بعا كما نعلم جميعا كمهندسين معماريين انقطاع سمات العمارة العربية والعمل بها بعد فترت الاستعمار الغربي لنا
وبذلك تم دخول سمات وطرز العمارة الغربية في عمارتنا مع العلم انها لا تتناسب مع متطلباتنا المعمارية نهائيا (لاتتناسب جغرافيا ومناخيا حسب مناطقنا)
وغير ذلك ايضا ادت إلى انقطاعنا عن العمارة العربية وذلك انقطاعنا عن اصالتنا وحضاراتنا السابقة
كما نعلم جميعا الامكانيات الواسعة للعمارة العربية ومميزاتها الرائعة أيضا....
حيث نرى ذلك في الأبنية الدينية مثل قبة الصخرة ومسجد قرطبة والمسجد الأموي.....إلخ
ونراه ايضا في القصور العربية مثل قصر المشتى في الأردن وقصر الطوبة....إلخ
ونراه أيضا في البيوت القديمة ذات الفناء الوسطي في مصر والشام حيث ما تعطيه من تناسق تام للمتطلبات المعيشية للفرد والمجتمع
ونرا ايضا انقطاع او بالإصح انعدام الكثير من مميزات العمارة العربية القديمة مع الذكر ان كثير من مميزاتها ذات أهمية كبيرة ومتناسبة مع متطلباتنا الحالية مثل:
النوافذ العلوية: حيث نرا الآن النوافذ العادية المنفتحة للخارج حيث نرا تراكم السواد على الأسقف وانحسار الحرارة في الغرف والكثير من الميزات السلبية الأخرى
قلة سماكة الجدران: كما نعلم جميعا ان أكثر المناطق التي نعيش فيها هي مناطق حارة نسبيا مثل مصر ودول الخليج وسوريا....الخ. ونرا سماكات للجدران لا تتعدى الـ20سم في الغالب مع عدم وجود مواد عازلة خلالها وهذا يؤدي الى اسراف كبير وتبذير بالأموال ( ناحية اقتصادية سيئة)

وطبعا هذا الموضوع كبير جدا ويجب علينا مناقشتة فما ذكرته ما هو إلا قطرة ماء في بحر واسعة
والله وأعلم

فنقطة احتياري وفضولي هنا:
هل يمكن لنا كمعماريين انشاء قواعد وأسس مأخوذة من العمارة القديمة وتطويرها لما تتناسب متطلبات عصرنا الحالي واستخدامها في عمارتنا الحالية
فمن وجهة نظري انه يجب علينا ذلك.

وطبعا أفتح الموضوع للنقاش.....