دورات هندسية

 

 

الكوابل البحرية

النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. [1]
    gegefouad
    gegefouad غير متواجد حالياً

    عضو فعال جداً

    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 263
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0

    الكوابل البحرية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قرأت هذا الموضوع ووجدت فيه معلومات قيمة

    الكوابل التي انقطعت في منطقتنا العربية:
    فلماذا سادت كل هذه الفوضى ، وهل كان في الإمكان تلافي حدوث مثل هذه المشكلة ،
    ألم يكن قطاع الاتصالات والشركات المزودة لخدمات الإنترنت على استعداد لمواجهة مثل هذه الأزمة التي يمكن أن تحدث وان تتكرر في أي لحظة ،
    وهل أن قطاع الاتصالات في بلادنا العربية من الهشاشة والضعف بحيث يصاب بالانهيار بسبب انقطاع كابل بحري ،

    انقطاع في الكوابل البحرية ، توقف في تدفق البيانات والمعلومات عبر شبكة الانترنت تأخر المعاملات البنكية والمالية والمصرفية ،
    خسائر بمئات الملايين من الدولارات ، يحدث حالة هلع في بعض قطاعات الأعمال .

    الكوابل البحرية وأهميتها العالمية
    تعتبر الكوابل البحرية أحد أهم الإنجازات التي تحققت في مجال نقل وتبادل البيانات والمعطيات الرقمية حول العالم ،
    فثمانين بالمئة من مجمل الاتصالات ونقل البيانات تتم عبر هذه الكوابل ، نظرا لسرعة تدفق البيانات فيها ،
    وتمتعها بدرجة عالية من الأمن والسرية ، والدقة العالية في نقل الإشارات ، وقلة تكاليفها بالمقارنة مع الأقمار الصناعية وغيرها من الوسائل .

    وتعود نشأة هذه الكوابل إلى عام 1850 ، عندما تم مد أول كابل بحري بين فرنسا وبريطانيا ،
    وأعقبه في عام 1863 مد كابل بحري بين بريطانيا والجزيرة العربية والهند ، وفي عام 1902 تم مد كابل آخر بين أمريكا وهاواي ،
    وهذه الكوابل تم استخدامها لنقل رسائل التلغراف ثم لإجراء المكالمات الهاتفية ، هذا علما بأنها كانت بدائية في تركيبها وتصميمها ، إذ كانت مصنوعة من الأسلاك المعدنية التقليدية .
    ومع زيادة التقدم في مجال الاتصالات ، تم إنشاء العشرات من هذه الكوابل والتي ربطت معظم أجزاء الكرة الأرضية ،
    ونظرا للحاجة الماسة إلى مواكبة التقدم التكنولوجي في قطاع الاتصالات تم في عام 1988 مد أول كابل مصنوع من الألياف الضوئية وذلك عبر المحيط الأطلسي ،
    ثم تولت بعد ذلك شركات كبرى عالمية مد هذه الكوابل الحديثة في شتى أنحاء العالم،
    حتى تحول عالمنا الحالي إلى قرية صغيرة بفضل هذه الوسيلة الفعالة للاتصال بين الناس في شتى أنحاء المعمورة.

    و تمديد الكوابل البحرية يتطلب استخدام تقنيات متطورة وفرق فنية متخصصة وسفن مجهزة لهذه الغاية ،
    حيث يتم الاستعانة بالأقمار الصناعية لمعرفة أفضل مسار ممكن لهذه الكوابل ،
    كما يتم تركيب وحدات تضخيم كل مئة كيلومتر تقريبا تدعى Repeaters والتي تلعب دورا هاما في تضخيم الإشارة المارة في هذه الكوابل.
    إن التطورات التي أدخلت على هذه الكوابل والتحسينات التقنية والفنية ، أهلتها لنقل كم هائل من البيانات في اللحظة الواحدة ،
    وصل إلى أكثر من 1.5 تيرا بايت في الثانية الواحدة ،
    وهذه الميزة أكسبت هذه الكوابل سمعة طيبة في مجال نقل وتبادل البيانات والمعلومات والمعطيات الرقمية بكل سهولة ويسر.

    تلف الكوابل البحرية وإصلاحها

    تتعرض الكوابل البحرية لمخاطر متنوعة مما يؤدي إلى قطعها وتلفها أو إلحاق أضرار جزئية فيها ،
    هذه الأضرار قد تنجم عن الحركات الأرضية في قيعان البحار والمحيطات بسبب الزلازل والصدوع والانهيارات والبراكين ،
    كما قد تلحق بها بعض الأسماك والكائنات البحرية أضرارا فادحة وخصوصا اسماك القرش التي قد تتمكن من قطعها أو تدمير تركيبها ،

    يتم بعد ذلك إعادة الكابل إلى مكانه تحت سطح الماء ، وبواسطة آلة خاصة يتم طمر هذا الجزء تحت قاع المحيط لضمان عدم تعرضه مجددا للتلف.


    إجراءات لا بد منها
    إن ضمان عدم تكرار انقطاع خدمات الاتصالات والإنترنت في منطقتنا العربية ،
    مرهون بجودة وسلامة مثل هذه الكوابل التي تشكل همزة الوصل بيننا وبين العالم ،
    فليس من المقبول أن تكون شبكة الإنترنت وشبكة الاتصالات بوجه عام مرهونة لكابل بحري ملقى في مكان ما .
    فحدوث مثل هذا الخلل التقني وارد في أي مكان في العالم وفي أي زمان ،
    لكن عدم وجود احتياطات وخطط بديلة وقنوات اتصال احتياطية يعتبر أمرا خطيرا للغاية ،
    فبين لحظة وأخرى يمكن أن نصبح في جزيرة معزولة عن محيطنا الدولي.
    إن توجيه جزء من الاستثمار في هذا المجال ، أمر ضروري للغاية ،
    وتشجيع شركات دولية لمد كوابلها في منطقتنا العربية يعتبر أمرا هاما وحيويا ولا يحتمل التأخير وخصوصا أن منطقتنا العربية تتمتع بموقع جغرافي وسطي ممتاز.

    هذه الحادثة
    بينت إن دوام تواصلنا مع محيطنا أصبح أمرا حيويا وهاما ،
    فشبكة الإنترنت لم تعد من كماليات الحياة ووسيلة لممارسة هواياتنا وقضاء أوقات الفراغ من خلال تصفح ما ينشر عليها من أخبار ومعلومات ،
    بل أصبحت جزءا هاما من منظومة حياتنا اليومية وأصبح التواصل عبرها أمرا أساسيا لشركاتنا ومؤسساتنا المختلفة .
    من هنا

    فإن توفير الاتصال الجيد أمرا لا يمكن أن يكون رهنا بكابل بحري قد ينقطع مستقبلا في أي لحظة وفي أي مكان ، مما سيفرض علينا أن نغرق مجددا في ظلام معلوماتي.

  2. [2]
    المهندس غسان خليل علوة
    المهندس غسان خليل علوة غير متواجد حالياً
    مشرف السلامة المهنية
    الصورة الرمزية المهندس غسان خليل علوة


    تاريخ التسجيل: Jun 2005
    المشاركات: 3,242

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 112
    Given: 64
    المشكلة في الشركات فهي تبحث عن الربح بغض النظر عن النوعية
    فلو كانت هذه الشركات تهمها مصلحة المشتركين لعملت أكثر من طريق للكوابل فلو انقطع أحد الكوابل فهناك بوابات أخرى

    0 Not allowed!



  3. [3]
    gegefouad
    gegefouad غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 263
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0

    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخى " المهندس غسان خليل علوة "
    شكراً لك على مرورك الطيب

    نور الله قلبك كلما أفلت الشمس والقمر ****
    وازاح الله همك كلما حج فــوج واعتمر ***
    وجعل الله ذريتك مثل أبى بكر وعمر ***
    وكثر الله أحبابك بعدد ملايين البشر

    أختك
    gegefouad

    0 Not allowed!



  4. [4]
    مصابيح الهدى
    مصابيح الهدى غير متواجد حالياً
    الفائز في مسابقة الطيران الثانية
    الصورة الرمزية مصابيح الهدى


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 1,153
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 0
    جزاك الله خير اختى الكريمة
    وبارك فيكى الله

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML