دورات هندسية

 

 

الرسائل الخاصة : رسالة خاصة لك !

النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. [1]
    الصورة الرمزية الجدى
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0

    الرسائل الخاصة : رسالة خاصة لك !

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أحييك بتحية أهل الجنة ....
    السلام عليك و رحمة الله و بركاته
    هذه الرسالة بعثتها لك
    فأرجو أن تتقبلها مني
    كما ارجو منك قراءتها كاملة و من ثم الرد عليها بأقرب وقت

    ما سأقوله الآن أتمنى من الله عز و جل
    أن يجد له باباً مفتوحاً في قلوبكم ينفذ إليه
    ............ ......... ......... ......... .
    و الله إن الأزفة قد أزفت
    و الساعة قد اقتربت
    و نحن ما نزال نيام
    إلى متى سنظل نرى الكون يتحول من حولنا و نحن ما نزال مقيدين بذنوبنا
    أنا لن اتكلم عن واقع الأمة الإسلامية الآن
    فكلنا على دراية بواقعها الأليم
    و لكن ... سؤال يطرح نفسه
    إلى متى ؟؟؟؟
    و ما هو السبب في ما نحن عليه الآن ؟؟؟؟
    و كيف لنا بالخلاص و فك هذا القيد ؟؟؟؟؟؟
    .......
    السبب أولاً فيما نحن فيه و ما أعمانا عن بصر حقيقة أمرنا و واقعنا و الله ليس شيئا إلا الذنوب

    الذنوب... ؟؟
    نعم و الله ليس غير الذنوب !!
    الذنوب
    هدمت القدرات
    حطمت الامال
    سودت القلوب
    نكست الاعلام
    نعم
    لم تترك لنا شيئا سليما والله

    اخواني تعالوا لدقائق معدوده
    ننظر الى حال سلفنا كيف كانوا مع الذنوب
    ومع بعضهم
    بل فقط كيف كان مجرد ذكر الذنوب
    ماذا كان يفعل بهم ؟؟؟
    ففي سلفنا أسوة لم ولن نجد مثلها
    فكل خير في اتباع من سلف
    وكل شر في ابتداع من خلف

    لاتظنوا انهم ملائكة
    ولا انهم عباد ليسوا مثلنا
    او او .... مما يأتي به الشيطان ليحبط ما بقي لنا من شعيرة ايمانية

    الان ...
    ابي بكر الصديق
    يمر ذات يوم
    ويرى طائرا قد وقع على الشجر وأخذ يأكل في الثمر

    أبو بكر
    الذي هو خير من وطأت قدمه الارض بعد الانبياء والرسل ماذا كان موقفه امام مثل هذا المشهد
    انظر
    قال :
    طوبى لك يا طير ....
    تطيييييييير
    ثم تقع على الشجر
    ثم تأكل الثمر
    ثم تطييييييير
    لا حساب عليك ولا عقاب
    ليتني كنت طيرا

    تخيل اخي ....
    بالله عليك
    قف هنا وقفة رجاااءا
    ما الذي جعل ابو بكر يقل هذا القول؟؟؟؟
    لا أظن أبدا أن يقال مثل هذا القول الا من شخص خااااائف من عاقبة ذنوبه
    يدخل أحد الصحابة رضوان الله عليهم على أبي بكر الصديق ذات مرة
    فيرى أبا بكر
    ممسكا بلسانه
    ويشده بقوة
    فيقول له :
    مالك..؟
    مالك يا أمير المؤمنين ..
    فيقول أبا بكر
    هذا
    هذااااا
    مورد المهالك ... - يقصد لسانه -
    لم قال قال هذا القول ؟؟
    اجيبك انا ..
    قال هذا لخوفه من لسانه أن يقع بشيء ولو بذنب واحد
    فالعبد ...
    الكلمة الواحده ترفعه الى اعالي الجنان وقد تكون كلمة واحده فقط سبب جعله مع الاسفلين

    عائشة رضي الله عنها عندما جاءها من يفرق الحبيب عن الحبيب الذي لايعرف لاصغير ولا كبير
    قالت
    ترى ...
    ماذا قالت ؟؟
    قالت وهي تبكي ...
    :: ليتني ...... ليتني كنت نسيا منسيا
    ماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    عائشة تقول هذا
    لم ؟
    الذنوب لم ينسوها وجعلوها نصب اعينهم فأخافتهم

    ابو هريرة
    وووووووالله قال كلمة
    لو ان القلوب سليمه
    لبكت
    وبكت
    وبكت من الحرمان الذي نعيش فيه
    عندما جاءه ملك الموت
    تلفظ ابو هريره بكلمة واحده
    ماذا قال يا ترى ؟
    قال : آآآآآآه ...
    آآآآآآآآآه من طوووول الطريق وقللللة الزاد
    أنت يا ابا هريرة
    أنت ناقل العلم الشرعي للأمة...
    كل عبد من عباد الله يسمع حديث رويته عن رسول الله ويعمل به يوضع في موازينك الى يوم القيامه
    تقول .... قلة زاد!!!!!

    اذاً ... ماذا تركت لنا يا أبا هريرة؟؟!!

    ماااااااااذا ؟

  2. [2]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    خذ هذه ...
    جاء رجل لعبد الله بن مسعود رضي الله عنه
    قال والله يا بن مسعود ..
    إنه لأحب إلي أن أكون من المقربين من أن أكون من أصحاب اليمين
    قال له بن مسعود ....
    قال ....
    مابالك
    برجل
    ود لو انه اذا مات ..... مابعث

    وتعال نقف
    عبد الله بن مسعود
    وهو من هو
    الذي قال رسول الله عن ساقه فقط
    انها أثقل من جبل أحد يوم القيامة

    هذا بن مسعود يقول هذا
    اذا....
    ماذا اقول انا وانت ؟؟؟


    والله يا اخوه ووووالله اننا نعيش في حرمان ما بعده حرمان

    حرمان لذة الطاعه
    وحرمان الخوف من الذنوب
    خسران مبين والله

    والله يا اخوه
    لو كان الايمان بقلوبنا قويا
    والله ما تجرأنا على خالقنا ومنعمنا بهذا الشكل المخزي الذي نحن عليه

    والله يا اخوه
    لو تمكن الخوف من الذنوب في قلوبنا وووالله لو تمكن من قلوبنا ......
    لحرق مناطق الشهوااااات كللللها

    ولظل قلبنا سليما طريا
    تنزل الاية الواحده على الجبااااال فتخر
    وعندما نسمعها نحن لا تهتز فينا شعرة

    ما هذا البرود ؟؟!!!!
    والله لا يدل هذا الا على قلوب سوداء مظلمة
    تائهة
    تتخبط في لجج الظلام


    اني سائلك سؤالا فأجبني !!! ...
    لو جاء ذنب
    واخر واخر واخر

    اصبحوا نكت سوداء على القلب
    ونكتة بجانب الاخرى
    اصبحت البقعة السوداء كبيرة
    اذا... كم مساحة قلبك اذا حتى تتحمل بقعة كهذه ؟؟
    وبعدها

    هل تظن لقلبك ان يخشع يوما من الايام

    تعالوا نسمع هذا الحدث
    يدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد يوما من الايام
    فيجد حارثة رضي الله عنه

    فيقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    كيف أصبحت يا حااارثه ؟؟!!

    قال حارثة : ... أصبحت أعرف حقيقة الإيمان يا رسول الله
    ...** تعال يا اخي والله انه يتكلم كلاااام عظييييم **** .....
    كلااام ليس بهين ..
    قال له الرسول صلى الله عليه وسلم : وما حقيقة هذا الايمان يا حارثه ؟
    فيقول حارثه رضي الله عنه : عزفت نفسي عن الدنيا يارسول الله

    ووالله كأني أرى عرش الرحمن امامي
    وارى اهل الجنة ينعمون فيها وكأني ارى اهل النار ..... يتقلبون فيها

    فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم : أنت انسان عرف ...... فالزم
    وجاء يوم المعركة التي مات فيها حارثه
    جاءت أمه تجر خطاها الى رسول الله
    قلبها يكاد ينخلع من مكانه خوفا على ولدها قالت :

    أين حارثه يا رسول الله ؟
    فما رد الرسول
    فتقول
    اين حاااااااااارثة يا رسوووووول الله ؟؟؟؟؟

    أهو في الجنة فأفرح
    أم في النار ..
    فليرن الله مني ما انا بفاعله (( يعني من اللطم والصرخ ولم يكن قد حرم بعد ))

    قال يا ام حااااارثه
    انها ليست ....... جنننننننة

    وانما جنناااااااااااااااااااااااااااااان
    وإن حارثة قد أصاب الفردوووس الأعلى

    حارثه ....
    اصاب الفردوس الاعلى

    ............ ......... ......... ......... .
    والله انه صدق الايمان والخوف من الذنوب
    اذا اجتمعا في قلوبنا
    فانه يصنع منا الرجال

    من المؤمنين رجااااااااال
    نعم رجاااال
    هم الذين صدقو ما عاهدو الله عليه
    ونحن ما صدقنا مع الله ...!!
    فإذا قرأ أحدنا دعاء سيد الاستغفار
    فلو استشعرنا معنى الدعاء لوجدنا والله انا نكذب على الله
    لان الدعاء يقول
    اللهم أنت ربي ا اله الا انت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت ..... .

    بالله عليك
    باللللللله عليك
    ما هو العهد والوعد الذي عاهدته الله وانت محافظ عليه ما استطعت ؟؟

    أجب...

    كأن العهد الذي بيننا وبين الله سماع غناء وكذا وكذا وكذا اااااا
    ومشاهدة مسلسلات وأفلام وسجائر وممارسة عادة سرية
    وشتم وسب ولعن الذي قد يصل الى السب بالام والاب وكثييييرا ما يصل لسب الدين
    وتشات وتعارف بين الشاب والفتاة (( ياعم فترة مراهقة وهتعدي ))
    وافلام جنس و وصورة فلان وفلانه وفيلم فلان مع فلانة
    وصور مغنيين ومغنيات وممثلين وممثلات وغيره وغيره ....

    يا هذا ........
    صلاااااااااتك ...
    ما تصليها ..

    وان صليتها
    لاتصليها بوقتها

    وان صليتها بوقتها
    ما تصليها جماعه بالمسجد

    وان صليتها جماعه بالمسجد
    لا تصليها بخشوع وتدبر

    أي حيييييييييييااااااااااااااة هذه
    أي حياة

    أما يحق لنا الان .....
    ان تدهس لبنان وترى المسلمين يقتلوا هنا وهناك وانت واقف محلك سر
    اما يحق لنا ان تدهس فلسطين ... العراق ... كوسوفا ... اندونيسيا ... البوسنة ... الهرسك ... الهند ... كشمير ... جوانتانامو .... وغير هذا وهذا ...
    القران الكريم ...
    ألف فيه ما يسمى بالفرقان الحق ...
    وألف فيه ما يسمى بقرآن رابسو ...

    وغير هذا وهذا

    0 Not allowed!


    الأقصى فى خطر يا مسلمون

    وطنى فلسطين

    اللهم وفقنا لتحرير مسجدك الأقصى الأسير
    أحب فلسطين
    فلسطين من البحر للنهر

  3. [3]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    رسولك الذي سالت الدماء من وجهه من أجلك أنت حتى تنعم بأغلى عيشة و أهنأها
    هذا الرسول
    سُب
    شُتم
    رسمت فيه الكاريكاتيرات
    و نحن أمام كل هذا واقفين موقف المشاهدين
    وكأننا نشاهد فيلما سينيمائيا نتابع أحداثه التي لا تكاد تنقطع البته
    ............ ......... .........
    الى متى ؟؟
    الى متــــــى؟

    تعال و اقرأ معي هذه القصه
    لرجل من أهل السلف جاءه الموت
    وجدوه يبكيي وهوه يحتضر
    قالوا له :
    ما يبكيييك ؟؟؟
    قال والله ما أبكي على ذنب أتذكره ولكني أبكي خوفا من أكون عملت عملا في نظري هينا وهو عند الله عظيم ..
    وضع تحت كلامه مليون خط
    هو لا يبكي من ذنب يتذكر انه ارتكبه
    ولكن يبكي خوفا من أن يكون عمل ذنب لم يظنه ذنب ولكن كتب ذنب
    فهو يبكي عليه
    حالنا نحن ؟؟ ............ .... ( أترك الاجابة لك )

    أحبتي
    لا تظنوا اني أخاطب أهل العصيان فقط بل أنتم أهل الطاعه أيضا أخاطبكم

    أخاطب كل مصل وصائم كل قانت وقائم وكل عابد زاااهد لله
    اخوتي الذنوب والله تأتي على الواحد منا مهما كان عمله ومهما كانت جبال حسناته تأتي الذنوب وتهدم ذلك البنيان اللذي طالما تعب حتى بناه والله
    تعالو أأكد كلامي بهذه القصه
    جاء رجل كان يعبد الله منفردا في جبل بكااء وخوف وخشية ظل على هذه الحال اربعين سنة
    كان فقط ينزل من الجبل يأكل ويشرب عند اناس كانوا يرعو الغنم هناك ثم يصعد الجبل ويظل في تعبده

    ثم قال في نفسه مرة
    ..... أطعت الله اربعييين سنة
    فنزل وترك عبادته لله كنوع من الترفيه والترويح عن النفس
    ((وهذه القصة
    نرد بها على كل من يقول ...
    ياااااعم ساعة لربك وساعة لقلبك .....))

    فاذا بامرأة حسنااااء جميلة أعجبته
    غرته طاعته لربه طيلة هذه المده وزين له ابليس
    ووقع المحظور
    من فتنة هذا الرجل بهذه المرأه زنى بها سبعة مرات طيلة اسبوع كامل
    كل يوم مرة
    الى ان نظر الى حاله
    ووجد انه على خطر
    اذ انه اطاع الله وهو من هو في طاعته وعبادته
    ثم يأتي ويعصي ربه وبهذا الشكل

    فقرر ان يكفر عن خطاياه هذه التي ارتكبها مدة سبعة ايام فقط ....
    ففي كل خطوة كان يمشيها من بيت تلك المرأة الى مكان تعبده كان يصلي بها ركعتين توبة الى الله وكان يوزع في كل خطوة رغيف _ _( خبز )_ _ على المساكين
    جاء في اخر رغيف معه وهو الرغيف الذي تبقى له حتى يأكله
    جاءه مسكين
    فقال انا لم ااخذ رغيف.....
    فنظر الرجل الى هذا المسكين والى الرغيف فأعطاه الرغيف مع شدة احتياجه للرغيف
    ثم مات هذا العبد
    وعرض على ربه
    والله تعال ننظر الى الفاجعه....
    وزنت أعماله
    وضعت طاعة الاربعين سنة في كفة
    و7 ايام عصيان في كفه
    والله ثم والله
    طااااااااااااااااااااااااااشت كفة الاربعيييين يوم طاعة وعباده
    وغلبت كفة العصيان
    (( وما ظلمهم الله ولكن.. كانوا انفسهم يظلمون ))
    ............ .
    والله يحق للرأس هنا أن تشيب
    اربعين سنة عبااااااده وسبعة ايام عصيان وتغلب كفة العصيان ؟؟
    نعم يا اخي
    الذنوب تهدم كووووول البنيان
    ولا تهتم اكان بنيانك كبير ام صغير
    ............ ...... لكن ............ .....
    وضعت ايام العصيان في كفه
    والرغيف الذي اعطاه للمسكين الاخير في كفه
    فغلبت كفة الرغيف
    فدخل الجنة

    نعم دخل الجنة
    ولكن بماذا دخلها
    هل بعبادته الاربعيييييييييين سنة ؟؟؟؟
    لا والله
    لا

    ولكن برغيف
    لان الاربعين سنة أحبطت تماما وكانت هباااااااااءا منثورا بسبب ماذا ؟؟
    بسب الذنوب ايها الحبيب

    الذنوب تعمي القلوب

    يييييااااااا من بدنيااااااه انشغل
    وقد غفل عن العمل
    وغررررره طووول الأمل
    وقد دنا منه الأجل
    الموت ..
    يأتي بغتة
    والقبر صندوووق العمل

    نعم القبر صندوق العمل
    ان كان عملك خيرا فروح وريحان وجنة نعيم
    والا فالهلاك المبين

    أخي
    النفس تبكي على الدنيا وقد علمت ....
    ان السلامة فيها ... ترك مافيها
    لا دار للمرء بعد الموت يسكنها
    الا التي كان قبل الموت يبنيها
    فإن بناها بخير ..... طااااب مسكنه
    وان بناها بشر ..... خاااب بانيها
    أين الملوك ؟؟؟
    أين الملوك التي كانت مسلطنة
    حتى سقاها بكاس الموت ساقيها
    أموالنا لذوي الميراث نجمعها
    ودورنا... لخراب الدهر ... نبنيها
    كم من مدائن في الآفااااااق قد بنيت
    أمست خرابا وأفنى الموت أهليها
    لاااااااااااااااااا تركنن إلى الدنيا وما فيييها
    فالموت لا شك يفنينا ويفنيها
    واعمل
    نعم اعمل
    اعمل لدار .. غدا رضوان خازنها
    والجااار أحمد والرحمن ناشيها
    قصورها .... ذهب والمسك طينتها
    والزعفرااان حشيش نابت فيها
    نعم غير مسجل
    نعم
    ابدأ من الان
    فتش في علاقتك بربك
    وابحث عنها
    واسكب العبرااااااااات
    واصرخ بالاهااااااااااات
    وقل لربك
    أرااااااض أنت عني يا ربي أم لا............ . ؟؟
    ...
    الى كل عاص وكلنا هذا الرجل
    اعلم .....
    انه ليس عيب أن نذنب
    ولكن العيب كل العيب أن نصر على الذنب
    وليس عيب ان نخطئ
    ولكن العيب كل العيب ألا نصلح الخطأ
    ربك في انتظارك ....
    هل كثرت ذنوبك ؟؟؟
    اذا ....
    معي لك بشرى سارة
    فقد قال حبيبي وحبيبك صلى الله عليه وسلم : يقول الله تعالى :::::::::::: :
    (( عبديييييي لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لاتشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة .... ولا أبالي ))
    ولا أبالي
    ولا أبالي
    وابشر ببشرى رسول الله صلى الله عليه وسلم لك مذنب عاصي
    فقد جاء رجل لرسول الله قال له .... يا محمد ...
    (( أرأيت رجلا عمل الذنوووب كووووووووووولللها
    وهو في ذلك لم يترك لا حاجه ولا داجه - يعني لا صغيره ولا كبيره - الا ارتكبها هل لذلك من توبة ؟؟؟))
    فرد عليه الرسول الشفيق وقال له ...
    نعممممم

    نعمممممممم ويبدلها لك ربك حسنات
    نعمممممممم ويبدلها لك ربك حسنات
    نعمممممممم ويبدلها لك ربك حسنات
    فابشر
    ابببشر
    الطريق سهل ميسر ولكن .... ابدأ أنت .. ولا تقل لو كان الله يريد بي خيرا لهداني لان ربك قال ..
    فأما من أعطى واتقى وصدق بالحسنى فسنيسره لليسرى --- فابدأ أنت وستجد المعونه من ربك ... صدقني
    لا تجعل كثرة ذنوبك مهما عظمت تقف حاجزا لك عن التوبة
    فالتوبة في جميع الذنوب
    ولكل ذنب توووبة
    لكل ذنب توووبة
    أيها الحبيب أيتها الحبيبة ......
    اعلم واعلمي ..
    ان من عااااش على شيء ....... مات عليه
    ومن مات على شيء ....... حشر عليه
    إن عشت على سماع غناء .... ستموت حتما وانت تسمع الغناء
    وستحشر حتما .... وانت تغني
    ان عشت على شرب سجائر وخمور .... ستمت وانت تشرب السجائر والخمور
    وستحشر .... سكراااااان
    وان عشت على قراءة القران وحفظه وتعاهدته ... ستموت حتما وانت تقرأ القران
    وستحشر وانت تقرأ القران وما اهنأك بهذا الحشر ....
    وعلى قدر عملك .... ستأخذ أجرك
    راجع نفسك
    راااجع نفسك ولو مرة
    وضع قدميك على أرض الحقيقة والواقع ولو مررررة واحده
    أقسم لك ستجد الفرق
    اسمح لي ان اهمس لك همسه لاحظتها كثيرا بين اوساط الناس ...
    كثيرا جدا من يقول ..
    اليس من قال لا اله الا الله عند الموت دخل الجنة ؟؟؟
    اذا فأنا اذا جاءني الموت ..... قلتها
    اخي ...
    يقول ربك .. ((( وما يلقاها الا الذين صبروا ... وما يلقاها الا ذو حظ عظيم )))
    ان انت وانت تفعل هذه الافعال ..... ستقول الشهاده عند الموت .!!!!.
    ماذا تركت اذا للذي اتبع سبيل ربه ..???
    ماذا تركت له ....
    أمر آخر ..
    هناك من يظن..
    انه ان كان غير مقتنع بحكم ما في الشرع فلن يحاسب عليه
    اخي ستحاسب .... اقتنعت ام لم تقتنع
    ستحاسب على سماعك للغناء
    اقتنعت ام لم تقتنع
    ستحاسب على نظراتك التي تطلق لها العنان تنظر اينما شاءت وكيفما شاءت
    اقتنعت ام لم تقتنع
    فالفرار الفرار .......
    فالامر جنة ... او ناااااااااار
    فوالله لا ثالث لهما ولا خيار
    غير مسجل ...
    سنتبع طريق واحد
    نتبعه الان سوية
    نصل بها الى رضوان ربنا ..... اعدك بذلك لان الامر موعود به من الجهات العليا
    هذا الطريق اعلم انك تعلمه
    ولكن ...
    هناك منا من تنطبق عليه قول الله تبارك وتعالى -- يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا وهم عن الاخرة هم غافلون --
    لذا
    سواء اتعلمه ام لا تعلمه
    نتفق على معرفته واتباعه
    اولا ...
    ذكر الله..
    ففي القلب خله وفاقه لا يسدها الا ذكر الله
    وفي القلب قسوة لا يلينها والله الا ذكر الله
    وفي القلب سوااااد لا يبيضه الا ذكر الله
    اتبع ذلك بالاستغفار
    فليس ثم طريق اخر للخلاص من الذنوب مثل الاستغفار
    وباب التووووبة مفتوح
    لن يغلق حتى تبكي عليك أمك وأباك....
    أكثر من الاستغفار
    وخااااصة في الأسحار
    وقت اخر الليل
    في أحلى الاوقات خلوة مع النفس
    نعم
    اااااخر الليل
    ينزل ربك للسماء الدنيا هذه ويقول ..
    هل من سائل فأعطيه ؟
    هل من مستغفر فأغفر له ؟
    هل من داع فأجيبه ؟
    ان اردت هذه الثلاث
    فلقاؤنا الساعة الرابعة فجرا ....
    عندها .... اجهش بالبكاااااااء لرب الارض والسماء
    وارفع الصوت والانييييين ذلة لرب العالمين
    فأنييييييييين المذنبين أحب إلى ربك من سجع المسبحين
    وقل ودموعك تنهااااال على خديك
    ربي ....
    ما عصيتك استهوانا بك ... ولا تفريطا في حقك ... ولا استخفافا بمراقبتك ... ولكن غلبني الهوى والشيطان
    ربي ...
    ارحم العبد العاصي ....
    ذو القلب القاسي ...
    رب اقل العثرة واغفر الزلة وخذ بيدي اليك يا مولاي
    طبيبي ...!!!!!
    انت صاحبي عند مصيبتي
    انت ربي عند شدتي
    انت حبيبي عند كربتي
    انت وليي في نعمتي
    ربي اعلنتها اليك صادقة خالصة لك ..... تبت اليك تبت اليك .... تبت اليك
    رب اقبلني عندك في الصالحين
    ولا تحرمني من لذة حبك وطاعتك
    واجعلني لك ذكارا ...
    لك شكارا ...
    لك أوابا ...
    لك توابا .....
    يااااااااارب يا مغيث المستغيثين
    يا ملاذ المستليذين
    يا رجااااء الخائفين
    يا حبيب المتهجدين
    ارحم عبدك الذي طالما عصاك وغفل عنك
    يارب جملني بالحلم
    وزيني بالعلم
    وقوني بالتقوى
    واجمعني بحبيبك في مستقر رحمتك

    اخي الحبيب ....
    نزل جبريل لمحمد صلى الله عليه وسلم فقال له .... يا محمد !!!
    شرف المؤمن .... في قيامه
    فأقم ليلك اخي الحبيب ..
    فوالله ثم والله ثو والله
    ركعة في ظلمة الليل خير لك من الدنيا وما فيها ....

    تذكر ذنوبك في هذا اليوم واستغفر عليها
    واجعل لك مع ذنوبك صداقة
    بحيث كلما اذنبت استغفرت ولكن بعد محاولاتك بعدم العصيان ....
    لان ربك ...
    قد يغفر لأحدنا ما صدر منه من الذنوب صغير كان ام كبير
    في حين قد يعامل أحدنا بالفتيل والقطمير
    وانت لا تدري بأي طريق يعاملك ربك
    فاحذر ......

    ثانيا....:
    القرااان
    هو الطريق الأوحد والاسرع للقرب من ربك
    فليس عبادة أخرى من انواع الذكر احب الى الله من قراءة القران بتدبر
    عش مع الايات
    وادخل في مكنوناتها
    ستجد طعما اخر للعباده
    ولذة في النعمة
    اجعل لك وردا يوميا لا تفارقه الا عند مفارقة روحك .. جسدك
    وانت على مدخل شهر ليس كأي شهر
    انفض تراب العصيان والذنوب
    واعلنها توبة
    فقد آآآآآن الأوان
    نعم ... آآن الاوان
    ...
    (( واعبد ربك حتى يأتيك اليقين ))
    ابدء من الااااان
    بعد انتهائك من الموضوع مبااااااشرة
    وانتظر النتيجه
    باذن الله في صالحك
    حتى تكون كعبد الله بن المبارك الذي جاءه الموت فأغلق عينيه فظنوه فارق الحياة ..
    الا انه ... فتح عينيه ليقول كلمة تربي بها كل من له قلب
    فتح عينيه وقال .... -- لمثل هذا فليعمل العاملون -- فماذا رأى يا ترى ؟؟؟؟؟؟؟
    ثم أغمض عينيه ووووووو ومات

    رسالتي قد تكون قد طالت .. نعم ...
    ولكن
    إنا نطمع أن يغفر لنا ربنا خطايانا ... أن كنا أول المؤمنين
    وساااااااارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها .... كعرض السمااااااااااااء والارض
    فمن منى سيسبق
    فأحببت أن تصاحبني
    والجنننننة موعدنا ..... باذن الله

    وقبل جنة الاخرة ايها الحبيب
    سننعم بجنة الدنيا
    فلو ان كل منا اصلح نفسه
    فستنصلح الامة أجمع
    وعندها .....
    تعود لبنان وتعود فلسطين وتعوووود كراااامة الاسلام والمسلمين
    هذه الكرامة التي كانت سلاح السلف
    ولكننا نحن الخلف
    اضعنا هذه الكرامة بأنفسنا ومن انفسنا
    لذلك تجرأ علينا هؤلاء وطعنونا في كراااامتنا
    بكااافة الاشكال
    سواءا سب او تحريف او تقتيل او تدمير او او او .......
    ولكن دين الله ظاهرا لا محاله بك او بي او بدونك او بدوني
    فهو ظاهر ظاهر
    ولكن
    كل منا يحاول ان يأخذ نصيب لينال شرف الاجر بأن كان سببا في ظهور دين الله
    فهذا هو الطريق .....
    وان تنصروا الله ..... ينصركم .... ويثبت أقدامكم
    هذا ... إن

    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
    اللهم إن كان من توفيق فهو منك وحدك لا شريك لك وان كان من خطأ فهو مني ومن الشيطان ومن نفسي والله والرسول منه بريئان
    اللهم اجعل ما كتب خالصا لوجهك ابتغاء مرضاتك
    وارزق غير مسجل دعوات مجابة .... يصيبني فيها بواحده فيكون بها عتقي ونجاتي

    :::.. يابن آدم ..:::
    إنك تموت وحدك ... وتدخل القبر وحدك ... وتبعث وحدك ... وتحاسب وحدك ... فينبغي لكل ذي لب و فطنة أن يحذر عواقب المعاصي فإنه ليس بينك وبين الله قرابة ولا رحم ... وإنما هو قائم بالقسط .. حاكم بالعدل ... وان كااااان حلمه يسع الذنوب كووولها ... إلا انه اذا شاء عفا ... فعفا كل كثيف من الذنوب . وان شاء أخذ .!!!! وأخذ باليسير من الذنوب فقد تعامل بغفران القليل والكثير وقد تؤخذ بالفتيل والقطمير

    0 Not allowed!


    الأقصى فى خطر يا مسلمون

    وطنى فلسطين

    اللهم وفقنا لتحرير مسجدك الأقصى الأسير
    أحب فلسطين
    فلسطين من البحر للنهر

  4. [4]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    إن للذنوب و المعاصي من الآثار القبيحة المذمومة المضرة بالقلب و البدن في الدنيا و الآخرة ما لا يعلمه إلا الله .. فمن ذلك :
    1- حرمان العلم : فإن العلم نور يقذفه الله في القلب و المعصية تطفئ ذلك النور
    قال الشافعي لرجل أني أرى الله قد ألقى على قلبك نوراً فلا تطفئه بظلمة المعصية .
    2 - حرمان الرزق : و في المسند إن العبد يحرم الرزق بالذنب يصيبه . فكما أن تقوى الله مجلبة للرزق بالمثل ترك المعاصي .
    3 - وحشة فى القلب : وحشة يجدها العاصي في قلبه بينه و بين الله و هذا أمر لا يحس به إلا
    من كان في قلبه حياة وما لجرح بميت إيلام .
    4 - تعسير أموره عليه فلا يتوجه لأمر إلا و يجده مغلقاً دونه أو متعسراً عليه .

    5 - ظلمة يجدها في قلبه حقيقة يحس بها كما يحس بظلمة الليل فالطاعة نور و المعصية ظلام.

    6 - حرمان الطاعة : فلو لم يكن للذنب عقوبة فكفاه انه صد عن طاعة الله فالعاصي يقطع

    عليه طاعات كثيرة كل واحدة منها خير من الدنيا وما فيها .

    7 - إن المعصية سبب لهوان العبد على ربه : قال الحسن البصري هانوا عليه فعصوه ولو عزوا عليه لعصمهم واذا هان العبد على ربه لم يكرمه أحد .

    8 - المعاصي تفسد العقل : فإن للعقل نور والمعصية تطفئ نور العقل أذا طفئ نوره ضعف ونقص قال بعض السلف ما عصى الله أحد حتى يغيب عقله وهذا ظاهر فإنه لو حضره عقله لمنعه عن المعصية .

    9 - أن الذنوب إذا تكاثرت طُبعِ على قلب صاحبها كما قال بعض السلف فى قول الله تعالى { كّلاَّ بّلً رّانّ عّلّى" قٍلٍوبٌهٌم مَّا كّانٍوا يّكًسٌبٍونّ } سورة المطففين 14، الران : هو الذنب بعد الذنب .

    10 - تقصر العمر وتمحق البركة : فإن البر كما يزيد في العمر فالفجور ينقصه فإذا أعرض العبد عن الله واشتغل بالمعاصي ضاعت عليه أيام حياته

    كيف تزجر نفسك اذا اردت أن تعصي الله

    أتى رجل ابراهيم ابن ادهم رضي الله عنه فقال يا أبااسحق إني مسرف على نفسي ، فأعرض علي ما يكون لها زاجرا ومستنقذا ؟

    فقال ابراهيم : ان قبلت خمس خصال ، وقدرت عليها لم تضرك المعصية ؟ قال : هات يا ابا اسحق

    > قال : أما الأولى فاذا أردت ان تعصي الله تعالى ، فلاتأكل من رزقه ، قال : فمن أين أكل وكل ما في الأرض رزقه ؟ قال : يا هذا أفيحسن بك أن تأكل

    رزقه وتعصيه ؟

    قال : لا ، هات الثانية .

    > قال : واذا اردت ان تعصيه فلا تسكن في شيئا من بلاده ؟ قال : هذه اعظم ، فأين أسكن ؟ قال : يا هذا أفيحسن بك ان تأكل رزقه ، وتسكن بلاده وتعصيه ؟

    قال : لا ، هات الثالثه .

    > قال : اذا اردت ان تعصيه ، وان تأكل من رزقه ، وتسكن بلاده ، فانظر موضعا لا يراك فيه فاعصه فيه ؟ قال : يا ابراهيم ما هذا ؟ وهو يطلع على ما في السرائر ؟ قال : يا هذا أفيحسن بك أن تاكل رزقه وتسكن بلاده وتعصيه وهو يراك ويعلم ما تجاهر به وما تكتمه ؟

    قال : لا ، هات الرابعه .

    > قال : فاذا جاءك الموت ليقبض روحك ، فقل له أخرني حتى اتوب توبة نصوحا ، وأعمل لله صالحا قال : لا يقبل مني؟ ، قال : يا هذا فأنت اذا لم تقدر ان تدفع عنك الموت لتتوب، وتعلم أنه اذا جاءك لم يكن له تأخير ، فكيف ترجو وجه الخلاص ؟

    قال : هات الخامسه

    > قال : اذا جاءتك الزبانيه يو القيامه ، ليأخذوك الى النار فلا تذهب معهم ؟ قال : انهم لا يدعونني ولا يقبلون مني قال : فكيف ترجو النجاة اذن ؟

    > قال : يا ابراهيم ، حسبي ، حسبي ، استغفر الله وأتوب اليه فكان لتوبته وفيا , فلزم العباده ، واجتنب المعاصي حتى فارق الدنيا .

    أقوال السلف في المعاصي

    > قال ابن عباس : إن للسيئة سواداً في الوجه وظلمة في القلب ووهناً ونقصاً في الرزق وبغضة في قلوب الخلق .

    > وقال الفضيل بن عياض : بقدر ما يصغر الذنب عندك يعظم عند الله وبقدر ما يعظم عندك يصغر عند الله .

    > وقال الإمام أحمد : سمعت بلال بن سعيد يقول لا تنظر إلى صغر الخطيئة ولكن انظر إلى عظم من عصيت .

    > وقال يحيى بن معاذ الرازي : عجبت من رجل يقول فى دعائه اللهم لا تشمت بي الأعداء ثم هو يشمت بنفسه كل عدو فقيل له كيف ذلك ؟ قال يعصى الله ويشمت به في القيامة كل عدو .

    > قال أحد الصالحين : ركب الله الملائكة من عقل بلا شهوة وركب البهائم من شهوة بلا عقل وركب ابن آدم من كليهما فمن غلب عقله على شهوته فهو خير من الملائكة ومن غلبت شهوته على عقله فهو شر من البهائم.

    المخرج من المعاصي

    لا تتم للإنسان السلامة المطلقة حتى يسلم من خمسة أشياء :

    1- من شرك يناقض التوحيد

    2- وبدعة تخالف السنة

    3- وشهوة تخالف الأمر

    4- وغفلة تناقض الذكر

    5- و هوى يناقض التجرد

    و الإخلاص يعم ذلك كله الدواء والدعاء من أنفع الأدوية وهو عدو البلاء يدافعه ويعالجه ويمنع نزوله ويرفعه أو يخففه اذا نزل وهو سلاح المؤمن وللدعاء مع البلاء ثلاث مقامات :

    > الأول أن يكون أقوى من البلاء فيرفعه

    > الثاني أن يكون اضعف من البلاء فيقوى عليه البلاء فيصاب به العبد ولكنه قد يخففه إن كان ضعيفاً .

    > الثالث أن يتقاوما ويمنع كل واحد منهما صاحبه وقد قال [ من لم يسأل الله يغضب عليه.

    تذكر قبل أن تعصي

    > أن الله يراك ، ويعلم ما تخفي وما تعلن .

    > أن الملائكه تحصي عليك جميع اقوالك و أعمالك ، وتكتب ذلك في صحيفتك ، لا تترك من ذلك ذرة أو أقل .

    > يوم تدنو الشمس من الرؤوس قدر ميل ويعرق الناس .

    > يوم يحشر الناس حفاة عراه .

    > ملك الموت يقبض روحك .

    > القبر وعذابه ، وضيقه وظلمته ، وديدانه وهوامه ، فهو إما روضة من رياض الجنة او حفرة من حفر النار .

    > وقوفك بين يدي الله تعالى يوم القيامة ، ليس بينك وبينه حجاب أو ترجمان .

    > شهادة أعضاء العصاة عليهم { وَقَالُوا لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدْتُم عَلَيْنَا قَالُوا أَنْطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أَنْطَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوخَلَقَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ }0

    > أن لذة المعصية مهما بلغت فإنها سريعة الزوال ، مع ما يعقبها من ألم وحسرة وندم وضيق عيش في الدنيا.

    > أن المعاصي ظلمات بعضها فوق بعض ، وأن القلب يمرض

    و يضعف وقد يموت بالكلية .

    ومن أعظم عقوباتها أنها تورث القطيعة بين العبد وربه ، واذا وقعت القطيعة انقطعت عنه أسباب الخير، واتصلت به أسباب الشر .

    للتائب صفات

    فالتائب منكسر القلب غزير الدموع حي الوجدان قلق الأحشاء صادق العبارة جم المشاعر جياش الفؤاد حي الضمير خالي من العُجب فقير من الكبر ، التائب بين الرجاء والخوف ، في وجدانه لوعة وفي وجهه أسى وفي دمعه أسرار . التائب بين الإقبال و الإعراض مجرب ذاق العذاب في البعد عن الله وذاق النعيم حين اقترب من حب الله ، التائب له في كل واقعه عبرة فيجد للطاعة حلاوة ويجد للعبادة طلاوة ويجد للإيمان طعماً ويجد للإقبال لذة ، التائب يكتب من الدموع قصصاً من الآهات أبياتها ويؤلف من البكاء خطباً ، التائب قد نحل بدنه الصيام وأتعب قدمه القيام وحلف بالعزم على هجر المنام فبذل لله جسماً وروحاً وتاب إلى الله توبة نصوحا ، التائب الذل قد علاه والحزن قد وهاه يذم نفسه على هواه وبذلك صار عند الله ممدوحاً لأنه تاب إلى الله .

    قال ابن القيم

    فإن الذنوب تضر بالأبدان وأن ضررها بالقلب كضرر السموم في الأبدان على اختلاف درجاتها في الضرر وهل في الدنيا والمعاصي فما الذي أخرج الأبوين من الجنة؟ دار اللذة والنعيم والبهجة والسرور الى دار الآلام والأحزان والمصائب وما الذي أخرج ابليس من ملكوت السموات وطرده ولعنه ومسخ ظاهره وباطنه فجعل صورته أقبح صورة وباطنه أقبح من صورته وبدله بالقرب بعدا وبالجمال قبحا وبالجنة نارا وبالإيمان كفرا.

    قال الحسن البصري

    إن النفس لأمارة بالسوء فإن عصتك في الطاعة فاعصها أنت عن المعصية !! ، ولا شيء أولى بأن تمسكه من نفسك ولا شيء أولى بأن تقيّده من لسانك ، ولا شيء أولى بأن لا تقبله من هواك وما الدّابة الجموح

    (هي التي تعاند صاحبها) بأحوج إلى اللجام أن تمسك من نفسك !!

    أفتعصى الله وترجو رحمته

    هاهوَ رجلُ كان له عبد يعملُ في مزرعته، فيقولُ هذا السيد لهذا العبد : ازرع هذه القطعةَ برا. وذهبَ وتركه، وكان هذا العبد لبيباً عاقلا، فما كان منه إلا أن زرعَ القطعة شعيراً بدل البر. ولم يأتي ذلك الرجل إلا بعد أن استوى وحان وقت حصاده. فجاء فإذا هي قد زُرعت شعيراً ، فما كان منه إلا أن قال : أنا قلت لك ازرعها بُرا ، لما زرعتها شعيرا ؟ قال رجوت من الشعيرِ أن ينتجَ بُرا ، قال يا أحمق أفترجو من الشعيرِ أن يُنتجَ برا؟ قال يا سيدي أفتعصي اللهَ وترجُ رحمتَه ،

    أفتعصي اللهَ وترجُ جنتَه. ذعر وخافَ واندهشَ وتذكرَ أنه إلى اللهِ قادم فقال تبتُ إلى الله وأبت إلى الله ، أنت حرٌ لوجه الله ... فكما تدين تدان والجزاء من جنس العمل، ولا يظلمُ ربك أحدا.

    اذكر حر النار

    قال أبو عثمان التيمي : مرّ رجل من بني اسرائيل براهبة من أجمل النساء ، فافتتن بها ، فتلطف في الصعود إليها ( أي في صومعتها ) ، فراودها عن نفسها ، فأبت عليه وقالت : لا تغترّ بما ترى وليس وراءه شيء !! فأبى حتى غلبها على نفسها وحاول اغتصابها بالقوة !! وكان على جانبها مجمرة فيها جمر مشتعل !! فوضعت يدها فيها حتى أحترقت !! ، فقال لها بعد أن قضى حاجته منها : ما الذي دعاك إلى ما صنعت ؟!!

    فقالت له : إنك لمّا قهرتني على نفسي : خفت أن أشاركك في لذة الحرام !! ، فأشاركك في المعصية والعقوبة ، ففعلت ما رأيت !! فقال الرجل : والله لا أعصي الله أبدا !! وتاب مما كان عليه سبحان الله .

    فتذكروا يا أخواني شدة نار جهنم قبل المعصية وأسألوا أنفسكم قبل ارتكاب المعاصي هل لأجسامكم القدرة على تحمل النار إن كان لها القدرة فافعلوا المعاصي ولكن ليس لأحد القدرة على تحمل نار الدنيا فما بالك بنار جهنم التي هي ضعف نار الدنيا بسبعين مرة .. فأتقوا الله

    مراقبة الله

    إذا همت نفسك بالمعصية فذكرها بالله ، فإن لم ترجع فذكرها بالرجال ، فإن لم ترتدع فذكرها بالفضيحة إذا علم الناس ، فإن لم ترجع فاعلم أنك في تلك الساعة قد انقلبت إلى حيوان

    أحوال الخائفين

    كان طاووس يفرش فراشه ويضطجع عليه فيتقلى كما تتقلى الحبة في المقلاة ثم يقوم فيطويه ويصلي الى الصبح ويقول : ان ذكر جهنم طير النوم من عيني

    0 Not allowed!


    الأقصى فى خطر يا مسلمون

    وطنى فلسطين

    اللهم وفقنا لتحرير مسجدك الأقصى الأسير
    أحب فلسطين
    فلسطين من البحر للنهر

  5. [5]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ

    معقول أن أموت ... غير معقول .. إني مازلت صغير على الموت ..أنا في الرابعه والعشرين فقط لا شك أنني أحلم .. أكيد سوف سيأتي الطبيب الآن .. أكيد سوف يأتي.. أريد كأسا من الماء لقد جف ريقي .. لماذا لايرد علي أحد ؟ أبي .. أمي .. لماذا لا يسمعني أحد..؟

    أنا أسمعك.. و لا أحد غيري يسمعك

    أنت... أين أنت ؟ ومن أنت؟

    أنا قرينك .. أنا الشيطان بكل روعته و جماله

    أعوذ بالله منك ما هذا المزاح .. لابد أن هذا كابوس و سوف أصحو منه

    أعوذ بالله ؟!.. أعوذ بالله ؟! الآن .. الآن أعوذ بالله..الآن تذكرينها ؟!! لماذا لم تذكرينها طوال حياتك ؟ لماذا لم تذكرينها عند نزواتك؟ الآن وأنت في سكرة الموت .. الآن..أعوذ بالله يا للوقاحه

    موت .. أي موت ؟ .. إنني مازلت صغير على الموت

    ومنذ متى يعرف الموت صغير أو كبير ؟ إن الموت لا يعرف إلا الأجل
    (( فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ))

    الآن ارتاح منك بعدما أنهيت مهمتي

    مهمتك!! ماهذا الذي تقول.. ما هي مهمتك ؟

    مهمتي التي بدأت منذ خلق الله عزوجل آدم يوم أقسم إبليس بإن يغوي بني أدم ومنذ ذلك الحين وانقسم الخلق إلى حزبين .. حزب الله و حزب الشيطان

    ويحك ما هذا الكلام الذي تقول ؟

    هل هو كلام جديد عليك ؟ .. أعذريني إنه خطأي فقد عودتك على سماع الأغاني و كل حرام

    أعوذ بالله منك .. أنا من حزب الله أنا.. أنا أفضل من غيري كثيرا

    أنا أفضل من غيري .. أنا أفضل من غيري.. ما أجملها من جمله أعلمها لإمثالك ..أنظري... اللذين في جهنم في الطبقه الرابعه يقولون نحن أفضل من غيرنا أهل الدرك الأسفل.. و كلهم في النار..كلهم في ضلال و لا فرق بين ضلال بعيد و ضلال قريب

    و لكن أنا ليس لي ذنوب أنا مسلم ..أنا مسلم أنا ذنوبي صغيره

    لا يا رفيق العمر إن ذنوبك عظيمة و لكني كنت أصغرها في عينيك و أزينها و أهونها

    (( فَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَهُوَ وَلِيُّهُمُ الْيَوْمَ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ))


    و ما كان لي عليك من سلطان إلا أن دعوتك فاستجبتي لي و أنا أزين الحرام . و أنا عملي أزين الحرام لإبن أدم أعمل بهذا منذ فجر الإنسانيه.. أمنيك.. ألهيك .. أنسيك.. أجعلك تسوف في كل توبه ..إنك تطلب الجنه مرة و أنا أطلب لك النار ألف مرة

    (( لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ ))

    وما ذنوبي يا رفيق الشؤم ويا عشرة الندامه

    أولها وأكبرها وأحبها إلى قلبي ترك الصلاة .. أنا جعلتك تؤخرها .. أنا جعلتك تؤجلها.. ثم جعلتك تهملها .. ثم أنا جعلتك تتركها , إلى أن مات قلبك إن العهد بين المسلم الكافر الصلاة فمن تركها فقد كفر وياله من إنجاز

    0 Not allowed!


    الأقصى فى خطر يا مسلمون

    وطنى فلسطين

    اللهم وفقنا لتحرير مسجدك الأقصى الأسير
    أحب فلسطين
    فلسطين من البحر للنهر

  6. [6]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    قصة عجيبة..!!

    رأيت رجلا مقطوع اليد من الكتف ،وهو ينادي
    من رآني فلا يظلمنّ أحدا ،، فقدمت إليه وقلت
    يا أخي ما قصتك؟؟ ،، فقال : يا أخي
    قصة عجيبة
    وذلك أنّي كنت من أعوان الظلمة
    فرأيت يوما صيادا قد اصطاد سمكة
    كبيرة فأعجبتني
    فجئت إليه فقلت: أعطني هذه السمكة
    فقال: لا أعطيكها ، أنا آخذ بثمنها قوتا لعيالي
    فضربته وأخذتها منقهرا، ومضيت بها
    قال: فبينما أنا أمشيبها حاملها إذ
    عضت على إبهامي
    عضة قوية ، فلما جئت بها إلى بيتي وألقيتها
    من يدي ضربت عليّ إبهامي وآلمتني ألما شديدا
    حتى لم أنم من شدة الوجع والألم،وورمت يدي
    فلما أصبحت أتيت الطبيب وشكوت إليه الألم
    فقال : هذه بدء الأكلة،اقطعها وإلا تقطع يدك
    فقطعت إبهامي ، ثم ضَربت عليّ يدي
    فلم أطق النوم
    ولا القرارمن شدة الألم.. فقيل لي
    اقطع كفك فقطعته، وانتشر الألم على الساعد
    وآلمني ألماشديدا ، ولم أطق القرار
    وجعلت أستغيث
    من شدة الألم ، فقيل لي :اقطعها إلى المرفق
    فقطعتها ، فانتشر الألم إلى العضد،
    وضربت عليّ عضدي
    أشد من الألم الأول ، فقيل : اقطع يدك من كتفك
    وإلا سرى إلى جسدك كله ،، فقطعتها
    فقال لي بعض الناس: ماسبب ألمك ؟
    فذكرت قصة السمكة !!، فقال لي
    : لو كنت رجعت في أول
    ما أصابك إلى صاحب السمكة واستحللت
    منه وأرضيته
    لما قطعت من أعضائك عضوا،، فاذهب الآن إليه
    واطلب رضاه قبل أن يصل الألم إلى باقي جسدك
    قال: فلم أزل أطلبه في البلاد حتى وجدته
    فوقعت على رجليه أقبلها وأبكي
    وقلت له: يا سيدي سألتك بالله ألا عفوت عني
    فقال : ومن أنت ؟؟ ، قلت: أنا الذي
    أخذت منك السمكة
    غصبا،وذكرت له ما جرى ، وأريته يدي، فبكى حين رآها
    ثم قال: يا أخي قد أحللتك منها لماقد
    رأيته بك من هذا البلاء
    قلت : يا سيدي بالله هل كنت قد دعوت
    عليّ لما أخذتها؟؟
    قال: نعم
    قلت: اللهم إن هذا تقّوى علي بقوته على ضعفي
    على ما رزقتني ظلمافأرني قدرتك فيه
    فقلت : يا سيدي قد أراك الله قدرته فيّ وأنا قد تبت
    إلى الله عز وجل عما كنت عليه من خدمة الظّلمة

    ولن أعود إليه أبدا.. فهل من معتبر من هذه القصة !!

    0 Not allowed!


    الأقصى فى خطر يا مسلمون

    وطنى فلسطين

    اللهم وفقنا لتحرير مسجدك الأقصى الأسير
    أحب فلسطين
    فلسطين من البحر للنهر

  7. [7]
    بنت طرابلس
    بنت طرابلس غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    المشاركات: 123
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    Exclamation

    بارك الله فيك....
    والكلمات لن تقوى على اظهار كل هذه الاوجاع التي استيقظت!!

    0 Not allowed!


    هندسة وبس

  8. [8]
    planner1
    planner1 غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 88
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    لا أستطيع الا أن أقول جزاك الله خيرا وغفرالله لك ولوالديك

    0 Not allowed!



  9. [9]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت طرابلس مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك....
    والكلمات لن تقوى على اظهار كل هذه الاوجاع التي استيقظت!!
    و بارك الله فيكم و نشكركم على المرور الطيب

    0 Not allowed!


    الأقصى فى خطر يا مسلمون

    وطنى فلسطين

    اللهم وفقنا لتحرير مسجدك الأقصى الأسير
    أحب فلسطين
    فلسطين من البحر للنهر

  10. [10]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة planner1 مشاهدة المشاركة
    لا أستطيع الا أن أقول جزاك الله خيرا وغفرالله لك ولوالديك
    و جزاكم الله خيرا مثله و بارك الله فيكم و تقبل الله دعائكم و عفر الله لوالدينا و ووالديك و المسلمين

    0 Not allowed!


    الأقصى فى خطر يا مسلمون

    وطنى فلسطين

    اللهم وفقنا لتحرير مسجدك الأقصى الأسير
    أحب فلسطين
    فلسطين من البحر للنهر

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML