دورات هندسية

 

 

() د. الطريري: ليس بالفجور تكون النصرة! ()

النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. [1]
    الصورة الرمزية جاسر
    جاسر
    جاسر غير متواجد حالياً

    المشرف العام

    تاريخ التسجيل: Mar 2002
    المشاركات: 2,335
    Thumbs Up
    Received: 14
    Given: 1

    () د. الطريري: ليس بالفجور تكون النصرة! ()

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,

    تحية طيبة

    أرجو ان نستفيد من هذه المقالة ونعمل بها ولا ننقل إلا بعد التثبت بالذات إذا تعلقت المسالة بالدين الحنيف

    شوفوا مدى انتشار كذبة الفتوى ( 20216)
    http://www.google.com.sa/search?hl=a...%88%D9%89&****=

    ---------------
    ليس بالفجور تكون النصرة

    د. عبد الوهاب الطريري 3/3/1429
    11/03/2008

    كشفت حملة الرسوم الساخرة برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن مكنون الحب العظيم المذخور في قلوب المسلمين لنبيهم صلوات الله وسلامه عليه، وظهر ذلك في مظاهر جميلة عظيمة، منها الالتفات إلى سيرته، ومزيد التعرف على سنته وهديه وشمائله، في منظومة من برامج النصرة ومظاهرها المبهجة كلها، وأكثر منها بعض ما يستحقه مقام المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم.
    ولكن العجب أن يسلك أناس مسارب قبيحة هي فجور وبهت، وكذب وافتراء ولا أحسب أن الدافع لها حب نصرة النبي صلى الله عليه وسلم، ولكن سيطرة أمراض قلبية على أصحابها جعلتهم يفترونها، ثم تلقفها منهم الخيرون والطيبون الذين يحملون أهلها على الظن الحسن ما أمكنهم، ومن ذلك افتراء فتوى على اللجنة الدائمة، وأنها برقم (20216) بتحريم التعامل مع الدنمارك والسفر إليها، واستقبال مواطنيها وشراء بضاعتها، والتعامل مع كل ما له علاقة بالدنمارك ثم ذيلت بعبارة (دافع عن نبيك بنشر هذه الفتوى). وهذه الفرية مع أن قراءتها تكشف أنه ليس فيها نفس العلم ولا لغته، وبرغم تكذيب من اتُّصِل بهم من أعضاء اللجنة الدائمة لها إلا أن رسائل الجوال نشرتها بحسن ظن فيمن أرسلها. ولكلٍّ أن يبدي رأيه في المقاطعة ولكن ليس لأحد أن يتقول على أحد ما لم يقله، وأن يبهت أهل العلم ويفتري عليهم بقول لم يقولوه، ورأي لم يروه، وحكم لم يحكموا به، إن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: ( إن من أفرى الفرى أن يري الرجل عينيه ما لم تريا) رواه البخاري . فإذا كان ادعاء الإنسان رؤيا منام لا تتعلق بحق أحد من أفرى الفرى، فكيف بالفرية على العلماء ورثة النبوة في حكم شرعي يوقع به عن الله عز وجل : " سُبْحَانَكَ هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ".
    ولكن مرضى القلوب بالكذب يشعرون بنشوة غامرة كلما ألقوا كذبة فطارت في الآفاق، ولذا لا يزالون يغربون بأنواع الأكاذيب، ويتلقاها منهم بعض الصالحين بغفلة عن دوافعها - وكثيراً ما ذكر العلماء من أدركتهم غفلة الصالحين - فيجعلون أنفسهم مطايا لنشرها، وكان من آخر ذلك وليس آخره رسالة عن الخسائر الدنماركية، بسبب المقاطعة تذكر أن سفير الدنمارك ورئيس الوزراء والقناة الدنماركية يسعون إلى إيقاف المقاطعة، وأن الخسائر وصلت إلى (2) مليار يورو، وإذا استمرت المقاطعة فستصل إلى (40) مليار يورو بعد سبعة أشهر، ثم ذيلت بعبارة : انشر لرفع المعنويات وليعلموا قدر ديننا، انشر ولا تبخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم. ا.هـ
    وهذا كذب أبلق، ونوع من أحلام اليقظة لمرضى الأكاذيب الذين يستمتعون برؤية أكاذيبهم تسري في الآفاق، فمع أنه لم ينسب إلى مصدر إعلامي ومكان هذه التصريحات وسائل الإعلام، وليس رسائل الجوال فإن الواقع يقول لنا: إن جميع ما تستورده دول منظمة المؤتمر الإسلامي البالغ عددها حوالي سبعة وخمسين دولة إسلامية لا يتجاوز 3% من إجمالي الصادرات الدنمركية . ( مجموعة AG الاستشارية ش ذ م م ) .
    إن من حق هؤلاء علينا أن نذكرهم بأن نبينا صلى الله عليه وآله وسلم الذي تعرض لأنواع السخرية في حياته وافترى عليه بأنواع الفرى لم يواجه ذلك إلا بالصدق وظل كما كان الصادق الأمين، وهذه سنته لأتباعه ومحبيه.
    وأن نذكرهم بما أخبر به النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه رأى من المعذبين فأتى على رجل مستلق لقفاه، وإذا آخر قائم عليه بكلّوب من حديد، وإذا هو يأتي أحد شقي وجهه فيشرشر شِدقه إلى قفاه، ومنخره إلى قفاه، وعينه إلى قفاه، ثم يتحول إلى الجانب الآخر، فيفعل به مثل ما فعل بالجانب الأول، فما يفرغ من ذلك الجانب حتى يصحَّ ذلك الجانب كما كان، ثم يعود عليه فيفعل مثل ما فعل في المرة الأولى. فسأل عنه فقيل: (إنه الرجل يغدو من بيته فيكذب الكذبة تبلغ الآفاق) رواه البخاري.
    ومن حقهم علينا أن نذكرهم بأن الكذب ليس طريقاً للنصرة ولكنه طريق إلى النار كما قال صلى الله عليه وسلم: ( إن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار ولا يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذاباً).متفق عليه .
    وأن نذكرهم ونذكر أنفسنا بأن أول خطوة في نصرة النبي صلى الله عليه وآله وسلم تطبيق سنته واتباع هديه وامتثال أمره، وقد كان هديه الصدق وأمره الصدق، وهو المنـزل عليه {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ}.

    ------------

    المصدر: الإسلام اليوم



  2. [2]
    محب الشرقية
    محب الشرقية غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محب الشرقية


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 2,175
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    جزاك الله خيرا

    كثر الله خيرك

    0 Not allowed!






  3. [3]
    رااااكان
    رااااكان غير متواجد حالياً
    الدعم الفني
    الصورة الرمزية رااااكان


    تاريخ التسجيل: Feb 2008
    المشاركات: 1,240
    Thumbs Up
    Received: 137
    Given: 24
    جزاك الله خيرا وازادك علما ..

    0 Not allowed!



  4. [4]
    م المصري
    م المصري غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,015

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    جزاك الله خيرا اخي و نفع بك
    موضوع فائق الاهمية ....... ينبغي الوقوف علي دلالاته طويلا

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله
    تفضل , هنا تقرأ القرآن

  5. [5]
    مهندس كلش
    مهندس كلش غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 253
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاك الله خير أخي جاسر ,

    كذلك نذكر الناس ان مؤسس الإسلام اليوم الشيخ سلمان العودة ساوى في الأثم بين إسائة الرسام للنبي محمد صلى الله عليه وسلم وبين من يريد الإنتقام من هذا الرسام وقال إنهم على حد سواء بل إثم من يريد الإنتقام بالأفعال يكاد يكون أشد إسائه لمحمد صلى الله عليه وسلم .

    وقد أنكر عليه أهل العلم فريته هذه وتسائلوا كيف يساوي بين من ينتصر لمحمد صلى الله عليه وسلم من سابه كما فعل محمد بن مسلمه رضي الله عنه وبين الرسام الذي فعل كما فعل اليهودي كعب إبن الأشرف لعنه الله وقد أثنى عليه الرسول صلى الله عليه وسلم لما قتل كعب بن الأشرف وقطع رأسه وقال له ولمن معه (( أفلحت الوجوه )) اسأل الله العظيم ان يجعلنا ممن يقال في حقه أفلحت الوجوه.

    0 Not allowed!



  6. [6]
    أسامة المهندس
    أسامة المهندس غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية أسامة المهندس


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 562
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 1
    جزاك الله خيرا أخي الكريم على الإفادة والمعلومات القيمة

    0 Not allowed!



  7. [7]
    جاسر
    جاسر غير متواجد حالياً
    المشرف العام
    الصورة الرمزية جاسر


    تاريخ التسجيل: Mar 2002
    المشاركات: 2,335
    Thumbs Up
    Received: 14
    Given: 1
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,

    جزاكم الله خير وفتح عليكم :)

    أخي مهندس كلش هل هدفك من هذا الرد اسقاط الشيخ سلمان العودة والتحذير منه؟ هل هذا منهج نبوي ؟ هل أنا وأنت وكل من دب على هذه الأرض ملائكة لا نخطئ ولا نسقط ولا نتعثر!
    اليس في تاريخ أئمة الهدى هنات وشطحات؟

    الشيخ سلمان العودة -حفظه الله- له أخطاء لا نوافقه عليها إطلاقاً وما تفضلت به أحدها وقبلها استغراقه في مسالة الولاء الفطري ولكن وبما أننا لسنا بقدر علمه ولا حتى عمله في سبيل نشر الدعوة سكتنا لنقرأ ردود من هم على شاكلته في العلم ثم بعد هذا نتبنى الاجتهاد الذي يقوم على الأدلة الصحيحة دون أن نقحم أنفسنا في هاوية اسقاط العلم وتتبع عثراتهم.

    هذا هو مقال الشيخ سلمان العودة مؤسس الإسلام اليوم
    http://www.islamtoday.net/articles/s...95&artid=11686

    وهذا تعقيب الشيخ علي السقاف مؤسس الدرر السنية
    http://www.dorar.net/weekly_tip.php?tip_id=45

    أرجو وصلت لك ما أريد قوله بصورة واضحة

    ودعونا نصحح حياتنا باتباع سنة الحبيب ونعمل على ذلك

    اللهم صلي وسلم على محمد وعلى آل محمد كما صلت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد

    0 Not allowed!



    الحمدلله رب العالمين

  8. [8]
    مهندس كلش
    مهندس كلش غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 253
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بيض الله وجهك وجزاك الله خير أخي جاسر ,

    وقد وصلت المعلومة اسأل الله العظيم ان يردنا وكل ضال إلى السراط المستقيم ,

    جزاك الله خير مره أخرى .

    0 Not allowed!



  9. [9]
    م اشرف الكرم
    م اشرف الكرم غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية م اشرف الكرم


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 2,777

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 84
    Given: 317
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م المصري مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا اخي و نفع بك
    موضوع فائق الاهمية ....... ينبغي الوقوف علي دلالاته طويلا
    صدقت اونا الفاضل م المصري

    يجب للموضوع وقفة وتحليل
    فالموضوع اكبر من الكذب على الفتوى للاسف

    فان الذين يريدون النصرة بحسن النية فينشرون ما هو ليس مدققا
    وما هو ليس بمتحرى عنه
    لهم من مشاكل الامة

    وكما انتشرت تلك الفتوى المكذوبة

    فان الكثيرين الان
    ونحن نكتب تلك السطور
    يعكفون على اجهزة حاسوبية وخط نت
    مستمرين في نشر الاكاذيب " بحسن نوايا ايضا"
    من خلال استخدام خاصية التمرير للرسائل البريدية التي تحوي افتراءات
    او احاديث موضوعة وضعيفة
    او احداث يقال انها حدثت وهي بعيدة عن المنطق اصلا
    مثل التي مُسخت والذي حدث فيه لا ادري ماذا وصورة الحرمين المضيئة و و و و الخ

    وكل هذا بغرض نصرة الدين
    وتحت عنوان العمل لله
    ولكن الله طيب لا يقبل الا طيبا

    فما كان مكذوبا لن يقبله الله ولن يكون لبنة في بناء صرح الاسلام

    وللاسف
    فان لدينا ثقافة او نشوة او اقبال
    على كل ماهو خرافي وخزعبلي
    بمجرد ان يربطه احدهم بالاسلام
    فترى الاقبال والاجتهاد عليه بشكل غير مسبوق

    ثقافة ان اللامنطقي يقع في دنيانا لصالح ديننا
    وعلينا نشره قدر الامكان
    وسينتصر بذلك الاسلام
    دون اي جهد منا او اي بحث او اي عمل لتقوية اقتصاديات او اتحاد او تقنيات او او

    تلك ثقافة العمل للدين دون ان نعمل
    ثقافة العمل بالراحة

    وما كان الاسلام يوما قد انتصر بالخرافات او الخزعبلات
    بل هو محجة بيضاء
    ليلها كنهارها
    لا يزيغ عنها الا هالك

    فلن ينتصر الاسلام بنشر الاكاذيب والافتراءات
    ولن ينتشر بثقافة تمرير الرسائل دون تدقيقها من الذي سيمررها

    وثقافتنا الاسلامية هي التثبت عند النقل

    وهي التي لا نجدها اليوم بين الناقلين والممررين لتلك الرسائل


    اخونا جاسر

    جزاك الله كل خير على نقلك الحي الواعي والحثيث
    لتلك الاكذوبة على الفتاوى

    وتجد ايضا كل الاكاذيب مثل حديث " ياكريم " الموضوع وغيره منتشرا انتشار النار في الهشيم
    بين منتدياتنا العربية والبريد الالكتروني

    نسأل الله ان يبصرنا بالحق قبل ان ننقل ونمرر


    0 Not allowed!






    أحب أعمالي إلى نفسي في حائل ( سماح سنتر ) . . . . . تفضلوا الصور


    اعمالنا . . . بين ثقافة التكلفة . . . وثقافة الضمير



    ندعوكم لزيارة مكتبتنا المتخصصة في "المشاريــــ إدارة ــــــع" بقسم المشاريع


    المعرف السابق : نهر النيييل

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML