دورات هندسية

 

 

:: ₪₪ [ بَيْنِي وَ بَينـــــكم ] ₪₪ ::

النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. [1]
    معتز بإسلامه
    معتز بإسلامه غير متواجد حالياً

    عضو

    تاريخ التسجيل: Feb 2008
    المشاركات: 11
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    :: ₪₪ [ بَيْنِي وَ بَينـــــكم ] ₪₪ ::

    بسم الله الرحمن الرحيم ..

    :: ₪₪ [ بَيْنِي وَ بَينـــــكم ] ₪₪ ::

    عفواً ،
    فهذه ليست حلقة جديدة من حلقات برنامج الدكتور "محمد العوضي" على قناة "الرأي" الفضائية ..
    وليست العبارة السائدة بين معشر الركاب في السيارات "بيني وبينك وما تحكي لحدا" - إلا من رحم الله - .. ،
    وليست سرّا للقنبلة النووية الجديدة .. والتي أؤكد أن أول من سيُتّهم بمحاولة تطويرها هم ’الإرهابيون‘ ..
    لكن بيني وبينكم ، فمقالتي اليوم ’سر‘ .. وأرجوكم أن لا تطلعوا أحداً عليه ،


    لا أعرف حقيقةً كم مرة سمعت على وسائل الإعلام كلمة "عملية أمريكية جديدة وحاسمة" ..
    ولا أدري كم مرة أتحفت أذني قناة "العبرية" بمقولة "مطاردة آخر فلول المتمردين" أو ’الإرهابيين‘ كما يلحو لها تسميتهم ..
    منذ عام 2003 وأنا أسمع أن "هذا العام عام تحقيق الأمن" و "هناك تحسن ملحوظ" ، و "إنخفاض في عدد الهجمات" ، وغيرها من إسطوانات الإعلام العربي والغربي الذي أقلّ ما يقال في حقه أنه ’أهبل‘ وبامتياز ..
    ولحد الآن أنا - ومعي كل المراقبين للشأن العراقي - يعلمون أنه لا أمن هناك للأمريكان وعملائهم ، ولا يوجد أي تحسن ملحوظ سوى التحسن الجيد الذي يطرأ على مؤشر الرسم البياني لعدد القتلى والجرحى والمعاقين والمجانين والمرضى والمخابيل والمنتحرين نتيجة حرب العراق وضربات المجاهدين ..

    :::

    شاهدنا جميعاً قبل عدة أسابيع أبو البهاليل ، أهبل أس 3 (أهبل تكعيبي يعني) ، صاحب الوجه الذي يجعلك تشعر أن مقتله أكبر فائدة لأهله لأنهم سيتخلصوا من شكله ، وتحمد الله أن عافاك مما إبتلاه فيه من قبح المنظر ، وغباء العقل ، و’هبل‘ متزايد ، وفضّلك على كثيرٍ ممن خلق تفضيلا ..
    هذا المهرج "نوري المالكي" الذي قال - وبغباءٍ معتاد - أن عملية الموصل العسكرية ستكون العملية الحاسمة والنهائية ضد "القاعدة" ، وأن الأمن سيتحقق بعدها ، وسيعيش العراق في سبات ونبات وينجب صبيان ونبات ، ولكم أن تتخيلوا الغباء الذي يُمثّله هذا المأفون بكلامه هذا .. ولو صمتَ لكان خيراً له .. ،


    بيني وبينكم ، ولا أخفيكم سراً - والمقالة كلها سر طبعاً - أنني في خوفٍ من العملية العسكرية ’الحاسمة‘ القادمة في الموصل ، و التي بدأت اليوم بدخول ’ألف‘ جندي أمريكي وعراقي للمدينة ! ومن يسمع هذا العدد يظن أن عدد المسلحين 20 مسلحاً يزيدون أو ينقصون فقط !! ،

    الخوف ليس المجاهدين في داخل المدينة ، فمدينتهم عصيّة على الصليبيين ومن والاهم منذ إحتلال العراق ، وعشائرهم الأبيّة ما زالت تقف في وجه الصليبيين والصفويين وأذنابهم ، وحتى إن جرت المواجهة بينهم ، فالنصر حليفهم ، ومن قُتِل منهم في الجنّة بإذن الله .. وليس هذا مصدر الخوف ..

    بيني وبينكم فإن مصدر ’الخوف‘ أو بالأحرى ’الإشفاق‘ هو على هؤلاء الأغبياء من الصليبيين وأذنابهم ممن يعتقدون أنهم سينتهون من الجهاد في العراق بسقوط مدينة الموصل بأيديهم .. هذا إن إستطاعوا إسقاطها ،
    وما دروا أن ليوثاً مدرّبة على شرب دماء الصليب والمرتدين والصفويين قد رابطت لهم ، شعارهم يقـــول " إنا قد أوغلنا في الدماء ، فلم نجد أحلى ولا أشهى من شرب دم الروم ، ووالله لو صعدتم إلى السماء ، لرفعنا الله إليكم وقاتلناكم" .. ،

    بيني وبينكم ، فإني أعجب أشد العجب ممن يجرّب المُجرّب ، وعندنا في فلسطين مثل يقول " اللي بيجرّب المجرّب بيكون عقله مخرّب " .. وهؤلاء هقولهم ’مخرّبة‘ وتحتاج إلى ’التصليح‘ ولكن على طريقة ’ميكانيكي المجاهدين‘ ..

    سقطت الفلوجة ، ودُمّرت ، وأهلك فيها الصليب ومن والاه الحرث والنسل ، وغدت المدينة قاعاً صفصفاً ، ولكن هل إنتهى الجهاد ؟! هل توقف سفك دماء الصليب على أيدي أسود الإسلام ؟! ، هل أفل نجم المجاهدين في العراق ؟! ..
    كلا ، وألف كلا ، وفي كل مرّة تظنون أنكم تنتصرون ، تكتشفون أنكم ما زلتم توغلون في الهزيمة ..
    فالأرحام ما عَقِمت ، والنفوس ما زالت توّاقة للجنان ، ولن تُعدم الأمة أبطالها .. فهل وعيتم الدرس يا عبّاد الصليب أم أنكم ما زلتم تحتاجون مزيد من الشرح ؟!

    نجح كلاب الصحوة في إنتزاع الأنبار من يد المجاهدين ، فهل توقف الجهاد ..
    ضربتم بـ"المطرقة الحديدة" و "صقر الجبل" و "أسد الفرات" و "السهم الخارق" وغيرها من العمليات العسكرية الفاشلة ، وفي كل مرة تزيد مستودعاتكم ، لا بأعداد القتلى فحسب ، بل بأطنان الخردة من الآليات والهمرات المُدمّرة ، وترتفع معدّلات الإنتحار ، ويزيد عدد المعاقين ..
    فأين ما تزعمون من أنه "تحسن محلوظ" ؟! والجهاد ماضٍ على قدمٍ وساق في أرض الرافدين ،

    بيني وبينكم ، لا أدري لماذا لا أشك للحظة في أن هؤلاء الأغبياء يشربون ’الكذب‘ عبر زجاجات المياه ، أو لعلهم يتناولون ’الخداع‘ مع الوجبات اليومية ، غريبةٌ هي صفة ’الكذب‘ .. هذه الصفة المتأصلة في المجتمع الأمريكي ’الكذاب‘ ..

    يكذبون ويكذبون ، الكل يكذب على الكل ، ..
    الرئيس يكذب على الشعب ، وجنرالات البنتاغون يكذبون على الرئيس ، و رايس تكذب على بوش ، وبوش يكذب على جيتس ، ودوامة كذب لا تنتهي ..
    ولو كانوا عقلاء لذهبوا إلى "د. فيل" ليحلّوا كل مشاكلهم النفسية المعقّدة ، ويساورني شك أن هذا الطبيب النفسي سيكذب عليهم أيضاً ..

    .. والمشكلة أنه في كل مرة يُكتشف كذبهم ، ورغم ذلك ما زال البعض يصدقهم ، ولا أصدق من قول أحدهم عن هؤلاء الأغبياء الذين ما زالوا يصدقون الأمريكان "مجنون يحكي ، ومجنون يصدق" ، فلا مكان للعقلاء بينهم ..

    وهذه المرة الكذبة ’الثقيلة‘ أتت على لسان حذائهم العراقي الشكل الأمريكي القالب ، هذا الهالك نوري المالكي ، والذي - أجزم - أن تصريحاته بدأت تُخجل قادة الحرب الأمريكية في العراق أمام جنودهم ، فتهريجه فاق كل الحدود ، وليست المرة الأولى التي يتغابى بها أمام وسائل الإعلام في وصف أي معركة قادمة ضد المجاهدين ، و"خطة أمن بغداد" الفاشلة بامتياز تشهد على ذلك ..

    ماذا أعددتم ضد المجاهدين ؟!

    أعددتم آليــات .. قد أحب المجاهدون هذا النوع من أدوات الحرب الأمريكية في أرض الرافدين ، وبها يجرّبون جديد عبواتهم ، حتى أن آخر آلية مصمّمة ’ضد‘ (ولاحظوا كلمة ضد) العبوات الناسفة لم تصمد إلا ليوم واحدٍ ، فقد تم تفجيرها وشطرها إلى نصفين في بغداد * ، وقتل على إثر ذلك جندي - باعترافهم طبعاً - ، فإذا كانت مدرّعاتكم المضادة للألغام قد تم تفجيرها ، فأسود الموصل لن تتعبهم همراتكم ومدرعاتكم العادية التي سيتسلّون بها ..

    أعددتم طائرات .. معارك الدفاع الجوي على أشدها في شتى أنحاء العراق ، وفي حالة الإلتحام المباشر كما سيحدث في عمليتكم العسكرية لن يكون للطيران أي فعالية تّذكر لصعوبة التمييز وقرب مناطق الإشتباك ..
    وستكون أيضاً طائراتكم صيداً ثميناً للمجاهدين هناك ، لن يغفلوا عنه ..،

    أعددتم جنـــود .. سُيرسلهم المجاهدون على شكل وجبات ’كنتـاكي‘ سريعة إلى أمريكا ، مرفقة بكؤوس دم لذيذة ماركة ’موصل كـولا‘ ، ولن ينسى المجاهدون البهارات طبعاً .. عشرات الجرحى ، على شوية معاقين ومشوّهين ، وقليل من السالمين سيخبرون زملاءهم الجنود بـ’حرارة‘ أرض الموصل رغم ’بردها‘ القارص في هذا الوقت من السنة .. ،

    كل كلامنا السابق له شواهد عديدة ، " ديالى " ليست إلا أقرب الأمثلة ، و " السهم الخائب " أقرب العمليات العسكرية فشلاً .. ، وقبل ذلك كانت الفلوجة وتلعفر والقائم وغيرها من شواهد العز والكرامة والفخار ..

    فالثبات الثبات يا أسود الموصل ، ويا فرسان نينوى ..
    ولا يغرّنكم دعايتهم الإعلامية الكاذبة ، ولا الهالة الإعلانية الممجوجة .. ،
    اشووا لحومهم بالمفخخات ، وفجروا رؤوسهم بالقناصات ، ومزقوا شملهم بالعبوات ..
    والنصر مع الصبر ، واعلموا أن ما عند الله لا يؤتى بمعصيته ، فكونوا يداً واحدة ، ويد الله مع الجماعة ، واضربوا عدوكم من حيث لا يحتسب ، ولن ينساكم إخوتكم من المسلمين في كل مكان - بإذن الله - من دعائهم ..

    { قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ }

    .. لا تنسوا أن مقالتي هذه هي "بيني وبينكم" ، وهي ’سر‘ .. وإن خرج السر عن إثنين شاع !

    والسلام مسك الختــــــام ،
    أختكم .. مجـــــاهدة الشام

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    * رابط الخبر :
    http://moheet.com/show_news.aspx?nid=80311&pg=2

  2. [2]
    المهندس الانيق
    المهندس الانيق غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 108
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    يا اخ المعتز باسلامه السلام عليكم
    اولا اقول يبدو انك جديد و لا تعرف ان من شروط المشاركة في هذا المنتدى هو عدم التعرض لولاة الامر----- و الاستاذ نوري المالكي حفظه الله من و لاة الامر شئت ام ابيت و له الكثير من المؤازرين و قد انتخبه الشعب العراقي باكثرية كبيرة شهد لها العالم اجمع (دع عنك اقوال الخاسرين الذين يشككون في الانتخابات و هذا عهدهم في كل زمان و مكان)-----
    انت تعير الاستاذ المالكي بصورته و انه غير وسيم (و لا اعرف قد تكون انت وسيما) و لا اعرف مقاييس الجمال لديك و هل تنطبق هذي على الرجال و الله سبحانه لا ينظر الى صورنا و لكن ينظر الى القلوب التي في الصدور فهل شققت عن قلبه لتعرف من هو نوري المالكي المجاهد الاسلامي الذي قارع اعنى الدكتاتوريات......

    ثانيا كوني عراقي و انحاز لاهلي و ولي الامر اقول كونك فلسطيني كان الافضل ان تتمعن بصورة ابو مازن عندك لتصف لنا محاسنه سوى من ناحية الصورة او من ناحية العقل و هل التباوس اليومي الذي نراه بين ابو مازن و اولمرت و كوندي الا يشد همة المجاهدين لديكم للتفجير و قتل من في الاسواق من الاطفال و النساء و الابرياء ___ حقيقة اتمنى ان تنتقل اليكم القاعدة باصولها المعروفة لتفتح اعينكم-----
    ثم انت تجاوزت الحد الى مداه و سميت اهل الانبار و اطلقت عليهم صفة الله محاسبك عليها بانهم كلاب و ليس ذنبهم سوى انهم ارادوا ان يتخلصوا من ظلم عصابات بدأت تقتل المواطنين على الشبهة و تؤسس لدولة سموها دولة العراق الاسلامية و لعلمك فاني كعراقي و اعرف الكثير من اصدقائي في هذه المحافظة الشامخة بدأوا يتنفسون الصعداء بعد ان هربت فلولو الارهاب عن ارضهم---- و احب ان ابشر (او احزنك) ان عملية تطهير محافظة ديالى هي في فصولها الاخيرة--- اما كركوك فلم يجد فيها عصابات القاعدة ما كانوا يأملون فانتقلوا لنينوى او الموصل لعلهم يجدوا حاضنا لهم ليقوموا باعمالهم الارهابية التي لا يقرها لا دين و لا شرع بل هم خوارج العصر كما يسميهم الكثير من المراقبين للشأن العراقي.
    الم اقل لك اخي ان معلوماتك ضعيفة حول الشأن العراقي فالفلوجة و تلعفر و القائم المدن التي سميتها الان هي من اكثر المدن عداء لعصابات القاعدة و فلولها المنهزمة ارجو ان لا تشاهد القنوات العبرية لزيادة معلوماتك.
    ثم انت تظهر خوفك و شفقتك على جنود الاحتلال بل الاحرى ان تظهر سعادتك و لكن الخوف و الشفقة يجب ان تكون على اهل الموصل الابرياء الذين اصبحوا بين نارين نار الاحتلال و نار الارهاب نسأل الله ان يخفف عنهم و يحرر ارضهم بهمة و سواعد الخيرين من اهل الموصل الحدباء.. و قد تعرف او لا تعرف ان الموصل رغم قربها من حدود الارهاب الخارجي الا انها قاتلت مذ 5 سنين و لم يستطع ان يؤسس الارهابيون لهم قاعدة في الموصل لان اهل الموصل خليط متجانس من قوميات و طوائف مختلفة.
    اما بالنسبة للصفوين فلا اعرف من تقصد ارجو الايضاح فما اعرفه ان الصفويين دولة عظيمة قديمة و لا وجود لها اليوم سوى في قلوبنا و الله شاهد.
    و اخيرا يا اخي سواء الخبر من عندك او من غيرك فانت مسؤل عن نقل الخبر لذا البستك صفة كاتب الخبر.
    اطئن العراق بلد عزيز الجانب ما يخلص نفسه من ارهاب القاعدة فسيعرف كيف يتحرر من الاحتلال الجاثم على صدره و السلام...
    و اسمح لي ان اسمي نفسي مجاهد العراق حيث اني و الحمد لله قد شاركت في جميع الانتخابات و الاستفتاءات مذ سقوط النظام و لم اهب تهديدا و لا غدرا من الارهاب و الحمد لله و المنة.

    0 Not allowed!



  3. [3]
    ahmad mohmmad
    ahmad mohmmad غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ahmad mohmmad


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 1,731
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0

    Smile

    السلام عليكم..
    بارك الله فيك على هذا المقال الرائع ..
    نسئل الله ان ينصر المجاهدين ويثبت اقدامهم..
    لا اريد المجادلة ..فالمجاهدين براء من كل التهم التي تساق ضدهم على قنوات الاعلام المعروفة فالحرب ليست على الارض فقط ...







    ************************************************** ******
    في كل مرة تظهر براءة دولة الاسلام من افتراءات الاعلام / بيان بخصوص تفجيرات سوق الغزل

    10-2دولة العرق الإسلامية / موقعة سوق الغزل، وحادثة الزنجيلي ، مكراً كبّاراً
    دولة العرق الإسلامية / موقعة سوق الغزل، وحادثة الزنجيلي، مكراً كبّاراً على أرض الرافدين


    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين

    أمّا بعد:

    فقد قال جلّ في علاه في محكم التنزيل: {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ أَكَابِرَ مُجَرِمِيهَا لِيَمْكُرُواْ فِيهَا وَمَا يَمْكُرُونَ إِلاَّ بِأَنفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ }.

    وقال عزّ شأنه: {اسْتِكْبَاراً فِي الْأَرْضِ وَمَكْرَ السَّيِّئِ وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ فَهَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا سُنَّتَ الْأَوَّلِينَ فَلَن تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلاً وَلَن تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلاً }.
    وبعد:

    فيبدوأنّ الأيادي الخبيثة التي ذبحت آلاف المسلمين على أرض الرافدين، لازالت تُعمل سكينها المسموم في جسد أهل السنة النازف.
    فلم يكتفِ هؤلاء القوم بالقصف المتواصل، والاعتقالات المتكررة، بل لجأوا إلى فتنة الناس بتفجيرات مفاجئة يذهب ضحيتها عشرات الآمنين.

    فقد مكرَ دهاقنة البيت الأبيض، ووكلائهم مكراً كبّاراً في تفجيري الزنجيلي بالموصل، وسوق الغزل ببغداد، حادثين شهيرين يكاد من صدمتهما ينفطر كبد السماء.

    فحادثة الزنجيلي التي حصلت من هدم عمارة سكنية على رؤوس ساكنيها أطفالاً ونساءً وشيوخاً، مع تدمير عدد كبير من البيوت والمحلات من حولها، ويسقط مئات القتلى والجرحى، إنّما ينمُّ عن حقدٍ منقطع النضير، واستهانة بالبشرية والإنسانية، وقطع للنسل.

    وموقعة سوق الغزل ببغداد، بقتل وجرح عشرات المدنيين العُزّل، من بائعي الطيور والحيونات الآليفة وأحياناً المفترسة، إنما هي مخططٌ دُبِّرَ بليل الحلف الشيطاني؛ رباعي الكفر والمكر في أرض الرافدين:
    أولهم: الأمريكان حاملوا لواء الصليب ومن لفَّ لفهم،
    ثانيهم: المليشيات الرافضية المتمثلة بفيالق الغدر؛ وجيوش الدجال،
    ثالثهم: عصابات البيشمركة المُطعّمة بقواتٍ صهيونية،
    رابعهم: وأخيرهم وأخبثهم مجالس الصحوات المسمومة الذين طعنوا المجاهدين المُخلصين من ظهورهم،

    فيُصرحون بكلِّ مكرٍ وتزويرٍ بامرأتين تُفجّران نفسيها وسط هؤلاء العُزّل؛ ليشوّهوا سمعة الجهاد الأصيل، وسمعة فرسان العمليات الاستشهادية.

    فيا أمّة الإسلام: إنّنا في ليلٍ بهيهمٍ؛ قد اكتهل ظلامه، لا نكاد نسمع فيه إلا ذئاباً تعوي؛ وسباعاً تزأر؛ وكلاباً تنبح، كلها تطلب فريسةً واحدة، ألا وهي الطعن بأعراض المجاهدين.

    ويا أعداء الله والدّين: لقد انكشف خبثكم، وبطل سحركم، وزالت أقنعتكم، فالمسلمون " ولله الحمد " قد وعوا الوقيعة، وخَـبِروا المكيدة، ولن تنطلي عليهم بعد الآن إفتراءات الإعلام المُزوّر والمُلفّق، فـإنّ ** اللّهَ لاَ يَهْدِي كَيْدَ الْخَائِنِينَ }.


    دولة العراق الإسلامية / وزارة الإعلام

    المصدر: (مركز الفجر للإعلام)






    ************************************************** *************
    دولة العرق الإسلامية / " مافياتٌ " صليبية ترتكبُ مجزرةً جديدة بحقِّ مسلمينَ عُزّل
    دولة العرق الإسلامية / " مافياتٌ " صليبية ترتكبُ مجزرةً جديدة بحقِّ مسلمينَ عُزّل بأرض العراق

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين

    أمّا بعد:

    ففي منتصف ليلة السبت 1429 هـ الموافق 2 / 2008 م، أقدمت " المافيات " الأمريكية الصهيو- صليبية؛ بمنطقة التحويلة التابعة لمدينة الخالص شمال غرب ولاية ديالى مجزرة أخرى بحق مسلمين آمنين، مخلّفة فيها بصمةً لجُبن قواتهم؛ وذروة يأسهم وقنوطهم.

    في وقتٍ كتب الحق سبحانه شهادةً - والله حسيبهم - لثلاث عوائل مسلمة من عشيرة " العبيد " تَسْـبُت وتُسلم وجهها لربّها؛ وتُلجئ ظهرها لخالقها، على أيدي القوات الأمريكية المُختصّة بعمليات الإنزال الجوي، بقصفهم الجوي عليهم، أعقبه إنزالٌ عسكريٌ، ثم فيه إعدام ثلّة من عُزّل أهل السنّة، وأخيراً حرق منازلهم وعجلاتهم ومواشيهم بالكامل.

    تلك إذن هيَ بضاعةُ الجيش المنهزم الشاذ، وذلك هو ديدنهم في كل مرّة، لضعفهم وهوانهم ووصولهم إلى ذروةٍ من اليأس والقنوط.

    وقد ذهب ضحية الجريمة واحدٌ وعشرون مسلماً من أهل السنة، بيتهم نساء وأطفال رُضّع وشيوخ.
    وقد تميزت هذه الجريمة النكراء ومثيلاتها المتكاثرة برسم وشمٍ صهيوني - نجمة سداسية يهودية - على ظهر أحد المقتولين - تقبّله الله -.

    بعد الجريمة الشهيرة بقضاء المدائن شرق ولاية بغداد التي راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى، منهم عائلة أُبيدت أكملها، رحمهم الله.

    غير أنّ جنود دولة العراق الإسلامية " أعزّها الله " يجددون قسمهم، ويوثـِّقون عهودهم، ويغلِّظون أيمانهم، على قتال المعتدين، ونصرة المستضعفين والمظلومين، التي يسقط فيها أبرياءٌ لا ذنب لهم غير قولهم ربُنا الله.

    فهذه الجرائم: لن تزيدَ المجاهدين المخلصين إلا إيماناً مع إيمانهم، وجنود دولة الإسلام " أعزّها الله " يوجهون بدورهم نداءً للمسلمين في الخالص وسامراء والموصل وبغداد وغيرها من المدن التي ترزح لجرائم متواصلة، أن يستبشروا ولا يَيأسوا، فحرب الأنبياء وأتباعهم سجالٌ، يوم لهم ويوم عليهم، يرهبهم العدو ويرهبونه ، ويثخن فيهم ويثخنون ، يصيبهم بقرح ويصيبون ، ثم تكون العاقبة للمتقين، والويل والدمار للظالمين، والله غالب على أمره؛ ولكنّ أكثر الناس لا يعلمون.


    دولة العراق الإسلامية / وزارة الإعلام

    المصدر: (مركز الفجر للإعلام)




    ************************************************** **********
    وهاهم اهل الموصل والتاريخ يشهد بذلك


    0 Not allowed!



  4. [4]
    المهندس الانيق
    المهندس الانيق غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 108
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الاخ ابو حذيفة
    السلام عليكم
    بخصوص بيانات دولة العراق الاسلامية المزعومة فالشعب العراقي يعرف من هم و ما هي اهدافعهم و قد نبذهم اخواننا السنة و افظوهم خارج محافظاتهم العزيزة و الان بدأوا يقتلون الناس و يتبرأون و هم على النفاق و الكذب قائمين.
    اما بخصوص كتاب وجاء و عشائر الموصل فهو ركيك المقال و الحجة و المبنى و المعنى هذه دعاية ضعيفة متهرئة لا تقنع شعبنا الاصيل في الموصل العزيزة و الله يقول : كبرت كلمة تخرج من افواههم ان يقولوا الا كذبا.

    0 Not allowed!



  5. [5]
    ahmad mohmmad
    ahmad mohmmad غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ahmad mohmmad


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 1,731
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المهندس الانيق مشاهدة المشاركة
    الاخ ابو حذيفة
    السلام عليكم
    بخصوص بيانات دولة العراق الاسلامية المزعومة فالشعب العراقي يعرف من هم و ما هي اهدافعهم و قد نبذهم اخواننا السنة و افظوهم خارج محافظاتهم العزيزة و الان بدأوا يقتلون الناس و يتبرأون و هم على النفاق و الكذب قائمين.
    اما بخصوص كتاب وجاء و عشائر الموصل فهو ركيك المقال و الحجة و المبنى و المعنى هذه دعاية ضعيفة متهرئة لا تقنع شعبنا الاصيل في الموصل العزيزة و الله يقول : كبرت كلمة تخرج من افواههم ان يقولوا الا كذبا.
    وعليكم السلام ...

    كلامك منطقي اهل الموصل اصلاء والتاريخ يشهد بذلك ...
    هذا الرابط ادناة يؤكد كلامك ..
    http://www.arab-eng.org/vb/t81679.html

    0 Not allowed!



  6. [6]
    مصطفى محمد سليمان
    مصطفى محمد سليمان غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية مصطفى محمد سليمان


    تاريخ التسجيل: Jan 2007
    المشاركات: 1,351
    Thumbs Up
    Received: 4
    Given: 0
    لا تعليق عندي , فهناك الكثير من الامور الغير واضحة عما يحدث في العراق و صرت لا أعرف الحق من الباطل و لا الصحيح من الخطأ
    و بالنسبة للاخوة المشاركون أقول دعوها فانها منتنة أقصد التعصب فهذا عراقي و هذا فلسطيني مع اننا جميعا اخوة

    0 Not allowed!


    م/ مصطفى سليمان : مدرس بمعهد التكنولوجيا - الاميرية

  7. [7]
    رااااكان
    رااااكان غير متواجد حالياً
    الدعم الفني
    الصورة الرمزية رااااكان


    تاريخ التسجيل: Feb 2008
    المشاركات: 1,240
    Thumbs Up
    Received: 137
    Given: 24
    لا تعليق كما قال اخوي مصطفى جميعنا اخوة

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML