دورات هندسية

 

 

محطات عزل الغاز الطبيعي Degassing Stations

صفحة 4 من 6 الأولىالأولى 1 2 3 45 6 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 55
  1. [31]
    فرقد ش ن ج
    فرقد ش ن ج غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية فرقد ش ن ج


    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 179
    Thumbs Up
    Received: 4
    Given: 0

    Lightbulb المستحلبات Emulsions:

    المستحلبات Emulsions:

    لكي يتكون مستحلب يجب توافر سائلين لا يمتزج أحدهما معالآخر ، ووجود عوامل الأستحلاب ومدة الخلط الكافية لأنتشار الطور غير المستمر فيالطور المستمر.
    في الصناعة النفطية فأن النفط والماء سائلان لا يمتزج أحدهما معالآخر ، ويكون عامل الأستحلاب هو الجزيئات الصلبة ، المواد البارافينية Parrafins ،المواد الأسفلتينية Asphaltens ، المركبات الراتنجية Resinous substances ، الحوامضالعضوية الذائبة في النفط ، بالأضافة الى المواد الصلبة المنتشرة في النفط مثلالرمل ، الكاربون ، الكالسيوم ، السليكا ، الحديد ، الزنك ، سلفاتالألومنيوم.
    في حين يحصل المزج في الآبار والأنابيب وفي الصمامات الخانقة Choke valves .
    أن مدى صعوبة فصل الماء المستحلب تعتمد على أستقرارية هذا المستحلب . وتعتمد أستقرارية المستحلب على العوامل التالية:
    1. فرق الكثافة بين الماءوالنفط.
    2. حجم جزيئات الماء.
    3. اللزوجة Viscosity.
    4. الشد السطحي Interfacial Tension.
    5. وجود عوامل الأستحلاب.
    أنفرقالكثافةيعتبر من أهم العوامل التي تحدد سرعة سقوط قطرات الماء في الطورالمستمر للنفط. حيث كلما زاد الفرق بين الكثافتين ستزيد سرعة نزول وأستقرار قطراتالماء.
    كما يؤثرحجم القطرةعلى سرعة نزولها ، حيث كلمازاد حجمها زادت سرعة أستقرارها ونزولها في الطور المستمر.
    أن حجم قطرة المستحلبيعتمد بشكل أساسي على درجة المزج التي يتعرض لها المستحلب قبل المعالجة ، حيث أنالتدفق عبر المضخات ، الصمامات الخانقة ، الصمامات الأخرى أو بعض المعدات السطحيةالأخرى يقلل حجم قطرات الماء.
    أمااللزوجة فتلعب دوراًأساسياً في نقطتين هما:
    - أنه كلما أزدادت اللزوجة فأن ذك سيتطلب المزيد منالمزج لجعل قطرات الماء أصغر حجماً في النفط. ولذلك فأن حجم قطرات الماء يزداد معأزدياد اللزوجة.
    - كلما أزدادت اللزوجة فأن سرعة حركة قطرات الماء ستقل ، ممايؤدي الى القليل من الأندماج Coalescence والى صعوبة المعالجة.
    وفي حالة عدموجود أي عامل أستحلاب ، فأنالشد السطحي بين النفط والماءسيزيد مما يسهّل أندماج قطرات الماء أما عند وجود عامل أستحلاب فأن الشدالسطحي سيقل مما يؤدي الى تقليل الأندماج بين قطرات الماء.
    أن العوامل المذكورةأعلاه تحدد أستقرارية المستحلب ، أن بعض المستحلبات قد تستغرق أسابيع أو شهور لكيتنفصل إذا تركت لوحدها في خزان وبدون معالجة ، أما بعض المستحلبات غير المستقرة فقدتأخذ دقائق للفصل.
    أن المستحلبات العادية تتكون من النفط ﴿كطور مستمر أو خارجي ﴾والماء ﴿كطور داخلي أو منتشر﴾ وقد يحصل الاستحلاب بشكل عكسي في بعض الحالات ﴿عندوجود نسبة عالية من الماء﴾.
    وهنا نجد السؤال الذي يطرح نفسه هو: ماهو الشيء الذييمكن أن يقوم به المصمم لتجنب المستحلبات قدر الأمكان؟
    الجواب هو: تقليل سرعةالتدفق ، وتقليل التغيرات والتضيّقات المفاجئة في أتجاه الجريان.

    لماذا يتوجب إزالة الماء الحر؟1. تقليل حجم الأنابيب الناقلةللنفط ، وحجم المعدات المستخدمة في المعالجة.
    2. تقليل كمية الحرارة المستخدمةفي المعالجة حيث أن الماء يستهلك ضعف الحرارة المستخدمة للنفط.
    3. تقليل التآكلحيث أن الماء الحر يتلامس مع سطح المعادن على عكس الماء المستحلب.

    عوامل الأستحلاب
    لعل من المهم جداً عند التفكيربأستقرارية المستحلب ، أدراك أن المزيج المتكون من النفط النقي أو الماء النقي بدونوجود عامل أستحلاب وعدم وجود مزج ، سيؤدي الى تكون مستحلب سهل الفصل يمكن فصلهبسهولة ، حيث أن طبيعة السوائل الممتزجة هو الحصول على أقل تماس ممكن أو أقل مساحةسطحية ممكنة ، ولذلك فأن الماء سينتشر على شكل قطرات كروية ، والقطرات الصغيرةستميل الى الأندماج مع بعضها لتكوين قطرات أكبر ، وفي حالة عدم وجود عامل أستحلابستستقر هذه القطرات في الأسفل مكونة ً مساحة سطحية صغيرة.
    أما عوامل الاستحلابفهي مواد نشطة سطحياً ولها ميل للذوبان في أحد الطورين السائلين مما يؤدي الى زيادةتركيز الحد الفاصل ، وهناك العديد من الطرق التي يغير بها عامل الأستحلاب من نوعيةالأنتشار في المستحلب ، ويمكن تصور فعل عامل الأستحلاب بواحد أو أكثر من الأمورالتالية:
    1. يزيد من الشد السطحي لقطرة الماء ، مما يؤدي الى تكون قطرات صغيرةتأخذ وقتاً أطول في الاندماج وتكوين قطرات كبيرة يسهل فصلها.
    2. يكوّن غطاءاًلزجاً على القطرات مما يؤدي الى الحفاظ عليها من الأندماج الى قطرات كبيرة وبالتاليزيادة زمن أستقرارها.
    3. قد تكون المستحلبات جزيئات مستقطبة مما يجعلها ترصنفسها بطريقة تؤدي الى تكوين شحنة كهربائية على سطح القطرات ، وكلما أنخفضت هذهالشحنة فأن كل قطرتين ستجتمعان بقوة مناسبة وكافية للتغلب على التنافر قبل حصولالأندماج.
    أن المواد النشطة سطحياً الموجودة بشكل طبيعي في النفط ستعمل كعواملأستحلاب مثل : البارافينات ، الراتنجات Resins ، الحوامض العضوية Organic Acids ،الأملاح المعدنية ، المواد الغروية ، والأسفلتينات ﴿وهي المركبات الكيمياويةالحاوية على الكبريت – النتروجين - الأوكسجين﴾ ، بالإضافة الى سوائل الحفر ، حيثيمكن لأي من هذه المواد أن تكون عوامل أستحلاب.
    أن نوع وكمية عامل الأستحلاب Emulsifying Agent له تأثير آني على أستقرارية المستحلب ، كما أن للحرارة تأثيراًعلى المستحلب عند تكوين البارافينات والأسفلتينات. كما أن هناك عدداً من العواملالأخرى المؤثرة مثل سرعة أنتقال عامل الأستحلاب الى السطح الفاصل بين النفط والماءومدى قوة الحد الفاصل.
    أن المستحلبات (بعد المزج) وتكون البارافيناتوالأسفلتينات يمكن أن يكون أقل ثباتاً وأسهل بالمعالجة إذا لم يكتمل وصولها الىالحد الفاصل ، أما بقاء المستحلب لمدة أطول فيؤدي الى أن يصبح أصعب في المعالجة.
    وبأختصار فكلما تم الأسراع بمعالجة المستحلب كان ذلك أفضل ، لأن طول عمرالمستحلب يؤدي الى ثباته.
    لغرض تكون مستحلب مستقر بين سائلين ،يجب توفر ثلاثة شروط:
    1. يجب أن يكون السائلين غير ممتزجين.
    2. توفرطاقة كافية لحصول التشتت لأحدهما في الآخر.
    3. توفر عامل أستحلاب emulsifying agent.
    الأضطراب المؤدي الى التشتت:
    أنالمستحلبات عادة َ لا توجد في المكمن ، ولكنها تتشكل بسبب الأضطراب الحاصل في معداتالأنتاج بدءاً بدءاً من المكمن حيث يتدفق النفط والماء من خلال صمام خانق choke valve ، حيث تتعرض الموائع الى التهيج بسبب اضطراب الجريان مما يؤدي الى تسربقطيرات الماء الى النفط .

    كاسر الأستحلاب Demulsifiers
    وهي مواد تستعمل على لكسر الأستحلاب ويحمل أسماءاًتجارية مختلفة مثل Tretolite ™, Visco™, and Breaxit™ ، وهي في الغالب موادبوليمرية ذات أوزان جزيئية عالية High Molecular weight polymers حيث تعمل علىمعادلة تأثير عوامل الأستحلاب وتقليل الشد السطحي لقطرات الماء ، وتكون مواد نشطةسطحياً ، وأستخدامها بشكل أكثر من اللازم مما يؤدي الى تكوين مستحلبات أكثرأستقراراً.
    أن هناك العديد من الأمور يشترط وجودها لكي يكون عمل كاسر الأستحلابفي أفضل شكل:
    1. الأنجذاب القوي الى الحد الفاصل بين النفط والماء.
    2. حدوثالأضطراب Turbulence.
    3. تجمع القطرات.
    وجود هذه العوامل يساعد على فصل الماءعن النفط . أن كاسر الأستحلاب يجب أن تكون له القدرة على التنقل خلال طور النفط الىالحد الفاصل للقطرة ، حيث ستتعامل مع تركيز عال من عامل الأستحلاب ، وبهذا الشكلفأن مجاميع من القطرات تجتمع (والتي تبدو تحت المجهر كمجموعات من بيض السمك). وسيأخذ النفط مظهراً أشد صفاءاً حيث أن القطرات الصغيرة المتبعثرة في النفط ستختفي.
    في هذه الأثناء فأن غشاء المستحلب سيبقى مستمراً ، فإذا كان عامل الأستحلابضعيفاً فأن هذا فأن هذا سيؤدي الى تجمع القطرات.
    ولكن هذا لا يحدث في أغلبالحالات لأن كاسر الأستحلاب سيقوم بمعادلة عوامل الأستحلاب وسيساعد على كسر غشاءالقطرة مما يساعد على التجمع. وعندما يكون عامل الأستحلاب في حالة غير مستقرة فأنكسر غشاء القطرة يؤدي الى زيادة حجم قطرة الماء. أن الطريقة التي تؤدي الى معادلةكاسر الأستحلاب لعوامل الأستحلاب تعتمد على نوع هذه العوامل.
    أن كبريتات الحديدوطين الحفر قد يكون مبلل بالماء مما يؤدي الى تركه للحد الفاصل interface وتشتته فيقطرة الماء. أما البارافينات والأسفلتينات فمن الممكن أن تذوب أو تتبدل لجعلأغشيتها أقل لزوجة لكي تتدفق خارجاً أو قد تكون مبللة بالنفط مما يجعلها منتشرة فيالنفط.
    أنه من غير الطبيعي أن يقوم مركب كيمياوي بالقيام بكل الأفعال الثلاثةاعلاه ، لهذا يستعمل خليط من المركبات لتحقيق الموازنة الصحيحة، عند أختيار مادةكاسر الأستحلاب يجب التفكير بنوع المنظومة ، فإذا كانت عبارة عن خزان تركيد فأنالمادة المستعملة يجب أن تكون مركب بطيء الفعل slow-acting compound للحصول علىنتائج جيدة ، أما إذا كانت المنظومة ألكتروكيمياوية (حيث يتوجب حدوث أضطراب وتجمعللقطرات مقترن بوجود مجال كهربائي كما يحصل في dehydrator أو Desalter) هناك حاجةالى أستعمال كاسر أستحلاب ذو فعل سريع quick acting.
    غالباً ما يتم فحص موادكاسر الأستحلاب في قناني أختبار ، وتتضمن الطريقة مزج العديد من المواد الكيمياويةمع نماذج من المستحلبات ، ومن ثم مراقبة النتائج أن هذه الفحوصات تكون مهمة وفاعلةفي تحديد المواد الكيمياوية وأختيار المناسب منها.
    أن هذه الأختبارات مهمةأيضاً في تقدير كمية كاسر الأستحلاب المستخدمة، يجب أن تستخدم هذه الأختبارات علىنموذج مثالي وبعد أخذ النموذج مباشرة ً ، كما يجب مراعاة أن تكون الظروف مقاربة قدرالإمكان الى الظروف الحقيقية ، ولا يجب أستعمال الماء الصناعي بدلاً عن الماءالمنتج لأن الأخير له خواص مختلفة تماماً عن أي ماء آخر ، وقد يحتوي على بعضالشوائب التي لا تكون موجودة في الماء الصناعي.
    ويمكن تحديد المواد الكيمياويةالمرشحة للاستعمال والجرع التقريبية لأستعمالها ، أن الطبيعة الديناميكية للمنظومةالحقيقية للمعالجة تتطلب ترشيح العديد من المواد الكيمياوية للأستخدام كمواد كاسرالأستحلاب في وحدات المعالجة ، وفي الظروف الحقيقية فأن كاسر الأستحلاب سيخضع الىالتغيير خلال مروره بصمامات السيطرة Control valves بالإضافة الى التغيرات التيتحدث في عوامل الأستحلاب داخل وعاء المعالجة بسبب تراكيب الدخول inlet diverter.
    أن قناني الأختبار لا يمكن أن تمثل الظروف الديناميكية الحقيقية ، حيثكلما أختلفت الظروف التشغيلية (التدفق على سبيل المثال) يختلف الأحتياج الى كاسرالأستحلاب ، أما التغيرات الفصلية فقد تؤدي الى حدوث مشاكل الأستحلاب البارافيني ،بالإضافة الى أن وجود المواد الصلبة يؤدي الى تغير ثباتية المستحلب. ولذلك لا يهممدى ملائمة كاسر الأستحلاب للمنظومة ولا يمكن أستعمال نفس النوعية من كاسرالأستحلاب لمدة طويلة من الزمن.
    وهناك ثلاث أماكن لحقن مادة كاسر الأستحلابوهي:
    1. قبل الصمام الخانق choke valve لحدوث مزج شديد فيه مع انخفاض الضغط ،وتعتبر هذه النقطة هي المكان المثالي للحقن.
    2. قبل صمام السيطرة على المستوى Level control في العازلة بسبب حدوث المزج في الصمام المذكور عند انخفاضالضغط.
    3. في حالة عدم احتواء محطة المعالجة على عازلة الغاز يجب أن تكون نقطةالحقن على بعد 60-75 متر عن عازلة الماء Dehydrator.

    خطوات معالجة المستحلبات:
    1. كسر المستحلب: تتضمنتمزيق وتكسير الغشاء المحيط بقطرة الماء ، وتحتاج هذه العملية الى تعزيز بواسطةالحرارة وكاسر الأستحلاب.
    2. أندماج القطرات: ويتضمن أتحاد قطرات الماء والتيتصبح حرة بعد كسر المستحلب ، مكونة ً قطرات كبيرة. والأندماج دالة قوية للزمن ويتمتعزيز هذه العملية بمجال ألكتروستاتيكي electrostatic field وعملية الغسل بالماء water washing.
    3. الترسب بفعل الجاذبية أن القطرات الكبيرة الناتجة من عمليةالأندماج سوف تبدأ بالترسب بفعل الجاذبية وتتجمع في الأسفل.

    يجب أن تكون هذهالخطوات بالترتيب والخطوة المحددة للعملية هي التي تعتمد بشكل أساسي على الزمن (الأبطأ) ، وهي خطوة الأندماج.
    ويجب علينا أدراك أن كلاً من المعالجة الكيمياوية (كاسر الأستحلاب) والطريقة الحرارية (التسخين) تعمل على كسر المستحلب فقط ، في حينتقوم الطريقة الكهربائية بتسريع أندماج القطرات ومن ثم ترسيبها. وبتعبير آخر فأنالطريقة الكهربائية لا تقوم بكسر المستحلب ، وكما أستنتجنا فيما سبق أن خطوةالأندماج هي الخطوة الحاكمة وأنها دالة للزمن لذا فأنه عند تصميم عازلات النفطالرطب يراعى وضع بعض الوسائل التي من شأنها أن تؤدي الى زيادة زمن الأندماج من خلالوضع تراكيب تسهل العملية ، أو توفير قوة مركزية للمستحلب تؤدي الى تعزيز العزل ،توفير التيار الكهربائي في الجزء الخاص بالترسيب.

    كما أن زيادة زمن المكوث residence time يؤدي الى كبر حجم قطرات الماء ، لكن الى حد معين فقط حيث بعدها لنيفيد زيادة زمن المكوث بشيء ، أن التجارب العملية أثبتت أن زمن المكوث المثالي هو (10-30) دقيقة في حين يجب زيادة هذا الزمن بالنسبة للنفوط الثقيلة.
    تأثيرالحرارة على عملية الفصل:
    أن تأثير الحرارة قد يؤدي الى تعزيز الأندماج من خلالزيادة حركة جزيئات الماء الصغيرة والتي ستشكل جزيئات كبيرة نتيجة لتصادمها مع بعضها، وهذه القطرات ستكون سهلة الفصل طبقاً لقانون ستوك ، كما أن الحرارة تؤدي الىإضعاف غشاء المستحلب وبالتالي كسره ، كما تؤدي الحرارة الى إذابة بلورات البارفيناتوالأسفلتينات الصغيرة مما يقلل تأثيرها كمواد تؤدي الى الأستحلاب.
    بالرغم من منكل ما ذكر من التأثيرات الأيجابية للحرارة ، فأن هناك بعض السلبيات التي تسببها ،فقد تؤثر الحرارة تأثيراً مهماً في فقدان المركبات الخفيفة في النفط مما يؤثر علىحجم النفط ، على سبيل المثال أن تسخين نفط ذو API مساو لـ 35 من 100 F الى 150 F قديؤدي الى فقدان 1% من حجم النفط وتقليل الوزن النوعي API (تقليل النوعية وبالتاليتقليل السعر) ، كما يجب أن نأخذ بنظر الأعتبار كلفة معدات التسخين وكلفة غاز الوقود Fuel gas المستخدم للتسخين. لذا يستحسن أستعمال القليل من الحرارة في عمليةالمعالجة.
    __________________

    0 Not allowed!



  2. [32]
    فرقد ش ن ج
    فرقد ش ن ج غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية فرقد ش ن ج


    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 179
    Thumbs Up
    Received: 4
    Given: 0
    الغاز النفطي
    المسال (يسمى أيضا, الغاز البترولي المسال, الغاز النفطي السائل, Liquid Petroleum Gas, و غاز المكينة) هو خليط من غازات هيدروكربونية المستخدمة كوقود في أجهزة التدفئة و المركبات, و في الأونة الاخيرة تزايد استخدامها في مقابل الغازات الكلورو-فلورو- كربونية مثل غاز الثلاجات للتقليل من الاضرار المتسببة لتقلص بطبقة الأوزون.
    انواع كثيرة من LPG تباع في السوق اعتمادا على الموسم منها الخليط بأكثرية غاز البروبان, وخليط آخر باكثرية بيوتان ، و هناك خليط يتكون منهما بنسبة 60% بروبان و 40% بيوتان. حيث يكثر الطلب على بروبان في الشتاء عكس الصيف حيث الطلب فيه على البيوتان أكثر. يضاف اليها مادة ايثانثيول ذات الرائحة النفاذة لاكتشاف التسربات بسهولة. ويخضع ذلك إلى النظام القياسي الأوروبي EN 589.

    يصنع
    LPG خلال عملية تكرير النفط الخام أو يستخلص من مجرى الغاز أو النفط عند خروجها من باطن الأرض.
    يكون LPG عند درجة الحرارة و الضغط الطبيعيين في حالته الغازية . لذلك يتم نقله في قوارير حديدية مضغوطة, و نظرا لان هذا السائل يتمدد بفعل الحرارة, لا تتم تعبئة القوارير بشكل كامل و لكن بنسبة ما بين 80% و 85% من سعتها. و تختلفسبة حجم الغاز إلى السائل اعتمادا على التكوين الكيميائي وظروف الضغط والحرارة ولكنها بالعادة 250 إلى 1. ويسمى الضغط الذي يتحول عتده الغاز إلى سائل ضغط التبخر وهذا يتغير أيضا بتغير درجة الحرارة ونوع الغاز ، ولكنها للبوتان النقي 2و2 ضغط جوي (220 كيلوباسكال)عند درجة حرارة 20 مئوية . وتبلغ 22 ضغط جوي (2و2 ميجاباسكال) عند درجة حرارة 55 مئوية.
    ضغط البخار هو الضغط الذي عنده يتحول الغاز إلى السائل و هو أيضا يختلف باختلاف الظروف السابقة ذكرها . و بما ان LPG أثقل من الهواء فإنه يميل إلى التجمع في الأماكن المنخفضة مثل القبو وبالقرب من أرضية الحجرات مما قد يؤدي إلى الاختناق أثناء النوم ، أو الاشتعال والانفجار إذا لم يتم التعامل مع ذلك بحذر.
    وفي حالة تسرب الغاز إلى الحجرة فيجب قبل كل شيء عدم تشغيل مفتاح النور أو أي مفتاح كهربائي ، فهذا يحدث انفجارا لا تحمد عواقبه . كما يجب عدم دخول تلك الحجرة وفي يدنا سيجارة مولعة ، فهذا يحدث أيضا انفجارا رهيبا. وبعد ذلك يجب فتح جميع الشبابيك للتهوية وترك الغاز يتسرب إلى الخارج . ثم فحص سبب تسرب الغاز وقفله أو الاستعانة بالمتخصصين .
    يصل إجمالي الاحتياطي العالمي من الغاز الطبيعي المسال إلى ما يزيد عن 6.300 تريليون قدم مكعب والذي يُتوقع أن يلبي احتياجات السوق العالمي لمدة خمسة وستين عاماً وفقاً لمعدلات الاستهلاك الراهنة. والغاز الطبيعي المسال هو عبارة عن غاز في حالته السائلة. [1].
    الانتاج
    تم انتاجه لاول مرة سنة 1910 من قبل د. والتر سنلنج, و أول انتاج تجاري كان سنة 1912. حاليا يساهم LPG في تغطية 3% من احتياجات الطاقة في الولايات المتحدة. حين يستعمل بمحركات الاحتراق الداخلي يسمى بغاز الماكينة. وفي كثير من البلدان بدأ استعامله منذ سنة 1940 كبديل للوقود في محركات الاشتعال و مؤخرا يستعمل لمحركات الديزل ايضا.
    الخصائص
    يتحول الغاز الطبيعي إلى مادة سائلة عند درجة حرارة تصل إلى 162 درجة مئوية تحت الصفر من الضغط الجوي
    • لا لون للغاز ولا رائحة، وهو غير سام
    • حجم الغاز المسال أصغر بستمائة مرة من حجم الغاز في حالته الغازية
    • يتم تخزينه ونقله تحت معدلات الضغط الجوي
    • وزنه أخف من الهواء ويتبخر مباشرة عند إطلاقه في الهواء
    • يشكّل سحابة دخانية عند إطلاقه في الهواء
    • لا يشتعل إلا حين يتكثف بمقدار خمسة إلى خمسة عشر بالمائة
    • يعتبر مادة خطرة بالتحديد حينما يكون في حالة بخار، حيث يمكن أن يحترق عند إطلاقه في الهواء مسبباً اختناق وقد يؤدي إلى احتراق الأنسجة الجلدية للإنسان. غير أنه مع تراكم الخبرات في صناعات الغاز الطبيعي المسال بات من الممكن السيطرة على تلك المخاطر.
    Truckcarrying LPG cylinders to residential consumers in Singapore
    ووفقا لتعداد عام 2001 في الهند ، 17.5 ٪ من الاسر الهندية اي 33.6 مليون اسرة هندية تستخدم غاز البترول المسال كوقود للطهي. 76.64 ٪ من هذه الأسر من المناطق المدنية من الهند و تشكل 48 ٪ من الاسر في المدن الهندية مقابل استهلاك 5.7 ٪ فقط من الاسر في الريف الهندى. غاز البترول المسال مدعوم من قبل الحكومة. زيادة اسعار غاز البترول المسال تعتبر مسألة حساسه سياسيا في الهند حيث انها تؤثر على نمط التصويت من قبل الطبقة الوسطى بالمدن. غاز البترول المسال كان ذو استخدام كبير في للطبخ في هونغ كونغ ؛ و لكن مع استمرار توسع امدادات شركة "غاز المدينة" للمباني ادى إلى خفض استعماله إلى اقل من 24 ٪ من الوحدات السكنيه. غاز البترول المسال هو وقود الطهي الأكثر شيوعا في المناطق الحضريه في البرازيل، وتستخدمه عمليا جميع الاسر. و الأسر الفقيره تتلقى منحة حكوميه تعرف باسم "فالى غاس" تستخدم حصريا لشراء غاز البترول المسال.
    المقارنة مع الغاز الطبيعي
    مخاطر الحرائق والتخفيف من حدتها


    حاوية كبيرة كروية الشكل كثيرا ما توجد في مصفاة البترول.

    قد تصل حاويات غاز البترول المسال عند تعرضها للنار بكثافة و لمدة كافية إلى مرحلة "انفجار الغاز المتمدد بسبب غليان السائل" . وبالنظر إلى الطابع التدميري للغاز المسال عند الانفجارات فتتصف تلك المادة انها خطره للغاية. [2] ولهذا تهتم المصافي ومصانع البتروكيماويات على المحافظة على الحاويات الكبيرة ووقايتها من الحريق . وتتم الوقاية بتزويد تلك الحاويات
    بصمامات أمان تعمل على تسريب الضغط الزائد في الحاوية عند نشأته .وتوجد أنواع من الحاوبات الكبيرة الاسطوانيه الأفقية ، في شكل "السيجار" . وتوجد حاويات كبيرة كرويه الشكل حاوية لغاز البترول المسال قد يصلسمك جدارها إلى 15 سم من الحديد الصلب. وهي مجهزه بصمام تخفيف الضغط على القمة . من أهم الاخطار انسكاب المحروقات والتي قد تشتعل بالقرب من حاويات غاز البترول المسال . فإذا استمرت النار مشتعلة بالقرب من الحاوية يتولد غليان الغاز وتمدده وزيادة الضغط ، الذي قد يتجاوز قدرة صمام تنفيس الضغط الزائد. عندما يحدث ذلك فقد تتعرض الحاوية إلى النار بسرعة رهيبة، يمكن ان تسبب اضرارا مأساويه . في حالة "السيجار" فقد يتمزق من الوسط فيندفع منه الغاز السائل في اتجاهين متضادين مع الكثير من الوقود حتى ينضب الوقود .ولهذا تشمل تدابير الوقاية من الحريق فصل خزانات غاز البترول المسال عن المصادر المحتملة للحريق . وفي حالة النقل بالسكك الحديديه ، على سبيل المثال ، يمكن الفصل بين خزانات غاز البترول المسال على مراحل ، بحيث توضع عربات البضائع الاخرى بينها. وهذا ليس الحال دائما ، لكنه طريقة منخفضه التكلفه لعلاج المشكلة. غاز البترول المسال عربات السكك الحديد سهلة بقعة من الاغاثه صمامات فوق العادة مع جميع السور حولها. وتجد طريقة جديدة لوقاية حاويات غاز البترول المسال ، بطريقة دفنهم تحت الأرض ، وأن تترك صمامات علوية تسهل صيانتها. ويجب توخي الحذر الشديد معها ، ويؤدي الاحتكاك البسيط إلى الاشتعال وكذلك تآكل جدران الحاويات. ويجب طلاء الحاويات بطبقات تتحمل الحرارة ومقاومة للاشتعال، مثل ينتوميسكينت وماص للحرارة أو لصقات مضادة للنيران .وتتعرض حاويات غاز البترول المسال لتحركات كبيرة نتيجة للتمدد والانكماش ، والملء والتفريغ حتى لو كانت من الصلب ذو جدران سميكة . هذا الاقتراح يجعل تنفيذ دفن خيار أقل جاذبيه في المدى البعيد لأن المرء لا يستطيع التكهن بالضرر الميكانيكي الخارجي للحاوية نتيجة تسرب المياه من خلال التربة. و مجرد وجود حصاة و احتكاك و تجريف ذهابا وايابا عبر ابوكسي الدهان للهيكل يمكن أن يكون سببا للتآكل. وقد يكون من الصعب ابقاء اللصقات عملي لفترات طويلة من الزمن . وهناك اخطاء كبيرة حدثت في السابق في هذا المجال ، حيث امن المفروض ان تكون ركيزة الصلب بحمايه كافية من الصدأ من خلال استخدام اللصقات القلويه. والمواد القلويه في هذه اللصقات يرجع إلى وجود الاسمنت والجير . وهذه قلويه ، ولكن عادة لا يكون له طابع دائم .
    وهناك مشكلة ان الهياكل الخارجية من هذا النوع لا تخضع لقانون البناء أو لقوانين الوقاية من الحريق . بمعنى انه لا تزال توجد حاويات غاز البترول المسال دون أي وقاية من النيران على الاطلاق ، اذ لا توجد في الغالب التعليمات والانظمه المحلية للوقاية من الحريق ، ناهيك عن أية سلطة قضائية مختصه ، فضلا عن التفتيش ، لاجبار اصحابها على استخدام الاساليب الصحيحه للوقاية. و تكون شركات التأمين هي ايضا في مأزق المنافسة في هذه الأشياء المهمة ، كما أنها لا تتنافس على اساس الاسعار ، بل ايضا على تشديد المطالب من قبل المفتشين . وتوجد اختبارات متعددة لحاويات غاز البترول المسال تختص بمقاومتها للحريق . منها عختبارات واقعية تقوم بها في ألمانيا بمدينة براونشفايج مصلحة الاختبار "بام BAM" برلين [1]. وتقوم "البام" باجراء التجارب علي نموذج حاوية صغيرة من نفس النوع حاويه غاز البترول المسال بالحرائق الهيدروكربونيه وتعيين منحني الاختبار عن طريق قياس النتائج . وفي أمريكا الشمالية اساليب تستند إلى UL 1709 . بينما يستخدم 1709 UL الوقت الصحيح بالنسبة لمنحني الاختبار الحراري ، فهو يقتصر على اختبار الاعمده الصلب وليس للأنابيب ، في حين تقوم ال "بام" باختبارات حقيقية على حاويات غاز البترول المسال و للصمامات والأجزاء الأخرى الحساسة عند الحريق.
    وبصرف النظر عن طرق الاختبار فلا بد من تسجيل التصريحات وتسخيل الاستعمال السليم حتي يتم التأكد من أن تكون المكونات والاجهزة موافية لشروط اعطائها شهادات الصلاحية . وبحيث أن يكون الاختبار المؤدى يتناسب مع ما يمكن أن يتعرض له الحاويات أثناء التشغيل . وبصفة خاصة بالنسبة إلى المواد العضوية المستخدمة للوقاية , لا بد من مراعاة مدة صلاحيتها واسابدالها عند اللزوم . وهذا ما يقوم عليه UL1709 ، فهو يعتمد على أن تكون جميع المركبات تستطيع تحمل الظروف التي يمكن ان تتعرض لها خلال التشغيل العملي . وكذلك تجري طريقة البيت المتخصص الألماني DIBtلاعطاءشهادة الصلاحية للمواد المقاومة للحريق . وبهذا يمكن الاحطياط وحماية حاويات الغاز السائل من الحرائق العرضية .
    ولتنصور الآتي : إذا انكسر الحاوي بأي طريقة ، يخرج الغاز السائل أولا كسائل بارد جدا. مما يعمل علي تجمسد أي شيء يقابله . ثم بغليانه وهو لا يزال باردا ينشئ جوا مكثفا من أبخرته يزيح الأكسجين من الجو بحيث تختنق جميع الكائنات الحية في الأماكن المحيطة . وقد يؤدي انكسار حاوية كبيرة واحدة إلى أزاحة الأكسجين عبر أميال مربعة عديدة . وبالانتشار يتخفف الغاز ويختلط بالهواء ويصبح خطرا داهما . لأنه يكون مع الهواء مخلوطا غازيا قابل للاشتعال . وعندما يحدث الاشتعال تتولد كرة نارية مهولة عبر كيلومترات تميت كل شيء فيها . لهذا فلا بد من العناية برقابة و وقاية حاويات الغاز السائل

    فرقد الوائلي

    0 Not allowed!



  3. [33]
    فاضل ستار
    فاضل ستار غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 2
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بارك الله فيك اخ فرقد و انشاء الله المزيد المزيد

    0 Not allowed!



  4. [34]
    amjad2010
    amjad2010 غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 31
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    thanks alot

    0 Not allowed!



  5. [35]
    hebasabah
    hebasabah غير متواجد حالياً
    جديد
    الصورة الرمزية hebasabah


    تاريخ التسجيل: Mar 2010
    المشاركات: 2
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم اني محتاجه الطرق التي تبين كيف يتم عزل الغازالطبيعي.............لان عندي مشروع يخص هذا الغرض ويجب ان يقدم خلال هذا الشهر............

    0 Not allowed!



  6. [36]
    NOC_engineer
    NOC_engineer غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية NOC_engineer


    تاريخ التسجيل: Dec 2009
    المشاركات: 813

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 176
    Given: 159
    بعض الملفات منقولة أو مقتبسة بتصرف .. الرجاء ذكر المصدر ..

    0 Not allowed!


    من كتم علماً ألجمه الله يوم القيامة بلجام من نار (حديث شريف)
    في حالة عطل أي من روابط مواضيعي .. ارجو تبليغي وسأقوم بتصليحه إن شاء الله

  7. [37]
    مهند نجم المالكي
    مهند نجم المالكي غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 2
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم
    اريد توظيح عن عمليلات السيطرة على عازلات النفط مثل الاجهزة المستخمة سويج مرسلة صمام

    0 Not allowed!



  8. [38]
    Mohamed Badran
    Mohamed Badran غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Jul 2009
    المشاركات: 27
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    شكرا جدا يا جماعة

    0 Not allowed!



  9. [39]
    م.صلاح احمد سعيد
    م.صلاح احمد سعيد غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 6
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكراً جزيلاً اخي العزيز

    0 Not allowed!



  10. [40]
    tamer safety
    tamer safety غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية tamer safety


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 108
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    موضوع ممتاز جدا

    0 Not allowed!



  
صفحة 4 من 6 الأولىالأولى 1 2 3 45 6 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML