دورات هندسية

 

 

لماذا الازدواجية أيها الشرق!!

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13
  1. [1]
    بنت طرابلس
    بنت طرابلس غير متواجد حالياً

    عضو فعال

    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    المشاركات: 123
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    لماذا الازدواجية أيها الشرق!!

    لماذا الازدواجية أيها الشرق؟!!
    هناك مشكلة تبدو بلا معنى في خضم الحياة اليومية، ولكنها تلفت نظري بشدة لا أعلم لماذا؟ وأظن أني عندما أحكيها فستعلموا ماذا أعني وستلاحظوا وجودها في محيط حياتكم أيضا.. هذه المشكلة هي الازدواجية الرهيبة في شخصية الإنسان الشرقي ( رجل أو امرأة) ، هناك مظاهر عديدة لهذه الازدواجية أذكر منها على سبيل المثال بدون تعميم:
    - الأم: كثير من الأمهات في أحاديثهن يؤكدن باستمرار بأن من تقدم لابنتها شاب ذو خلق ودين فلتوافق مهما كانت حالته المادية! " تزوجوا الفقراء يغنيكم الله" ، وتتكرر كذلك عبارة " الفائدة في الهناء" و"المهم أخلاقه ودينه"..وانتظروا حتى يتقدم شاب لابنة إحدى النساء التي كانت تردد تلك الكلمات لصديقتها( التي هي أيضا تقدم لابنتها أحدهم)، تجدها تتساءل: كم رصيده في البنك؟ وهل يعطي أذنه لأمه أم ماذا؟ وهل يستطيع أن يجلب لابنتي الذهب والحرير أم لا؟ .. وتبعث من يسأل عنه والكل يؤكد لها على حسن أخلاقه ودينه، و تماسك عائلته، ولكنها تستمر في السؤال لأنها تريد إجابة واحدة لا علاقة لها بالإجابات السابقة، تريد: نعم ، لديه فيلا وسيارة وذهب وحرير وسيجعل ابنتك غارقة في الجاه والمال..!!

    والحال طبعا لا يعمم
    - الآباء: كذلك كثير من الآباء يعملون في أماكن عمل مختلطة، يحتكون بنساء عاملات وموظفات يكنون لهن كل الاحترام والتقدير وربما تعرفت إحداهن على زوجته وبناته في إحدى الصدف فلا يفتأ هذا الأب يشكر هذه الموظفة ويشيد بأخلاقها وأدبها وفي المقابل إذا أرادت زوجته أو ابنته العمل بمكان يماثل المكان الذي يعمل به ( إن لم يكن نفسه) نجده يرفض رفضا قاطعا وهو يقول " المرأة المحترمة مكانها البيت وإن كان لا بد لها من العمل ، فلتعمل معلمة!" واعتراضي هنا ليس على الرفض في حد ذاته ( رفض العمل) ولكن على "المرأة المحترمة" التي مكانها البيت!! ماذا حدث مع فلانة المحترمة التي تعمل معك!!؟
    - الأخ: أعتقد أنهم كثيرون هم الشباب في مجتمعاتنا قد دخلوا على الحضارة والتمدن بالمقلوب، فهو إنسان منفتح ،لا يحكم على الناس ( رجالا ونساء) من الظاهر بل من التعامل والأسلوب والثقافة...إلخ، يتعرف على الفتيات لبناء " صداقات" عن طريق الانترنت وفي أماكن الدراسة أو العمل... وفي المقابل فهو ينهر أخته بل ربما يتجرأ ويضربها إن لاحظ خصلة شعر تتدلى من تحت غطاء رأسها، و(صديقته) التي يحترمها ويقدرها غير محجبة أصلا!! إن كان خاطبا فهو يلح على الخروج مع خطيبته وحدهما ولا يسمح لخطيب أخته بمكالمتها حتى على التليفون...إلخ...وأكرر أن اعتراضي ليس على رفض هذه المظاهر ( الغير مقبولة أصلا) ولكن على رفضها في حالات وحالات أخرى تبدو محببة (حلال عليه وحرام على غيره)!!
    هل أزيد؟! أظن أن فكرتي قد وصلت، فهذا الأمر لا يكف عن الدوران في دماغي كالنحلة والأمثلة عندي لا تعد ولا تحصى وما ذكرته ولله الحمد لم يحدث لي شخصيا بل يحدث أمامي مع الصديقات والأهل..
    فالحمد لله لا يوجد تعارض بين الفكر والعمل بالنسبة لأمي وأبي وليس لي إلا أخ واحد يصغرني كثيرا ومازال يعيش سنوات البراءة بعيداً عن زيف وازدواجية مجتمعاتنا..

  2. [2]
    محب الشرقية
    محب الشرقية غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محب الشرقية


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 2,175
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    جزاك الله خيرا

    0 Not allowed!






  3. [3]
    بنت طرابلس
    بنت طرابلس غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    المشاركات: 123
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    Question

    شكرا للمبرمج الصغير على مروره الطيب

    ولكن هناك صمت مدقع اعتقد انه بسبب واحد من اثنين، فإما أني وضعت يدي على الجرح وهذا الصمت هو خجلا لانه ليس هناك ما يقال، او ان اخواننا و اخواتنا لا يلاحظون هذا الانفصام في شخصية الانسان العربي...

    0 Not allowed!


    هندسة وبس

  4. [4]
    م عامر
    م عامر غير متواجد حالياً
    مشرف الملتقى العام
    الصورة الرمزية م عامر


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 6,550
    Thumbs Up
    Received: 184
    Given: 186
    السلام عليكم
    الحقيقة أنه طبع جميع الناس وربما الشرقيين بشكل خاص فما يوافق أن يفعله هو يعترض أن يفعله غيره بل أكثر من ذلك قد يحلل لنفسه ما لايرضاه لغيره وهذه من طبيعة البشر حيث أن جميعاً يلتمس لنفسه أعذاراً قد لا يرضاه لغيره
    وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم " التمس لأخيك عذراً "
    المشكلة الرئيسية هي أننا لا نتلمس لأخينا عذراً ...
    أنا معك الموضوع هام وخاصة في التربية لأطفالنا فمن يدخن منا سيتضايق إن شاهد ابنه يدخن
    ومن يلعب الورق مثلاً لا يرضى لإبنه أن يضيع وقته في لعب الورق وهكذا
    علينا أن نكون قدوة لغيرنا

    0 Not allowed!


    -----
    الحمد لله الذي أكرمنا بنعمة الإسلام
    {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} (56) سورة الأحزاب
    أللهم ارزقنا نعمة الرضى واجمعنا مع الحبيب المصطفى في جنات العلى
    -----
    موقع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


  5. [5]
    بنت طرابلس
    بنت طرابلس غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    المشاركات: 123
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    Thumbs up أخييييييييييييييييييييييرا ظهر صوت

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م عامر مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    الحقيقة أنه طبع جميع الناس وربما الشرقيين بشكل خاص فما يوافق أن يفعله هو يعترض أن يفعله غيره بل أكثر من ذلك قد يحلل لنفسه ما لايرضاه لغيره وهذه من طبيعة البشر حيث أن جميعاً يلتمس لنفسه أعذاراً قد لا يرضاه لغيره
    وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم " التمس لأخيك عذراً "
    المشكلة الرئيسية هي أننا لا نتلمس لأخينا عذراً ...
    أنا معك الموضوع هام وخاصة في التربية لأطفالنا فمن يدخن منا سيتضايق إن شاهد ابنه يدخن
    ومن يلعب الورق مثلاً لا يرضى لإبنه أن يضيع وقته في لعب الورق وهكذا
    علينا أن نكون قدوة لغيرنا
    جزاك الله الف خير على ايجابيتك ومشاركتك في هذا الموضوع الحساس وكما قلت علينا ان نكون قدوة لغيرنا وهنا مربط الفرس فان كان كل منا لا يقوم بما يخالف شرع الله من افعال فانا متاكدة بان الازدواجية ستختفي من مجتمعاتنا....نحن لا نرى هذه الازدواجية في الغرب لان ليس لديهم ما انعم الله به علينا من شرائع حنيفة وبالتالي ليس لديهم خلفية رادعة لبعض التصرفات التي نجدها نحن شاذة للغاية

    0 Not allowed!


    هندسة وبس

  6. [6]
    eng_hazem123
    eng_hazem123 غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية eng_hazem123


    تاريخ التسجيل: Oct 2005
    المشاركات: 422
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت طرابلس مشاهدة المشاركة
    لماذا الازدواجية أيها الشرق؟!!
    هناك مشكلة تبدو بلا معنى في خضم الحياة اليومية، ولكنها تلفت نظري بشدة لا أعلم لماذا؟ وأظن أني عندما أحكيها فستعلموا ماذا أعني وستلاحظوا وجودها في محيط حياتكم أيضا.. هذه المشكلة هي الازدواجية الرهيبة في شخصية الإنسان الشرقي ( رجل أو امرأة) ، هناك مظاهر عديدة لهذه الازدواجية أذكر منها على سبيل المثال بدون تعميم:
    - الأم: كثير من الأمهات في أحاديثهن يؤكدن باستمرار بأن من تقدم لابنتها شاب ذو خلق ودين فلتوافق مهما كانت حالته المادية! " تزوجوا الفقراء يغنيكم الله" ، وتتكرر كذلك عبارة " الفائدة في الهناء" و"المهم أخلاقه ودينه"..وانتظروا حتى يتقدم شاب لابنة إحدى النساء التي كانت تردد تلك الكلمات لصديقتها( التي هي أيضا تقدم لابنتها أحدهم)، تجدها تتساءل: كم رصيده في البنك؟ وهل يعطي أذنه لأمه أم ماذا؟ وهل يستطيع أن يجلب لابنتي الذهب والحرير أم لا؟ .. وتبعث من يسأل عنه والكل يؤكد لها على حسن أخلاقه ودينه، و تماسك عائلته، ولكنها تستمر في السؤال لأنها تريد إجابة واحدة لا علاقة لها بالإجابات السابقة، تريد: نعم ، لديه فيلا وسيارة وذهب وحرير وسيجعل ابنتك غارقة في الجاه والمال..!!

    والحال طبعا لا يعمم
    - الآباء: كذلك كثير من الآباء يعملون في أماكن عمل مختلطة، يحتكون بنساء عاملات وموظفات يكنون لهن كل الاحترام والتقدير وربما تعرفت إحداهن على زوجته وبناته في إحدى الصدف فلا يفتأ هذا الأب يشكر هذه الموظفة ويشيد بأخلاقها وأدبها وفي المقابل إذا أرادت زوجته أو ابنته العمل بمكان يماثل المكان الذي يعمل به ( إن لم يكن نفسه) نجده يرفض رفضا قاطعا وهو يقول " المرأة المحترمة مكانها البيت وإن كان لا بد لها من العمل ، فلتعمل معلمة!" واعتراضي هنا ليس على الرفض في حد ذاته ( رفض العمل) ولكن على "المرأة المحترمة" التي مكانها البيت!! ماذا حدث مع فلانة المحترمة التي تعمل معك!!؟
    - الأخ: أعتقد أنهم كثيرون هم الشباب في مجتمعاتنا قد دخلوا على الحضارة والتمدن بالمقلوب، فهو إنسان منفتح ،لا يحكم على الناس ( رجالا ونساء) من الظاهر بل من التعامل والأسلوب والثقافة...إلخ، يتعرف على الفتيات لبناء " صداقات" عن طريق الانترنت وفي أماكن الدراسة أو العمل... وفي المقابل فهو ينهر أخته بل ربما يتجرأ ويضربها إن لاحظ خصلة شعر تتدلى من تحت غطاء رأسها، و(صديقته) التي يحترمها ويقدرها غير محجبة أصلا!! إن كان خاطبا فهو يلح على الخروج مع خطيبته وحدهما ولا يسمح لخطيب أخته بمكالمتها حتى على التليفون...إلخ...وأكرر أن اعتراضي ليس على رفض هذه المظاهر ( الغير مقبولة أصلا) ولكن على رفضها في حالات وحالات أخرى تبدو محببة (حلال عليه وحرام على غيره)!!
    هل أزيد؟! أظن أن فكرتي قد وصلت، فهذا الأمر لا يكف عن الدوران في دماغي كالنحلة والأمثلة عندي لا تعد ولا تحصى وما ذكرته ولله الحمد لم يحدث لي شخصيا بل يحدث أمامي مع الصديقات والأهل..
    فالحمد لله لا يوجد تعارض بين الفكر والعمل بالنسبة لأمي وأبي وليس لي إلا أخ واحد يصغرني كثيرا ومازال يعيش سنوات البراءة بعيداً عن زيف وازدواجية مجتمعاتنا..
    جزاك الله خيـــــــــــــــرا أختـــــــــي الفاضله على تلك الموضوع الرائع
    ولكن لي بعض الملاحظات :
    أصحاب المبادئ الصحيحة وليس اصحاب التقاليد مبادئهم لا تتغير سوا على انفسهم او على غيرهم
    فلذي لا يحترم المراة العامله بدون المخالطة للرجال بدون عذر لابد وانه سيظل على هذا الراي وان كانت زميلة في العمل محترمه (سيظل ينظر لها بعدم احترم هذا الجزء من شخصيتها).
    والذي يرفض ان تصاحب اخته او بنته الشباب وهو يفعل ذلك في اكيــــــــد لا يحترم تلك النقطة في شخصية.
    واني اعتقد ان من يبني تلك الاراء على عقيده سليمة ومبدأ قويم لا يمكن ان يخالفها الا وهو ينتقص نفسه بنفسه.

    ومرة أخرى جزاك الله خيـــــــــــــــراعلى هذا الموضوع

    0 Not allowed!



  7. [7]
    بنت طرابلس
    بنت طرابلس غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    المشاركات: 123
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    Thumbs up

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eng_hazem123 مشاهدة المشاركة


    جزاك الله خيـــــــــــــــرا أختـــــــــي الفاضله على تلك الموضوع الرائع
    ولكن لي بعض الملاحظات :
    أصحاب المبادئ الصحيحة وليس اصحاب التقاليد مبادئهم لا تتغير سوا على انفسهم او على غيرهم
    فلذي لا يحترم المراة العامله بدون المخالطة للرجال بدون عذر لابد وانه سيظل على هذا الراي وان كانت زميلة في العمل محترمه (سيظل ينظر لها بعدم احترم هذا الجزء من شخصيتها).
    والذي يرفض ان تصاحب اخته او بنته الشباب وهو يفعل ذلك في اكيــــــــد لا يحترم تلك النقطة في شخصية.
    واني اعتقد ان من يبني تلك الاراء على عقيده سليمة ومبدأ قويم لا يمكن ان يخالفها الا وهو ينتقص نفسه بنفسه.

    ومرة أخرى جزاك الله خيـــــــــــــــراعلى هذا الموضوع

    وجهة نظر أحترمها
    جزاك الله الف خير على اثراء روح التفاعل والنقاش في هذا الموضوع المهمش في حياتنا والذي هو وباء ترسب في نفوسنا لابتعادنا عن اصول ديننا الحنيف وشريعتنا التي لا تناقض فيها ولا انفصام

    0 Not allowed!


    هندسة وبس

  8. [8]
    م.العراقي
    م.العراقي غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية م.العراقي


    تاريخ التسجيل: Jan 2004
    المشاركات: 1,766
    Thumbs Up
    Received: 13
    Given: 0
    بالنسبة للأمهات فليس لي اجابة عن تصرفات كهذة .. ولكن اعتقد انها طبيعة البشر .

    بالنسبة للرجال وتصرفهم الذي ترينه غريب ... فهو تصرف طبيعي جدا بنظري .
    عندما يقول ان زميلته محترمة وبنت ناس فهو لا يقصد بالضرورة انه موافق على ما تفعله .
    أم أنك تريدين ان يقول عنها انها بنت غير محترمة ؟!!

    يعني هناك نصارى ويهود وهندوس محترمين وأوادم واولاد حلال وطيبين ، وهناك نساء متبرجات على مستوى عالي من الاخلاق والكفاءة في العمل ، وفي حال عملت مع احدهم او احداهن في وظيفة فليس لك الا ان تكن له كل الاحترام .. ولكن هذا لا يعني بالضرورة انه يرضى بأفعال هذا الشخص ويقلده في اسلوب حياته .

    هل من الادب والاحترام ان اقول عن زميلتي المتبرجة في العمل انها بنت خليعة وغير مؤدبة ولا تستحق الاحترام ؟!!
    أرى انها فتاة جيدة على مستوى الاخلاق ... ولبسها ليس محتشم بما يكفي ... ولا ارضى على اهلي ما يرتضيه اخوها او ابوها لها .

    ليس لأحد سلطة على الناس ليحكم عليهم بسوء الأخلاق و يجبرهم على شئ ، ولكنه يستطيع أن يعمل ما بوسعه مع اهله ومن هو مسئول عنهم .

    0 Not allowed!


    لا يكفي أن تعرف ... بل يجب أن تعرف كيف تطبق ما تعرف

  9. [9]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    الموضوع جميل و يفتح النافذة على بعض قضايا الاسرة فى المجتمعات

    و لكن أقول

    إن المرأة و حصوصا ً أم الزوجة تحب لبنتها كل السعادة و كل الهناء فهى تحب زوج إبنها أن يكون على دين و خلق و حياء و أن يكون عنده ما لذا و طاب من خيرات الدنيا

    و على النفيض تحبه أن يسمع كلام زوجته و كلام أم زوجته و فقط دون النظر إلى أمه و أبيه

    تحب الخير كله لنفسها و لبنتها و فقط

    تناقض غريب

    و لكن حسن التصرف يقتضى أن نمسك و ندير الامور بعقلانية حتى لا نغضب الله و نغضب رسول الله و نعضب أيضا ً الوالد و الوالدة

    0 Not allowed!


    الأقصى فى خطر يا مسلمون

    وطنى فلسطين

    اللهم وفقنا لتحرير مسجدك الأقصى الأسير
    أحب فلسطين
    فلسطين من البحر للنهر

  10. [10]
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الموضوع يفتح نقاش جميل ..... بالنسبة للأمهات فهذا كلام للتزين به في المجالس وهو ثقافة مجتمع ... نفاق اجتماعي ...يعني يعاني منه الجميع آباء وأمهات ...... أما الشباب الذين يحلون لأنفسهم أشياء يحرمونها على أخواتهن .... خصوصاً فيما يتعلق بمرحلة الخطوبة فهذا الأمر حقيقة له علاقة بالعادات والتقاليد ...... المشكلة أن العادات أحياناً لها حكم في مجتمعاتنا أكبر من حكم الشرع .... هذه هي المشكلة ..... والأمر لا يتوقف على أن يسمح الشاب لنفسه بأمر يمنعه عن اخته ....كل ذي سلطة أو صاحب نفوذ ستجدين عنده هذا الأمر تجاه من هم تحت مسؤوليته إن لم يكن يطبق شرع الله تعالى حق التطبيق

    فيما يتعلق بموضوع العمل فقط لي تعليق ..... طبعاً لا يصح أن يقال (الفتاة المحترمة) لا تعمل ..... لكن الرجل عندما يكون مسؤولاً عن رعيته طبعاً ستجدينه يدقق ويمحص ويرفض أن تعمل ابنته أو زوجته في أماكن لا تحقق شروط العمل الشرعي وهذا واجب عليه ....الله سبحانه وتعالى كلفه بذلك .... وليت كل الرجال يتحملون هذه المسؤولية حق التحمل وعلى الوجه الذي يوافق الشرع إذن لحلت ثلاثة أرباع مشاكلنا ... لكن هذا الرجل ليست له سلطة على زميلته في العمل ليقول لها لا تخالطي الرجال أو لا تخضعي بالقول أو ....... الخ ....طيب لماذا يحادثها إن كان يأبى ذلك ويرفضه لبناته وزوجه ..... لأن الأمر مفروض عليه ....ليس من المعقول أن يمضي وقته صامتاً خصوصاً إن كان العمل يجمعه مع هذه الزميلة يومياً ..... وخصوصاً إن لم يكن الأمر بيده كالوظائف الحكومية مثلاً .... لا يمكن للرجل أن يتخير الأماكن التي ليس فيها اختلاط ... الأمور تفرض عليه

    0 Not allowed!


    لكنَّما يأبى الرجاءُ يموتُ

  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML