دورات هندسية

 

 

المصطلح العلمي: ذوق وترجمة وظيفية

النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. [1]
    م المصري
    م المصري غير متواجد حالياً

    عضو شرف

     وسام الشكر

      وسام كبار الشخصيات


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,015
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0

    المصطلح العلمي: ذوق وترجمة وظيفية

    بسم الله الرحمن الرحيم

    كنت أحاول أن أكتب مقالاً في إحدى المجلات العلمية العربية في موضوع: (fuzzy Control) وسألت صديقا رأيه في اختيار مصطلح مناسب؛ فاختار لفظة (التحكم التوتري). لم أشعر براحة مع هذا الاختيار ونبا عن ذوقي. صحيح أن كلمة (fuzzy) معناها (وَبَري) ولكنها في لغتها الأصلية (الإنجليزية) لا تعني الوبر أو أي شيء له علاقة بالنسيج. ولعل العلامة أحمد لطفي زادة مخترع هذا العلم إنما أطلق عليه هذا المصطلح الإنجليزي؛ لما يميز هذا العلم من عدم "تحديد" رقمي للمنظومات المختلفة داخله. فمثلا إذا أردنا أن نتحكم في درجات الحرارة في حجرة؛ بدأنا بتعريفٍ للنطاقات الحرارية المختلفة، فنقول مثلا: درجات الحرارة العالية – درجات الحرارة المتوسطة – درجات الحرارة الصغيرة- درجات الحرارة متناهية الصغر. وكل نطاق من هذه النطاقات له دالة انتماء، فنقول مثلا: إن درجة الحرارة 40 درجة سنتيجريد، تنتمي لنطاق درجات الحرارة العالية بنسبة (80%)، بينما تنتمي لدرجات الحرارة المتوسطة بدرجة انتماء (5%). وفي هذا العلم نقوم بتعريف الفعل التحكمي بطريقة لفظية، فنقول مثلا: إذا كانت درجة الحرارة عالية؛ فقم بتشغيل المكيف لفترة طويلة. ومن هذه الطبيعة رأيت أن أحسن اختيار للمصطلح العربي هو ما أسميته (التحكم اللفظي). ومن العجيب أنني بعد نشري لهذه المقالة، رأيت مقالا بالإنجليزية يصف هذا التحكم بمصطلح (verbal Control) وكأنه ترجمة لفظية لما اخترته من مصطلح عربي.
    - في أواخر الخمسينيات، وكنت أيامها أعمل معيدا بكلية الهندسة جامعة القاهرة، طلب مني أحد أساتذتي أن أساعد في ترجمة كتاب في هندسة الطيران. وفي الكتاب فصل عن (Turbulenu) رأى أستاذي أن نختار له مصطلح "الاضطراب الهوائي" وقفز إلى رأسي المصطلح القرآني لنفس الظاهرة وهو (الموران)، ورأيت أن ذلك أوفق، ولا أذكر إن كان قد وافقني الأستاذ على هذا أم لا. ولكن على كل حال ظللت أستخدم شخصيا كلمة (الموران) كتعبير عن العمليات العشوائية في الهواء.
    - وأعتقد أن استخدام المصطلحات القرآنية التي تصف بعض الظواهر الطبيعية سيكون ذا مردود حضاري؛ حيث سيربط المستخدم بالقرآن فيفهم كثيرا من المصطلحات القرآنية خلال فهمه للظواهر الطبيعية. انظر مثلا كلمة (فلك) حيث يستخدمها القرآن لمدارات الكواكب والنجوم "وكل في فلك يسبحون".. فلماذا استخدمنا كلمة (مدار) ولم نستخدم كلمة فلك؟! وأنا شخصيا أفعل هذا في علوم التحكم؛ فأسمي الفرق بين الواقع والمأمول اسمية (الزيغ)؛ مثلا الفرق بين درجة حرارة المأمولة للحجرة ودرجة الحرارة الواقعية لها أسميه (الزيغ الحراري)، والزيغ لفظة قرآنية.
    ولأنتقل من درجة حرارة إلى أخرى فسوف أتخذ طريقا مثاليا نسميه (Optimal Control) وخير مصطلح له هو (الصراط الحراري المستقيم)، والقرآن يعلمنا أن نطلب من الله مئات المرات يوميا أن يهدينا الصراط المستقيم، في علوم التحكم وفي كل علوم الحياة وفي كل شأن من شئوننا.. هو من أهم واجبات المسلم؛ حيث لا نبحث عن الفعل فحسب وإنما عن الفعل الراشد القاصد؛ ولذلك فإن اختيار مصطلح (الصراط المستقيم) لمصطلح (Optimal Path) هو اختيار يخدم الاتصال الراشد بالقرآن وبالحياة.
    في نفس المجال (التحكم) يأتي مصطلح (overheat) وهو مصطلح يعبر عن حقيقة أننا ونحن نسعى مثلا للارتفاع بدرجة الحرارة في حجرة لا نصل عادة للدرجة المطلوبة وإنما نتجاوزها بقليل أو كثير، ولقد اخترت لها مصطلح (المجاوزة)، من قوله: "فلما جاوزا قال لفتاه..." وهناك أيضا مصطلح (Margin) حيث نختار قيما لبعض العناصر في حدود آمنة، وأنا اخترت لها لفظة قرآنية (مفازة) من قوله تعالى: "ولا تحسبن الذين يفرحون بما أتوا ويحبون أن يحمدوا بما لم يفعلوا فلا تحسبنهم بمفازة من العذاب ولهم عذاب أليم".
    - والجوهر في هذا كله أن اختيار مصطلح لتسمية ظاهرة ما ليس حرا على الإطلاق، وإنما هو حر في إطار التوصيف العلمي للظاهرة، واختيار إحدى خواص هذه الظاهرة للتسمية. وعند الترجمة ليس من الضروري استخدام هذه الخاصية وإنما يمكن العدول عنها إلى خاصية أخرى من خواص الظاهرة واستخدامها في التسمية. ولعل المقال الذي أسلفنا ذكره يوضح هذا الأمر؛ فالأستاذ لطفي زادة عندما اختار تسمية (الوبرية) ليصف بها النطاقات المختلفة كان يستخدم خاصية جديدة تتعلق بالانتماء لهذه النطاقات، فعنصر ما ينتمي لها بدرجة ما بينما ينتمي لغيرها بدرجات أُخر، ومن ثم فإن التحديد القاطع للانتماء غير موجود، وكأن هذا شبيه بسطح القماش الذي يكسوه الوبر. وعندما قمت بالترجمة لم أستخدم هذه الخاصية وإنما استخدمت خاصية أخرى تتعلق بطبيعة العلاقات في هذا العلم الجديد، وكلها تقوم على العلاقات الموصفة لفظيا وليس بالمعادلات. وهذا ما عنيته بالترجمة الوظيفية في عنوان المقال، أي الترجمة التي تختار إحدى الخواص الخاصة بالظاهرة أو الشيء أو الفعل وتستخدمه في التسمية، وقد يختار الإنجليز خاصية ما، وقد يختار العرب خاصية أخرى للتسمية، وأحيانا ربما نختار اسم المخترع أو المكتشف فنطلقه على الظاهرة أو الاختراع.
    - من أجل ذلك لابد أن يكون في قلب عمليات الاختيار للمصطلحات المتخصصون العمليون في تعاون تام مع أهل اللغة. أهل الاختصاص يصفون لأهل اللغة الخواص المختلفة للظاهرة أو الفعل أو الاختراع وأهل اللغة يقترحون أسماء مختلفة ثم يختارون منها أقربها للألفاظ القرآنية وأكثرها ذوقا أدبيا. ومن ثم ينبغي ألا يترك المتخصصون ليستقلوا بهذا الأمر، ولا يترك اللغويون ليستقلوا به وإنما هي مسئولية بينهم يتقاسمونها، كل بخبرته.
    - والترجمة مرتبطة بالأحوال الحضارية في الأمة: علما وتقنية ولغة واجتماعا، ونحن ندرك أننا نعيش في الدرك الأسفل من هذا كله، ونعلم أن عملية البعث الحضاري ستشمل كل هذه الجوانب، وأن الترجمة هي إحدى آليات هذا البعث الحضاري، وأن صياغة المصطلحات صياغة حضارية في قلب هذا الأمر.
    وبعد فأدعو الله أن تكون هذه الإطلالة الموجزة ذات نفع للناس، والله من وراء القصد.
    ---------------
    مقال لـ
    د. سيد دسوقي حسن
    قسم هندسة الطيران و الفضاء
    كلية الهندسة جامعة القاهرة

    ---------------------------

    تحياتي

  2. [2]
    محب الشرقية
    محب الشرقية غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محب الشرقية


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 2,175
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    جزاك الله خيرا

    0 Not allowed!






  3. [3]
    م المصري
    م المصري غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,015

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المبرمج الصغير مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا
    و جزاك خيرا علي خير ....يا مبرمج
    :)

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله
    تفضل , هنا تقرأ القرآن

  4. [4]
    أسامة المهندس
    أسامة المهندس غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية أسامة المهندس


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 562
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 1
    بارك الله فيك أخي على المقالة المتميزة و جزى الله خيرا الدكتور سيد دسوقي حسن على أعماله العلمية و بحوثه المبهرة و خصوصا في ال Fuzzy control و الذي نطلق عليه باللغة الفرنسية La commande par logique flou و كنت أبحث قبل هذا إن كان لها مصطلحات عربية فلم أجد و خصوصا موضوع بحثي الآن commande par mode glissant أو Sliding mode control لكن باللغة العربية لم أجد لها مصطلحات و ربما تكون : التحكم بالوضع الإنزلاقي أو الإنسيابي و الله أعلم
    على كل حال مشكور جدا على الموضوع

    0 Not allowed!



  5. [5]
    م المصري
    م المصري غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,015

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة المهندس مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك أخي على المقالة المتميزة و جزى الله خيرا الدكتور سيد دسوقي حسن على أعماله العلمية و بحوثه المبهرة و خصوصا في ال Fuzzy control و الذي نطلق عليه باللغة الفرنسية La commande par logique flou و كنت أبحث قبل هذا إن كان لها مصطلحات عربية فلم أجد و خصوصا موضوع بحثي الآن commande par mode glissant أو Sliding mode control لكن باللغة العربية لم أجد لها مصطلحات و ربما تكون : التحكم بالوضع الإنزلاقي أو الإنسيابي و الله أعلم
    على كل حال مشكور جدا على الموضوع
    اهلا بك مهندس اسامه

    للاسف نتيجة ضعف الناتج العلمي العربي .... اصبح غير مهما عن الاطلاق ان يبحث الباحث عن ترجمه دقيقه بالعربية لابحاثه .... لانه ببساطه لن يجد ميديا تفاعليه لنشر ابحاثه .... و لو وجد فلن يجد غالبا من يقرأ ما هو منشور بالعربية بالعربية

    و بصفتي ادرس الفزي كونترول حاليا في دراستي العليا .... فلم اعثر علي حرف واحد مكتوب بالعربية عن التفاصيل الرياضيه و المنطقية لهذا العلم ..... و انما مقالات انشائيه

    تحياتي .... و اشكرك علي مداخلاتك المفيده اخي الفاضل

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله
    تفضل , هنا تقرأ القرآن

  6. [6]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    الواقع هذه المشكلة مردها إلى تأخر المسلمين والعرب في السبق الاختراعي إذا جاز التعبير... ولكن مع ذلك لا أعتقد أن اللغة العربية تعجز عن وصف أي شيء مهما كان ولكن قد يكون الخطأ في من يترجم......
    كما أحب أن أشير إلى أن جميع لغات العالم - ومن بينها العربية أيضا - تحتوي كلمات أصلها أجنبي بل وتزيد هذه الكلمات سنة عن سنة..

    يذكرني مقالك هذا أخي محمد بقصيدة شاعر النيل حافظ إبراهيم - رحمه الله - في دفاعه عن اللغة العربية:


    رجعت لنفسي فاتهمت حصاتي***************وناديت قومي فاحتسبت حياتي

    رموني بعقم في الشباب وليتني****************عقمت فلم أجزع لقول عداتي

    ولدت ولما لم أجد لعرائسي**************** رجالا وأكفاء وأدت بناتي

    وسعت كتاب الله لفظا وغاية************** وما ضقت عن آي به وعظات

    فكيف أضيق اليوم عن وصف آلة************** وتنسيق أسماء لمخترعات

    أنا البحر في أحشائه الدر كامن************ فهل سألوا الغواص عن صدفاتي

    فيا ويحكم أبلى وتبلى محاسني****************ومنكم وإن عز الدواء أساتي

    فلا تكلوني للزمان فإنني****************أخاف عليكم أن تحين وفاتي

    أرى لرجال الغرب عزا ومنعة***************** وكم عز أقوام بعز لغات

    أتوا أهلها بالمعجزات تفننا******************** فيا ليتكم تأتون بالكلمات

    أيطربكم من جانب الغرب ناعب******************** ينادي بؤدي في ربيع حياتي

    ولو تزجون الطير يوما علمتم******************** بما تحته من عثرة وشتات

    سقى الله في بطن الجزيرة أعظما********************يعز عليها أن تلين قناتي

    حفظن ودادي في البلى وحفظته********************* لهن بقلب دائم الحسرات

    وفاخرت أهل الغرب والشرق مطرق******************** حياء بتلك الأعظم النخرات

    أرى كل يوم في الجرائد مزلقا******************** من القبر يدنيني بغير أناة

    وأسمع للكتاب في مصر ضجة******************** فأعلم أن الصائحين نعاتي

    أيهجرني قومي عفا الله عنهم********************* إلى لغة لم تتصل برواة

    سرت لوثة الإفرنج فيها كما سرى******************** لعاب الأفاعي في مسيل فرات

    فجاءت كثوب ضمن سبعين رقعة******************** مشكلة الألوان مختلفات

    إلى معشر الكتاب والجمع حافل******************** بسطت رجائي بعد بسط شكاتي

    فإما حياة تبعث الميت في البلى********************* وتنبت في تلك الرموس رفاتي

    وإما ممات لا قيامة بعده******************** ممات لعمري لم يقس بمماتِ


    وجزاك الله خيرا أخي محمد على الموضوع..

    0 Not allowed!



  7. [7]
    م المصري
    م المصري غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,015

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0

    Arrow

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشخيبي مشاهدة المشاركة
    الواقع هذه المشكلة مردها إلى تأخر المسلمين والعرب في السبق الاختراعي إذا جاز التعبير... ولكن مع ذلك لا أعتقد أن اللغة العربية تعجز عن وصف أي شيء مهما كان ولكن قد يكون الخطأ في من يترجم......
    كما أحب أن أشير إلى أن جميع لغات العالم - ومن بينها العربية أيضا - تحتوي كلمات أصلها أجنبي بل وتزيد هذه الكلمات سنة عن سنة..

    يذكرني مقالك هذا أخي محمد بقصيدة شاعر النيل حافظ إبراهيم - رحمه الله - في دفاعه عن اللغة العربية:

    رجعت لنفسي فاتهمت حصاتي***************وناديت قومي فاحتسبت حياتي

    رموني بعقم في الشباب وليتني****************عقمت فلم أجزع لقول عداتي

    ولدت ولما لم أجد لعرائسي**************** رجالا وأكفاء وأدت بناتي

    وسعت كتاب الله لفظا وغاية************** وما ضقت عن آي به وعظات

    فكيف أضيق اليوم عن وصف آلة************** وتنسيق أسماء لمخترعات


    أنا البحر في أحشائه الدر كامن************ فهل سألوا الغواص عن صدفاتي

    فيا ويحكم أبلى وتبلى محاسني****************ومنكم وإن عز الدواء أساتي

    فلا تكلوني للزمان فإنني****************أخاف عليكم أن تحين وفاتي

    أرى لرجال الغرب عزا ومنعة***************** وكم عز أقوام بعز لغات

    أتوا أهلها بالمعجزات تفننا******************** فيا ليتكم تأتون بالكلمات

    أيطربكم من جانب الغرب ناعب******************** ينادي بؤدي في ربيع حياتي

    ولو تزجون الطير يوما علمتم******************** بما تحته من عثرة وشتات

    سقى الله في بطن الجزيرة أعظما********************يعز عليها أن تلين قناتي

    حفظن ودادي في البلى وحفظته********************* لهن بقلب دائم الحسرات

    وفاخرت أهل الغرب والشرق مطرق******************** حياء بتلك الأعظم النخرات

    أرى كل يوم في الجرائد مزلقا******************** من القبر يدنيني بغير أناة

    وأسمع للكتاب في مصر ضجة******************** فأعلم أن الصائحين نعاتي

    أيهجرني قومي عفا الله عنهم********************* إلى لغة لم تتصل برواة

    سرت لوثة الإفرنج فيها كما سرى******************** لعاب الأفاعي في مسيل فرات

    فجاءت كثوب ضمن سبعين رقعة******************** مشكلة الألوان مختلفات

    إلى معشر الكتاب والجمع حافل******************** بسطت رجائي بعد بسط شكاتي

    فإما حياة تبعث الميت في البلى********************* وتنبت في تلك الرموس رفاتي

    وإما ممات لا قيامة بعده******************** ممات لعمري لم يقس بمماتِ


    وجزاك الله خيرا أخي محمد على الموضوع..
    مداخله مفيده كعادته مشرفنا الكبير .... احمد الشخيبي

    و بالقطع اللغه العربية لن تعجز عن وصف اي شئ ..... بل هي اغني لغات العالم مصطلحيا و تعبيريا باعتراف دارسي اللغات المتعدده من العرب و العجم

    و لكن المشكله في تأخرنا نحن اصحاب اللغه .... لا في اللغه نفسها

    اتذكر انني عاصرت محاولات ليبيا ان تجعل الدراسة في كلية الصيدله بطرابلس باللغه العربية ..... و تم تعريب بعض المناهج ........ و فشلت التجربه و هجر الاساتذه الكلية حتي تم الاصلاح

    كما قامت ليبيا بلغاء دراسة الانجليزية في فترة ما في جميع مراحل الدراسة ..... مما اثر بشده علي عدة اجيال

    ايضا عاصرت بعض الاطباء السوريين الذين يدرسون مناهجهم باللغة العربية و هم يلاقون الامرين و هو يكتبون الوصفات العلاجية للمرضي او يحاولون مواصلة الدراسات العليا في الطب ..... و ايضا زملاؤنا من سوريا في كلية الهندسة (في الدراسات العليا) و هم يهرولون صباحا للحاق بمحاضرات الكلية و ليلا بمحاضرات اللغه الانجليزية

    هذه الصعوبات التي تقابل و تعرقل مسيرة هذه المحاولات لا تكمن في الدراسة نفسها ..... بل تكمن في القدرة علي التواصل بعد الدراسة ..... و هذا هو الاهم و المهم

    ما بعد الدراسة ...... كل شئ باللغه الانجليزية ...... المراجع ... الكتب ... الدوريات

    كما انه هنا لي ملاحظه .....

    اليابان .... و ما ادراك ما اليابان من حيث التقدم و التكنولوجي الرهيب ...... عندما يقدم باحث ياباني علي نشر بحثه فلا مناص من ان ينشره باللغه الانجليزية ......... و اذا اراد ان يدرس الهندسه و الطب فهو مضطر لان يدرس بالانجليزية ...... ليتواصل مع اقرانه الغربيين
    و لكن الفرق بين الياباني و العربي .... ان الياباني يريد ان يتواصل ليتفوق .... بينما العربي يريد ان يتواصل ليلحق بمن سبقوه

    اذا اللغه الانجليزية اصبحت هي لغه العلم المعتمده في العالم ..... و لكن لا مانع ابدا من نحاول ترجمة و تبسيط العلوم بلغتنا العربية ...... فتصل المبادئ الاساسية الي مرحلة الاستيعاب الكامل لدي النشئ و حتي يتعود النشئ علي المصطلح العربي ..... و لا يستطدم بمصطلحات غريبه ليس لأنها غريبه و لكن لأنه لم يسمعها من قبل ..... كما كنت انا اقرأ في مجلة العلوم الكويتية فأقرأ مصطلح التغذية العكسية ففي البداية كنت اكتب فوق الكلمات العربية مرادفها الانجليزي (feedback ) حتي يتسق السياق لدي و استوعب ..... و لكن مع التعود اصبحت المصطلحات العربية بالنسبة لي شئ محبب

    تحياتي

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله
    تفضل , هنا تقرأ القرآن

  8. [8]
    محمد بكير
    محمد بكير غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 113
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بارك الله فيك على هذا المقال الرائع

    0 Not allowed!



  9. [9]
    أسامة المهندس
    أسامة المهندس غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية أسامة المهندس


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 562
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 1
    جزى الله خيرا مشرفينا الأفاضل الشخيبي و المصري على مداخلاتهم الرائعة التي أثرت الموضوع و زادتنا فائدة ...
    بارك الله فيكم

    0 Not allowed!



  10. [10]
    م المصري
    م المصري غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,015

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    اشكرك يا اسامه علي الكلمات الطيبات ... و كذا مرور طيب للاخ محمد بكير
    تحياتي

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله
    تفضل , هنا تقرأ القرآن

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML