دورات هندسية

 

 

اليهودي أنصفنا ورئيس الجامعة الأمريكية خذلنا‏!‏

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. [1]
    الصورة الرمزية مصطفى محمد سليمان
    مصطفى محمد سليمان
    مصطفى محمد سليمان غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Jan 2007
    المشاركات: 1,351
    Thumbs Up
    Received: 4
    Given: 0

    اليهودي أنصفنا ورئيس الجامعة الأمريكية خذلنا‏!‏

    إسمحوا لي أن أنقل مقال الأستاذ إبراهيم حجازي المنشور بجريدة الأهرام المصرية الصادرة صباح الجمعة الموافق 18/1/2008 العاشر من محرم 1429 هـ

    " **‏ العرب من زمان اتفقوا علي ألا يتفقوا وهذا الأمر قسم قوتهم علي عدد الدول العربية بدلا من أن تكون قوتنا مجموع قوي هذه الدول‏!.‏ وهذا الوضع المأساوي حرمنا من التلاقي والاتفاق لنخسر قوة هائلة هي في الواقع متلاشية لأننا لسنا فقط نتوقف عند حدود الخلاف إنما نذهب إلي ما هو أبعد وأعمق‏..‏ نتضاد ونتحالف مع الغرباء ضد بعضنا بعضا‏!‏

    إلي أن تحدث معجزة ويتفق العرب‏,‏ أطالب شبابنا العربي في كل مكان بأن يكون قوة ضغط عربية في مواجهة قوي الضغط الصهيونية وهذه مسألة بالغة الأهمية وأيضا السهولة لأن سلاحه في معركة الضغط الرسائل الإلكترونية وهي متاحة والمطلوب فقط أن يعرف شبابنا الحقيقة في أي قضية والدور الذي يقوم به من خلال الرسائل‏!‏

    أضع أمام شبابنا موقفين مختلفين جذريا حيال القضية الفلسطينية‏.‏ الأول صاحبه د‏.‏ لويس مايكل سيدمان أستاذ القانون بجامعة جورج تاون الأمريكية وهو يهودي أمريكي والثاني د‏.‏ ديفيد أرنولد رئيس الجامعة الأمريكية في القاهرة‏.‏

    من الوهلة الأولي سوف تظنون حضراتكم أن الموقف المضاد للقضية الفلسطينية صاحبه اليهودي الذي يعيش في أمريكا علي اعتبار أن رئيس الجامعة الأمريكية أمريكي يعيش في مصر وعلي علم بالحقائق دون تشويه أو حتي ضغوط‏..‏ فما هي الحقيقة؟

    الحقيقة أن البروفيسير لويس مايكل سيدمان وهو يهودي أمريكي وقف موقفا رائعا من الفلسطينيين وحازما ضد الإسرائيليين وأعلن تأييده التام للقرار الذي اتخذه الأكاديميون البريطانيون بالمقاطعة الأكاديمية البريطانية للأكاديميين الإسرائيليين بسبب الاحتلال الإسرائيلي وهو قرار شجاع ومحترم من الجامعات البريطانية ومن البروفيسير سيدمان الذي عارض بشدة موقف رئيسه رئيس جامعة جورج تاون الأمريكية لأنه قام بتوقيع خطاب من الجامعات الأمريكية تم نشره علي صفحة كاملة يوم‏8‏ أغسطس الماضي في النيويورك تايمز وفيه يعلن رؤساء الجامعات الأمريكية معارضتهم ورفضهم المقاطعة الأكاديمية البريطانية للجامعات والأكاديميين الإسرائيليين‏!.‏ البريطانيون يقاطعون الإسرائيليين لأنهم يتعمدون حرمان الفلسطينيين من التعليم‏..‏ ورؤساء الجامعات الأمريكية يرفضون الموقف البريطاني ويؤيدون الصهاينة‏!‏

    المهم أن البروفيسير سيدمان لم يرهبه اللوبي الصهيوني وقاد دعوة تأييد الدعم لمقاطعة الصهاينة داخل عدد من الدوائر الأكاديمية الأمريكية وقام أيضا بفضح بيان رؤساء الجامعات الأمريكية المناصر لإسرائيل لأن البيان أغفل معاناة الشعب الفلسطيني وأغفل تحدي إسرائيل للقانون الدولي ولقرارات مجلس الأمن‏,‏ وأغفل العنصرية المتفشية في المجتمع الإسرائيلي‏,‏ وأغفل إصرار إسرائيل علي أن تكون وحدها القوة النووية‏!‏

    هذا هو موقف أستاذ جامعي يهودي يعيش في أمريكا وسط الدعاية الصهيونية المضللة وجماعات الضغط الهائلة‏,‏ وكلها لم تثنه عن قول الحقيقة وإنصاف الفلسطينيين‏!.‏ هذا الرجل يستحق الشكر والامتنان والتقدير ليس في الجرائد المصرية إنما من خلال الرسائل الإلكترونية التي يرسلها شبابنا له مؤكدين خلالها أنه لا خلاف بين العرب واليهود لكن الخلاف بين العرب وإسرائيل لاغتصابها الحقوق الفلسطينية‏.‏

    أدعو شبابنا إلي القيام بتوجيه الشكر والتقدير من خلال حملة بالبريد الإلكتروني للبروفيسير لويس مايكل سيدمان وعنوانه‏:‏
    [email protected]

    كان هذا موقف أستاذ جامعي يهودي يعيش في أمريكا فماذا عن الأستاذ الجامعي الأمريكي الذي يعيش في مصر وقريب من الأحداث ومن الحقيقة ومن القهر والقتل الذي يتعرض له الفلسطينيون‏!‏

    يبدو فعلا أن المصائب لا تأتي إلا من الأقارب والأستاذ الجامعي الذي يعيش في مصر ويرأس الجامعة الأمريكية بالقاهرة مفروض أنه أقرب لنا ومفروض أنه يعيش بيننا‏..‏ فماذا فعل سيادته؟ أعلن في أواخر مارس الماضي في ندوة بعنوان الجامعات الأمريكية في الشرق الأوسط وشاركت فيها الجامعة الأمريكية بالقاهرة وبيروت والشارقة وطلاب الجامعات الثلاث‏22‏ ألف طالب‏.‏

    رئيس الجامعة الأمريكية في الندوة قال إن الجامعة الأمريكية بمصر تحكمها قوانين تختلف عن تلك التي تسري علي المجتمع المصري أو الجامعات المصرية وأن جامعته تعمل من أجل ما وصفه بالتغيير الهادئ خارج نطاق رادار السلطات المصرية وأن كثيرا من خريجي الجامعة الأمريكية لا يجيدون اللغة العربية رغم كونهم مصريين وأن بعضهم اضطر لأخذ دورات لتعلم اللغة العربية لأجل الالتحاق بالخارجية المصرية‏!.‏ ملاحظة‏:‏ هذا كلام رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة وكلامه خطير جدا ولنا معه عودة فيما بعد‏!‏

    وعندما سألوا سيادته في الندوة عن التعاون بين المؤسسات التعليمية الأمريكية في العالم العربي ومؤسسات تعليمية إسرائيلية قال‏:‏ لقد حضر عندنا مشاركون من إسرائيل في بعض المؤتمرات العلمية وكان لدينا مؤتمر اتصالات ضخم في العام الماضي حضره علي ما أعتقد نصف دستة من العلماء الإسرائيليين‏!.‏ وأشار رئيس الجامعة الأمريكية إلي أن التعاون مع الإسرائيليين أثار الصحافة المحلية‏(‏ المصرية‏)‏ لكن الجامعة الأمريكية في القاهرة استمرت في سياستها لأنها تري أن أي شخص حصل علي تأشيرة دخول إلي مصر مرحب به في حرم الجامعة الأمريكية بالقاهرة‏.‏

    الغريب في الأمر أن الأكاديميين البريطانيين يقاطعون الأكاديميين الإسرائيليين بسبب ما يحدث للفلسطينيين‏..‏ وأن الأستاذ الجامعي اليهودي المقيم في أمريكا يقف مع قرار البريطانيين وضد الإسرائيليين‏..‏ لكن الأغرب علي الإطلاق‏!.‏

    أن رئيس الجامعة الأمريكية في مصر فتح جامعته علي مصراعيها للعلاقات الأكاديمية مع الجامعات الإسرائيلية ضد رغبة الأغلبية الكاسحة من طلابه الذين شأنهم شأن كل المصريين يرفضون أي تطبيع طالما بحور الدم الفلسطيني تجري وتسيل ولا تطبيع إلا بعد عودة الحقوق الفلسطينية‏!.‏

    رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة اتخذ موقفا مضادا لرغبة المصريين الذين من بينهم طلبة جامعته‏!.‏ رئيس الجامعة الأمريكية الذي يعيش في مصر وقف ضد التوجه الأكاديمي البريطاني الرافض للممارسات الإسرائيلية ولحرمان الفلسطينيين من التعليم‏!.‏

    أيها الشباب مطلوب حملة ضغط أخري ضد رئيس الجامعة الأمريكية توجه فيها الرسائل الإلكترونية إلي مسئولي القسم الإعلامي بالسفارة الأمريكية ولهم ثلاثة عناوين‏:‏
    [email protected]
    [email protected]
    [email protected]


    تعالوا نعلمهم كيف تكون حملات الضغط بملايين الرسائل الإلكترونية التي مطلبها واحد‏!.‏

    طرد رئيس الجامعة الأمريكية من مصر المحروسة‏.‏" إنتهى المقال


    و أنا أدعو الجميع بأن يبادر بإرسال رسالة شكر للبروفيسور اليهودي و رسالة توبيخ و تأنيب لهذا الأمريكي الذي صار اسرائيليا أكثر من الإسرائيليون أنفسهم
    و أقترح بل أرجو أن يكتب لنا أحد الزملاء الكرام رسالة معبرة باللغة الانجليزية نقوم بإرسالها جميعا
    فعدم إمتلاك مفاتيح اللغة الإنجليزية يضعف من تأثير الرسالة و يفقدها الهدف الرئيسي

  2. [2]
    م المصري
    م المصري غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,015

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    الاخ الفاضل ..... مصطفي محمد سليمان

    سبحان الله .... قرأت هذا الموضوع ... للكاتب الرياضي الكبير .... ابراهيم حجازي

    و كانت هناك افكار مشوشه لبذرة موضوع كنت انوي ان اغرسها هنا في هذا القسم

    و حسنا فعلت يا أخي بادراجك المقال كاملا فهو افضل من اي موضوع يعبر عنه علي كل حال

    في الحقيقه .... أدعم مطالب ابراهيم حجازي لطرد هذا الاستاذ .... لكني ايضا احبذ فرض قيود علي تصرفات رئيس الجامعة الامريكية بالقاهرة .... بحيث لا يتصرف كما لو انه يعيش في اسرائيل !!!!

    اما الموقف الشاذ و المحترم من الاكاديميين البريطانيين .... و الاستاذ الامريكي المقيم في الولايات المتحده .... فهو موقف مضئ وسط ظلام دامس .... أخشي ان لا تراه الاعين المجرده من فرط العتمه

    في النهاية اكرر دعوتك اخي الكريم

    و أنا أدعو الجميع بأن يبادر بإرسال رسالة شكر للبروفيسور اليهودي و رسالة توبيخ و تأنيب لهذا الأمريكي الذي صار اسرائيليا أكثر من الإسرائيليون أنفسهم
    و أقترح بل أرجو أن يكتب لنا أحد الزملاء الكرام رسالة معبرة باللغة الانجليزية نقوم بإرسالها جميعا
    فعدم إمتلاك مفاتيح اللغة الإنجليزية يضعف من تأثير الرسالة و يفقدها الهدف الرئيسي

    و اكرر نداء الاستاذ ابراهيم حجازي

    أيها الشباب مطلوب حملة ضغط أخري ضد رئيس الجامعة الأمريكية توجه فيها الرسائل الإلكترونية إلي مسئولي القسم الإعلامي بالسفارة الأمريكية ولهم ثلاثة عناوين‏:‏
    [email protected]
    [email protected]
    [email protected]

    تعالوا نعلمهم كيف تكون حملات الضغط بملايين الرسائل الإلكترونية التي مطلبها واحد‏!.‏

    طرد رئيس الجامعة الأمريكية من مصر المحروسة‏


    و لك تحياتي يا مصطفي
    :)

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله
    تفضل , هنا تقرأ القرآن

  3. [3]
    ابن البلد
    ابن البلد غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابن البلد


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 6,997
    Thumbs Up
    Received: 1,092
    Given: 1,787
    مشكور على هذا التنبيه

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله

    there is no god except Allah
    Muhammad is the messenger of Allah

  4. [4]
    مهندس محمد فتحى
    مهندس محمد فتحى غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية مهندس محمد فتحى


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 363
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 0
    جزاك الله خيرا

    0 Not allowed!



  5. [5]
    أية المصرية
    أية المصرية غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 47
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    حسبي الله و نعم الوكيل
    --------------------------------
    اللهم اعز الاسلام وانصر المسلمين

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML