دورات هندسية

 

 

من روائع الامام البوصيري_القصيدة المحمدية

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 12 من 12
  1. [11]
    عمر بن رحال
    عمر بن رحال غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية عمر بن رحال


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 2,384
    Thumbs Up
    Received: 19
    Given: 0
    ماذا تعرف عن قصيدة البردة

    نقلاً من كتاب"معلومات مهمة عن الدين"

    للشيخ محمد جميل زينوا


    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسوله الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين

    أما بعد:

    هذه القصيدة للشاعر البوصيري مشهورة بين الناس ولا سيما بين الصوفيين.

    ولو تدبرنا معناها لرأينا فيها مخالفات للقرآن الكريم وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم !

    يقول في قصيدته:

    1- يا أكرم الخلق ما لي من ألوذ به * * * سواك عند حلول الحادث العمم
    يستغيث الشاعر بالرسول صلى الله عليه وسلم ويقول له: لا أجد من ألتجئ إليه عند نزول الشدائد العامة إلا أنت، وهذا من الشرك الأكبر الذي يُخلد صاحبه في النار إن لم يتب منه، لقوله تعالى:

    { ولا تدع من دون الله ما لا ينفعك ولا يضرك فإن فعلت فإنك إذا من الظالمين } [ يونس: 106].( أي المشركين ) لأن الشرك ظلم عظيم.
    وقوله صلى الله عليه وسلم:{ من مات وهو يدعو من دون الله نداً دخل النار } رواه البخاري.
    ( الند: المثيل ).

    2- فإن من جودك الدنيا وضرتها * * * ومن علومك علم اللوح والقلم
    وهذا تكذيب للقرآن الذي يقول الله فيه: { وإن لنا للآخرة والأولى } فالدنيا والآخرة هي من الله ومن خلْقِهِ، وليست من جود الرسول صلى الله عليه وسلم وخلقه، والرسول صلى الله عليه وسلم لا يعلم ما في اللوح المحفوظ، إذ لا يعلم ما فيه إلا الله وحده، وهذا إطراء ومبالغة في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم حتى جعل الدنيا والآخرة من جود الرسول وأنه يعلم الغيب الذي في اللوح المحفوظ بل إن ما في اللوح من علمه وقد نهانا الرسول صلى الله عليه وسلم عن الإطراء فقال: { لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم، فإنما أنا عبد، فقولوا عبد الله ورسوله } رواه البخاري.

    3- ما سامني الدهر ضيماً واستجرت به * * * إلا ونلت جواراً منه لم يُضَم
    يقول: ما أصابني مرض أو همٌّ وطلبت منه الشفاء أو تفريج الهم إلا شفاني وفرَّج همي.

    والقرآن يحكي عن إبراهيم عليه السلام قوله عن الله عز وجل: { وإذا مرضتُ فهو يشفين } [الشعراء: 80].

    والله تعالى يقول: { وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو } [الأنعام: 17].

    والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: { إذا سألت فأسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله } رواه الترمذي وقال حسن صحيح.

    4- فإن لي منه ذمة بتسميتي محمداً * * * وهو أوفى الخلق بالذمم
    يقول الشاعر: إن لي عهداً عند الرسول أن يدخلني الجنة، لأن اسمي محمداً، ومن أين له هذا العهد ؟

    ونحن نعلم أن كثيراً من الفاسقين والشيوعيين من المسلمين اسمه محمد، فهل التسمية بمحمد مُبرر لدخولهم الجنة ؟ والرسول صلى الله عليه وسلم قال لبنته فاطمة رضي الله عنها:{ سليني من مالي ما شِئْتِ، لا أُغني عنك من الله شيئاً } رواه البخاري.

    5- لعل رحمة ربي حين يقسمها * * * تأتي على حسب العصيان في القسم
    وهذا غير صحيح، فلو كانت الرحمة تأتي قسمتها على قدر المعاصي كما قال الشاعر لكان على المسلم أن يزيد في المعاصي حتى يأخذ من الرحمة أكثر، وهذا لا يقوله مسلم

    ولا عاقل ولأنه مخالف قول الله تعالى: { إن رحمت الله قريب من المحسنين } [الأعراف:56] .

    والله تعالى يقول: { ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة والذين هم بآياتنا يؤمنون } [الأعراف: 156].

    6- وكيف تدعو إلى الدنيا ضرورة من * * * لولاه لم تخرج الدنيا من العدم
    الشاعر يقول لولا محمد صلى الله عليه وسلم لما خُلقت الدنيا، والله يكذبه ويقول: { وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون } [الذاريات: 56].
    وحتى محمد صلى الله عليه وسلم خُلق للعبادة وللدعوة إليها يقول الله تعالى: { وأعبد ربك حتى يأتيك اليقين } [الحجر: 99].

    7- أقسمت بالقمر المنشق إن له * * * من قلبه نسبة مبرورة القسم
    الشاعر يقسم ويحلف بالقمر والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: { من حلف بغير الله فقد أشرك } حديث صحيح رواه أحمد.

    ثم يقول الشاعر يخاطب الرسول قائلاً:

    8- لو ناسبتْ قدرَه آياتُه عِظَماَ * * * أحيا اسمه حين يُدعى دَارِسَ الرِمَمِ
    ومعناه: لو ناسبتْ معجزات الرسول صلى الله عليه وسلم قدره في العِظَم، لكان الميت الذي أصبح بالياً يحيا وينهض بذكر اسم الرسول صلى الله عليه وسلم، وبما أنه لم يحدث هذا فالله لم يُعط الرسول صلى الله عليه وسلم حقه من المعجزات، فكأنه اعتراض على الله حيث لم يعط رسول الله صلى الله عليه وسلم حقه!!

    وهذا كذب وافتراء على الله، فالله تعالى أعطى كل نبي المعجزات المناسبة له، فمثلاً أعطى عيسى عليه السلام معجزة إبراء الأعمى والأبرص وإحياء الموت، وأعطى لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم معجزة القرآن الكريم، وتكثير الماء والطعام وانشِقاق القمر وغيرها.
    ومن العجيب أن بعض الناس يقولون: إن هذه القصيدة تسمى بالبردة وبالبُرأة، لأن صاحبها كما يزعمون مرض فرأى الرسول صلى الله عليه وسلم، فأعطاه جبته فلبسها فبرىء من مرضه - وهذا كذب وافتراء- حتى يرفعوا من شأن هذه القصيدة، إذ كيف يرضى الرسول صلى الله عليه وسلم بهذا الكلام المخالف للقرآن ولهديه صلى الله عليه وسلم وفيه شرك صريح.

    علماً بأن رجلاً جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له:ما شاء الله وشِئْتَ، فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم : { أجعلتني لله نداً ؟ قل ما شاء الله وحده } رواه النسائي بسند جيد.
    والند: المثل والشريك.

    فاحذر يا أخي المسلم من قراءة هذه القصيدة وأمثالها المخالفة للقرآن، وهدي الرسول عليه الصلاة والسلام، والعجيب أن في بعض بلاد المسلمين من يُشَيع بها موتاهم إلى القبور، فيضمون إلى هذه الضلالات بدعة أخرى حيث أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالصمت عند تشييع الجنائز ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

    0 Not allowed!


    :: الصادع بالحق ::

  2. [12]
    عبوووووووووود
    عبوووووووووود غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية عبوووووووووود


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 907
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله

    اشكركم اخوتي على التعليقات ولكن ارى انه من اللازم الرد على ما قلتموه:

    اولا: انا لم اتحدث في مشاركتي عن قصيدة البردة وانما القصيدة المحمدية التي هي ايضا للامام العلامة البوصيري رحمه الله فان احببت الرد فرد على القصيدة التي ذكرتها وليس على البردة فانا لم اذكرها،فردك اذن ليس في موضوع المشاركة.

    ثانيا: ما الضير ان ناخذ هذه القصيدة الجميلة بغض النظر عما قاله في البردة(مع اني لا ارى شيئا في قصيدة البردة) نقول هو اخطا في البردة ولكن هذة القصيدة جميلة في مدح النبي صلى الله عليه وسلم بغض النظر عمن قالها، فرجاءا لا تنظر الى الشخص الذي قالها وانما انظر الى القصيدة بذاتها وما فيها من معان جميلة، فعلى سبيل المثال لو ان انسانا كافرا مدح النبي بكلام جميل مع انه لاااااا يؤمن بمحمد صلى الله عليه وسلم فهل نقول له لا يجوز لك ان تمدح النبي صلى الله عليه وسلم او لا نقبل كلامك او كلامك غير صحيح ؟؟؟؟؟!!!!! هذا وهو كافر.... فكيف ان كان الذي يقولها هو الامام البوصيري (ويا ليتكم تعرفون من هو البوصيري...ويا ليتكم تقراون عن حياته فحينها ستعرفون من هذا الامام).

    ثالثا: اعترض الاخ skill على قول البوصيري (محمد كاشف الغمات والظلم) فاقول لك يا اخي ليس من الضرورة ان يكون معنى الشطر ان النبي صلى الله عليه وسلم يكشف الكروب وندعوه لكي يفرج كروبنا فنحن نستطيع ان نفسرها بان محمد صلى الله عليه وسلم بمنهجه وشريعته التي اتى بها من عند الله كشف كروبنا وغماتنا ولولاه ولولا ما جاء به لما كنا مسلمين ولما يقول تعالى : (هُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ عَلَى عَبْدِهِ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَإِنَّ اللَّهَ بِكُمْ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ }الحديد9)
    فلا تكن ضيق الافق وفسر البيت على وفق جميل ولا تلزم على الشاعر انه اراد المعنى الذي قلته انت بل احسن الظن به وادعو ان يكون قصده غير ما قلت.

    رابعا: واما قصيدة البردة ولو انها ليست موضوع مشاركتي لكن احب التعليق قليلا ولا استطيع الرد على كل ما قلتموه عنها فهو يحتاج الى صفحات مع ان كل ما قلتموه ليس من الصعب الرد عليه فاغلبه كلام غير اصولي ولا يلزم الامام البوصيري انه يريد المعنى الذي ذكرتموه فانتم تفسرون الابيات على حسب المعنى الذي تريدون ولا تعرفون ما قصد الامام في ابياته
    ولكن ارد وباختصار شديد على الابيات التي اعترض عليها الاخ عمر ابن رحال:

    * البيت الذي يقول: يا اكرم الخلق ما لي من الوذ به.......الخ)
    وهذا في الاستعانة بالنبي صلى الله عليه وسلم فاقول لكم: اليس بامكان احدكم لو مثلا وقعت له مصيبة لا سمح الله وليس هناك الا انسان واحد موجود في مكان الحادثة ، اليس بامكانه ان يقول له: ليس لي انت كي الوذ به؟؟؟ وبالطبع يصح.....
    فان اعترضتم وقلتم ان في هذا الظرف استعانة بحي موجود وهي جائزة عند العلماء ، اما البوصيري فقد استعان بالنبي صلى الله عليه وسلم وهو ميت.....فاقول لكم ان الاستعانة بالنبي صلى الله عليه وسلم اجازها الكثير من العلماء لحديث الاعمى (
    أن رجلاً كان يختلف إلى عثمان بن عفان، فكان عثمان لا يلتفت إليه ولا ينظر في حاجته، فلقي عثمانَ بن حنيف، فشكى إليه ذلك، فقال: "ائت الميضأة فتوضأ ثم صلّ ركعتين ثم قل: اللّهم إني أسألك وأتوجّه إليك بنبيك محمد نبي الرحمة، يا محمد إني أتوجه بك إلى ربي في حاجتي لتقضى لي، ثم رُحْ حتى أروح معك".
    فانطلق الرجل ففعل ما قال ثم أتى باب عثمان، فجاء البواب فأخذه بيده فأدخله على عثمان بن عفان، فأجلسه على طنفسته فقال: "ما حاجتك؟"، فذكر له حاجته، فقضى له حاجته، وقال: "ما ذكرتُ حاجتَك حتى كانت هذه الساعة"، ثم خرج من عنده فلقي عثمانَ بن حُنيف فقال: "جزاك اللّه خيراً ما كان ينظر في حاجتي ولا يلتفت إليّ حتى كلمته فيّ"، فقال عثمان بن حُنيف: "واللّه ما كلمته ولكن شهدت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وقد أتاه ضرير فشكا إليه ذهاب بصره فقال صلى اللّه عليه وسلم: "إن شئت صبرت وإن شئت دعوت لك، قال: يا رسول اللّه إنه شق علي ذهاب بصري وإنه ليس لي قائد، فقال له: ائت الميضأة فتوضأ وصلّ ركعتين ثم قل هؤلاء الكلمات" ففعل الرجل ما قال، فواللّه ما تفرقنا ولا طال بنا المجلس حتى دخل علينا الرجل وقد أبصر كأنه لم يكن به ضر )
    وقد صحح العلماء هذا الحديث ومنهم الامام الطبراني والنووي والامام الالباني وغيرهم ممن يقولون بجواز التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم
    وللمزيد ادخل الى هذا الرابط

    أن رجلاً كان يختلف إلى عثمان بن عفان، فكان عثمان لا يلتفت إليه ولا ينظر في حاجته، فلقي عثمانَ بن حنيف، فشكى إليه ذلك، فقال: "ائت الميضأة فتوضأ ثم صلّ ركعتين ثم قل: اللّهم إني أسألك وأتوجّه إليك بنبيك محمد نبي الرحمة، يا محمد إني أتوجه بك إلى ربي في حاجتي لتقضى لي، ثم رُحْ حتى أروح معك".
    فانطلق الرجل ففعل ما قال ثم أتى باب عثمان، فجاء البواب فأخذه بيده فأدخله على عثمان بن عفان، فأجلسه على طنفسته فقال: "ما حاجتك؟"، فذكر له حاجته، فقضى له حاجته، وقال: "ما ذكرتُ حاجتَك حتى كانت هذه الساعة"، ثم خرج من عنده فلقي عثمانَ بن حُنيف فقال: "جزاك اللّه خيراً ما كان ينظر في حاجتي ولا يلتفت إليّ حتى كلمته فيّ"، فقال عثمان بن حُنيف: "واللّه ما كلمته ولكن شهدت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وقد أتاه ضرير فشكا إليه ذهاب بصره فقال صلى اللّه عليه وسلم: "إن شئت صبرت وإن شئت دعوت لك، قال: يا رسول اللّه إنه شق علي ذهاب بصري وإنه ليس لي قائد، فقال له: ائت الميضأة فتوضأ وصلّ ركعتين ثم قل هؤلاء الكلمات" ففعل الرجل ما قال، فواللّه ما تفرقنا ولا طال بنا المجلس حتى دخل علينا الرجل وقد أبصر كأنه لم يكن به ضر قط"

    وهذ الحديث صحيح اخرجه البخاري في الادب المفرد وصححه العلماء ومنهم الطبراني و الالباني وقال به النووي رحمهم الله
    وللمزيد ادخل الى هذا الرابط وسترى الادلة واقوال المذاهب الاربعة

    http://www.arabray.com/19_3.htm#4b
    فلا تذكر لي فقط راي العلماء الذين يقولون بعدم جواز التوسل بالنبي وتقول هذا هو راي العلماء !!!! فهذا ليس من الامانة العلمية لان هناك من يرى جواز التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم

    *واما البيت الذ يقول فيه البوصيري(ان لم تكن لي في معادي اخذا بيدي..... الخ)
    فالمقصود من البيت ان محمدا صلى الله عليه وسلم ياتيه الناس يوم القيامة لكي يستشفع لهم عند الله تعالى وحديث الشفاعة معروف فلو لم يكن ليستشفع لما دخل كثير من الناس الجنه(وكل ذلك طبعا باذن من الله-خليك دقيق بفهمك-)

    * واما البيت الذي يقول فيه( فان من جودك الدنيا وضرتها......الخ)
    فايضا نستطيع تاويله وتفسيره كالابيات السابقة فجود النبي صلى الله عليه وسلم في الدنيا معروف من حيث الجود المادي والمعنوي
    واما ضرة الدنيا-وهي الاخرة- فجود النبي صلى الله عليه وسلم هو الاستشفاع لنا عند ربنا عندما يلتجئ اليه الناس ليستشفع لهم فيشفع لهم باذن من الله بالشفاعة (مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ)وقول البوصيري(ومن علومك علم اللوح والقلم) فان الباء هنا للتبعيض ولا يلزم من قول الشاعر ان قصده هو ان النبي صلى اللله عليه وسلم كل علوم اللوح والقلم بل بعض ما فيه فهنا مجاز(اطلق الكل واراد الجزء) وان قلتم ما هو البعض الذي يعلمه النبي صلى الله عليه وسلم من علم اللوح والقلم فاقول لكم: الم يطلعه الله تعالى على بعض علم الغيب كما في معركة مؤتة عندما صعد المنبر وحدث عما يجري بارض المعركة وكما في قصة حاطب بن ابي بلتعة وكما في احاديث اخر الزمان الكثيرة ...... والتي يخبر فيها صلى الله عليه وسلم عما سيحصل.


    اذن فخلاصة المشكله انكم تفسرون الابيات على حسب ما تريدون او ما تفهمونه منها وقصد الشاعر غير ذلك فرجائي ان تتاملوا الابيات جيدا وتتعمقو في فهمها ودعوكم من الفهم الظاهر وايضا فان الانسان يظن باخيه خيرا وهذا هو الامام البوصيري وهو من الاعلام الكبار ولا اريد ان ارد ايضا على قضية التصوف فليس هناك من متسع والكلام اللذي ذكرتموه يحتاج الى مقالات ومواضيعه متشعبة جدا
    فلا تنقمو على هذا الامام
    وجزاكم الله خيرا
    واعتذر ان اخطات في حق احدكم باي كلمة ولكن هذا رايي في القضية والرجاء التقبل
    والسلام عليكم
    اخوكم

    0 Not allowed!



  
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML