دورات هندسية

 

 

[ خاص بملتقى المهندسين العرب ] رحـلـتـي إلـى الـنـور ( لا تفوتك !! ) .

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 1 2 34 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 44
  1. [21]
    ناهده
    ناهده غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ناهده


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 820
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    سلمت يداك على كتابتك الرائعة
    والممتعة للقصة المميزة

    0 Not allowed!



  2. [22]
    أسامة المهندس
    أسامة المهندس غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية أسامة المهندس


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 562
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 1
    بارك الله فيك على الطرح الجد متميز للقصة و جزاك الله كل خير
    اللهم اغفر لأبيه زله وخطأه وتجاوز عن سيئاته واجعل قبره روضة من رياض الجنة..
    آمين

    0 Not allowed!



  3. [23]
    عمر بن رحال
    عمر بن رحال غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية عمر بن رحال


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 2,384
    Thumbs Up
    Received: 19
    Given: 0
    الجزء الرابع والأخير


    انتهت أيام العزاء المعروفة...

    بالنسبة لمن جاء معزيا فقد أدى الواجب وانتهى كل شيء..

    أما لأهل الفقيد فالحال مختلف كليا..

    فضريبة الموت غالية جدا.. يدفعها أحبابه وأصحابه ثمنا غاليا من الأسى والحزن العميق

    أما أنا فحالي كما قال القائل تكاثرت الظباء على خراش ..

    فما يدري خراش ما يصيد!!!

    جاء العيد بعد موت الوالد بأسبوع فقط.. ويا للعيد !!

    لا والد ولا ولد... فالحمد لله على كل حال..

    بعد انتهاء الإجازة الرسمية للموظفين توجهت لجدة قاصدا مقابلة الأمير محمد..

    بلغني الحرس على البوابة بأنه لا يوجد أحد.. والأمير في الرياض..

    ذهبت للرياض في اليوم التالي...

    ومن المطار توجهت لوزارة الداخلية مباشرة ..

    أتيت لمدير مكتب الأمير...

    ولم يكن موجودا حينها..

    وحين دخل علينا وقفت له وسلمته معروضا أشرح فيه حالي ..

    فقال لي : أنت ممنوع من السفر لسنتين!!

    قلت له: لماذا؟

    قال القوانين !!

    قلت له أي قوانين؟؟ وهل تعرفني؟؟ هل أنا متهم؟ هل تعرف قضيتي أصلا!!

    قال لا !! ولكن إذا كان جوازك مفقود فأنت ممنوع من السفر سنتين حسب القوانين..

    قلت له ياأستاذي الكريم أنا لم أفقد جوازي بل سلمته للجوازات.. ثم لماذا لم تبلغوني..

    أليس من الواجب عليكم تبليغي بحالي حتى أتصرف فأنا منذ شهرين لم أتلقى أي رد..

    نادى أحد موظفيه وقال له : انظر في معاملة المذكور وليش ما اتصلتم عليه؟

    وبعد دقائق جاء برقم المعاملة وادعى أنهم لم يتصلوا علي بسبب عدم وجود رقم تلفوني!

    قلت له مستحيل الخطاب موجود عليه الرقم جب المعاملة!!

    وفعلا أكد مدير مكتب الأمير على ذلك وطلب المعاملة!!

    انتظرت ربع ساعة لكي يحظر لي المعاملة فلم يحظرها..!!

    اتصل مدير المكتب عليهم وغمغم معهم بكلمات ثم قال لي:

    ما يوجد عليها رقم، ومثل ما قلت لك راجعنا بعد سنتين!!

    هكذا إذن سنتين!!

    سأعيش سنتين في جحيم القلق والانتظار..

    0 Not allowed!


    :: الصادع بالحق ::

  4. [24]
    عمر بن رحال
    عمر بن رحال غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية عمر بن رحال


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 2,384
    Thumbs Up
    Received: 19
    Given: 0
    لو كنت فعلت جرما استحق عليه الانتظار لهان الأمر ولكنني مظلوم..

    ظلمتني قوانيننا الغامضة، ظلمتني البيروقراطية والتعقيدات السخيفة..

    ظلمتني حيلتي الضعيفة ..

    ولكنني لم أعدم الحيل!!

    فمن ضاقت عليه حيل الناس المعهودة فليطرق كل الأبواب ..

    كما قال الشاعر..

    أخلق بذي الصبر أن يحظى بحاجته ومدمن القرع للأبواب أن يلجا..

    قرعت باب الأمير محمد بن نايف ولكن هذه المرة ليس من باب مكتبه ..

    بل عن طريق الساحة السياسية..!!

    كتبت في ذلك اليوم مقالا ناريا !!

    لم أتشجم فيه العناء..!!

    فقد أخذ مني دقائق معدودة..

    فقد كنت مهيئا للانهيار...

    فقد توالت علي النكبات مما يصلح ذكره ومما لا يصلح ذكره ..

    فلا مفر من المكروه ..

    وما قصدت الشتيمة والله حينها بل أردت أن ألفت الانتباه..!!

    فأنا صاحب مظلمة وقد دخلت في دوامة لا يعلم مداها إلا الله..

    ومن خبر متاهات المعاملات الحكومية والتي قد تدور وتدور عقودا من الزمان..

    لم يلمني في سلوك درب لا تعلم عواقبه !!

    ولا يمكن التنبؤ بخاتمته!!

    ولكن خيرا حصل والحمد لله!!

    حينما أنزلت المقال في الساحات .. أضفت رقم سجلي المدني ورقم تلفوني الجوال..

    وطلبت من الأمير محمد بن نايف أن يسجنني أو أن يجمعني بأهلي وأبنائي!!

    هذا هو العنوان تقريبا...

    تباينت ردود المشاركين في الحوار فما بين متعاطف ومستاء ، إلى بعض الذين نبهوني..

    إلى خطأ الأسلوب ، وأن الواجب طلب ذلك سرا...

    إلى الذين صبوا علي جام غضبهم على جرأتي ووقاحتي مع الأمير..

    ونحو ذلك من الآراء التي صبت في نهاية الأمر في مصلحة القضية!!

    فقد كنت متيقنا أن التفاعل السلبي أو الإيجابي هو في النهاية سيوصل للمقصود!!!

    وهو لفت النظر ، وخاصة نظر الأمير...

    اتصل علي مجموعة من الإخوة على الهاتف وراسلني مجموعة برسائل sms

    جاءتني مكالمات خارجية .. أذكر واحدة منها جيدا..

    هذه المكالمة كادت أن تحور موضوعي لمنحنى خطر ولكن الله سلم..!!

    أصبت بخوف شديد !!

    خاصة والدولة حينها استنفرت استنفارا كبيرا لمؤتمر الإرهاب في الرياض..

    والذي ستحضره ممثليات دول كثيرة ...

    فكان ظهور مقالي حينها غير مناسب بالتأكيد..

    0 Not allowed!


    :: الصادع بالحق ::

  5. [25]
    عمر بن رحال
    عمر بن رحال غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية عمر بن رحال


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 2,384
    Thumbs Up
    Received: 19
    Given: 0
    لمن يفهم ما أعنيه جيدا!!

    وحينها جاءتني خاطرة عجيبة !!

    لقد عزمت على الهرب!!

    نعم الهرب خارج المملكة!!

    كيف ؟؟ ولماذا؟

    أما كيف فلا أدري فالهارب يسير في الأرض الفسيحة حتى يجد مأوى يؤويه..

    أما لماذا ؟؟ فقد خفت .. خفت أن تكون عواقب فعلي كبيرة ..

    فالهروب خير لي من الأسر والسجن والعذاب..!!

    تركت جوالاتي وحقائبي وسيارتي وجميع ما أملك من متاع ..في مدينة الرياض

    واستأجرت سائقا بسيارة خصوصي يوصلني لمدينة جيزان!!

    سلكت طريق الوادي فهو أقرب وأقل نقاطا من الطرق الأخرى!!

    ولقد صدقت توقعاتي فلقد عمم علي في المنافذ ولكن الله سلم!!

    كان رفيقي في الرحلة أو السائق من الطائفة الإسماعيلية.. من سكان نجران

    جاء للرياض ليوصل عائلة قريبة له..

    لم أكن أعرفه من قبل .. ولكن الرجل كان دمث الأخلاق حسن التعامل ..

    وحين سألته عن عمله قال أنا موظف في قطاع الأمن الداخلي!!

    جرت الأمور بكل هدوء فلم يظهر علي أي شيء مريب!!

    كان انطلاقنا حوالي الساعة التاسعة والنصف صباحا ..

    ووصلنا لمدينة خميس مشيط حوالي العاشرة مساء..

    لم يفارقني أبو حسن ( وهذه كنيته) حتى تأكد من اتفاقي مع سائق آخر ..

    فرغم فساد معتقده إلا أنه جاهل بحال دينه فهو كما يدعي يصلي في مساجد السنة!!

    انطلقت مع سائقي الجديد بسيارة خصوصي أيضا وتوجهنا لمنطقة فيفا..

    قال لي مرافقي ؟

    هل سبق ذهبت للمنطقة ؟

    قلت لا..!!

    قال هل هناك شخص تعرفه أو قريب ونحو ذلك؟

    قلت لا !!

    قال ياولدي المنطقة طريقها صعب ونحن سنصل إليها بعد منتصف الليل ..!!

    فلماذا لا تبات في الفندق وغدا الصبح تذهب إليها..

    قلت له أبدا ، أوصلني لفيفا وأنزلني عند جامعها وسوف أتصرف!!!

    كنت أحسب الوقت وأسابق الزمن فإما أن يقبض علي أو أن أفر!!

    ولكن أين الفرار وكيف ؟؟ والله لم أكن أدري !!!

    فيفا منطقة ساحرة الجمال وهي جبل ضخم تسكنه قبيلة فيفا..

    ومنظر هذه المنطقة ليلا أو نهارا منظر بديع للغاية!!

    عندما وصلنا قريبا منها شاهدت أضواء متناثرة في ارتفاع شاهق يكاد يغطي الأفق!!

    سألت السائق أين نحن متجهون؟؟

    قال هذه فيفا !!

    تقع المنطقة على الحدود اليمنية ولذلك قصدتها!!!

    حينما وصلنا للمفرق المؤدي للجبل رأيت شققا مفروشة..

    طمعت في الفراش الوثير فأنا لم أذق طعم النوم منذ حوالي 24 ساعة..

    وفعلا غامرت بالنوم في الشقق مع أن ذلك خطأ قد يوقعني فيما فررت منه!!!

    في الصباح توجهت لسوق المنطقة واسمها ( بني مالك) ..

    ومنها يظهر جبل فيفا بوضوح خلافا لليلة الماضية..

    تعاقدت مع سائق يوصلني للجبل ..

    على أن يجد لي مكانا أسكن فيه..

    وهكذا كان..

    حينما دلفت للغرفة المعدة للسكن

    رأيت بقايا شجرة القات على بساط الغرفة!!

    سألت الصبي : هل هو مسموح !!

    قال : نعم فقط في فيفا !!

    المنزل الذي نزلت فيه يقف على هاوية سحيقة..

    ومن نافذته ترى الناس والسيارات في أسفل الوادي كحجم الذر!!

    ومع ضيق الطرقات تسير السيارات فيها بجرأة عجيبة لا يكاد يفعلها سواهم !!

    أهل فيفا رجال كرام فيهم النخوة والشهامة ..

    لا يشعر الضيف والغريب بأنه خارج أهله ودياره ولكن هيهات!!

    فبالنسبة لي لا يغني عن حالي مال ولا بنون إلا رحمة أرحم الراحمين!!

    كانت المناظر الخلابة من ذلك الجبل لا تغريني فقد صادفت قلبا خاويا فارغا!!

    وما عساها تنفعني في محنتي وشقائي والله المستعان..

    منذ يومين والأخبار منقطعة عني ..

    ولم أحاول الاتصال على أي كان ، خوفا من معرفة موقعي الحالي!!

    وآخر مكالمة لي كانت مع أخي وزوجتي شرحت لهم حالي بغموض ..

    وقلت لهم توقعوا عدم اتصالي عليكم فترة طويلة..!!

    وبدأت فكرة تحديد طريقة العبور المناسبة خارج البلاد ..

    كنت أحاول الحصول على المعلومات عن طريق الشباب الصغار لكي لا ألفت النظر..

    كان بجوار غرفتي مسجد صغير للغاية لا تتجاوز مساحته 5x5 متر مربع..

    وفرشه جديد ومبني بشكل بدائي ، له كوة صغيرة تشرف على الوادي السحيق..

    قدمني الناس للصلاة بهم مرارا..

    وغالب وقتي أجلس في المسجد أقرأ وأستخير واصلي..

    دعوت الله بصدق أن يهديني إلى الصواب في قولي وفعلي..

    دعوته أن يلهمني رشدي ويقيني شر نفسي..

    أكثرت من التضرع لله تعالى فأنا مقدم على قرار خطير يكون له ما بعده..

    فكرت مرارا وتكرارا .. هل ما أفعله صواب؟

    هل كل ما أفعله يفيدني في ديني ودنياي؟

    سألت نفسي : انظري يانفس أين أصبحت؟ وأين تسيرين؟

    أين سأذهب ؟ ومع من؟ ومن يضمن لي السلامة؟؟

    ثم إلى أين؟

    تساؤلات كثيرة !! وأجوبة معدومة..!!

    بقيت على هذا الحال ثمان وأربعين ساعة ..

    0 Not allowed!


    :: الصادع بالحق ::

  6. [26]
    عمر بن رحال
    عمر بن رحال غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية عمر بن رحال


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 2,384
    Thumbs Up
    Received: 19
    Given: 0
    وأنا أدور في المسجد ذهابا وإيابا أنظر في حالي وعواقب الأمر الذي سوف أفعله!!

    ناداني صاحب البيت للجلوس على دكة معدة للجلوس أمام الوادي في منزله!!

    جلست من بعد عصر اليوم الثاني حتى غربت الشمس!!

    كانت جلسة رائعة.. ترى من خلال الضباب الكثيف الأطفال يلعبون ويمرحون..

    تسمع أصوات الديكة تتردد في الوادي ..

    كان أجمل وقت حينما تبدأ المساجد بالأذان فيتردد صدى التكبير في الوادي..

    ما أجمل الأمور على طبيعتها ..

    خاطبت نفسي حينها كثيرا ..

    وبعد تفكير عميق سبقتها دعوات واستخارة عزمت على أن أرجع أدراجي..!!!

    فقد رأيت أن قرار الهروب فوائده إن وجدت لا تقارن بمصلحة العودة ..

    إن مواجهة المشكلة والسعي بحلها بكل الطرق الممكنة خير من تعليقها ..

    ففي النهاية لا بد من مواجهتها فالأفضل التعجيل بذلك والمبادرة!!

    كل ذلك حصل وأنا لا أدري بما يخبئه القدر لي !!!

    طلبت من ابن صاحب المنزل أن يوصلني للوادي ..!!

    قلق الرجل من هذا القرار المفاجئ !!

    وقال خيرا إن شاء الله ظننتك ستمكث عندنا مدة أطول..؟؟

    شكرته وأكدت له بأنني سأعود له يوما بصحبة أهلي وأبنائي فمنطقته تستحق المغامرة..

    وصلت لمطار جيزان في الليل ..

    وقال لي بائع التذاكر : ما فيه مقاعد خالية قبل عشرة أيام!!!

    وماذا أفعل في جيزان عشرة أيام!!

    ذهبت للفندق ومنه اتصلت على زوجتي..

    كانت تبكي بكاء كالطفل الصغير.. تقول هل ضربوك ؟؟ هل أنت في السجن؟

    ماذا فعلوا فيك؟؟ قلت لها أنا بخير وطمأنتها على حالي وأن الفرج قريب!!

    اتصلت على الوالدة وهنا كانت المفاجأة..

    المباحث قالبة الدنيا عليك ..ايش سويت ياولدي!!

    أخذت المعلومات منها بالتفصيل ثم أغلقت الهاتف ...

    وأخيرا تحققت ظنوني فهاهم القوم يبحثون عني!!

    هممت بالرجوع والهروب مرة أخرى..

    وقعت في حيرة ماذا أفعل ..

    هل ياترى أسلم نفسي..

    حاولت الدخول لمنتدى الساحات السياسية من مقهى للانترنت ولكن هيهات..

    فالمنتدى ممنوع !!

    أخيرا رجعت لغرفتي وحاولت النوم وعيني على باب الفندق أن يكسره زوار الليل!!

    بعد صلاة الجمعة توجهت للمطار ..

    سمعت نداء الطائرة على الرياض..

    توجهت لبائع التذاكر .. قال لي اذهب سجل انتظار..

    عندما وصلت للكاونتر قال اذهب جب التذكرة بسرعة هناك مقعد خالي..!!!

    طرت من الفرح ، وسابقت الريح لأركب هذه الطائرة

    ولم تقر عيني حتى حملني مقعد الطائرة!!!

    وبعد ساعة ونصف وصلت للرياض..

    في الطائرة تصفحت كل الجرائد قلت لعل اسمي موجود ضمن قائمة جديدة للمطلوبين!!

    وصلت للمطار ومنه توجهت لمكان إقامتي ..

    حين وصلت وجدت كل شيء طبيعي تقريبا!!

    دخلت لسكني فحملت الجوال فوجدت فيه 166 اتصال وعشرات الرسائل!!!

    لاحظت فيها رقما أعرفه لشخص مهم من رجال الأمير محمد بن نايف القريبين منه

    وقد أرسل لي رسالة يعرف نفسه ..

    اتصلت عليه فلم يرد علي ..

    وبعد صلاة العصر ..

    اتصل علي .. فقال لي يارجل أتعبتنا أين كنت؟؟

    قلت له : عفوا تركت الجوال وكنت خارج الرياض..!!!

    قال هل تعرف موعدك اليوم ..؟؟

    قلت مع من ؟؟

    قال مع الأمير محمد بن نايف..!!

    قلت له اليوم جمعة؟؟

    قال ليس في مكتبه..بل في بيته!!

    قلت له أفعل إن شاء الله ..

    طلب عنواني وحدد مكانا وموعدا للقاء السائق الذي سيأخذني لمنزل الأمير..

    بعدها ذهبت لمكان عملي..

    كنت شغوفا لأدخل موقع الساحات لأعرف الحال!!

    وبعد دخولي وجدت موضوعي هو الأول ..

    ورأيت بعض التعاليق التي تؤكد أنه قد قبض علي..!!!

    وبعضهم يدعوا لي ومنهم من ترحم ومنهم من يشمت!!!

    جاءني اتصال من نسيبي قال يافلان هناك شخص يريدك!!

    ناوله الهاتف فإذا هو الرائد صالح الشهري..!!

    يا أخي أقلقتنا عليك ونحن نبحث عنك من يومين!! ونحو هذا الكلام ..

    هل تعلم أن لديك جلسة مع الأمير اليوم ..؟؟

    قلت له بلغت به قبل قليل ..

    قال سأرسل برقية بموقعك وتلفونك ليتصل عليك المباحث !!

    سبحان الله مبدل الأحوال ..

    أصبح القوم يبحثون عني وأنا كنت أبحث عنهم شهورا..!!

    كنت قلقا بالمقابلة ..

    تمنيت أن تتأخر الجلسة فلعل الأمير أن يهدأ قليلا ..وتبرد المسألة..!!

    فلربما كان الأمير غاضبا من كلامي ..في الساحات..

    اتصل علي شخص وقال أنا من طرف الأمير محمد بن نايف..

    حددت الموقع وانتظرته فجاء ..

    صافحني بأدب جم، وعرفني بنفسه..

    ولاطفني في الكلام وكأنه يريد التخفيف علي من مهابة الموقف..

    دخلنا منزل الأمير الفسيح ..

    لم أستطع إطالة النظر فيه فقد كنت مشغولا باللقاء..

    زورت في نفسي كلاما كثيرا طار كله أو أغلبه عند اللقاء...

    وبقت في الصالون الكبير أشرب القهوة والشاي برفقة السائق ..حوالي نصف ساعة..

    وفي حوالي الساعة التاسعة وربعا دخل الأمير محمد علينا ..

    أعرفه فقد كان لقاءنا الثالث ولكن هذا المرة ليس أحد سوانا..!!

    خرج السائق وبقيت أمام الأمير لوحدي..

    قال لي أنت فلان ؟؟

    قلت نعم أنا هو..

    قال أهلا وسهلا فيك ...

    الله يحلك يخوي مما قلته في ..!!

    قلت له يا أبا نايف وهل قلت فيك مكروها؟؟

    قال ألم تقل كذا وكذا ؟؟

    قلت حاشاك يابو نايف والله... لكن الكلام اللي تفضلت فيه لا بد يوضع بسياقه..

    هل قريت الكلام.؟

    قال مريت عليه بسرعة..!!

    ولكن ما علينا : أنا حالك من كل ما قلت !!

    بهذا افتتحنا الجلسة المباركة مع الأمير محمد جزاه الله خيرا..

    وبعد أخذ ورد ونقاش طويل ..

    أخذت من الأمير عفوا شاملا عما صار ..

    وتسليمي الجواز ... ومنح أهلي وأبنائي تصحيحا قانونيا لوضعهم..

    تملكني الفرح ..

    الحمد لله ثم الحمد لله ..

    بارك الله فيك يا أبا نايف فأنت والله أهل لها جزاك الله خيرا..

    وخرجت من عند الأمير فرحا مسرورا..

    سجدت لله تعالى على فضله وتوفيقه..

    اتصلن بأهلي أم معاذ وبشرتها بالفرج..

    في اليوم الآخر نزلت هذا المقال.. في موقع الساحات السياسية..

    ِياقوم اذهبوا إلى محمد بن نايف فهو يعطي عطاء من لا يخشى الفقر!!!

    اللهم لك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه.. اللهم لك الحمد عدد مثاقيل الجبال

    اللهم لك الحمد عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك..

    أيها الإخوة الكرام..

    والدموع تملأ عيوني ..

    والقلب ينبض فرحا وشكرا وسرورا..

    قد فرج الله الغمة ..

    ورفع الله الكربة..

    ترددت في الكتابة في الموضوع..

    حتى ينقضي الأمر كله .. ولكن..

    لم أطق صبرا.. ولم تذق عيني النوم حتى أشكر الأمير الفالح..

    أفلح وجهك يامحمد بن نايف ..

    صبحك الله ومساك بكل عافية وصحة وقوة في الخير..

    سماه بعضكم ذئب الداخلية..

    وأنا أسميه أبو الجميع ...

    أخو الجميع..

    صديق الجميع..

    لم تروع بك مؤمنة يا أبا نايف..

    لقد دعاني الكريم

    ابن الكريم..

    ابن الكرام..

    بمكتبه.. لا

    ببيته.. لا

    بقصره... لا

    بماله.. لا والله..

    بجاهه.. بنفوذه.. بسلطته.. لا والله

    هل أرسل لي جيشا يحاصرني.. لا والله ..

    هل بعث من يحضرني بالقوة..

    هل هددني..

    هل توعدني.. لا

    دعاني بسماحته..

    بقلبه..

    ببشاشته..

    بطيبه..

    بنقاء معدنه..

    بسمو نفسه ..

    بحسن استقباله..

    بحنانه.. برقته..

    برحمته.. وصفحه وجوده..

    كل ذلك من فضل الله تعالى عليه..

    أرسل لي لأدخل بيته العامر..

    ويحدثني كما يحدث الأب ابنه..

    استفتح كلامه بكلمة واحدة خارت لها قواي ..

    وندمت على ما قلت فيه..

    روح الله يحلك فيما قلته في..!!

    وزاد أن منحني الجواز .. وإحضار الأهل والأبناء ضيوفا لبلدهم..

    دفء صدرك ياأبا نايف ذكرني بدفء صدر رجل يرقد في اللحود..

    آه يا أبا نايف.. لو كان ابو محمد حيا ..

    آه يا أبا نايف لو كا أبو محمد يرجع لدقيقة واحدة فقط ..

    أحكي له ما فعلت بي يابن الأمجاد..

    لذرفت دموعه فرحا بما فعلت..

    والله لقال لي بيض الله وجهه ...

    وكثر الله أمثاله...

    وزاده الله من فضله..

    وأصلح الله عياله..

    وثقل الله ميزانه..

    ويسر الله له أمره..

    وأعلى الله في الآخرة ذكره..

    وملأ الله قلبه نورا..

    وبارك له في رزقه..

    وأحسن له عاقبته..

    وشد الله بالصالحين أمره..

    ولكن هيهات .. هيهات.. يا أبا نايف

    فقد انقضى الأجل.. وقال الجليل..

    لا يستقدمون ولا يستأخرون ساعة..

    لكن أعاهدك يا أبا نايف..

    أعاهدك أمام الله وأمام خلقه..

    أن أدعو لك بالسحر..

    أنا ومن فرجت لي وله الكربة..

    وأمرت بقدومهم ..

    وبعد أيها الإخوة الكرام..

    فهذه دعوة صادقة..

    وجزء من الوفاء..

    للأمير الصالح محمد بن نايف..

    فقد اخترت ما عند الله تعالى ثم ما عند هذا الكريم..

    على ما عند أهل الأرض جميعا..

    ممن قرب وبعد..

    فاختار الله تعالى لي الخيرة وهداني السبيل الرشاد..

    فكان ما ذكرت لكم..

    من زوال الحاجة..

    وانقضاء المسألة..

    على أنني في هذه المحنة تعلمت دروسا لا أنساها..

    ومنها:

    الصدق يا أخوتي منجاة..

    والوضوح والمصارحة مفازة..

    وعلى من ضاقت عليه السبل .. التوجه لمن بيده الأمر أولا وآخرا سبحانه..

    ثم من بيده الأمر من ولاتنا جزاهم الله خيرا..

    ولو أنني في مسائلتي قد أسأت...

    أو قلت شيئا يفهم منه القدح..

    فالمعذرة منهم مرجوة...

    والصفح منهم معهود..

    والنقص طبع مركب بالبشر..

    ولكن يأبى الله تعالى إلا أن يبقي في الأمة ..

    رحماء وعظماء وشرفاء كأمثال أميرنا أبي نايف..

    أبقاه الله ذخرا للإسلام والمسلمين..

    وشكري موصول لإخوتي الذين ساندوني بالمحنة ممن لا يعرفوني ..

    وممن دعا لي واتصل علي..

    والله لا يضيع أجرهم...

    ويجازيهم عني وعن كل مستعين بهم في حوائجه خير الجزاء...

    أخوكم مالك الرحبي.. انتهى القال

    وبهذا انتهى الجزء الأخير من رسالة وداع الوالد الكريم أبي محمد رحمه الله رحمة

    واسعة..وأسكنه فسيح جناته .. 15 /5/1426 الرياض

    إنتهى

    0 Not allowed!


    :: الصادع بالحق ::

  7. [27]
    عمر بن رحال
    عمر بن رحال غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية عمر بن رحال


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 2,384
    Thumbs Up
    Received: 19
    Given: 0
    السلام عليكم
    إخواتاه
    صنعتُ تلك الموضوع من باب العظة ، لا من باب التسلية بالقصص الواقعية .
    نعم ؛ هذه القصة واقعية بالفعل .
    كاتب هذه القصة : هو أحد أبرز طلبة الشيخ العلامة محمد بن صالح بن العثيمين - رحمه الله -
    هو فضيلة الشيخ الداعية / مازن الغامدي - رحمه الله - .
    كان يكتب على منتدى الساحة بمعرف يحمل إسم (( مـالـك الـرحـبـي )) !.
    بعد مرور برهة من الزمن فوجئنا بالخبر الآتي :

    ______________
    إنتقل إلى رحمة الله تعالى الأخ العزيز مازن الغامدي (مالك الرحبي) ، وقد توفي في الساعة الثانية ظهر اليوم( الجمعة 13/12/1426) ، وصلي عليه ودفن في الرياض في صلاة العصر لنفس اليوم ، وذلك حرصا من إخوته وفقهم الله لتحري السنة في إكرام الميت لتعجيل دفنه .
    والأخ مازن عانى مرارا من فشل كلوي ، وأجريت له عملية زراعة كلية ، ولم تنجح ، فكانت وفاته على إثر ذلك ولاحول ولاقوة إلا بالله ، لله ماأخذ وله ماأعطى ، وكل شيء عنده بأجل مسمى .

    الأخ مازن توفي وعمره 29 سنة ، ولكن لديه تجارب في الحياة عديدة تفوق سنه ، سعيدة ومريرة ، وكان مجتهدا رحمه الله في الدعوة والجهاد ، وقد جاب بلدان العالم الإسلامي نصرة لدين الله ، وإغاثة للملهوفين ،و داعيا إلى سبيل الله . فرحه الله رحمة واسعة ، وسيقام العزاء من يوم غد في منزل والده رحمه الله في مخطط السحيلي بالطائف ، الواقع بجوار بلدية الطائف الرئيسية .

    والأخ مازن له ست من الأبناء ، يكبرهم إبنه عبدالله الذي يدرس في المرحلة الابتدائية ، أسأل الله ان يجبر كسرهم في وفاة أبيهم رجمه الله ، وأن يعوضهم خيرا ، وأن يحظهم بحفظهم ، ويكلأهم برعايته ، إنه سميع مجيب .

    الأخ مازن رحمه الله له أربع إخوة ، كلهم أشقائه ، وهم :

    1- صالح المنسي الغامدي ( الأخ الأكبر) .

    2- عبد المحسن المنسي الغامدي.

    3- المهندس / وليد المنسي الغامدي .

    4 - محمد المنسي الغامدي ( وهو أصغرهم ، طالب في الثانوي ) .

    الجدير بالذكر أن والد الأخ مازن الأستاذ / أحمد المنسي الغامدي ( مدير مدرسة النصر سابقا) قد توفي في العام الماضي إثر حادث مروري في نفس شهر ذي الحجة ، فنسأل الله أن يجبر كسر آل منسي في فقيديهم الغاليين ، وأن يلهمهم الصبر والسلوان ، والحمد لله على كل حال ، فماهي سنة إلا وقد لحق بأبيه ، فنسأل الله أن يجمعهم جميعا مع الشيخ بن عثيمين في الجنة .

    ولمن أراد أداء واجب العزاء ، أو لديه حقوق للأخ مازن وأو حقوق عليه ، فليتصل بإخوة الأخ مازن رحمه الله ،

    # صالح بن أحمد المنسي الغامدي 0559997141

    # المهندس / وليد بن أحمد المنسي الغامدي 0555712342

    _____________
    خبر نزل علينا كالصاعقة !!!!

    0 Not allowed!


    :: الصادع بالحق ::

  8. [28]
    عمر بن رحال
    عمر بن رحال غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية عمر بن رحال


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 2,384
    Thumbs Up
    Received: 19
    Given: 0
    يحزن القلب وتدمع العين ولا نقول إلا ما يرضي ربنا
    وإنا لفراقك يا أخي مازن لمحزونون
    اللهم إني سائلك فلا تردني
    اللهم ارحمه رحمة واسعة
    اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة
    اللهم اغسله من خطاياه بالثلج والماء والبرد
    ونقه من ذنوبه كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس


    .....................

    رسالة من خال (مالك الرحبي) لأحدى أصحابه ..
    الأخ الفاضل/ أبو لجين حفظه الله ورعاه
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اكتب إليك وإنا في عجلة من أمري بعد أن اتصل بي احد الأصدقاء واخبرني بما كتبته وبعض الأخوة الكرام في هذا المنتدى عن المغفور له بإذن الله ابن أختي مــازن (مالك الرحبي) .
    وقد قرأت على عُجالة ما سطرته يمينك ،فحق لك أن تبكي على مازن وأُشهد الله بأن مازن رحمه الله قد أثنى عليك قبل وفاته بأيام معدودة
    فقد كُنت عنده في المستشفى وكنت أحاول التخفيف عنه ببعض الحديث ،فتذاكرنا عن ما كان يكتبه من حلقات رحلته إلى النور ووصل بنا الحديث عن بعض الكُتاب وجاءت سيرتك فسألني رحمه الله : هل تعرفه ياخال؟ فقلت : لا اعرفه شخصياً لكنني أقرأ له بين الفينة والأخرى وحسبما يسمح به الوقت.
    فنظر إلي ثم قال:هو من أفضل من يكتب في الساحات ، صادق الكلمة، مرهف الحس...يكتب بصدق أحسبه كذلك والله حسيبه، ثم نظر إلى الأعلى وسرح بفكره وأظنه كان يفكر فيك ولم أشأ أن اقطع عليه تلك اللحظات, ثم التفت إلي ودار الحديث عن أشياء أخرى.
    أخي أبو لجين نشكر لله ثم لكم جميعاُ ما تخطه أناملكم عن مازن من خصال خيرة، وأرجو ايصال ذلك إلى الجميع. اما من سأل عن أحوال أبناء مازن فإني أًريد أن أُطمئن الجميع أنهم ولله الحمد بخير وبعافية في ضل رعاية الله ثم رعاية أعمامهم وجدتهم لأبيهم وبقية أفراد العائلة وقد والله تحدثت معهم في ذلك فقالوا لي :اطمئن ياخال فهم أبنائنا ولن نُقصر معهم بشيء ابداُ فسنهتم بهم ،وسوف يُكملون تعليمهم كما لو كان مازن يرحمه الله على قيد الحياة.
    نشكر لكم جميعا مسعاكم لعمل وقف لمازن ينفعه بإذن الله ونشكر للأخ الذي اقترح أن يعرف أحوال أبنائه أولا ونزولا عند رغبته سأتحدث مع أعمامهم في ذلك وسأوافيك بما يجري, وللعلم فقد ترك مازن ستة أطفال أكبرهم في الصف الخامس الابتدائي.
    أما عن الأخ الذي أرسل دعوة إلى ..................فإني أقول:
    جزاك الله خيراً على اهتمامك ولكن ياأخي آلا يسعك ما وسع مازن يرحمه الله؟ فلم يذكره باسمه بسوء ولا أظنه رحمة الله عليه يرضى بذلك فسيحضر الجميع يوم القيامة بين يدي رب العباد وعنده تفصل الأمور .
    ادعوا لمازن بالرحمة والمغفرة
    إنا لله وإنا إليه راجعون
    المرسل : أبو خالد خال مازن الغامدي

    0 Not allowed!


    :: الصادع بالحق ::

  9. [29]
    عمر بن رحال
    عمر بن رحال غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية عمر بن رحال


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 2,384
    Thumbs Up
    Received: 19
    Given: 0
    هذا ما كتبته صحيفة الوفاق عن فقيدنا فضيلة الشيخ مازن بن أحمد الغامدي ( مالك الرحبي ) رحمه الله

    توفي يوم أمس الجمعة أحد كبار طلبة العلم عند الشيخ محمد بن صالح العثيمين عضو هيئة كبار العلماء ـ 1347هـ / 1421هـ ـ وهو مازن أحمد المنسي الغامدي، والذي لازم الشيخ العثيمين في عنيزة أكثر من اثني عشرة سنة طالبا للعلم.

    يعد الغامدي أقرب شخص للشيخ العثيمين في السنوات العشر الأخيرة من حياة الشيخ محمد بن العثيمين ، وكان يعلم عن الشيخ أدق التفاصيل اليومية في حياته، وهي ميزة لم يستطع أن يحصل عليها كثير من طلبته، حتى بعض أقاربه الخاصين جدا.

    وبعد وفاة الشيخ العثيمين انتقل الغامدي إلى بلدته الطائف، ومنها بدأ نشر عدد من الحلقات عن حياته الخاصة مع الشيخ في موقع الساحات تحت مسمى (مالك الرحبي) في شهر جمادى الآخر من العام الحالي، وعلمت (الوفاق) أن ضغوطات شديدة مورست في وقتها عليه لأجل إيقاف هذه الحلقات في الإنترنت لكنه لم يأبه بها ، كما علمت (الوفاق) في وقتها أن عدداً من أقارب الشيخ حاولوا منع نشرها في الساحات، وذلك بالاتصال بأصحاب الموقع.

    ويرى أقرباء الشيخ العثيمين أن الغامدي تطرق لأشياء خاصة في حياة الشيخ، لم يكن من الواجب الحديث فيها ـ على حسب رأيهم ـ ، لكنه واصل نشرها - رغم موجات الانتقادات التي طالته ـ ليفوق عدد الحلقات الستين حلقة ، بيد أن الأجل قد سبقه لمواصلة الكتابة ليموت بسبب فشل كلوي أصابه .

    تاريخ النشر : 14/12/1426هـ

    0 Not allowed!


    :: الصادع بالحق ::

  10. [30]
    عمر بن رحال
    عمر بن رحال غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية عمر بن رحال


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 2,384
    Thumbs Up
    Received: 19
    Given: 0

    طبيب يكشف بعض القصص والحقائق عن مازن رحمه الله ( مالك الرحبي)

    طبيب يكشف بعض القصص والحقائق عن مازن رحمه الله ( مالك الرحبي)

    رحمك الله يا أبا عبدالله

    رحمك الله يا مازن الغامدي (مالك الرحبي )

    أكتب هذي السطور والألم يعتصرني على فراقك يا أبا عبدالله
    لقد تعرفت على هذا الرجل الشهم الكريم قبل سنة ونصف ( في صيف 1425 هـ ) حيث كنت ضمن وفد دعوي طبي لمدة أسبوعين في دولة افريقية وقد كنا في ضيافته ... لم أعرفه من قبل ....ولكن من أول لقاء ارتحت له ...ولقد كان نعم الرجل (( وفر لنا جميع سسبل الراحة في تلك الدولة الأفريقية النائية )) وأسهم بتسهيل الوصول الى اماكن تجمع المرضى >>>> حيث كنا نكشف في اليوم على مايزيد على مائة مريض ....

    وبعد مرور الأيام في تلك الرحلة رأيت فيه ذلك الرجل بكل معنى الكلمة في زمن عزَ فيه الرجال كان رجلا في المحافظة على وقته وعلى سير العمل كما ينبغي وقبل هذا وذاك كان مجتهدا في الطاعة >> نحسبه من أهل الخير والصلاح رحمه الله وغفر له

    ولكنني في تلك الرحلة انتابني احساس غريب بأن هذا الرجل يحمل في داخله قصة طويلة >>> لم أجروء آنذاك أن أصارحه باحساسي بسبب الهيبة التي أعطاها الله إياه وبسبب حداثة معرفتي به .

    رحمه الله أتى في أحد الأيام الينا ونحن في المخيم الطبي في مبنى متواضع وبدون كهرباء حيث كنا نكشف على المرضى والعرق يتصبصب منا من شدة الحر فأمر باحضارماطور كهرباء في الحال .وهذا من حرصه الشديد رحمه الله على راحتنا .

    مرت أيام المخيم سريعة >>> وودعته أمل اللقاء به ....

    انقطع اتصالي به لمدة شهرين

    حتى عاد الى بلادنا الطاهرة مهبط الوحي (المملكة ) تقريباً في نهاية رجب أو بداية شعبان 1425 هـ بعد أن سافر بزوجته الحامل الى بلدها البوسنة وأبنها معاذ وعمره أقل من سنة .

    في شهر شعبان القيت به في منزل أحد الزملاء ممن شارك في المخيم الدعوي >>ولكم كانت المفاجأة أن رأيته .

    بعدها تعددت لقاآتي به (رحمه الله ) وان كانت قصيرة بسبب مشاغل الحياة والله المستعان .

    اتصل بي العام الماضي في مثل هذا الوقت تقريبا وكان في صوته نبرة حزن على فراق والده رحمهما الله >>> وها نحن الآن قد صدمنا بوفاته ( أسأل الله أن يجعله في عليين ) ..

    كان رحمه الله في تلك الفترة تواقاً إلى رؤية ابنه و زوجته اللتي أهدته بنتاً صغيرة ... تدرون ماذا سماها >>>>>>

    >>>>>>>>>> سمى بنته الوليدة (( حنين )) وذلك لشدة شوقه للقاء زوجته وإبنه >>>> حيث كان ممنوعاً من السفر بعد عودته الى السعودية ( بسبب وشاية مغرضة ثبت بطلانها بعد حين والله المستعان ) . تخيلوا أخوتي أن يبتعد أحدكم عن زوجته وأولاده شهراً أوشهرين فمابالكم بمن يبتعد عن زوجته مايقارب العام

    في ذلك الوقت لم ينس رحمه الله أولاده من زوجته السابقة أم عبدالله ( عبدالله وأسماء و....) حيث أتى بهم من الطائف الى الرياض و استأجر لهم شقة لكي يكونوا قريبين منه ,,,, ولكم كان تعلق أولاده به كثيررا كثيرا لاسيما ابنته أسماء فقد كان رحمه الله عطوفاً بأولاده .

    توالت لقاآ تي به من وقت لآخر >>>> ومن لقاآتي به رأيت فيه رحمه الله من الصفات والأخلاق ما جعلني أتفاءل في أن هذا الرجل قد يكون له شأن كبير في خدمة هذا الدين العظيم , فما يحمله من خبرات وتجارب وغيرة على الدين وهمة عالية تناطح الجبال تفوق عمره بكثير عمره ( لم يتجاوز الخامسة والثلاثين سنه ) ,,, ومع ذلك كان رحمه الله رحمة واسعة شديد التواضع .

    ولكن تلك الآمال انقلبت ألى آلام حين أخبرني أنه كان عنده قصور بسيط في وظائف الكلى عند فحصه في مستشفى الملك سعود بعنيزة عام 1418 أو 1421 هـ ( حيث كانت وظائف الكلى بحدود 60-70% وهذي النسبة مقبولة طبيا بشرط متابعة الحالة بانتظام ) ,,, ولكن أخينا رحمه الله يبدو أنه لم ينتبه لذلك بسبب كثرة مشاغلة وقلة الأمكانات الطبية في الدول الفقيرة التي كان يدعو إلى الله فيها ,,,,ولكن الفشل في وظائف الكلى بدأ يزيد شيئاً فشيئاً >>>> وأصيب صاحبنا بالفشل الكلوي من حيث لايدري (((ملحوظة :

    معروف في الطب أن الفشل الكلوي المزمن قد تكون أعراضه مبهمة مثل الصداع والتعب السريع والشحوب لمدة سنوات قبل أن يشخص المرض ووظائف الكلى في حالة متدنية جدا ))) وهذا ماجصل لأخي وحبيبي مازن رحمة الله عليه .

    حين أخبرني عن الكلى >>>> طلبت له فحوصات مستعجلة لوظائف الكلى في بداية شهور هذا العام >>>> ولكن كانت نتييجة الفحوصات ووقعها علي كالصاعقة >>> حيث كانت وظائف الكلى متدنية جداً >>> فقط 12-15% ,,,, عندها بدأت أرى مقدمات رحيله رحمه الله ,,, وأدرك حينها أنه مقبل على مرحلة جديدة عصيبة من حياته المليئة من قبل بالكثير من المصاعب والتحديات ,,, حيث أخبره أطباء الكلى بأن الخيار أمامه أن يكون أسيراً للغسيل البريتوني 3 مرات في الأسبوع لحين توفر زراعة كلية ,,, ولكنه رحمه الله كان مع ذلك ثابتاً صابراً محتسباً ذلك عند الله زيادة على صبره على بعد زوجته أم معاذ .ولم تكن تلك المصاعب لتثنيه عن القيام بأعماله بل كان يتحامل على نفسه كثيراً

    ومرت الأيام وهو يحاول جاهداً الحصول على أمر بالتكفل بزراعة كلية له >> حتى تيسرله الأمر بالعلاج,,,, واستعاد جواز سفره استعداداً للسفر الى الفليبين ,,,, ولكنه رحمه الله أرجأ السفر أكثر من مره بسبب كثرة مشاغله

    ,,,,ولكنه سافر أولاً الى البوسنة >>> والتقى الزوج بزوجته بعد فراق العام أو يزيد ورأى ولده معاذ وبنته ذات ال9 شهور لأول مرة في حياته .

    يا الله لكَم كانت حياة الشيخ مازن رحمه الله مليئة بالمشاق والمصاعب .

    بعدها عاد الى أرض الوطن نهاية شعبان 1426 هــ ومعه زوجته وأبناءه وأسكنهم في شقة بشمال الرياض وقمت أنا وعائلتي الصغيرة بزيارتهم لأول مرة بعد عودته من البوسنة .

    يا لله لكم كان ذلك اللقاء الجميل بأخ عزيز أحببته في الله ,,, زرته في ذلك المساء على أن تكون الزيارة لمدة نصف ساعة ولكن امتدت الزيارة لمدة 4 ساعات >>>> كانت معنويته في ذلك الوقت مرتفعة , ولكنه أيضاً يعرف أنه مقبل على مرحلة جديدة من حياته .

    حدثني رحمه الله في تلك الزيارة عن أشياء كثيرة ,,,, حدثني عن رحلته الى النور ,,, وحدثني عن أنه يعد العدة عن الكتابة عن الفترة التي قضاها( في البوسنة تلك الفترة الحساسة وتداعياتها ) بعد أن يخلص من كتابة رحلته الى النور >>>> ولكن الله يفعل مايريد .

    سافر رحمه الله في منتصف رمضان الى الفلبين من أجل زراعة الكلية >>> وقد كان رحمه الله يطلعني بأخباره هناك ,,, وأجريت العملية في 29 رمضان >>> عاد بعد 7 – 10 أيام الى المملكة ,,,, حاول بعدها أن تكون متابعة حالته في مستشفى الملك فهد التخصصي ولكن لم يستطع ذلك , بعدها ذهب الى مدينة الملك فهد الطبية حيث نوم في قسم الكلى للمتابعة ......

    كان رحمه الله في ذلك الوقت متعب من كثرة الأدوية التي يستخدمها >>> وبدأت معه بعض مضاعفات العملية .

    زرته رحمه الله كذا مره .

    في الزيارة الأخيرة أصطحبت أنا وعائلتي زوجته قبل 3 أسابيع تقريباً >>>>> ولم يدر بخلدي أن قبلتي على رأسه في تلك الزيارة هي الأخيرة والله المستعان .

    رحمك الله يا أبا عبدالله , رحمك الله يامازن

    رحمك الله يا أبا عبدالله , رحمك الله يامازن

    رحمك الله يا أبا عبدالله , رحمك الله يامازن

    رحمك الله يا أبا عبدالله , رحمك الله يامازن

    رحمك الله يا أبا عبدالله , رحمك الله يامازن

    رحمك الله يا أبا عبدالله , رحمك الله يامازن

    رحمك الله يا أبا عبدالله , رحمك الله يامازن

    رحمك الله يا أبا عبدالله , رحمك الله يامازن

    أسأل الله العلي العظيم أن يوسع لك في قبرك وأن يجعله روضة من رياض الجنة

    أسأل الله العلي العظيم أن يرفع درجتك في الجنان

    لقد رحل حبيبنا مازن (مالك الرحبي ) ولحق بشيخه وحبيبه ابن عثيمين عليهم رحمة الله جميعا يا الله لقد رحل وخلف أيتاما :

    لقد خلف ابنه عبدالله , أسماء ...., معاذ وحنان >>>> أسأل الله العظيم أن يلهم أمه وزوجته وأبناءه وأخوته وأهله وأحبته الصبر والسلوان على هذا المصاب والله المستعان

    أسأل الله العظيم أن يحفظ أبناءه وبناته وأن يجعلهم هداة مهتدين

    أسأل الله أن يجمعنا وإياه على سرر متقابلين في الجنان

    الحمد لله على كل حال

    ولعل مايسلينا أن خاتمته رحمه الله كانت على خير >>>> كان رحمه الله بعد موته مثله كمثل النائم مشرق الوجه ,,, نقلاً عن زوجته والله المستعان

    معذرة على ركاكة الأسلوب

    ولكن مصابنا في حبيبنا مازن جعلني أكتب هذي الخاطرة وأنا أغالب دموعي والله المستعان

    د.محمد

    0 Not allowed!


    :: الصادع بالحق ::

  
صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 1 2 34 5 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML