دورات هندسية

 

 

هندسه القيمه او الهندسه القيميه the value of engineering

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11
  1. [1]
    م.محمد النوافله
    م.محمد النوافله غير متواجد حالياً

    عضو فعال جداً

    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 171
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0

    هندسه القيمه او الهندسه القيميه the value of engineering

    السلام عليكم
    تحيه طيبه ... وبعد
    اريد طرح موضوع قد لا يعرفه الكثير من المهندسين ... او قد يسمعون عنه فقط سماع ولا يعرف عنه شيئ .

    هندسه القيمه ... ولماذا الان ؟؟
    ما المقصود بهندسه القيمه ؟
    ومتى استعملت ؟
    ولماذا ؟
    ومن اول ما استعملها ؟
    وهل هي مهمه ؟
    وهل يستخدمها غير المهندسين ؟
    وما عناصرها ؟
    وهل لها بالخبره في المجال الذي تستخدم فيه ؟

    اخواني المهندسين كونوا معي انا (م.محمد النوافله ) في جوله في تاريخ و معلومات عامه عن هندسه القيمه .

    الهندسة القيمية
    ولماذا الآن؟
    كثر الحديث في السنوات الأخير عن الهندسة القيمية/ هندسة القيمة Value Engineer في العديد من الدول العربية وما يمكن أن تحققه للعمل الهندسي أو الإداري على السواء وبالرغم من ظهور هذه التقنية أو الأسلوب في الدول العربيه وبالذات في بعض القطاعات الحيوية، إلا أنها بدأت تنتشر وتأخذ أبعادها التنموية في القطاعين العام والخاص.

    ولقد أدرك المسؤولون بأهمية تدريب وإعداد الكوادر الوطنية وتأهيلهم في هذه التقنية للحصول على نتائج ذات جودة عالية ومستوى أداء متميز للمشاريع الهندسية والإدارية مع القيام بضبط التكلفة وتقليل المصروفات غير الضرورية والتي لا تحقق أي قيمة مضافة أو عائد على المشروع.

    وتعرف الهندسة القيمية أو هندسة القيمة Value Engineering على النحو التالي:
    جهد جماعي منظم يقوم به فريق عمل من أفراد متخصصين وذو كفاءة ويتمتعون بحس إبداعي من أجل التوصل إلى التوازن الوظيفي بين الجودة والأداء والتكلفة. ويقوم بإدارة الدراسة أخصائي هندسة قيمية. ومن التعريفات الأخرى ( المتعددة ) تحقيق الوظيفة الرئيسية لأي مشروع أو نظام أو منتج بأفضل تكلفة ولقد أثبتت الهندسة القيمية نجاحها الواسع في دول العالم وبالذات في الولايات المتحدة الأمريكية واليابان واستراليا والهند والمملكة العربية السعودية، ولقد تم توفير مئات الملايين من الدولارات من جراء الدراسات.

    تاريخ الهندسة القيمية:
    نشأت الهندسة القيمية في الولايات المتحدة الأمريكية وبالذات في الشركة العملاقة (GE) General Electric خلال الحرب العالمية الثانية والتي أدت إلى نقص كبير في المواد اللازمة بما في ذلك قطع الغيار وفي هذه الأثناء لجأت الشركة إلى إيجاد مواد بديلة وتصاميم مغايرة مع المحافظة على نفس الوظائف التي تؤديها المنتجات، ومن هنا كانت البداية، حيث كلف المهندس الأمريكي (لاري مايلز) في عام 1974 بدراسة هذه المنهجية والخروج منها بما سمي فيما بعد بالتحليل القيمي، تحليل القيمية Value Analysis حيث بدأ يمرن عقله وتفكيره (هو ومجموعة من العاملين) على إيجاد أفكار إبداعية للبحث عن بدائل تحقق نفس الوظائف الرئيسية لأي منتج / نظام وبمنتجات متوفرة بأسعار منافسة وبمستوى أفضل في الأداء والجودة وبدأ مايلز في عمله (1947- 1952) ليضع الأسس والنواة الرئيسية لتطوير هذه المنهجية ولقد أقامت الشركة أول دورة تدريبية لموظفيها في تحليل القيمة في العام 1952
    ومن ثم انتقلت هذه التقنية في العام 1954م، إلى خارج شركة (GE) وبالتحديد إلى البحرية الأمريكية حيث تم استخدامها من قبل قسم الهندسة وانتقل التطبيق من المجالات التصنيعية كما في (GE) إلى مشاريع هندسية وإنتاجية كما هو الحال لاحقاً في عام 1961م، عندما تم استخدامها وبشكل واسع في مجالات البناء والتشييد.
    المنظمة الدولية لمهندسي القيمية SAVE-Int
    في نهاية الخمسينيات الميلادية، تكون عدد لا بأس به من ممارسي هذه التقنية وكذلك المهتمين بها في القطاعين العام والخاص مما حدا بهم إلى التفكير بعقد اجتماعات مهنية لتطوير الأداء والنهوض بالمهنة، ولاحقاً تم تكوين الجمعية الأمريكية لمهندسي القيمية Value Engineers Society Of American ويرمز لها اختصاراً (SAVE) وأصبحت هي المظلة المهنية لمهندسي القيمة والراعي والمنظم لشؤون التأهيل والاعتماد للأفراد المتخصصين في هذه التقنية حيث تقوم بمنحهم الشهادات والتراخيص لممارسة هذه التقنية سواء عن طريق الدراسات أو التدريب. حيث لا يجوز لمن لا يحمل أي شهادة معتمدة من المنظمة أن يقوم بعمل الدراسات أو التدريب في الهندسة القيمية.
    وفي العام 1995م تقرر تغير اسم الجمعية الأمريكية ليكون أكثر عالمية وشمولاً وأصبحت الجمعية / المنظمة الدولية لمهندسي القيمة SAVE-Int وتضم في عضويتها كل من اليابان، استراليا، الهند، والمملكة العربية السعودية هي أول دولة عربية تطبق هذه التقنية وتمارسها.
    استخدامات الهندسة القيمية:
    تعتبر تقنية أو أسلوب الهندسة القيمية من الأساليب الفريدة في ظل ودراسة المشاريع الإنشائية والنظم والإجراءات والمنتجات حيث لا تقتصر على تطبيق أو استخدام دون الآخر، والمنهجية (Methodology) نفسها تشمل على ثلاث فروع رئيسية وهي:
    Value Analysis, Value Engineering Value Management ويمكن تطبيقها في جميع المجالات ولا سيما حين يكون الغرض هو تحقيق الوظيفة الرئيسية Basic Function وهذا هو الذي يميز هذه المنهجية عن غيرها ( التركيز على الوظائف ) وليس على العمليات أو الوقت أو غيرها كما في إدارة المشاريع أو المقارنة المرجعية وهكذا، ومن هنا يمكن للهندسة القيمية أن تستخدم في مجالات الصناعة، الإنشاءات، الأنظمة الإدارية، الطرق والمواصلات وكذلك التشغيل والصيانة.
    كيفية الاستفادة من الهندسة القيمية في مجالات التشغيل والصيانة؟
    تلعب تقنية الهندسة القيمية دوراً هاماً في مجالي التشغيل والصيانة وخصوصاً عند التفكير إبداعياً في إيجاد بدائل لعمليات التشغيل، إدارة التشغيل وطاقم التشغيل في المحطات وإحلالها محل الطرق التقليدية والتقليل من الهدر والمصاريف الغير ضرورية وكذلك التفكير في أساليب وإجراءات تحول دون الاستخدام الغير مبرر لقطع الغيار والنظر في مدة استهلاكها وعمرها الزمني وتحملها للأجواء المناخية الصعبة واللجوء دائماً إلى طرق وأساليب أكثر مرونة وأفضل تكلفة وبالذات على طول عمر المشروع ( دورة حياة المشروع أو ما يسمى هنا Life Cyrcle Costing) حيث تكون التكلفة عالية إذا لم يتم النظر في البدائل وخصوصاً في مسالة الصيانة الدورية للمنشأة.
    ومن شأن هذه التقنية أن تركز على الأنظمة البديلة Systems وبالذات من ناحية إدارة محطات التشغيل والصيانة أكثر منها على إيجاد بديل أرخص للصمامات Values والأنابيب Pipes والتي لا تقل أهمية أيضاً عن سابقتها، ومن هنا كانت أهمية هذه التقنية لمهندسي التشغيل والصيانة في مجالاتها التحلية والبتروكيماويات والكهرباء والصناعات التحويلية وغيرها، لإيجاد بدائل لنظام التشغيل.
    القيمة؟

    تعد نظرية هندسة القيمة دراسة لتحسين القيمة باستخدام أسلوب الهندسة القيمية. أو هي التطوير الإبداعي للبدائل التي تؤدي الوظيفة وتدرس العلاقة بين التكلفة والوظيفة.
    فلو نظرنا إلى العناصر المؤثرة على تكاليف المشروع الموضحة في الشكل أدناه لوجدنا أن تصميم المشروع هو أكثر عنصر يؤثر على تكاليف وجودة المشروع بنسبة تصل إلى (50%) بين تأثير العناصر الأخرى في الوقت الذي لا تتجاوز تكلفة التصميم عن (3%) من التكلفة الكلية للمشروع.
    لذا فمن الأهمية العناية بمرحلة تصميم المشروع من حيث الحرص على جودة التصميم وضبط التكاليف الكلية من خلال تلك المرحلة.


    ويفضل تطبيق الهندسة القيمية على المشروعات في مراحل التصميم الأولية، وقبل اعتماد أنظمة وخدمات وتصميم المشروع، وذلك لتحقيق أكبر قدر من الوفورات الكامنة في المشروع، حيث يمكن في تلك المرحلة طرح المقترحات والبدائل بمرونة أكثر من أية مرحلة أخرى وتطبيق نتائج الدراسة القيمية دون عوائق تذكر. ولكن هذا لا يعني حصر التطبيق على المراحل الأولية لتصميم المشروع، ولكن بالإمكان إجراء الدراسة القيمية في أي مرحلة من مراحل المشروع مرورا بالمراحل النهائية للتصميم ومراحل التنفيذ والتشغيل.

    بل قد يصل الأمر إلى أهمية التطبيق في تلك المراحل المتأخرة لحل مشكلة قائمة نتيجة زيادة في التكاليف، أو ضعف في القيمة أو النقص في تحقيق المستوى المطلوب للأداء والجودة.الجدير بالذكر أن الهندسة القيمية هي في الأساس أداة لحل المشكلات وليست بالضرورة لتحقيق وفورات مالية. ومن دواعي تطبيق الهندسة القيمية على المشروعات ما يلي:

    - استخدام معايير عالية ومواد مكلفة.
    - تحتوي على مكونات و بنود كثيرة.
    - تم التصميم منذ مدة طويلة أو في ظروف طارئة.
    - وجود مشاكل وعيوب في التصميم وإمكانية التحسين والتوفير.
    - ارتفاع في التكلفة الأولية والتكاليف السنوية.

    يمكن إجراء وتطبيق دراسات هندسة القيمة من الناحية النظرية في أي مرحلة من مراحل تطور المشروع ابتداءً بمرحلة التخطيط وحتى مرحلة التشغيل والصيانة، لكن هندسة القيمة كما ذكر سابقاً هي تحليل للوظائف لتحديدها وتصنيفها ومن ثم تحقيق تلك الوظائف المطلوبة بأساليب أخرى إبداعية تحقق التوازن المطلوب بين التكلفة والوظيفة والأداء والمظهر والجودة عن طريق طرح بدائل مغايرة، مما يعني إحداث تغييرات جذرية على التصميم أو الخروج بتصميم جديد بالكلية يحقق الوظائف المطلوبة بأكمل وجه وبأقل التكاليف الممكنة.

    إن هندسة القيمة ليست استبدال عنصر بعنصر أو مادة بأخرى، كما أنها ليست عملية ترقيع هنا أو تحوير هناك للتحسين الشكلي مع بقاء كما هو. لهذا يفضل أن يتم تطبيق دراسات هندسة القيمة في مراحل مبكرة فكلما كانت المرحلة التي تجرى فيها الدراسة مبكرة كلما كان المردود أعلي لأن في ذلك تفادياً لتكلفة إعادة بعض الأعمال أو التأخير أو إعادة التصميم بالكامل، فربما تكون دراسة هندسة القيمة غير عملية بعد انتهاء التصميم وربما مستحيلة عند انتهاء التنفيذ إلا في حالة يكون للمشروع صفة التكرار في التطبيق كالمدارس والمستشفيات مثلاً أو كان تطبيقه في التشغيل والصيانة.

    وقد تجرى دراسات هندسة القيمة على أكثر من مرحلة، كإجراء دراسات القيمة أثناء برمجة متطلبات المشروع، ثم دراسة أخرى بعد الانتهاء من المرحلة المبدئية (Concept Stage) من التصميم أو المرحلة اللاحقة.
    إن إجراء دراسات هندسة القيمة تهدف إلى تحقيق الحد الأقصى من التوفير والتطوير مع الحد الأدنى من بذل الجهد المادي والزمني، وهذا لا يتحقق غالباً إلا إذا أجريت الدراسة في المراحل الأولية كما ذكر سابقاً



    ومن هنا ظهرت مجموعة من المراحل الخاصة بتطبيق نظرية الهندسة القيميةوهي:
    مراحل الدراسة
    1- مرحله جمح المعلومات
    أولاً: وثائق التصميم
    - المخططات.
    - ا لمواصفات.
    - مجال العمل.
    - توجيهات التصميم.
    - معايير وحسابات التصميم
    -تقديرات التكاليف وجداول الكميات.

    ثانياً: الزيارات الميدانية
    - للموقع.
    - للمالك.
    - للمستخدم النهائي للمشروع.
    - للمصمم.
    - لمشروعات مشابهة.
    - للمصانع ومراكز الأبحاث.

    ثالثاً: متفرقات
    - المقابلات الشخصية.
    - الاحتياطات المطلوبة فنياً أو إدارياً.
    - الأنظمة العامة واللوائح البلدية.
    - خطوط الخدمات العامة.
    - المراجع الهندسية القياسيةcodes) ).

    2- مرحلة التحليل الوظيفي (Function Analysis)

    3- مرحلة التفكير الإبداعي

    4-مرحلة التقويم

    5- مرحلة التطوير

    6-مرحلة العرض

    7-مرحلة التطبيق والمتابعة


    ومن هنا يأتي سؤالي لمجموعة المهندسين المتميزين المترددين علي هذا المنتدي

    ما هي أحدث الطرق الأنشائية التي يمكن الأستعانة بها بدلاً من الطرق التقليدية للوصول الي مشروعات أقل في التكلفة و أعلي في القيمة
    أرجو المشاركة اذا كان لديكم أي مقترحات أبتكارية ,أو مستحدثة

    كذلك ما هي المواد المستحدثة التي يمكن أن تكون أقل في التكلفة علي مدار العمر الأفتراضي للمشروع؟؟ملحوظة: قد تكون هذه المواد عالية التكلفة في الوقت الحالي ولكنها قد تحتاج الي تكلفة أقل لأجراء عملية التشغيل و الصيانة مما يجعلها ذات قيمة وفائدة اكبر



    هذا الموضوع جمعته من عده مواقع وكتب ومجلات حتى اوصل الفكره بشكل جيد

    ولكم فائق الاحترام
    اخوكم
    م.محمد النوافله

  2. [2]
    ashourleb
    ashourleb غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 14
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاك الله خيرا وأنا واحد من الناس كنت أبحث عن هذا الموضوع فعلا :)

    0 Not allowed!



  3. [3]
    م.محمد النوافله
    م.محمد النوافله غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 171
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    العفو وانشالله بنزل بعد فتره تكمله لهذا الموضوع

    تحياتي للجميع

    م.محمد النوافله

    0 Not allowed!



  4. [4]
    أبو السيوف
    أبو السيوف غير متواجد حالياً
    انتظار


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 32
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 1
    السلام عليكم
    جزاك الله كل خير موضوع جميل جدا..
    بدي أسألك م.محمد النوافلة.
    أنا بدرس هندسة مدنية في الاردن وباخد مادة (ادارة مشاريع) والدكتور طالب بحث عن أحد هذه المواضيع:
    1/total quality manegment.
    2/space manegment.
    3/ claims.
    4/ value engineering.
    5/ environment and construction.
    ودورت كثير بس ما القيت ...........وباللغة الانجليزية..
    في موقع محدد خاص بإدارة مشاريع؟؟؟
    أو عن أحد هذه المواضيع
    وجزاك الله كل خير..

    0 Not allowed!



  5. [5]
    محمد عادل عيد
    محمد عادل عيد غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 78
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاك الله خيرا

    0 Not allowed!



  6. [6]
    بورضا
    بورضا غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Apr 2008
    المشاركات: 49
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    موضوع ممتاز ويعطيك العافية على هذه المعلومات القيمة في الحقيقة

    ولكن هل نفهم من تعريفك ان الهندسة القيمية تختص اكثر بالهندسة الصناعية وخطوط الانتاج اكثر من الهندسة المعمارية ؟؟
    وتحياتي لكم اخ محمد

    0 Not allowed!



  7. [7]
    م.محمد النوافله
    م.محمد النوافله غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 171
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    السلام عليكم
    ان تطبيقات الهندسه القيميه كثيره ومتعدده وخاصه في الهندسه بشكل عام
    ولكن من هندسه الى هندسه تختلف نسبه استخدامها وطريقه استخدامها
    ربما ان الهندسه الصناعيه من اكثر التخصصات التي تستخدم فيها الهندسه القيميه لان الصناعه من اهم موارد الافراد والدول (لا تنسى الدول الصناعيه )
    ربما لان الهندسه القيميه بدات من شركه صناعيه نعتقد ان الهندسه القيميه مختصه بالصناعه وهذا الامر غير صحيح

    تحياتي لك اخي وللجميع
    م.محمد النوافله

    0 Not allowed!



  8. [8]
    مهندس محمد الظبياني
    مهندس محمد الظبياني غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Feb 2006
    المشاركات: 185
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    شكرا جزيلا على هذا الموضوع القيم اخي الغالي

    تحياتي
    م محمد الظبياني

    0 Not allowed!



  9. [9]
    dina2000
    dina2000 غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 68
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    طبعا الف شكر باشمهندس محمد
    الاحلى واللى انا استخدمتة هو الطرق المستخدمة فى التقييم زى weited analysis وغيرها وقيمتها فى ان انت اللى بتحدد عناص التقييم بالنسبة ليك وبالنسبة لبعضها.
    فى انتظار المزيد.

    0 Not allowed!



  10. [10]
    dina2000
    dina2000 غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 68
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    طبعا قصدى weighted analysis

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML