دورات هندسية

 

 

9قتلى في هجوم على مدرسة للحاخامات بالقدس الغربية

صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21
  1. [1]
    عدنان النجار
    عدنان النجار غير متواجد حالياً

    عضو فعال جداً

    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 176
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    9قتلى في هجوم على مدرسة للحاخامات بالقدس الغربية

    فشل مجلس الأمن الدولي في إدانة الهجوم الذي استهدف مدرسة دينية يهودية في القدس الغربية وقتل ثمانية أشخاص، كما قتل منفذ الهجوم.

    وأشار السفيران الامريكي والاسرائيلي لدى الأمم المتحدة الى أن سبب الفشل يعود لاعتراض ليبيا على البيان المقترح لمجلس الأمن.

    وكان تلفزيون المنار التابع لحزب الله أعلن أن "مجموعة الشهيد عماد مغنية وشهداء غزة" هي التي نفذت العملية التي أصيب فيها العشرات.

    ويشير اسم المجموعة الى القيادي العسكري في حزب الله عماد مغنية، الذي قتل في انفجار سيارة في دمشق الشهر الماضي واتهم حزب الله إسرائيل بالمسؤولية عن اغتياله.

    وقالت السلطات الاسرائيلية إن منفذ العملية هو فلسطيني من القدس الشرقية.

    وقال مراسل بي بي سي في القدس، أحمد البديري، إن السلطات الإسرائيلية عثرت على كمية من الأسلحة قالت إنها كانت بحوزة المهاجم الذي قُتل في الحادث
    وقال الإسرائيليون إن المسلح تسلل إلى مدرسة "ميركاز هاراف ييشيفا"، المعروفة محليا باسم مدرسة "بيت الرب"، ودخل الى المكتبة وأخذ يطلق النار من بندقية كلاشنكوف على من كانوا فيها وعددهم حوالي 80 شخصا.

    وقال أحد الطلاب في المدرسة إنه تمكن من إطلاق النار مرتين على المهاجم قبل أن تقتله رصاصات أطلقها ضابط إسرائيلي كان خارج الخدمة وذهب الى المدرسة بعد أن سمع صوت إطلاق نار.

    ثم قامت قوات الشرطة الاسرائيلية بتفتيش المدرسة بحثا عن مهاجم آخر لكن قائد الشرطة في القدس أكد أن الهجوم نفذه مسلح واحد.

    ردود الأفعال
    وفيما أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس العملية، وصفت حركة المقاومة الاسلامية حماس والتي تسيطر على قطاع غزة العملية بأنها "بطولية".

    إن الحكومة الاسرائيلية ستتعرض لضغوط كبيرة من أجل الرد على الهجوم، لكن من غير المعروف أي سيكون الرد ومتى

    محرر شؤون الشرق الأوسط في البي بي سي، جيرمي بوين
    وقد أدان وزير الخارجية البريطاني دافيد ميليبند الهجوم وقال إن الطريقة الوحيدة لتكريم الضحايا هي بمواصلة العمل من أجل السلام، كما أدان الهجوم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ووصفه بأنه "وحشي".

    وفي واشنطن أدان الرئيس الأمريكي جورج بوش الهجوم ووصفه بأنه "بربري" وأكد لرئيس الوزراء الاسرائيلي أيهود أولمرت دعم الولايات المتحدة لإسرائيل.

    وقال مراسلنا في العاصمة الامريكية، لقمان أحمد، إن وزارة الخارجية الامريكية أدانت العملية وأنها أعربت عن أملها في أن لا تؤثر تلك العملية على عملية التفاوض بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

    كما ذكر لقمان أن السناتور باراك أوباما، المرشح الديمقراطي في الانتخابات الامريكية، أصدر بيانا أدان فيه العملية ودعا الى وقوف الولايات المتحدة الى جانب إسرائيل والشعب الاسرائيلي في مواجهته اليومية مع ما وصفه بـ"الإرهاب".

    من جانبها أدانت فرنسا بشدة الهجوم ووصفته بأنه "اعتداء على السلام".

    ودعا وزير الخارجية الفرنسي بيرنار كوشنير الى أن تتواصل المحادثات بين الفلسطينيين والاسرائيليين وأن تتمخض عن ولادة دولة فلسطينية تعيش في سلام وأمن الى جانب إسرائيل.


    تمكن المسلح من التسلل إلى مدرسة "بيت الرب" اليهودية في ضواحي القدس
    أين سيكون الرد الاسرائيلي؟
    وقال مراسل بي بي سي في القدس، كريسبن ثورولد، إن شعورا بالصدمة ساد أوساط الإسرائيليين واليهود في إسرائيل والعالم لدى سماع نبأ الهجوم، إلا أن التقارير الواردة من غزة تحدثت عن أجواء احتفال وبهجة بالحادث الذي رأى البعض فيه انتقاما للقتلى الذين سقطوا في الهجوم الإسرائيلي الأخير على القطاع.

    يُذكر أن الهجوم هو الأكبر من نوعه ينفذه مسلحون ضد أهداف إسرائيلية منذ عدة سنوات، كما أن مدينة القدس لم تشهد أي هجمات طيلة العام الماضي.

    ويقول محرر شؤون الشرق الأوسط في البي بي سي، جيرمي بوين، إن الحكومة الاسرائيلية ستتعرض لضغوط كبيرة من أجل الرد على الهجوم، لكن من غير المعروف أي سيكون الرد ومتى.

    وتعتبر مدرسة "ميركاز هاراف ييشيفا" من أشهر المراكز المتخصصة في الدراسات الدينية اليهودية وهي مرتبطة بقيادة حركة الاستيطان اليهودية في الضفة الغربية.
    نقلا عن
    بي بي سي العربية











  2. [2]
    محب الشرقية
    محب الشرقية غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محب الشرقية


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 2,175
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    جزاك الله خيرا

    0 Not allowed!






  3. [3]
    عدنان النجار
    عدنان النجار غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 176
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    مقتل جندي إسرائيلي وإصابة 3 بهجوم قرب حدود غزة

    غزة (cnn)-- قُتل جندي إسرائيلي وأُصيب ثلاثة آخرون الخميس، في هجوم مزدوج شنه مسلحون فلسطينيون على سيارة جيب عسكرية تابعة للجيش الإسرائيلي، عند أحد المعابر الحدودية مع قطاع غزة.

    وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية وشهود عيان إن مجموعة من المسلحين الفلسطينيين نصبوا كميناً للمركبة العسكرية بينما كانت تقوم بدورية أمنية على الحدود مع قطاع غزة، مما أسفر عن إصابة عدد من أفرادها.

    وأضافت المصادر أن عدداً من الجنود الإسرائيليين وصلوا إلى موقع الهجوم، إلا أنهم تعرضوا لهجوم ثان من قبل المسلحين الفلسطينيين، مما تسبب بسقوط قتيل واحد على الأقل، بين جنود الجيش الإسرائيلي إضافة إلى إصابة ثلاثة آخرين.

    إلى ذلك، قالت مصادر بخدمة الإسعاف في إسرائيل إن صاروخاً أُطلق من من قطاع غزة، أصاب منزلاً في مدينة "سديروت" مساء الخميس، مما أسفر عن غصابة شخص واحد على الأقل.

    وذكرت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي أن عدد الصواريخ التي أطلقها المسلحون الفلسطينيون باتجاه المناطق الإسرائيلية الخميس، يصل إلى عشرة صواريخ.

    تأتي هذه الهجمات فيما يواصل الجيش الإسرائيلي عملياته في شمال قطاع غزة، التي بدأها منذ نحو أسبوع، وراح ضحيتها ما يزيد على 120 فلسطينياً، من بينهم حوالي 20 طفلاً.

    ويخشى أن يؤدي هذا الهجوم إلى تجدد الغارات الجوية الإسرائيلية لمناطق القطاع، في الوقت الذي تبذل فيه جهود دولية وإقليمية لاحتواء "أعمال العنف" المتصاعدة في غزة، واستئناف مفاوضات السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

    ونقلت أسوشيتد برس عن مسؤول عسكري رفيع قوله إن قادة الجيش الإسرائيلي عقدوا اجتماعاً طارئاً بعد ظهر الخميس، للبحث كيفية الرد على الهجوم، الذي وقع داخل الجانب الإسرائيلي من الحدود مع غزة.

    نوايا باستئناف مفاوضات السلام رغم التصعيد

    من جانب آخر، أكد رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس، الأربعاء- وفي تراجع عن موقف سابق ربط فيه استئناف مفاوضات السلام بالتوصل أولا إلى تهدئة- نية السلطة بمعاودة المفاوضات مع إسرائيل، واصفاً عملية السلام "بالخيار الإستراتيجي" فيما أشادت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس الموجودة في القدس، بموقف "أبو مازن" الإيجابي من هذا المسار.

    وفي بيان أعلن "أبو مازن" إثر مؤتمر صحفي مع رئيس جمهورية المجر لاسلو شويوم، أن "الطرف الفلسطيني سيعاود مفاوضات السلام مع إسرائيل" لافتاً إلى أن هذه الخطوة ستنهي "الاحتلال" الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وبالتالي ستمهد لإقامة الدولة الفلسطينية الموعودة حسب كل المبادرات والقرارات والمرجعيات الدولية.

    وقال عباس "لدينا النية لاستئناف عملية السلام والمفاوضات التي تقود إلى إنهاء الاحتلال الذي وقع عام 1967 وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف."

    رايس ترحب بالتراجع في موقف عباس

    من جانبها وفي مؤتمر صحفي مع نظيرتها الإسرائيلية تسيبي ليفني في القدس الأربعاء، رحبت رايس بموقف عباس من نية استئناف المفاوضات وتليين موقفه بعد أن كان قد جمدها إثر العمليات العسكرية الإسرائيلية ضد القطاع.

    وقالت رايس "إنني سعيدة أن جميع الأطراف قد أعلنت أنها ستعاود المفاوضات، إنهم ينوون ذلك، وستبدأ الاتصالات فيما بينهم لتحقيق ذلك."

    وكانت وزيرة الخارجية الأمريكية، قد قللت في وقت سابق من شروط رئيس السلطة الفلسطينية، الذي ربط استئناف محادثات السلام مع إسرائيل، بوقف عملياتها العسكرية في قطاع غزة، قائلة إن وقف إطلاق النار "ليس شرطاً" لاستئناف المحادثات.

    ورداً على سؤال حول ربط عباس بين استئناف المفاوضات والتوصل إلى "هدنة" تتوقف بمقتضاها "الاعتداءات" الإسرائيلية المتواصلة على غزة، قالت رايس إن الإسرائيليين والفلسطينيين "ينوون استئناف مفاوضات السلام"، التي علقها الرئيس الفلسطيني، بسبب العمليات الإسرائيلية الدامية في قطاع غزة. التفاصيل.

    غير أن كلاً من رئيس السلطة الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية لم يحددا تاريخاً لانطلاق هذه المفاوضات.

    يُذكر أن عباس كان قد صرح خلال مؤتمره مع الرئيس المجري، أن المفاوضات "يجب أن تستأنف، ولكن بعد أن تعود التهدئة" وأن "الوزيرة رايس سترسل مبعوثا من وزارة الخارجية إلى القاهرة التي تبذل مساع حثيثة للتهدئة، وعندما تحصل التهدئة ستكون الفرصة مناسبة للعودة إلى المفاوضات."

    وأشار رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية إلى ضرورة عقد لقاء ثلاثي يقوده الجنرال فريزر، من أجل تطبيق البند الأول من خطة خارطة الطريق، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا."

    التراجع في موقف الرئيس "أبو مازن" جاء عقب لقاء وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس القادة الإسرائيليين الأربعاء في القدس، وفي وقت أقرت فيه الحكومة الإسرائيلية الأمنية المصغرة إجراءات عسكرية إضافية ضد حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وغيرها من الفصائل الفلسطينية المسلحة التي تشنّ وابل صواريخها من قطاع غزّة باتجاه الداخل الإسرائيلي.

    وكانت رايس قد اعتبرت مسألة وقف هجمات الصواريخ "الفلسطينية" عاملاً رئيسياً لتحقيق السلام، منتقدة بشدة قادة "حماس" وتقاعسهم باتخاذ إجراءات ضد عناصرهم.

    وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية "حماس، التي هي فعلياً تتخذ من أهل غزّة رهينة بأيديها، تحاول حالياً أن تجعل من المسار لإقامة دولة فلسطينية رهينة لها.."

    يُشار إلى أن رايس ستغادر بعد لقاءاتها في القدس إلى بروكسل ببلجيكا للانضمام إلى اجتماع وزراء خارجية حلف شمالي الأطلسي "ناتو."

    بموازاة ذلك، أقرت الحكومة الإسرائيلية الأمنية المصغرة في اجتماعها الأربعاء، سلسلة إجراءات عسكرية ضد مواقع إطلاق صواريخ "القسام" ومؤسسات حركة "حماس".

    كما أشارت إلى أن إسرائيل ستعاود مفاوضات السلام، فيما يعمل قادتها العسكريون على تفادي وقوع أزمة إنسانية في غزّة.

    0 Not allowed!


    فداك أبي وأمي يارسول الله

  4. [4]
    محب الشرقية
    محب الشرقية غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محب الشرقية


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 2,175
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    الله يزيدهم عذاب

    0 Not allowed!






  5. [5]
    eng.amani
    eng.amani غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية eng.amani


    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 6,461
    Thumbs Up
    Received: 122
    Given: 101
    فرحة عارمة سادت شوارع قطاع غزة تخللتها طلاقات نارية في الهواء وسجود شكر في الشوارع مع تكبير المساجد وتوزيع الحلوى
    ابتهاجا بتلك العمليه البطولية التي قام بها بطل فلسطيني شفت صدور قوم مؤمنين شفت غليل الاباء الذين فقدوا اعز مايملكون .........
    خلال عشر دقائق استطاع فعل كل هذا لوحده
    هؤلاء لايفهمون سوى هذه اللغة
    بارك الله المجاهدين وحماهم

    0 Not allowed!








  6. [6]
    ابو ناصر محمد
    ابو ناصر محمد غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Feb 2008
    المشاركات: 28
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الله اكبر اللهم انصر الاسلام والمسلمين

    0 Not allowed!



  7. [7]
    م المصري
    م المصري غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,015

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    مبرووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووك

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله
    تفضل , هنا تقرأ القرآن

  8. [8]
    NAROZ
    NAROZ غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jul 2007
    المشاركات: 157
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    يا ريت حماس تسيب موضوع السلطة وترجع تاني للمقاومة ونسمع تاني عن عمليات المقاومة وعن قصص البطولة العظيمة للشعب الفلسطيني

    اكيد العملية دي هتفوق العالم كله من غفلته

    وعلى الرغم من ذلك انا قلقانة قوي من الرد الاسرائيلي

    اللهم انصر المسلمين وثبتهم يا الله

    0 Not allowed!



  9. [9]
    علي حسين
    علي حسين غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية علي حسين


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 9,985

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 2,469
    Given: 2,141
    لقد اصابوهم في منبع ومصدر الارهاب الحقيقي
    وفقهم الله

    0 Not allowed!



  10. [10]
    م عامر
    م عامر غير متواجد حالياً
    مشرف الملتقى العام
    الصورة الرمزية م عامر


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 6,550
    Thumbs Up
    Received: 184
    Given: 186
    الحمد لله
    إن أول الغيث قطرة
    نصر الله المجاهدين
    وصوب رميهم وقتل عدوهم
    وبارك بهم
    الأخت Naroz لا تقلقي من الرد الصهيوني فالله أكبر ممن طغى وتجبر
    ولكن الملاحظة المهمة أن هذا العباس استنكر العملية
    إذا لم تكن قادراً على حماية شعبك فلا أقل من أن تصمت أيها الرئيس !!!

    0 Not allowed!


    -----
    الحمد لله الذي أكرمنا بنعمة الإسلام
    {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} (56) سورة الأحزاب
    أللهم ارزقنا نعمة الرضى واجمعنا مع الحبيب المصطفى في جنات العلى
    -----
    موقع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


  
صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML