دورات هندسية

 

 

لمن اراد ان يعرف حقيقة ما يجري في بلاد الرافدين..مهم جدا

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 16
  1. [1]
    الاعلام الجهادي
    الاعلام الجهادي غير متواجد حالياً

    عضو فعال جداً

    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    المشاركات: 191
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    لمن اراد ان يعرف حقيقة ما يجري في بلاد الرافدين..مهم جدا

    كلمات واجبة في منتصف الطريق

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين مالك يوم الدين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين محمد نبي الرحمة وعلى اله وصحبة أجمعين .


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .



    بضعة أمور وجب ان تعرفوها وتطلعوا عليها فهي واجبة ومفيدة جدا لكم في الدفاع عن الحق واهله والرد على إخوانكم في الدين ممن هم على نهج أهل السنة والجماعة أو لمهاجمة الرافضة وأصحاب الفرق الضالة الأخرى .
    وردوا عليهم فداكم نفسي فقد آذونا كثيرا وباتت منشوراتهم وكتاباتهم تملئ الجدران والإعلام قاتلهم الله .
    وأكثر الناس أذية للمجاهدين ممن يدعون إنهم من أهل السنة وهم يهاجمونها ويفحشون السباب بأعراض رجالها كحزب طارق الهاشمي وصحبة .

    ولعلكم تسمعون تلك التهم الجاهزة وهذه الأكاذيب ولا حاجه لنا ان نسردها الآن فهي معلومة عندكم وتسمعون بها على التلفاز وعلى المنتديات .. لكني سأخبركم بغير ذلك ..

    كلكم تعلمون انه لولا الله عز وجل ثم جماعة التوحيد والجهاد في بداية احتلال العراق لما كان هناك جهاد يذكر في العراق ، وإن وجد لوجدتموه مائع متميع نصفه فارغ .
    وكان جهاد الموحدين أول الأمر مقتصرا على قوات الاحتلال الصليبية ولم يسمع أحدكم إن أبا مصعب رحمه الله تعالى أعطى امرأ بقتل رافضي او نصراني ..
    وكان المحتل فقط لا غير .
    وكان هذا جهاد المجاهدين في بداية الأمر كان الصليبين والصليبين لا غير ومن قدم معهم على الدبابات كعلاوي والجعفري والمالكي ورهطه ..

    وكان هذا أيضا بعد إعلان تنظيم القاعدة في ارض الرافدين

    وكان أبا مصعب رحمه الله يكرر لجنده بقوله ركزوا على الصليبين وأثخنوا فيهم ولا تفتحوا جبهات أخرى عليكم

    لكن الأمر تعدى ذلك مع تشكيل قوات رافضية كردية أصبحوا ترسا للمحتل ويده الضاربة يقتلون المجاهدين ويختطفون نسائهم ويسرقون أموالهم
    فصبر القادة ووزعوا بيانات كثيرة على الجدران والمحلات والحارات تطالبهم بالكف وتذكرهم بأيام الله تعالى ووالله لم تعلن أي جماعه جهادية أخرى أكثر مما أعلنته القاعدة بهذا الصدد قط
    الا انهم اعتبروا ذلك ضعفا منها وأوغلوا في الدماء الطاهرة
    وبات سعر المجاهد العربي 1000 دولار فيقومون بتسليمهم الى الصليبين مقابل حفنه دولارات واسر عدد من المجاهدين اعدم اغلبهم وبقي بعضهم في سجون المحتل حتى الان .

    فما كان من الشيخ رحمه الله تعالى إلا ان أعطى امرا نافذا الى جميع فصائل القاعدة بان لا تأخذهم رحمه بالمرتدين وبالفعل بدا الضرب بهم ليل نهار فتاب بعضهم وخاف آخرين وتركوا العمل وقتل الباقين
    لكنهم كالدود الذي يخرج من المرحاض أجلكم الله تعالى يتكاثرون يوما بعد يوم قادمين من تحت عمائم قم وطهران لعنهم الله تعالى
    وهنا أصبح للقاعدة عدوين الصليبين وجنود الرافضة المسلحين
    ولا زال الحال عليه

    ثم أصبح لنا عدوا ثالثا وهم مليشيات المهدي وبدر وحزب الله فقتل على أيديهم من إخواننا في البصرة كثير وفي السماوة وفي الرصافه ببغداد وغيرها فدخلوا عندها تحت مرمى المجاهدين

    اشتد القتال وازداد ضراوة أكثر فأكثر وسالت دماء لرجال والله لو عدلت بدماء نصف أهل الأرض لرجحت دمائهم

    ثم صار لنا عدوا رابعا المخابرات العربية وما أدراك ما هي
    فقد بدأت العمل على تنظيم القاعدة بدل ان تعمل على أعداء الإسلام
    فأدخلت عملائها وزرعتهم باسم الجهاد في صفوفنا وجندت آخرين من أهل السنة لتتبع تحركاتنا وكان للأردن نصيب الأسد منها ثم السعودية
    فأعلن الشيخ رحمه الله تعالى في توجيه له عدة إجراءات عملية لفحص واختبار المجاهد العربي او العراقي المتطوع للجهاد في القاعدة فزاد همه رحمه الله تعالى وزادت الضغوط علينا وخسرنا عدد من إخوتنا بسببهم

