دورات هندسية

 

 

هل أنا أساهم بنشر الرذيلة بدون علم !!

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 20 من 20
  1. [11]
    مهندس دعم فني
    مهندس دعم فني غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    المشاركات: 54
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    اكرمك الله

    0 Not allowed!



  2. [12]
    عبدالله.ك
    عبدالله.ك غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Aug 2007
    المشاركات: 60
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    أخي العزيز الشغلة خطيرة وأخطر من هيك كمان
    الشركات الأجنبية تستخدم هذه الطريقة أيضا
    هل تذكرون برنامج بوكيمون هذه رسوم متحركة أدهشت كل الأطفال وفي نفس الوقت أفزعت شركة أمريكية لأنها دمرت كل مسلساتها الكرتونية وأصبحت لا تشترى

    فماذا فعلت
    جعلت أسماء البوكيمونات معناها استهزاء بالله ورسولة حاشا لله

    والنتيجة أن كل المسلمين قاطعو بوكيمون
    بدون أن يتأكدو من الخبر

    0 Not allowed!



  3. [13]
    الواثقة بربها
    الواثقة بربها غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 43
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بارك الله فيك اخى على هذا التنبيه و هذا الموضوع الجميل

    0 Not allowed!



  4. [14]
    محب الشرقية
    محب الشرقية غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محب الشرقية


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 2,175
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    جزاك الله خيرا
    هذه الحقيقة

    0 Not allowed!






  5. [15]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهندس دعم فني مشاهدة المشاركة
    اكرمك الله
    و اكرمكم الله

    0 Not allowed!


    الأقصى فى خطر يا مسلمون

    وطنى فلسطين

    اللهم وفقنا لتحرير مسجدك الأقصى الأسير
    أحب فلسطين
    فلسطين من البحر للنهر

  6. [16]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    خدعوك فقالوا صوت من أجل إغلاق غرفة
    لسب النبي صلي الله عليه وسلم


    أولا..

    بسم الله الرحمن الرحيم

    انتشر مؤخراً الحديث عن أحد المواقع التي يشتم فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم، على الشبكة العنكبوتية، وأن الشركة المستضيفة طلبت مليون توقيع من أجل إغلاق الموقع ، وعند الدخول على رابط التوقيع

    يتضح حجم اللعبة التي انحدرت إليها تلك الشركة.


    حيث يوجد في ذلك الرابط ثلاث خانات
    ، للاسم، والعمر، والبريد الإلكتروني،
    وهذا يوضح حجم الفائدة المادية التي تجنيها الشركة من هذه المهزلة،
    حيث يترتب على كثرة التواقيع تحسن تصنيف موقع الشركة،

    الشركة التى فى الاصل هى مؤسسة الغرف التى
    تسب النبى
    صلى الله عليه وسلم
    وهذا يعني المزيد من الإعلانات التجارية
    .
    و أمر آخر ألا و هو بيع هذه العناوين البريدية على الشركات، لاسيما أن المعلومات المطلوبة من أجل التوقيع يمكن تصنيف أصحابها حسب الفئة العمرية، وحسب الجنس، وهذه معلومات نموذجية للشركات التي تعمل على توسعة قاعدة إعلاناتها التجارية بطريقة احترافية.
    ولو كانت تلك الشركة صادقة في زعمها في إزالة التطاول على الحبيب صلى الله عليه وسلم لاكتفت بتصويت عام دون طلب تلك المعلومات.
    لكن الذي ينبغي عمله تجاه تلك الشركة هو رفع دعوة قانونية ضدها، وهذا أجدر وأصوب
    والله تعالى أعلم.

    كــتـبــه د. خالد بن محمد الغيث جامعة أم القرى - كلية الشريعة قسم التاريخ والحضارة الإسلامية
    منقول عن الأخ عبد المجيد الغامدي في موقع العمل للإسلام



    ثانياً..

    هل نصوت في استفتاء الرسوم المسيئة؟

    المجيب صالح بن عبد الله الدرويش

    التاريخ 15/01/1427هـ السؤال:

    فضيلة الشيخ: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وردتني رسالة جوال تقول: (لنصرة الحبيب صلى الله عليه وسلم اتصل على الرقم التالي في كندا (...) ثم اضغط على الرقم (2)؛ لأن هناك استفتاء على الرقم أعلاه يقول هل بإمكان الإعلام الكندي عرض رسوم كرتونية مسيئة للنبي –صلى الله عليه و سلم-، لذا اضغط على الرقم (2) لكي تصوت بـ (لا) التصويت اليوم فقط.).
    فما رأيكم في الموضوع؟.

    الجواب:

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الأمين، أما بعد:
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وصلتني الرسالة المسؤول عنها وقد جرى الاتصال ببعض المهتمين بهذا الموضوع وأفاد بأن: (الرسالة المراد منها الكسب المادي وعملية إثارة القضية لدى المسلمين في كندا) أ هـ . وأرى أن هذه الرسالة مصدرها مشبوه وغير معروف، والأصل التثبت في هذه الرسائل قبل نشرها، وكذلك معرفة المصالح والمفساد المترتبة على نشرها، فإن رسائل الجوال الكثيرة تخلو من التثبت، وكذلك من معرفة المصالح والمفساد، وربما كان الهدف منها ابتزاز عواطف المسلمين لحملهم على التصويت المدفوع الثمن، وتحصيل الكسب المادي من وراء ذلك، ولذا فإن علينا ألا نجعل مشاعر المسلمين عرضة لهذا الابتزاز، وفي المقابل توجد مصارف واضحة من خلال مؤسسات رسمية أو خيرية معروفة ومزكاة، وفي التعامل معها كفاية عن الدخول في مشاريع مجهولة؛ لذا أرى عدم نشر هذه الرسالة وعدم الاتصال بهذا الرقم.
    أسأل الله أن يجعلنا من الناصرين لسنة النبي –صلى الله عليه وسلم- ولذاته. والله أعلم.

    ثالثاً..

    وقال الشيخ. سلمان العودة عن التصويت في موقع مليون توقيع

    أنا لا أرى هذا الأمر..
    يعني اليوم وقعنا مليون توقيع وأُقفل الموقع
    من الذي سيضمن أن لا يُفتح غيره؟؟
    نعم أنا أشكر الغيورين على نبينا محمد صلى الله عليه و سلّم..
    لكن ليس بهذه الطريقة..
    يعني بإمكاننا مثلاً أن نفتح موقعاً ونبيّن فيه سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام و نحسّن صورة الآخرين عن الرسول، أما والله كل ما فتح موقع قالوا نريد مليون توقيع.. فهذا لا أراه
    وعلينا أن يكون لدينا وعي بهذه الأمور وأن لا نصدّق الكافرين، ثم افترضوا أنهم حصلوا على مليون توقيع من يضمن أنهم سيغلقون الموقع؟؟

    وختاماً..

    أرى إخواني وأخواتي الكرام أن لا ننساق وراء تلك التصاويت إلا إذا كانت معلومة الجهة معلومة الأهداف المنفعة فيها مؤكدة أو غالبة والله أعلم

    0 Not allowed!


    الأقصى فى خطر يا مسلمون

    وطنى فلسطين

    اللهم وفقنا لتحرير مسجدك الأقصى الأسير
    أحب فلسطين
    فلسطين من البحر للنهر

  7. [17]
    عدنان النجار
    عدنان النجار غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 176
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    نحن نساعدهم ونساهم أحيانا

    مشكور أخي محمد علي الموضوع الأكثر من رائع
    أما بالنسبه للمشاركة فنحن نساعدهم ونشاركهم
    لكم أمثله عديدة
    1 - مامعني كلمة بيبسي التي نشربها ليل نهار PEPSI معناها
    pay every penny serve israel فما رأيكم في هذه ...
    2 - كوكاكولا لكل من يشرب كوكا كولا هذا هو معنى كوكا كولا بالعربية،لا محمد لا مكة. وطالع الصورة المرفقة
    3 - معظم الشركات الأمريكية جزء من الدخل مخصص لبناء الكيان الصهيوني ( أسرائيل ) فكل جنية تشتري به بضائع أمريكية يخرج منه رصاصة لاخواننا في فلسطين والعراق وا.........

    يقول الله تعالى في كتابه الكريم


    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ خُذُواْ حِذْرَكُمْ فَانفِرُواْ ثُبَاتٍ أَوِ انفِرُواْ جَمِيعاً }
    النساء71


    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انفِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الأَرْضِ أَرَضِيتُم بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الآخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الآخِرَةِ إِلاَّ قَلِيلٌ }
    التوبة38



    {انْفِرُواْ خِفَافاً وَثِقَالاً وَجَاهِدُواْ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ }
    التوبة41
    ولو عاوزين تكونو إيجابيين فقاطعو كل من هو يساعد علي نشر الفساعد ويساعد علي قتل أحوانكم

    منقولا
    و جدت هذه الصفحة في جريدة الأسبوع المصرية
    بتاريخ الثاني من صفر لعام 1423 هـ الموافق15 إبريل لعام 2002
    رقم العدد 267


    القائمة السوداء لشركات إبادة العرب


    22 شركة عالمية تدعم العدوان الصهيوني و التطهير العرقي ضد الفلسطينيين



    إذا كنا قد طالبنا في أعداد سابقة بمقاطعة البضائع و السلع الأمريكية إحتجاجاً على الدعم الأمريكي الكامل للسياسات العدوانية الإسرائيلية . فإننا في هذا العدد ننتقل نقلة نوعية جديدة في في إتجاه طريق المقاطعة الذي يبدو أنه صار السلاح الشعبي الأكثر تأثيراً .


    في هذا العدد ننفرد بنشر القائمة السوداء للشركات الكبرى العالمية التي تدعم الكيان الصهيوني و سياسات الإستيطان و تهجير الفلسطينيين , و تلك الشركات التي تضخ بشكل مباشر في صلب الإقتصاد الإسرائيلي و تدعم بشكل تام الدعاية الدعاية الصهيونية ضد العرب و تحرص على دعم التفوق التكنولوجي لإسرائيل


    و لعل من المفاجآت غير المتوقعة تورط شركات لم يخطر ببال العرب أن تدعم الصهيونيه بكل هذه القوة , بينما تعتمد على الأسواق العربية بشكل كبير , و قد يفاجأ الكثيرون منا بأن منتجات هذه الشركات تتداخل بشكل غريب من المأكل و الملبس لـ أدوات الزينة للثقافة للترفيه للتعليم .. إنتهاءً ببناء عقول و خيال أطفالنا .


    و أصارحكم القول بأنني أحسست بفجيعة حقيقية حينما إكتشفت ذلك , و فكرت ماذا أفعل بهاتفي المحمول الذي يحمل العلامة التجارية التي تدعم الكيان الصهيوني بكل ما أوتيت من قوة رغم كونها شركة أوروبية غير يهودية ولا أمريكية ؟!


    و الحل من وجهة نظري أن نبدأ حملة مقاطعة لا هوادة فيها ضد كل كيان يدعم إسرائيل من الآن فصاعداً , و أن نحرص على إيصال صوتنا الى كل وطني و كل إنسان ضد قتل الأبرياء في فلسطين , ليس مهماً أننا إمتلكنا من قبل منتجات لشركات تدعم الصهيونية العالمية دون أن ندري , المهم الا نتورط في المستقبل في شراء مثل هذه المنتجات .


    تضم القائمة السوداء للشركات الكبرى الداعمة لقتل و تصفية الشعب الفلسطيني 22 شركة كبرى منها ما هو أمريكي و منها ماهو أوروبي , و منها ما هو متعدد الجنسيات , ومنها ماهو إسرائيلي مدعوم من الكيانات الأخرى وهذه الشركات هي


    1- أمريكا أون لاين تايم أورنر (AOL time warner )
    2- أباكس بارتنرز (Apax parteners & co ltd )
    3- كوكا كولا (Coca Cola )
    4- دانون (Danone)
    5- دلتا جليل (Delta Galil)
    6- ديزني (Disney )
    7- ايستي لودر (Estee Laude )
    8- آي بي إم ( I B M )
    9- جونسون آند جونسون ( (Johnson & Johnson
    10- كيمبرلي كلارك ( Kimberly – clark )
    11- لويس ترست ( Liwis Trust Group Ltd )
    12- لوريال ( ( L`oreal
    13- ماركس آند سبنسر ( Marks & Spencer )
    14- نستلة ( Nestle )
    15- نيوز كوربوريشن ( News Corporation )
    16- نوكيا ( Nokia )
    17- ريفلون (Revlon )
    18- سارة ليي ( Sara Lee )
    19- سيلفريدجز (Selfridges)
    20- ذا ليمتد ( The Limited Inc )
    21- هووم ديبوت ( Home Depot )
    22- إنتل ( Intel )



    و كما هو واضح من إختلاف جنسيات هذه الشركات فإن أنشطتها أيضا متعدده و متباينه ( حتى على مستوى الشركة الواحدة ) من شركة تعمل في مجال الإتصالات الى الكمبيوتر الى الإعلام و النشر و الإنتاج الفني و السينمائي, الى المشروبات و المأكولات الى المطاعم و المقاهي و محلات السوبر ماركت الى المتاجر الشاملة الكبرى الى مستحضرات التجميل و مستلزمات العناية الشخصية و العطور و غيرها .
    و تتوزع الأدوار بين هذه الشركات في شتى أشكال الدعم للكيان الصهيوني لكنها جميعاً تصب في إتجاه واحد هو دعم الكيان الصهيوني في مواجهة العرب حتى أن بعض الشركات تعمل علانية و بشكل منتظم لدعم الإستيطان الصهيوني وجلب المزيد من اليهود و طرد الفلسطينيين .











    و فيما يلي نستعرض الأدوار القذرة لهذه الشركات كل على حدة و بشكل مختصر .



    1- أميركا أون لاين(AOL time warner )


    تعتبر شركة أمريكا أون لاين تايم وارنر من كبريات الشركات الأمريكية التي يسيطر عليها اليهود بشكل كامل , وهي في حقيقتها كيان ضخم نجم عن إندماجات إستراتيجية , وأهم كياناتها : هذه أمريكا أون لاين و تعمل في مجال خدمات الإنترنت و مجلات تايم ولايف , و سلسلة كتب تايم – لايف و شبكة سي إن إن CNN الإخبارية الشهيرة بالإضافة الى شركة آي سي كيو *** أو ميرابليس الإسرائيلية الأصل و التي أنتجت برنامج الدردشة الأكثر إستخداماً على الإنترنت بنفس الإسم وقامت أمريكا أون لاين بشرائها من أصحابها الإسرائيليين , كما خصصت 30 % من محفظتها الإستثمارية الضخمة لصالح إسرائيل !!
    و في عام 1998 إستضافت الحكومة الإسرائيلية المدير التنفيذي لاستديوهات أمريكا أون لاين المدعو تيد ليونسيس و سلمه بنيامين نتن **** رئيس الوزراء الإسرائيلي رئيس وزراء إسرائيل في ذلك الوقت جائزة يوبيل إسرائيل الذي يعتبره اليهود أعلى وسام تمنحه الحكومة الإسرائيليةللأفراد و المنظمات تقديراً لدور الشركة في دعم الكيان الصهيوني و دعم الصهيونية العالمية !!



    2- أباكس(Apax parteners & co ltd )


    تعمل هذه الشركة في مجالات عديده و متنوعة من أنشطة أمن وسياحة و ترفيه و محلات سوبر ماركت و متاجر أحذية و تدير وتنظم سباقات السيارات و تمتلك مقاهي للإنترنت و سلسلة مطاعم بالإضافة الى مجالات المضاربة على الأسهم و العملات و تعمل في كل من بريطانيا و الولايات المتحدة .
    و قد إستثمرت هذه الشركة مائة مليون دولار في إسرائيل عام 2000 و بدأت خطة لإستثمار 600مليون (ستمائة مليون ) دولار إضافية على مدار السنوات الثلاث التالية و رئيس الشركة يهودي صهيوني . سلمه نتن **** أيضا ًجائزة اليوبيل الإسرائيلي نظير خدماته الكبيره للكيان الصهيوني .



    3- كوكا كولا(Coca Cola )


    هذه الشركة تعد من أكثر الشركات العالمية الضخمة التي تدعم إسرائيل بشكل علني و مباشر بل و تقوم بعمل إعلانات لمنتجاتها تسخر فيها من المعتقدات الأسلامية كما هو الحال حينما إستخدمت مسجد قبة الصخرة في الدعاية لمنتجاتها و أثار هذا الأمر إستياء بالغاً , وقد سخرت كوكاكولا من المقاطعة العربية معتبرة أن منتجاتها صارت من الأشياء التي لا يمكن للعرب الإستغناء عنها !!


    وتقوم كوكا كولا بإنتاج مايزيد على المائتي صنف من مختلف المشروبات و إن كان أشهرها كوكاكولا و سبرايت و فانتا , و قد قامت هذه الشركة بدعم إسرائيل بشكل كامل على مدار ثلاثين عاماً و قامت الحكومة الإسرائيلية بتكريمها لدعمها المتواصل للكيان الصهيوني , ورفضها للمقاطعة العربية التي سبق للجامعة العربية إعلانها في الثمانينات .
    وعلى الرغم من المواقف المساندة للكيان الصهيوني فإن كوكا كولا مازلت متواجدة بقوة في الأسواق العربية , معتمدة على عدد من كبار رجال الأعمال و الحكومات أيضا ً !!





    4 – دانون(Danone)


    هي إحدى الشركات العاملة في مجال الألبان و الحلوى و المنتجات الغذائية و لها معهد خاص بالأبحاث و التطوير في إسرائيل , و تقدم كل دعمها للصهيونية العالمية , لذى كان طبيعياً أن تحصل على جائزة اليوبيل الإسرائيلية عام 1998 نظير جهودها في دعم الإقتصاد الإسرائيلي .



    5 – دلتا جليل(Delta Galil)


    هذه الشركة هي إحدى كبريات شركات المنسوجات الإسرائيلية و التي تساعد في عمليات الإستيطان و تسخير العمالة الفلسطينية ( عمالة إجبارية ) كما تساعد هذه الشركة على عمليات إضطهاد و طرد الفلسطينيين , وهناك صلة قرابة بين رئيسها و رئيس الوزراء السابق إيهود باراك كما تساهم فيها شركة سارة ليي – التي سيأتي ذكرها - بنحو ربع رأس المال و تقوم هذه الشركة بإمداد كبريات الشركات في أوروبا و أمريكا بمنتجاتها و على رأس تلك المتاجر( ماركس آند سبنسر ) في بريطانيا و ( هيما ) في هولندا و ( كار فور ) و ( أوتشان ) بفرنسا و ( تشيبو ) بألمانيا و ( ليندكس ) بالسويد بالإضافة للعديد من المتاجر بالولايات المتحدة و تنتج هذه الشركات الإسرائيلية ماركات عالمية من الملابس مثل (كالفن كلاين) (Calvin Klein ) و (رالف لورين )
    (RalphLauren) و ( هيجو بص ) (HUGOBOSS) و ( بالتيكس ) و (دونا كران ) (DONNAKARAN) و ( ديم ) ومع الأسف معظم هذه المنتجات توجد في الأسواق العربية !!



    6- ديزني(Disney )


    على الرغم من وجود رأس المال العربي في هذه الشركة العملاقة المتخصصة في أعمال الترفيه و السينيما و الرسوم المتحركة ( وهي بلا شك أكبر شركة في العالم في هذا المجال ) و على الرغم من أن هذه الشركة تبيع بما لا يقل عن مائة مليون دولار من إنتاجها في الدول العربية و منطقة الشرق الأوسط بالتحديد , إلا أن جميع إمكانيات هذه الشركة مخصصة بالكامل لصالح الصهيونية العالمية , وتسعى في معظم أعمالها الى تشويه صورة العرب و المسلمين , ورغم ذلك فأن هناك حوالي مائتي الف عربي (200,000) يزورون ديزني أو( ديزني لاند ) سنوياً - طبقاً لتقديرات سابقة أعلنها الأمير السعودي الوليد بن طلال أحد أكبر المساهمين في ديزني أوروبا – و قد قامت ديزني قبل عامين (عام 2000 ) بتنظيم معرض ضخم أطلقت عليه معرض الألفية تكلف ثمانية ملاين دولار ( دفعت إسرائيل 1.8 مليون دولار منها ) و الباقي تحملته ديزني للترويج لجعل القدس عاصمة أبدية لـ إسرائيل عبر تزييف التاريخ و إستخدام الفن في أبشع صور الدعاية الكاذبة لصالح الصهيونية العالمية .


    أما عن إنتاج ديزني الضخم فهو لا يخلو في معظمه من التعريض بالعرب و المسلمين و قيمهم , أو الترويج لكل ماهو صهيوني , وكالعادة يسيطر اليهود على الشركة تماماً رغم وجود المال العربي !! بينما لا تجد التليفزيونات العربية حرجاً في شراء إنتاج ديزني التي تقف في صدارة المدافعين عن الصهيونية في العالم كله !!


    7- ايستي لودر(Estee Laude )


    رئيس هذه الشركة هو رونالد لودر و هو أحد أخطر رجال الأعمال الصهاينة في العالم , وقد رأس عدة منظمات صهيونية و يهودية متطرفة من بينها الصندوق القومي اليهودي الذي يمول المستوطنات, و هو بخلاف دعمه المادي منقطع النظير فإنه من كبار أنصار سياسة ( الترانسفير ) (Transfer) التي تستهدف طرد الفلسطنيين تماماً من فلسطين , وتصفية الوجود العربي و الإسلامي من القدس تماماً , ويعتبر أكثر تطرفاً من قادة الحركات المتطرفة في إسرائيل , و تقود مجموعته في الولايات المتحدة الضغط المستمر على المجتمع الأمريكي في إتجاه تقديم المساندة العالمية و الأمريكية الكاملة للكيان الصهيوني , وهو من أشد المعارضين لبدأ عودة الاجئين الفلسطينيين , ويقوم المتطرفون الصهاينه عبر العالم بالدعاية لمنتجاته التي غزت معظم الأسواق العربية و العالمية .


    (( و تعمل ايستي لودر في مجال العطور و مستحضرات التجميل و تطرح العديد من العلامات التجارية الشهيرة مثل عطر أراميس -, كلينك -, ديكني -, برسكريبتيف - , أورجين ناتشورال ,- ماك كوزماتيك ,- لامير ,- بوبي براون ,- تومي الفيجير , - جان , - دونا كاران ,- ايفيدا ,- ستيلا كوزماتيك ,- و جو مالون ,- بومبل آند بومبل ,- كات سباد ))


    و تحظى ايستي لودر بتقدير خاص من كافة الصهاينة داخل الأراضي المحتلة و خارجها , والغريب أنها تحظى بتواجد كبير لمنتجاتها في معظم الأسواق العربية و الأسواق الحرة بمطارات هذه الدول .



    8 – آي بي إم I B M



    هي بالطبع غنية عن التعريف فهي إحدى أكبر شركات إنتاج الكمبيوتر في الولايات المتحدة و العالم , ووجودها الضعيف في السوق المصري على مستوى الأفراد ( و إن كانت الحكومة تفضل الشراء منها ) لكن وجدودها قوي في معظم دول العربية خاصة دول الخليج . حيث أن سعرها يعادل ثلاثة أمثال الجهاز المجمع ( المتوافق مع أنظمة اي بي ام و الذي أنتجت مكوناته في دول جنوب شرق اسيا ) .


    و تضخ I B M ) ( إستثمارات ضخمة في إسرائيل لمساندة الكيان العبري , ورغم أن شركات الكمبيوتر قليلة العمالة ( كثيفة التكنولوجيا ) فإن ( I B M ) تشغل نحو الفي عامل إسرائيلي (2000) بخلاف العدد الهائل من اليهود في الشركة الأم بالولايات المتحدة و فروعها , كما أن الشركة أقامت مركز أبحاث و تطوير ( R & D ) في الأراضي المحتلة بالتعاون مع شركتي إنتل و ميكرو سوفت و تقوم ( I B M ) بمساندة إسرائيل ككيان غاصب و كأفكار صهيونية بالأساس و ليس مجرد العمل في منطقة كغيرها من مناطق العالم , والدليل على ذلك ما أعلنه لورانس ربكياردي النائب الأول لرئيس ( I B M ) حين قال في تصريح لصحيفة الجورزاليم بوست الصهيونية أن وضع هذه الأرض ( يقصد الأراضي المحتلة بواسطة إسرائيل ) و الأفكار التي تمثلها ( يقصد الصهيونية ) تمثل أهمية قصوى لـ ( I B M ) .!!
    و على الرغم من هذا التصريح الذي العلني الذي يؤكد ( I B M ) لإحتلال فلسطين و تشريد أهلها فإن معظم المشتريات الحكومية في العالم العربي يأتي من تلك الشركة اللعينة !!
    و لا يفوتنا أن نشير الى أن ( I B M ) تم تكريمها و تكريم قياداتها في في إسرائيل عدة مرات آخرها في عهد السفاح شارون . !!



    9- جونسون آند جونسون ( (Johnson & Johnson


    من الأشياء التي ينفطر لها القلب أن منتجات هذه الشركة المساندة للحركة الصهيونية عالمياً تدخل معظم البيوت في العالم العربي عموماً و في مصر خصوصاً و إنتاجها موجه أساساً للأطفال ( شامبوهات و كريمات عناية بالبشرة و مرطبات و غيرها من مستلزمات العناية الشخصية بالأطفال ) لكن منتجاتها التي تملأ الصيدليات و السوبر ماركت لا تستخدم للأطفال فقط ( رغم أنها مرتفعة الثمن مقارنة بمثيلاتها من الشركة الأخرى ) بل إن كثير من السيدات يفضلن هذه المنتجات طمعاً في بشرة كبشرة الأطفال !!


    لذا فإننا نناشد سيدات مصر و العالم العربي و الإسلامي مقاطعة منتجات هذه الشركة الصهيونية في ظل وجود بدائل أخرى أكثر إحتراماً وهو ما يؤكده الخبراء.


    وقد قامت شركة جونسون آند جونسون ( (Johnson & Johnson بشراء شركة (بيوسينس ) الإسرائيلية الموجودة في حيفا (المحتلة ) مقابل أربعمائة مليون دولار (400 MILION $) في سبتمبر عام 1997 , وتعمل في مجال المستزمات الطبية , و لجنسون مشاركات أخرى في كيانات و مؤسسات إسرائيلية عديدة ذات صلة بجيش الإحتلال , وهو مادفع الحكومة الإسرائيلية في عهد نتن ****الى منحها جائزة اليوبيل الإسرائيلية نظير ما تقدمه من خدمات للصهيونية .



    10 - يمبرلي كلارك ( Kimberly – clark )
    هي إحدى أكبر الشركات في إنتاج ورق التيشو ( المناديل الورقية و الحفاضات ..الخ ) في العالم و تبلغ إستثماراتها ما يزيد على اربعة عشر مليار دولار(14.000 MILLION $ ) وهي المالك الأصلي لعدة علامات تجارية كثيرة مثل مناديل ( كلينكس ) ( Kleenex) و التي تستخدم على نطاق واسع في العالم العربي كما تمتلك علامات تجارية أخرى مثل ( كوتيكس ) و ( أندريكسي ) و ( هيجس ) و تشارك كيمبرلي كلارك ( Kimberly – clark ) في إستثمارات داخل الأراضي المحتلة تبلغ حوالي خمسين مليون دولار ( 50 MILLION $ ) و تحصل على حوالي نصف أرباح شركة ( هوجلا ) الأسرائيلية و تقوم بدعم اللإحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وهو ما دعا حكومة نتن **** الى مكافأتها بجائزة اليوبيل التي تسلمها روبرت بي فان دير ميرو رئيس كيمبرلي كلارك ( Kimberly – clark ) في أوروبا عام 1998 .



    11- لويس ترست) ( Liwis Trust Group Ltd


    تقوم هذه الشركة ذات الأصل الإنجليزي بدور بالغ الخطورة حيث تجمع الأموال لصالح الأستيطان و طرد الفلسطينيين و بناء المستوطنات , ورئيسها هو الصهيوني المتطرف ديفيد لويس أحد كبار المستثمرين السياحيين في الأراضي المحتلة و في منطقة العقبة و يمتلك فنادق ( ايسروتيل ) في فلسطين و ( إيبروتيل ) في إسبانيا و البرتغال و منتجعات في إنجلترا بالإضافة الى سلسلة ملابس ( ريفر ايلاند ) و شركة إستثمارات عقارية و مالية متنوعة في بريطانيا , ويشارك أيضاً في مشروعات سياحية في الأردن , وهو عضو مؤسس في المجلس البريطاني الإسرائيلي , وتتفانى مجموعته في جلب السياحة البريطانية خصوصاً و الأوروبية عموماً الى الأراضي المحتلة , بالإضافة الى تشجيع الهجرات اليهودية للكيان الصهيوني .



    12- لوريال ( ( L`oreal


    هذه الشركة الفرنسية وضعها محير للغاية فقد كانت تتعامل ولا زالت مع إسرائيل و الدول العربية وفي سنوات المقاطعة التي أعلنتها جامعة الدول العربية أرسلت هذه الشركة خطاباً للجامعة العربية قالت فيه أنها ستوقف إنتاجها في إسرائيل و هو ما رحبت به الدول العربية وقتها , لكن رد الفعل الأمريكي كان سريعاً حيث تم تغريم الشركة مبلغ 1.4 مليون دولار ( 1.4 MILLION $ ) نتيجة إرسالها هذا الخطاب , وبالطبع لم توقف الشركة إنتاجها في إسرائيل بل توسعت فيه لدرجة أن المؤتمر اليهودي الأمريكي قد إمتدحها فيما بعد ( عبر عن إمتنانه لدعم الشركة لإسرائيل ) !!
    و حالياً فإن رويال تتخذ من إسرائيل مركز أساسياً لإنتاج وتطوير و تسويق منتجاتها في الشرق الأوسط و خلافاً لما أنشأته من مركز تطوير و أبحاث في مجال العطور ومستحضرات التجميل , فإنها أيضاً إشترت أسهماً في شركات إسرائيلية منها شركة ( انتر بيوتي ) التي إشترت لوريال 35% منها في ديسمبر 1996 مقابل 9 ملايين دولار و نصف عمالة لوريال حالياً من اليهود الصهاينة بخلاف العمالة الأسرائيلية التي تعمل لديها في الأراضي المحتلة .
    وتنتج لوريال العديد من المنتجات العطرية و مستحضرات التجميل و العنااية الشخصية الشهيرة , مثل
    ( جورجيو أرماني ) و ( ريدكن أفينو ) و ( لونكوم ) و ( فيتشي ) و ( كاشاريل ) و ( لاروش بوساي ) و
    ( جاريير ) و ( بوتيرم ) و ( هيلينا ) و ( روبينستين ) و ( ماي بيلين ) و ( كارسون )









    13- ماركس آند سبنسر ( Marks & Spencer )


    ربما لم تقم أي شركة أي شركة أوروبية بدعم قيام و إستمرار الكيان الصهيوني بقدر ما فعلت هذه الشركة التي تمتلك و تدير أشهر سلسلة محلات في بريطانيا .
    و قد قال اللورد ماركوس سيف الذي رأس هذه الشركة لفترة طويلة أن أحد الأهداف الأساسية و الجوهرية لشركتنا هو مساعدة التنمية الإقتصادية لإسرائيل .


    وقد إرتبطت الشركة منذ نشأتها بالحركة الصهيونية العالمية قبل قيام الكيان الصهيوني واقعياً بفترة كبيرة فقد أنشئت الشركة في بريطانيا عام 1884 بواسطة لاجيء يهودي روسي يدعى – مايكل ماركس – ومنذ نشأتها سعت قياداتها – وجميعهم من اليهود – الى العمل الحثيث على مساعدة الهجرات الى فلسطين و مساعدت العصابات الصهيونية على إغتصاب الأراضي العربية و قتل الفلسطينيين بالإضافة الى العمل على توفير الدعم السياسي البريطاني للحركة الصهيونية ( و كانت إنجلترا وقتها قوة عظمى ) .


    وتقوم الشركة البريطانية حالياً بالترويج الكامل للبضائع الإسرائيلية في السوق الإنجليزي , كما أنها خالفت إشتراطات الإتحاد الأوربي فيما يتعلق بترويج البضائع التي أنتجت في المستوطنات .
    و إذا كانت هذه الشركة الشهيرة قد ساهمت في قيام إسرائيل على أرض الواقع فإنها أحد الداعمين الكبار لاستمرار هذا الكيان الغاصب ,


    وعلى العرب و المسلمين المقيمين في بريطانيا مقاطعة متاجرها التي تمتلأ بالمنتجات الإسرائيلية و التي يذهب كل قرش فيها لصالح قتل الفلسطينيين و تأكيد الوجود الصهيوني .


    ومن نافلة القول طبعاً أن نذكر حجم التكريم الذي تمنحه الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة لهذه الشركة بينها جائزة اليوبيل .




    14- نستلة ( Nestle )


    من الأشياء الموجعة للقلب أن نكتشف حجم الدعم الذي تقدمه هذه الشركة السويسرية الإسرائيلية لإسرائيل في الوقت الذي تعامل فيه منتجاتها بكل تقدير من العرب و بكل الدعم من الحكومات العربية التي شجعت إستثماراتها في المنطقة .
    و نستلة هي إحدى الشركات العملاقة في العالم في إنتاج الأغذية و لديها منتجات كثيره مثل لبن الأطفال , و نسكافية , و بيرييه , و فيتيل ( علامة تجارية للمياه الطبيعية ) , بور لايف , كارنيشن , ليبيرز , ميلك ميد , نسكويك , ماجي , ( مرقة الدجاج ) , بويوتوني , كروس آند بلاكويل , وحلوى ومنتجات ألبان ميلك بار , كيت كات , كواليتي ستريت , سمارتيس , ليون , افتريت , ايرو , بولو , شريديس , فليكس ( أطعمة قطط )


    و تمتلك نستلة 17 مركز تطوير و أبحاث ( R &D ) على مستوى العالم تنفق عليها ما لا يقل عن خمسمائة مليون دولار سنوياً ( 500 MILLION $ ) و يوجد أحد أهم هذه المركز في صحراء النقب لخدمة جيش الإحتلال الصهيوني و متطرفي الصهاينة , حيث يطور أبحاث عن الأطعمة النباتية و الأطعمة التي توافق الشريعة اليهودية ( الكوشير )
    و تمتلك الشركة السويسرية التي يسيطر عليها اليهود الصهاينة حالياً أكثر من 50 % منإستثمارات و أسهم شركة ( أوسيم ) للصناعات الغذائية في إسرائيل بخلاف ما أعلنته قيادات الشركة من إستثمار ملايين الدولارات لدعم إسرائيل , وهو ما حدا بـ نتن **** الى منح نستلة جائزة اليوبيل نظير دعمها للكيان الصهيوني .







    15 - نيوز كوربوريشن ( News Corporation )


    هي إحدى أكبر و أخطر شركات الإعلام و السينيما في الولايات المتحدة و العالم , ويملكها إمبراطور الإعلام الصهيوني روبرت مردوخ ( R.Murdoch ) وتبلغ إستثماراتها حوالي 43 مليار دولار و إيراداتها السنوية في الولايات المتحدة 14 مليار دولار سنوياً و تتعامل مع مختلف أشكال الإعلام كــ التلفزيون و الصحف و الكتب و الأقمار الصناعية و الإنتاج السينيمائي و تقود حركة النشر في أمريكا و بريطانيا و أستراليا و نيوزيلاند و فيجي و غينيا الجديدة و تنشر أكثر من 175 صحيفة مختلفة توزع أكثر من 40 مليون نسخة أسبوعياً !! ويعمل بها قرابة 15 الف شخص !!


    و تتبنى المؤسسة نشر الفكر الصهيوني و تشجع العداء ضد العرب و المسلمين و تساعد إسرائيل مادياً ومعنوياً دون حدود , فضلاً عن أنها قد أقامت مشروعات إعلامية و تكنولوجية داخل الأراضي المحتلة لتشفيل شباب الصهاينة داخل إسرائيل , بخلاف تشغيل الصهاينة في جميع فروعها بمختلف الدول التي تتواجد فيها , وللأسف تدعم معظم الدول العربية هذه المؤسسة من خلال شراء إنتاجها من الأفلام و المنشوراتبخلاف التعاون الإعلامي بين بعض المؤسسات العربية و هذه المؤسسة الإعلامية الجبارة .
    و تمتلك هذه الشركة كلاً من شركة فوكس للإنتاج السينيمائي ( 20th Century Fox ) و , تليفزيون فوكس , وفوكس للأطفال , و سكاي تي في , ستار تي في , و القناة الوطنية الجغرافية , و صحيفة ويكلي استاندرد , و نيوز ولد , و ذا صن , و التايمز , صنداي تايمز , و تايمز ايديوكيشنال , و الديلي تليجراف , والتجراف , هيرالد صن , و الإندبندنت , و نيوز فوتوز , و صنداي ميل , و نيويورك بوست , وغيرها من الصحف و المجلات , باللإضافة الى سلاسل الكتب و الإصدارات التي المتخصصة .
    وبعيداً عن الدعم المباشر للمؤسسة داخل إسرائيل فإن الدعم الضخم الذي الذي تقدمه وسائل موردخ الإعلامية تكفي للتغطية عن جرائم إسرائيل بل و و تكفي لقلب الصورة رأساً على عقب ليتحول الشهداء الأبرياء الى من رجال و أطفال و نساء الى فلسطينيين الى إرهابيين ....... ولا عزاء للمسلمين .










    16- نوكيا ( Nokia )


    صدق أو لا تصدق ... ولكن الأفضل أن تصدق أن عملاق الإتصالات الفلندي , ليس سوى أحد أدوات دعم الإحتلال الصهيوني و قتل الفلسطينيين !! نعم سنشعر بالحسرة و قد نخجل من أنفسنا .. لكنها الحقيقة .. !!


    و تستثمر نوكيا في إسرائيل حوالي 500 مليون دولار ( 500 MILLIOON $ ) و تساعد شركاء صهاينة على بناء قاعدة تكنولوجية متقدمة تضمن الصدارة و الريادة الكاملة لإسرائيل في المنطقة و هو ما أعلنته نوكيا رسمياً في على لسان مديرها العام ( لارز روولف )


    قال وولف في تصريحات له نشرتها صحيفة الجورزاليم بوست الصهيونية في مارس عام 2001


    (( إننا نركز فعلاً على إسرائيل من كل زاوية و منظور .. ولدينا مشروع واضح إسمه المشروع الإسرائيلي ))


    و هناك شركة إتصالات نوكيا الإسرائيلية , ولدينا مركز أبحاث لنوكيا في إسرائيل يتبع المركز الرئيسي مباشرة , وهدفنا أن تصبح إسرائيل رائدة في مجال بروتوكولات الإنترنت و الشبكات و مستلزماتها لذلك فإن جميع المستويات القيادية في نوكيا تدعم إسرائيل


    و هكذا تدعم نوكيا صناعة التكنولوجيا و الإتصالات و المعلومات في إسرائيل بينما نحن في العالم العربي مجرد سوق رائجة لهواتفها المحمولة .



    17 - ريفلون (Revlon )


    هي شركة متخصصة في إنتاج مستحضرات التجميل بالإضافة الى إستثماراتها في مجالات الترفيه و الإنتاج الفني و جميع منتجاتها في مجالات التجميل تحمل العلامة التجارية ( Revlon )و تتواجد في مختلف الأسواق , ومنها الأسواق العربية , ومقاطعتها واجب قومي على جميع النساء العربيات .


    صاحب هذه الشركة هو ملياردير مساحيق و مستحضرات التجميل ( رونالد بيريلمان ) و هو صهيوني متطرف من كبار المروجين المضخمين لأقاصيص الهولوكوست في العالم !!


    وهو يمتلك ريفلون لمستحضرات التجميل و مؤسسة العالم الجديد للترفيه و مؤسسة فوريس وجميع هذه المؤسسات موجهه بشكل أساسي لخدمة الأهداف الصهيونية .





    18 - سارة ليي ( Sara Lee )


    تعمل هذه الشركة في إستثمارات عديدة و منتجات مختلفة من الملابس الى المعلبات الغذائية ( شاي , قهوة , لحوم ) بالإضافة الى بعض مستحضرات العناية الشخصية .


    وتمتلك 25 % من أسهم شركة دلتا جليل التي تعتبر كبرى شركات النسيج في إسرائيل التي سبق الحديث عنها , وقد حصلت على جائزة اليوبيل لدعمها المستمر للكيان الصهيوني .





    19 - سيلفريدجز (Selfridges)


    هذه الشركة تعمل في مجالات عديدة أيضاً منها أدوات الزينة , والخمور , و المخبوزات و المنتجات الغذائية ..
    وهي متورطة مع الإتحاد الأوربي في حيث خالفت ( مع شركات أخرى ) إتفاقية التجارة معه و التي تنص على عدم تصدير منتجات المستوطنات بالضفة الغربية و غزة و الجولان ,
    وتمتلك عدة متاجر في بريطانيا , وتذهب أرباحها لدعم الإستيطان و طرد الفلسطينيين .




    20- ذا ليمتد ( The Limited Inc )


    تعتبر هذه الشركة إحدى أخطر الشركات الأمريكية الصهيونية التي تساهم في في إدارة السياسة الأمريكية ضد العرب و المسلمين بشكل معلن .


    تمتلك الشركة التي تأسست في أوهايو عام 1963 ما يزيد على 2800 محل تجاري , بالإضافة الى خمس (مولات) محلات رئيسية ضخمة و تعمل هذه المحلات بأسماء تجارية مختلفة منها ((إكسبريس))(( EXPRESS)) 667 محلاً , ((ذا ليمتد )) (( The Limited )) 389 محلاً , ((ليرنر نيويورك )) 560 محلاً ,(( ستراكشر)) 469 محلا , ((نيويورك آند كمباني )) 79 محلاً , ((ماست اندستيريز )) , (( انتيمت براندس )) , (( سر فكتوريا )) , ((بات آند يودي ووكس )) ,
    (( وايت بارن كاندل )) , (( هنري بندل )) .
    ً
    و مالك هذه الشركة هو صهيوني متطرف يدعى ( ليزلي وكسنر ) و هو أحد أعضاء جماعة
    (( إيمت )) التي تعني بالعبرية – الحقيقة – وهذه الجماعة مكونة من عدد من رجال الأعمال و السياسيين الصهاينة و كونت فيما بينها (( غرف حرب إعلامية )) تستهدف دفع الرأي العام العالمي و الأمريكي باستمرار الى تأيد إسرائيل و معادة العرب و المسلمين ,


    يرأس مجموعة (( إيمت )) الصهيونية الأمريكية هذه أحد كبار المستثمرين اليهود الصهاينة في مجال الرعاية الصحية , وهو ليونارد ابرامسون و يضم مجلس الإدارة كل من بيرني ماركوس مؤسس شركة هووم ديبوت , و ليز وكسنر رئيس ذا ليمتد , و ادجار برونفمان الذي كان يملك شركة سيجرام , و لود أنبري , أحد الاعبيين الكبار في مجال سوق المال الأمريكي (( وول ستريت )) و الشريك في أحد أكبر البنوك في إسرائيل , كما يضم المجلس شخصيات أخرى مثل من بينها السفير
    جين كيركاباتريك مندوب الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة .




    21- هووم ديبوت ( Home Depot )


    هي ثاني أكبر شركة تجارية في الولايات المتحدة تبلغ مبيعاتها السنوية أكثر من 45 مليار دولار و تدير أكثر من 1134 محلاً للبيع القطاعي , منها 1029 محلاً في أمريكا , 67 محلاً في كندا , سبعة في أمريكا الاتينية , بالإضافة أن الشركة تدير 26 مركز لتنظيم وتصميم المعارض و يتعاون معها نحو 227 الف شخص ,
    و لديها عدة علامات تجارية ( بخلاف إسمها التجاري ) أهمها العلامة المعروفة (( اكسبوا )) لتنظيم المعارض , فيلادجرهار دوير , انيكس , و جوجيا لايت و غيرها


    و ئيس الشركة هو بيرني ماركوس (( اوبرنار ماركوس )) و هو أحد الصهاينة المتطرفين الذين يشتركون في قيادة (( مجلس الحرب الإعلامية )) ضد العرب و المسلمين بشكل معلن ومعروف و متاح على موقع الشركة و الشركاء الآخرين على الإنترنت !!


    22- إنتل ( Intel )


    هي الشركة الأمريكية العملاقة في مجال أشباه الموصلات التي تنتج معالجات الكمبيوتر ((البروسيسور)) و اللوحات الرئيسية (( الماذر البورد )) و وحدات التحكم , ومستلزمات و مكونات الشبكات , و المكونات الاسلكية , و أبحاث و أدوات تطوير البرمجيات , و يكفي أن يكون على المنتج من الداخل عبارة إنتل بالداخل لكي يضمن المشتري جودته , وبالتالي فإن أمر مقاطعة مثل هذه الشركة أمر صعب لكن في ظل وجود شركات أخرى منافسة يكون من المهم اللجوء لهذه البدائل , وخاصة أن صناعة المعالجات بدأت تتوجد بشكل كبير في دول شرق آسيا .
    و إنتل هي أكبر كيان تكنولوجي أمريكي يدعم السياسات الإستيطانية و العدوانية الإسرائيلية , ولا تخفي إنتل دعمها الكامل لإسرائيل , فقد أقامت أول مركز للتطوير خارج أمريكا في حيفا عام 1974 , ومنذ ذلك الوقت تشارك إنتل بشكل مؤثر في تطوير الأنظمة التكنولوجية اإسرائيلية المدنية و العسكرية , و تضخ أمولاً و إستثمارات ضخمة في عروق الإقتصاد الإسرائيلي .
    وقد أقامت إنتل مصنعها في الأراضي المحتلة داخل مستوطنة (( كريات جات )) لتؤكد دعمها الكامل للإستيطان و طرد الفلسطينيين , حيث تم بالفعل طرد أكثر من ألفي فلسطيني كانوا يقيمون في 300 بيت و لديهم مسجدان و مدرسة في هذه الأرض التي كان إسمها من قبل (( منشية العراق )) لصالح إقامة المستوطنة التي حولتها إنتل الى موقع من أهم المواقع التصديرية في إسرائيل , حيث يعمل لدى إنتل اربعة آلآف صهيوني في هذا الموقع , ويصدر يومياً ما قيمته ثلاثة ملايين دولار أي ما قيمته تقريباً مليار دولار سنوياً


    ومن الجدير بالذكر أن جزءاً مهماً من معالج إنتل بانتيوم 4 الأحدث من نوعه في العالم مصنوع في هذه المستوطنة , هذا بخلاف مصنع و مركز تطوير انتل بالقدس , وتبلغ إجمالي صادرات إنتل التي تصنع في إسرائيل حوالي 2 مليار دولار سنوياً (2.000 MILLION $ ) طبقاً لإحصائيات عام 2001 هذا بخلاف ما يستهلكه الجيش الصهيوني من منتجات إنتل وخبراتها .
    و رغم تأيد إنتل لسياسات التطهير العرقي ضد الفلسطينيين , فإنها تعتبر ملكة متوجة في أسواق الكومبيوتر في كافة أنحاء العالم العربي !!








    و بعد
    هذا هو حجم المأساة .. تحالف دولي لقتل المسلمين بأموال المسلمين ...
    شركات نحمل منتجاتها فوق رؤسنا لتكون قنابل و قذائف في صدورنا مرة أخرى ...
    شركات تدفع الكيان الصهيوني تكنولوجياً و إقتصادياً بإقامة المصانع المتقدمة و مراكز التطوير و الأبحاث ... ولا نستفيد منها الا بغير تملك منتجاتها ....
    دفعنا أمولاً لتعيد تدويرها مرة أخرى في مصانع إسرائيل ...
    شركات يساهم فيها المال العربي ليتم توظيفه ضد كل ما هو عربي و كل ماهو إسلامي .......
    المأساة ضخمة ... والكارثة مفزعة ...



    ولا عزاء لــ أمة لا تشارك في صنع مستقبلها

    0 Not allowed!


    الصور المرفقة
    فداك أبي وأمي يارسول الله

  8. [18]
    م مها جمال
    م مها جمال غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Feb 2008
    المشاركات: 39
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    مشكور الاخ محمد طلعت على هذه الملاحظات والتنويه بالخطر وجزاك الله كل خير
    فصحيح كل ما قلته وكلنا يعلمه ولكن ما من منفذ فنحن الذين ننشر الاساءة وكذلك نشهر هؤلاء ....
    فاننا عرفنا ان اول صحيفة نشرت مثل هذه الاخبار هى صحيفة غير معروفة وكذلك الصحفى ولكنه احب ان يشتهر بما فعله؛ كالمجرم الذى يرتكب ابشع الجرائم فقط لانه مريض بمرض الشهرة!
    وللاسف نحن ساعدناه على ما سعى اليه هذا الصحفى وهذه الجريدة للشهرة والان يتكرر نفس الشئ والالعن ان يكون كما قلت على الانترنت.
    انا لا اقصد ان تجاهل ما حدث ولكن ان نتعامل معه بحكمة وبدون نشر للاحداث فتنتشر على ايدينا اكثر من الاول ولكن هذا دور العلماء بالرد عليهم وبرد فعلنا عليه بالمقاطعة وبدون كلام يكبر من الحدث فلو فعلنا هذا من اول مرة لما تكررت ثانية ولمات الموضوع .

    0 Not allowed!



  9. [19]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان النجار مشاهدة المشاركة
    مشكور أخي محمد علي الموضوع الأكثر من رائع
    ولا عزاء لــ أمة لا تشارك في صنع مستقبلها
    جزاكم الله خيرا أخى عدنان على هذه المشاركة الطيبة و بارك الله فيكم

    0 Not allowed!


    الأقصى فى خطر يا مسلمون

    وطنى فلسطين

    اللهم وفقنا لتحرير مسجدك الأقصى الأسير
    أحب فلسطين
    فلسطين من البحر للنهر

  10. [20]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م مها جمال مشاهدة المشاركة
    مشكور الاخ محمد طلعت على هذه الملاحظات والتنويه بالخطر وجزاك الله كل خير
    فصحيح كل ما قلته وكلنا يعلمه ولكن ما من منفذ فنحن الذين ننشر الاساءة وكذلك نشهر هؤلاء ....
    فاننا عرفنا ان اول صحيفة نشرت مثل هذه الاخبار هى صحيفة غير معروفة وكذلك الصحفى ولكنه احب ان يشتهر بما فعله؛ كالمجرم الذى يرتكب ابشع الجرائم فقط لانه مريض بمرض الشهرة!
    وللاسف نحن ساعدناه على ما سعى اليه هذا الصحفى وهذه الجريدة للشهرة والان يتكرر نفس الشئ والالعن ان يكون كما قلت على الانترنت.
    انا لا اقصد ان تجاهل ما حدث ولكن ان نتعامل معه بحكمة وبدون نشر للاحداث فتنتشر على ايدينا اكثر من الاول ولكن هذا دور العلماء بالرد عليهم وبرد فعلنا عليه بالمقاطعة وبدون كلام يكبر من الحدث فلو فعلنا هذا من اول مرة لما تكررت ثانية ولمات الموضوع .
    شكرا أختنا المهندسة مها على هذه المشاركة الطيبة و بارك الله فيكم

    0 Not allowed!


    الأقصى فى خطر يا مسلمون

    وطنى فلسطين

    اللهم وفقنا لتحرير مسجدك الأقصى الأسير
    أحب فلسطين
    فلسطين من البحر للنهر

  
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML