دورات هندسية

 

 

مقتل بُزَرْجَمَهْر

صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23
  1. [1]
    الصورة الرمزية الشخيبي
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً

    V.I.P

    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335

    مقتل بُزَرْجَمَهْر

    إخوتي في الله.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    هذه قصيدة للشاعر خليل مطران مليئة بالاشارات والأفكار والعِبَر وهي بعنوان (مقتل بُزَرْجَمَهْر). و بُزَرْجَمَهْر ‏هذا كان وزيرا لكسرى في زمن الفرس. وتحكي قصة كسرى عندما اراد إعدام وزيره «بزرجمهر» وطلب من يتشفع له حتى يعفو عنه. ولم يتجرأ أحد أن يتقدم خوفاً من إغضاب كسرى. فانبرت أخت بزرجمهر من بين الصفوف. وكشفت عن وجهها أمام كسرى وتشفعت لأخيها. وارتكبت بذلك أمرا كبيراً. ولكنها فعلت ذلك في سبيل انقاذ أخيها.

    أترككم مع القصيدة:


    مقتل بُزَرْجَمَهْر



    سجدوا لكسرى إذ بدا إجلالا *** كسجودهم للشمس إذ تتلالا

    يا أمة الفرس العريقة في العلا *** ماذا أحال بك الأسود سخالا

    كنتم كبارا في الحروب أعزةً *** واليوم بتم صاغرين ضئالا

    عباد كسرى مانحيه نفوسكم *** ورقابكم والعرض والأموالا

    تستقبلون نعاله بوجوهكم *** وتعفرون أذلة أوكالا

    التبر "كسرى" وحده في فارس *** ويعدّ أمّة فارسِ أرذالا

    شرّ العيالِ عليهمُ وأعقّهُم *** لهمُ ويزعمهم عليهِ عيالا

    إن يؤتهم فضلا يمنّ وإن يَرُم *** ثأرا يُبِدْهُم بالعدوّ قتالاً

    وإذا قضى يوما قضاء عادلا *** ضرب الأنام بعدله الأمثالا

    يا يوم قُتِلَ بُزَرْجَمَهْرُ وقد أتوا *** فيهِ يلبون النداء عجالا

    متألبين ليشهدوا موت الذي *** أحيا البلاد عدالة ونوالا

    يبدون بشرا والنفوس كظيمة *** يجفلن بين ضلوعهم إجفالا

    تجلو أسرّتهم بروقُ مسرّةٍ *** وقلوبهم تدمى بهنّ نصالا

    وإذا سمعت صياحهم ودويهم *** لم تدرِهِ فرحا ولا إعوالا

    *****************

    ويلوح كسرى مشرفا من قصره *** شمسا تضيء مهابة وجلالا

    شبحا لأرموز العظيم ممثلا *** ملكا يضم رداؤه رئبالا

    يزهو به العرش الرفيع كأنه *** بسنـى الجواهر مشعلٌ إشعالا

    وكأن شرفته مقام عبادة *** نصب التكبر في ذراه مثالا

    وكأن لؤلؤة بقائم سيفه *** عين تعد عليهم الآجالا

    *****************

    ما كان كسرى إذ طغى في قومه *** إلا لما خلقوا به فعالا

    هم حكموه فاستبد تحكما *** وهم أرادوا أن يصول فصالا

    والجهل داء قد تقادم عهده *** في العالمين ولا يزال عضالا

    لولا الجهالة لم يكونوا كلهم *** إلا خلائق إخوة أمثالا

    لكن خفض الأكثرين جناحهم *** رفع الملوك وسود الأبطال

    وإذا رأيت الموج يسفل بعضه *** ألفيت تاليه طغى وتعالى

    نقصٌ لفطرةِ كلّ حيّ لازمٌ *** لا يرتجي معهُ الحكيمُ كمالا

    *****************

    وإذا استوى كسرى وأجلس دونه *** قواده البســلاء والأقيالا

    صعدت إليه من الجماعة صيحة *** كادت تزلزل قصره زلزالا

    وإذا الوزير بزرجمهر يسوقه *** جلاده متهاديا مختالا

    وتروح حولهما الجموع وتغتدي *** كالموج وهو مدافع يتتالى

    سخط المليك عليه إثر نصيحة *** فاقتص منه غواية وضلالا

    أبزرجمهر حكيم فارس والورى *** يطأ السجون ويحمل الأغلالا ؟

    كسرى أتبقي كل فدم غاشم *** حياً، وتردي العادل المفضالا ؟

    وتدق في مرأى الرعية عنقه *** ليموت موت المجرمين مذالا

    أين التفرد من مشورة صادق *** والحكم أعدل ما يكون جدالا ؟

    إن تستطع فاشرب من الدم خمرة *** واجعل جماجم عابديك نعالا

    واذبح ودمر واستبح أعراضهم *** واملأ بلادهم أسى ونكالا

    فلأنت كسرى ما ترى تحريمه *** كان الحرام وما تحل حلالا

    وليذكرن الدهر عدلك باهرا *** ولتحمدن خلائقا وفعالا

    لو كان في تلك النعاج مقاوم *** لك لم تجئ ما جئته استفحالا

    لكن أرادت ما تريد مطيعة *** وتناولت منك الأذى إفضالا

    ناداهم الجلاد هل من شافع *** لبزرجمهر فقال كل: لا لا

    وأدار كسرى في الجماعة طرفه *** فرأى فتاة كالصباح جمالا

    تسبي محاسنها العيون وتنثني *** عنها عيون الناظرين كلالا

    بنت الوزير أتت لتشهد قتله *** وترى السفه من الرشاد مدالا

    تفري الصفوف خفيّةً منظورةً *** فريَ السفينةِ للحبابِ جبالا

    بادٍ مُحيّاها فأين قناعها ؟ *** وعلام شاءت أن يزول فزالا

    لا عار عندهم كخلع نسائهم *** أستارهن، ولو فعلن ثكالى

    *****************

    فأشار كسرى أن يرى في أمرها *** فمضى الرسول إلى الفتاة وقالا

    مولاي يعجب كيف لم تتقنعي *** قالت له: أتعجبا وسؤالا

    انظر وقد قتل الحكيم فهل ترى *** إلا رسوما حوله وظلالا

    فارجع إلى الملك العظيم وقل له : *** مات النصيح وعشت أنعم بالا

    وبقيت وحدك بعده رجلا، فسُدْ *** وارعَ النساء ودبر الأطفالا

    ما كانت الحسناء ترفع سترها *** لو أن في هذي الجموع رجالا

  2. [2]
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28
    بسم الله الرحمن الرحيم

    وعليكم السلام ورحمة الله

    قصيدة مؤثرة أذكر أننا درسنا قسماً منها في الثانوي ....



    ما كانت الحسناء ترفع سترها *** لو أن في هذي الجموع رجالا

    في أيامنا هذه البعض ينكر على المرأة خروجها للعمل وكشفها عن وجهها واختلاطها بالرجال طلباً للرزق ..... وقد ينكر عليها مقارعتها الرجال على فرن الخبز أو في الأسواق أو وقوفاً على الطابور والطوابير كثيرة لا مجال لذكر أنواعها وأشكالها.....
    والغريب أن من ينكر عليها نسي أنه كان أحد أسباب لجوئها إلى هذا الأمر ............ ولا نبرئ طرفاً دون طرف ...لكن هذا البيت فعلاً ينطبق على واقعنا اليوم ويشير إلى الكثير مما تعانيه المرأة

    جزاكم الله خيراً على القصيدة المليئة بالإشارات لأحوالنا اليوم

    0 Not allowed!


    لكنَّما يأبى الرجاءُ يموتُ

  3. [3]
    نور الزمان
    نور الزمان غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 227
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بارك الله فيك اخي على القصيدة , ووقوف اخت بزرجمهر للدفاع عنه يدل على كون المرأة رئيفة رقيقة و دائما محبة لاهلها لان العطف و الحب سمة في المرأة وضعها رب العالمين فيها, ايضا فهي مساندة في المواقف الصعبة و لها آراء سديدة و ما قصتك الا دليل على قولي.

    0 Not allowed!


    نورك كفاية:)

  4. [4]
    yasser alieldin
    yasser alieldin غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية yasser alieldin


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 1,140
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 0
    حقيقه مطران خليل مطران من الشعراء شديدى الحساسيه....وقصائده حقيقه بديعه

    ما كانت الحسناء ترفع سترها *** لو أن في هذي الجموع رجالا
    اتفق مع الاخت طالبه الجنه فى رايها تماما(والغريب أن من ينكر عليها نسي أنه كان أحد أسباب لجوئها إلى هذا الأمر ............ ولا نبرئ طرفاً دون طرف ...لكن هذا البيت فعلاً ينطبق على واقعنا اليوم ويشير إلى الكثير مما تعانيه المرأة)

    دائما ما كنت اكرر ان نصف ما تعانيه المراه فى حياتها ما هو الاناتج تقصير الرجل فى التزماته
    وها هى امراه الغرب التى لا يمتها التزام من ناحيه الرجل الا عند سن معينه فتعيش عيشه التسكع
    وتعرف مراره الوحده وتعيش فى هذا العالم كالتائهه وتصبح فريسه شديده السهوله لمختلف انواع الرذائل.
    وللاسف الشديد بدا يصيب الرجل الشرقى المسلم بعضا من بعض عدم الالتزام (وتكبييير الدماغ)
    حتى من الممكن ان ترى المقاهى مزحومه بالرجال تاركين نساؤهم يعملون ويختلطون وبالتاكيد
    بلابد من بعض المضايقات والتى قد تزداد الى ابعد من ذلك الا من رحم ربى!
    والسبب فى ذلك اهمال بعض الشئ من الرجل!
    لكن؟
    هل حقا اصبحت الحياه لا تستوعب كفاح الرجل وحده؟ ام اننا نحب(المنظره) والمفاخره التى من اجلها
    نخرج نساؤنا الى العمل الذى من غيره قد نعيش فى يسر والحمد لله؟
    هذا هو السؤال؟
    ملاحظه:اتمنى رجوع الموضوعات المييزه لمنتدانا الحبيب، اعترف بانى غائب ومقصر عنه
    ولكن لسبب دراستى فانا ما زلت طالب وتحياتى ل(steel)الشخيبى حاليا واختنا الفاضله(طالبه الجنه)
    وهو اجمل من الاسم القديم!
    ولا انسى اخى الكبير العزيز والذى احبه كثيرا واستمع الى ما يقول بكل حب واتقبل ما يقوله بصدر رحب
    فقد استوحشته كثيرااخى(مهاجر) ومفتقدكم جميعا وان شاء الله نعيد ونحافظ سويا على ما تبقى لملتقانا من التميز
    اخوكم
    ياسر على الدين

    0 Not allowed!



  5. [5]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالبة الجنة مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    وعليكم السلام ورحمة الله

    قصيدة مؤثرة أذكر أننا درسنا قسماً منها في الثانوي ....



    ما كانت الحسناء ترفع سترها *** لو أن في هذي الجموع رجالا

    في أيامنا هذه البعض ينكر على المرأة خروجها للعمل وكشفها عن وجهها واختلاطها بالرجال طلباً للرزق ..... وقد ينكر عليها مقارعتها الرجال على فرن الخبز أو في الأسواق أو وقوفاً على الطابور والطوابير كثيرة لا مجال لذكر أنواعها وأشكالها.....
    والغريب أن من ينكر عليها نسي أنه كان أحد أسباب لجوئها إلى هذا الأمر ............ ولا نبرئ طرفاً دون طرف ...لكن هذا البيت فعلاً ينطبق على واقعنا اليوم ويشير إلى الكثير مما تعانيه المرأة

    جزاكم الله خيراً على القصيدة المليئة بالإشارات لأحوالنا اليوم
    أتفق معك أختي المشرفة في كون الرجل أحد أسباب خروج المرأة من بيتها.. والأولى أن لا يكون ذلك.. فهل من المروءة أن تكلف المرأة بالقيام بأعمال هي أصلا من واجبات الرجل؟ ولكن ((إن لم تستح فاصنع ما شئت))..

    جزاك الله خيرا على مشاركتك الكريمة..

    0 Not allowed!



  6. [6]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الزمان مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك اخي على القصيدة , ووقوف اخت بزرجمهر للدفاع عنه يدل على كون المرأة رئيفة رقيقة و دائما محبة لاهلها لان العطف و الحب سمة في المرأة وضعها رب العالمين فيها, ايضا فهي مساندة في المواقف الصعبة و لها آراء سديدة و ما قصتك الا دليل على قولي.
    أهلا بك نور الزمان وشكرا لمرورك الكريم..

    0 Not allowed!



  7. [7]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258
    السلام عليكم

    مرور أعجاب ونقل موفق من مشرفنا المجتهد ... جزاه الله عنا كل خير

    أشكر كل من شارك برأيه في هذا الموضوع... كما أرحب بعودة أخونا ياسر .. الله يسهل لك ما تبقى من دراستك

    0 Not allowed!




    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  8. [8]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة yasser alieldin مشاهدة المشاركة
    حقيقه مطران خليل مطران من الشعراء شديدى الحساسيه....وقصائده حقيقه بديعه

    ما كانت الحسناء ترفع سترها *** لو أن في هذي الجموع رجالا
    اتفق مع الاخت طالبه الجنه فى رايها تماما(والغريب أن من ينكر عليها نسي أنه كان أحد أسباب لجوئها إلى هذا الأمر ............ ولا نبرئ طرفاً دون طرف ...لكن هذا البيت فعلاً ينطبق على واقعنا اليوم ويشير إلى الكثير مما تعانيه المرأة)

    دائما ما كنت اكرر ان نصف ما تعانيه المراه فى حياتها ما هو الاناتج تقصير الرجل فى التزماته
    وها هى امراه الغرب التى لا يمتها التزام من ناحيه الرجل الا عند سن معينه فتعيش عيشه التسكع
    وتعرف مراره الوحده وتعيش فى هذا العالم كالتائهه وتصبح فريسه شديده السهوله لمختلف انواع الرذائل.
    وللاسف الشديد بدا يصيب الرجل الشرقى المسلم بعضا من بعض عدم الالتزام (وتكبييير الدماغ)
    حتى من الممكن ان ترى المقاهى مزحومه بالرجال تاركين نساؤهم يعملون ويختلطون وبالتاكيد
    بلابد من بعض المضايقات والتى قد تزداد الى ابعد من ذلك الا من رحم ربى!
    والسبب فى ذلك اهمال بعض الشئ من الرجل!
    لكن؟
    هل حقا اصبحت الحياه لا تستوعب كفاح الرجل وحده؟ ام اننا نحب(المنظره) والمفاخره التى من اجلها
    نخرج نساؤنا الى العمل الذى من غيره قد نعيش فى يسر والحمد لله؟
    هذا هو السؤال؟
    ملاحظه:اتمنى رجوع الموضوعات المييزه لمنتدانا الحبيب، اعترف بانى غائب ومقصر عنه
    ولكن لسبب دراستى فانا ما زلت طالب وتحياتى ل(steel)الشخيبى حاليا واختنا الفاضله(طالبه الجنه)
    وهو اجمل من الاسم القديم!
    ولا انسى اخى الكبير العزيز والذى احبه كثيرا واستمع الى ما يقول بكل حب واتقبل ما يقوله بصدر رحب
    فقد استوحشته كثيرااخى(مهاجر) ومفتقدكم جميعا وان شاء الله نعيد ونحافظ سويا على ما تبقى لملتقانا من التميز
    اخوكم
    ياسر على الدين

    أهلا بك من جديد أخي ياسر وحياك الله وبياك...

    أتفق معك تماما في ما ذكرته..
    ولكن القصيدة تطرقت إلى ما هو أعمق من خروج المرأة من بيتها بسبب تخاذل الرجال...
    في البيت الأخير إشارة إلى أن جميع الحاضرين كانوا أشبه بالنساء والذي جعل الفتاة أجازت لنفسها
    رفع خمارها... بما أنه لا رجال فلا بأس من التكشف...ويذكرني هذا بالآية الكريمة التي وصف الله سبحانه وتعالى فيها الذين قعدوا عن الجهاد في سبيل الله في سورة التوبة: ((رَضُوا بِأَنْ يَكُونُوا مَعَ الْخَوَالِفِ وَطُبِعَ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لا يَفْقَهُونَ)) [التوبة:87] وأيضا: ((إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَسْتَأْذِنُونَكَ وَهُمْ أَغْنِيَاءُ رَضُوا بِأَنْ يَكُونُوا مَعَ الْخَوَالِفِ وَطَبَعَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لا يَعْلَمُونَ)) [التوبة:93]..
    فالذين يقعدون عن الجهاد في سبيل الله مع قدرتهم فقد رضوا بأن يكونوا مع النساء...

    وجزاكم الله خيرا...

    0 Not allowed!



  9. [9]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشخيبي مشاهدة المشاركة
    إخوتي في الله.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    ما كان كسرى إذ طغى في قومه *** إلا لما خلقوا به فعالا

    هم حكموه فاستبد تحكما *** وهم أرادوا أن يصول فصالا

    والجهل داء قد تقادم عهده *** في العالمين ولا يزال عضالا

    لولا الجهالة لم يكونوا كلهم *** إلا خلائق إخوة أمثالا

    لكن خفض الأكثرين جناحهم *** رفع الملوك وسود الأبطال

    وإذا رأيت الموج يسفل بعضه *** ألفيت تاليه طغى وتعالى

    نقصٌ لفطرةِ كلّ حيّ لازمٌ *** لا يرتجي معهُ الحكيمُ كمالا

    *****************

    وإذا استوى كسرى وأجلس دونه *** قواده البســلاء والأقيالا

    صعدت إليه من الجماعة صيحة *** كادت تزلزل قصره زلزالا

    وإذا الوزير بزرجمهر يسوقه *** جلاده متهاديا مختالا

    وتروح حولهما الجموع وتغتدي *** كالموج وهو مدافع يتتالى

    سخط المليك عليه إثر نصيحة *** فاقتص منه غواية وضلالا

    أبزرجمهر حكيم فارس والورى *** يطأ السجون ويحمل الأغلالا ؟

    كسرى أتبقي كل فدم غاشم *** حياً، وتردي العادل المفضالا ؟

    وتدق في مرأى الرعية عنقه *** ليموت موت المجرمين مذالا

    أين التفرد من مشورة صادق *** والحكم أعدل ما يكون جدالا ؟

    إن تستطع فاشرب من الدم خمرة *** واجعل جماجم عابديك نعالا

    واذبح ودمر واستبح أعراضهم *** واملأ بلادهم أسى ونكالا

    فلأنت كسرى ما ترى تحريمه *** كان الحرام وما تحل حلالا

    وليذكرن الدهر عدلك باهرا *** ولتحمدن خلائقا وفعالا

    لو كان في تلك النعاج مقاوم *** لك لم تجئ ما جئته استفحالا

    لكن أرادت ما تريد مطيعة *** وتناولت منك الأذى إفضالا

    ناداهم الجلاد هل من شافع *** لبزرجمهر فقال كل: لا لا

    وأدار كسرى في الجماعة طرفه *** فرأى فتاة كالصباح جمالا

    تسبي محاسنها العيون وتنثني *** عنها عيون الناظرين كلالا

    بنت الوزير أتت لتشهد قتله *** وترى السفه من الرشاد مدالا

    تفري الصفوف خفيّةً منظورةً *** فريَ السفينةِ للحبابِ جبالا

    بادٍ مُحيّاها فأين قناعها ؟ *** وعلام شاءت أن يزول فزالا

    لا عار عندهم كخلع نسائهم *** أستارهن، ولو فعلن ثكالى

    *****************

    فأشار كسرى أن يرى في أمرها *** فمضى الرسول إلى الفتاة وقالا

    مولاي يعجب كيف لم تتقنعي *** قالت له: أتعجبا وسؤالا

    انظر وقد قتل الحكيم فهل ترى *** إلا رسوما حوله وظلالا

    فارجع إلى الملك العظيم وقل له : *** مات النصيح وعشت أنعم بالا

    وبقيت وحدك بعده رجلا، فسُدْ *** وارعَ النساء ودبر الأطفالا


    ما كانت الحسناء ترفع سترها *** لو أن في هذي الجموع رجالا

    قصيدة فى غاية الجمال

    جزاكم الله خيرا على هذا الموضوع و هذه القصيدة

    " و لكن أرى أن هذه الأبيات تنطبق على حال كثير من حكامنا اليوم و حكام الدول الغير إسلامية"

    0 Not allowed!


    الأقصى فى خطر يا مسلمون

    وطنى فلسطين

    اللهم وفقنا لتحرير مسجدك الأقصى الأسير
    أحب فلسطين
    فلسطين من البحر للنهر

  10. [10]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهاجر مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم

    مرور أعجاب ونقل موفق من مشرفنا المجتهد ... جزاه الله عنا كل خير

    أشكر كل من شارك برأيه في هذا الموضوع... كما أرحب بعودة أخونا ياسر .. الله يسهل لك ما تبقى من دراستك
    وعليكم السلام أخي مهاجر ورحمة الله وبركاته..

    شرفنا مرورك الكريم...

    وجزاك الله خيرا...

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML