خلال 3 سنوات من انطلاقتها وحدة الاطراف الصناعية في مخيم جنين
انجازات كبيرة وطموحات واعدة لخدمة المعاقين في محافظة جنين والتخفيف من معاناتهم
ساهمت وحدة الاطراف الصناعية في اللجنة المحلية لتاهيل المعاقين في مخيم جنين بالتخفيف من معاناة قطاعات واسعة من شريحة المعاقين وخاصة الذين اصيبوا برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي واصبحوا معاقين .
فقد برزت فكرة تاسيس وانشاء الوحدة في عام 2004نتيجة الزيادة في عدد الاعاقات الحركية بعد اندلاع انتفاضة الاقصى كما يقول اشرف ابو الهيجاء الاخصائي في الاطراف الصناعية وبسبب عدم توفير مثل هذه الخدمة على مستوى شمال الضفة الغربية فسارعت اللجنة لاعداد المشروع واضاف وتعتبر وحدة الاطراف الصناعية مشروع غير ربحي فهو يهدف لخدمة المعاقين والتخفيف عنهم وتوفير الاطراف باقل كلفة ممكنة مراعاة لظروفهم وتقديرا لدورهم النضالي في مسيرة شعبنا .
مصادر التمويل
ويقول ابو الهيجاء وبحمد الله تحقق الحلم وحظي المشروع بالموافقة والقبول وحصلنا على التمويل لهذه الوحدة من عدة جهات محلية ودولية منها الغرفة التجارية والصناعية ومؤسسة تمكين الدولية و المدعومة من ال Usaid ووكالة الغوث الدولية .
اهم الفئات المستهدفة والمستفيدة من الوحدة
وباشرت الوحدة مهامها يقول ابو الهيجاء في مقر اللجنة المحلية لتاهيل المعاقين وكانت الفئات المستهدفة والمستفيدة جميع الفئات العمرية من عمر يوم فما فوق والتي تعاني من اعاقات حركية وحالات البتر بانواعها المختلفة وحالات الشلل الجزئي والكلى واصابات الاعصاب الطرفية والتشوهات الخلقية وانحافات العمود الفقري وحالات خلع الولادة وشمل ذلك جميع ارجاء محافظات جنين ونابلس ولم تقتصر الخدمة على معاقي مخيم جنين واضاف والعاملين في المشروع هم طاقم مؤهل ومتكامل يمتلك خبرات كبيرة .
تاثير كبير على حياة المعاقين
وقال المعاق جهاد ابو الليل انه بعد رحلة معاناة طويلة استمرت لعدة سنوات تغيرت حاله بعد افتتاح وحدة الاطراف الصناعية التي وفرت له طرف صناعي لقدمه التي بترت خلال مجزرة مخيم جنين 2002واضاف حصولي على الجهاز غير حياتي ومنحني امل كبير وشعور لا يوصف اما الطفل وليددروبي الذي يعاني من شلل دماغي فيقول والدته انه بعد حصوله على جبائر طبية في قدميه من الوحدة اصبح قادرا على السير ودخول المدرسة بعدما كان ذلك حلما بحاجة لمعجزة . .
التغطية المالية للحالات المستفيدة
ويقول اشرف ابو الهيجاء -يعتبر مشروع وحدة الاطراف الصناعية مشروع غير ربحي واسعار الاجهزة المصنعة هي اسعار المواد الخام وتكلفة التصنيع ومع ذلك يتم توجيه الحالات الى مؤسسات محلية ودولية للمساعدة في تغطية اسعار الاجهزة ومن هذه المؤسسات وكالة الغوث الدولية وهي تعنى في مجالات اللاجئين اضافة لمكتب المحافظة وجمعية الشبان المسيحية وموسسه كريم رضا التي تساهم في تغطية نفقات العديد من الحالات .
المشاكل والمعيقات
ورغم حرص اللجنة على تذليل كافة العقبات ومساعدة المعاقين بشكل كبير يقول ابو الهيجاء فان هناك العديد من المشاكل والعقبات التي تواجه الوحدة ومنها ارتفاع عدد الحالات التي تعاني من اعاقات حركية وصعوبة توفر المواد الخام والاسعار المرتفعة للمواد الخام في حال توفرها مما يؤدي الى ارتفاع اسعار الاجهزة المصنعة ويضيف لكن اللجنة تواصل البحث عن مصادر تمويل للتخفيف ومواجهة هذه العقبات وتوفير جميع احتياجات المعاقين .
طموحات وامال
وفي ظل النجاح الذي تحققه الوحدة يقول ابو الهيجاء الصناعية في الوحدة طمح اللجنة المحلية لتاهيل المعاقين لتطوير وحدة الاطراف الصناعية بحيث تتوفر فيها اخر التقنيات الحديثة العالمية والى توسيع مجال عملها بحيث تشمل الضفة الغربية وكذلك توفير الممولين للوحدة من حيث توفير المواد الخام مما سيؤدي الى توفير الاجهزة المصنعة باقل الاسعار وهذا كله يصب في خدمة المعاقين وتوفير خدمة افضل ومستمرة لهم .