دورات هندسية

 

 

مطلوب حصر للاسبله في العالم

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. [1]
    الصورة الرمزية مهندسة حنان
    مهندسة حنان
    مهندسة حنان غير متواجد حالياً

    عضو فعال

    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    المشاركات: 129
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    مطلوب حصر للاسبله في العالم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هام جدا وعاجل


    برجاء مساعدتي في عمل حصر لجميع الاسبلة الموجودة في العالم , خارج مصر .

  2. [2]
    م حسناء
    م حسناء غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 176
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    ده رابط يارب يكون فيه الى عوزاه
    http://www.3iny.com/vb/t13865.html

    0 Not allowed!



  3. [3]
    م حسناء
    م حسناء غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 176
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الاسبله الموجوده فى الحرا الشريف
    تقوم في ساحة الحرم الشريف تسعة أسبلة تعود في تاريخ إنشائها للفترات الإسلامية الأيوبية والمملوكية والعثمانية، وقد تركزت في الجهتين الغربية والشمالية للحرم الشريف، وهي مرتبة حسب فتراتها الإنشائية كالآتي:

    1ـ سبيل الكأس:

    أنشئ هذا السبيل ـ متوضأ ـ أمام المسجد الأقصى في الجهة الجنوبية منه، في عهد السلطان سيف الدين أبو بكر أيوب سنة 589 هـ/1193م، وهو عبارة عن حوض رخامي مستدير الشكل تتوسطه نافورة تشبه الكأس ولقد فتحت بجوانبه صنابير يتدفق منها الماء إلى الحوض ويتمكن المصلون من الوضوء منه بسهولة، وفي الفترة الحالية استحدثت المقاعد الحجرية والحماية الحديدية المحيطة بالحوض.

    2ـ سبيل الشعلان:

    أنشأ الملك المعظم عيسى، في سنة 613 هـ/1216م، في العصر الأيوبي. ثم عمّره الأمير شاهين الذباح، نائب القدس، في عهد الملك الأشرف برسباي، في سنة 832هـ / 1429م.

    وفي سنة 1037 هـ/ 1627 م، عمّره محمد باشا، محافظ القدس، في عهد السلطان مراد الرابع، في العصر العثماني.

    ويتكون هذا السبيل الذي يقع في الجانب الغربي من الحرم القدسي قرب قبة الخضر، من بناء مربع الشكل، وفيه بئر للماء، وله أربع دعامات صغيرة من جهة الغرب. وتحمل سقفاً بسيط التكوين، وهو مفتوح من جهاته الجنوبية والغربية والشمالية، وفي الجهة الشرقية، يقع البئر. وفيها غرفة مربعة الشكل، تقع خلف البئر، وتلاصق بناء السبيل.

    3ـ سبيل البصيري «باب الحبس»:

    أنشئ هذا السبيل قبل سنة 839 هـ / 1435 ـ 1436م، ولا يُعرف تاريخ إنشائه بالتحديد، وجدد بناءه الأمير حسن قبجا، نائب السلطان وناظر الحرمين، في سنة 839 هـ/1435 ـ 1436م، في عهد الملك الأشرف برسباي. ثم جُدد بناؤه في سنة 883 هـ/1478م، في عهد السلطان الأشرف قايتباي، كما يبدو في نقشين كتابيين علقا على واجهة السبيل الجنوبية.

    ويسمى سبيل باب الحبس أيضاً، وهو بالقرب من باب الناظر، ويتكون هذا السبيل من بئر للماء، أقيم فوقه مربع مغطّى بقبة، وذلك بعد تحويل أركان المربع إلى دائرة بملء أعلى الأركان بمثلثات كروية. وله ثلاث نوافذ تغطيها مصبعات حديدية، في الجهات الجنوبية، والغربية، والشمالية. وفي أسفل كل منها، صنبور للماء لتسبيله للواردين. وفي الجهة الشرقية مدخل يُصعد إليه بعدة درجات.

    4 ـ سبيل قايتباي:

    بناه السلطان سيف الدين إينال داخل الحرم القدسي الشريف من الناحية الغربية، ثم أعاد بناءه السلطان قايتباي، عندما بنى مدرسته في القدس. ولم يتبق من سبيل إينال سوى البئر الذي أقام قايتباي سبيله عليها. وقد بناه من الحجر المشهر الملون، وفرش أرضيته بالرخام، وزخرف قبته بالعناصر الزخرفية النباتية، وصنج معشّقة، عوضاً عن الزخارف الهندسية.

    وفي سنة 1300 هـ / 1882 ـ 1883م، جدده السلطان عبد الحميد خان بن عبد المجيد خان، في العصر العثماني. ويتكون هذا السبيل من طابقين من البناء:

    ـ الأول: يضم بئراً غطي بقطعة حجرية تعرف في مصطلح وثائق العصر المملوكي باسم «الخرزة»، وهو محفور في الأرض لتخزين مياه الأمطار، ويختلف عن آبار غيره من الأسبلة.

    ـ والثاني: يرتفع متراً عن سطح الأرض، وفيه المزملة لتفريق الماء، وقد فرشت أرضيته بالبلاط المصنوع من الحجر الصلب، والسبيل مبني من الحجارة الحمراء والبيضاء، وله أربع نوافذ في جهاته الأربع وبين هذه النوافذ زوايا السبيل حيث حليت بأفاريز من الزخارف الهندسية، وهناك ما بين النوافذ والقاعدة المثمنة شريط من الكتابات والآيات القرآنية يلتف على بدن السبيل لإضافة نغمة ملمسية ضوئية للواجهة.

    وقد حُوِّل أعلى مربع الطابق الثاني إلى مثمن لإيجاد قاعدة مثمّنة تقوم عليها القبة الجميلة المزخرفة بزخارف نباتية وهندسية.

    وأنشئت مصطبة للسبيل بين 857 هـ / 1453م، و 865 هـ/1461م، في عهد الملك الأشرف سيف الدين إينال. ويقع السبيل في الزاوية الشمالية الغربية من المصطبة.

    وتتكون هذه المصطبة من بناء حجري منبسط، مستطيل الشكل، ويُصعد إليها بدرجة من الجهتين الشرقية والغربية، وترتفع نصف متر تقريباً عن أرض الحرم. ولها محراب جميل، وهو بناء حجري مستطيل الشكل، وفي وسطه حنية حجرية تنتهي بأربع حطات من المقرنصات البسيطة.

    5 ـ سبيل باب الحكمة «قاسم باشا»:

    ويسمى باب المحكمة. ويقع إلى الغرب من ساحة الحرم الشريف، على بعد بضعة أمتار من باب السلسلة.

    والسبيل أنشأه قاسم باشا والي القدس، في سنة 932 هـ / 1526 ـ 1527م، في عهد السلطان سليمان القانوني كما يبدو في النقش الكتابي الحجري، في الضلع الغربي.

    ويتكون من بناء ذي ثمانية أضلاع حجرية، وبأسفل كل منها صنبور للماء، ويُنزل إليه، من أرض الحرم، بدرجات قليلة تدور حول بناء السبيل، وأمام كل صنبور مقعد حجري لجلوس المتوضئين. وتوجد قناة ماء، بأرض بناء السبيل لتصريف مياه الوضوء. وتغطي السبيل مظلة خشبية دائرية الشكل، تقي المتوضئ حرارة الشمس، ومطر الشتاء.

    6 ـ سبيل بركة السلطان سليمان:

    أنشئ هذا السبيل خارج أسوار القدس من جهة الغرب، في عهد السلطان سليمان القانوني، سنة 943هـ/1536 ـ 1537م، وفق ما جاء في النقش التذكاري الذي يتوسط واجهته.

    ويتكون هذا السبيل من واجهة حجرية، وهو مستطيل الشكل، وفي أسفله، صنبور للماء، ثم مدماك حجري، ويحمل اسم السلطان، وألقابه، وسنة البناء، ثم تقوم فوقه مجموعة من المقرنصات الحجرية المكونة من أربع حطات، ويتوّجها عقد متموج.

    ومن المعلوم أن السلطان سليمان القانوني قد قام بحملة معمارية كبيرة في القدس اشتملت على سور القدس الحالي وكذلك بناء الأسبلة والتي بلغ عددها ستة، وعرفت بالأسبلة السليمانية.

    7 ـ سبيل الشيخ بدير «البديري»:

    عَمّر هذا السبيل الحاج مصطفى آغا براونة، والي القدس، بأمر من الوالي عثمان بك الفقاري في عهد السلطان محمود بن السلطان مصطفى الثاني في سنة 1153 هـ/1527م، وهذا ما هو مدون في النقش التذكاري الموجود في الضلع الشرقي للسبيل.

    يقوم هذا السبيل إلى الشرق من باب الناظر في الجهة الغربية لساحة الحرم الشريف ويتكون من بناء صغير الحجم، وهو مبني من الحجارة الحمراء والبيضاء، وهو مفتوح من الجهات الثلاث: الجنوبية، والشمالية، والغربية، وتقوم فوقه قبة صغيرة ترتكز على أربعة أعمدة صغيرة لطيفة، وتعلوها عقود مدببة في كل الجهات المفتوحة، وأما الجهة الشرقية، فقد سُدّت بجدار حجري يصل بين العامودين في هذه الجهة، وفي وسط البناء يوجد بئر للماء.

    8 ـ سبيل باب حطة:

    هذا السبيل يقع على يسار الداخل من باب حطة في الجهة الشمالية للحرم الشريف وهو بسيط في تكوينه، ولقد أنشئ في بداية القرن الثالث عشر الهجري (19م) في الفترة العثمانية.

    9 ـ سبيل باب المغاربة:

    وهو سبيل مجهول الاسم، يقع في مقابل باب المغاربة ويعود تاريخ إنشائه للفترة العثمانية.

    ومما يؤسف له أن معظم ـ إن لم يكن كل ـ هذه (الأسبلة من الداخل والخارج) بحاجة إلى صيانة وترميم مثل:

    (صيانة الحجارة وتنظيفها وتكحيلها ـ صيانة الأسطح وقبابها ـ تركيب أبواب وشبابيك جديدة ملائمة لطبيعة المكان ـ صيانة اللوحات الكتابية وتنظيفها، وإعادة الأجزاء التالفة منها ـ إعادة الزخارف المفقودة والتالفة، والصنج المعشقة ـ إعادة الأجزاء التالفة من جرون الماء ـ إعادة المياه إلى الأسبلة لاستعمالها من جديد بعد صيانة البئر من الداخل ـ تركيب مزاريب للمياه ـ عمل مجاري للمياه العادمة ـ إزالة الأعشاب والأنقاض ـ تنظيم خطوط الكهرباء لإضاءة الأسبلة).

    لقد منح الله تعالى أهل القدس، في عصور مضت، الخير والعلم والفنون، فشيدوا المساجد العظيمة، والمدارس الكثيرة، والأبنية الحضارية... وقد شهدت هذه الأبنية ترميمات شتى من دول وأشخاص، لكن كنوزها المعمارية في هذه الآونة أصبحت في خطر محدق بسبب عوامل كثيرة ومعروفة للجميع... وهذا يتطلب من منظمة المدن العربية وأصحاب رؤوس الأموال الغيورين على تراثهم الإسلامي التدخل والمساهمة في إنقاذ كنوز القدس المعمارية والحفاظ على تراثها الحضاري وتفويت الفرصة على الصهاينة الذين يعملون من أجل تهويد القدس وهدم وإزالة كل ما له علاقة بالتراث العربي والإسلامي وبحجج شتى، ويتركون مالا يستطيعون إزالته، مما هو آيل إلى السقوط، ليسقط وحده، وبهدمها وسقوطها سوف تختفي هذه القيمة التراثية العظيمة، وتنشأ أجيال لا تعرف من أمر ما كان شيئا.

    إن المطلوب من العالم العربي والإسلامي هو الرد على التحدي الإسرائيلي في القدس الشريف بغض النظر عن الظروف السياسية باعتبار عملية الترميم والصيانة عملاً حضارياً ثقافياً يهم العالم أجمع، ويجب المباشرة فوراً بتنفيذ خطة الترميم والصيانة لكنوز القدس، للإبقاء على هذه المدينة المقدسة التي تضم ضمن أسوارها التاريخية كنزاً من التراث الإسلامي والأثري، وكنزاً من العمارة الإسلامية التي تحكي تاريخ حقبة إسلامية طويلة، وألا يسمح العالم المتمدن للصهاينة بتغيير معالم القدس التي تم تسجيلها ضمن قائمة التراث العالمي في اليونسكو عام 1980م، وضمن قائمة التراث المهدد بالخطر في عام 1982م، ولإيقاف هذا الخطر، يجب مسح كامل أبنية المدينة المقدسة وتوثيقها واعتماد خطة واسعة فنية، ومالية للترميم والصيانة وتأمين الجهاز الفني ذي الخبرة في هذا المضمار.

    0 Not allowed!



  4. [4]
    مهندسة حنان
    مهندسة حنان غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية مهندسة حنان


    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    المشاركات: 129
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا ..ياريت تساعديني في الوصول لاسبله في اوروبا

    0 Not allowed!



  5. [5]
    م حسناء
    م حسناء غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 176
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    هذا الرابط به انواع الاسبله واشكلهم ووظيفتها ومكانها تقريبا
    http://www.iraqihome.com/march1/al2sba.htm

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML