دورات هندسية

 

 

جورج حبش ....راشيل كوري .....جول جمّال .....عازار حبيب

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 45 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 44
  1. [31]
    المتوكلة على الله
    المتوكلة على الله غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 3,104
    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمير شربك مشاهدة المشاركة
    سوريا البلد العربي الوحيد الذي به الألفه والمحبه والتآخي بين الأديان السماويه
    وأنا انتمائي عربي بعيدا عن العقيده الدينية
    ولاأفرق في الدين وأحب الجميع من مختلف الأديان فقط أكره كل من يفعل الأرهاب ويتعصب في دينه لدرجة الكره لغيره
    لدرجة القرف
    في قرائة الأسلام والمسيحيه لم أقرأ مايدعوا إلا للمحبه
    مع محبتي للجميع
    الله يخليلكم سوريا ان شالله
    احنا الحمد لله ما في تآخي بينا وبين الأديان السماوية عنا بفلسطين
    أكيد بينا وبين اليهود ,, اولاد عمنا
    لكن مع المسيحيين الوضع عادي جداً
    وبالعكس لي صديقة مقربة جداً مسيحية
    وبالشركة التي أعمل بها عنا موظف مسيحي محترم جداً والكل يحبه
    الحمد لله انا انتمائي إسلامي ,,,
    وليس لي انتماء إلا للإسلام
    وأخوّتي فقط للمسلمين أمثالي
    لكن احترامي لكل الناس اللي بتفهم والمحترمة أصلاً
    وشكراً لكم جميعاً
    على انتمائكم الوطني
    رغم أنني أرى أن البعض يعانون مما يسمى التعصب القبلي
    الله يبعدنا عنه

    0 Not allowed!




    على الله توكلوا .........ولا تتواكلوا
    يا سادتي..
    لا ترفعوا تلك الأيادي للسماء..
    لا ترفعوها إنها لن تستجيب..
    هل يستجيب الله صوت العاجزين؟!
    من قد أضاعوا الدين واحترفوا البكاء!!
    من حرروا الأرض السليبة بالقعود وبالدعاء!!
    من واجهوا كيد الأعادي بالتناحر والجفاء !!
    فلنأخذ بالأسباب ولنتوكل على الله
    وبإذن الله لن نرد خائبين

  2. [32]
    ابن البلد
    ابن البلد غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابن البلد


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 6,997
    Thumbs Up
    Received: 1,092
    Given: 1,787

    نحن معك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله التونسي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    أخي المشكلة مع جورج حبش مثلا وهو المسيحي أن الموضوع لا يقف عند شخصه فنقول كان إنسانا وطنيا أو مناضلا, وهي بالمناسبة مصطلحات غير شرعية.
    المشكلة أنّ جورج حبش تبعه مسلمون في تنظيمه فأضلهم عن سواء السبيل. بل و قاتل بهم مسلمين في لبنان. و كان في سجونه مسلمين. و التنظيمات التي إنشقت عليه منها من إتخذ الإسلام خطابا كردّ فعل مثل تنظيم الجبهة الشعبية - القيادة العامة.
    تقول كان ستالينيا. أليس ستالين هوّ أول من إعتراف بالعصابات الصهيونية القادمة من جميع بقاع العالم كدولة في فلسطين؟
    ثمّ لو أردنا الحديث عن هؤلاء.هنالك الكثير الذين تصرفوا ببطولة و شجاعة من دوافع إنسانية دون أن يكون لهم تأثير على التوجه المسلم للأمة كتنظيم الجيش الأحمر الياباني و عمليته الشهيرة في مطار اللدّ و التي أسر له فيها الأسير الصلب كوزو أكوموتو. و تنظيم بادر ماينهموف, و كارلوس الفليبيني الذي أسلم.
    بالطبع يجب الشكر و لكن لا تنسى أنّ رسول الله, صلّى الله عليه و سلّم, رفض مشاركة مشرك أخذته الحمية على قومه الأنصار في معركة بدر إلّا بعد ان أسلم. فقتال المسلمين ليس من أجل الوطن أو النظام او الدولة. كلّ ذلك (الوطن و النظام و الدولة...) يبنى على القتال من أجل إعلاء كلمة لا إلاه إلّا الله. تذكرّ الولاء و البراء, إذا إعتمدناهما, كيف نقيّم قتال غير المسلمين معنا و هم لا يعتمدون مبدأ الولاء و البراء.
    جورج حبش كان له مشروع للأمة كان مشروعه لو إنتصر على اليهود إقامة دولة علمانية معادية للإسلام.
    أخي الغالي الردّ ليس لك فقد فهمت قصدك النبيل و لكنّها كلمات للنقاش فتقبل مروري و آعتذاري على الإطالة
    جزاك الله خيرا
    نحن لا نحيد عن ما كتبت قيد أنملة
    مع هذا يجب الانتباه للنوايا الطيبة عند من دافع ويدافع ولم يخن مبادئ الانسانية
    يعني نحن مدينون لجورج غالاوي ولهوجو تشافيز والمطران كابوتشي وغيرهم

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله

    there is no god except Allah
    Muhammad is the messenger of Allah

  3. [33]
    حسن مغنية
    حسن مغنية غير متواجد حالياً
    تم إيقافه لمخالفة القوانين


    تاريخ التسجيل: Jul 2010
    المشاركات: 4,584
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله التونسي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم

    أخي المشكلة مع جورج حبش مثلا وهو المسيحي أن الموضوع لا يقف عند شخصه فنقول كان إنسانا وطنيا أو مناضلا, وهي بالمناسبة مصطلحات غير شرعية.
    المشكلة أنّ جورج حبش تبعه مسلمون في تنظيمه فأضلهم عن سواء السبيل. بل و قاتل بهم مسلمين في لبنان. و كان في سجونه مسلمين. و التنظيمات التي إنشقت عليه منها من إتخذ الإسلام خطابا كردّ فعل مثل تنظيم الجبهة الشعبية - القيادة العامة.
    تقول كان ستالينيا. أليس ستالين هوّ أول من إعتراف بالعصابات الصهيونية القادمة من جميع بقاع العالم كدولة في فلسطين؟
    ثمّ لو أردنا الحديث عن هؤلاء.هنالك الكثير الذين تصرفوا ببطولة و شجاعة من دوافع إنسانية دون أن يكون لهم تأثير على التوجه المسلم للأمة كتنظيم الجيش الأحمر الياباني و عمليته الشهيرة في مطار اللدّ و التي أسر له فيها الأسير الصلب كوزو أكوموتو. و تنظيم بادر ماينهموف, و كارلوس الفليبيني الذي أسلم.
    بالطبع يجب الشكر و لكن لا تنسى أنّ رسول الله, صلّى الله عليه و سلّم, رفض مشاركة مشرك أخذته الحمية على قومه الأنصار في معركة بدر إلّا بعد ان أسلم. فقتال المسلمين ليس من أجل الوطن أو النظام او الدولة. كلّ ذلك (الوطن و النظام و الدولة...) يبنى على القتال من أجل إعلاء كلمة لا إلاه إلّا الله. تذكرّ الولاء و البراء, إذا إعتمدناهما, كيف نقيّم قتال غير المسلمين معنا و هم لا يعتمدون مبدأ الولاء و البراء.
    جورج حبش كان له مشروع للأمة كان مشروعه لو إنتصر على اليهود إقامة دولة علمانية معادية للإسلام.

    أخي الغالي الردّ ليس لك فقد فهمت قصدك النبيل و لكنّها كلمات للنقاش فتقبل مروري و آعتذاري على الإطالة
    اخي العزيز عبدالله التونسي
    انا لا ارى ان جحافل الجيوش الاسلامية تزحف نحو فلسطين المحتلة وهوجو شافيز يرسل لنا فرقة مدرعات فنزويلية لتقاتل معنا
    ولا ارى جورج جالاوي يتحزم بحزام ناسف ليفجر نفسه بين جموع المحتلين
    ولم نر راشيل كوري تلف الكوفية الفلسطينية على رأسها حاملة الكلاشنكوف ومتجهة الى المحتل في عملية قتالية.
    المشهد الذي اراه هو مجموعة من المجاهدين المرابطين في فلسطين في بيت المقدس واكناف بيت المقدس يقدمون ارواحهم في كل يوم على سندان السلطة الفلسطينية ومطرقة اليهود المحتلين.
    ارى مليون ونصف مليون فلسطيني لا يجدون الدواء والغذاء ويحاصرهم الاخ العربي المسلم
    ارى قافلة جديدة لجورج جالاوي المسيحي ترابط في اللاذقية السورية في طريقها لمساعدة غزة والله اعلم ما المعوقات التي ستواجهها من الاخوة العرب المسلمين الجيران.
    رأينا راشيل كوري تدفع دمها ثمنا للدفاع عن بيت فلسطيني توشك الجرافة الاسرائيلية على هدمه
    ارى متطوعين من المسيحيين الغربيين يقطفون الزيتون هذه الايام مع الفلسطينيين لحمايتهم من قطعان المستوطنين
    ارى هوجو شافيز يقطع علاقات بلاده مع العدو الصهيوني بينما دول عربية اسلامية تعزز علاقاتها التجارية مع هذا العدو
    ارى الاب عطالله حنا رفيقا دائما للشيخ المجاهد رائد صلاح في الدفاع عن القدس
    ارى فتاوى السلاطين تنهال على رؤوس الشرفاء من الامة كصواريخ الاباتشي الاسرائيلية
    لا افهم المسلمين امة شوفينية (كما اليهود)
    يلزمني المزيد من البحث في الامر حيث اني حقيقة حديث العهد بالالتزام الديني وان تبين لي بان التزامي بالدين يحتم علي ان احمل فكرا شوفينيا عنصريا ينكر على شرفاء الانسانية مواقفهم المشرفة فاني سأعود الى عهدي بعدم الالتزام الديني وعلى اي مذهب كان.
    ان ثبت لي بان هذا الفكر هو فكر الدين الاسلامي حقيقة (ولا زلت اشك في ان الاسلام هكذا) فاني لن الوم الشعوب الغربية على نبذ المسلمين في مجتمعاتها.

    0 Not allowed!



  4. [34]
    العربي ناصر
    العربي ناصر غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز


    تاريخ التسجيل: Sep 2010
    المشاركات: 9,751
    Thumbs Up
    Received: 1,087
    Given: 835
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحقيقة
    استغربت الردود هنا
    لانها كلها تعطي محاضرات من برج عال
    الاخوة الكرام
    العدو الصهيوني
    عندما كان يصقف الاهداف المدنية والصناعية في مصر وسوريا
    لم يكن يضع على صواريخه مجسات توجه للمسلم وتحيد عن المسيحي
    العدو الصهيوني عندما شرد اهل فلسطين شرد الجميع وقتل المسيحي والمسلم
    وان كانت الغالبية من المسلمين فلانها تعود للتباين السكاني
    الدفاع عن الوطن هو من الواجبات الدينية في ديننا
    وكذلك في كل الاديان
    لن تعرفوا معنى التوحد في مواجهة العدو الا عندما تكونوا في خط المواجهة
    عندما تقاتل والى جانبك مسيحي لن تفكر بان من يجاورك هل هو مسيحي ام مسلم
    بل سيكون تفكيرك هل سيحمي جنبك وظهرك
    وهل سيحملك ان اصبت
    هذا هو الجو الحقيقي للمعركة
    وليس تنظيرات ومقولات نطلقها من ابراجنا الكلامية
    في حصار بيروت عام 1982
    جورج حبش المسيحي الشيوعي وانا من اشد الكارهين للشيوعية
    لم يترك المعركة ويهرب الى عمان كما فعل قادة مسلمين كانوا لاينقطعون عن صلاة وتسابيح والمسبحة لاتفارك ايديهم
    في معركة بيروت كان الكثير من المسيحيين اللبنانيين يقدمون لنا الغذاء والمسلمين العرب عنا منشغلين
    في معركة بيروت
    كان المسحيين في اوربا ينتفضون غضبا ومظاهرات
    والمسلمين العرب
    ينتفضون فرحا ونشوة في متابعتهم لبطولة كاس العالم التي كانت تقام في نفس الوقت
    في معركة بيروت القادة المسيحيين في كثير من دول العالم كانوا يضغطون على امريكا والعدو لوقف العدوان ومنع زيادة عدد الشهداء
    بينما القادة العرب
    اخذوا يتباكون وينوحون عل ملك عربي مات على فراشه وقت المعركة وليس بالمعركة
    نعم انا المسلم العربي
    المعتز باسلاميتي والمدافع عنها حتى الرمق الاخير
    افتخر انه كان يقاتل الى جانبي في معركة بيروت عدد من الشبان المسيحيين من لبنان وسوريا ومصر
    لان وطننا واحد وعدونا واحد
    ولي عودة بإذن الله لمناقشة بعض الردود

    0 Not allowed!



  5. [35]
    eng.mohamedafifi
    eng.mohamedafifi غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية eng.mohamedafifi


    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 1,474
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 1
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م عامر مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    لقد ماتوا لسبب نبيل
    من أجل الوطن
    من أجل القضية
    من أجل الانسانية
    من أجل العروبة
    ولكنهم للأسف الشديد لم يموتوا في سبيل الله فتضحيتهم ذهبت في مهب الريح
    ليقال عنهم شجعان وقد قيل
    ليقال عنهم أنهم ضحوا في سبيل وطنهم وضد عنجهية الاستعمار وقد قيل
    ولكن من لم يستشهد في سبيل الله فلا أجر له من الله
    والله أعلم وله الأمر
    ماسببق هو تعميم للأموربالنسبة للموتى من المسلمين وحكم قائم على الرأى والهوى والله سبحانه وتعالى كمانعلم هو وحده الذى يعلم خبايا السرائر والنفوس ولذلك فحكمنا ليس له صفة القطعية فى مثل هذه الحالات لعدم معرفتنا بمراد النفوس فى حينه ولذلك يكون الحكم فى مثل هذه الأمور لله تعالى وحده لتفرده بعلم مالانعلم ...وأحكامنا فى هذه الحالات لايكون قائما إلا على الشبهات والرأى والهوى وليس على القطعيات ولذا فهوحكم باطل فرحمة بأبطالنا ...رحم الله تعالى موتانا وشهدائنا

    0 Not allowed!



  6. [36]
    سمير شربك
    سمير شربك غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية سمير شربك


    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 1,601
    Thumbs Up
    Received: 37
    Given: 53
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العربي ناصر مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحقيقة
    استغربت الردود هنا
    لانها كلها تعطي محاضرات من برج عال
    الاخوة الكرام
    العدو الصهيوني
    عندما كان يصقف الاهداف المدنية والصناعية في مصر وسوريا
    لم يكن يضع على صواريخه مجسات توجه للمسلم وتحيد عن المسيحي
    العدو الصهيوني عندما شرد اهل فلسطين شرد الجميع وقتل المسيحي والمسلم
    وان كانت الغالبية من المسلمين فلانها تعود للتباين السكاني
    الدفاع عن الوطن هو من الواجبات الدينية في ديننا
    وكذلك في كل الاديان
    لن تعرفوا معنى التوحد في مواجهة العدو الا عندما تكونوا في خط المواجهة
    عندما تقاتل والى جانبك مسيحي لن تفكر بان من يجاورك هل هو مسيحي ام مسلم
    بل سيكون تفكيرك هل سيحمي جنبك وظهرك
    وهل سيحملك ان اصبت
    هذا هو الجو الحقيقي للمعركة
    وليس تنظيرات ومقولات نطلقها من ابراجنا الكلامية
    في حصار بيروت عام 1982
    جورج حبش المسيحي الشيوعي وانا من اشد الكارهين للشيوعية
    لم يترك المعركة ويهرب الى عمان كما فعل قادة مسلمين كانوا لاينقطعون عن صلاة وتسابيح والمسبحة لاتفارك ايديهم
    في معركة بيروت كان الكثير من المسيحيين اللبنانيين يقدمون لنا الغذاء والمسلمين العرب عنا منشغلين
    في معركة بيروت
    كان المسحيين في اوربا ينتفضون غضبا ومظاهرات
    والمسلمين العرب
    ينتفضون فرحا ونشوة في متابعتهم لبطولة كاس العالم التي كانت تقام في نفس الوقت
    في معركة بيروت القادة المسيحيين في كثير من دول العالم كانوا يضغطون على امريكا والعدو لوقف العدوان ومنع زيادة عدد الشهداء
    بينما القادة العرب
    اخذوا يتباكون وينوحون عل ملك عربي مات على فراشه وقت المعركة وليس بالمعركة
    نعم انا المسلم العربي
    المعتز باسلاميتي والمدافع عنها حتى الرمق الاخير
    افتخر انه كان يقاتل الى جانبي في معركة بيروت عدد من الشبان المسيحيين من لبنان وسوريا ومصر
    لان وطننا واحد وعدونا واحد
    ولي عودة بإذن الله لمناقشة بعض الردود
    بارك الله بك أخي
    فتحية لكل الأبطال من مسلمين ومسيحيين وحدهم عدو واحد حرق الأخضر واليابس
    بالأمس على الفيس بوك أرسل لي صديق لي كان يعمل دكتور في سوريا مسيحي وهو الآن مع عائلته يعيش في اسبانيا صور بالجمله عن مظاهره هو على رأس القائمين بها مع بناته وزوجته
    لنصرة غزة وأهل غزة والله منظر يدمع العين

    0 Not allowed!



  7. [37]
    المتوكلة على الله
    المتوكلة على الله غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 3,104
    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العربي ناصر مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحقيقة
    استغربت الردود هنا
    لانها كلها تعطي محاضرات من برج عال
    الاخوة الكرام
    العدو الصهيوني
    عندما كان يصقف الاهداف المدنية والصناعية في مصر وسوريا
    لم يكن يضع على صواريخه مجسات توجه للمسلم وتحيد عن المسيحي
    العدو الصهيوني عندما شرد اهل فلسطين شرد الجميع وقتل المسيحي والمسلم
    وان كانت الغالبية من المسلمين فلانها تعود للتباين السكاني
    الدفاع عن الوطن هو من الواجبات الدينية في ديننا
    وكذلك في كل الاديان
    لن تعرفوا معنى التوحد في مواجهة العدو الا عندما تكونوا في خط المواجهة
    عندما تقاتل والى جانبك مسيحي لن تفكر بان من يجاورك هل هو مسيحي ام مسلم
    بل سيكون تفكيرك هل سيحمي جنبك وظهرك
    وهل سيحملك ان اصبت
    هذا هو الجو الحقيقي للمعركة
    وليس تنظيرات ومقولات نطلقها من ابراجنا الكلامية
    في حصار بيروت عام 1982
    جورج حبش المسيحي الشيوعي وانا من اشد الكارهين للشيوعية
    لم يترك المعركة ويهرب الى عمان كما فعل قادة مسلمين كانوا لاينقطعون عن صلاة وتسابيح والمسبحة لاتفارك ايديهم
    في معركة بيروت كان الكثير من المسيحيين اللبنانيين يقدمون لنا الغذاء والمسلمين العرب عنا منشغلين
    في معركة بيروت
    كان المسحيين في اوربا ينتفضون غضبا ومظاهرات
    والمسلمين العرب
    ينتفضون فرحا ونشوة في متابعتهم لبطولة كاس العالم التي كانت تقام في نفس الوقت
    في معركة بيروت القادة المسيحيين في كثير من دول العالم كانوا يضغطون على امريكا والعدو لوقف العدوان ومنع زيادة عدد الشهداء
    بينما القادة العرب
    اخذوا يتباكون وينوحون عل ملك عربي مات على فراشه وقت المعركة وليس بالمعركة
    نعم انا المسلم العربي
    المعتز باسلاميتي والمدافع عنها حتى الرمق الاخير
    افتخر انه كان يقاتل الى جانبي في معركة بيروت عدد من الشبان المسيحيين من لبنان وسوريا ومصر
    لان وطننا واحد وعدونا واحد
    ولي عودة بإذن الله لمناقشة بعض الردود

    معاك حق أخي الكريم جزاكم الله خيراً

    0 Not allowed!




    على الله توكلوا .........ولا تتواكلوا
    يا سادتي..
    لا ترفعوا تلك الأيادي للسماء..
    لا ترفعوها إنها لن تستجيب..
    هل يستجيب الله صوت العاجزين؟!
    من قد أضاعوا الدين واحترفوا البكاء!!
    من حرروا الأرض السليبة بالقعود وبالدعاء!!
    من واجهوا كيد الأعادي بالتناحر والجفاء !!
    فلنأخذ بالأسباب ولنتوكل على الله
    وبإذن الله لن نرد خائبين

  8. [38]
    عبد الله التونسي
    عبد الله التونسي غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 660
    Thumbs Up
    Received: 19
    Given: 0

    أخي الغالي حسن مغنية, أخي العربي ناصر. ستجدني أردّ عليك و الصدق مع من تخاطبه إحترام له. تقرأون, إن شاء الله, ما أراه حقا ولن أسمعكم ما تريدون سماعه. فتقبلوا كلماتي وآحترامي. سينقسم ردّ إلى ردّ عام و ردّ خاص.
    أبدأ بالعام.
    هل لمحت, أخي, في كلامي أيّ هضم لحقوق هؤلاء وواجب الشكر الإنساني لهم.
    راشال كوري قدمت روحها درءا للظلم. هل تضننّي, أخي العزيز, أهضم حق إنسان.
    نحن قوم كرام. و أنت إن أنت أكرمت الكريم ملكته. نعترف بالجميل بل و نقع أسرى من يكرمنا.
    لا يمكن أن تغلبنا بالقوّة. إن أردت تقييد يدّي, عليك بالكلمة الطيبة و الفعل الخيّر, كما فعلت راشال.
    راشال كوري و كارلوس و كوزو أكوموتو و غيرهم الكثير مثل الألوية الحمراء و بادر ماينهوف و غيرهم... لن تنساهم الأمّة و لن ينساهم التاريخ.
    و الدليل على ذلك, موريس أودان, الفرنسي الذي قتل تحت آلة تعذيب الجيش الفرنسي على إثر اعتقاله في أوج المد الجهادي في الجزائر إبان التحرير. هل نسيته الجزائر؟ هل نسيته أنا؟ له ساحة في الجزائر العاصمة بإسمه.
    أكثر من ذلك, إبنته عالمة الرياضيات السيدة ميشال أودان الأستاذة في جامعة ستراسبورغ, أعرفها معرفة شخصية و أكنّ لها إحتراما يوازي ما هيّ عليه من صدق و وفاء لما مات عليه والدها. نفس الإحترام يكنّه لها كلّ من عرفها من المسلمين.
    و قد وجد أمثالهم في الأمم الأخرى
    في الفيتنام شارك العديد من الجنسيات الغير فيتنامية في المعارك ضدّ الفرنسيين و الأمريكان
    في إسبانيا شارك العديد من الجنسيات الغير إسبانية في المعارك ضدّ نظام فرانكو
    تشي غيفارا, أرجنتيني شارك في معارك كوبا و قتل في بوليفيا
    أمّا بالنسبة لجورج حبش و نايف حواتمة و إلياس فرح و ميشيل عفلق (أُعلن أنّه أسلم والله أعلم) و غيرهم يختلفون عن هؤلاء.
    جورج حبش لديه مشروع لنا. هذا المشروع لا يناسبنا.
    هوّ قاتل من أجل مشروعه كما فعل الشيوعيون العرب قاتلوا من أجل مشروعهم. و جورج حبش كان في حركة القوميين العرب ثمّ إنشقّ عليها و كوّن تنظيم ماركسي. كانت مجلته "الهدف" تنشر فكره, الذي كان من الأمور التي أعاقت مسار الأمة الإسلامية.
    و للمفارقة, تعلم أخي, أنّ الحزب الشيوعي العراقي تحالف مع الإحتلال الأمريكي و قاتل المقاومة العراقية. بالنسبة لهذا المثال بالذات أعطيك السبب. فالحزب الشيوعي العراقي كان, و بكلّ بساطة, غطاءا لأشخاص شيعة داخل العراق. عندما واجه السنّة الإحتلال تحالف الشيوعيون مع "الإمبريالية".
    كيّ أوضح لك الأمر بالنسبة لهؤلاء. تصور أخي أنّ عناصر حزب البعث و التنظيمات اليسارية في الستينات و السبعينات و بتوفر ظروف تاريخية مواتية مثل وجود محورين في العالم إلى جانب أطراف أخرى, كالصين, تستطيع إيجاد توازن خارج المحاور.
    تصور أنّ هذه العناصر كانت عناصر جهادية, في وقتها, بعزم و يقين و حزم المجاهدين الآن. خصوصا و أنّ تلك العناصر كانت وهي في الضلال عناصر نوعية.
    تصور ماذا كان سيحدث لو تمّ الجهاد القائم الآن في الستينات.
    هذا ما أردت قوله, جورج حبش صاحب مشروع أعاق الأمة.
    و الأمور لا تؤخذ بالعواطف و "الرومانسية". ليس عيبا ذكر هذه الكلمة (رومانسية). و كي أبين طرافة الأمر, أنت تسمع في الجزيرة و غيرها, إن لم يستعملوا كلمة الإرهابيين, يستعملون كلمة مسلحين و في أحسن الحالات متمردين, و لا تسمع كلمة "مقاومون" أو مجاهدون وذلك لوجود تعليمات من أمريكا بعدم إستعمال هذه المصطلحات لأنها تضفي طابع رومانسي على العمل الجهادي. مثلما كانت تضفيه على أعمال المقاومة التي كان يقوم بها تشي غيفارا. و لجمال الربط التاريخي أضيف أيضا (عذرا على الإطالة) أنّ ما قام به تشي غيفارا من الناحية العسكرية و السياسية لا يضاهي نصف ما قام به "الخطّاب" في الشيشان و إفغانستان و الدغستان و غيرها... وهذه مقارنة, من الناحية التاريخية, طريفة وهيّ ليست موضوعنا الآن.
    و الآن هل ترى أحدا من غير المسلمين, وهو لا يحمل همّ الخوف من الله, و تقوى الله و لا يحمل مشروعا إسلاميا في قتاله, يلتزم بقول عمر بن الخطاب رضي الله حيث يقول في وصيته الرائعة لقائده سعد بن أبي وقاص: "أما بعد فإني آمرك ومن معك من الأجناد بتقوى الله على كل حال فإن تقوى الله أفضل العدة على العدو وأقوى المكيدة في الحرب، وآمرك ومن معك أن تكونوا أشد احتراساً من المعاصي منكم من عدوكم، فإن ذنوب الجيش أخوف عليهم من عدوهم، وإنما ينصر المسلمون بمعصية عدوهم لله، ولولا ذلك لم تكن لنا بهم قوة، لأن عددنا ليس كعددهم ولا عدتنا كعدتهم، فإن استوينا في المعصية كان لهم الفضل علينا في القوة، وإلا نننتصر عليهم بفضلنا لم نغلبهم بقوتنا ، فاعلموا أن عليكم في سيركم حفظة من الله يعلمون ما تفعلون، فاستحيوا منهم ولا تعملوا بمعاصي الله وأنتم في سبيل الله، ولا تقولوا: إن عدونا شر منا فلن يسلط علينا، فرب قوم سلط عليهم من هم شر منهم كما سلط على بني إسرائيل لما عملوا بمساخط الله كفار المجوس فجاسوا خلال الديار وكان وعداً مفعولاً، واسألوا الله العون على أنفسكم كما تسألونه النصر على عدوكم، أسأل الله تعالى ذلك لنا ولكم".

    الآن, في ردّي القادم, الردّ الخاص, دعني أعود إلى كلماتك. و هنا سأتكلم معك كأخ عزيز غالي سأتكلم و أنا أحترمك جدّا كما تعلم و آحترامي لك يتطلب منّي الصدق معك.

    0 Not allowed!



  9. [39]
    عبد الله التونسي
    عبد الله التونسي غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 660
    Thumbs Up
    Received: 19
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن مغنية مشاهدة المشاركة
    اخي العزيز عبدالله التونسي
    انا لا ارى ان جحافل الجيوش الاسلامية تزحف نحو فلسطين المحتلة وهوجو شافيز يرسل لنا فرقة مدرعات فنزويلية لتقاتل معنا
    ولا ارى جورج جالاوي يتحزم بحزام ناسف ليفجر نفسه بين جموع المحتلين
    ولم نر راشيل كوري تلف الكوفية الفلسطينية على رأسها حاملة الكلاشنكوف ومتجهة الى المحتل في عملية قتالية.
    المشهد الذي اراه هو مجموعة من المجاهدين المرابطين في فلسطين في بيت المقدس واكناف بيت المقدس يقدمون ارواحهم في كل يوم على سندان السلطة الفلسطينية ومطرقة اليهود المحتلين.
    ارى مليون ونصف مليون فلسطيني لا يجدون الدواء والغذاء ويحاصرهم الاخ العربي المسلم
    ارى قافلة جديدة لجورج جالاوي المسيحي ترابط في اللاذقية السورية في طريقها لمساعدة غزة والله اعلم ما المعوقات التي ستواجهها من الاخوة العرب المسلمين الجيران.
    رأينا راشيل كوري تدفع دمها ثمنا للدفاع عن بيت فلسطيني توشك الجرافة الاسرائيلية على هدمه
    ارى متطوعين من المسيحيين الغربيين يقطفون الزيتون هذه الايام مع الفلسطينيين لحمايتهم من قطعان المستوطنين
    ارى هوجو شافيز يقطع علاقات بلاده مع العدو الصهيوني بينما دول عربية اسلامية تعزز علاقاتها التجارية مع هذا العدو
    ارى الاب عطالله حنا رفيقا دائما للشيخ المجاهد رائد صلاح في الدفاع عن القدس
    ارى فتاوى السلاطين تنهال على رؤوس الشرفاء من الامة كصواريخ الاباتشي الاسرائيلية
    لا افهم المسلمين امة شوفينية (كما اليهود)
    لماذا نلصق بالمسلمين أفعال أعداء الإسلام بل و أفعال من يحاربون الإسلام.
    أراكم إخوتي أذكى و أرقى من الوقوع في هذه الفخاخ. قد أقبلها من شخص لا يملك ملكة التحليل أو الرؤية الواضحة لتاريخ الأمة و لكنّي أنئ بكم عن هذا الخلط.
    هل بجحافل الجيوش الإسلامية تقصد بها جحافل جيوش الأنظمة في مصر و تونس و الجزائر و العراق و سورية و اليمن و و و ... هل هيّ جحافل الجيوش الإسلامية التي تقصد؟ في سؤالي تجد الجواب و اللبيب بالإشارة يفهم.
    و لكنني أجيبك على المستوى الأمّة العام
    المعركة إن كانت عالمية فهي عالمية في إتجاهين يعني إن حاربت الجيوش الصهيوصليبية المسلمين في إفغانستان و العراق و الفلبين و داغستان و في مناطق كثيرة غيرها, فإن الطلقة التي يطلقها المجاهد في الصومال طلقة لتحرير فلسطين و القذيفة التي يرسلها البطل في إفغانستان تفتح ثغرة في جيش الصليب في العراق و الإستشهادي الذي يرسل مجموعة من الصليبيين إلى جهنم, و بئس المصير, في بغداد يفتح طريقا إلى حيفا.
    وآحتراما منّي لقوانين المنتدى لن أمرّ على الأنظمة التي تحمي حدود فلسطين كي ينام اليهود قريري العين, و كي تمنع المجاهدين من الوصول إلى إخوان القردة و الخنازير.
    الجانب الذي تحدثت عنه من جورج خالاوي و راشال كوري و هوغو تشافاس (علما و أنّه بالنسبة لهوغو تشافاس علينا الحذر ليس منه و لكنّ من إرتداد الوضع الداخلي عليه و هذا موضوع جاد و مستقل تماما عن موضوعنا قد نتناقش فيه أخي الغالي), هؤلاء أخي, عملهم محمود و مشكور, صدقا. و لكنّهم لن يضيفوا إلى تحرير فلسطين. كما قلت أنت, عملهم إنساني لتخفيف الآلام و هم مشكورون على ذلك و الكلّ شجعهم و كنت واقفا في الطريق لدى مرور قافلة غالاوي أسلم على من أستطيع السلام عليه.
    الذي سيحرر فلسطين هم المجاهدون القادمون من كلّ الثنايا من عرب و قوقاز و ترك و كرد و حتّى المسلمين من أمريكا و فرنسا و بريطانيا... هم المسلمون

    يلزمني المزيد من البحث في الامر حيث اني حقيقة حديث العهد بالالتزام الديني وان تبين لي بان التزامي بالدين يحتم علي ان احمل فكرا شوفينيا عنصريا ينكر على شرفاء الانسانية مواقفهم المشرفة فاني سأعود الى عهدي بعدم الالتزام الديني وعلى اي مذهب كان.
    ان ثبت لي بان هذا الفكر هو فكر الدين الاسلامي حقيقة (ولا زلت اشك في ان الاسلام هكذا) فاني لن الوم الشعوب الغربية على نبذ المسلمين في مجتمعاتها.
    هنا سأكون أصدق معك من نفسك أخي (أخي الذي أحترمه و أحبه كثيرا)
    الحذر الحذر فأنت لا تمنّ على الله و لا علينا و على أحد إلتزامك بل الله يمنّ عليك أن هداك إلى طريق يخرجك من خلود في النار و يدخلك إلى خلود في الجنّة.
    الخلود, زن جيدا هذه الكلمة.
    مسألة الإستقامة في الدين ليست بذخا فكريا و لا سياحة ثقافية نتباهى بها أو نستعملها.
    الدين منجاة. الدين طوق نجاة.
    لو كنت في منزلك تمشي حافيا و رأى أخوك مسمارا صدئا على أرض فقال لك: "إحذر لا تمشي على المسمار, فقد تتأذى كثيرا"
    لا أضنك ستجيبه: "أحترم رأيك و لكنّي سأمشي عليه رغم ذلك".
    الأمر هنا ليس مسألة رأي, هناك خطر فعلي قائم.
    كذلك بالنسبة للدين الأمر ليس رأيا و لا سياسة و لا جدال. هناك خطر فعليّ قائم. نار جهنم, و العياذ بالله, و خطر الخلود فيها.
    الدين فوق كلّ شيء, فوق السياسة فوق الإجتماع فوق القومية فوق الأمة ("إنّ إبراهيم كان أمة" النحل-120 وهو فرد).
    و الجميل أنّ نفس هذا الدين الذي هوّ فوق كل تلك الأنشطة لا يستقيم لك إلا إذا شرفت تلك الأنشطة, يعني لو كنت خائنا لوطنك لا يستقيم دينك, لو كنت سياسيا مرتشيا لا يستقيم دينك, أبسط الأشياء, لو كنت من الناحية الإجتماعية سلبيا كأن لا تميط الأذى من الطريق أو لا تحترم السيدة المسنة أو تعيق جمعية عن عملية التشجير, لا يستقيم دينك
    الدين فوق كلّ شيء و به يصلح كلّ شيء. فلا "تتاجر" بإلتزامك. "إن كان الأمر كذا فلن ألتزم". دينك روحك.
    في بعض الأحيان يأتيني مدمن على الخمر و يقول لا أستطيع أن أصلّي لأنّي مدمن.
    أجيبه صلّي حتّى ولو شربت الخمر و لكن لا تصلّي و أنت سكران, لأنّ الصلاة كالنفس, لا تستطيع القول أنا مدمن إذا لن أتنفس حتّى أقلع عن الإدمان كذلك بالنسبة للصلاة. هيّ النفس. الدين روحك لا تزن به أيّ شيء آخر.
    أخاف من الإطالة, كنت أودّ لو تمّ نقاشنا مباشرة و تشرفت بالحديث أكثر معك.
    تقبل, من محبك في الله, إحترامي

    0 Not allowed!



  10. [40]
    حسن مغنية
    حسن مغنية غير متواجد حالياً
    تم إيقافه لمخالفة القوانين


    تاريخ التسجيل: Jul 2010
    المشاركات: 4,584
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 0
    اخي الحبيب عبدالله التونسي حفظك الله ورعاك
    اقدر فيك ادبك الجم في الحوار واحيي فيك هذه الثقافة الواسعة
    اتفق معك في كثير مما تفضلت به واختلف معك في البعض ايضا
    جورج حبش لم يكن له مشروع مناهض لمشروع الامة لأن مشروعه كان تحرير فلسطين ولم يقل يوما انه يريد بناء دولة بنظام شيوعي.....هو كان يرى تحرير فلسطين الهدف والطموح فاختار ما يراه من اسلوب يوصل الى هذا الهدف.
    لست ملزما بالاتفاق معه في اسلوبه ولكن ليس من حق احد ان يتهمه بالعمل لمشروع مناهض لمشروع الامة الا اذا كان مشروع الامة يحمل اكثر من معنى ومفهوم.
    الحزب الشيوعي العراقي سار في العملية السياسية في العراق وهادن المحتل وهذا ما فعله الاخوان المسلمون (الحزب الاسلامي العراق) حيث كانوا جزءا من العملية السياسية التي قادها بريمر ومجلس الحكم العميل يشهد بذلك.
    المقاومة العراقية كانت من كل الطوائف والمذاهب وان غلب عليها الطابع السني والاسباب معروفة للكثيرين وليس من بينها الاسباب الدينية اطلاقا.
    بواكير العمليات الاستشهادية في لبنان ضد المارينز واليهود كانت من قبل تنظيمات يسارية وسناء محيدلي لم تكن منقبة ولم يكن ابوها معمم ام ملتحي او حامل مسبحة.....وكذلك كانت دلال المغربي.
    انظر الى المشهد فاجده منذ عقود ليس الا انتقال راية المقاومة من جهة الى جهة والراية لا زالت مرفوعة واختلفت الايادي التي تحملها.
    المسلم المصري كان يقاتل اليهود بجانب القبطي المصري ويقدمان روحهما في خندق واحد فترسل جثامينهما الى اهلهما فتقام اعراس الشهادة لهم عند اهلهم كل على طريقته......يخرج علينا اصحاب التطرف ليقولوا ان القبطي الذي قاتل دفاعا عن ثرى مصر الى جهنم .......ارى ان هذا هو العيب نفسه.
    الآن لبنان يعيش على شفا حفرة من الحرب الاهلية (لا سمح الله) وان حدثت فان من يغذيها سيكون الفكر المذهبي الذي يغوص في اعماق التاريخ لينبش عن فرقة او فتنة حدثت ليتم تضخيمها ومن ثم احيائها لينتج الخراب ......وهذا هو المشروع الاسلامي الذي يبشرنا به الاسلاميون بينما لا نرى ان مشروع جورج حبش احدث ما احدث في الامة من خراب.
    هل مشروع الاحزاب الدينية (سنية وشيعية) في العراق جمع الامة ام جعلها فتاتا؟
    هل مشروع القاعدة خدم الامة؟
    المشروع الاسلامي ان كانت تقوده جماعات متطرفة لا ترى الحق الا بفكر فصيلها (وما اكثر الفصائل الاسلامية المتناحرة والمكفرة لبعضها) ولا ترى لغير المسلمين من ابناء الوطن دورا في الدفاع عن وطنهم هو مشروع تمزيق خطير على الامة وقضاياها.
    الخص رأيي بالقول ان قضايانا معروفة وعلى كل منا ان يعمل لصالح هذه القضايا على طريقته وليس من حق احد ان يدخل في النيات فالنيات نتركها لرب العالمين وهو يجزي بها.
    نقيم الناس بناء على ظاهر اعمالهم مهما كانت دياناتهم ونترك الباطن لمن يعرف الباطن لا اله الا هو.

    0 Not allowed!



  
صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 45 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML