دورات هندسية

 

 

العجوز الفرنسية وأطفال النرويج

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. [1]
    الصورة الرمزية م.العراقي
    م.العراقي
    م.العراقي غير متواجد حالياً

    عضو تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل: Jan 2004
    المشاركات: 1,766
    Thumbs Up
    Received: 13
    Given: 0

    العجوز الفرنسية وأطفال النرويج

    منقول من بريدي الالكتروني =======>>> بس صدقوني موضوع " حلو " :)

    نشر في مجلة الخليج
    2008-01-22

    العجوز الفرنسية وأطفال النرويج
    “سيسيل موزا” عجوز فرنسية تدير فندقا صغيرا في منطقة فروبانس يحمل اسم “دو لا فاب”. والسيدة سيسيل ليست من قحطان ولا عدنان، ولا علاقة لها بالعرب البائدة، أو العرب العاربة، أو المستعربة، أو “العرب عربان”، وقبل مدة ظهرت صورتها في صحيفة يديعوت أحرونوت “الإسرائيلية” حاسرة الرأس، لا تغطي شعرها بحجاب إسلامي أو بكوفية عربية، وكانت تتحدث مع مراسل المجلة باللغة الفرنسية، لأن الأرض التي أنجبتها “لا تتكلم عربي”. والسيدة سيسيل ليست مفتونة بشمس العرب التي أشرقت على الغرب، فهي لم تقرأ حماسة أبي تمام، ولا ديوان المتنبي، ولم تطلع على هجائيات جرير والأخطل والفرزدق، وغزل عنترة في ابنة عمه عبلة، كما لم تسمع بالحسن البصري وابن الهيثم والفارابي والرازي، وربما كانت علاقتها بالشرق الأوسط محدودة بالطفرانين الذين ينزلون في فندقها ويماطلون في دفع الأجرة، لأن السياح الأغنياء يختارون عادة فنادق أفضل من فندقها، أو ربما كانت محدودة بما سمعته من قصص ألف ليلة وليلة عن السندباد البحري وعلاء الدين والمصباح السحري، و”علي بابا والأربعين حرامي”. وسبب ظهور سيسيل في صحيفة يديعوت أحرونوت، كما ذكرت الصحيفة، أن “إسرائيلياً” يقيم في تل أبيب رغب في تمضية إجازة استجمام مع زوجته في فرنسا، فبحث الاثنان عبر الانترنيت عن فندق مناسب في منطقة فروبانس، ووقع اختيارهما على فندق “دو لا فاب” تملكه السيدة سيسيل، فاتصلا بالفندق وطلبا حجز غرفة، وفوجئا برد عبر البريد الالكتروني برفض الحجز، وفي المقابلة التي أجرتها المجلة مع صاحبة الفندق السيدة سيسيل بررت القرار بالقول: “إن إسرائيل دولة عنصرية وخطر على السلام العالمي، وتمارس عملية إبادة ضد الفلسطينيين العزل في الضفة الغربية وغزة”، وقالت إنها ليست الوحيدة التي ترفض استقبال سياح “إسرائيليين”، إذ أن معظم الفنادق في منطقتها تفعل الشيء ذاته.
    وأضافت: “إنني أعارض سياسة “إسرائيل”، وهذه هي الوسيلة الوحيدة التي أستطيع بها الإعراب عن معارضتي” والفرنسيون ليسوا الوحيدين في أوروبا الذين لا يرحبون ب”الإسرائيليين”، إذ أن ما يزيد على 68% من الأوروبيين يرون أن هذه الدولة المارقة خطر على السلام العالمي، وهذا الرأي تجري ترجمته إلى سلوك. ويذكر الكاتب الفلسطيني نضال حمد رئيس جمعية الصداقة العربية النرويجية في أوسلو أن أطفال النرويج يقاطعون البضائع “الإسرائيلية”، ويرفضون شراء حتى البرتقال الذي تصدره “إسرائيل”، احتجاجاً على سياستها الفاشية.
    والمضحك المبكي أنه في الوقت الذي ترفض فيه سيسيل استقبال “الإسرائيليين” في فندقها، ويقاطع أطفال النرويج البضائع “الإسرائيلية” احتجاجا على حرب الإبادة التي تشنها “إسرائيل” في غزة، تلتزم الدول العربية الصمت، وكأن الأمر لا يعنيها، أو لا يعني شيئاً.
    ويا سيدة سيسيل، ويا أيها النرويجيون الصغار، ليس بينكم من كان ينشد في طابور الصباح في المدرسة: بلاد العرب أوطاني، أما نحن الذين كنا نردد هذا النشيد كل صباح.. فسامحونا.

    أبو خلدون

  2. [2]
    رااااكان
    رااااكان غير متواجد حالياً
    الدعم الفني
    الصورة الرمزية رااااكان


    تاريخ التسجيل: Feb 2008
    المشاركات: 1,240
    Thumbs Up
    Received: 137
    Given: 24

    اشكرك على هذا الموضوع ..

    اشكرك على هذا الموضوع الرائع ..

    احتجاجا على حرب الإبادة التي تشنها “إسرائيل” في غزة، تلتزم الدول العربية الصمت، وكأن الأمر لا يعنيها، أو لا يعني شيئاً.
    اللهم فك حصار غزة اللهم آمين ..

    0 Not allowed!



  3. [3]
    مصابيح الهدى
    مصابيح الهدى غير متواجد حالياً
    الفائز في مسابقة الطيران الثانية
    الصورة الرمزية مصابيح الهدى


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 1,153
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 0
    الله
    بلاد العرب اوطانى
    جملة جميلة لاكن محرومين منها
    حرمنا نفسنا من حتى الشعور بأننا امة واحدة وطن واحد
    الوطن العربى
    اشكرك اخى بارك الله فيك
    وجزاك كل خير

    0 Not allowed!



  4. [4]
    ابو بكر عمرعثمان علي
    ابو بكر عمرعثمان علي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ابو بكر عمرعثمان علي


    تاريخ التسجيل: Feb 2008
    المشاركات: 2,384
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 7
    ربنا يهديها إلى الإسلام إن كانت على قيد الحياه

    0 Not allowed!


    النعيم لايدرك بالنعيم .ولايزال العبد يُبتلئ حتئ يلقئ الله و ما عليه خطيئه



  5. [5]
    أحمد الحمصي
    أحمد الحمصي غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية أحمد الحمصي


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 10,482

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 917
    Given: 1,011
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م.العراقي مشاهدة المشاركة
    والمضحك المبكي أنه في الوقت الذي ترفض فيه سيسيل استقبال “الإسرائيليين” في فندقها، ويقاطع أطفال النرويج البضائع “الإسرائيلية” احتجاجا على حرب الإبادة التي تشنها “إسرائيل” في غزة، تلتزم الدول العربية الصمت، وكأن الأمر لا يعنيها، أو لا يعني شيئاً.
    أبو خلدون
    من قال أننا نكتفي بالصمت البعض منا يتعاون مع اسرائيل...!!

    0 Not allowed!





  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML