سول : تمكن عالم كوري من تطوير كروموسومات صناعية تسمح للإنسان الآلي بالإحساس وتعطيه الشعور بالحب.
وأشار العلماء إلى أنهم قد تمكنوا قبل ذلك من تصنيع إنسان آلي "روبوت" يتحرك ويمشي ويجري ويتكلم، ولكن الابتكار الجديد الذي حققه أحد الخبراء من كوريا الجنوبية يعد الأحدث والأغرب والأجرأ حتى الآن، فقد نجح البروفيسور كيم جونغ-هوان، مدير مركز بحوث الروبوت والذكاء الصناعي في كوريا الجنوبية، في تطوير روبوتات قادرة على الوقوع في الحب والإنجاب.
وتمكن هذا العالم من تطوير سلسلة من الكروموسومات أو الصبغيات الصناعية تسمح للإنسان الآلي بالإحساس وتعطيه الشعور بالحب والرغبة العاطفية والشهوة، والقدرة على الإنجاب والتكاثر.
وأوضح الدكتور جونج-هوان أن هذا التطور يعيد تعريف ما يعرف بالجنس الافتراضي أو الخيالي من خلال برنامج حاسوبي يتم تنزيله في الكمبيوتر الرئيس للإنسان الآلي خلال الثلاث أشهر القادمة، فيعطي الآلة قدرة على الإحساس والشعور والسببية والمنطقية والرغبة العاطفية.
وفسّر الخبراء أن جوهر الروبوتات الجديدة عبارة عن شيفرة كمبيوترية تم بناءها من نسخة معادلة لسلسلة واحدة من الحمض النووي البشري "دي إن إيه" الحامل للمادة الوراثية، بدلاً من السلسلتين الحلزوتين لهذا الحمض في الكروموسوم البشري الحقيقي.


المصدر:http://muhandes.net/All/complement/N...aspx?numID=399