    ثم صار عدوا خامسا لدينا المرتدين من أهل السنة من أتباع الحزب المسمى بالإسلامي فجيش بعض أبناء العشائر بخدمة الصليب بالمال والمناصب فقتلوا رجالا منا وحاربونا حتى في زراعه العبوات الناسفة في طرق المحتل وفي زيارة المجاهد لاهله في مناطق العشائر

    فكان قرار انضمامهم الى قائمة الأعداء أمر لا مفر منه فأصبحنا نقاتل خمس أعداء في وقت واحد على جميع الاصعده العسكرية والاستخباريه والإعلامية والنفسية حتى

    ولكل عدو منهم طريقته الخاصة في قتال المجاهدين
    فالصليبين كان لهم القصف بالطائرات وقتل المدنيين والضغط على المجاهدين بكل الإشكال وما ضعفنا والحمد لله والحقنا بهم هزائم سيشهد لها تاريخ الأمم بان أبناء النبي محمد كسروا هيبة أعظم جيش على وجه الكرة الأرضية
    والرافضة كانت لهم طريقتهم في اغتصاب نساء المجاهدين متعلمين من أسيادهم الصليبين تلك الطريقة وكذلك قتل السنة العزل انتقاما من المجاهدين

    والمخابرات العربية التابعة للدول المجاورة وغير المجاورة كانت لهم طريقتهم الخاصة طبعا
    فقد سلموا المحتل صور المجاهدين النافرين الى ارض العراق بل وتنصتوا على أرقام هواتف ذويهم أملا بان يتصل المجاهد بامه او ابيه او صاحبته وبنيه فيرصدون حديثه ويسلمون المعلومات للمحتل فيقتلون ذلك المجاهد على ارض العراق بالطائرات
    والحمد لله وضعنا ايضا ذلك في الحسبان وقاتلنا عبر فتيه يتقنون الامن والاستخبارات فتفوقنا عليهم

    والمرتدين من اهل السنة استخدموا معنا أبشع الطرق واخسها وكانت والله مؤلمه لنا ليس لأنهم أقوياء بل لأنهم من أهل السنة وارتدوا عن دين الله
    فقاموا بقتل العزل في الرمادي والفلوجة وغيرها وينسبون ذلك للمجاهدين وساعدهم على نشر تلك الإشاعات بعض من ادعى الجهاد بالأمس ويشهد الله ان المجاهدين أبرياء من دمائهم

    وعلى كل هذا الضغط الهائل كان المجاهدين وفي مقدمتهم دولة الاسلام وانصار السنة يسيطرون على زمام الأمر ويضربون بقوة لا رحمه فيها اللصليبين والمرتدين وفي الوقت نفسه تعمل على تثبيت أمنها وامن السنة في مناطقها المعروفة لكم
    ومن راية إلى راية ومن قائد الى آخر الأسلوب هو نفسه لقادة الجهاد

    لكن اليوم بات الأمر مختلفا إخوتي بشكل كامل
    ولعل البعض منكم يكتفي بالحكم على بيانات الإخوة في وزارة الإعلام حفظهم الله تعالى ويهتم بردود إعلام الصليب عليها
    لكن الأمر بات أعمق وأوسع والجهاد وصل الى مرحلة لا رجعه فيها
    وبتنا في نصف الطريق وأصبح فرض الجهاد عليا مختلفا عن فرضه على غيرنا في سابق الأزمان بل وبعض المنصفين المطلعين على الإحداث يعتبرون جهادهم كجهاد الصحابة في تحريرهم للأمصار
    أتدرون لما تغير الجهاد لدينا واتسع وتعدى كل الحدود وتغير عن بداية انطلاقه ؟؟
    انا أخبركم إخوتي


    ببساطه يا أخوان العراق اليوم على مفترق طريق خطير وعظيم ومع الأسف الكثير من إخوتنا في درب الجهاد والسلاح من بقية الفصائل حتى الآن لم يفقهوا الأمر بعد

    نحن الآن نتعرض لخطر فارسي صفوي مجوسي لم يشهد له التاريخ مثيل فإيران أعدت العدة للسيطرة على العراق بالكامل سياسيا وفكريا ودينيا
    ولا أقول جنوب العراق فهو ساقط بأيديهم منذ زمن طويل
    لكن مدن أهل السنة هي من تتعرض لهذا الخطر ونحن نلمسه ونحسه يوميا إنهم يريدون الآن تشييع السنة وقتل الرافضين للتشيع
    لقد احرق الإيرانيين خلال أسبوع واحد فقط
    اكثر من عشرة آلاف كتاب لآهل السنة في المكتبات واشتروا تلك التي استعصى حرقها وقاموا بإتلافها
    لابي هريرة والسيوطي وابن تيميه والبخاري ومسلم وابن كثير ووووو الكثير الكثير بل وفقدت آلاف من نسخ القران الكريم التي تحمل طبعة الحرمين الشريفين او طبعة القاهرة
    وأحرقت نسخ بالعشرات في مساجد السنة المغتصبة
    ودمرت في بغداد والبصرة وديالى وحدها 102 مسجد وجامع ونبشت قبور أربعة من الصحابة رض الله عنهم واستخرجت رفاتهم
    واستلوا على 70 مسجد وحولوها الى حسينيات ومعابد لهم
    وهم الان يقومون بتفجير مساجد سنية في مناطق سنية في الرمادي وفي الحبانية وفي المدائن وتكريت والموصل وينسبون التهمة للمجاهدين في دولة العراق الإسلامية
    دمروا الجسور بمدن اهل السنة ومنعوا حكومة المالكي من تزويد المحافظات السنية بالمواد الغذائية والدواء حتى وصلت سعر قنينة خافض الحرارة للأطفال (انتي بايرول )في مدن السنة الى سعر قد لا يصدقه كثير منكم 30 دولار
    وباتت قناني الأوكسجين للمرضى شحيحة واستهدفوا حتى الطبيبات النسائيات اللاتي يشرفن على إنجاب النساء
    وأخيرا
    احراق مزارع السنة وبساتينهم ثم تحويل اسواق بيع الخضار بالجملة الى مناطق نفوذ جيش المهدي بشكل يجعل من المحال وصول البقال السني او المواطن العادي اليها لشراء الخضار منه

    وبتنا نتيقن إننا ألان نخوض حربا شرسا طاحنه لا ترحم مع ملايين المرتدين والصليبين
    أكثر من عشر ملايين رافضي وأكثر من 20 جيش دولة كبرى واجهزة مخابرات وشركات أمنية كلها هدفها الأول وبنادقها موجهه إلى صدور الموحدين في دولة العراق الإسلامية
    وبعد هذا يأتي من يتصيد الأخطاء وينشر اكاذيب المحتل والمرتد
    فيلفقون علينا التهم ويطعنون بإعراضنا ويحشدون الناس لقتالنا وانتهاك حرماتنا

    في كل مكان وزمان ومع ذلك تيقنا ان الله ناصرنا لا محالة وتذكرنا كلمات أبي مصعب رحمه الله تعالى لبعض من سبقنا في الجهاد ونقلوا عنه عندما قال

    قد يبات أحدكم ليله وأمامه سبعة أعداء كلهم يريدون قتله فاحفظوا عهد الله يحفظكم
    وبالفعل هم الآن خمسة أعداء ولا ندري متى يصيرون سبعه فنصبر ويأتي الله بوعده بالنصر او الشهادة
    الا إنني وكل رفاقي كنا نتمنى الشهادة أكثر من كل شيء لكننا أصبحنا نتمنى ان نرى رايات الحق وعلم الدولة يرفرف عاليا والكاميرات ترصد هروب الجيوش وجيف المرتدين عندها صدقوني سنترك العراق بأيد أمنيه ونتوجه غربا حيث فلسطين الحبيبة لنرفع بها ما رفعه الفاروق على القدس
    لذا من كان له خلاف معنا بالعقيدة او الأسلوب وهو من أهل السنة والجماعة فالينتضر قليلا فلا يضع خنجره في ظهورنا ومن كان له حق عندنا فالياتي الينا ومن كان يعترض على طريقة القتال فليطرح أحسن منها بشكل يجنب العراق تفريسه او تصليبه ونحن نرحب به اما ان يطعن بنا ويفرح أعداء الله بجروحنا فهو اثم والكلام موجهه للاخوة الذين يدعون الوسطيه وما يعرفون اننا والله ارحم منهم على اهل السنة ووالله دموعنا على اطراف عيوننا اذا ما صادفنا يتيم او ارمله او مسكين
    لكن السامع ليس كالمعاين والوضع خطر وتذكروا قصه الشيوعيين المتحاربين بينهم المختلفين في أفكارهم منذ عقود في فيتنام عندما هاجمهم الاميركان وحدوا صفوفهم لقتال العدو الخارجي ووضعوا خلافاتهم على جنب ونحن مسلمين والواجب علينا فعل ذلك لا هم
    والحديث موجهه لمن يدعون السلفية الوسطية او السلفية الجديدة او المرجئه حتى والمسلمين الذين ينسبون أنفسهم للسلفية ويتشدقون بكلام واتهامات الغرب لنا ويجعلونها حجه في نقاشهم
    ودعونا نحاول حماية بلد إسلامي من خطر الصليبين والفرس المجوس ولا تتلقفوا أكاذيب الأعداء علينا فتصبحوا آثمين
    فمن عول على نفاذ سلاحنا فهو مخطئ ومن عول على نفاذ رجالنا فهو واهم ومن تأمل بهروبنا فهو مريض خاسر
    فلا زال لدينا الكثير الكثير في الجعبة ولم يرى الأعداء الا القليل وهي حرب لن تنتهي حتى ننتصر نحن لا هم فاجلسوا وحدثوا أنفسكم وسترون من على الحق المبين

    وانتم اخوتي المجاهدين باقلامكم دافعوا وقولوا لاخوانكم المغرر بهم او العارفين ولكن خانعين للسلم والكارهين للحرب القابلين بالذل
    ان الجهاد في العراق اليوم تعدى الحدود فهو جهاد من اجل بقاء او لا بقاء
    فوالله الذي لا اله الا هو لو كسرت راية دولة الإسلام في العراق فلم ترفع راية التوحيد بعدها على ارض الرافدين بعد اليوم



    اقول قولي هذا واستغفر الله ي ولكم ولسائر المسلمين وما النصر الا من عند الله
    وما النصر الا دعاء في جوف الليل ودماء تراق
    واستغفر ربي على زلة لسان او شطحة بنان
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخوكم في الله تعالى

    المضطهد
    منقول

  2. [2]
    المهندس الانيق
    المهندس الانيق غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 108
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    يا اخ اعلام جهادي
    كلامك مردود عليك
    قد كذبت و الله و انت عن الجهاد بعيد انما انت ناعق فتنة .....
    اذا كان الشيعة 60% من الشعب العراقي روافض كفار و الاكراد 20% عملاء متصهينين فيبقى لنا الـ 20% من اخواننا السنة بين مرتد و عميل و لا يبقى لكم سوى العصابات الاجرامية التي تنسف الاسواق و تقتل الاطفال و الابرياء هذه العصابات هم المسلمون الوحيدون سبحان الله سبحان الله سبحان الله.... انتهى كلامي مع الاعلام الجهادي...
    و لي كلمة مع الاخ المشرف اسلام كيف ترضى اخي اسلام ان ينشر تكفير المسلمين في ثنايا موقعكم .... لا اجد لك اخي عذرا لا سيما ان النشر هنا يتم بعد التدقيق... ارجو حذف المشاركة و مراقبة مشاركات العضو الاعلام الجهادي لان مشاركاته فيها سم زعاف يهدم الدين و كلام تكفير لاولياء الامور و للشعوب و خاصة الشعب العراقي العظيم راجين التفضل بحذف مشاركة الاخ الاعلام الجهادي سامحه الله....

    0 Not allowed!



  3. [3]
    الاعلام الجهادي
    الاعلام الجهادي غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    المشاركات: 191
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المهندس الانيق مشاهدة المشاركة
    يا اخ اعلام جهادي
    كلامك مردود عليك
    قد كذبت و الله و انت عن الجهاد بعيد انما انت ناعق فتنة .....
    اذا كان الشيعة 60% من الشعب العراقي روافض كفار و الاكراد 20% عملاء متصهينين فيبقى لنا الـ 20% من اخواننا السنة بين مرتد و عميل و لا يبقى لكم سوى العصابات الاجرامية التي تنسف الاسواق و تقتل الاطفال و الابرياء هذه العصابات هم المسلمون الوحيدون سبحان الله سبحان الله سبحان الله.... انتهى كلامي مع الاعلام الجهادي...
    و لي كلمة مع الاخ المشرف اسلام كيف ترضى اخي اسلام ان ينشر تكفير المسلمين في ثنايا موقعكم .... لا اجد لك اخي عذرا لا سيما ان النشر هنا يتم بعد التدقيق... ارجو حذف المشاركة و مراقبة مشاركات العضو الاعلام الجهادي لان مشاركاته فيها سم زعاف يهدم الدين و كلام تكفير لاولياء الامور و للشعوب و خاصة الشعب العراقي العظيم راجين التفضل بحذف مشاركة الاخ الاعلام الجهادي سامحه الله....
    اسمع يا هذا لقد تطاولت على الصحابة الكرام -رضوان الله عليهم- فليس غريب منك ان تتطاول على المجاهدين الذين يدافعون عن شرف الامة الاسلامية وانت وامثالك من الروافض واذناب الصليب جالسين بين افخاد نساوينكم..ولم تكتفي بشتمي وبشتم المجاهدين والطعن فيهم .بل تطلب الان من المشرف ان يتخذ موقف من انصار الجهاد .....سارد عليك الرد المناسب بالحجج وليس باسلوبك التافة ... والرد يشمل باذن الله الافتراءات التي وجهتها للمجاهدين ..

    0 Not allowed!









  4. [4]
    الاعلام الجهادي
    الاعلام الجهادي غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    المشاركات: 191
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بعض الصور لأسود دولة العراق الإسلامية وهم ينكلون ببني الصلبان وأذنابهم....









    فدت نفسي وما ملكت يميني**** فوارس صدقوا فيهم ظنوني
    فوارس لايملون المنايا وإن**** دارت رحى الحرب الزبون
    ولا تبلى بسالتهم وإن هم**** صلوا بالحرب حينا بعد حين
    وإن حمي الوطيس فلا يبالوا ****وداوو بالجنون من الجنون








    عن ثوبان رضي االله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق ، لا يضرهم من خذلهم ، حتى يأتي أمر الله وهم كذلك ) ، رواه مسلم .











    وبفضل من الله عز وجل... تم تدمير آليات الصليبيين والتنكيل ببني الصلبان وأرتالهم. . .










    أسود دولة العراق الإسلامية يشتبكون مع الصليبيين . . .





    بالذبح جيناكم لا لاتفاقية . . .





    إن كالوا إرهابي,, كلت الشرف ليا,, إرهابنا محمود,, دعوة إلاهية . . .




    جنود دولة العراق الإسلامية يمطرون بني الصلبان بنيرانهم, وسط صيحات الله أكبر والعزة لله ولرسوله وللمؤمنين . . .






    بدأ المسير إلى الهدف والحر في عزم زحف والحر أن بدأ المسير فلن يقف . . .


























    عن جابر بن سمرة رضي االله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( لن يبرح هذا الدين قائماً يقاتل عليه عصابةٌ من المسلمين حتى تقوم الساعة ) ، رواه مسلم .






























    0 Not allowed!









  5. [5]
    الاعلام الجهادي
    الاعلام الجهادي غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    المشاركات: 191
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

























    تقليم أظافر الصليبيين






















    دولة العراق الإسلامية تسحق مقرات الصليب

























































    أحد الأستشهاديين يدمر يقتحم إحدى القواعد الأمريكية




















    صور لعمليتين استشهاديتين أخرتين

























    راية دولة الإسلام فوق بنايات الصليبيين بعد ما سحقتهم بفضل الله الدولة الإسلامية









    0 Not allowed!









  6. [6]
    الاعلام الجهادي
    الاعلام الجهادي غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    المشاركات: 191
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0







  7. [7]
    الاعلام الجهادي
    الاعلام الجهادي غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    المشاركات: 191
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    قصة فك جنود دولة أسر أحد النصارى من يد العصابات المجرمه تنتحل أسماء المجاهدين
    من خطبة الشيخ أبي حمزة حفظه الله
    وللاعلان قصه انه في مدينه الموصل نشط مجموعه من العصابات المجرمه فقطعوا الطريق وروعوا الامنين باسم الجهاد والمجاهدين منتحلين اسماء جماعات جهاديه معروفه فاعددنا لهم كمائن محكمه بحول الله وقوته سقط على اثرها الكثير منهم وطهرنا البلاد وارحنا العباد من شرهم وفي احدى المرات داهمنا مقرا لهؤلاء فوجدنا ضمن اسراهم احد النصارى وكان من اعوانهم واغنيائهم وعرض علينا فداؤه بالمال فرفضنا ذلك واحسنا اليه واطلقنا سراحه وحملناه رساله الى قومه جاؤا على اثرها وبرساله من اكبر اثاقفتهم وكبار تجارهم يرومون دفع الجزيه لقاء تأمينهم فاردنا فعلا ان نحقن دمائهم ونعلن لجميع نصارى العراق اننا نقبل حقن دمائهم وتأمينهم ولكن وفقا لشروط عمر بن الخطاب رضي الله عنه لان شرطه سنه مستمره وبها عمل الائمه بعده واحتج بها الفقهاء واوجبوا ايقائها كما قال ابن القيم رحمه الله وكان تاخير موقفنا هو تاخير لبيان وقت حاجته وليس كما يظن البعض اننا لا نفقه تحييد الخصوم.





    0 Not allowed!









  8. [8]
    الاعلام الجهادي
    الاعلام الجهادي غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    المشاركات: 191
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    عقيدة تنظيم قاعدة الجهاد العالمية هيا عقيدة اهل السنة والجماعة {عقيدة القاعدة هنا}

    هذه عقيدتنا[الكاتب: أبو محمد المقدسي] المحتويات
    المقدمةتوحيد اللهالملائكةالكتبالرسل والأنبياءاليوم الآخرالقدرالإيمانالكفردار الكفر ودار الإسلام وقاطنيهاالصلاةالجهاد والخروجالطائفة المنصورة !!!!!!!!!!!!!هذه دعوتنادعوة الى الهجرة إلى الله بتجريد التوحيد، والبراءة من الشرك والتنديد، والهجرة إلى رسوله صلى الله عليه وسلم بتجريد المتابعة له.

    دعوة إلى إظهار التوحيد، بإعلان أوثق عرى الإيمان، والصدع بملة الخليلين محمّد وإبراهيم عليهما السلام، وإظهار موالاة التوحيد وأهله، وإبداء البراءة من الشرك وأهله.

    دعوة إلى تحقيق التوحيد بجهاد الطواغيت كل الطواغيت باللسان والسنان، لإخراج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد، ومن جور المناهج والقوانين والأديان إلى عدل ونور الإسلام.

    دعوة إلى طلب العلم الشرعي من معينه الصافي، وكسر صنميّة علماء الحكومات، بنبذ تقليد الأحبار والرهبان الذين أفسدوا الدين، ولبّسوا على المسلمين...

    وهل أفسد الدين إلا الملوك وأحبار سوء ورهبانها

    دعوة إلى البصيرة في الواقع، وإلى استبانة سبيل المجرمين، كل المجرمين على اختلاف مللهم ونحلهم {قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين}.

    دعوة إلى الإعداد الجاد على كافة الأصعدة للجهاد في سبيل الله، والسعي في قتال الطواغيت وأنصارهم واليهود وأحلافهم لتحرير المسلمين وديارهم من قيد أسرهم واحتلالهم.

    ودعوة إلى اللحاق بركب الطائفة الظاهرة القائمة بدين الله، الذين لا يضرهم من خالفهم ولا من خذلهم حتى يأتي أمر الله.

    0 Not allowed!









  9. [9]
    الاعلام الجهادي
    الاعلام الجهادي غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    المشاركات: 191
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    قـــام الجــــهاد...فاحـــــذروا "المنــــابر المنـــــومة"

    أن الأمة انفتحت عينها من حاضرها على دين قد عبث به العـابثون،
    واتخذوه مكسبة، وازهقوا روحه، وجرَّدوه من أسباب القوَّة والتأثير،
    وعطلوه من خصائصه ومزاياه.؛ وكانوا عوناً لأعدائه على هدمه.
    غثــــــــاء من الأناسي كغثـــــاء السيل ــ صدق رسل الله صلى الله عليه وسلم ــ

    المتساوي الغيبة والمشهد في تقدير حياته ،لا يُحكِّم ما يريد ولا يفقه ما يراد به
    قد محت الأحداث من مخيلته معنى الماضي فهو يعيش بلا ماضي
    ومعنى المستقبل فهو لايفكر في مستقبل إلاَّ بأضغاث من الآمال لم تسندها أعمال
    كل اعتماده في المستقبل على ميتٍ مقبورٍ أو معدومٍ( منتظر )
    لكن هــــــذا الغثـــــــاء برغـــــم ذلك كله يسمى أمـــــــة.
    إنفتحت عين هذه الأمة على نوعين من القيادة ـــ حاشا المخلصين ــ

    قيادة روحية سفيهة شهوانية، تحكمت في افكار الأمة بالوهم، وتسلطت عليها بما يشبه التنويم المغناطيسي، ومكنت فيها للذلة والفقر فهيأتها للفناء العاجل ، كل ذلك باسم الدين...!!
    وعلى قيـادة وسلطة بدنية عمدت الى مواقع الشعور من الأمة فضــــربت عليها بالتخدير والترقيد والإهانة
    .وقد اصطلحت القيادتان على كل ما يفسد الأمة ويضعف روحها ويشل حيويتها ، و بغير قصــــــــــــــــــــد.
    إن أمة بعد هذا كله تصحــــــــو على يدي أبنائها البررة( العلماء الصادقون والمجاهدون)

    لهي أمة ممدودة بأسباب البقاء، جزيلة الحظ من الحياة،
    تحيطــــــــــــها قبل كل شيء عنــــــــــاية الله ولطفــــــــــه.

    قام الجهــــــــاد الذي يعيد مجد الأمة من جديد في أفغانستان وكان الشرارة الأولى لإنتشاره بعد ذلك في بلاد المسلمين التي كانت رازحة تحت حكم الكفرة الفجرة، فلحقت بأفغانستان البوسنة والهرسك ،والشيشان ،وطاجاكستان ، وكشمير ، والفلبين والصومال وأريتريا , واندونيسيا . والعراق اليوم وقبل ذلك كله المسجد الثالث من المساجد التي تشد اليها الرحال والقبلة الأولى للمسلمين وموضع مسرى حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم.

    دهـــش هــــــولاء القادة لهذه الحــــــالة المفــــــاجئة التي ظهرت على الأمة، وعـــــــدُّوها غريبة...!! وكأنها مرضٌ خطير أشبه شيء (بالإيدز )

    واعتبروها نذير شؤم على سلطانهم الوهمــــــي ومخيلة اضمحـلال لقوَّتهم الكـاذبة .
    وأقبلوا على الأمة يهـــدِّئونها كما يُهـــدَّأ الصبي

    يحــــــاولون المحـــــال ون ردِّها الى النــوم الـــذي نفضتــــــــه جفونها
    والمهــــــاد الذي جـافته جنـــــــوبها ...!!!
    وأنــــــــــى يستطـــــــــيب المهـــــاد
    أو يعـــــــاود النوم من لفحــــــــته الشمس المهجرة
    وفــــــاتته الركبان المبـــــــكرة..!! واستشعـــــــر التخــــــلف فاعتزم اللحــــــاق..!!
    هـــــــــذا مالا يكون.
    ولمَّـــــــا إســــــــتيأس القادة وكذَّبهم
    الأمل

    كرّوا على الأصوات التي أيقظت الأمة
    والنذر التي أهابت بها الى الإنتباه(العلماء الصادقون والدعاة المخلصون) يوسعونهم لعناً وسباً وسجناً وتوقيفاً، ويصبون عليهم الشتم والسب، ويبذلون الوسع في إخمادها وإخفاء أصواتها
    فسقط في حبائلهم من سقط وبقي من بقي وهذه سنة التمييز، وصدق عليهم المثل
    (أوسعتهم سباً وراحوا بالإبل)

    ووجم القــــادة لهــذه الحــــــالة المستعـــــــصية وعــــــّدُّها مريبة (إرهاباً)و(خروجاً)و(مروقاً)(وضلالاً) ومتدت ظنونهم السيئة بها الى غير حــــــــدٍّ، ينتحــلون الأسباب، ويختـــرعون العلل ويبتكرون من الوســـــــــائل ما يعيـــــــــد النائم الى نومه( منابر منومة)وغيرها من الوسائل. ولكن..................!!
    هيهـــــــــــــــــــــــــــات للســـــــــــيل إذا أتـــــــى أتـيه أن يقـــــــف قبل أن يمـــــــــدَّ مـــــــدَّه ،ويبــــــــلغ حـــــــــدَّه، ومن يسد طريق العارض الهطل..؟؟!!
    وقد كان بين دهشة الأولين ووجوم الآخرين مجال لعمل العـــــــــــاملين.
    ومهـــــــدت دهشة المفاجأة ووجوم البغت لهذه الحالة الطارئة

    فأصبحت حالة طبيعية قارة يحفها من جلال الحق ما يزيدها روعة
    ويمدها من أهل الحق وأنصاره في كل يوم ما يرفدها بالمعونة
    والأخذ باليد، ويوليها الزمان رسوخاً واتساعاً
    وليس بعد التثاؤب والتمطــــي الاَّ الإنتعاش والإنبعاث.
    وقد بدأت الأمة تنفذ ما صممت عليه، فأصبحت تربأ بمقادتها أن تضعها في يدٍ من تلك الأيدي التي قادتها زمناً طويلاً، فما قادتها الاَّ الى الخزي والنكال، وتُبعد عن صفوفها كل أفاك أثيم،يُزيِّن لهـا الباطل ويُشوّه لها الحق، ويغريها بالتفرق...لتــــــــــذل، ويحقــرها الى نفسها لتمتهــــــــن، وهي ما ضية في هذا التنقيح ممعنة فيه واصلة منه ــ إن شاء الله ــ في الـــــزمن القــــريب الى أشرف الغايـــــــــــــــــــات,
    وعلى هـــــــــــذا ادركنا زماننا فكونوا معهم تفلحـــــــــــــــــوا.
    اللهم اجعل السنتنا تابعة لقلوبنا وقلوبنا متصلة بك


    كتبه محبكم:
    الحرف الناطق.

    0 Not allowed!









  10. [10]
    الاعلام الجهادي
    الاعلام الجهادي غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    المشاركات: 191
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    شَــهادَة في رجال دوْلة العراق الإســلامية.رائعة جداً

    بــِــــــــسْم الله الرّحمن الرّحـــيم



    رجال دولة العراق الإسلامية كما أعرفهم ...!



    رِجــــالٌ ليسوا مثل بقيّة الرجال ,


    إن صناديد العرب الذين تغنت بشجاعتهم العرب أمثال "عنترة بن شداد" و "عمرو بن الود " , ليعتبروا طلاباً " أغبياء" في الصف الأول في مدرسة الرجولة التابعة لدولة العراق الإسلامية !

    فعنترة كان يقاتل أعداءً بنفس درجة التسلح , سيف لسيف , رمح لرمح , درع لدرع...
    أما رجال الدولة فيقارعون أقوى قوة مادية عرفها التاريخ البشري , بأسلحة لا تساوي عُشْر أسلحة أي جيش عربيّ نظامي ...فالفرق بين سلاح الأمريكان و سلاح المجاهدين كالفرق بين "النبّيطَة" و المدفع !


    بالرغم من ذلك ...فهؤلاء الرجال علّموا الشّجاعةَ الشّجاعةَ و الرّجولةَ الرّجولةَ , حتى أصبحوا قبلة للكرامة و كعبة للفخار....



    إن الموت عند هؤلاء الجبال الرواسي ليس إلا " المطلوب الأول أمنيا ً", تجدهم يطاردونه في الكمائن والغزوات , اسمه الحركي هو " الشهادة في سبيل الله " ...


    يعلّقون سُوَرَه على الجدران :



    " إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم .."




    يُعلنون عن جائزة لمن يدلّ عليه :

    " الدّال على الخير كفاعله "


    إن سمعوا صوت إطلاق نار قالوا : هناك عرس !
    و تجد الكل يتسابق ليكون العريس ,


    حتى إن ترجل أحدهم زفّوه تحت زغاريت الكلاشنات و أهازيج الآر بي جي إلى الحور العين !
    لا يحزنون بعده إلا كما تحزن الأم على فراق ابنتها العروس!
    ينشدون في جلساتهم الشاعرية تحت ظلال النخيل :

    " روض الجنان...صوت الحسان...
    يدعوك يا شبل الزمان ...
    حور الخيام... تاقت غرام ...و تقول هيا للأمام "


    يحترقون شوقاً لأزواجهم المطهرة , و لا ينسونهن حتى بين صليات الرصاص :

    و لقد ذكرتك و الرماح نواهل ** مني و بيض الهند تقطر من دمي


    لديهم " فرط تحسّس" اتجاه القبور , لذا هم يكرهونها و يدعون الله ألا يجمعوا بها :

    " اللهم لا تجعل لجسدي قبرا يضمه "


    إذا أردت أن ترى كيف يقتل الموت غِيلةً فاقصد أرض العراق !

    فهناك لديهم فرق للبحث عن الموت , تقتل أي شخص يحول بينهم و بينه !
    يُسمونهم كتائب الاستشهاديين ,

    و هناك سنّة جديدة سنّوها في تاريخ البطولات :

    تسمى "الإقتراع على الموت ! "

    الأمر لا يخيفهم كما يخيفنا نحن , فهو يسمون الموت " أحلى الحسنييْن" , لذا تجدهم يتسابقون إلى ذلك الأحسن..
    أما الفائز بالقرعة , فتجده يركب شاحنة اللوري المفخخة و كأنه يركب أرجوحة !
    تجده مسرورا مطمئنا , كأنه طفل بريئ يلهو بلعبة , اسمها " الموت" !

    هكذا فعل رجال دولة العراق الإسلامية بالموت , فماذا تراهم يفعلون بأعدائهم !

    يبقون يتمازحون مع الفدائي إلى آخر لحظة و كأن الأمر " سكيتش تمثيلي"
    أحيانا حتى أنت تنسى رهبة المشهد ,
    فتبدأ بالضحك معهم ,
    إلى أن....
    إلى أن تتحول الشاحنة إلى بركان ثائر من اللهب المتصاعد إلى السماء ,
    و يبدأ المصور بالهتاف بصوت متحشرج :


    " الله أكبر الله أكبر الله أكبر , اللهم لك الحمد "


    و حادي الركب يُنشد :


    " يا حواري الخلود ...قد أتاك الشهيد ...فافرشي الأرض وردا ...و امنحيه السعود"


    فتختلط ضحكاتك ببكاءك , في لحظات متناقضة تقتحم أسوار العاطفة الإنسانية و تتجاوز خطوطها الحمراء ..

    حينما يكون 99.99% من أمة محمد غاطّين في نوم عميق ساعة السّحر , تجدهم معتكفين في ثغورهم ينتظرون ساعة الصفر ....

    و عندما ينادي أذان الفجر " الله أكبر " يتوضؤون بدمائهم و يصلون بأكفانهم ...فهذه عبادتهم..و هذه صلاتهم

    عندما يتذكرون نكران الأمة لجهادهم ....عندما يتذكرون خذلانها لهم ..
    , تجدهم كالأم الرؤوم يقولون :

    " لا يَهُم , سيكبر طفلي يوما و يعرف قيمةَ أُمّه "

    لا يدعون أبدا على أطفالهم " العاقّين "...بل يتخيرون أوقات الإجابة ليدعون ربهم :

    " رب وفق أمتنا , رب انصر أمتنا ,
    رب ارحم قومنا فهم لا يعلمون "


    أما المهاجرين من جنود الدولة , فواعجبي لهم !
    لكل واحد منهم قصة عجيبة أوصلته إلى العراق !
    بعضهم وصلها من أول مرة , و البعض الآخر حاول عشر مرات قبل أن يصل , دون أن يكل أو يمل ,
    شُعث , غُبر , لو أقسم أحدهم على الله لأبره ...
    أقدامهم في الثرى , و قامتهم تعلو الثريا !
    قطعوا القفار , و عبروا البحار ...طلبا لتجارة الموت !
    تركوا جنة "الجحيم" حيث الراحة و الدعة و الترف و هاجروا إلى جحيم "الجنة" حيث ضرب الأعناق و تناثر الأشلاء ... لأَنْ يلقى أحدهم في النار أهون عليه أن يعود سالما إلى أهله و بلده ...
    اسماؤهم تذكرك بالرعيل الأول من الصحابة :
    أبو حمزة , أبومصعب , أبو حذيفة ...

    لا يستسلمون أبدا إن تلاقت الجموع ,
    يعتبرون الكرَّ " فراً "...
    يموتون واقفين كأشجار الخريف !


    بعضهم يحفظ كتاب الله عن ظهر قلبه , و بعضهم لا يحفظ من القرآن أكثر من 10 صفحات , إلا أنها كافية لأن تعلمه حب الموت من أجل قرآنه ! بينما يجلس "الحفّاظ" من أمة محمد في بيوتهم سِلْماً لأعداء الله ,


    البعض يحتاج إلى سنوات لكي يقرر النفير , و البعض يحتاج إلى دقائق !
    و البعض لا يكفيه كلّ عمره !


    لا يموتون إلا و أسلحتهم فارغة من الذخيرة ! لا تجد فيها طلقة واحدة..

    أول ما يصلي على قتلاهم هو الطيور الجارحة في أعلى السماء ...فهم يحبون أن يجمعوا يوم القيامة من حواصل الطير ..

    لا يكاد يصلي أحدهم صلاتين في مكان واحد , فلقد طويت لهم أرض الرافدين ,
    يسمون التنقل بين مدن العراق " سياحة جهادية " , يحملون جوازات سفر ناسفة حول خصورهم , يفجرونها إن استوقفتهم نقطة أمنية , فيعبرون إلى ما يريدون دون مشاكل !

    تجد أحدهم يداعب طفلا عراقيا و يمسح رأسه و يقبله و كأنه أم حنون , حتى إذا ما بدأت الإشتباكات تحول إلى أسد مفترس يمزق أحشاء خصومه , و يشرب دماءهم بجماجمهم ...

    تجد رجلاً منهم يواجه رتلاً أمريكيا كاملاً ...
    يقنص بضعةً منهم و هم لا يدرون أين هو !

    يقاتلهم و كأنه بعشرة أرواح !

    تسقط قنبلة كبيرة زنة 250 رطل على المنزل الذي يتحصن فيه فتجعله ركاما ..
    و ما أن يزول الغبار , حتى يبدأ بإطلاق النار من جديد , و من نفس المنزل !
    يستمر بقنصهم ..و يسقط المزيد من العلوج ...

    بطل واحد منهم يؤخر تقدم كتيبة أمريكية لساعات ...

    يلقون قنبلة أخرى زنة 500 رطل على ركام المنزل ,
    فيتحول الركام إلى رماد ...يهدأ صوت النار قليلا ...
    يظنوه قتل ...فيتلفظ الضابط الأمريكي بكلمات بذيئة ...مختالا فرحا ببطولة طائراته ..
    ثم يسمعون صوت إطلاق الرصاص من جديد ...
    و يستمر سقوط العلوج ...

    ثم يُسْقِط الأمريكان قنبلة كبيرة أخرى تزن 2000 رطل , فتمسح ما بقي من رماد المنزل , وتحوله إلى حفرة عميقة ....
    عندها يسكت صوت القناص إلى الأبد ...

    ثم يعلن الأمريكان عن مقتل عشرة مسلحين كانوا متحصنين في منزل !

    أحيانا أعذرهم ,
    فهم لا يصدقون أن من قتلوه كان مجاهدا واحدا !
    قتل منهم عشرةً أو اكثر !

    و بعد ان يرحل الأمريكان يأتي الأهالي ليستخرجوا جثمان الشهيد , و عادة لا يجدون صعوبة في ذلك, فرائحة المسك الفواحة تدل عليها ....

    هذا مشهد بطولي يتكرر يوميا على أرض الرافدين ....

    هؤلاء هم مجاهدي دولة العراق الإسلامية !


    هذه هي دولة العراق الإسلامية ,


    ما أسعد اهلها , ما أطيب ثمرها , يا رب انصرها على عدوها , و وحد كلمة المجاهدين تحت رايتها ,

    ربي احفظ أمير المؤمنين أبي عمر البغدادي ,
    و اجعلنا من جنودها ....


    منقول .جزى الله خيرا كاتبها

    0 Not allowed!









  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML