واضح بينّ جلّي...ولم يحدد النسبة...فتحديد النسبة غير وارد في الحكم الشرعي...وهو تحديد عقلي لا يعتمد على أدنى دليل شرعي أو شبهة دليل...ولا حول ولا قوة إلا بالله".
    السلام عليكم ورحمة الله
    أخي الكريم ..
    في البداية اختلاف الرأي لايفسد للود قضية بالتأكيد إن مسألة تحريم الخمر لا لبس بها والقرآن قد حرم الخمر وبين الحبيب المصطفى القاعدة الشرعية " ما أسكر كثيره فقليله حرام " كلنا نؤمن ونصدق بهذا ولكن لعلك أخي الكريم لم تقرأ جيداً الفتوى أو اجابة السؤال التي تفضل بها شيخنا
    ---
    وأكد أن الشريعة الإسلامية شريعة واقعية، ومن واقعيتها هنا أنها وضعت قاعدة مهمة جاء بها الحديث الشريف، وهي أن ''ما أسكر كثيره، فقليله حرام''، وأشار إلى أن ''أي إنسان شرب من هذا المشروب ما شرب فلن يسكره، ولذا لا يحرم القليل منه".
    ---
    وبالتالي كيف يمكن تحريم مالم يسكر كثيره
    هذا من ناحية ومن ناحية أخرى حرم اضافة الكحول ولو بهذه النسبة الضئيلة جداً
    ---
    ونبه القرضاوي إلى أن هذه النسبة من الكحول وما في حكمها، إذا أضيفت عمدا إلى المشروب لغير حاجة صحية أو طبية، أو نحو ذلك، فإن من أضافها يأثم على ذلك، وإن لم يكن مؤثراً في إباحتها لشاربها، معتبرا أن إضافة أي شيء حرام بنسبة قليلة عمدا لا يجوز، وإن كان آكلها لا شيء عليه
    ---
    ليس الهدف أخي الكريم هو الالتفاف على العقائد أو الأمور الممنوعة في شريعتنا لاسمح الله (وأرجو أننا جميعاً نحسب القرضاوي من أهل العلم والصلاح بإذن الله) ولكن وهذا الموضوع هام هو عدم تحريم الحلال
    فالقرضاوي جزاه الله كل خير وضع الشرح للحلال والحرام (التفصيلي) بهذا الخصوص أتمنى أن أكون قد وضحت فتوى الدكتور القرضاوي وهدفها
    وعلينا أخي الكريم تحري الحق وعدم المغالاة فديننا والحمدلله الوسط
    لا تفريط ولا إفراط

    0 Not allowed!


    -----
    الحمد لله الذي أكرمنا بنعمة الإسلام
    {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} (56) سورة الأحزاب
    أللهم ارزقنا نعمة الرضى واجمعنا مع الحبيب المصطفى في جنات العلى
    -----
    موقع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


  7. [7]
    ابن سينا
    ابن سينا غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية ابن سينا


    تاريخ التسجيل: Oct 2005
    المشاركات: 1,340

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 20
    Given: 0
    السلام عليكم
    أخي الكريم م عامر بارك الله بك وحيّاك وغيرتك على دين الإسلام...الحكم الشرعي في تحريم الخمر حكم عام وينطبق على كل أفراده...والمقصود بتطبيق الحكم الشرعي هو إنزاله على الواقع ,والواقع هنا سائل,وتحقيق مناطه يعني بيان واقعه من حيث الإسكار أو عدمه...فمثلًا لو وضعنا قطرة من الخمر في خزان من الماء كبيرالسعة ,هل يتغير واقع هذا السائل؟
    لو شرب منه كثيرًا واسكر فيصبح هذا السائل حرام لقول الرسول عليه الصلاة والسلام:ما أسكر كثيره فقليله حرام"...بغض النظر لو أن احدهم لم يسكر والآخر سكر فيحرم هذا السائل,وأما لو أنه لم يسكر أحدًا فهذا السائل حلال.
    وأما أن نقول أن هذا السائل حلال لمن يسكر وحرام على من تُسكر,فهذه لم ينزل الله بها من سلطان.
    والله أعلم

    0 Not allowed!


    فما الحب إلا حب الرسول===وما العشق إلا فيه معسول
    وما الحياة إلا في لقى الحبيب===على الحوض معه..مأمول
    وما النجاة إلا بشفاعه المحبوب===النفس والروح والقلب مكبول

  8. [8]
    عبوووووووووود
    عبوووووووووود غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية عبوووووووووود


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 907
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ان مثل هذه القضايا تطرح هنا في المنتدى من اجل الاستفادة لا المناقشة لاننا نحن الضعفاء في يالعلم لا يحق لنا ان نتكلم بمثل هذه المواضيع ونناقشاها
    فمثلا لو كان الموضوع بسيطا سهلا لناقشناه ولكن هذا موضوع يقوم على استدلالات شرعية وعلل ومعرفة ضوابطها ومسالكها...الخ من القضايا الاصوليه
    لذلك فان المخولين ببحث هذه المواضيع هم العلماء وليس نحن، يقول تعالى (فاسالوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون)
    والشيخ القرضاوي نحسبه من الناس المخلصين في دينهم وورعهم ولا نزكي على الله احدا وعيب علينا ان لا تعترف بقدر هذا الانسان في العلم وفي خدمة دينه.



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهندس كلش مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أحيل المهتمين بهذه القضيه إلى الملف التالي :

    ملف شامل في بيان حقيقة ..... يوسف القرضاوي مع الرد عليه من أهل العلم

    والتجرد مطلوب والمحاكمه العادله بقال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم ,

    اما الذي لاينطق عن هوى فهو محمد صلى الله عليه وسلم .

    وقد يؤتى أحدهم آيات الله لكنه يضل لأن المسأله ليست بالعلم بل بالعمل به خالصاً لله كما قال تعالى عمن ذكر انه آته آيته فانسلخ منها :(وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِيَ آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ() وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَـكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ذَّلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ) (الأعراف : 175-176 )

    تفسير الآيات :
    175 - (واتل) يا محمد (عليهم) أي اليهود (نبأ) خبر (الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها) خرج بكفره كما تخرج الحية من جلدها وهو بلعم بن باعوراء من علماء بني إسرائيل ، سئل أن يدعو على موسى وأهدي إليه شيء فدعا فانقلب عليه واندلع لسانه على صدره (فأتبعه الشيطان) فأدركه فصار قرينه (فكان من الغاوين).

    176 - (ولو شئنا لرفعناه) إلى منازل العلماء (بها) بأن نوفقه للعمل (ولكنه أخلد) سكن (إلى الأرض) أي الدنيا ومال إليها (واتبع هواه) في دعائه إليها فوضعناه (فمثله) صفته (كمثل الكلب إن تحمل عليه) بالطرد والزجر (يلهث) يدلع لسانه (أو) إن (تتركه يلهث) وليس غيره من الحيوان كذلك ، وجملتا الشرط حال ، أي لاهثاً ذليلاً بكل حال ، والقصد التشبيه في الوضع والخسة بقرينة الفاء المشعرة بترتيب ما بعدها على ما قبلها من الميل إلى الدنيا واتباع الهوى وبقرينة قوله (ذلك مثل القوم الذين كذبوا بآياتنا فاقصص القصص) على اليهود (لعلهم يتفكرون) يتدبرون فيها فيؤمنون.




    اما عزو كل مصيبة تصدر عن شخص بأنها التجرد والإخلاص ومحض الإجتهاد مع مصادمتها لما كان عليه النص وأجمع عليه السلف قاطبه فهذا دين كهنوتي دين بولس لادين محمد صلى الله عليه وسلم وقد أجمع السلف انه كل يؤخذ منه ويرد إلا صاحب الشريعه محمد صلى الله عليه وسلم . وأنه ليس كل قول مخالف معتبر مالم يكن الإجتهاد فيه سائغ .
    والله يا اخي انك تظلم الدكتور القرضاوي عندما تسوق هذه الايات لتستدل بها على ان القرضاوي هو واحد ممن اتاه الله العلم وانسلخ منه!!!! والرجل صالح ولا نظن فيه الا كل الخير والقد الحسن وخدمة هذا الدين ومع هذا ايضا فهو صاحب علم وحياته ومؤلفاته شاهدة على ذلك......

    يا اخي اريدك ان تدقق فيما نقله الاخ م.عامر وتقراه بتامل وتفكر وخاصة ما بعد الفقرة الثانية: (وقال الريسوني: ان ما حرمه الشرع........)
    وعندها ستعرف ان القرضاوي لم يصادم النص كم تزعم، لذلك فان اجتهاد القرضاوي هو من باب الاجتهاد السائغ، بل انه اجتهاد موافق للنصّّّّّّّّّ!!!!!!!!!!!!
    وبناءا على ما قلت: اذا كان اجتهاده سائغا او موافقا للنص فلم تنتقدونه وقد رتب الشرع الثواب على ذلك وحتى ان كان مخطئا في اجتهاده!!!!
    ان كان مخطا فله اجر وان كان مصيبا فاجران........... اللــــــــــــه اعطاه الاجر على خطئه وانتم تنتقدون!!!!!!!!!!!!!!!

    وتقبل مني اعتراضي
    وجزاك الله خيرا

    0 Not allowed!



  9. [9]
    منى مسلمه
    منى مسلمه غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Apr 2008
    المشاركات: 109
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم
    اولا كل شيوخنا ومنهم الشيخ القرضاوى نحسبهم على خير ولا نزكى على الله احد
    ثانيا انتمائنا لديننا وعقيدتنا انا شايفه انها اهم بكتير من الانتماء للدكتور القرضاوى لشخصه
    (كل منا بشر يؤخذ منه ويرد عليه)
    وبالنسبه للهجوم على القرضاوى هو مش هجوم اخى اعزك الله
    هوفقط تصحيح لمفاهيم
    احنا دينا سهل وميسر وفى قران وسنه وقواعد مينفعش نشذ عنها
    لما واحد زى الدكتور القرضاوى والمفروض انه قدوه لينا او بمعنى تانى فى ناس كتير بتاخد فتوى منه يظهر فى برنامج زى الشريعه والحياه ويقول انه بيسمع الاغانى القديمه بس مبيسمعش اغانى ام كلثوم مش لانها حرام بس لانه معندوش وقت يسمع اغنيه طويله............................الله المستعان دى حاجة
    الحاجة التانيه
    ده رد الشيخ احمد النقيب عليه لما كان يترحم على بابا الفاتيكان وهو من كبار شيوخ الاسكندريه(اهل السنه والجماعه)
    ياريت نسمعه ونحكم عقلنا
    http://http://www.mediafire.com/?stdx8spc2zk

    ان هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم
    يعنى عندنا قران وسنه ايه يخلينا نشتت نفسنا؟؟؟
    الله المستعان

    0 Not allowed!



  10. [10]
    مهندس كلش
    مهندس كلش غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 253
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الأخ عبوووود قلت انت :
    والله يا اخي انك تظلم الدكتور القرضاوي عندما تسوق هذه الايات لتستدل بها على ان القرضاوي هو واحد ممن اتاه الله العلم وانسلخ منه!!!! والرجل صالح ولا نظن فيه الا كل الخير والقد الحسن وخدمة هذا الدين ومع هذا ايضا فهو صاحب علم وحياته ومؤلفاته شاهدة على ذلك......

    يا اخي اريدك ان تدقق فيما نقله الاخ م.عامر وتقراه بتامل وتفكر وخاصة ما بعد الفقرة الثانية: (وقال الريسوني: ان ما حرمه الشرع........)
    وعندها ستعرف ان القرضاوي لم يصادم النص كم تزعم، لذلك فان اجتهاد القرضاوي هو من باب الاجتهاد السائغ، بل انه اجتهاد موافق للنصّّّّّّّّّ!!!!!!!!!!!!
    وبناءا على ما قلت: اذا كان اجتهاده سائغا او موافقا للنص فلم تنتقدونه وقد رتب الشرع الثواب على ذلك وحتى ان كان مخطئا في اجتهاده!!!!
    ان كان مخطا فله اجر وان كان مصيبا فاجران........... اللــــــــــــه اعطاه الاجر على خطئه وانتم تنتقدون!!!!!!!!!!!!!!!

    وتقبل مني اعتراضي
    وجزاك الله خيرا


    أخي الكريم مبدأ الإعتراض مقبول فالحق مطلوب بالمسأله والتعرض بالإشكالات .
    وأنا حينما اسوق هذه الآيات فهي عامه تثبت ان هناك من يضل رغم ان الله قد آته العلم , أما مسألة تظن فيه خير وخلافه فأخذ الدين ليس بالظنون بل باليقين وبالجرح والتعديل ولو تعامل السلف مع نقلة أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم بسياسة : نظن فيه خير لما إستطعنا أن نعرف حديث نبينا محمد صلى الله عليه وسلم من حديث غيره من الصحابه بل من حديث الوضاعين والكذابين وغيرهم .
    اما انه صاحب علم فإذا كان الله سبحانه يقول عن شخص أنه آته آياته يعني ان الله أثبت لبلعام بن باعوراء انه قد اوتي الآيات مع ذلك إنسلخ منها ليعلم الناس ان الحجه ليست بالعلم وحده وإنما بالمتابعه والإخلاص والعمل بذلك .

    وانا أريدك انت ان تدقق في ملف كامل تحدث فيه من هم أعلم من القرضاوي عنه من أئمة الدعوة كالشيخ إبن عثيمين والشيخ عبدالعزيز الجربوع وغيرهم والذين لم يأخذوا المسأله بالظنون بل بمحاكمة الأقوال إلى قال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم وهم من هم في إيجاد الأعذار لمن يخطيء المره والمرتين وديدن بني آدم الخطأ لكن حينما يكون المنهج بكامله عقلاني معطل للنصوص مذيب لأحكام الدين فلابد من المجابهه العلنيه فالقرضاوي لم يجلس في بيته يتحدث بما تحدث به بين أهله بل هو يتكلم علناً في منابر الإعلام فوجب الرد عليه علناً لأن العلماء إن سكتوا على مايرونه متعارضاً مع كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم فسيعمل بها الناس ويقولون لو كان خطأ لرد عليه العلماء وهذا كله يعد من كتمان العلم والشهادة المستحق صاحبه للعن والمقت من الله سبحانه .

    وفي الأخير لو قيل لأبن عثيمين رحمه ان القرضاوي قال وقال (( مما قاله عن الإنتخابات )) في جلسة خاصة بين خواصه لكان مطلب إبن عثيمين الأول ليس الرد على هذه المقوله بل إثبات صحة إسناد هذا القول إلى القرضاوي بمتابعة النقله لهذا الكلام لكنه كلام مسجل معلن بصوت القرضاوي .

    وفي الأخير يحسن بك أخي الكريم وإن كان مراً عليك ذلك ان تقرأ الملف كاملاً فأنت لا تجل الأشخاص إلا للعلم الذي معهم إن قاموا به كما أمرهم الله , وهذا الملف لم يرد فيه سب ولعن وشتم للقرضاوي في ذاته وفي عرضه حتى تأمرنا ان نحسن الظن فيه بل هي محاكمة الأقوال إلى الكتاب والسنة والذان هما أجل وأقدس عندك من الأشخاص لذا إقرأه ليس لتعلم هل أخطأ القرضاوي ام لا بل لتضيف إلى رصيدك العلمي علم شرعي في الأصول والفروع والولاء والبراء ثم ضرورة سيكون لديك تمييز لأقوال العلماء مالذي خرج منها مخرجاً صحيحاً ومالذي خرج خطأ.

    أسأل الله لنا ولك وللعلماء الهدايه وان نقول ويقولوا الحق لايخافون في الله لومة لائم .

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML